24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3307:0213:3417:0619:5821:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | مستشار مغربي لوزير بلجيكي يتزعم شبكة للزواج الأبيض

مستشار مغربي لوزير بلجيكي يتزعم شبكة للزواج الأبيض

مستشار مغربي لوزير بلجيكي يتزعم شبكة للزواج الأبيض

في الصورة رضوان القادري (يمين )رفقة بيرنار كليرفايت كاتب الدولة المكلف بالسياسة الجبائية

خلق اعتقال زوج مغربي، قبل أيام، بجماعة "سكاربيك" ببروكسيل، بتهمة تزعم شبكة للزواج الأبيض، صدمة كبيرة لدى الجالية المغربية ببلجيكا، نظرا للقيمة الاجتماعية التي يتمتع بها الزوج، كما أحدث نقاشا واسعا لدى عامة البلجيكيين نظرا لعلاقة المعتقلين بكاتب الدولة المكلف بالسياسة الجبائية ببلجيكا.

وكان من الممكن أن تكون المسألة عادية لو تعلق الأمر بأناس "غير معروفين"، إلا أن القضية اتخذت أبعادا خطيرة لأن أبطالها هما رضوان القادري وزوجته رشيدة بنميمون، إذ يشتغل الأول مستشارا سياسيا ل"بيرنار كليرفايت"، كاتب الدولة المكلف بالسياسة الجبائية، ورئيسا لأحد أهم أندية فنون الحرب والتيكواندو "Central Academy Brussels"، أما زوجته فموظفة ذات منصب مهم في مقر جماعة "سكاربيك" منذ مدة طويلة ومعروفة بقربها من كاتب الدولة المذكور.

وذكرت يومية "الصباح" المغربية أن الضابطة القضائية وجهت إلى الظنينين، تهم تكوين عصابة إجرامية مختصة في الزواج الأبيض بين بلجيكا والمغرب، وتزوير واستعمال وثائق إدارية رسمية لتسهيل ذلك، بهدف المتاجرة وكسب المال واستغلال النفوذ في وظيفة عمومية، وتزوير ملفات ذات حساسية كبيرة مثل منح الجنسية البلجيكية للذين لاحق لهم فيها، والتي تتطلب إجراءات قضائية من أجل الحصول عليها.

وانطلق التحقيق في البداية بعد أن اكتشف المسؤولون، عن طريق الصدفة، أن زوجة القادري "غيرت" جنسية شخص مغربي وحولتها إلى بلجيكي، ب"نقرة من فأرة الحاسوب" دون الاكتراث بالمساطر والإجراءات الإدارية، كما كانت تتابع ملفات "مشبوهة" لم يكن لها الحق في الاطلاع عليها.

وأوردت الصحافة البلجيكية أن "الاتجار في الجنسيات" بدأ منذ سنوات، وكانت بعض الملفات تمر عبر نادي التيكواندو سالف الذكر.

وذكرت مصادر من الجالية المغربية ببلجيكا أن المتهم الرئيسي كان يدعي أنه الممثل الرسمي ببريكسيل للقناتين التلفزيونيتين "الرياضية" و"المغربية".

وقالت وسائل الإعلام البلجيكية أن المتهمين اعترفا "بسهولة" بكل ما نسب إليهما، وأن التحقيقات وتتبع خيوط القضية تطلب من المحققين أكثر من سبعة أشهر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - صلاح الأربعاء 06 ماي 2009 - 00:01
تيفكروا هيجمعوا الفلوس لكن اتنفعهم فالحبس ان شاء الله
2 - Karim الأربعاء 06 ماي 2009 - 00:03
A Moroccan will always be a moroccan..This means always a THIEF..Always a cheater even in the country ( Belguim) which gives him the opportunity to be somebody with dignity and honor..This thief and his wife deserves to be punished
3 - سيف الدين الاثنين 26 شتنبر 2011 - 22:18
والله نتمنى للمجتمع أن يراعي المبادئ والأخلاق, وذلك بعدم نشر إشاعات تنال من الأشراف في حين أن من ينشرونها هم الأوغاذ.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التعليقات مغلقة على هذا المقال