24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  3. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  4. النقاش اللغوي حالة شرود وانفلات عاطفي (5.00)

  5. مصنع فرنسي جديد لأجزاء السيارات يوفر 225 وظيفة بالقنيطرة‬ (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | مُعتقل مغربي بإسبانيا يخشى الترحيل

مُعتقل مغربي بإسبانيا يخشى الترحيل

مُعتقل مغربي بإسبانيا يخشى الترحيل

مع دنوِّ موعد مغادرته السجن بإسبانيا، المزمع فِي السادس عشر من مارس القادم، تتملكُ الخشيَةُ المغربي المدانَ في "تفجيرات مدريد بعشر سنوات، زهير رافَا، من أنْ يجريَ ترحيله إلى المغرب، وفقَ ما أفادهُ محامِيه، أنطُونيُو بيسِين، على إثر اعتبارهِ خطرًا على الأمن القومِي فِي إسبانيَا، من جهاز الشرطة؛ الذِي يبحثُ مسطرة ترحيله إلى بلده الأم.

ووفقًا لتصريحاتٍ أدْلَى بهَا محامِي "رافَا" لصحيفة "كونفِدونثيَال"، فإنَّ موكله يخشَى من الطريقة التِي ستتعاطَى بها السلطات المغربيَّة معه، لدَى عودته إلى البلاد، حتَّى وإنْ لمْ تكن محكمَة العدل العليَا بإسبانيَا قدْ بتتْ بصورةٍ نهائيَّة، حتَّى اللحظَة فِي قرار ترحيله إلى المغرب، أوْ السماح لهُ بالعيش فوق الأراضِي الإسبانيَّة، بعد مغادرة الزنزانَة.

بيدَ أنَّ حظوظ زهير في أنْ يظلَّ بإسبانيَا بعدَ مغادرة السجن، تبدُو ضعيفة، سيما بعدَ دخول جمعيَّة ضحايَا الإرهاب، في إسبانيَا على الخطِّ، للتسريع بالترحيل، استنادًا إلى المادة السابعة والخمسين من قانون الأجانب، الذِي يتحدث عن الترحِيل، فِي حال أمضَى الأجنبيُّ المقيم بإسبانيا، عقوبةً حبسيَّة على خلفيَّة جرائم خطيرة.

محامِي زهير يستندُ في دفاعه عنْ بقاء موكله على التراب الإسبانِي، إلى كونه بعثَ من السجن بعددٍ من الرسائل يعتذرُ فيهَا لأهالِي الضحايَا عمَّا تسبب به لهم منْ أذًى، كمَا يوردُ أنَّ زهير الذِي قدمَ إلى إسبانيَا وهو لا يزالُ في الثانية عشرة من عمره، فيما هو اليوم في العام الخامس والأربعين، قضَى الجزء الأكبر من حياته بإسبانيَا، واستطاع أنْ يندمج فيها.

أملُ بقاء زهير فِي أنْ يظلَّ بإسبانيا، وألَّا يتمَّ ترحيله إلى المغرب، يصطدمُ بإكراه أوراق الإقامة، على اعتبار أنه كان قد حصل، قبل الدخول إلى السجن، على بطاقة الإقامَة، ممتدة لعشر سنوات، انفرطتْ خلال قضائه العقوبة بالسجن، ولمْ يتم السماح لهُ بتجديدها، مما يعنِي أنَّ عدم تمكينه منها، لدى الخروج من السجن، في ظل ما يماسه أقارب الضحايا من ضغط، يجعلهُ مقيمًا بصورة غير قانونيَّة بإسبانيا.

يذكرُ أنَّ المغربِي زهير رافَا، كانَ قدء أدينَ على خلفيَّة اتهامه بتأمين المتفجرات للاعتداءات الإرهابيَّة التي طالتْ قطارات مدريد فِي 2004، وتسببت مقتل نحو مائتي شخص، وجرح أزيد من 1700.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - عبد الرحمن الأحد 02 فبراير 2014 - 12:35
إن شاء الله سترجع إلى المغرب وستجد وطنك ينتظر إستقبالاك بالأحضان وكونك كنت واحد من أفرد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، ستلقى هناك معاملة أخوية خاصة من طرف السلطات، معاملة ملؤها المحبة الرحمة والمودة الخالصة، وستتعرف ساعتها على دولة الحق والقانون وإن الوطن غفور رحيم
2 - adel الأحد 02 فبراير 2014 - 15:43
ا نا مع ترحيل هذا الشخص الى بلده الاصلي لانه يشكل خطرا على الانسانية.وحتى اذا ماتم ترحيله على المغرب ان يتعامل معه بكل احتياط وان يراقبه مراقبة مستمرة وبصرامة.
3 - tarek الأحد 02 فبراير 2014 - 22:06
إلى دارها بيديه يفكها بسنيه، هاد الإرهابي وجهو قاسح، قتل الأبرياء أو مازال تايتمنا يبقا بيناتهم، هادا خاصو يتم ترحيلو ديريكت لجهنم.
4 - يونس من البيضاء الاثنين 03 فبراير 2014 - 00:36
بسم الله السلام عليكم ان الله غفور رحيم مرحب بيك في بلادك المغرب بسيف علينا نرحب بيك قانونيا وواجب علينا شرعا انت لك الحق في هدا الوطن أرضك اشتقت اليك والله تم والله لأكون وفي معك لو قدر الله ان تصيبك بعض العراقيل من السلطات المغربية ولا اضن دلك اسمي لحسيني يونس bj 193384 وأنصحك بطلب العلم من الشيخ الألباني رحمة الله عليه والله المستعان
5 - مرون الطنجاوي الاثنين 03 فبراير 2014 - 23:18
أنا كنظن بأنه قدم ككبش فداء مثله مثل باقي المعتقلين السيد الله أعلم راه ماعامل والو .الاسبان كان لازم عليهم يوجدو كبش الفداء باش ما كان
وطاحت فيه القرعة مسكين , أما هما ملي كايقلبو بخوتنا الفلوكا فالبحر
ديما الأمور هانية وللله الحمد , حيت هما بنادم وحنا حيوانات .
والمورو د مييردا كفما كايسميونا = كحل الراس دالخرا بالدارجة ديالنا= ماتايسوا عندهم ختى بصلة.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال