24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. وكالة "ناسا" تختار فوهة بركانية قديمة في المريخ (5.00)

  2. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  3. الشرطة الإيطالية تصادر فيلات "عصابة كازامونيكا" (5.00)

  4. "ملائكة الرحمة" تغلق أبواب المستشفيات والمراكز الصحية بالمملكة (5.00)

  5. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | طارق حردادو .. مغربي يدخل دواليب شرطة لندن

طارق حردادو .. مغربي يدخل دواليب شرطة لندن

طارق حردادو .. مغربي يدخل دواليب شرطة لندن

لا يخفي الشاب المغربي طارق حردادو مشاعر الفخر والاعتزاز، بعد نجاحه في ارتداء الزي الأزرق لمتطوعي الشرطة اللندنية، وهي مهمة وإن كانت تتطلب الكثير من الشجاعة والتفان والتضحية، فإنه بدا مؤهلا بشكل طبيعي للتحلي بها، على اعتبار أنها تشكل مكونا أساسيا من مكونات الهوية المغربية التي يعتز بالانتماء إليها.

لقد ظل حلم الانضمام إلى شرطة لندن، حلما يراود طارق منذ سنوات، سعيا منه إلى أن يشكل نموذجا للاندماج الناجح في بلد الاستقبال ويقدم صورة مشرقة ومضيئة للشباب المغاربة الذين بالرغم من إقامته واستقرارهم بانجلترا، فقد حافظوا على تعلقهم بقيم الانفتاح والتسامح والتفاهم المتبادل التي تميز الشعب المغربي.

وعلى الرغم من تشبعه بقيم الثقافة الأنجلو-ساكسونية، فقد ظل طارق وفيا لبلده الأم المغرب، حيث ما يزال يسكن كل ذرة في روحه وقلبه ويسري حبه فيه مسرى الدم في العروق. وقد شكل هذا الازدواج الثقافي، إلى جانب مساره التعليمي الناجح، عاملا مهما وحاسما في تشكيل شخصية الشاب المغربي وفتح أمامه آفاقا أرحب في الحياة.

ويحظى رجل المباحث الشاب في شرطة لندن، والذي يطفئ هذه السنة شمعته الخامسة عشرة، باحترام وتقدير كبيرين من لدن جميع المحيطين به من أصدقاء ومدرسين وموجهين، بسبب التزامه وجديته وتفانيه وقوة شخصيته وعزمه الكبير على التطوع لخدمة الآخرين ولاسيما الأشخاص في وضعية الهشاشة والمحتاجين.

ويتوقع كل من يعرف طارق حردادو عن قرب، أن يشق هذا الشاب المغربي طريقه نحو مستقبل لامع ومشرق. وقد حفزته شجاعته وإقدامته وتحليه بروح المسؤولية والتفاني ونكران الذات على الالتحاق بصفوف هيئة متطوعي الشرطة، والتي استطاع أن يتطور في صفوفها بسرعة مدهشة حيث تمكن من حصد العديد من الجوائز وشهادات الاعتراف والتقدير، التي تؤكد تشبعه بكل القيم والمؤهلات التي تجعله في خدمة المجتمع بشكل دائم.

ويتذكر زملائه في هيئة متطوعي الشرطة، بكثير من الفخر والإعجاب، محطات عديدة أبان فيها طارق حردادو عن بطولة وشجاعة نادرة، ومن بينها على سبيل المثال قيامه في إحدى المرات بالقفز في الماء البارد، بدون أدنى تردد، من أجل إنقاذ السيدة جاين ريشاردسون التي تضطلع بدور المشرفة عليه، من موت محقق. وكانت المشرفة قد هوت في قاع بحيرة بعد فقدانها الوعي إثر انقلاب قاربها فجأة.

وقد هيمنت هذه المبادرة الشجاعة، بشكل كبير، على أجواء حفل تسليم الجوائز لمتطوعي الشرطة برسم سنة 2013، حيث أعرب الكثيرون خلال هذا اللقاء، الذي حضره عدد من سامي المسؤولين في شرطة منطقة لندن والمنتخبون المحليون والقنصل العام للمغرب ببريطانيا، عن إعجابهم وتقديره لشجاعة الشاب المغربي.

وسعيا منها إلى تشجيعه وتحفيزه على المضي قدما في إنجازاته وعمله المتميز، سواء على مستوى الدراسة أو التطوع، فقد استقبلت سفيرة المغرب ببريطانيا للا جمالة المتطوع المغربي في صفوف الشرطة اللندنية، والذي كان مرفوقا على الخصوص بوالديه والمشرف عنه.

ويندرج هذا اللقاء في إطار حرص سفارة المملكة المغربية على تشجيع الشباب الواعد والموهوب، ومواكبة أفضل للنجوم الصاعدة في الحياة العامة، وضمان الانفتاح على مجموع مكونات الجالية المغربية المقيمة ببريطانيا. ولا غرو أن هذه المناسبة ستشكل حافزا إضافيا للشاب طارق، ومعه كل الشباب المغربي التواق إلى تمثيل وطنه المغرب أحسن تمثيل.

*و.م.ع


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - hassan uk الأحد 09 فبراير 2014 - 16:57
ان مثل هؤلاء الشباب اليافع يشرفون المغرب والمغاربة باوربا بسلوكهم وحسن اخلاقهم وهناك الكثير منهم في مختلف المجالات ...وللتذكير فان الشرطة البريطانيا تضن عدد من رجال ونساء الشرطة الرسمين مغاربة اكفاء ومشهود لهم بالكفاءة واشهرهم ابنة طنجة التي تعمل في شرطة النقل و لااتذكر اسمها والتي ظهرت في وسائل الاتصال الاجتماعية هنا وهي تعمل في المترو - الاندركروند - بزي الشرطة وهي ترتدي الحجاب وهو بالمناسبة شيء عادي هنا ..
من جهة اخرى الغريب في الامر ان المتطوعين في الشرطة والمطافىء والاسعاف هنا في اوربا كثر خصوصا ببريطانيا ..وبفرنسا والتي اشتهرت بان نصف عدد رجال المطافىء والانقاد الفرنسين هم متطوعون ...وهو مايبين حب الوطن ونكران الدات لدى المواطنين الراغبين في مساندة المحترفين العاملين في اجهزة الشرطة والدفاع المدني وعيا منهم لاهمية دور هذه الاجهزة وصعوبة مهامها ...اتمنى ان يكون لمغاربة في وطننا الحبيب نفس الاحساس
2 - عبد اللطيف الأحد 09 فبراير 2014 - 17:44
هدو هما الرجال تبصح الي كيشرف البلاد ماشي بحال هدوك الي كيبانوغير في شي حاج خايبة
3 - Taha الأحد 09 فبراير 2014 - 21:14
Le consulat, de kel consulat on parle, je suis cadre dans la police anglaise et j ai meme recu des lettres de remerciements du premier ministre anglais. En ce qui me concerne je rentrerai en contact avec le collegue et je le feliciterai personellement. Je suis architect information et officier de police a londres depuis 2006!!!!
4 - شريف الاثنين 10 فبراير 2014 - 02:48
هناك الكثير من المغاربة يشتغلون في مناصب مشرفة هنا في لندن ولكن غير معروفين
5 - عبد الله / لندن الاثنين 10 فبراير 2014 - 11:58
هذا شئ عادي هنا دخول الشرطة او الوظائف الحكومية ليس مثل الدول افريقيا مثلا
وغالب الناس لا يتمنون وظائف الحكومة لانها اقل نفعا من ناحية أجور الشركات الخاصة
وظائف الحكومة موجودة بكثرة تتحسن الوضعية في الأجور مع مدة البقاء والترقية
لكن هذه الوظائف تحترم قوانين حقوق العامل ويوجد بها الراحة وغالبا الكسل لانه لايوجد حسيب او رقيب غالبا ما تجد الموظفين لا يقضون جل أوقاتهم في العمل اليوم كله
كل شئ يتم بالراحة والطمأنينة ولا احد يتدخل في اشغالك فقط لازم تادي واجبك فما دام انك تشتغل مرتاح البال فهذا يدفعك للقيام بواجبك /
ليس كما الحال موجود عندنا غالبا موظفي الحكومة توجد في قلوبهم أطماع والربح السريع وفساد إدارة الحكومة هذا لا اقصد انه لا يوجد فساد هنا لكن الفساد كثير جداً لكنه الفرق انه لا يؤدي الشعب
هو فساد الشركات على مناصب عقود الحكومة لإنجاز مشاريع الكبرى فهذه تدفع لها رشوة كبيرة لانا ربحها مرتفع وهي توفر الشغل للعمال وينشط الاقتصاد هي رشوة لكن لا تعتدي على البسطاء بل تنفعهم وتوفر لهم الوظائف
وظائف الحكومة لا تحتاج الى وسطاء او سماسرة لانها موجودة بكثرة حتى انه بعض الموظفين أجانب
6 - le boulot الثلاثاء 11 فبراير 2014 - 02:54
هاهوما خدامين هنا فامريكا فالشرطة الفيديرالية FBI ؤفالمارينز ؤحتى فCIA ؤما معروفينش كتسول شي وحد فيهم كيكول ليك كنسوق غير الطاكسي
7 - Hicham UK الثلاثاء 11 فبراير 2014 - 11:05
ا ظن ان الاخ عبد الله رقم 5 له خيال واسع بالنسبة للوظيفة العمومية ببرطانيا. في الوقت الراهن هناك اتجاه متزايد للتقليص من نفقات الدولة و من ضمنها الوظيفة العمومية و سوق التشغيل يعرف في احسن الاحوال نموا بطيئا ان لم اقل ركودا و هناك ارتفاع مضطرد في العقود المؤقتة و تجميد اجور الموظفين خلال هذه الازمة. اما الترقية بالاقدمية فغير موجودة اللهم اذا حدث و غادر احد الاطر عندها يتم عرض المنصب على المنافسة في الانترنت و الجرائد و وسائط اخرى و ما عليك الا ان تدخل المنافسة لتحصل على وظيفة افضل باجر اعلى. اما عن الكسل و غياب المراقبة فهذا شيئ غريب عجيب بل هناك تقارير دورية ترصد مردودية المصالح و الموظفين و على اساس هذه التقارير يتم الحسم في الامور. المرجو الالتزام ببعض الواقعية والمصداقية.
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال