24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4706:3013:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. صلاحيات جديدة للسلطات القضائية تمنع الاستيلاء على عقارات الغير (5.00)

  3. حامات مولاي علي الشريف .. مزار استشفائي يداوي المرضى بالمجان (5.00)

  4. تجار يشرعون في تسويق الأضاحي عبر الإنترنيت بأسعار منخفضة (5.00)

  5. الرياضيات حذرت من تعريب العلوم منذ 40 سنة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | عالم مغربي يطور لقاحا فعّالا ضد " الزهايمر "

عالم مغربي يطور لقاحا فعّالا ضد " الزهايمر "

عالم مغربي يطور لقاحا فعّالا ضد

أصبح مألوفا سماع وجود كفاءات من الأطر العليا المغربية بالخارج في تخصصات مختلفة، لاسيما في دول مثل فرنسا، كندا وبلجيكا، وحتى أمريكا حيث يتقلد المغاربة هناك أعلى المناصب السياسية ويديرون مشاريع وشركات ذات صيت عالمي، لكن على غير المعتاد أن نسمع عن علماء وباحثين في تخصصات علمية مختلفة في مراكز البحث ذات شهرة عالمية في الغرب وأمريكا.

إلا أنه من الغريب أن يسطع نجم أحد هؤلاء في الغرب أو في أمريكا أو هما معا دون التفاتة واهتمام بلده الأصلي به وبنتائج بحثه وبشهرته العالمية في مجال تخصصه أو اكتشافاته. فأين دور الإعلام؟ وأين دور السفارات والقنصليات؟ وأين دور وزارة الخارجية؟ وأين دور وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي..؟

سطع نجم البروفيسور الدكتور علال بوتاجنكوت العالم المغربي الأصل والبلجيكي مؤخرا  ، بعد اكتشافه إلى جانب ثلاثة علماء أمريكيين بـ ”مركز لانكون للدراسات الطبية” التابع لـ ”جامعة نيويورك” الشهيرة، أول لقاح لداء ألزهايمر Alzheimer وعمل لوحده على تطويره باكتشاف لقاح جديد لهذا الداء الخطير الفتاك.

هذا الحدث العلمي العالمي المتميز تناولته المجلات العلمية المتخصصة ووسائل الإعلام الأمريكية والأوروبية في غياب أي دور لوسائل الإعلام المغربية و العربية ووزارة الصحة العمومية بالمغرب.

لولا أبناء الفقراء لضاع العلم

ولد البروفسور علال بوتاجنكوت بآيت واحي ناحية الخميسات في 1965 ،ثم تابع دراسته الابتدائية والثانوية بالخميسات والجامعية بالرباط ، وكان هدفه حينها متابعة دراسته بالخارج لنيل الدكتوراه في العلوم الطبية، الشيء الذي تعذر حينها بسبب ظروفه العائلة المحدودة جدا. وبإلحاحه المستميت وتضحياته الكبيرة استطاع الحصول على مساعدة للحصول على منحة لإكمال الدراسة بالخارج في بلجيكا.

كان علال بوتاجنكوت أول مغربي بمدينة ”سانت نيكلاس” البلجيكية يحصل على دكتوراه الدولة بكلية الطب ببروكسيل. وقد أجرى بحثه حينذاك بالكلية ومستشفى ”إيرازم” حول مرض "الزهايمر" (Alzheimer) بالإضافة إلى البحث المرافق حول مرض ”باركينسون” (Parkinson)المعروف. وقد أنهى حينها البحثين معا بنجاح كبير وفي نفس اليوم.

وبعد أسبوع من هذا النجاح، جاءته دعوة عمل من مركز ”لانكون للدراسات الطبية” مصلحة طب الأمراض العقلية والعصبية بنيويورك، حيث خاض هذه المغامرة تاركا وراءه زوجته وابنته ببلجيكا، إذ يقوم بزيارتهما مرة كل ثلاثة أشهر ، ثم عُين أستاذا مساعدا بكلية الطب بنيويورك.

 وكان هذا التعيين حدثا هاما باعتبار المدة الزمنية القصيرة التي تم فيها تعيينه بهذا المستشفى الجامعي بمركز لينكون للدراسات الطبية، خصوصا أنه يتمتع بسمعة و شهرة عالمية.

وأمام هذا الإنجاز العظيم لا يسعنا سوى إعادة النظر في مقولة تخلينا عنها بالمرة وهي القائلة: " لولا أبناء الفقراء لضاع العلم ". 

كيف قضى عالم مغربي على مرض الزهايمر الفتاك

يقول البروفسور علال بوتاجنكوت عن مرض الزهايمر الفتاك Alzheimer أنه مرض ”انحلالي-عصبي”  يتميز بنوعين من التمزق على مستوى الصفائح الهرمية، و انحلالات” ليف-عصبية” .

وتبدأ أعراض هذا المرض في شكل اضطرابات على مستوى الذاكرة التي تتناقص مع مرور الزمن. ويصاب المرضى على إثرها باضطرابات في النطق والإدراك وكذا السلوكات الحركية.

لقد انصبت أبحاث البروفسور علال بوتاجنكوت  بالأساس على فهم ميكانيزمات المسالك المرضية والعلاجية للمسببين الرئيسيين لداء الزهايمر وهما:

- الصفائح الهرمية أوالشيخوخية، والتي هي عبارة عن رواسب خارج الخلايا لـ”الأميلويد بيتا” المكون من بوليببتيد ذي 39 إلى 43 حمضا أمينيا، حيث يعتبر الأميلويد بيتا 42 أخطرها.

- وأيضا الانحلالات الليف-عصبية..

ويعاني المريض بهذا الداء من توسع على مستوى البطين الجانبي وثقب في الشقوق الإحائية مع انخفاض في وزن الدماغ.

وقبل اكتشاف اللقاح، لم يكن هناك دواء يقضي على مرض ألزهايمر، لحد الآن حسب البروفيسور بوتاجنكوت. هناك فقط خمسة (5) أدوية تهدف إلى تأخير (تبطيء) تطور المرض، لكن في مرحلته الأولى فقط. لكن المشكل الحقيقي هو عدم وجود تشخيص وقائي للمرض؛ خصوصا وأن غالبية المرضى يأتون إلى الطبيب في مرحلة متأخرة، مما يجعل تلك الأدوية غير مجدية.

 بدأ اكتشاف البروفيسور بوتاجنكوت الأول عندما حلّل التعبير الجيني لما يسمى بـ”طو” وكذا بروتين ”طو” المتواجد بعدة مناطق بالمخ في الحالة الموجبة والسلبية للمرض. ثم قام بتحديد نموذجين جينيين لمرض ألزهايمر، حيث تقوم إحدى المراكز العلمية الصيدلية بباريس باستعمالهما في أبحاثها.

وقد قدم هاته الأعمال في المؤتمر العالمي لمرض ألزهايمر بالسويد عام 2002 . وبعد فترة السنتين التي قضيتها بنيويورك، حاول مع رفاقه حل المشكل الذي نتج عن اللقاح الأول لألزهايمر الذي يستهدف ”الأميلويد بيتا”، والذي توقف بسبب تأثيراته الجانبية المتمثلة في ”المينانجيت الرأسي” الملاحَظ عند 6% من المصابين.أما اكتشافه، فقد طور فريقه لقاحا جديدا والمتمثل في ”بيبتيد متفرع عن الأميلويد بيتا ,”42 والذي يستهدف ”الأميلويد بيتا الخارج خلوي”، وذلك باختزال معدل الأميلويد بيتا بنسبة 46% على مستوى المخ و بدون تأثيرات جانبية.وكنت قد قدم هذا العمل في المؤتمر الدولي لمرض ألزهايمر المنعقد بمدريد عام2006.

وخلال المؤتمر العالمي الأخير لمرض "ألزهايمر" المنعقد بشيكاغو 2008 قام البروفيسور علال بوتاجنكوت بتقديم لقاح ضد هذا المرض، وهو اللقاح الأول في العالم الذي تم تطويره ضد المتلازمة المرضية ”طو” المسببة لداء الزهايمر، من قبل فريق العلاج المناعاتي الذي ينتمي إليه. لم يساعده أحد في هذا الاكتشاف ”للنموذج الجيني المزدوج”، بل كانت فكرته الشخصية، حتى إن مسئول المصلحة التي يعمل بها لم يتقبل المساهمة معه في هذا البحث. وقد نشر هذا البحث الأول بجريدة ”نوروسيانس” الأمريكية في 15 غشت 2007.

وحتى يصبح هذا اللقاح صالحا لعلاج داء ألزهايمر بصفة حقيقية، وجب أولا إجراء عدة تجارب أخرى على نماذج جينية أخرى، حيث يمكن الحصول على نفس النتائج. المشكل هنا هو عدم وجود نموذج جيني مثالي للمرض ”طو” المسبب لألزهايمر .Alzheimer

ولحل هذا الإشكال، قام بتحمل كامل المسؤولية في تطوير هذا النموذج الجيني المثالي، فطور بنجاح نموذجا جينيا مزدوجا جديدا مثاليا للمرض المتلازم ”طو”، هذا النموذج المزدوج يعبر عن جينيتين للإنسان؛ المتدخلتين في داء ألزهايمر وهما : ”طو ” و "بيرينيلين."

وفي النهاية استطاع أن يبرهن بطريقة مقنعة بأن النموذج الجديد يعمل بشكل فعال ومثالي في المرض الملازم ”طو” لداء ألزهايمرAlzheimer، كما أن اللقاح الجديد ضد الانحلال ”الليف-عصبي” يعمل بطريقة مدهشة على مستوى النموذج الجيني المثالي الجديد الذي اكتشفه.

وتم تقديم الاكتشافين في المؤتمر الدولي لمرض ألزهايمر Alzheimer بشيكاغو المنعقد ما بين 26 و 32 يوليوز 2008 حيث لقي نجاحا مبهرا.

هذا اللقاح الذي اكتشفه برفقة فريق البحث بنيويورك وتم تطويره لوحده كما أسلف ذكره، لا يتم اعتماده في العلاجات السريرية ، حسب البروفيسور بوتاجنكوت، إلا بعد أن يخضع أولا لعدة تجارب وتحليلات للتأكد من خلوه من أية تأثيرات جانبية، وفي حالة ما إذا نجحت هذه التحليلات في السنوات المقبلة؛ فسيتم اعتماده في التحليلات والعلاجات السريرية.

ترحيب أمريكي وتجاهل مغربي

 تعاملت وسائل الإعلام الأمريكية والأوروبية مع الحدث بشكل كبير، حيث قامت جميع الجرائد الطبية والعلمية الأمريكية بنشر خبر هذا اللقاح الجديد، كما تمت تغطيته على شاشات التلفاز الأمريكية. إذ أنه بالولايات المتحدة الأمريكية توجد العديد من الأقسام بالمستشفيات الجامعية وكليات الطب، التي تعمل على نشر كل الاكتشافات والاختراعات الحديثة لوسائل الإعلام الأمريكية والأوروبية.

إلا أن الصحافة المغربية والعربية لم تعر للموضوع أي اهتمام يذكر لتغطية هذا الاكتشاف، باستثناء حوار أجرته معه جريدة " التجديد " وآخر لجريدة " الجسر الجديد " المحلية بالخميسات مسقط رأسه، رغم كونه راسل بعض الجرائد المغربية قصد إخبارهم بالجديد منذ أكتوبر 2007 ، لكن دائما من دون جواب. هذا بالإضافة إلى الغياب كامل للصحافة المغربية والعربية في كل المؤتمرات العالمية منها الأوروبية والأمريكية التي حضرها باحثنا البروفيسور علال بوتاجنكوت.

والمفاجأة الكبرى هي كون الصحافة البلجيكية المرئية والمسموعة والمكتوبة أذاعت الحدث ، حيث أبانت عن افتخارها الكبير به، لأنه يحمل الجنسية البلجيكية. بينما غاب دور الدولة المغربية بسفاراتها وقنصلياتها ووزارتها الخارجية ووزارة الصحة ووزارة التربية الوطنية وبحثها العلمي .

هذا وقد عمل”التجمع المغربي الأمريكي” من خلال مؤتمره الثالث بـضواحي ”دنفر” بكولورادو الأمريكية مؤخرا، على تكريم البروفسور بوتاجنكوت الذي أخبر به في 19 غشت 2008 ، لكن لم يحضر هذا التتويج لكونه كان منشغلا حينها بأوروبا. ولقد أنتج التجمع المغربي الأمريكي فيلما بالمناسبة، تم عرضه في المؤتمر.

وتحتضن مراكز الأبحاث في أوربا والولايات المتحدة الأمريكيةالكثير من الدكاترة والباحثين المتميزين من العرب والمسلمين، والذين يشغلون مناصب عليا في هذه البلدان الغربية وأمريكا، حيث يسهم جميعهم في تنمية هاته البلدان.دون اعتبار يذكر من طرف بلدانهم الأصلية. لذا نجد الأطر المغربية المقيمة بالخارج من أساتذة وباحثين ورجال الأعمال والسياسة، من خلال مجهودهم وتضحياتهم، يمثلون بجدارة واستحقاق السفراء الحقيقيين للمغرب، لكن لا تمنح لهم أية التفاتة تذكر من بلدهم الأصلي، نتيجة ضعف إن لم نقل انعدام التواصل مع الدولة الأصلية.

ويتشرف البروفيسور بوتاجنكوت  بتمثيل زملائه وإخوانه الدكاترة المغاربة في مجال الصحة المقيمين بالولايات المتحدة، ويعد العلم المغربي ،بكل ثقة وإصرار، باستمراره في أبحاثه الطبية من أجل خدمة الإنسانية، وهو الآن بصدد تطوير لقاحات أخرى والتي سترى النور قريبا. كما أنه سينشئ مصحة خاصة به مستقبلا. وقد أخذ على عاتقه المساهمة الفعالة في النهوض بالصحة والتنمية بمدينته الخمبسات ونواحيها، عبر جمعية " مركز التضامن الصحي والتنموي " التي هو رئيسها الشرفي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - said الخميس 30 أبريل 2009 - 00:01
mes félicitations .vous avez honoré votre petite famille,votre grande famille,vos origine et votre pays Bravo
2 - محمد الخميس 30 أبريل 2009 - 00:03
بسم الله الرحمان الرحيم ,والصلاة والسلام على رسول الله. تحية طيبة للاخ الصحفي الدي اثار هدا الموضوع.كما نشكر الله تعالى ان ينير طريق اخينا البوفيسور علال بوتاجنكوت ويوفقه في مسيرته المهنية .كما نطلب منه ان يكد ويجتهد لايجاد مصل او تلقيح لوزيرتنا في الصحة وكدا حزب ال الفاسي الدي اصبح ينخر جسد المغرب وكدى الوزارة التي على راسها محامحية. كما نطلب من الاخ الناشر ان يوافينا باي معلومات لديه تؤكد على ان هناك وزراء للصحة في العالم ليسوا اطباء. ونتمنى لكم التوفيق وشكرا على مدكم لنا بهده المعلومات.
3 - raison الخميس 30 أبريل 2009 - 00:05
أخيرا خبر يثلج القلب ويرفع الرأس.
و فقه الله.
4 - chakiri الخميس 30 أبريل 2009 - 00:07
اود ان انوه بمجهود الاستاذ احسينات الذي تحلى بروح الغيرة المعهودة فيه و انتشل اسم علال بتجنكوت من مخالب الاقصاء الممنهج الذي يفرصه البعض على ابناء هذه المدينة .
لا شيئ اضيفه سوى تحية الى كل من جند فكره و يراعه(حتى لا اقول قلمه وتختلط المفاهيم) لنفض الغبار على اقاليم الضل بمفهوم الاقصائيين مع العلم ان اضواءنا تشخص لها الابصار دائما....
5 - Marocaine jusqu'à l'os الخميس 30 أبريل 2009 - 00:09
شفاك الله يا إعلامنا من الخرس و الصم، كم من كفاءات تحقق نجاحات باهرة في الدول الأخرى و تنال أرقى الجوائز و لا من شاف و لا من دري في مغربنا الحبيب بسبب خرس و صم وسائل إعلامنا.
هسبريس أطلب منكم بهده المناسبة أن تتحفوا القراء بتطورات أحداث ستار أكاديمي6 برنامج التلفزيون اللبناني فالمتبارية المغربية بسمة من مدينة ورزازات تحقق تقدما باهرا و نجاحا ملفتا يستلزم منكم تغطيته.
فوالله بكيت الدموع يوما و انا اتابع هدا البرنامج و قد قامت ام المتبارية المصرية آية بمهاتفة ابنتها و أخبرتها بأن وسائل الإعلام تكتب عنها يوميا في الصحافة المصريةو با، كل الشعب المصري فخور بها، نعم بكيت لأني أحسست بسكوت إعلامنا اتجاه المغربية بسمة بالرغم من صوتها الرائع تفوقها على جميع المتباريين.
أتمنى لبسمة الورزازية كل التوفيق.
المرجو النشر موقعنا المفضل و الأول و طنيا.
6 - حسن الهيثمي الخميس 30 أبريل 2009 - 00:11
والدي يعاني من هذا المرض، وزار العديد من الأطباء دون جدوى، وأرجو من البروفيسور علال بوتاجنكوت مساعدتي، تحياتي الخالصة
7 - souad الخميس 30 أبريل 2009 - 00:13
Guys to be frank with you , when I wrot my comment last time and and i put my tel n I wasnt sure that Dr. Allal will call me , becuase its simple we are not used to have these kind of people . but to my big suprise Dr. Allal called me and answered all my question. Guys he is a wonderful , nice,gentlemnt , name it . I want to say thnk you very much Dr. really I dont find the words that express my feeling.all I can say thanks alot and god bless you.
8 - شكر خاص الخميس 30 أبريل 2009 - 00:15
بعد السلام والتحية
اشكرك اخي محمد على تفسيرك وطمئنتي عن هذا المرض والله يحفظ المسلمين من هذا الذاء الخطير
مع خالص تقديري واحترامي لشخصك الكريم الله يحفظك
9 - ليلى مراكشية الخميس 30 أبريل 2009 - 00:17
بعد السلام و تهاني وتبريكات للبروفسور سيدي علال اتقدم لك باحر الشكر على هذا الانجازالعلمي واتمنى لك التقدم في علمك ان شاء الله اولا احب ان اسالك عن هذا المرض هل هو وراثي ام لا لان جدي يبلغ من العمر 80 سنه ومصاب بهذا الداء واخاف من ان يصيبنا نحن الاحفاد بعد تقدم السن والف شكر لك اعلم بانك ما شاء الله عليك سوف تجيبني على سؤالي لاني علمت من انك من قراء هذه الجريدة الاكترونيه الرائعه مع خالص تحياتي للجميع
10 - karima الخميس 30 أبريل 2009 - 00:19
hope we can all do the same and make others proud of us !
11 - leplusfort الخميس 30 أبريل 2009 - 00:21
قبل كل شيء تحياتي الى هذا العالم الكبير الذي برهن على ان الفقر لم يكن يوما من الأيام حاجزا للوصول إلى الهدف المنشود.
اما بخصوص اهتام الحكومة المغربية والصحافة بمثل هؤلاء العلماء فلا تنتظروا ذلك لأنها الحكومةتهتم باشخاص يلعبون دروا مهما اكبر من العالم ، فالحكومة تهتم بالشيخات ، والمغنيات المتبرجات وبائعات الهوا، فليس لديها وقت لمتابعة الأشخاص النبلاء الذين يقضون اوقاتا طويلة في البحث العلمي لكي يخدموا الإنسانية على هذه البسيطة.
اماصحافتنا الموقرة فليس لديها امكانيات لمتابعة ما يجري وراء البحار ، فمثلها مثل الحصافة العربية ليس لها اي اهتمام بالعلماء العرب قدر ما لها اهتمام كبير في تغطية اعراس المغنيات المتبرجات ز
وهذا هو السبب الذي جعلنا في مؤخرة دول العالم .
12 - ahmed - الخميس 30 أبريل 2009 - 00:23
une autre fois un marocain parmi des milliers de chercheurs au monde nous fascine avec sa recouverte scientifique, faisons pareille, et essayons de travailler pour notre pays bien aimé, oublions la politique et le coté négatif de chez nous, soyons optimiste , in chaa ALLAH nous allons bien loin
13 - حميد الخميس 30 أبريل 2009 - 00:25
الله يرحم الوالدين اسي علال و الله انت سفير حقيقي للمغاربة في كل اقطار سواء كنت عربي والا امازيغي المهم تبارك الله عليك و زيد اجتاهد الله يوفق
14 - OUCHENNE الخميس 30 أبريل 2009 - 00:27
ou elle est aljazeera dans des cas comme ça? ou bien elle prefere montrer un maroc miserable et malheureu
15 - محمد الخميس 30 أبريل 2009 - 00:29
لقدفرحت كثيرالهدا الخبرلاننافي امس الحاجةللعلماء المغاربةو المسلمين وكفانامن السياسييين الفاشلين امثال عباس واليازغى والهمة...
16 - sossi الخميس 30 أبريل 2009 - 00:31
حنا الى كاين مهرجان و شي نشاط و شطيح، و شي كرة وخا ابقات كرة تلقى كاع وسائل الاعلام مهتمة و كتزمر، أم ما يتعلق بالجانب العلمي فهو أمر يتعلق بالغرب، حتى يكادوه و نشريوه عندهوم.
نطلبو من الله يعفو علينا.
هنيئا للذكور البروفسور علال بوتاجنكوت، و نتمنى لك المزيد ن العطاء في تخصصك.
17 - freich الخميس 30 أبريل 2009 - 00:33
الدكتور علال بوتاجنكوت العالم المغربي الأصل والبلجيكي مؤخرا ، بعد اكتشافه إلى جانب ثلاثة علماء أمريكيين بـ ”مركز لانكون للدراسات الطبية” التابع لـ ”جامعة نيويورك” الشهيرة، أول لقاح لداء ألزهايمر Alzheimer
donc il ne faut pas oublier qu'il y a 3 autres chercheurs, et il n'a aucune relation avec le maroc
18 - ام جنة الخميس 30 أبريل 2009 - 00:35
حفظك الله و رعاك ياخادم الانسانية ان لله رافع من قدرك الى اعلى عليين فانت ليس محتاجا لتكريم بلدك التي من المفروض ان تعتز بك - فالله كرمك و انها صدقة جارية يسكنك الله عز و جل الجنة ان شاء الله اتمم اختراعاتك و الله معينك و دعواتنا لك و لامثالك من ابناء الوطن - انه سميع مجيب
19 - Al-Gharib76 الخميس 30 أبريل 2009 - 00:37
وأخيرا أقرأ على جريدة مغربية افتخارها بالدكتورعلال، الذي شرف ويشرف جميع أبناء المغرب في
الوطن وخارج أرض الوطن، في المنتديات العالمية...
شكرا لبنعيسى وشكرا لهسبرس...
هنيئا لك أخي الكريم علال، ولجميع الشرفاء المغاربة أمثالك...
أصدقاؤك متشوقون بلقاءك في بلجيكا..
ولولا أبناء الفقراء لضاع العلم..
20 - مغربي قوح الخميس 30 أبريل 2009 - 00:39
مبروك على الاخ العالم علال وجعلك الله عال بعلمك في خدمة الانسانية فأنت شرف وتاج على رؤوس المغاربة الاحرار والغيورين على بلدهم بالرغم من أنهم مغلبون على أمرهم .
21 - Douindi الخميس 30 أبريل 2009 - 00:41
اتمنى ان يعمم هذا اللقاح في المغرب ويكون اول المستفيدين منه الوزراء و على رأسهم الوزير الاول ثم يليه باقي الوزراء و النواب ؛كما اتمنى ان يكتشف عالمنا المغربي لقلحا للشواذ كي يستفيد منه حزب الاستقلال لان العدوى بينهم قد خراجت عن السيطرة
22 - اختك في الأسلام و الجنسية المغ الخميس 30 أبريل 2009 - 00:43
ما شاء الله عليك يا أخي نحن في أمس الحاجة الى هذا اللقاح رغم أن الدولة لا يهمها الشعب المغربي بأن يتلقى بمثل هذا اللقاح لأن جل المغاربة فقراء فلن يستطيعوا أن يذهبوا للخارج للبحث عن هذا اللقاح و هذا بالنسبة للدولة شيء ايجابي للبرجوازيين الذين بامكانهم مغادرة الوطن المغربيي للعلاج من مرض الزهايمر و يتركون الشعب المغربي وراء ظهورهم كالعادة في جميع الأشياء التي تدور في المغرب و نحن نرجو من الله عز و جل أن تتعاونوا مع الشعب المغربي باخراحه من هذا الأزق الذي يعيشونه على الأقل تتخذون أنتم و أصحابكم المهاجرون في الدول الغربية بديرة طيبة حتى تنقذوا المرضى و بدون ألثمان التي نعرفها حينما يظهر أي دواء في المغرب الا و يكون بأثمان باهضة و هذا ما يجعل جل المغاربة عاجزين على شرائه لأنك لو اطلعت مرة على الأثمنة بالصيدليات في هذا البلد الحبيب الا و اندهشت لغلائه فأرجوك يا أخي حاول أن تساعد المغاربة الضعفاء انهم فعلا محتاجون اليك بارك الله فيك و حفظكبما حفظ به الذكر الحكيم ورعاك أنت و أسرتك الصغيرة لا تنس المغاربة و شكرا
23 - t'as de la chance الخميس 30 أبريل 2009 - 00:45
أولا احيى هذا المغربي المكافح وأمثالهالقلاقل اللذين نجو من الفيروسات البشرية اللتي تحكمنا منذ قرون.لاأضن أني في موقع مناسب لاسدي نصاءح لهذا الرجل و امثاله.ولكن اقول له ان لايحس باي حنين لهذا البلد المش لول فلو كتب عليه ان يكمل حياته هنا فلا اضنه سيكون شيء مذكورا.ليس نقصا في كفاءته ولكن لان الكاءنات التافهة اللتي تحكمنا ستدفعه للجنون لكي يفسح المجال لابناءهم الذين رغم الظروف المتوفرة لهم لكي يصبحوا نجوما مثلك لايفلحون الا ان يصبحوا مثل آبءهم
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

التعليقات مغلقة على هذا المقال