24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4316:2518:4920:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تطوير إسمنت صديق للبيئة يسمح للأبنية بالترميم الذاتي تلقائيا (5.00)

  2. ولاء الإخوان لأردوغان ضد مصالح الوطن (5.00)

  3. "زهر البتول".. سلسلة درامية تستحضر تاريخ المغرب في القرن 17 (5.00)

  4. 3 ملايين زائر يضعون مراكش في صدارة المدن الأكثر جذبا للسياح (5.00)

  5. منيب تتحسر على تردي الأوضاع في مدينة أكادير (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | متابعة قضائية ضد مجهول في حادث وفاة مغربي داخل سيارة للشرطة الفرنسية

متابعة قضائية ضد مجهول في حادث وفاة مغربي داخل سيارة للشرطة الفرنسية

متابعة قضائية ضد مجهول في حادث وفاة مغربي داخل سيارة للشرطة الفرنسية

قرر القضاء الفرنسي، فتح تحقيق "ضد مجهول بتهمة القتل غير العمد"، بعد وفاة مواطن مغربي مؤخرا داخل سيارة للشرطة بدوبس (وسط شرق فرنسا).

وكان السيد بوكرورو ( الصورة)، وهو رب عائلة من دون مشاكل تذكر، قد توفي يوم 12 نونبر الجاري ببلدة فلاونتيجيني بعد أن تم إيداعه داخل سيارة للشرطة على إثر نزاع بإحدى الصيدليات حول أدوية جنيسة.

وأفادت النيابة العامة بمونبليارد، في بيان لها، أنها "قررت المطالبة بإغلاق التحقيق الذي كان قد فتح للبحث عن أسباب الوفاة، وفتح تحقيق ضد مجهول بتهمة القتل غير العمد".

وأوضح البيان أن القرار يأتي بعد دراسة "التقرير النهائي للتشريح وكذا العناصر الأولية التي جمعها قضاة التحقيق"، مشيرا إلى أن "من شأن هذا القرار الإجرائي، الذي يضمن توازن حق كل الأطراف، أن يمكن قضاة التحقيق من تعميق البحث حول الظروف التي تم فيها تدخل مصالح الأمن، وتحديد ما إذا كان قد أدى إلى وفاة محمد بوكرورو".

وكانت المدعية العامة للجمهورية بمدينة بمونبليارد قد اكتفت، قبل ذلك، بفتح تحقيق قضائي "للبحث عن أسباب الوفاة". غير أن عائلة بوكرورو نصبت نفسها طرفا مدنيا، مؤكدة أنها لاحظت أثناء تغسيل الجثة وجود "كدمات على الوجه وقروح حول الفم والخدين".

كما أن المدعية العامة للجمهورية بمونبليار، كانت قد اعترفت بوجود "ضيق في التنفس" خلال إلقاء عناصر الأمن القبض على السيد بوكرورو.

ومن جهة أخرى أكد شهود حضروا الواقعة أن عناصر الشرطة "جلسوا على جسد السيد بوكرورو" وهو ما قد يكون قد أدى إلى وفاته.

ومن جهتها طالبت (الحركة المناهضة للعنصرية ومن أجل الصداقة بين الشعوب)، كطرف مدني، أعلى سلطة في البلاد ب"تسليط كل الضوء على هذه القضية، ومعاقبة الذين يمسون بحقوق الإنسان، والتقصير الخطير في الواجبات الأساسية المنوطة بالشرطة لا سيما في ما يتعلق بأساليب الاعتقال المتبعة.



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال