24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "لْعنصرت" .. عندما "يُبخِّر" سكان "أسامر" للزرع والضرع بالحرمل (5.00)

  2. گريساج (5.00)

  3. تفاصيل إنقاذ "لارام" .. ديون بفوائد ودعم مالي مشروط بالتقشف (5.00)

  4. حادثة سير مروعة تودي بحياة 10 أشخاص بين بوجدور والداخلة (5.00)

  5. الجعيدي: النموذج التنموي الجديد يراهن على التضامن الاجتماعي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مغاربة العالم | فصل المقال في ما بين التغذية والثقافة من اتصال

فصل المقال في ما بين التغذية والثقافة من اتصال

فصل المقال في ما بين التغذية والثقافة من اتصال

تحت شعار "المأكولات المغربية والتراث"،تستضيف العاصمة السعودية الرياض من 19 إلى 29 ماي الجاري ، مهرجانا حول المطبخ المغربي، سيتم خلاله تقديم ما لذ وطاب من الأطباق المغربية الشهية، التي نضجت على نار الحضارة الهادئة مايزيد عن 2000 سنة حسب المؤرخين؟ وان كنا نعتقد جازمين أن أصول المطبخ المغربي تمتد إلى أبعد من ذلك، بالنظر لأصوله الأمازيغية العميقة.

أطباق هي وجه حضاري وبطاقة هوية ثقافية متوسطية، افريقية، يهودية، أندلسية و عربية.

على اعتبار تاريخ المغرب هو محصلة الأصلي والأولي ثقافيا في تفاعله الجدلي مع التيارات الثقافية القادمة من شتى الاتجاهات،واختلاف أزمتنها، إضافة إلى ترابه الخصب الغني الذي كان منذ الأزل يجود بتنوع كبير من المنتجات الفلاحية، ووفرة في المكونات من خضر وفواكه وثروة سمكية وحيوانية، ناهيك عن الحديث عن الإنسان المغربي المجبول بطبعه على الإيثار وإكرام مثوى الضيف.

وحسب المتخصصين في فن الذواقة " Gastronomie " فان العوامل السالفة تعد حاسمة في تطور فنون المطبخ لأمة من الأمم، وكفيلة بتحديد العلاقة بين الثقافة والغذاء.

فصل المقال في ما بين التغذية والثقافة من اتصال:

"أخبرني ماذا تأكل أقول لك من أنت"

إن الدلالة الرمزية لأنماط المأكولات، تشي بطبيعة المغرب بطبيعة الإنسان فيه وبخصوصياته الثقافية والتراثية ومؤهلاته الطبيعية والسياحية التي تتميز بتنوعها وغناها بل قد تترجم التاريخ مختزلة مكوناته في طابق حلوى أو صحن خضار ولحم.

في السعودية وعلاوة على اعتبارها من بين الدول الغنية وعلى اعتبار ان 45% من الرجال و 52% من النساء يعانون من السمنة، قد يجد المطبخ المغربي مرتعا خصبا، وحماية من اندثار هذا التنوع الغذائي ، الذي لم يعد في وسع المواطن المغربي الحفاظ عليه، باعتبار ان شح المداخيل وانخفاض مستوى المعيشة والغلاء، وكلها عوامل أساسية في اندثار ثقافة الغذاء.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - وكال الأربعاء 20 ماي 2009 - 05:12
الطبخ المغربي لذيذ ولكن في بعض الأحيان لا يكون صحيا يخلط الحلو بالحامض مثل مطيشة معسلة ويعتمد الكثير من الدهون ويخلو من الألياف ولكنه حقيقة لذيييييييييييذ، السعوديون سيفضلونه مائة مرة على الهمبورغر الأمريكي الذي رهل بطونهم ، كما أنهم يستهلكون المشروبات الغازية المونادا بكثرة ومعلوم أنها تنزع شعيرات المصران الكبير التي يمتص من خلالها الفتامينات لأن الغاز عموما مكانه الهواء وليس البطون .
2 - عمر النجدي - الرياض الأربعاء 20 ماي 2009 - 05:14

مرحبابالمطبخ المغربي في العاصمه الرياض بلا شك الأكلات المغربيه لذيذه واكثر من رائعه
وانا عن نفسي اعشق الاكل المغرب اما بنسبه من قال ان السعوديين يأكلون الوجبات السريعه الامريكيه بكثره فهو غلطان الاقبال عليها ليس بكثير لان معظم الناس يعشقو الاكل الشعبي الموجود في السعوديه كمالا ننسا انه يوجد العديد من المطاعم المتنوعه منها السوريه والعراقيه واللبنانيه والايطاليه والصينيه وغيره الكثير ...
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال