24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:0613:4616:4919:1820:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. اليماني يربط ضبط أسعار المحروقات بالتكامل بين التكرير والاستيراد (5.00)

  2. معرض الكتاب يستعيد ذكرى "فقيد الثقافة الأمازيغية" محمد المنوّر (5.00)

  3. نشطاء يحسسون بمعايير السلامة الطرقية بوزان (5.00)

  4. أمزازي يتخطّى رفض "فرنسة التعليم" ويُدرّس الرياضيات بلغة موليير (5.00)

  5. إنترنت الحياة .. سباق عالمي محموم نحو تكنولوجيا "الجيل الخامس" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | أبو طالب يهدد بحرق قائمة الأسماء المغربية

أبو طالب يهدد بحرق قائمة الأسماء المغربية

 أبو طالب يهدد بحرق قائمة الأسماء المغربية

عارض رئيس بلدية روتردام أحمد أبو طالب استخدام قائمة الأسماء المغربية، وهدد بحرقها بنفسه إن صادفها. يأتي هذا الموقف عقب نقاش حاد في المجلس البلدي لمدينة روتردام الاسبوع الماضي، أثارته أحزاب سياسية عن وجود قائمة وضعتها الحكومة المغربية حددت فيها الأسماء التي ينبغي الاعتماد عليها لتسمية المولودين الجدد.

فهل يضمن أبو طالب بهذا الموقف دعم السياسيين الهولنديين له ووقوف المهاجرين المغاربة خلفه؟

سأحرقها بنفسي

"إذا صادفت هذه القائمة أمامي، سأحرقها بنفسي" . هذا ما قاله السيد أحمد أبو طالب يوم الخميس الماضي، أثناء انعقاد دورة للمجلس البلدي، بعبارات قوية غير معتادة. فبعد تعدد شكوى الآباء المغاربة عن تصرف القنصليات المغربية، طرح أعضاء المجلس أسئلة حول استخدام قائمة أسماء يلتزم بها الآباء المغاربة لتسمية أبنائهم.

وبحسب حزب العمل الذي ينتمي إليه أبو طالب، كان الموظفون في بلدية روتردام يعملون بتلك القائمة إلى غاية بداية شهر فبراير الماضي. وشدد أبو طالب على أن المغاربة القاطنين في بلديته أحرار في اختيار ما يشاءون من أسماء لأولادهم دون إكراه.

يتعلق الأمر بقائمة أسماء وضعتها الحكومة المغربية منذ سنوات عدة، وعممتها على البلديات الهولندية. وبحسب السلطات المغربية، فإن القائمة ليست حصرية بالأسماء التي ينبغي الالتزام بها، ولكنها فقط وسيلة مساعدة لتسجيل الأسماء بطريقة سليمة، لاسيما أن أغلبية المهاجرين لا يعرفون القراءة والكتابة! غير أن عددا كبيرا من المغاربة غير مقتنعين بهذا التفسير. فإذا لم تختر من تلك القائمة، ترفض القنصليات تسجيل الأسماء الأخرى. وبالتالي فإن الطفل غير المسجل لن يتمكن في المستقبل من الحصول على جواز السفر المغربي، كما يحرم من الميراث.

أسماء أمازيغية خارج القائمة

ومما يضفي مزيدا من الحساسية على الموضوع، أن القائمة لا تضم سوى الأسماء العربية، في الوقت الذي ينحدر فيه أغلب المغاربة المقيمين في هولندا من أصول أمازيغية. ويرى عضو مجلس بلدية هارلم السيد موسى آينان أن القائمة تمييزية، ولذلك فهو يخوض معارضة شرسة ضدها منذ أكثر من عشر سنوات، مؤكدا على القنصليات المغربية تشدد أكثر على الأسماء إذا كانت أمازيغية.

المحتجون على القائمة من المغاربة، يجدون دعما ومساندة من السياسيين الهولنديين. فالكل متفق على أن حرص الحكومة المغربية على الالتزام بهذه القائمة، يعد نوعا من التدخل من جانب السلطات المغربية بشؤون المهاجرين في هولندا. وكانت مسألة التدخل المغربي في شئون الجالية، مصدرا للتجاذب بين المغرب وهولندا خلال الصيف الماضي.

شأن داخلي

وكان وزير الخارجية الهولندي ماكسيم فرهاخن قد طرح، خلال زيارته للمغرب صيف العام الماضي، على نظيره المغربي طيب الفاسي الفهري قضية تدخلات السلطات المغربية في شئون مغاربة هولندا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - قندوح الثلاثاء 10 مارس 2009 - 05:22
إلى الزنديق ابو شمة الخانز اقول بان ابوطالب عايش في بلاد الحرية و الديمقراطية . اما نتا اولدي ضرب ليك لخبز و اتاي و قرم و سد علينا قمقومك الخانز. و قالك القط ملي ماكايوصلش اللحم كايقول خانز. هو بعدا راه وصل فبلاد المومنين اما نتا فبلادك ماعايق بيك حتا واحد واش كاين .
2 - awzal الثلاثاء 10 مارس 2009 - 05:24
الأسماء المستهدفة ،هي الأسماء الأمازيغية! في بلدان أوروبية ، خصوصاً : بلجيكا، هولندا،وألمانيا التي تتواجد بها جالية أغلبيتها أمازيغية التي كان سبب هجرتها ، مالقته من حصاروتهميش مخطط و ممنهج من النظام والدولة المغربية، والمستمرحتى الآن لمناطق الريف والأطالس: الكبير،والصغير، والمتوسط . النظام يريد مدخولات وعائدات من العملة الصعبة لهؤلاء المهجٌَـريـن، يطبل ويهلل لكل نجاح يحققونه ، كأنه كان وراءه أ وصانعه..! ينادي على أبنائهم للعب في المنتخب الوطني ويستجيب بعض هؤلاء في رفض القميص الأوروبي والمجد العالمي . إذا كان الطفل غير المسجل لن يتمكن في المستقبل من الحصول على جواز السفر المغربي،فخيراً فعلوا..النظام يلاحق الموطنين حتى وإن هاجروه، النظام يضايق الموطن داخل وخارج الوطن ،االموطن متهم حتى تثبت براءته، حكومت( نا) "" تهتم "" بالمواطنين داخليا وخارجيا ، إلى درجة إملاء الأسماء!! التي يجب أن يحملها أبناءهم. الجالية المغربية تعيش في بلدان تكفل حقوق لإنسان والحرية ، فعليها التحرك على صعيد أوروبي موحد ، وتوحيد جهودها والضغط لوقف هذه المهازل .
3 - الى العروبي الحزين الثلاثاء 10 مارس 2009 - 05:26
لقد اضحكتني كثيرا قاليك لقنوا الرومان هههههههه.اجل لقد لقنتموهم عندما اتخدوكم عبيدا حتى حرركم العرب في الفتح الإسلامي و طاردوهم حتى جنوب فرنسا .لقد اعاد اليكم العرب كرامتكم.و لكن البعض منكم تنكروا لذلك كابو طالب هذا .اذا قام بذلك فيجب منعه من الدخول الى المغرب.اذا لم يعجب ذلك المعلقين فليتبعوه الى اوروبا.رغم انني عربي اصيل من عرب دكالة و انتمي الى قبيلة بني هلال بني عامر الا انني اتعاطف مع الأمازيغ و الأمازيغية و لكن ليس مع الأمازيغية العنصرية التي ينشرها بعض المنتسبين لها.اكيد ان مثل هذه الأفعال و التعليقات تضر بالأمازيغية اكثر من ان تنفعها.
4 - مسلمة و افتخر الثلاثاء 10 مارس 2009 - 05:28
لا أفهم حقا كل هذا اللغط حول موضوع أعتبره بالأساس حرية شخصية أما لمن يستغل مثل هذه الأمور لإشعال نار فتنة ستعود بالأذى على الكل إن كانوا أمازيغ أو عرب أقول لهم تحقير طرف نصرة للطرف الآخر والسب والشتم دليل على أن أفقكم محدود جدا ففي المغرب أعتقد أن الكل يعاني، معيار العيش بكرامة عندنا مرتبط بالأساس برصيدك البنكي و عدد معارفك ممن بيدهم مصلحة من مصالح الدولة كن من تكون المهم توفرك على أحد الشرطين.
بالمناسبة اناجداتي من أبي وأمي ليستا بالعربيتن لكن مع دلك ارتبطتا بعرب.
5 - المغربي الثلاثاء 10 مارس 2009 - 05:30
بدلا من التجادل حول أمور تافهة كالعربي و الأمازغي يجب أن نعي جيدا اننا كلنا مغاربة بالدرجة الأولى و علينا أن نتكاتف كي نرفع من شأن هذه البلاد و أن نبتعد عن هذه الأفكار الطائفية و أن نتعض من إخواننا في العراق و لبنان فلا داعي لهذه الأفكار الهدامة ولنكن إخوة نحمي بعضنا البعض و نغار على ديننا و وطننا
6 - الريف باق الثلاثاء 10 مارس 2009 - 05:32
الشعب الريفي فخور بك يا أبو طالب
هكذا بعد 30 سنة ستصبح 90 في المئة من أسماء الشباب الريفي بهولندا أمازيغية
عاش الشعب الريفي
وعاش الريف شامخا لأبد
وعاش كل الخطابيون في العالم
7 - freeman الثلاثاء 10 مارس 2009 - 05:34
هكذا الرجال والا فلا.قرار ابو طالب هو الصواب.لانه يعرف واجباته.ليس مثل الخونة الذين في المغرب.يناشدون في المغرب بالدمقراطية...ونعم الدمقراطية..
8 - militaire الثلاثاء 10 مارس 2009 - 05:36
الى قائل الحق
وسير يابو فيرتالا شمن حق كتقول فين هد لباس ليدرت مبان عليك والو ليدار لباس مكيقولاش يابوزبال
9 - BELARBI الثلاثاء 10 مارس 2009 - 05:38
CHAQUE KHAL RAS QUI PREND UNE RESPONSABILITE A L'ETRANGER, IL COMMENCE A ENMMERDé SES FRERES. LE COMPLEXE D'INFERIORITE?
10 - Ben الثلاثاء 10 مارس 2009 - 05:40
وبحسب السلطات المغربية، فإن القائمة ليست حصرية بالأسماء التي ينبغي الالتزام بها، ولكنها فقط وسيلة مساعدة لتسجيل الأسماء بطريقة سليمة، لاسيما أن أغلبية المهاجرين لا يعرفون القراءة والكتابة!
Mais pour qui nous prend il cet ignoble régime esclavagiste, si il y a bien un ignorant dans l’affaire c’est bien le régime en lui-même qui est décaler de la réalité et qui vit encore au moyen âge.
11 - adil الثلاثاء 10 مارس 2009 - 05:42
السلام عليكم القضية ليست أسماء و لا خزعبلات يجب أن نكون واقعيين كل واحد تيجري على مصلاحتو أنا أعيش في ألمانيا و عند الجنسية الألمانية و الله تخصك درهم مكاين ليعونك كاين غير راسي راسي أتنتظرون من بوطالب و لسفارة تعمل ليكم شحاجة و زايدينها والمغاربة خلفه انا مغاربة هل المغاربة أو العرب يتوحدون على رأي الحاجة الوحيدة التي لا يجب للفرد أن ينساه هي ديانته و تلك الأرض التي تربى فيها أو ينحدر منها أجداده و لو أنني ضد الوضعية و الظروف في المغرب لكنها تبقى أرضنا بمجرد سماعي لكلمة المغرب أن تكون غيرة على أرضي أما أن أشمت في بلدي لأرضي الغرب و لو كنت على حق فهذا خطأ تلك أرضنا و سنرجع لها إنشاء الله يوما من الأيام فليبدأ التغيير مني و منك لإرساء كلمة لا إله إلا الله في بلدنا و النهي عن المنكر لدحر الفاسدين من بلدنا العزيز
12 - أبــو شـامة الثلاثاء 10 مارس 2009 - 05:44
مولد أبو طــالب في قرية صغيرة كسيطة من عائلة فقيرة أبوه فقيه لم يعلمه روح الوطنية عائلته من أكبر تجار المخدر ـــــ ار المخدرات إستعان باليهود وعلي رأسهم كوهن الذي كـان مرافقا له يعلمه السياية ، حتي وصل إلى مرتبة في نظر المغــاربة هرم وفي نظر الهندييــن مجرد مركان ولو وصل إلي ما وصل فأصبح ثورا أبيض يريــد أن ينطح بلده الأصل ويحرق الأسماء كي يتعاطف مع بني جلدته في لاهـــاي وباقي ال الهولندية ولن يتسني لك ذلك ولو
13 - أبن الحرية الثلاثاء 10 مارس 2009 - 05:46
رد أبــو شـامة
أضن انه لديك حساسية مع الأمازيغين لن أصدع معك راسى ههه لحقاش نتا بينا فيك أخاى قبل زرتى الريف أو شتى أولد الريف كيفاش كيديرو أل بحالك اسااك
أريد أن أنور الرئى العام أن السيد أبو طالب عميد مدينة روتردام ليس لديه أى أخ أصلا وهو لم يولد فى كسيطة كما قال أبــو شـامة بل ابو طالب قد ولد فى مدينة أتريخت فى هولندا هو وأخته التى فى نفس الوقت أستاذة فى هولندا وأبوه عامل بسيط فى هولندا أيضا و أبو طالب معروف بنزاهته والكل يعرف العلاقة الكبيرة بين السيد أبو طالب و المهاجرين المغاربة
والكل يعرف أيضا قرارته الصارمة لذا أرسل تحذيرى لى المغاربة لأنه سيحرق تلك الورقة فعلا
14 - هدهد سليمان الثلاثاء 10 مارس 2009 - 05:48
لا يمكن للمغربي الواعي الغيور على هويته و دينه و وطنيته أن يلزم الصمت و هو يعرف عن ما يحاك ضد وطنه و دينه و ثقافته و ضد إنسانيته.*
فهذا زمن المتاجرة بكل شيئ، بما في ذلك العرض و الشرف. فالبعض منا قد يلوم مومسا على بيع جسدها، لكنه يجهل حقيقة من يسعى لبيع الوطن بكامله، بل إن البعض من السذج من المغاربة المقوقعين داخل ذلك المعتقل المسمى بالمغرب، أو من الذين يعيشون خارجه و يزورونه بين الحين و الآخر فيصابون بالخوف والهلع والفزع من الوضع المأساوي الذي يعيشه الشعب المغربي قاطبة، يتولد لذيهم شعور بالإحباط، و يتحول هذا الشعور إلى عقد نفسانية تتجسد في سخط عارم على الذات بحيث لا متنفس لها إلا بهدمها و النقمة عليها، أو بطلب المساعدة من الأعداء في الإجهاز عليها، أو الإحتماء بهم أو التماهي فيهم.** مما يعطي الفرصة السانحة للأعداء في التدخل***
وأنا أطالع هذا التقرير، إستوقفتني كثير من النقط المدرجة به و التي لم يحدد صاحبها معناها أو مغزاها، ثم ليتركها معلومات فضفاضة، وعن قصد، ليفهم منها المطالع بأن الوضع جد متأزم، أو على الأقل بأنه كما يوصف به ، أو ليغيب الحقيقة و بالتالي لينشر البلبلة.
لقد إخترت من تقريره هذا بعض الشذرات منها:
ـ فهل يضمن أبو طالب بهذا الموقف دعم السياسيين الهولنديين له ووقوف المهاجرين المغاربة خلفه؟( لاحظ قوله " وقوف المهاجرين المغاربة خلفه")
ـ "إذا صادفت هذه القائمة أمامي، سأحرقها بنفسي"( ما الدافع؟ ألأنه لا يريدها، أم لأنه هو يحبها و بالتالي يزهد في رؤيتها؟)
ـ فبعد تعدد شكوى الآباء المغاربة عن تصرف القنصليات المغربية. ( لاحظ إعادة "الآباء المغاربة" هل كل الآباء أم بعضهم؟ وهل هم ممن لا يزالون مغاربة، أم من الذين لا تجمعهم مع المغرب سوى "كان أبي مسلما من المغرب" وهو يقولها عن إستحياء خوفا من الإحتقار له من الغربيين).
ـ وبحسب حزب العمل الذي ينتمي إليه أبو طالب ( كل أحزاب العمل الأوروبية كلها تدعي الإشتراكية و كلها تنتمي الى المحافل الماسونية وتستقطب فكرها منها).
ـ وشدد أبو طالب على أن المغاربة القاطنين في بلديته أحرار في اختيار ما يشاءون من أسماء لأولادهم دون إكراه( هذا عين الصواب... ولكن أيضا يجب أن يكون بدون تشويش ولا إغراء ولا مخادعة، لا بل يجب توعية المهاجرين لأن أكثرهم يجهلون الكثير عن دينهم و تاريخهم و وطنهم).
ـ أن عددا كبيرا من المغاربة غير مقتنعين بهذا التفسير.( نفس الملاحظة على النقطة السابقة).
ـ وبالتالي فإن الطفل غير المسجل لن يتمكن في المستقبل من الحصول على جواز السفر المغربي، كما يحرم من الميراث ( هذا غير صحيح، لأنه لا يوجد مغربي يعيش خارج المغرب و هو يعتد بجواز السفر المغربي أو يفتخر به(إن تنصروا الله ينصركم. آية قرآنية مطبوعة في اللاجواز المغربي)و يصدق قوله تعالى؛ فالذل كل الذل أن تسافر بجواز مغربي (حيث لا يجوِّز، أي لا جواز).
ـ مؤكدا على القنصليات المغربية تشدد أكثر على الأسماء إذا كانت أمازيغية (كل الأسماء المغربية هي إما أسماء تخص المسلم أو أسماء أخرى تخص اليهودي، و لا أسماء فاسقة أو وثنية بينهما، لأنها وإن كانت تترجم الى لغات أخرى ك"الشمس، قمر، هلال، رعد ، برق ، زهور، أ نفاس، ملائكة..." فهي بالأساس كانت ترمز لآلهة وثنية قبل إعتناق المغاربة الدين الإسلامي طواعية وعن قناعة تامة : أذن فالأسماء المغربية هي أسماء إسلامية مرتبطة بالدين الإسلامي و إن كانت من أصل عربي).
ـ المحتجون على القائمة من المغاربة، يجدون دعما ومساندة من السياسيين الهولنديين ( لاحظ أيضا تعميم السياسيين الهولنديين، وليس فقط الذين يعادون الإسلام من أجل الحصول على شعبية كبيرة تضمن لهم بعضا من كراسي البرلمان بعد أن فشلوا في إيجاد حلول أو إستراتجيات تبقي لهم من وجود على الساحة السياسية.
ـ شأن داخلي ( إن السلطات المخزنية المغربية ـ كما يعرف الجميع ـ لا تهتم بالمواطنين المغاربة المهجرين إلا ببث المخبرين و الجواسيس بين أوساطهم و تجمعاتهم، خصوصا في الشمال الأوروبي و إنطلاقا من هولندا و إلى دول إسكندنافيا، حيث الأغلبية هناك هم من سكان "الريف"، وأيضا نظرا للتاريخهم النضالي الطويل ضد الإستعمار الغربي و ضد عملائه، وهم في الحقيقة الأكثر تشبتا بالدين الإسلامي و بلغة القرآن من الذين يدعون أنهم " أحرارالمغرب ".
هوامــش:
* حتى ولو كلفه ذلك كل حياته، فهو لا يرضى أن يتحول إلى رقيق بيد ( الشناقة) الذين ما أكثرهم حين يعلن المزاد لبيع الوطن و الدين و الأخلاق و الشرف و التاريخ وكل المقيم.
**أكثر المغاربة من الرعيل الأول من المهجرين أميون، وقد خضعوا لأنواع عديدة من الإرهاب و التخويف و هم بالمهجر، و قد أنجبوا أطفالا نشؤوا في محيط الإغتراب الذي كون جيلا من المستلبين.
*** ملك المغرب مستعد لفعل كل شيئ مقابل البقاء في السلطة، لذا نراه أصبح دمية بيد أشد القوم عداوة لكل ما هو مغربي أصيل.
15 - هاجر من هولندة الثلاثاء 10 مارس 2009 - 05:50
أبو طالب، عمدة مدينة روتردام، الذي نفتحروا به ونعتبره مثلنا الأعلى، قد تشبع بالأفكار الأوروبية الديموقراطية التي ترفض "الحكرة" وتهميش طبقة معينة من المجتمع كما يفعلون في بلادنا العزيزة. عندما أدخل "رغماعني" إلى القنصلية المغربية هنا في هولندة، فانني أشعر كأنني في "الكوميسارية" في المغرب. مشدات بين موظفين "جلهم لازالوا يحتفظون في جمجمتهم بعقلية مخزنية متخلفة" وأفراد الجالية المغربية على أشياء نعتبروها نحن هنا في أوروباتافهة ومثيرة للضحك.
من تكون أنت لكي تتحكم في إختيار إسم إبني أو بنتي؟
الإعلام والرأي العام الهولندي كيضحك علنا ليل ونهار كمغاربة في الوقت اللي كيسمع مثل هادالقرارات المتخلفة. وسمعة المغرب كتزيد تتشوه بسبب تعند بعض حكامهاوالتشبث بأفكار تعود للنظام الديكتاتوري في عهد البصري. لأن لائحة الأسماء هاته قد فرضت علينا من طرف وزير الداخلية السابق البصري. البصري مات وغبر على وجوهنا، واللائحة ديالو ما ابغانش تغبر.
أحنا اغبرنا بدورنا على وجوه شي وحدين وهاجرنابلادنا اللي عزيزة علناوكنفتاخروا بها، ولكن ما ابغاوش إقيلونا.
عندما أقارن زيارتي إلى الإدارة المغربية بالزيارة إلى الإدارة الهولندية بجميع أنواعها وأشكالها، فإنني أصيب بحزن عمييييييق جدا.
16 - bilal elbakkali الثلاثاء 10 مارس 2009 - 05:52
لأنه عاش في بلد أوروبي ديموقراطي، طبعا الأمر ليس بمسألة بالغه الأهمية لكن هذا حق لكل إنسان أن يختار إسم لإبنه بكل حرية
فهنيئا للمهاجرين المغاربة في هولاندا. والعقبة لباقي الدول
17 - عمرنور الثلاثاء 10 مارس 2009 - 05:54
مرة اخرى ينجح المخزن في الهائكم باشياء جد ثانوية يمكن تجاوزها والتفاهم حولها انا شخصيا من انصار حرية الاسماء والالقاب فليسمي كل واحد ما يشاء مدام الاسم لايمس جوهر هويته المغربية العربية الامازيغية .. فلكل الحق في تسمية ما يراه ملائما له .. لكن دعونا نتكاتف ونتعاون من اجل قهر التخلف والتصدي لاخطوبط المخزن اللعين الذي كلما قلنا اننا اقتربنا من قطع راسه ولد له راس جديد اناشدكم يا مغاربة احرارا واعون امازيغ وعرب كلكم اخوة في الوطن وفي القهر وفي الظلم والتعسف ..دمتم واعون ودام المواطن متيقظا
18 - أحمد حمي /السمارة الثلاثاء 10 مارس 2009 - 05:56
مايمكن ان يستغربه اي عاقل هو هذه الحساسية اتجاه امور واضحة لا تستدعي الجدال لماذا كلما فتح النقاش عن أمور ذات الصلة بحياة الامازيغ الثقافية واليومية تتحرك الاقلام الظلامية والعنصرية من هنا وهناك استقواء بنظرية المؤامرة أو هلوسة الضعف المجاني في العقل المنتفض
19 - nabil الثلاثاء 10 مارس 2009 - 05:58
بغض النظر عن الحمولة السياسية للتصريح فإن هذه القائمة إن لم يحرقها بوطالب فستحرقها المحاكم الدولية.كُثر هم الامازيغيون الذين ارغموا القنصليات المغربية عبر المحاكم على تسجيل اسماء ابنائهم بعد الرفض.فلا يعقل ان تتصرف دولة ما بعقلية متخلفة كهذه دون ان تتعرض للادانة
20 - صحراوي مغربي الثلاثاء 10 مارس 2009 - 06:00
سلام على من اتبعوا الهدى انا ارى في تعليقات لبعض الاخوان تحيز عنصري نتمنى ان لايكون نابع من القلب فا يااخوان ليس المغرب هو الامازيغ او صحراوى المغرب بلد الاخوة وخليط من الامازيغ والصحراوى وايت باعمران ... اول خطة للفتنة تلقى لها المغرب في عهد الملك الراحل محمد الخامس رحمة الله عليه محرر البلاد تتجلى في الضهير البربري لاكن اتنائها وجدا شعبا مغربي متلاحم من رجال ونساء اما اليوم فنحن في يد الله عز وجل حيت ارى شعبا متنافر في بلد غزته كل وسائل النهب والاحتيال من وزراء الى ... في عهد اجدادنا كان المغربي يخاف على مغربيته ويحارب بشراسة من يلمس ولو شطرا منها اما اليوم فالمغربي يحارب اخاه لنيل منصب او نهب ارض او اخد اموال بطرق غير شرعية نتمنى ان ينير الله عز وجل طريق المغربي خاصة والعربي عموما ويزرع المحبة والوطنية التي اصبحت شي من مفقودات المغاربة مند الاستعمار
21 - Moroccan Warrior الثلاثاء 10 مارس 2009 - 06:02
يا أخي انا أتفق معك بأن هذه الأمور تافهة وتقسم الصف الوطني في حالة واحدة.. أن يعلن المغرب بلدا امازيغيا أفريقيا وينسحب من جامعة الذل العربية ويقوم بحملة شاملة لا ستبدال كل الأسماء الدخيلة من المشرق وتدرس اللغة الأمازيغية للجميع كلغة رسمية بجانب تعليم العربية باعتبارها لغة التدين لمن يريد وتعاد الأسماء الأمازيغية لأماكنها الطبيعية حيث تسمى أنفا بدل الدار البيضاء وتيطاوين بدل تطوان وأبركان بدل بركان وأوجدا بدل وجدة وغيرها كثير.. ثم أنذاك سنعيش بدون عصبية من أحد أما ان تقام هذه الوحدة الوطنية على حسابنا وحساب لغتنا وهويتنا فأقول لك.. يوهو يوهو..!
22 - مهاجر بهولندا الثلاثاء 10 مارس 2009 - 06:04
عن أي تاريخ أو روح المواطنة تتكلم عنها ياهدهد؟؟؟
لقد ولدت وكبرت ودرست في المغرب حتى إلى مستوى الباكالوريا. مادة التاريخ التي تلقيناها ومازال تتلقاها الأجيال الحالية، كلها تزوير وتحريف. وروح المواطنة كما تعلم تبدأ بتزويد التلاميذ والطلبة بمعلومات صحيحة عن بلدهم حتى يفتخرون ويعتزون به. لم نقرأ أي شيء في مدارس آل فاسيين عن أبطال دخلوا التاريخ من بابه الواسع مثل محمد إبن عبد الكريم الخطابي. هذا الرجل لا زالوا يخافون منه بالرغم من موته منذ عقود طويلة. ويخافون حتى بالسماح بنقل رفاته إلى مسقط رأسه. عن أي تاريخ أو مواطنة تتكلم عنها ياجاهل.
لقد تعرفت بحقائق تاريخ بلادي وشمال إفريقيابشكل عام، بعد أن غادرت مدارس آل فاسيين والتحقت بمدارس أوروبية.
23 - Awrab الثلاثاء 10 مارس 2009 - 06:06
من أين أتيتم بهذه المعلومة التي تقول بأن المهاجرين لا يعرفون القراءة و الكتابة هنا في هولندا حتى جدتي تعلمت الكتابة و القراءة بشكل إجباري
أما في ما يخص تاريخ شمال إفريقيا فإننا نعرفه احسن من هؤلاء المسؤولين الذين يقومون بحشو الأطفال هناك بافكار من قبيل أن الأمازيغ جاؤوا من اليمن و غيرها من خرافاتهم
ما أنصح به المسؤولين هو أن يعاملونا على اساس اننا مغاربة امازيغ و أن اللغة و الهوية الأمازيغية هو الشيئ الوحيد الذي يجعل شابا يفتح محرك بحث و يكتب كلمات من قبل "مغرب" "امازيغ" "شمال أفريقيا" "الريف"
و ان يحمل اطفالنا أسماء أمازيغة سيجعلهم طول حياتهم يعرفون من يكونون
24 - محمد الثلاثاء 10 مارس 2009 - 06:08
باز ايماش أ أبو طالب. هكذا يكون الرجال الا فلا..
أما الذين ينادوننا بالمتخلفين اذا كنا نتشبت بهذه الأمور، أقول لهم أنكم أنتم من فتح الأبواب للتخلف يا عرب. لماذا تمنعوننا من تسجيل أولادنا وبناتنا بالأسماء الأمازيغية؟ الذين وصلوا للمريخ أسماؤهم ليست عربية يا باشا، بل أسماء أجدادهم.
أما الذين يقولولن كفى من الأفكار الطائفية، أقول لهم لا يوجد طائفيين أكبر منكم يا منافقين. عندما كنا نبيع النعناع والديتاي فالمغرب لم تقولوا لنا ذلك الكلام! أما الآن الواحد الى دار لاباس كاتسيسوا معاه.
وكفى من ستر ضوء الشمس بالغربال.
25 - لعروبي الحزين الثلاثاء 10 مارس 2009 - 06:10
فما ذنب الامازيغ اذن في البعية للعرب؟اليس من حقهم ان يقومو من سباتهم وهم يعانون في ارضهم تامزغا من الاستيطان العوبي؟اليس من حقهم ان يعودو الى الساحة العالمية مجددا بعد تلقينهم دروسا للرومان في ثمن الاحتلال لارضهم؟كيف يدعون المستعمرين الاعراب يتحكمون فيهم؟اليس المستوطنين الاعراب اشد الناس تخلفا في الكون،و مع ذلك لازال الامازيغ يتسامحون معه؟اليس العرب لقطاء في شمال افريقيا ومع ذلك يعطونها لمن شاؤو من الاوربيون،ثم يقاوم الامازيغ،؟هل رايتم شعبا مغفلا اكثر من هؤلاء الامازيغ؟اسئلة اقترحها على فيصل القاسم،وانا العروبي الحائر في هذه الراوية الحزينة عن الامازيغ،وما يجعلني ابكي دموعا انها قصة حقيقية،فيلم الامازيغ لو شاهده العام سيبكي حتى يفرغ خزانه من الدموع،و ان الامم لله و اليه راجعون
26 - hassan الثلاثاء 10 مارس 2009 - 06:12
افضل الاسماء ما حمد وعبد والسلام مالكم على هاد الصداع الناس وصلات المريخ خاصنا قرون باش نوصلوهم احنا مازال مداربين على سميات زعم ها المغرب العفوووووووووووووووو من اصافي...
27 - مواطن الثلاثاء 10 مارس 2009 - 06:14
برغم الجدل الذي يقوم كلما تم تناول مسألة تسمية المواليد الجدد و خاصة المشاحنات التي تولدها بين من ينتصر للامازيغية او العروبة في هذا الباب فاليقين كل اليقين اننا كلنا مغاربة اختلطت دماؤنا و لم يعد هناك جنس اصيل و لو تفتش عليه بالقنديل .ما اريد قوله هو المغالطة التي جاءت في كلام اتري ن ريف . برغم انك اخطأت في شرح معاني الاسماء التي ذكرنها اقف فقط عند اسم ياقوت التي حرفتها على حسب هواك .الياقوت يا جاهل حجر كريم كالمرجان و قولك بالريفية معناها الاغنصاب تجني كبير لان معناها بالريفية اقوت بدون ياء يا مضلل .الفتنة نائمة لعن الله من ايقضها.
28 - mimlitaire الثلاثاء 10 مارس 2009 - 06:16
الى هدهد سليمان
صراحة تحليلك راق جدا اما الاخرون يخلقون الهوة بين المغاربة مكين لا شلح لا عربي الكل مغاربة الهمدللة
29 - مهدي جواد الثلاثاء 10 مارس 2009 - 06:18
حكومة جلالة الملك تحشر أنفها في أبسط التوافه وتنكر على مواطنيها حق اختيار أسماء أبنائهم وما ذلك بغريب على نظام حكم قروسطي يستمد أسباب بقائه من التاريخ المظلم لأنظمة الحكم الشمولي التي كان فيها السلاطين بمثابة ظلال للالهة في الأرض يتدخلون في شؤون الزواج والأسرة وتربية الأبناء.والان في عصر بلغت فيه البشرية أوج اعترافها بالحريات الفردية، لا نزال نختار للناس اسماء أبنائهم...ولعمري،إنه التسلط في أبشع صوره.
أعطوا أبناءكم ما تحبون من أسماء ولا تأبهوا بقيود الحكومة فالصدأ قد اعتراها.
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

التعليقات مغلقة على هذا المقال