24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

1.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | مقتل مغربي من قلعة مكونة في سوريا

مقتل مغربي من قلعة مكونة في سوريا

مقتل مغربي من قلعة مكونة في سوريا

لقي شاب مغربي، حتفه في جبهات القتال السورية إلى جانب الجيش السوري الحر، ضد قوات نظام الرئيس بشار الأسد الذي تشهد بلاده ثورة تطالب بتغيير النظام.

الشاب من مواليد قلعة مكونة، يناهز عمره 26 سنة، متزوج بدون أبناء، كان يشتغل بهولاندا قبل أن يلقى مصرعه في التطاحنات الدائرة بسوريا.

مصدر مقرب من عائلته قال لهسبريس إن الشاب (إ.ف) أخبر عائلته التي تعيش في أمستردام بنيته السفر إلى السعودية بهدف حفظ القرآن الكريم، وهو ما صدّقته عائلته، غير أنه اتجه إلى الأراضي السورية للقتال في صفوف الجيش الحر، وظل يربط الاتصال الهاتفي بعائلته من هناك مصرّا على تذكير أمه كل مرة أنه يحفظ القرآن بالمدينة المنورة.

نفس المصادر أضافت أن أخباره انقطعت قبل أسبوع مما جعل عائلته تقلق بشأنه، إلى أن تلقت يوم الاثنين الماضي اتصالا هاتفيا من شخص قدم نفسه بصفته "صديق للفقيد " يخبر أسرته أن ابنها قد "استشهد في ساحة القتال إلى جانب قوات الجيش الحر".

وخلّف خبر مقتل الشاب حزنا عميقا في صفوف عائلته ومعارفه بقلعة مكونة الذين استغربوا كيف تحول شاب كله حيوية ليزهد في الحياة التي كان يعيشها في أمستردام، تاركا زوجته التي اقترن بها حديثا وعمله القار بهولاندا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (42)

1 - PureMInded الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 23:42
ضحية اخرى لغسيل الدماغ.

اريد معرفة نوعية المسحوق المستعمل في الغسيل. شبابهم يغادرون بلادهم و شبابنا يذهب كالعمي للدفاع عن ارضهم.

بدون تعليق.
2 - سامي الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 23:49
روسيا تشجع بشار و الدول الغربية تحرض و لكنهم متفقون في الدمار حتى يستفدوا من الاعمار و قتل الارهابيين او الجهأديين و اضعاف الجيش السوري و لكن ما عرفته هو ان بريطانيا تعطي اللجوء السياسي لمعارضي الدول ليس لحمايتهم و لكن لتستعملهم في مثل هده الظروف و لهدا فالمعارضة السورية في الخارج لا مصداقية لها
3 - Plombier الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 23:52
Sincères condoléances à la famille du défunt
4 - حذاري من شيوخ البطردولار... الأربعاء 19 فبراير 2014 - 00:10
لو كانت الدولة المغربية تقوم بواجبها الديني للتوعية مغاربة العالم وسد الطريق امام الوهابية المتعصبة لما انحرف وانجر كثيرا من الشباب المغاربة وراء دعاة التطرف اللدين يتمتعون في هوطيلات الدول الاوروبية بالاموال الخليجية والمساعدات المقدمة للسوريين!!
لو كانوا يؤمنون بالجهاد كما يدعون لكانوا اول من يذهب الى سوريا ولكن يستغلون ابناء الجالية باسلوبهم الثاتيري المعروف لدفعهم الى الحرب تاركين وراءهم الاهل في حيرة وعذاب...
نداء الى كل الاسر بان تراقب عن كتب سلوكات الابناء وحذاري من شيوخ البطردولار...
5 - berbere الأربعاء 19 فبراير 2014 - 00:13
الله يرحمه ويصبر اهله لقي ما تمناه.
الا ما مات في سوريا بسبب الجهاد غايموت في هولندابسبب العنصرية والفوبيا الاسلامية .
والا ما ماتش في هولاندا غايموت في المغرب بحوادث السير وا انتحاراوقرقوبي في الشارع اوفي مستشفى ....
او بدون سبب من عند الله .
6 - Youssef الأربعاء 19 فبراير 2014 - 01:07
السلام و عليكم
انا لله وانا اليه راجعون
هاد الشباب او الشبات اللدين يسافرون الى سوريا ، هل يعرفون ما معنى كلمة الجهاد او لا ??????????
7 - mghribi الأربعاء 19 فبراير 2014 - 01:24
إذا كان ما يجري في سوريا حقا ثورة ،فالشعب السوري هو وحده المخول لذلك إذن مالذي يفعله شبابنا هناك ، الجهاد الوحيدهو في القدس ما يجري في سوريا فتنة ، و أدعو من هذا المنبر الحكومة المغربية إلى إيجاد حل تنموي للشباب و تشغيلهم لخدهة وطنهم لا أن يعملوا على تخريب بلاد الأخرين ، فالدافع إلى الإنتحارات و الهجرة السرية و حرق المعطلين أنفسهم و الجنوح إلى المخدرات أو الهجرة للجهاد يقف وراءه درجة اليأس التي وصل إليها الشاب المغربي المسكين و االهروب من الواقع لكي يتسنى له نكاح الحور العين و الدولة هي السبب لغياب صيغة المتعة فهي مدعوة و بإلحاح لتدارك النقص اليوم قبل غد لإيجاد صيغة لتمكين الشباب من العمل و العيش الكريم لبناء مجتمع عادل يسوده السلام ، أعرف شبابا قد يئسوا من الواقع الإقصائي و من الفقر و يلجؤون إلى أحلامهم للهروب منه لمعانقة الأبكار فرفقا بشبابنا الذي يجب أن نتواصل معه و نتفهم إحتياجاته لكي لا يجنح إلى التطرف و التعصب اللهم إني قد بلغت فاللهم فاشهد
8 - yassin yassin الأربعاء 19 فبراير 2014 - 01:33
هدوك المساكين لكايمشو لسوريا باش يقتلو خوتهم المسلمين يمشو لافريقيا الوسطى وجاهدو تما ضذ المسحيين لكايدبحو أخوتهم وكياكلوهم
.تما فين كاين الجهاد مشي سوريا
9 - Miloud elbaamrani الأربعاء 19 فبراير 2014 - 02:48
لم اسمع أبدا ان شخص من السعودية او من الإمارات او من قطر ذهب ليقاتل في سوريا الى جانب الجيش الحر !!!!! ام ان أولئك الخليجيين لم يشملهم الغسيل الدماغي ؟؟؟ ام ان ليست لهم الشجاعة الكاملة او الرجولة الكاملة للقتال؟؟؟؟؟؟
10 - جلال رامي الامارات الأربعاء 19 فبراير 2014 - 06:14
انا شاب اقيم بالامارات العربية والله كل السوريين فرحانين وعايشين حياتهم بكل فرح وترفه ركبيين احسن السيارات وعايشين في افخم البيوت في الامارات ولديهم مشاريع كبيرة انت ايها المغربي رحت تجاهد لهولائ الشماتات وفي راس السنة الميلادية حجزين باحسن الحفلات والفنادق والله ايها الشعب المغربي نايمين في دار غافلون ولا تعرفوا هولاء الشاميين شو هي نفسيتهم القادرة لابعرفوا اصلا المغرب بس يعرفوا ان المغرب بلد الدعارة والسحر والتخلف هم ينعتون ويحتقرون ....ان بصفة كرهتم لانني اشتغلت معهم مافيهم خير لبلدهم كيف يعرفوا
خير لغير بلدهم
11 - lin الأربعاء 19 فبراير 2014 - 06:40
je suis impuissant de comprendre coment des jeunes se font embobiner,pour aller faire la guerre dans un pays aussi lointain,beaucoup de jeune nee en europe sont fragile,mes pensees vont a leurs parents
12 - التافراوتي وعلي الأربعاء 19 فبراير 2014 - 07:32
قبل اي تحليل اعوج كتحليل رقم 1 اولا نقول تقبله الله ورحمه وغفر له . اما لماذا ترك اهله وماله وهاجر للجهاد فلان علماء الامة اجمعوا انه جهاد واجب فرض ،وان شاء الله ما له عند الله خير وابقى من هولندا ولكن اكثر الناس لا يعلمون .الناس اليوم تعلقوا بالدنيا وغابت عنهم قيم دينية مثل الجهاد والهجرة والشهادة في سبيل الله والجنة والحور العين . فصا ر عندهم خلل في الاحكام اليس شرفا للمغاربة ان يوجد فيهم من هب لتلبية نداء وامعتصماه في غياب المعتصم ونجدته لكن للاسف في بلدنا يعز اهل المعصية والفجور وينقص اهل البطولة والظاعة فلا حول ولا قوة الا بالله
13 - berbere الأربعاء 19 فبراير 2014 - 10:05
مادامنا نؤمن بالحريات فهو حر في نفسه .فقط كان يجب ان يصارح اهله وزوجته .
+
بلاوهابية ولا سلفية لي سربيبتو عوجة ماتعرف اتجاهها ولا اش باغية فجيشها غير منظم وشعبها تائه وكل فرد يخطط لنفسه مايشاء فيقدر له الله ما يريد.
14 - مغربي الأربعاء 19 فبراير 2014 - 10:35
إلى التافراوتي وعلي

لماذا لم يجمع علماء الأمة على إسقاط طغاة الخليج من آل سعود وآل خليفة؟
ولماذا لم يجمع علماء الأمة على نصرة المسلمين في بورما أفريقيا الوسطى الصومال وأثيوبيا؟
الشاب كذب على أهله وقال لهم انه متجه إلى المدينة المنورة فهل اجمع علماء الأمة على الكذب كذلك؟
15 - مغربي الأربعاء 19 فبراير 2014 - 10:55
سوريا تقدم للعالم درسا في المقاومة والكفاح . سوريا ستنتصر على الارهاب بصبر اهلها وبسالة جيشها العربي ورشد وحنكة الرئيس بشار الاسد.ستنتصر على ما يسمى بالجيش الحر الارهابي وباقي الفصائل الاخرى التي تتقاضى اجورها من العرب والغرب.....لقد نجحت خطة اعداء الاسلام في اشعال الفتن بين المسلمين وفعلوا ببلداننا ما لا يرضونه في بلدانهم .
16 - karim الأربعاء 19 فبراير 2014 - 11:21
Miloud elbaamrani il a des imarates et des saudi et il a des européin aussi a partira o souriya
17 - متسائل الأربعاء 19 فبراير 2014 - 11:27
الى 12.
قلت العلماء قالوا بأنه جهاد. كيف تعرف انت العالم من غير العالم؟؟؟؟ هل انت عالم مثلا؟؟ هل هناك اجماع من طرف العلماء؟؟؟ و هل استأذنتم ولي الأمر في الجهاد ام الجهاد هواية لا تحتاج رخصة من ولي الامرالفعلي متغلبا كان او شرعي؟؟؟ ومن أذن لهؤلاء بدخول بلد غير بلدهم...؟؟ هل منح الشعب "الثوار" شرعية الحكم ليصبحوا قيمين على الحدود؟
18 - agni الأربعاء 19 فبراير 2014 - 12:03
يعتقد الكثير من السذج والبسطاء من المسلمين أن كلام المشايخ والفقهاء والدعاة كلام فصل، وصواب لا يأتيه الباطل، كيف لا وهم يتحدثون من مرجعية الدين بنصوصه "القطعية المحكمة" ؟ لكن تاريخ الإسلام والمسلمين ما زال إلى يومنا هذا يؤكد أن الكثير من كلام المشايخ والفقهاء والدعاة، فيما عدا العبادات وأركان الإسلام الخمسة، لا يعدو أن يكون رأيا قد يكون صوابا أحيانا، وقد يبلغ غاية التفاهة فيثير السخرية، وقد يصل غاية السفاهة فيصبح خطرا محدقا بالإسلام والمسلمين، وهؤلاء هم مشايخ الفتنة نقصد بمشايخ الفتنة إذن أولائك الذين عندما يقع شقاق وخلاف سياسي بين المسلمين يسارعون إلى التخندق والاصطفاف بجانب طرف ضد الطرف الآخر الذي يصورونه في صورة الشيطان، ويسبغون عليه كلّ الخصال الذميمة، وهم بذلك يزيدون النار اشتعالا، والأوضاع الكارثية تفاقما، بما يزرعونه من ضغائن في صدور الناس
19 - Miss Bricole الأربعاء 19 فبراير 2014 - 12:08
تلك كانت حياته هو حر فيما اختار.
لقد اختار الشهادة.
20 - moslim الأربعاء 19 فبراير 2014 - 14:27
الطامة الكبرى أن العامة لا يميزون بين الدعاة و العلماء ؛ أليست قطر آل جاسم و مملكة آل سعود أكثر دكتاتورية من النظام السوري ،هؤلاء الأعراب الذين عوض أن ينفقوا أموالهم لتوحيد المسلمين ينفقونها لدعم الإقتتال بين الإخوة و أذكر هنا القرضاوي اذي يحل ما أحله النظام القطري و يحرم ما يحرمه شيخ تحت الطلب
21 - مسلم الأربعاء 19 فبراير 2014 - 14:52
كل من يحرض على القتال في سوريا باسم الدين فهو بذلك يساهم في المزيد من القتل والاجرام ولا علاقة للجهاد بهذا الموضوع. ثم انني استغرب كثيرا لهؤلاء الذين يدعون انهم مجاهدون لماذا لم تكن لهم قابلية الجهاد ضد عدو حقيقي الذي ارتكب المذابح والمجازر ضد الفلسطينيين العزل وضد الأقصى المباركة والأكثر غرابة تجد صمتا مطبقا من قبل الدول التي تصرخ بأعلى صوتها بأنها تسلح وتمول وتسهل مرور المقاتلين الى سوريا عندما يتعلق الامر باسراءيل لن يجرأ احد ان يرسل مقاتلا واحدا او رصاصة واحدة. حتى المقاتلون في سوريا لا يجرؤون على إطلاق رصاصة على الصهاينة بل الأكثر مصيبة ان اسراءيل تستقبل جرحاهم لتلقي العلاج في مستشفيات الجولان المحتل. فنعم الجهاد جهادكم ونعم الاسلام إسلامكم
22 - حسناء الأربعاء 19 فبراير 2014 - 15:28
الله يرحمه و يسكنه جنات النعيم
23 - driss الأربعاء 19 فبراير 2014 - 16:58
دهب من اجل الله وجاهد من اجل الذين هو يقاتل الطائفة العلوية والشعية التي تقتل السني وتترك اليهودي لو تعرفون الحقيقة لا قلتم عكس تعاليقكم السخيفة .اننا في نهاية الزمان ودليل ما يقع في سورية ومصر .في مصر الان يخوان الامين ويصدق الخائن وفي سورية اشتعلة الحرب بين المسلمين و الفرس
24 - ahmed الأربعاء 19 فبراير 2014 - 17:26
esto lo que has dicho verdad por que
25 - شهيد لا قتيل ان شاء الله الأربعاء 19 فبراير 2014 - 17:41
السلام عليكم
لما لا يكون شهيدا عند الله.. ان شاء الله. لاحول ولاقوة الا بالله
26 - السلاوي عبد الغني الأربعاء 19 فبراير 2014 - 18:07
نعم الأمية إستشرت وإنتشرت بالمغرب ، ونحن مازلنا نتساءل لم تراجع تعليمنا ، لم محمد السادس خصص خطابا كاملا للكلام عن تدهور التعليم في العشرين سنة الأخيرة، لم أصبحنا في الدرجات السفلى عالميا في التعليمبجانب بلدان إفريقية جد فقيرة ، والجواب هاهو أمامنا ولا أحد يريد رؤيته أو فضحه ، إنه هذا الشاب وهؤلاء المغاربة الذين يموتون أو ينتحرون في سوريا ، أفغانستان ، الصومال، مالي ، بإسم الجهاد ،بإسم قضية جد معقدة لا يفهمون فيها شيئا وهي الصراع السوري ، هم خريجو المساجد وقنوات الفتاوي الدينية والكتب الدينية المنتشرة بشوارعنا ومكتباتنا بأثمان بخسة وبالمجان موجهة للأميين ولأنصاف المثقفين ، نعم يجب وضع حد لهذه الفوضى الدينية ببلادنا ، وإبعاد الدين بصفة شاملة وتامة عن التعليم وعن السياسة ، وإلا سنعيش مستقبلا المآسي التي تعيشها دول إسلامية تركت خفافيش الظلام تنفث سمومها وتخلفها . مع الشكر لنشر تعليقي هذا والسلام .
27 - جاهل الأربعاء 19 فبراير 2014 - 19:07
كل قناعة يليها عمل لا تحتاج تعليق ... لانه زائد ...وكل ملقي دروس...غالبا ما هو جاهل ...رحم الله من شاء وانما الاعمال بالنيات
28 - المـــــــافيــــــا الدينية الأربعاء 19 فبراير 2014 - 19:59
مسكين إنه ضحية شيوخ البترودولار وكهنة الإسلام الذين إتخذوا من دين الله وسيلة للعيش لعنة الله عليهم إلى يوم الدين.أنظروا لهؤلاء شيوخ الإجرام ما يفعلون؟؟ أولادهم يدرسون في أحسن الجامعات في كل من بريطانيا وأمريكا وفرنسا وأبناء الفقراء يفتون لهم لكي يتحولوا إلى وقود للحرب نيابة عن الصهيونية المسيحية
29 - أمراكشي الأربعاء 19 فبراير 2014 - 21:00
عجبا لهذا الشاب المنحدر من قلعة مكونة ما علا قته بسوريا ولا ببشار الأسد ولا بجبهة النصرة وكيف تحول إلى إرهابي وإلى كذاب يكذب على عائلته؟ يمكن الجواب با لقول إن المغاربة المهاجرين مستهدفون في أوربا من طرف الحركات الجها دية المتطرفة التي تتربص بهم لتجندهم في معاركها الإرهابية وتنفذ بهم أجنداتها والسبب هو عدم تأطيرهم دينيا وحمايتهم من التطرف الديني وكذلك انتشار الأفكار المعادية للإسلام
30 - امازيغي الأربعاء 19 فبراير 2014 - 22:16
انا شاب اعيش في السويد
قبل ايام كنت و انا و افغاني نتبادل اطراف الحديث و قال لي الجهاد في سوريا احسن فعلة يفعلها المرء في دونياه لـ آخرته ، و ضحكت و قلت له ألم ترى الملايين من السوريين يهربون من الجحيم الموجود في سوريا و يأتون الى السويد بحثا عن الامان و الرفاهية و انت تقول لي الجهاد في سوريا احسن فعلة يفعله المرء ، و سألته لِما هربت من افغنستان ايام الحرب فها و قال عندي اطفال و قلت له، الآن عندك شاب في مقتبل العمر لمادا لا ترسله الى الجهاد الدي قلت عنه احسن فعلة في الدنيا !! و سكت و بدل الموضوع
31 - dadsaise الأربعاء 19 فبراير 2014 - 22:47
ان هذا الشاب تعرض لعملية غسل الذماغ من طرف المتقومجون و المتخنوجون ومن طرف البترودولار,هؤلاء كلهم خونة وعنصريين ويكرهون كل شئ مغربي قح,وافقوا يا مغاربة ,العرب ما فيهم خير
32 - Ismail الخميس 20 فبراير 2014 - 14:51
عن عبد الله بن حوالة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ستجدون أجناداً ، جنداً بالشام ، وجنداً بالعراق ، وجندا ًباليمن

قال عبد الله: فقمت فقلت: خِرْ لي يا رسول الله ! فقال: ( عليكم بالشام ، فمن أبى فليلحق بيمنه ، و ليستق من غدره ، فإن الله عز و جل تكفل لي بالشام و أهله )

قال ربيعة: فسمعت أبا إدريس يحدث بهذا الحديث يقول: ومن تكفل الله به فلا ضيعة عليه .
33 - Nadori الخميس 20 فبراير 2014 - 20:51
والله ان العين تدمع والقلب يتحسر عندما تأتينا مثل هذه الاخبار عن المغاربة نحن سذج بكل معنى الكلمة.. كم من ضحية للاعلام الوهابي القذر الذي اودى بحياة الكثيرين من شبابنا في حرب لا ناقة لهم فيها ول جمل..حرب طبل وزمر لها شيوخ الظلام والجاهلية الثانية ..بدوافع ضغينية لا تمت الى الا سلام بصلة بل كلها حقد... اعمى بصيرتهم ان باعو ارواحهم للشيطان في صفقة على حساب البسطاء والسذج
34 - MOHA RAISS الجمعة 21 فبراير 2014 - 00:08
هده نتيجة من يعبد الشيوخ الجهلة وينسون قول الله والرسول فحرفوا مفهوم الجهاد بدل الوجهة الجهاد ضد اسراءيل يجاهدون ضد المسلهين بحجج وا هية من قريش الطغاة الحقيقيين لا تتبعوا الشيوخ انظروا الى ابناءهم يدرسون في اكبر المعاهد ويرسلونكم الى الموت بتسمية الجهاد والوعد بالحور العين ومصافحة الرسول -ص-والعشاء معه في الجنة رجعنا الى القرون الوسطى وتحكم الاحبار رجال الدين بعقول الضعفاء وتحميسهم ضد العلويين والشيعة لان الشيعة ضد الملك والسلاطين لانهم يعترفون بالملك لله دون سواه فيخاف الخليجيون ويحاربون الشيعة الى درجة انهم يكرهونهم اكثر من اسراءيل افهموا ايها السنة ونحن سنة انا لست شيعيا
35 - guigu الجمعة 21 فبراير 2014 - 11:55
ليس هناك ماهو اسوأ جحيمية من ان يقتل إنسان إنسانا آخر لا لشيء إلا لكي يدخل الجنة
36 - ايت عفان الجمعة 21 فبراير 2014 - 14:49
لاحول ولاقوة الابالله قرات بعض التعاليق فشككت هل اصحابهم مسلمون سنيوون ام روافض ان الجهاد في سوريا يكاد ان يكون فرض عين فاذاكان فرض عين فلايجب مشاورة الاهل والجهاد في سوريا توفرت فيه الشروط لانه بين النظام النصيري الكافر وحزب اللات وايران المجوس من جهة بدعم من روسيا الشيوعية وتخاذل من العرب والطرف الاخر الجيش الحر السني لاثالث لهما فالواجب علينا ان نعاونهم ولو بالدعاء من لم يهتم بامر المسلمين فليس منهم المسلم اخوا المسلم لايظلمه ولايخذله ولايسلمه وليس الجهاد تطرف وارهاب وتخلف بل ان التخلف ان نحب الدنيا على الاخرة واعلموا واعلموا ان الذي يقتل المسلمين الان في سوريا شيعي وفي العراق شيعي وفي لبنلن شيعي وفي اليمن شيعي وفي الاحواز شيعي اذا الحرب بين الشيعة النصرية الكفار وبين المسلمين السنين الاخيار فاختر مع من ?فاذا لم تقدر ان تدافع عن الحق فلاتصفق على الباطل
37 - احمد الجمعة 21 فبراير 2014 - 21:44
مكلخين هؤلاء الذين يذهبون الى سوريا انهم يقدمون خدمة من حيث لا يعلون او يعلمون لاسرائيل اضعاف الجيش العربي السوري ومن قبله الجيش العراقي يصب في مصلحة اسرائيل
38 - حكيم الجمعة 21 فبراير 2014 - 21:57
السلام عليكم كم من الوقت ستبقون في طغيانكم تعمهون ألا زلتم لا تدرون ما الذي يحدث في سوريا والله إني لأعجب كل العجب ألم تسمعوا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فسطاط المؤمنين يومئذ في الشام وكذلك قال لا خير فيكم إذا فسد أهل الشام فما يحدث في الشام الاااااان قتال بين الكفر والإيمان ألم تسمعوا قول الله عز وجل يقول((قل إن كان آباءكم وأبناءكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتهم وأموال إقترفتموها و تجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره )) وقال أيضاً ((إلا تنفروا يعذبكم عذابا أليما ويستبدل قوما غيركم ولا تضروه شيئا والله على كل شيء قدير)) فهناك إخوانكم يذبحون ويقتلون ويغتصبون ويسجنون بالله عليكم ماذا تقولون هذا الشاب أحسبه والله حسيبه أنه راجع نفسه جيدا قبل يقدم على خطوته تلك أسأل الله أن يتقبله في الشهداء ويهدينا ويردنا إلى دينه ردا جميلا والسلام عليكم
39 - MOHA RAISS الجمعة 21 فبراير 2014 - 23:09
الى التعليق 36 المنطق العقلي و النقلي والعالمي يقول اخي الكريم من قال اشهد ان لا اله الا الله فهو مسلم ادا نعتت الشيعة بالكفار و الروافض و المجوس والله لقد اثمت بالكتاب و السنة واجماع الفقهاء الا فقهاء ال السعود فهم والله كفار يخربون الدين باسم الدين ولا علاقة لهم به وارجع الى التعاقد بين اسرة ال السعود والشيخ محمد بن عبد الوهاب وارجع الى اسماء ال السعود فلا تسمع سوىفهد وصخر ورعد وربيقة وكشيرة وما الى دلك وبالمناسبة فانا والله سني ولكن لا اكفر الشيعة ولا التيجانيين ولا المسيحيين ولا كل من يومن بدين التوحيد حتى اليهود ولكن اكفر الصهاينة والتكفيريين الدين يفجرون انفسهم وسط الاطفال والشوارع العامة بدل اسراءيت
40 - khadija الجمعة 21 فبراير 2014 - 23:27
الله يرحمه مسكين هو عاد تزرج ببنت ولد خال الوالدة ديالي فعلا كانت عنده خدمة زوينة وخلى مراته مسكينة حالتها حالة الله يغفر ليه ويسامح ليه لا حول ولا قوة الا بالله اخر مكالمة دارها للام دياله وقاليها نتلاقاو ف الجنة زعما والله ما عرفت في اي باب تيدخل هادشي واش جهاد ولا ارهاب ولا حماق والله ما عرفت الحمد لله امه ما خلاش دراري دعيوا ليه الله يغفر ليه وشكرا
41 - HABIB السبت 22 فبراير 2014 - 09:48
الجهاد سنة و من قال قال غير ذلك فهو منافق او مدسوس..الناس تقطع اوصالها في سوريا بواسطة مئات البراميل المتفجرة لطائرات النظام الاسدي..النساء تغتصب امام اعين ازواجها و اطفالها والناس تحت طائلة سلاح الحصار و القصف اليومي لميليشيات حزب الشيطان و الالوية الايرانيةو العراقية الشيعية الطائفية التي تقتل السنة من اجل دخول الجنة حسب زعم مشايخهم....سوريا تدك بمئات القنابل و الصواريخ الروسية ٱمام مرأى و مسمع الدول العربية دون أن تحك ساكنا...إتقوا الله ،إن لم تستطيعوا تقديم شربة ماء لطفل سوري في بلده فترحموا على الأقل على من يدافع عن الاعراض و الشجر الحجرو العباد.
42 - بنت قلعة مكونة السبت 22 فبراير 2014 - 13:57
الله يرحمه مسكين هو من منطقتي بقلعة مكونة ايت احيا
المجموع: 42 | عرض: 1 - 42

التعليقات مغلقة على هذا المقال