24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0506:4113:3817:1620:2521:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. لندن تدعو باريس إلى "اعتراض قوارب المهاجرين" (5.00)

  2. "تشديد المراقبة" يعود إلى المغرب .. إغلاق المقاهي ومراقبة التنقّلات‬ (5.00)

  3. "التزوير وانتحال هويّة" يورّطان شخصين في برشيد (5.00)

  4. أفلام العالم في زمن منصة "نتفليكس".. متعة الناقد ومحنة الرقيب (3.33)

  5. إنجاح الأمازيغية يمر بطرد الفرنسية من المغرب (2.33)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مغاربة العالم | حمزة عياد الطفل المغربي الذي أدهش الإيطاليين بشجاعته

حمزة عياد الطفل المغربي الذي أدهش الإيطاليين بشجاعته

حمزة عياد الطفل المغربي الذي أدهش الإيطاليين بشجاعته

أدى انفجار صهريج الغاز المستعمل كوقود السيارات الذي كان محمولا على متن القطار الذي تعرض لحادثة،يجهل أسبابها لحد الاُن، بشمال إيطاليا إلى وفاة 22 شخصا من بينهم سبعة مواطنين مغاربة.

فقبل منتصف الليل بدقائق من ليلة الإثنين إلى الثلاثاء الماضية كانت الأمور تسير –أو أنها كانت تبدو كذلك- بطريقة عادية بمدينة يصعب فيها التوقف عن الحركة، ف"فياردجو" هذه المدينة المتوسطية الجميلة لاتنام صيفا فهي تعد قبلة السياح من مختلف أنحاء العالم. اهتزت المدينة على اثر انفجار عنيف اختاله البعض زلزالا لقوته، وظنه البعض عملا ارهابيا لما كانوا يشاهدون من بعيد، إلا أنه كان جحيما بالنسبة للمتواجدين قرب مكان الحادث.

العديد كان يغض في نوم عميق كما هو الحال بالنسبة للمواطن المغربي عياد محمد (50 سنة) وزوجته عزيزة بوطالب (46سنة) وابنتهم الصغيرة إيمان التي لم تتجاوز عامها الثالث وكذلك بالنسبة للأخوين بوملاحف عبد اللطيف (32سنة) ونور الدين (34 سنة) الذي قدم في نفس اليوم إلى إيطاليا وكله أمل في تحقيق مستقبل أفضل،وأحد أقاربهما المدعو "رشيد مسافر" (25سنة) الذي لم يكن يعلم بوجوده أحد لذا لم يعلن عن اختفائه في البداية، ويبدو أنه كان متواجدا للإحتفال بقدوم "نور الدين"، وكذلك الحال لأغلب المتوفين، فالذين كانوا مستيقظين استطاعوا أن ينسلتوا بجلودهم بعيدين عن ألسنة اللهب، إلا بالنسبة للمغربي حمزة عياد ذو 17 خريفا المزداد بمدينة الداخلة، فهو كان من الأوائل الذين استطاعوا أن يبتعدوا عن مكان الحريق بجانب أخته ابتسام (21سنة) وكان واقفا يشاهد مع العديد من سكان الحي ألسنة اللهب وهي تتصاعد، إلا أنه التفت جانبا لتفقد أفراد عائلته فلم يجد أثرا لأبويه ولأخته الصغيرة "إيمان" لينطلق كالسهم نحو الحريق صارخا "إيمان" إيمان" انتظره الجميع لكن!!!!لتتعرف عليه أخته كجثة متفحمة بفظل القلادة التي كانت بعنقه ليتحول حمزة إلى رمز الشجاعة والبطولة وتتحول ابتسام إلى رمز المأساة الإيطالية المغربية (بفقدانها جميع أفراد عائلتها) لن يتم فك ألغازها في القريب العاجل كما يستخلص من النقاش الدائر حاليا لدى الهيئات الإيطالية، مسؤولية من؟ ماهو السبب؟....

وقد جاء في أحد التعاليق على إحدى الشرائط المبثوثة على موقع يوتوب المتعلقة بالحدث ما يلي "الأبطال هم أبطال لأنهم لايعلمون أنهم أصبحوا أبطال".

عبد اللطيف بوملاحف

نور الدين بوملاحف

إيمان

جانب من الانفجار


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - lwi الاثنين 06 يوليوز 2009 - 03:23
لا ادري لمذا الصحف المغربية لم يشر ولو بكلمة الى مغربية في كندا ادهشت المجتمع الكندي بشجاعتها وتضحيتها لانها القت باطفالها الطابق الثاني حين اشتعلت النيران في منزلها للمزيد
2 - idabed الاثنين 06 يوليوز 2009 - 03:25
الله يرحمـــو ..)':
3 - مريم الاثنين 06 يوليوز 2009 - 03:27
الله يرحمهم جميعا وبدخلهم فسيح جناته اميييييييييييييييين
4 - معيزو الاثنين 06 يوليوز 2009 - 03:29
رحم الله الجميع واسكنهم فسيح جنانه ان شاء الله تعالى والهم دويهم الصبر والسلوان وان لله وان اليه راجعون
5 - حسن الاثنين 06 يوليوز 2009 - 03:31
إنا لله و إنا إليه راجعون, الله يرحمهم
6 - زوج لطيفة الاثنين 06 يوليوز 2009 - 03:33
لا حول ولا قوة الا بالله
هدي هي قبر غريب ولا شكارة خاوية
الامتلة المغربية
7 - فاضل الاثنين 06 يوليوز 2009 - 03:35
سبعة عشر ربيعا ياسيدي وليس خريفا...لهم الرحمة والمغفرة اجمعين.
8 - lahoucine الاثنين 06 يوليوز 2009 - 03:37
اللهم ارحمهم واغفر لهم
9 - holiday الاثنين 06 يوليوز 2009 - 03:39
il y a une autre femme marocaine a montreal qui a sauve ses enfants des flammes et elle restait a l hopital une annee pour soigner ses graves blesseurs, elle a eu une medaille d or et honoree par le gouvernement canadienne par son acte de civisme
10 - Kniff الاثنين 06 يوليوز 2009 - 03:41
c'est une fin triste, quand j'ai commencé a lirel'article , je me disais que peut etre il sauvera quelqu'un de sa famille, mais dommage il les a rejoint,
mis franchement c'est un act courageux,
je ne peux rien dire; vraiment je suis emu,
ellah ir7mo o ir7m li mato, o jami3 lmoslimin, AMIN!!
11 - عصام الاثنين 06 يوليوز 2009 - 03:43
اللهم ارحمهم واغفر لهم
12 - صفاء الاثنين 06 يوليوز 2009 - 03:45
يرحمكم الله و يجعلكم من عرسان الجنةفصوركم سوف تبقى داءما في قلوبنا الله يرحمكموا جميعا
13 - mina cha3b الاثنين 06 يوليوز 2009 - 03:47
تغمدهم الله برحمته اللهم آحشرهم زمرة الشهداء والصديقين وألهم أهلهم الصبر والسلوان..يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي
14 - kacem الاثنين 06 يوليوز 2009 - 03:49
au paradis in chaa lah
15 - Aziz massa الاثنين 06 يوليوز 2009 - 03:51
تغمدهم الله برحمته اللهم آحشرهم زمرة الشهداء والصديقين وألهم أهلهم الصبر والسلوان..يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي
16 - DOMA الاثنين 06 يوليوز 2009 - 03:53
إنا لله و إنا إليه راجعون ،
و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم
17 - adil el gribe الاثنين 06 يوليوز 2009 - 03:55
اللهم ارحمهم واغفر لهم
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

التعليقات مغلقة على هذا المقال