24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4113:3017:0720:1121:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | "المدرسة المغربية" في تورنتو .. فضاء لربط الفرع بالأصل

"المدرسة المغربية" في تورنتو .. فضاء لربط الفرع بالأصل

"المدرسة المغربية" في تورنتو .. فضاء لربط الفرع بالأصل

درجة الحرارة تنزل تحت الصفر بدرجات في تورنتو..الجو بارد جدا، غير أن حرارة الأجواء المغربية أحالت صقيع المكان إلى فضاء ساخن وحيوي، حيث تحرص العائلات المغربية بهذه المدينة الكندية على الالتقاء أسبوعيا بالمدرسة المغربية.

إنها "المدرسة المغربية" في مدينة تورنتو الكندية، حيث يتبدد من خلالها شيء من هموم الهجرة، وضنك متطلبات الحياة الكندية بالنسبة للكبار، ويتألق الأمل في تطعيم الأطفال شيئا من روح الوطن.

نشأت المدرسة المغربية بتورنتو سنة 2009 بمبادرة عدد من عائلات الجالية، بهدف تدريس اللغة العربية وأساسيات الدين الإسلامي للأطفال، كما أفضت جهود مغاربة تورونتو إلى تأسيس فضاء جميل للتواصل والمبادرة.

وتضافرت جهود المدرسين والطاقم الإداري في "المدرسة المغربية"، والمتطوعين أيضا على خلق أنشطة ومناسبات، جعلت من كل لقاء عرسا مغربيا مفعما بلوعة الشوق للوطن وحرارة الذكريات.

ثلاثة أقسام لتدريس مبادئ اللغة العربية والتربية الإسلامية، بالإضافة إلى حصة إضافية لتحفيظ القرآن الكريم، ذلك هو البرنامج الطموح للإبقاء على صلة وصل بين أطفال نشئوا في أجواء كندية صرفة وثقافة البلد الأم المغرب. وبين هذا وذاك حديث بالدارجة لدعم الحصيلة التواصلية للأبناء حين يرجعون لزيارة بلدهم.

أما الآباء فلهم لقاءات خاصة حيث تقام مباريات لكرة القدم داخل القاعة بين الرجال، مما يتيح أجواء ممتعة من المنافسة والإبداع، ناهيك عن إحياء ذكريات جميلة عن أجواء التباري بين فرق الأحياء بالوطن، فيما تجتمع الأمهات للحديث والدردشة عن هموم الهجرة والحنين للبلاد، كما تكون فرصة لتبادل التجارب وتلاقح الأفكار.

أما في المناسبات الخاصة كالأعياد، فتقام حفلات حسب ظروف الطقس داخل القاعة أو في الفضاء الطلق حيت كؤوس الشاي والحلوى المغربية تؤثث أجواء الأفراح المغربية الأصيلة التي طالما انتظرها أفراد الجالية المغربية بكندا بفارغ الصبر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - أمين صادق الجمعة 21 فبراير 2014 - 22:53
الرجوع إلى الأصل أصل .. حتى ولو بالدرس في الفصل !

نحييكم إخواننا أينما كنتم ، ونتمنى الصلاح والفلاح لأبنائكم .. !!
2 - Amazigh From Chicago الجمعة 21 فبراير 2014 - 22:58
Good idea .. I hope the same thing in Chicago
3 - المتتبع من أمس الجمعة 21 فبراير 2014 - 23:16
و الله جميل إن كان هذا فعلا ما يعيشه الطفل و الأسرة داخل الجمعية المغربية بكندا. أعلم جيدا أن الجمعية المغربية أخفقت في أوروبا. هنيئا و الله يبارك.
4 - Anas الجمعة 21 فبراير 2014 - 23:18
قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :

تعلموا اللغة العربية، فإنها تثبت القلوب، وتزيد في المروءة.

وفقكم الله لما يحبه ويرضاه
5 - safiman الجمعة 21 فبراير 2014 - 23:20
الجالية المغربية غائبة بالمقارنة مع الجاليات الأخرى كالجالية الهندية والفلبينية..هذه الجاليات لاحظت كيف يساندون بعظهم البعض في جميع المجالات كيف أن لديهم جريدة خاصة فيها جميع المعلومات التي قد تفيدك في حياتك العامة.
من هدا المنبر أدعو المغاربة بدل مجهودات أكثر والإتحاد ومساعدة بعضهم البعض.
ربي إحفظ المغاربة في كل مكان من كل سوء
6 - Hopital Canada الجمعة 21 فبراير 2014 - 23:28
Good luck in miserable canada. Je vous souhaite bonne chance et de la PATIENCE dns cette grande prison
7 - khalid الجمعة 21 فبراير 2014 - 23:29
Ca me rire car je suis a To me je ne connais pas cette ecole et 100% Les photo sont desmontages ...
si c'est vrai merci de publier ladress yahespress
8 - جميلة من المدرسة المغربية السبت 22 فبراير 2014 - 01:25
السلام عليكم, هذه المبادرة بدأت بهم كبير حمله السيد محمد بنجلون حول التواصل الثقافي و الديني لاولادنا هنا في تورنتو, ثم نقله الى عدد من العائلات المغربية و العربية أيضا.
لم تكن الرحلة سهلة على مر هذه السنوات, لاقتنا صعوبات زادتنا قوة و اصرار في الاستمرارمن أجل أولادنا.و لأن العمل نبتغي به وجه الله اولا و أخرا.
أقول لطاقم العمل : استمروا و النبتة بدأت تثمر.
9 - oudades nezha from Montreal السبت 22 فبراير 2014 - 01:36
salam 3alikoum warahmatou alah,vraiment je trouve que c'est une bonne idée ce genre d,école qui apprend à nos enfants la culture marocaine, la religion et notre langue.nous aussi, à montréal, on a aussi l,école marocaine et je vous assure nos enfants aprrenent beaucoup de choses et je remercie beaucoup les gens qui ont eu cette idée jazahoum alah kayrane et merci beucoup. alah alwatane al malik et nous sommes fiers de notre marocanité et de nos origines et vive le maroc mon pays le plus cher
10 - adnane السبت 22 فبراير 2014 - 01:59
السلام عليكم شيء جميل ان ترى وتسمع مثل هذه المؤازرة النبيلة بين المغاربة الشعب الأصيل المشرف . الا انني لا اعلم مكان هذه المدرسة وهل من معلومات عن مكانها؟ وصلت تورنتو scarborough من شهر تقريبا ولم التق اي مغربي للساعة? هل من مجيب؟ عدنان
11 - amal de toronto السبت 22 فبراير 2014 - 02:55
تحية شكر و تقدير لكل من ساهم في هذا العمل للتعريف بالمدرسة المغربية بتورونتو و كل من ساعد على تاسيسها واخراجها للوجود
12 - Hakim السبت 22 فبراير 2014 - 04:33
Excellent initiative, we hope Moroccan communities follow such great idea every where abroad.
And why not to coordinate and exchange the experience.
13 - يونس السبت 22 فبراير 2014 - 04:50
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ربنا هب لنا من ازواجنا و دريتنا قرة اعين و اجعلنا للمتقين اماما. نسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يحفظ امة الاسلام قاطبة وان يهدينا لما يحبه و يرضاه. بالتوفيق انشاء الله
14 - مروان السبت 22 فبراير 2014 - 05:27
اتمنى من خالص قلبي ان تقرا اخي هذا التعليق املا ان تسجل ابنتك في الدروس العربية ولم لا حتى زوجتك ليكتمل التواصل مع الاهل ومع الله والرسول لانه من غير المعقول ان تكون بين اهلك مع زوجتك وابنتك والكل يشاهد دون النبس بكلمة فقط لانهم يتكلمون الانجليزية ..ضاعف من مجهودك
15 - Redouan السبت 22 فبراير 2014 - 07:57
Salam, j'arrive a Toronto le mois prochaine et suis a la recherche d'un appart. Si qlq'un peut aider j'en serais reconnaissant salam
16 - لربط الفرع بالأصل؟ السبت 22 فبراير 2014 - 12:07
الأصل هو سبب هروبهم و هجرتهم. نحن لم نُعلمهم و لم نُكونهم و لم نُعطيهم أي فرصة عمل و عيش كريم. ففروا و هربوا و هاجروا و عانوا من الغربة. ثم تعلموا و واستفادوا من مزايا الدول المستقبلة لهم. فلما اغتنوا و تقوى ساعدهم أصبحنا نبحث عنهم و نقول لهم: مرحبا بجاليتنا بالخارج... ( و في الحقيقة نحن محتاجون لضرائبهم هنا...و عندما يأتون، نُصعب عليهم كل الإجراءات الإدارية طمعاً في رشوة أو إكرامية). و في علم البيولوجيا نسمي هذه الظاهرة: Parasitisme
17 - HARRAK LOUTFI السبت 22 فبراير 2014 - 14:28
that s good, I Hope to live thats feelings with you, bettawfik
18 - مسلم السبت 22 فبراير 2014 - 16:15
متى سنتوقف عن التشبث بالثقافة المغربية التي أهانتنا على مر الزمان و نتشبث بديننا الاسلام الذي أعزنا به الله
19 - jamal السبت 22 فبراير 2014 - 17:08
we do not need such things. what we really need is jobs. we suffer unemployement, discrimination ...though i have hight credentilas i am unable to find a job even in the general labour market .i am here since five years with no job. its hard for arabs here.

ceux qui ont de la chance de travailler travaille soit avec des arab libanais soit il sont recrute juste pour publicite.
20 - loubari السبت 22 فبراير 2014 - 17:21
انها اغنية جميلة تهز المشاعر
21 - فتيحة منتصر Toronto السبت 22 فبراير 2014 - 23:31
بالفعل مبادرة تستحق كل التشجيع والإحترام.
بلاشك في هذا البلاد حيث يفصلنا المحيط عن الوطن لا يسع إلآباء والأمهات إلا إيجاد حل لتعليم أبنائهم وبناتهم اللغة العربية والقرآن الكريم، أولا حفاظا على هوية أطفالنا و ثانيا لنسهل عليهم إمكانية التواصل مع أقربائهم في المغرب.
والمدرسة المغربية بقدر ما خلقت مكان لتعليم الصغار فقد صارت لقاءا أسبوعيا لأنشطة رياضية واجتماعية أتمنى صادقة أن ينتج عنها ميلاد نادي مغربي خاص بالأسرة المغربية.
وفي الأخير أحيي كل العاملين بالمدرسة ،من مؤسسيها إلى المشجعين، تحية لمحمد بن جلون، تحية للمعلمات الفاضلات الأخوات جميلة و حكيمة ولكل المساعدات؛ و تحية لكل الأباء والأمهات الذين رغم انشغالهم طيلة الاسبوع، فإنهم مع ذلك يقومون بواجبهم لجعل يوم الأحد لأبنائهم.
أسأل الله أن يسدد خطاكم ، وأن يوفقكم إلى العمل الجاد المخلص ، وأن يرزقكم سبحانه الإخلاص في القول والعمل والاجتهاد الذي يحقق طموحاتنا وآمالنا". والله ولي التوفيق.
.
22 - Mohajer الاثنين 24 فبراير 2014 - 05:33
10 - adnane
Buddy go to Mississauga, it's packed up with Arab, the odds to find Moroccans there are high. In fact, I have met some when I visited.
19 - jamal
Brother, I am not sure what are you credentials, but if you are talking about the one you got from Morocco, just forget about them for a while. First, You need to earn Canadian Diploma which will open the doors for you. I will advise you to get into diploma program with internship. This way, you put your foot in the door right after college. Or if you just want labor job, head to Alberta, there is a lot of opportunities out there.

Good Luck, Allah yessar lina Jami3an
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

التعليقات مغلقة على هذا المقال