24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هكذا يتطلب الأمن القومي للمغرب إعداد "اقتصاد ومجتمع الحرب" (5.00)

  2. المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. الحصيلة: 345 (5.00)

  3. عائلات مغربية تنتظر حلّا بعد رفض إدخال جثث متوفين في الخارج (5.00)

  4. ماكرون يتضامن مع إيطاليا ويرفض أنانية أوروبا (5.00)

  5. الجيش الفرنسي ينقل مرضى "كوفيد 19" إلى ألمانيا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | مغربي يرغم إيطاليا على إلغاء القوانين الفاشية

مغربي يرغم إيطاليا على إلغاء القوانين الفاشية

مغربي يرغم إيطاليا على إلغاء القوانين الفاشية

قررت هيئة محكمة العمل بميلانو من الدرجة الثانية في جلستها ليوم الثلاثاء الاخير برئاسة القاضية "كيارينا صالا" إنصاف المواطن المغربي "محمد حيلوى" (18 سنة) في مواجهته لشركة النقل الحضري لمدينة ميلانو التي رفضت تشغيله أو بالأحرى حتى استقبال طلبه للتشغيل بداعي عدم توفره على الجنسية الإيطالية كما ينص عليها القانون الملكي لسنة 1931 المنظم لقطاع النقل ، والذي كنا قد أشرنا إليه في مقال سابق.

فإذا كانت نفس المحكمة في درجتها الأولى رفضت قبول طعن المواطن المغربي (الصورة) في قرار الشركة وذلك بداعي أنه ليس هناك ضرر بهذا القرار ما دام أن المواطن المغربي لم يقدم طلب العمل أصلا إلا أن نفس المحكمة في درجتها الثانية، بعد الإستئناف الذي قام به المواطن المغربي، رأت أن الشركة بمجرد نصها على شرط الجنسية في التوظيف تكون تقوم بعمل" تمييزي" يتنافى مع مبدأ الحق في الشغل الذي يجب أن يتمتع به الجميع بغض النظر عن أصولهم و جنسياتهم، و بالتالي فإن التشبت بالقانون الملكي لم يعد له أي تبرير، و أمرت الشركة برفع شرط الجنسية من جميع بلاغاتها وبياناتها المطبوعة و الإلكترونية.

وقد عبر المحاميان "ألبرطو غواريزو" و "ليفيو نيري" الوكيلان للمواطن "محمد حيلوى" عن ارتياحمهما لحكم المحكمة الذي أنصف وكيلهما ومن خلاله كل الأجانب بإيطاليا الذين يعانون مختلف أنواع التمييز والعنصرية لا لشيء إلا لأنهم ليسوا إيطاليين، ويعد هذا الحكم سابقة في إيطاليا بالنسبة للأجانب فلحدود صدور الحكم الجميع بما فيها النقابات كان يكتفي برفع العرائض والبيانات المحتشمة إلا أن جاء الشاب المغربي ليعمل رفع الحيف الذي عانى منه الأجانب بإيطاليا.

ولم يمر هذا الحدث من غير أن يثير بعض الأوساط اليمينية المتطرفة فقد دعى النائب الأوروبي عن رابطة الشمال "ماطيو سالفيني" القضاة الذين أصدروا الحكم التوجه إلى المغرب لخدمة النظام القظائي المغربي مظيفا أن وسائل النقل بميلانو يجب أن يقودها مواطنين إيطاليين، وقد سبق لهذا النائب أن دعى إلى تخصيص وسائل نقل خاصة بالإيطاليين أو بالأحرى الميلانزي (ذو الأصول من ميلانو) فإيطاليا المقصود بها حسب رابطة الشمال هو شمالها، فالنابوليتان (ذوي الأصول من نابولي) مثلا هم ذوو الروائح النتنة والكريهة –حسب سالفيني-.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - العروبي ولد البلاد السبت 25 يوليوز 2009 - 20:20
أروبا تعيش ازدهارا اقتصاديا بفعل نهب ترواث مستعمراتها من دول افريقيا ودول المغرب العربي ودول أوربا الشرقية، داخل الدول الأوربية هناك عنصرية خطيرة غير ظاهرة للعيان فتجد الايطالي أو الاسباني يبدي لك الابتسامة لكن قلبه يكره كل ما هو أجنبي حسب جنسيته لكن الصفة العامة أنهم أصبحو يكرهون الأجنبي ما المغاربة فلهم صورة جد سيئة خارج الوطن، وكل هذا تساهم فيه دولتنا الحبيب بوزيرها في الخاجرية وسفرائها اللذين لايتعبون من الشرب والأكل والجلوس في سيارات فارهة والمسارية في عواصم الدول ضاربين عرض الحائط مصلحة المهاجرين ويهتمون فقط بجلب العملة الصعبة.
2 - مناضل من امحاميد الغزلان السبت 25 يوليوز 2009 - 20:22
اخي محمد الادريسي لقد ارتكبت مجموعة من الاخطاء الاملائية التي لا يجوز ان يرتكبها صحافي بجريدة هيسبريس فمثلا كتبت لخدمة النظام القظائي المغربي مظيفا أن وسائل النقل " و الصحيح هو القضائي وووو مضيفا
اتمنى من الساهرين على جريدة هيسبريس تصحيح الخطاء قبل نشرها
و شكرا و مزيدا من التالق اخي الادريسي
اخوكم من امحاميد الغزلان و العز للجالية المغربية
3 - lمغربية مقيمة بالخارج السبت 25 يوليوز 2009 - 20:24
الله يديمك ويحييي اصلك
أتمنى أن يكون جميع المغاربة هكذا
ولايلتجؤون للأساليب البلطجية
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التعليقات مغلقة على هذا المقال