24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1513:3717:0419:5021:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | الكفاءات المغربية تجتمع بمونريال

الكفاءات المغربية تجتمع بمونريال

الكفاءات المغربية تجتمع بمونريال

يحتضن قصر المؤتمرات بمونريال يومي 26 و27 شتنبر المقبل الدورة الثانية لمنتدى الكفاءات المغربية بأمريكا الشمالية.

وسيشكل منتدى المسارات المهنية بالمغرب -مونريال 2009 حدثا كبيرا للتقريب بين المجال الاقتصادي المغربي والكفاءات المغربية بأمريكا الشمالية.

كما سيمثل هذا المنتدى مناسبة للتبادل الأخوي المثري بين المقاولات المغربية التي بمقدورها تحقيق تواصل يتعلق بمجالها المهني وبالتالي إبراز خصوصياتها، والجالية المغربية بأمريكا الشمالية التي سيكون بإمكانها في المقابل الاطلاع على الفرص المهنية التي يوفرها سوق الشغل المغربي.

وستمكن هذه المبادلات المقاولات المغربية من الاستجابة لحاجيات الكفاءات المغربية بأمريكا الشمالية وتشجيع عودتها إلى المغرب.

وأوضح المنظمون، أن المنتدى سيتمحور حول ثلاثة جوانب; تتصل بالتوظيف في حضور عدد من الشركات المغربية والدولية، وبتنظيم ندوات تعكف على المحاور الاستراتيجية للتنمية وشبكات الأعمال والمبادرة المقاولاتية بالمغرب.

وستتميز هذه الدورة بتسليم جائزة المبادرة لمكافأة مشروع مقاولة مبتكر في مجال الموارد البشرية.

وبالموازاة مع هذه التظاهرة، سيتم تنظيم سلسلة من الندوات الغنية والمتنوعة التي ستشجع التآزر بين المشاركين والفاعلين الاقتصاديين، إضافة إلى إغناء نقاش حول الاستثمار وفرص الشراكة والتعاون في المغرب.

وكانت الدورة الأولى، التي نظمت تحت إشراف وزارة الصناعة والتكنولوجيات الجديدة والوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج ووزارة التشغيل في أكتوبر 2008 ، قد عرفت نجاحا كبيرا.

وكان أزيد من 30 شريكا وعارضا قد استقبلوا يوم 11 أكتوبر الماضي أزيد من ألفي مرشح وزائر مهني قدموا من مختلف المناطق الكندية، إضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - catastrophe الخميس 16 يوليوز 2009 - 17:38
N’importe quoi, je suis docteur au Maroc et ça fait 2 ans que je suis en chômage et je me prépare pour partir au Canada. Je ne sais pas pourquoi les responsables marocains ont visité canada.
2 - hamid الخميس 16 يوليوز 2009 - 17:40
est ce que le maroc manque de competences pour aller les recuperer a montreal .ils veulent faire du tourisme et de la politique ce n est autre qu il veulent y rester sans papiers en tout cas c est le peuple marocain qui paye par les impot
3 - youssef الخميس 16 يوليوز 2009 - 17:42
Jy etait l'annee dernere,. vraiment une perte du temp et de l'argent.
4 - aliane الخميس 16 يوليوز 2009 - 17:44
خير ان شاء الله الخير وكل الخير في اي اجتماع يجمع المغاربة داخل الوطن او خارجه وما اجتمعت امة محمد ص على ضلال
5 - nawal الخميس 16 يوليوز 2009 - 17:46
après une dizaine d' années d' études en europe , je viens de m' installer au canada, en faisant la comparaison, je me demande mais c' est qui, qui va retourner au maroc et pourquoi, ......
6 - khalid الخميس 16 يوليوز 2009 - 17:48
je pense serieusement que c'est du n'importe quoi ce que vous dites à propos de cette fameuse reussite pour 2008, en fait j'y etais personnelement et je n'ai vu que des gens plus interessé par leur voyage au canada que par les califications et les competences. mais à part biensur inna et ona à mondre degré.
7 - Moroccan&Proud الخميس 16 يوليوز 2009 - 17:50
je ne sais pas si ce forum est le genre d'evenements dont les marocains ont besoin vu que j ai remarqué dans l'édition de l'année dernière que les entreprises n'ont fait qu'un simple voyage au canada et que c'était plus un truc formel qu'une initiative prise au sérieux afin de réintegrer les compétences marocaine dans le marché de l'emploi de notre chèr pays.
8 - abdelhakim الخميس 16 يوليوز 2009 - 17:52
جاء في المقال ما يلي:
كما سيمثل هذا المنتدى مناسبة للتبادل الأخوي المثري بين المقاولات المغربية التي بمقدورها تحقيق تواصل يتعلق بمجالها المهني وبالتالي إبراز خصوصياتها، والجالية المغربية بأمريكا الشمالية التي سيكون بإمكانها في المقابل الاطلاع على الفرص المهنية التي يوفرها سوق الشغل المغربي.
وستمكن هذه المبادلات المقاولات المغربية من الاستجابة لحاجيات الكفاءات المغربية بأمريكا الشمالية وتشجيع عودتها إلى المغرب.
*يوجد بامريكا الشمالية مغاربة علماء وباحثين في تخصصات علمية دقيقة متعددة مثل الطب والهندسة... والفيزياء الفلكية...الخ. والبعض من هؤلاء الكفاءات المغربية يتقاضى الاف الدولارات شهريااضافة الى امتيازات اخرى . فكيف يعقل ان تستجيب مثل هده الشريحة من العلماء المغاربة لعرض المقاولات المغربية??
من جهة اخرى لماذا لا نهتم بالكفاءات المغربية الموجودة داخل وطنناالحبيب الذي توجد به شريحة- وان كانت قليلة جدا- من الشباب الجامعين المتعطشين للبحث العلمي والثقني.
وبهده المناسبة ونحن نتحدث عن الكفاءات المغربية اقول لكم يا اخوة والله العظيم انه يوجد بالمغرب باحث علمي صديقي .في الاربعينات من عمره قضى سنوات عديدة في البحث العلمي توصل من خلالهابعد مجهود كبير وشاق الى اكتشافات علمية مذهلة قد تثير ضجة في مراكز البحث العلمي في العالم. لكنه مع الاسف الشديد عاطل عن العمل
وبالتالي فهو يفتقر الى الدعم المعنوي والمادي لنشر نتائج ابحاثه العلمية.
اترك ايميلي لمن يريد التواصل
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال