24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:0613:4616:4919:1820:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. اليماني يربط ضبط أسعار المحروقات بالتكامل بين التكرير والاستيراد (5.00)

  2. معرض الكتاب يستعيد ذكرى "فقيد الثقافة الأمازيغية" محمد المنوّر (5.00)

  3. نشطاء يحسسون بمعايير السلامة الطرقية بوزان (5.00)

  4. أمزازي يتخطّى رفض "فرنسة التعليم" ويُدرّس الرياضيات بلغة موليير (5.00)

  5. إنترنت الحياة .. سباق عالمي محموم نحو تكنولوجيا "الجيل الخامس" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | انتهاء المهمة الإنسانية للفريق الطبي المغربي في غزة

انتهاء المهمة الإنسانية للفريق الطبي المغربي في غزة

انتهاء المهمة الإنسانية للفريق الطبي المغربي في غزة

وصل عشية أمس الخميس إلى مدينة العريش المصرية ، في طريق عودته إلى المغرب ، الفريق الطبي المغربي، بعد انتهاء مهمته الإنسانية في قطاع غزة التي استغرقت أزيد من شهرين .

وكان الملك محمد السادس قد قرر إرسال هذا الفريق إلى القطاع في مهمة إنسانية للتخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني على إثر العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

ويتكون الفريق ،الذي ترأسه البروفيسور خالد لزرق ، والذي اشتغل في مستشفى القدس التابع للهلال الأحمر الفلسطيني ، من ثلاثين طبيبا ومساعدا طبيا من اختصاصات متعددة تشمل الجراحة العامة وجراحة العظام والطب النفسي وطب الأطفال والإنعاش والتخدير.

وعبر مصطفى الطايع ممثل الهلال الفلسطيني ، الذي كان في استقبال الفريق الطبي المغربي لدى وصوله إلى العريش، عن شكره للمغرب بقيادة الملك محمد السادس ، رئيس لجنة القدس ، على هذه " الالتفاتة التضامنية الكريمة ".

وقال في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إن المغرب " عودنا على الوقوف بجانبنا كلما كنا في حاجة إلى ذلك ".

وأكد إن الفريق الطبي المغربي واصل الليل بالنهار لتقديم الخدمات الطبية والأدوية بالمجان لآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني في غزة، سواء الذين أصيبوا في العدوان الإسرائيلي أو غيرهم من المرضى .

ويندرج إرسال الفريق المغربي إلى غزة في إطار التضامن الموصول والدعم الذي ما فتئ المغرب، بقيادة الملك محمد السادس ، رئيس لجنة القدس ، يقدمه للقضية الفلسطينية.

ويذكر أن المغرب نظم أيضا بعد العدوان الإسرائيلي على غزة ، جسرا جويا لإيصال مساعدات المملكة لسكان القطاع بتعليمات سامية من الملك محمد السادس، تعبيرا عن تضامن الشعب المغربي مع الفلسطينيين في المحنة الأليمة التي اجتازوها جراء هذا العدوان .

كما شملت المبادرات الإنسانية والتضامنية للمملكة بالخصوص، فتح حساب بنكي بأمر من الملك لفائدة فلسطين.

وقد تقرر أيضا ، من خلال تبرعات الشعب المغربي ضمن هذا الحساب تمويل إعادة بناء الجناح المدمر من مستشفى القدس في غزة.

وإضافة إلى ذلك استقبلت مستشفيات مغربية عددا من الجرحى الفلسطينيين لتلقي واستكمال العلاج.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - zelda الجمعة 03 أبريل 2009 - 18:36
شيء جميل أن نلتفت لأخواننا في فلسطين ونساعدهم لكن يجب كذلك أن لا ننسى المغاربة المساكين المتواجدين في الأقاصي أو في المغرب المخفي وارسال قافلات طبية دورية لمعاينتهم. وكذلك اعادة تنظيم بعض المستشفيات التي تعمها الفوضى المطلقةو التي تفتقر الى أبسط التجهيزات
2 - محمد الفيلسوف الجمعة 03 أبريل 2009 - 18:38
تحية اكبار واحترام لكم جميعا فقد شرفتم بلدا بكاملهونقشكم مجهوداتكم فوق الحجر فشكرا لكم واطال الله عمركم واتمنى من الملك محمد السادس نصره الله ان يعينكم في مناصب عليا في وزارة الصحة العمومية ويعفي الزنادقة واللصوص فيها
3 - SAMI .AZILAL الجمعة 03 أبريل 2009 - 18:40
بعد اداء الواجب اتجاه اخواننا الفلسطنين الذين بثرت اطرافهم بسبب العدوان الصهيوني . ارجو ان يلتفت هذا الفريق الى اخوانهم المحاصرين بزاوية احنصال منذ نونبر الماضي حيث بثرت الكثير من اطراف اطفال في سن الزهور كما اجهضت الكثير من النساء اللواتي اصررن على الحياة والانجاب مهما كان الثمن . ففي الشهر الماضي تناولت الكثير من وسائل الاعلام معاناتهم
لكن باستثناء الوعود فايت عبدي لم يتوصلوا بأي شيء . ومازال اكثر من اربعة الف شخص محاصر والكثير يحتاج معاينة طبيب خصوصا الاطفال والنساء لذا فكرت ان اقترح على الفريق الطبي نزهة الى ازيلال لن تنسوها طيلة حياتكم حيث اشعة شمس الربيع تنعكس على ثلوج فوق جبال يفوق ارتفاعها الاربعة الاف متر واودية شخير المياه فيها يجعل الانسان يحس بجمال طبيعي لا مثيل له . ان الشيء الوحيد الذي سيفسد عنكم النزهة هو الواقع والمصير الذي ترك اؤلئك البسطاء لمواجهته حيث عند اول معاينة ستحسون بالجريمة التي ارتكبت بحقهم . ان مساعدة اهل غزة فرض كفاية على الفريق الطبي ، لكن مساعدة اهل زاوية احنصال بازيلال فرض عين لانهم منا وليس لهم غيرنا . فارجو ان لا تخيبوا امالنا فيكم. للتواصل
[email protected]
4 - mohamed ouhda الجمعة 03 أبريل 2009 - 18:42
جميل لن يكون لأطباءنا حس انساني و ان يقوموا بهده المهمة النبيلة في .... فلسطين. و اتمنى ان يقوم هدا الفريق بمهة لمدة شهر واحد فقط في المناطق النائية من المغرب لتقديم الإسعافات ل " مواطنيهم" في اعالي الجبال حيث البرد والفقر ..... ام ان قناة الجزيرة " الفليسطينية " لن تغطي لهم هدا العمل "الإنساني "و ..... الإعلامي
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال