24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | كاريكاتير اليوم | مصنع الكراهية

مصنع الكراهية


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - ماجد الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 09:11
لا شك أن هناك هجمة شرسة على الأسلام و المسلمين و هي فرصة للوقوف أمام المرآة و مساءلة المسلم لنفسه هل يتصرف بأخلاق الإسلام و يقتدي بسنة رسولنا الكريم أم هو فقد رد فعل عاطفي موسمي فلكروري كلما برزت صورة هنا و هناك...
2 - مسلم من فرنسا وأفتخر الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 09:12
شهدت نيوزيلندا اكبر عملية ارهابية مسيحية استهدفت المساجد ..ولم نسمع لكلمة ارهاب المسيحيين. .. مجازر صهيونية بالجملة ولم نسمع عن اﻻرهاب اليهودي لكن عندما تتعلق اﻻمر بعميل او حاﻻت ناذرة يهب أعداء اﻻنسانية لنيل من اﻻسﻻم البرئ ويسخرون جنودهم من صحافة واعﻻم وعمﻻء من حكام العرب وخونة من اصحاب المصالح الشخصية ..!! اسألوا التاريخ ليحيبكم عن اﻻرهاببين الحقيقيين وعن مكرهم ..وما خفي اعظم.. وﻻ يزيد ذالك اﻻسﻻم اﻻ سموا ورفعة والعاقبة للمتقين . ..
3 - شاكر الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:25
لايشيد أي مصنع لأي منتوج إلا بعد كثرة الطلب عليه والتشجيع على استهلاكه .
4 - العريشي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 12:22
النفاق الصليبي الفرنسي !! شتم مقدسات المسلمين من حرية التعبير لكن حرية تعبير في تشكيك محرقة اليهود مجرمة قانونيا
5 - amin sidi الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 14:10
سلام : والراءس الفرانسي الدي ربط الاسلام بالارهاب .وهم من يصنعونه .تحتى اسم حرية التعبير العشواءي.
6 - رضولن الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 14:34
هده الآلة صنعها هتلر ...ومن قبل كانت هناك أشكال أخرى لنشر الكراهية غير مباشرة... كانوا مثلا يكرهون الشخص في نفسه حتى يقوم بالانتحار ...فقط يجتمع بعض النصابة و يتفقون على أن يقولو له فرادا على انه اصبح قبيحا لدرجة لا تطاق ...و كانت مزدهرة إلى أن اكتشفت المراة و اصبح الشخص ينضر إلى نفسه و يعرف فعلا هل أصبح قبيح ام لا. المرايا أصبحت نعمة على عباد الله الصالحين و لا يبالون بالكلام السلبي والساقط للآخر اتجاههم لانهم يتمتعون باخلاق التسامح . فهم يعرفون قيمتهم و حدودهم و القوانين التي تحميهم من تظلمات الآخر. و لهدا الاهتمام بالمعرفة و العلوم و الرياضة والفن و البيئة و المساوات...واجب و طني لكي تكون عندنا كرامة ونعرف كيف نحافظ عليها بدون مروؤة متعصبة و بليدة.
7 - عبد ربه الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 14:34
من يزرع الكرتهية، يحصد العنف.
رفع القلم، وجفت الصحف
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.