24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4408:1513:2316:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. ظاهرة التغيرات المناخية تكبد المغرب خسائر مادية بملايين الدولارات (5.00)

  2. إسرائيل تهدد بتفويت أملاك مسيحية بالقدس للمستوطنين الصهاينة (5.00)

  3. مجيد حمدوشي .. مغربي بين "قسَم أبقراط" والعمل الجمعوي بألمانيا (5.00)

  4. الهجرة السرية تقتل العشرات قبالة شواطئ موريتانيا (5.00)

  5. مجموعة عبيدات الرمى تخطف الأنظار في نيودلهي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | قوات نرويجية خاصة ساعدت في تهريب أبناء السكاح

قوات نرويجية خاصة ساعدت في تهريب أبناء السكاح

قوات نرويجية خاصة ساعدت في تهريب أبناء السكاح

قالت وزيرة الدفاع النرويجية أمس الاثنين إن أفرادا من القوات الخاصة التابعة للبحرية النرويجية ساعدوا في غير أوقات عملهم طفلين على الهرب من المغرب في يوليوز الماضي.

وقضى الطفلان وهما ابنا رياضي مغربي يحمل ميدالية ذهبية أولمبية من زوجته النرويجية السابقة وقتا في مقر إقامة السفير النرويجي في الرباط قبل تهريبهما إلى خارج البلاد في قارب بمساعدة جنود من القوات الخاصة النرويجية.

واتهم المغرب النرويج العام الماضي بمساعدة الطفلين اللذين كان عمراهما آنذاك 13 عاما و16 عاما على مغادرة البلاد بطريقة غير مشروعة. ويحمل الطفلان الجنسيتين المغربية والنرويجية. وتقول النرويج إنها لم ترتكب أي مخالفة وإن الطفلين كانا محتجزين في المغرب رغم إرادتيهما وكانا 'يخشيان على حياتيهما' ولذا سمح لهما بقضاء عدة أيام في السفارة. ونفت أوسلو مرارا مساعدة الطفلين على السفر.

وقالت وزيرة الدفاع جريت فاريمو إن الجنود لم يكونوا يتصرفون وفقا لأوامر من السلطات وكانوا خارج أوقات عملهم. وأضافت في مؤتمر صحافي 'السلطات النرويجية لم تقدم المساعدة حينما أخذ هذان الطفلان من البلاد.. إن مشاركة القوات غير مقبولة'. وأضافت أنها بدأت تحقيقا في الأمر.

وقالت صحف مغربية إن الطفلين خطفا من والدهما خالد السكاح الذي انفصل عن زوجته أنر سيسيلي هوبستوك في عام 2006. وفاز بالميدالية الذهبية في سباق الجري عشرة آلاف متر في دورة الألعاب الأولمبية في برشلونة عام 1992.

وتقول السلطات النرويجية إن الطفلين فرا من السكاح وطلبا اللجوء في السفارة النرويجية.

وقال وزير الخارجية يوناس جار شتويري في المؤتمر الصحافي ذاته 'إن نقل الطفلين (من المغرب) كان مسؤولية الأم ومن تدبيرها وعملها'.

وكانت الأم هوبستوك قد قالت لوسائل الإعلام النرويجية إنها سافرت مع السكاح والطفلين إلى المغرب عام 2006 وإنه احتجزهما في غرفتين منفصلتين وأخذ جوازي سفرهما.

وعادت هي إلى النرويج في عام 2007 وكان من المخطط له أن يتبعها الطفلان ولكن السكاح أبقى عليهما في المغرب.

وكان السكاح قد قال لصحيفة مغربية إنه كان يعيش مع الطفلين في سلام ووئام إلى أن جاء السفير النرويجي إلى منزله ومعه مسلحون وخطفوا الطفلين. ونفى مسؤولون نرويجيون ذلك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - ali الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 08:54
I believe that those kids should live with their mother and I think any law on earth will stat that “children belong with the mother”. After all the drama caused by Mr. Sekkah’s actions that was almost going to create an international crises between two countries Morocco and Norway, he should think million times and know better.
Those kids one way or another will return to their mother and they obviously did.
I think what he did is wrong, I don’t agree with kidnapping minors and holding them against their wishes and preventing them from seeing or talking to their own biological mother, you should’ve thought about all scenarios before marrying your Norwegian wife, I myself was married to an American wife and we have kids we happened to go through divorce but we still kind of both live with our kids basically we share custody three day with me, and four days with my ex wife and life is going well my kids are happy, I’m happy….
Good luck with your decisions Mr. Sekkah
2 - aéhymed bruxelles الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 08:56
ياك البشر عطا الله الخير غي شايت ها الى كيموت في البحر ها الي كيموت في البر ها الي كيموت في الزنقا اما المستشفيات حدث ولا حرج زعما المغرب خاسين ليه ادراري وللى اعيشوا هاد 2دراري معا اباهم حسن من مهم دابا يكبروا ورجعوا متخافوش علاش نهر اللول ماداش بنت بلادوا ويتهنا وللى عجباتليه زعرا الله ادير شى تاويل دالخير
3 - samir84 الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 08:58
c'est normale ce qu'il a subi car s'il avait choisi une musulmane parmis les 25 millions des marocaines bnat labla il seraitpas dans cette misere la et il devait s'attendre ca car gawria craque vite et surtt une fois qu'il est plus star c y est c'est la fin de l'histoire et j'en suis sur que ces enfants sont eduquées à la norvigiennes si non ils seront revenus au maroc avec leur plein grés et vous ne soyez pas etonnés de cette histoire banale il devait penser par sa tete mais lui il faisait que courir et il avait pas le temps de reflechir bon essayes de refaire ta vie avec
4 - nadia soltani الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:00
je me demande pourquoi ce sekah est en colere.ilest un milliards de fois plus preferable a ces enfants de vivre en norvege qu'au maroc.alors cesse de pleurnicher.
5 - Lui الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:02
Des Personnes étrangers qui aident deux maroco§norvegiens à évader du Maroc...sans faire de bruit...
pas de diplomtie
pas de service de sécurité..
j'arrive pas à comprendre..
6 - يوسف الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:04
كل أحداث هذه القصة تؤكد أن ولدي البطل الأولمبي خالد السكاح قد تم إخراجهم من المغرب بطريقة غير قانونية؛ مما يعني أن هناك حادثة إختطاف المتهم الرئيسي فيها أم الطفلين وهي الخيط المهم لكشف باقي المتهمين الذين ساعدوها في عملية الإختطاف سواءا كانوا مسؤولين نوروجيين أو غيرهم و ذلك بتوجيه اتهام صريح ضد الأم في المحاكم المغربية و النوروجية، أنذاك سنعرف كيف للقضاء النورويجي التعامل مع الواقعة.
إن ما وقع يثبت أن الدول الغربية مختصة في إختطاف الأطفال و تدعمه، كما حدث في تشاد و كما يحدث في هاييتي و دول العالم الثالث و المختطف إما مواطن أو جمعية أو مبشر أو سلطات الدول الغربية أو نجوم السنيما_تحث ذريعة التبني_ أو غيرهم من المختطفين على مرأى و مسمع الأمم المتحدة و جمعيات حقوق الطفل و جمعيات حقوق الإنسان و التي اعتادت توجيه سهام النقد للدول المستضعفة و تستثني الغرب..
و لا أجد كلمة أكتر من الوحشية حتى أصف هؤلاء الذين يختطفون أطفال حجر أباءهم و يشتتون أسر من أجل تحقيق رغبات عمياء فيهم.
خلاصة القول هو أن الدول النامية يجب عليها أن تدافع على حقوق مواطنيها في أي قطر من العالم و أن تجند لهم كل الوسائل البشرية و المادية لأجل ذلك فإنها بذلك تكسب كرامتها قبل كرامة مواطنيها وتكسب احترام الآخر ، أما إذا حدث العكس فإن البلدان النامية ستبقى مطمع للغربيين من أجل تحقيق كل التجاوزات القانونية في كل الميادين.
في الأخير أود أن أطرح سؤال على أي قاضي نورويجي؛ ما هي عقوبة إختطاف طفل قاصر في بلدكم؟
أنتظر جوابا..........
7 - hard Talk England الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:06
Tout ce qu'il sait faire ce con est courir, a part ca il a rien entre les oreils. Mais on oblige de prendre son cote, pas pour ses beaux yeux, mais car le Norvege a commis un crime inpardonable en prenant la loie dans ses propres mains et a prefere la force. Dans ce cas la je suis pour que le gouvernement marocain envoie un commandos apres avoir repere le domicille de 'ex femme de ce con et mettre fin a sa putin de vie et retourner les enfants. Le Maroc ne doit pas se laisser ridiculiser par un etat d'ivrognes. Au moins arreter toute relation avec le Norvege jusqu'a ce qu'ils presentent leurs excuses et
retournent les enfants. Il falu faire recours au tribunal pas au commandos. Si c'est le cas on est tous capable de faire pire qu'eux et meme rendre leur vie amere.
8 - Rachid الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:08
Moi je dirais plutot une force de mafieux marocains d´Osolo
9 - محمد علي حسن الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:10
لبسم الله الرحمن الرحيم
ان الله عز وجل ابتلاك يا بطل بهذا الحاذث وهو في الواقع خير لك . لأنك اذا وصلت من العمر فوق 60 عاما ستندم كل الندم على زواجك هذا من أجنبية فربما لا يذكر الله في بيتك ولا يمكنك زيارة والديك كما يحلو لك و...و...و...
هذه تجربة عشتها من قبلك مع العلم ؟أنني لست بطلا يعني أنه ليس هناك ما تطمع فيه الزوجة من مال متدفق مثلك.
تزوج بنت بلادك وأنجب منها أولاد مسلمين يردوا لك الرحمة بعد موتك... عسى أن تكرهوا شيئاوهو خير لكم.
10 - عبد الله الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:12
السلام عليكم بالنسبة لدخول الجنود من القوة الخاصة وقامو باختطاف الطفيلي او تهريبهم هتا باستطاعة اي قوة تدخل المغرب وتقوم بمهمتها اما عن اقوال خالد بان السفير ورجال مسلحين مبالغ فيه كثير لمذا لا يستنجد ولو بالجيران كلام غير موزون تحياتي
11 - saduik_usa الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:14
that,s wierd all this bad things happend to ouur star olympic sakkah,sobhan allah i learn that the money and the gold medal they are not enough to be happy in this life
please brothers and sisters we have to ask allah to protect us and to help us to follow what he told us to do amine
12 - norwegien الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:16
السكاح إنسان غني ماديا لكنه فقير فكريا٠ لو كنت مكانه لحافظت على علاقة جيدة مع أولادي وزوجتي وإن كانت مطلقة٠ الطلاق في النرويج يعني بقاء العلاقة على أسس إنسانية دون حقد أو كره أو بغضاء أو شد لي نقطع ليك .وبما أن الله فتح عليك أبواب الرزق بإمكانك أن تستقبلهم كل يوم سبت بمطار مراكش المنارة حيث ثمن التذكرة لايتعدى ألف درهم ٠أنا متزوج بنرويجية ولي منها طفلة وفي حالة ما لا قدر الله وقع طلاق بيننا ورحلت أنا إلى المغرب فثق بي يا بطل أنها ستسافر إلى المغرب رفقة ابنتي كل عطلة صيفية وسيقضيان معي شهرين على الأقل كل سنة في جوتطبعه أجواء إنسانية علىالأقل وفي حالة ماإذا رجعت زوجتي المطلقة إلى النرويج تاركة لي ابنتي في المغرب فإني سأكون على متن أول طائرة متوجهة إلى أوسلو لإرجاع البنت إلى أمها لأنه وجب احترام إرادة الصغارأولا لا إرادة الكبارسيما وأنك تعرف جيدا لأية جهة يميل الأطفال في حالة الطلاق إذا ما تزوج الأب كما فعلت أنت يا أخي السكاح ـ فأنا شخصيا أعرف العديد من النرويجات المطلقات اللواتي يرسلن ابنائهن إلى المغرب عند آبائهم لقضاء أوقات جميلة تبلور شخصيتهم لا لتشويههم في القنوات التلفزية .أما و الحالة هذه فإني أنصحك أخي خالد ان تبادر بإرجاع الجواز الأحمر إلى ذويه بالرباط مخافة أن تطأ قدماك أرض دولة لها إتفاقيات أمنية مع النرويج فلن تنفعك قدماك كمانفعتك من قبل ـ
13 - maruan الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:18
si t es un bon pere il vont
revenir pour vivre avec toi.sinon t es coupable et ils ont bien raison de le faire.si facil non
14 - علي أسعد الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:20
ما حل بالسكاح هو نتاج الزواج بالأجنبيات النصرانيات واليهوديات، وانبهاره بالشقروات، وتخليه عن بنت بلده المسلمة العربية أو الأمازيغية أو الصحراوية ,وإذا أرادها شقراء فسيجدها في هذه الأصناف، لكن عقدة الزواج بالغربية متحكمة في بعض النفوس المريضة أمثال السكاح للأسف الشديد، فلو تزوجها مغربية هل سيتعرض لمثل هذه الإهانة والذل الذي لقيه من النرويجية التي ضحكت عليه.. ومادام الطفلان متشبتان بأمهمها فلا خير فيهما، فلينس أمرهما ويتزوج هذه المرة بنت وطنه لعلها تنسيه هم النرويجية ويبدأ حياة حقيقية جديدة، وليعتبر ما حصل من الماضي، أرجو أن يعمل السكاح بهذه النصيحة..
15 - Crémazie Est الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:22
C'est clair que c'est un commandant qui gérer cette opération . Je suis le premier qui l'a dis et qu'il a pensé. wow wow wow wow, leur politique est devenu nulle nulle nulle et nulle
16 - أمينة الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:24
و مالك أخويا على هاد الحالة خليتي بنت البلاد ألي قادرة ضحي معاك و تصبر معاك و مشيتي تزوجتي بهاديك النورويجية لا دين لا ملة حسبنا الله و نعم الوكيل إوا دابا كول اللهم قطران بلادي ولا عسل البلدان ههههههه
17 - Marocain arabe الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:26
Merci de refaire la traduction, la présente n'est pas terrible;on dirait un novice en la matière qui l'a rédigée. Hespress mérite mieux.
18 - magheribi الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:28
اومــــــالك على حلتك كون خديتي مغربية بنت لبلاد كون نتا هاني اسي سكاح تم تكرم
فكها يا من وحلها
19 - abuayman الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:30
أين المخابرات المغربية ؟؟ دعني أعدد لك أجهزة "الأمن" المغربية:هناك استعلامات الأمن الوطني واستعلامات القوات المساعدة ومديرية الشؤون العامة بوزارة الداخلية وهناك الدي إس تي وهناك لادجيد وهناك المقدمون والبركاكة الذين يحصون أنفاس المغاربة نفسا نفسا..ومع ذلك تمت سرقة اليافعين أبنا السكاح..أكاد أجزم أن الأمر ليس فيه لا قوات خاصة ولا رامبو ..القوات الخاصة في الأفلام وللدعايو فقط الأمر فيه تواطءات وبيع وشراء ..
20 - oujdi الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:32
malheureusement on ne donne pas de valeur a nous mm et on attends que les autres nous respecte
21 - Basidi الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:34
les agents de renseignements et le gouvernement norvégiens prennent leurs homologues marocains pour des idiots. Malheureusement, avec le gouvernement sur place, rien ne présage que cela va être démenti. il est scandaleux de voir que de voyous viennent faire ce qu'ils veulent chez nous et nous ridiculiser de la sorte au mépris de nos lois et de notre souveraineté sans qu'aucune action sérieuse ne soit prise à leur égards. la moindre action pour sauver la face aurait été d'appeler notre ambassadeur et de couper nos relations diplomatiques avec ses gens qui nous prennent pour des cons.
22 - mardoch الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:36
Mon frére a veccu la même histoire en 1999 avec une ambassade européenne à Rabat. Dans ce cas, grace à la complicité achetée de flics verreux à Bab Sebta, c'est le Consul qui s'est chargé de sortir les enfants alors meme que le pére avait demandé à la justice marocaine de les protéger contre ce rapt. C'est ce genre d'expérience qui a encourragé l'ambassade de Norvége à commetre ce crime sur notre sol. Espérons que la réaction de notre gouvernement va cette fois ci faire refléchir les autres ambassades d'Europe à Rabat sur les risques qu'elles encourent désormais à commettre pareil acte. Il était plus que temps que notre pays réagisse. Si l'implication de l'ambassadeur de Norvége est avérée, le moins qu'on puisse lui demander à ce "diplomate" c'est de quitter ce pays par le 1er avion. Il faut que nous soyons ferme pour une fois si on veut que ces gens nous respectent chez nous ... au moins. L'enquête devra aussi s'étendre aux éventuelles complicités locales et à l'identification des "trous" que ce commando a pu exploiter pour sortir les deux enfants du pays sans s'inquiéter. C'est vraiment grave et ça donne froid au dos d'apprendre que quelques voyous peuvent contourner tous nos systémes de surveillance maritime et terrestre sans être inquiétés. C'est grave, trés trés grave que pour se taire là dessus. Pour ceux qui sur ce forum crachent des insanités ils feraient mieux de se la boucler en dégageant vers d'autres sujets moins dramatiques que celui-ci. La seule compassion devrait suffir à les faire taire au lieu d'écrire des conneries racistes. Au delà de l'événement lui même c'est notre souveraineté qui a été atteinte. Et avec ça on plaisante pas.
23 - jebli et fier الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:38
voici le resultat des lavages des cerveaux quotidiens que pratiquent sur nous 2M et companies, qui avec leurs emissions ou on fait la part belle aux étrangers, résultat nous vivons que pour les étrangers, et notre but final est d'imiter les etrangers, avec toute la fascination qui va avec
a la fin, on se reveille de cette illusion qu'avec une grande douleur, celle que nous ressentons que ces étrangers que nous idealisons nous rejetent comme des torchons pourris
apprenons a nous aimer et a nous respecter les uns les autres c'est beaucoup mieux pour nous tous
24 - مليع باللوعة لا الولع الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:40
((وقالت صحف مغربية إن الطفلين خطفا من والدهما خالد السكاح الذي انفصل عن زوجته أنر سيسيلي هوبستوك في عام 2006. وفاز بالميدالية الذهبية في سباق الجري عشرة آلاف متر في دورة الألعاب الأولمبية في برشلونة عام 1992.))
أما المثل المغربي البليغ فيقول :(( الزين يحشم على زينو، و الخايب غير إذا هداه الله ))
يا صحافة المغرب، يا صحة الوجه، يا لمحاين، يا لفقايس، يا الراس الخاوي، يا لوجه القبيح: شويا ديال لحيا، راكم حشمتو بجميع لقبايل ماشي غير بقبيلة وحدة.
وشوفو المصيبة، وا ناري راها مصيبتكم، و مصيبة و كبيرة: فين هي جيوشكم و مخابراتكم و حراسكم؟ والا كلشي محشش ومجون و مقرقب؟
و نزيدكم ثاني، يا قوم الجوع و الحرمان ـ قصدي دائما الصحافة المغربية العوراء ـ شوفو: الميدالية الذهبية راه كل عام عند النرويجيين كيربحو فيه عشرات الميداليات الذهبيات و والفضيات، وحق الله العظيم كل عام عندهم أبطال الأرقام القياسية و بالمداليات الذهبيات وفي جميع أنواع الرياضة البدنية و غير البدنية. و أنتم ـ يا القهرة و الحكرة يا الجوع ، يا لغدايد ـ باقين مصدعينا بمدالية 1992.
و مدا بنا كون حتى حنا مغاربة المهجر كنا بحال وليدات خالد السكاح، و تهتم بنا "الدولة" المغربية، وعلى الأقل تبعد منا لصوص الجمارك و جندارمية وبوليس قطاع الطريق، ورشاوية الإدارات العمومية و المحاكم...وسير... وسير...
أحيي ملك و شعب و حكومة النرويج لغيرتهم على مواطنيهم، كما راني نهني أم الطفلين ونقول ليها على سلامتك و على سلامة وليداتك اللي نجاو ليك وخرجو من بلاد الحكرة و الظلم والرشوة و الحقد و الإنتقام المجاني.
وهكذا تكون الأمم و الحكومات و الشعوب و إلا فلا.
25 - Ex الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 09:42
شحال تعطي أخاي السكاح نجيب ليك أوليداتك من النرويج لرباط بالفن " مافيا مغربية " لا قوات خاصة لهم يحزنون
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

التعليقات مغلقة على هذا المقال