24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. هل قلّص "فيسبوك" ظاهرة كتابات الطلبة على المراحيض والطاولات؟ (5.00)

  2. أصوات تدعو إلى اقتناء "الأدوية الجنيسة" لمواجهة "لوبيات ريعية" (5.00)

  3. مسابقة لحفظ القرآن‬ تجذب تنافس الأطفال بشفشاون (5.00)

  4. القضاء يفتح ملف "سمسار المحكمة" .. والموقوفون يعترفون بالتهم (5.00)

  5. تلاميذ يواصلون اكتشاف "كنوز الإسلام في إفريقيا" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | مغربيات وقعن ضحايا للزواج المختلط بالغابون

مغربيات وقعن ضحايا للزواج المختلط بالغابون

مغربيات وقعن ضحايا للزواج المختلط بالغابون

في الصورة آثار اعتداء على الضحية فاطمة

تحولت دار الحاجّة خديجة الهلالي بعاصمة الغابون إلى ملجأ تحتمي فيه نساء مغربيات تعرضن للطرد من طرف أزواجهن الغابونيين. الحاجّة خديجة، زوجة وزير غابوني راحل، سخرت حياتها لمساعدة هؤلاء النسوة اللواتي يقعن ضحايا للزواج المختلط وينتهي بهن المآل إلى الطرد نحو الشارع رفقة أبنائهن.

"مشاكل الجالية المغربية هنا لا تعد ولا تحصى.."، تقول الحاجة خديجة من وراء سماعة الهاتف موضحة أنها تستقبل كل يوم عشرات النساء المغربيات اللواتي يطردهن أزواجهن الغابونيون من بيوت الزوجية.

"أزيد من 30 حالة عايشتها خلال الأيام الأخيرة لنساء وجدن أنفسهن فجأة مرميات في الشارع بلا معيل ولا معين، وأغلبهن مضت على زواجهن مدة طويلة وصرن أمهات لأطفال يواجهون مصير التشرد والضياع.."، تضيف الحاجة مشيرة إلى أنها تؤوي هؤلاء النسوة في بيتها، وتتكلف بالإجراءات القانونية لكي تعيد إليهن حقوقهن عن طريق القضاء، أو تساعدهن على الرجوع إلى المغرب في آخر المطاف.

غير أن المتحدثة لم تنكر أن القضاء هناك غالبا ما ينحاز إلى الأطراف الغابونية ويحكم لصالحها مهما كانت القضية.. ولكي تستدل على صحة ما قالته، لم تتردد في سرد قصص عدة ضحايا لم ينصفهن القضاء، يوجدن معها في بيتها في الوقت الحالي... 

مصير امرأة 

إنها ترقد الآن في مستشفى للأمراض العقلية بعاصمة الغابون ليبروفيل. حالتها سيئة جدا، كما وصفتها الحاجة خديجة. السيدة زهرة (48 سنة)، أم لثلاث بنات، وجدت نفسها مرمية في الشارع مباشرة بعد وفاة زوجها الغابوني. اثنتان من بناتها عدن إلى بلد أمهن بأكادير، فيما الثالثة تكفلت بها أسرة مغربية بالغابون.

كانت الحاجة خديجة وقت حديثها إلينا عبر الهاتف، في زيارة لهذه المرأة بالمستشفى، وحاولت أن تمرر لها السماعة لتحكي لنا عن معاناتها بلسانها لكنها لم تفلح بسبب عجز لسان زهرة عن الكلام.

وتحكي فاطمة، إحدى النسوة المغربيات اللواتي آزرن زهرة في محنتها، أن المصير الذي لقيته هذه المرأة لا يختلف عن مصائر أغلبية المغربيات المتزوجات بالغابونيين هنا. وأوضحت أن عادات المغاربة تختلف كثيرا عن تقاليد الغابونيين، "فمثلا عندما يموت الزوج الغابوني، فإن أهله يستولون على الميراث ويقومون بطرد زوجته الأجنبية وأولاده إلى الشارع، بل في كثير من الحالات يتهجمون على الزوجة ويعتدون عليها ويحلقون شعر رأسها بدعوى أنها هي من قتلت زوجها.. وهذا ما حدث للسيدة زهرة"...

وأضافت المتحدثة أن زهرة لما ألقي بها في الشارع لم تجد حتى ما تقتات به هي وابنتها، مما اضطرها إلى مد يدها للناس في الشارع.. وفي النهاية أصيبت بانهيار عصبي فقدت على إثره قدراتها العقلية...

وعادت الحاجة خديجة لتقول إن المغاربة المقيمين بليبروفيل - بمساعدة الهيئة الدبلوماسية الممثلة للمغرب هناك- سيساندون زهرة إلى أن تسترجع صحتها وحقها الذي سلب منها، عن طريق القانون. 

نادية..  الأسيرة 

بعد انقطاع أخبار السيدة نادية عن أهلها في المغرب لمدة ناهزت سنتين، لم يتردد الأهل في بث نداء عبر برنامج "مختفون" بالقناة الثانية، طلبوا من خلاله الجالية المغربية المقيمة بليبروفيل الاستفسار عن ابنتهم نادية التي تزوجت قبل أزيد من عشرين سنة بعسكري غابوني وأنجبت منه ولدين.

وما إن بث النداء حتى اكتشف أن السيدة نادية لم تكن سوى في بيتها، لكن محتجزة من طرف زوجها الذي كان يقفل عليها الأبواب هي وولداها لمدة سنتين.

أفراد الجالية الذين فكوا أسرها وأولادها ونقلوها إلى بيت الحاجة خديجة، ورفعوا ضد زوجها دعوى قضائية، لم يفلحوا في استرداد حقوقها.. وفي النهاية اضطرت نادية إلى الرجوع إلى بيت الزوجية مخافة أن يضيع حق ولديها. 

فاطمة: ضحية زوج غير مسؤول 

حالة السيدة نادية لا تختلف كثيرا عن حالة السيدة فاطمة. هي الأخرى تعرضت للاضطهاد على يد زوجها وعائلته. تقول فاطمة، ابنة مدينة الدار البيضاء التي طلقها زوجها الغابوني بعد 19 سنة من الزواج: "كل ما يهمني الآن هو مستقبل أولادي الثلاثة.. لا أريد أن يتعرضوا للتشرد بسبب لامبالاة وعدم مسؤولية والدهم الذي لا يعرف سوى الشرب وتدخين المخدرات والفساد"...

من وراء سماعة الهاتف، تسرد فاطمة (48 سنة) بمرارة ما تعرضت له على يد زوجها الذي تبدل فجأة - حسبها- رأسا على عقب، فأصبح يعاملها بخشونة ويعتدي عليها بالضرب لأتفه الأسباب، مؤكدة ذلك بصور فوتوغرافية بعثتها للجريدة تظهر فظاعة ما تعرضت له على يد زوجها كما تقول.

الضحية فاطمة مع زوجها وأولادها الثلاثة

"تم زواجنا بسرعة سنة 1991، بعدما أقنع زوجي، الذي حل بالمغرب للقيام بتدريب عسكري بمدينة القنيطرة، أهلي بأنه يرغب في الارتباط بي على سنة الله ورسوله. وبعدما سافرت معه إلى بلده عايشت الويلات بسبب استهتاره بالزواج، حيث كان ينفق كل أمواله في شرب الخمر والسهر مع خليلاته.. وكان يدفعني للعمل من أجل تدبر أمري"...

وتحكي فاطمة، أنها وبعد إنجابها لطفلتها الأولى (دنيا)، اكتشفت أن زوجها أنجب ولدا من إحدى خليلاته، حيث هجمت على فاطمة في بيتها وطردتها منه.. ولما لم تجد فاطمة من يدافع عنها، لا زوجها ولا عائلته التي لم تكن موافقة أصلا على ذلك الزواج، عادت إلى عائلتها بالمغرب لكنه ما لبث أن التحق بها بعد شهر وأقنعها بالعودة.

"عدت إليه فقط من أجل ابنتي، بعد أن أقنعني بأنه سيتحمل المسؤولية، لكني اكتشفت بعد فترة من إنجابي لولدي (أنور) أن امرأة أخرى ولدت منه.. وهاجمتني هي الأخرى في الشارع وهددتني بالقتل إذا لم أطلب الطلاق من زوجي".

وبسبب ما عانته وتعانيه من زوجها، عبرت فاطمة عن ندمها من زواجها من هذا الشخص الذي لا يكف عن تحسيسها بالتفرقة والتمييز بينها وبين بنات جنسه، ولم تتردد في توجيه نداء إلى كل المغربيات بعدم قبول الزواج المختلط، تلافيا لملاقاة مثل مصيرها.

 واستطردت قائلة: "أعرف العشرات من المغربيات هنا طلقن بسبب الاصطدام بسلوكيات الغابونيين، فالرجل الغابوني ينسج علاقات جنسية متعددة خارج الزواج منذ شبابه الشيء الذي يصدم الفتاة المغربية التي ترتبط به".

وتقول أم دنيا وأنور وسارة إنها الآن تعيش في بيت عائلة الزوج بعد أن حكمت المحكمة بطرد الرجل من بيته وأدائه نفقة أولاده الثلاثة في انتظار صدور حكم نهائي في هذه القضية، لكنها تبيت ويدها على قلبها، كما قالت، بسبب خوفها من التعرض للقتل من طرف أفراد تسخرهم عائلة زوجها لتصفيتها، على حد تعبيرها.

 ولا تخفي فاطمة تخوفها الشديد مما قد يحصل في المستقبل، حيث أشارت إلى أن القضاء قد ينحاز لصالح الطرف الآخر فيحكم لصالحه، وهو ما سيترتب عنه طردها هي وأولادها إلى الشارع، وبالتالي تعريضهم للضياع، مبررة بقاءها هناك بكون أولادها لم يبلغوا بعد السن القانوني لترحيلهم إلى المغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (90)

1 - Soumiya الجمعة 02 أبريل 2010 - 23:51
Bonjour mes fréres et soeurs Marocains je m'étais mariée avec un algérien depuis maintenant 10 ans et franchmenton a aucun probléme lhamdoulileh et tout marche bien comme un couple normal avec des hauts et des bas on a 3 enfants qui sont fiéres d'être à la fois algériens et marocains, nos familles s'entendent à merveille. cependant j'ai ma copine de lycée qui s'est mariée avec un sénégalais qui a fini par divorcé delui car sa vie est devenu un enfer, les coutumes sont pas les mêmes et ils l'obliger à faire des choses horribles pour lui et ses amis
allah yester.
2 - حاتم الجمعة 02 أبريل 2010 - 23:53
نحن ندور في حلقة مفرغة: الرجل المغربي لا يريد الزواج لأن المرأة المغربية في نظره رخيصة و لا تقدر الحياة الزوجية و المرأة تقول أن ما يدفعها إلى الزواج بالأجنبي أو بيع نفسها هو عزوف الرجال المغاربة عن الزواج. يبدو أننا لن نخرج من هذه الدوامة و سيستمر الحاجز بين الرجل المغربي و المرأة المغربية بالإرتفاع خصوصا و أن هناك من ينفخ في المشكلة. في نظري المشكلة بدأت حينما أصبح الرجل المغربي يرى أن الزواج بالمرأة المغربية لن يجلب له الإستقرار كما كان سابقا, بل مشاكل هو في غنى عنها خاصة و أن كل يوم يرى و يسمع أخباراً تزيد من نفوره منها . في المقابل تتوهم المرأة المغربية أن الرجل عدوها و أنها كسبت حقوقاً كثيرة بتكشيرها عن أنيابها و بالتالي ترى أن الوقاحة سلاحها. يجب أن يتعلم الرجل المغربي كيف يكون رجلا حقيقياً يحترم المرأة و يقدرها و يعاملها باللين و التساهل في جميع الأمور إلا في شرفه. كما يجب أن تتعلم المرأة المغربية كيف تحافظ على نفسها و أنت تعلم أنها كما تحب أن يدللها زوجها و يحترمها كذلك الرجل يحب أن تحسسه زوجته برجولته, و بطبيعة الحال من تمضي كل يومها في محاولة التقليل من شأن زوجها بألفاظ و كلمات جارحة, فإنها تساهم في إعطاء نظرة سيئة عن الزواج.
3 - مغربية أمريكية عازبببببببببببة الجمعة 02 أبريل 2010 - 23:55
أنا في الثلاتينات من عمري و أعيش لمدة طويلة في أمريكا.. كم تقدم لي من عريس أجنبي و الله بلا حصر.. عرب، أمريكيين، إسبان، مسلمين و غيرهم........
........ و المغاربة لا أحد: لا يريدون إلا الجنس، رفيقة في السهرات، الإستغلال المادي، غزل الوقت، جمع الصور الفوتوغرافية و إحساس المرأة بالدونية و الضعف
لا زلت أتذكر أجنبياً كان يشتغل معي و كان يحبني لدرجة الجنون و رغم أنني كنت دائمة المشاكل مع أخيه إلا أنه كان يحبني و يدافع عني
إستمر يطلب مني الزواج إلى أن إنتقل إلى ولاية أخرى و الله و هو على ما أقول شهيد قال لي خذيني للمسجد لأصبح مسلماً. لقد أحببت دينك من غير أن أدرسه فأنت إنسانة رائعة.. و بعد سفره إستمر في الإتصال بالعمل ليطلب تدخل أحد لإقناعي أو مجرد الإطمئنان عليَّ و كان يقول لي أي شيء تطلبيه يحضر أريد الزواج منك فأنت جميلة جداً و متخلقة و قوية و متدينة و محترمة و هذا ما أريد.... رغم أنه أجمل مني بكثير و جذاب جداً و كل الفتيات كن يلهتن حوله
في حين كنت أحب مغربياً و رغم تفاهمنا و معرفته أنني بنت ناس أهانني و عندما فاتحته في الزواج قاللي يجب أن تمارسي معي الجنس و قلت حرام قال لي:
` أعرف لكن أريد أن أشمك و أحس بك في الفراش أريد أن أعجب بك جنسياً.. و أعاشرك في الفراش و عندما رفضت بأدب طلب مني أن نبقى أصدقاء.. `
إيوا قولولي واش نتزوج بالأمريكي اللي باغي يسلم `علماً أنه بسيط جداً و حنون و محب وخجول و لا يريد إلا الحلال`
أو أظل صديقة المغربي فقط من أجل الصداقة و أضيع عمري و يفوتني سن الخصوبة و أحرم نفسي من الأمومة و أموت من وحدتي و غربتي
ما أقساكم يا مغاربة
حسبي الله و نعم الوكيل
4 - dr.nabil الجمعة 02 أبريل 2010 - 23:59
bsr ts le monde la femme marocaine un debat a discuter une simple evaluation du climat socioeconomique devoile plusieurs types de courants.l etat intelectuelle le degre de croyance les convictions orientent le sort de la femme.notre femme maroacine avec toute sincerite est le victime de tous sortes de facteurs exterieurs influencnet dirctement sur le destin de cette
femme......irresponsabilite du mari pauvrete education incompltete ms le pire des cas ce que on appele des psychopathes soit du golf soit du n importe ou......et jouent sur les reves de nous jeunes filles pr les exploiter malheureusmt.....donc notre etat marocaines doit instaurer une politique rigide base sur une economie solide education harmoniser pr la valorisation des maroacins qui des hommes des femmes que l histoire humaine marques par ces ......heros
5 - صحفي الحي السبت 03 أبريل 2010 - 00:01
السلام عليكم
نداء الى كل زوج
نداء الى كل اب
نداء الى كل اخ
نداء الى كل عم
نداء الى كل خال
الا تخشى من الله عندما يسئلك عن زوجتك و ابنتك و اختك و ابنة الاخ و الاخت و العمة و الخالة و الام و الجدة ماذا ستقول لله عز و جل.المراة بطبعها ضعيفة و حساسة و معرضة للانسياق مع اي تيار يجدفها يجب علينا ان نحافظ على المراة و نخاف عليها اكثر من اموالنا و املاكنا لان المراة كنز ثمين المراة في فلسطين هي سلاح ضد الصهاينة المراة في العالم الاسلامي لها الفضل في انجاب المسلمين المراة في البيت هي المربية و الزوجة المراة في العمل هي المواظبة و المراة المثالية التي تضحي مع زوجها لكسب قوتها اليومي زوجة الجندي هي جندية في بيتها تحارب اي مكروه لحماية اطفالها المراة هي التي تحمل الانسان و هو في رحمها لمدة 9 اشهر و تصبر على عذاب المخاض و تسهر الليالي من اجل راحة الرضيع و تسقيه من ثديها و يكبر الطفل و تكبر مشاكله لكن تبقى المراة حنونة على طفلهاالى ان يكبر و يصبح رجلا حتى تصبح لديه زوجة تتم عمل الام الى ان يموت اذن لماذا نعتدي على المراة و ندوس على كرامتها الا تستحق منك ايها الرجل ان تصون كرامة المراة...
6 - fatima zahra السبت 03 أبريل 2010 - 00:03
سلام حااااااااااااااااااار لكل المغاربة
صراحة كان شكر ولاد بلادي ابزااااف على الغيرة ديالهم على المغربيات اكان تمنى من الله اسهل ويسر لهاد السيدات امرهم
اخر حاجة انا انفكر فيها اني نتزوج بواحد اجنبي اولى ليا ولد بلادي اكون مغريييييييبي ا راجل
لعز لناس المغرب
شكرا hbil على الغيرة ديالك
الله الوطن الملك
نبغيك ابلادي
7 - yo السبت 03 أبريل 2010 - 00:05
j'ai été expatrié au Gabon pendant 3 ans, je peux vous dire que les femmes marocaines meritent ce qu'il leur arrive, generalement , elles rencontrent les gabonais au maroc, et elles sont fascinées par l'etudiant gabonais qui habite des appartement et vit meiux que tous les autres africains soit disant le pays est le plus riche d'afrique, le mariage se produit sur une base purement financiere en ne faisant pas attention aux us et coutume du pays ou elles vont vivre et le resultat a mes yeux et tout a fait normal
8 - le Marocain السبت 03 أبريل 2010 - 00:07
بصراحة لا أفهم لهت المغربيات وراء الأجانب وإتهامهن للرجل المغربي بعدم القدرة على الزواج،
هناك كثير من المغربيات متزوجين من أجانب و يعيشون في عذاب لكنهن لا يستطعن أن يشتكين لأحد حتى لعائلاتهم حرصا من هن على إعطاء الصورة بأن إختيارهن لزوج أجنبي كان صائبا،وهذا يستغله زوجها الأجنبي للإعتداء عليها بالضرب بل ربما القتل كما حدث لمغربيات مع أزواج أجانب في أوربا.
9 - محمد السبت 03 أبريل 2010 - 00:09
المشكلة الكبرى هي الطمع والجشع، لدى الأسر المغربية .وهو الدي خلف هده المآسي سواء في إفريقيا أو الخليخ.سابقا كانت الأسر تسأل عن خصال الزوج وأخلاقه.أما حاليا فهي تسأله عن ممتلكاته،وعن أجرته.وعن غنى أسرته .حتى أصبحت قيم الزواج منقبلة رأس على عقب
10 - أنـا و السـلام السبت 03 أبريل 2010 - 00:11
2010 عـام الغـابون بامتيـاز فبعـند أن هـزمتنا دهـابا و إيـابا في التصفيـات رغـم ذلك لم تنتهـي قضتهـم مع المغـاربة فـلا أدري ماهـو السبب الذي أخـد النسـاء المغـربيات في الزواج بالغـابونيين وهم يدركـون ما تمـر به الدول افـريقية من مجـاعات و حـروب أهـلية .. الله يجيـب لي فيهـا خيـر
11 - بيبي المغرب السبت 03 أبريل 2010 - 00:13
المراة المغربية تحب الزواج والاستقرار والمجتمع لا يرحم العانس. المضايقات من العائلة والزملاء والجيران... امامع المغربي لو ذكرت له سيرة الزواج فكما لو ذكرت له الموت. يجب على الفتاة ان تعمل الحيل على المغربي لكي يتزوجهاوالا فهو يريد المعاشرة بدون عقد. وهذا واقع. لذلك لا غرو ان تبحث المغربية حتى عن ابليس لكي تتزوجه و ترتاح من كلام العائلة والناس وليس فقط الغابون. انا افهمهن واقدر المعاناة. لانني تعبت وانا احلم بالمغربي والرجال المغاربة لا يقدرون لا جمال ولا اخلاق. لنا الله منهم.
12 - عاشقة المغرب السبت 03 أبريل 2010 - 00:15
لمن يتسائلون عن سبب زواج المغربيات من أجانب الإجابة سهلة للغاية لو كان لقاو الخير و المعقول فالمغاربة مايخليوهمش و ياخذو البراني
13 - Sabah السبت 03 أبريل 2010 - 00:17
C'est le résultat du mariage mixte, j'ai 40 ans et je ne suis pas mariée et je préfére mille fois rester célibataire que de me marier avec un étranger qu'il soit arabe ou non. les coutumes différent même entres les arabes. au Maroc, la femme marocaine n'a rien à reprocher au mari marocain , car c'est l'homme le plus civilisé dans le monde Arabe. qu'il soit ouvert ou frère musulman, quand un mariage ne marche pas c'est qu'il y a une faille quelque part. donc, pourquoi donc préferer un autre. mise à part le fait qu'on est toujours critiqué à cause de certaines personnes qui ont donné une mauvaise image sur le Maroc, au point qu'on est devenu la blague des stupides . j'espère que ces histoires vont aider certaines filles à penser mûrement avant de s'entammer dans un mariage qui écrase la dignité de la personne.
14 - مغربية حرة السبت 03 أبريل 2010 - 00:19
لقد شعرت بالاسف لحال اخوتي المغربيات اللاتي يعانين من زواج المختلط ومن هنا اوجه نصيحة لكل فتاة مغربية ان لا تتسرع وتتزوج باي اجنبي مهما كان اصله وفصله ومن اي دولة فلا يغرنها الكلام المعسول.
احق بك يا اختي ابن بلدك فلا تتوقعو من زاوج المختلط السعادة
15 - عربي بلا قومية عربية السبت 03 أبريل 2010 - 00:21
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم! حقيقة لو فيه أحد يستحق اللوم فالمغاربة! لو وفرنا الظروف الملائمة لأبنائنا وبناتنا ما تشردوا وتاهوا في أنحاء العالم! ولكن قاتل الله الطمع والحقد والبغي! أصلا ماذا ينقص بلد المغرب؟ لاشيء! بلد غني بثرواته ومناخه ولكن للأسف أغلبية الشعب مريضة فقيرة! لا نستغرب لماذا الشعب يقبل على التهويد والتنصير والتشييع أو حتى على الإنتحار في المحيطات! أي نفس تسمح لنا أن نعامل إخواننا بهذه الوحشية! متى نكف هذا البأس عن إخواننا! يقال في المثل الغربي: شرق أو غرب بلدك هو الأفضل! هذا لو كان البلد يعاني من سوء المناخ وقلة الموارد الطبيعية! فما بالكم بالمغرب والدول العربية على العموم الغنية بخيراتها، ماذا نقول! للأسف نجحت طائفة من المرتزقة بظلمها وفسادها أن تجعل إخوانهم يقولون "الأفضل أن نعيش سجناء في بلد الناس من أن نعيش عبيدا ومظلومين على أرضنا. أرض أجـــــــدادنا! ولكن دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب، والحمد لله الذي قسم بين خلقه "نعمة" -أقصد مصيبة- الموت! وكل من يأكل يُأكل، أعني سيأكله الدود ويستأنس بجثته في ظلمة القبر التي تمرغت وتسلطت على حقوق العباد! تأسفت عندما قرأت: "القضاء هناك غالبا ما ينحاز إلى الأطراف الغابونية ويحكم لصالحها مهما كانت القضية.." وهذا تجده كذلك في معظم بلدان العالم كيف يهتمون بأصلهم! ولكن عندما تنظر في أحوالنا تجد كيف نتذلل ونتملق للأجنبي، أما على إخواننا فأشداء عليهم وبأسنا لا يعلم به إلا الله عز وجل! أرض غنية وعقول فقيرة فارغة مريضة! اللهم قنا شر ما خلقت. اللهم إنا نعوذ بك من الكفر والفقر! اللهم رد المسلمين والمسلمات إلى دينهم ردا جميلا، وإلى أرضهم ومكنهم عليها! آميــــــــن!
الحــــــل يكمن في الرجوع إلى الإسلام وتعلمه والعمل به والدعوة إليه والصبر على الأذى فيه. وثمار الحل تكون الحياة الطيبة في الدنيا والآخرة.
16 - aliano السبت 03 أبريل 2010 - 00:23
سحقا لهؤلاء السكرى،كيف تسول أنفسهم باللعب بنساءنا.
المغاربة اجود البشر
تحية إجلال للحاجة
17 - omar السبت 03 أبريل 2010 - 00:25
واش داهم يتزوجو بشي غابونيين مال المغاربة مابقاوش؟
18 - لحسن / مانشستر السبت 03 أبريل 2010 - 00:27
أنا أتضامن بشكل قوي مع فاطمة وقصتها فعلا مؤلمة، وهي معذورة ومغفلة في نفس الوقت ، معذورة لكونها أرادت الزواج وبناء أسرة لم تتوقع أن تكون نهايتها الفشل . ومغفلة لكونها من ذلك النوع من المغربيات مع الأسف اللواتي تقشعر أبدانهن لرؤية إنسان أجنبي ، وهن مستعدات لعيش مع الرجل حتى في الجحيم أوفي سجن غوانتنموا فقط الا يكون مغربي . أعتبرها مغفلة لأنها اختارت مصيرها بنفسها ولو تزوجت بريطاني أو اميريكي أو فرنسي أوغيرهم من الدول المتقدمة ، لاتمسنا لها ألف عذر لكون هذه الدول أفضل من المغرب . أما الغابوني فهل يأختي فاطمة ومن في شاكلتها بالله عليكن هل الغابون أفضل من مغربنا . وهل الغابوني أفضل من المغربي ، إنها فقط كراهية المغاربة بعضنا البعض وهذا واضح في كل شيء . فلمذا كل هذا بالله علينا ؟ . ولمذا نحب الأجنبي ولو كان صليبيا أو مجرما. ؟ لمذا يحتقر بعضنا البعض ولا نفتخر بالمغربي الذي يشق طريقه نحو النجاح ونشجعه؟ .
أقول هذا غيرة على المغاربة وحبي لهم ، اتألم عندما أشاهد مغربي يفتخر بعالم مصري أو خليجي ويحتقر علماء المغرب الذين شهذوا لهم المصريين والخاجين بالكفأة . وعندما يأتينا فنان مشرقي لا يساوي شيئا في بلدة فيصبح مشهورا بعد زيارته للمغرب بتشجيعنا له وحضورنا المكثف لسهرته ، في الحين الذي يضر الفنان الغربي للهجرة ليحقق النجاح في دولهم وبلهجتهم المشريقية او الجليجية. وأتألم أيضا عندما أرى فتاة مغربية أو شاب مغربي يتكلم معهم بلهجتهم المصرية أو اللبناية ، فلماذا هو لا يتكلم معنا بالدريجة المغربية أو اللغة العربية الفصحى التي تجمع كل المسلمين ؟.
ربماإبتعدت قليلا عن مشكل فاطمة ، ولكن الحديث دو شجون والقاسم المشترك بين هذه القضايا كلهاعدم الافتخار بمغربيتنا وكأن المغرب وحش الكل يحاول التخلص منه ولو على حساب الشرف والحياة .وختاما أرجوا لأخت فاطمة أن تحل مشاكلها، مع الشكر لزوجة الوزير الغابوني لفعلها مالم يفعله وزرينا المكلف بالجالية المغربية .
19 - الزموري الأصيل السبت 03 أبريل 2010 - 00:29
أتأسف كثيرا لمل يقع لأخواتنا في العلم كله، بالنسبة لي فهو درس لهم وللنساء الواتي يعشن في المغرب ليعرفوا مدى الحقوق التي تتمتع بها المرأة المغرب...
20 - homme السبت 03 أبريل 2010 - 00:31
أنا مفهمتش علاش المغربيات يتزوجن من اجناس لا تربطنا بهم لغة مشتركة و لا عادات ولا تقاليد مشتركة، واش المغرب ما فيهش الرجال باش تتزوج من غابوني ما عرفا عليه لا أصلو منين و لا ماضيه شنو فيه، هاد النساء عارفين مسبقا ان هداك راه الغابون ماشي المغرب لي كلشي فيه زوين، من مدونة ومنضمات للدفاع عن المرأة، وقانون يجرم الخيانه الزوجية و يعاقب عليها.المرأة المغربية ما خصهاش تكون خفيفة و الريح لي جا يديها.هاد شي غير لي ف الغابون اما لي في الكوتديفوار و السينغال الله وحده لي عالم بيهم.
21 - nor السبت 03 أبريل 2010 - 00:33
سراحة و تعبير عن رأي شخصي أن كثير من بناتنا ينسقن و راء كل ماهو من الخارج و لو كان من الغابون و يبخسن كل ما هو من الداخل و لو كان ذهب فتراهن يتبجحن بالحرية و الأنفتاح وهن لا يفرقن في غالب الأمر بين سمو هذين المفهومين و الأنغماس في الرذيلة السرحة لرجليهم خرجوا من الشوري وهن يستحقن كل مايقع لهن من أزواجهن الأجانب لأن هناك شيء قد يجعل الفرق بين زوج أجنبي و آخر و لد البلاد هو الوطنيةو الوطنية تعني حب كل شيء ينتمي للوطن ولو كان زوجة
22 - عربي بلا قومية عربية السبت 03 أبريل 2010 - 00:35
أولا أذكر نفسي والإخوة أن اختلاف الألوان والألسن بين الناس من آيات الله التي لا دخل للمخلوق الضعيف فيها. ورسولنا قد أخبرنا أن الله لا ينظر إلى صورنا ولا إلى أموالنا وإنما ينظر إلى قلوبنا. نعم القلب إذا صلح صلح معه سائر الجسد وإذا فسد فسد معه سائر الجسد ولا ينفعه نسب ولا جاه ولا مال! من منا يستطيع أن يقارن نفسه مع مؤذن الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم، بلال الحبشي رضي الله عنه! ومن منا يريد أن يكون مع بعض أعمام الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم، الذين ماتوا وهم كفار كأبي لهب وغيرهم! بماذا نفعهم الإنتساب إلى العرب خاصة إلى قريش وإلى بني هاشم! فلنستيقظ من غفلتنا. جهلنا هذا هو الذي أوردنا المهالك واستعبدنا به ضعفاء العقول من عباد الله!
مرة نصحت صديق لي بالزواج بمغربية، وقلت له بقدر ما تكونوا من نفس البلد بقدر ما تقل الخلافات، لأنه تجمعكم أشياء كثيرة من لهجة وعرف وتقاليد... فأجابني بقوله أن المغربيات قد فسدن! فقلت له إذن أمهاتنا وأخواتنا وبناتنا وجداتنا وخالتنا وعماتنا فسدن لأنهن نساء مغربيات! قلت له متى كان الرجال حتى تسأل عن النساء! فاليوم الذي يُصلح فيه الرجال ستُصلح فيه النساء تلقائيا. وقد صدق من قال: إذا كان رب البيت للدف ضاربا %%% فشيمت أهل البيت الرقص
فلهذا أضحك بقلب يبكي عندما أسمع بكبش الفداء أو بمسرحية: حقوق المرأة! متى حصل الرجال على الحقوق حتى تحصل عليها النساء! خنا الأمانة، وصار الكذب والغش والنفاق شعارنا! ميعنا دين رب السماوات والأرض! فما بالكم بالقرابة أو رابطة الدين! أما عن تفسيق وتضليل الشباب والشابات فلا تسأل! الدرهم صار أمنية معظم الناس، من أجله يبيعون الأرض والعباد! أما عن برامج الدمار الشامل فلا تسأل: ما تفعله في القلب والعقل ما لا يستطيع أن يفعله أي مخدر في الجسم. مثل على ذلك: أقيمت دراسة حول النساء اللواتي يشاهدن المسلسلات الغرامية في دولة البرازيل، فوجدوهن أكثر النساء طلاقا وأقلهن إنجابا للأطفال!
23 - nour lhouda السبت 03 أبريل 2010 - 00:37
أولا سلام الله عليكم رجال و نساء هذا البلد الحبيب ,لقد قرأت جميع التعليقات فوجدت كل ما كُتب يصب في خانة اللوم الشديد لهاته المرأة التي تترك ابن بلدها وترتمي في حضن الزواج المختلط. ألم تتساءلوا ولو برهة ما السبب الحقيقي وراء هذا الإختيار.أنالا ألومك أخي الرجل بل ألوم مجتمعا بكل مسؤوليه لأن ضيق الأفق وقلة فرص الشغل تٌجبر الطرف الا خر للتشبث بحبا واهية لوهم اسمه الخلاص نحن اخواني في مجتمع لايرحم من تقدمت في السن دون زواج كذلك ابتعادنا عن ديننا الحنيف واتباع شبابنالموجة الغرب كلها أسباب ساهمت في انتشار هده الظاهرة لهذا ومن هذا المنبر اطلب من كل أب أن يُسهل زواج بناته وأن لا يجعل من يتقدم لخطبتهن يعتقد أنهن معروظات للبيع لمن يدفع أكثر وأنتم يا رجالنا اقبلوا بناتنا كيفما كن المهم أخلاقهن تدينهن ولا تنضرواإلى من هن من علية القوم حتى لا تتعب الرقاب وتسقم القلوب أما أنتن أخواتي فلا تتعجلن في إختياراتكن خشية العنوسة فاعلمي ورب العزة أن ماأصابك كان ليُخطئك وماأخطئك ما كان ليُصيبك فمتى إرتقى الانسان إلى استيعاب هذا المعنى ارتاح في حياته.
24 - مغربية حرة 1 السبت 03 أبريل 2010 - 00:39
يا مغربية حرة لمذا استوليت على اسمي المستعار فانا كنت دائما ادخل الموقع بهذا الاسم وطلبت منك مرارا تغيير الاسم لكنك رفضت
ارجو الرد؟!
25 - عاشقة للمغرب السبت 03 أبريل 2010 - 00:41
السلام عليكم اعلموا اخواني المغاربة أن السبب الحقيقي لزواج المغربيات من الاجانب هو رفض شبابنا الرجال ليس كلهم بل معظمهم تحمل المسؤولية فالشاب المغربي اخر رجل في العالم يقبل الستر على بنات بلده دائما متطلب يريدها جميلة وغنية أنا موجودة في الخليج و أري أن الخليجي يرفض أن يأتي غريب و يخطب بنت عمه أو خاله يراها انتقاص في رجولته فيتزوجها حتى لو لم يكن يرغب في ذلك المهم الستر على عرضه و أنا شخصيا لم أكن موجودة في بلاد الغربة و متزوجة من عربي غير مغربي لولا تجربتي مع ابن بلدي الذي رفض الارتباط بي لأنه يريد على حد قوله الارتباط بدجاحة بكمونها أي فتاة غنية أو أجنبة من أجل أوراق الاقامة أما أنا فلم يكن شئ يعيبنا في الجمال فأصدقئنا و هو نفسه يلقبننني بكلوديا شيفور ديال المغرب و لا في ذكائي فقد تخرجنا من الداسات العليا في الجامعة عيبى الوحيد أني متوسطة الحال ماديا متل معظم الفتيات المغربيات حبي لولد بلادي كان لدرجة الهستيريا لا أكل و لا شرب و لا تفكير الا فيه لم أشترط عليه أي شئ بل اقترحت مساعدته بعملي من أجل بناء البيت السعيد لكن هيهات استيقظت من الصدمة و قررت أن أسافر لأي بلد كي أصبح دجاجة بكامونها ليس من أجله بل من أجلي و تزوجت انسان عربي يعاملني كملكة متوجة في حياته ودائما يقول كيف للمغاربة يتركوا متل هذا الجمال و الذكاء يهاجر هذه قصة واقعية لزواج المختلط للمغربيات فياخساة يا ولد بلادي .
26 - م ظ السبت 03 أبريل 2010 - 00:45
السوال المطروح هو هل انقطع الرجال فى المغرب حتى يبحهن عنه في الكابون او غبر الكابون هده عقدة لدي الكثيرين من الفتيات المغربيات عقدة الاجنبي او الزواج الى الخارج حيث يتخيلن حياة النعيم والرفاهية لكنهن يجهلن الوافع المرير الدي ينتظرهن وبالتالي هن المسوولات عن كل ما يلحف بهن وكفى من تغطية الشمس بالغربال.
27 - الى صاحب التعليق- كان الله في السبت 03 أبريل 2010 - 00:47
صاحبة الاسم كان الله في عون المغربيات ذكرت قولك ...
انا عندي سؤال...
هناك بلدان كتيرة عربية ومسلمة بقوق عدد سكانها60 مليون لكن لا نرى نسائهم مرميين في انحاء العالم
انتظر الجواب
الجواب يا عزيزيتي مع احترامي لما قالته صاحبة الاسم أمازيغية أصيلة التي أقرأ دائما تعليقاتها و أرى أنها ليست واقعية بل فيها عنصرية و كره أجهل سببه المهم الجواب ياعزيزتي هو شبابنا المغربي ليس كله و انما معظمهم لا يحبون أن يسترن على بنات بلدهم الكل يريد الفتاة التى يستفيد منهاأنا موجودة في الخليج و أرى الخليجي لا يرضى أن يتزوج ابنة عمه و ابنة خاله غريب حتى لو لم يكن يريدها فهو يجدها انتقاص في رجولته فهو أولى بلحمه من الغريب و أنا عن نفسي لم أكن متواجدة في الخليج للولا ابن بلدي الذي أحببته لغاية الهستيرياكنت أذهب الى موقف الحافلة و أنتظره فقط لأراه من بعيد يذهب الى الجامعة أو الى المحكمة عندا أصبح فيما بعد و درست متله العلوم السياسية وقلت له أن مستعدة لأن أضع حياتي في خدمته و لا اشترط مال بل بعملي و عمله نبني بيتنا لم يكن في أي عيب بل العكس هو نفسه يشهد بجمالى و ذكائي بل العيب الوحيد أنني متوسطة الحال كمعظم المغربيات فجاوبني و قال أنه لا يريد أن يرتبط بي لأن يريد (دجاجة بكمونها) أي انه يريد فتاةأغنى مني انهرت و ضمدت جراحي ونويت أن أذهب الى أي دولة حتي أكسب الكثير من المال لأصبح دجاجة بكمونها لكن ليس من أجله بل من أجلي ... يا خسارة يا ولد بلادي لوقبلت على فقري لما كنت......في بلاد الغربة ..ياخساة
28 - احمد السبت 03 أبريل 2010 - 00:49
أعتقد أن هؤلاء النسوة اللواتي تزوجن من غير المغاربة نلن عقابهن..كل من تجرأت على الزواج بغير ابن بلدها تستحق اشد العقاب..و رحم الشاعر العربي عندما قال:
إذا ما أهان امرؤ نفسه***
فلا أكرم الله من يكرمه
29 - Elias السبت 03 أبريل 2010 - 00:51
D'abord il faut que les marocains responsable de hespress cessent de faire la publicite des femmes marocaines en KSA et ailleurs, wallah c'est honteux de voir ca sur une presse marocaine
30 - Yacine السبت 03 أبريل 2010 - 00:53
salam, les marocaines n'arrivent t-elles pas encore à comprendre que le mariage avec les africains met leurs vie en danger?où elles sont encore naîves?ou c'est une question de pauverté?
en connaissant la mentalité des africains je constate qu'ils ont encore beaucoup d'effort à faire pour être au niveau. les africains les plus évolués pour moi c'est les sénagalais, et les maliens aussi ont une mentalité qui est assez proche de la note.
j'espère que ces mauvaises expériences de ces femmes vont donner la leçon aux autres femmes de se méfier de ces gens qui pensent qu'au sexe et à la fête! c'est dommage à dire mais c'est la vérité
31 - marocain السبت 03 أبريل 2010 - 00:55
C'est bisard comment ces femmes marocaines se jettent dans les bras de n'importe qui sauf un marocain . Moi par exemple (50ans) ma femme qui est gravement malade(diabétique et cardiaque). je n'ai pas pu dévorcé pour des raisons humains .je gagne suffisament d'argent pour m'occuper de deux foyés et pourtant j'ai cherché depuis pas mal de temps à me remarier sans résultat. A chaque fois que je trouve une femme elle exige à ce que je dévorce d'abord.
je veux me remarier pour éviter Al Haram mais malheuresement les femmes marocaines n'admettent pas ça elle acceptent le mariage avec un gabounais ou n'importe qui mais pas Nas Lablad
32 - arbi السبت 03 أبريل 2010 - 00:59
سلام عليكم
من ترضون دينه فزوجوه.ص.رسول الله
يجب على سيد الوزير عامر ان يسعى لحل مشاكل نساء المغربيات. مسئوليته امام الله ولو بكلمه في الصحافه المحليه لتلك الدول التي تربطنا معها علاقات طيبه .
اشكر الحاجه خديجه على الروح الوطنيه للعنايه التي تقدمها الى تلك زيجات غير محضوضات ونطلب من الله ان يرفع ضلم اميت ورحم الله قرا وقال امين....لو كان الرجال لما تشردت النساء.......
33 - Hana السبت 03 أبريل 2010 - 01:01
Ces femmes qui se sont jetées dans des mariages mixtes n'ont pas trouvé de mari ici au Maroc, la plupart ont attendu des années que queqlqu'un frappe à leur porte et en ddésespoir de cause se sont tournées vers d'autres nationalités pour avoir elles aussi une chance d'avoir un mari, des enfants, prqwa vous leur reprochez ces mariages alors qu'elles n'ont pas eu le choix, c vous qui refusiez de vous marier avec elles, l'une parce qu'elle n'est pas assez jolie, l'autre parce qu'elle n'est pas assez jeune, l'autre parce qu'elle n'est pas riche ... Ne vez pas aujourd'hui leur reprocher leur situation, ces femmes se sont suicidées et ne se sont pas mariées, elles savaient ce qu'elles risquaient, mais, l'ont fait quand même pour tenter leur chance
34 - khaboury skourtah السبت 03 أبريل 2010 - 01:03
C’est vrais monsieur dyamane RAHA NAYDA à libreville.
Les choses se sont bien déssiné actuellement. Moi je suis au gabon depuis six ans, j’avais catégoriquement refusé d’adhérer à l’une de ces association. Je ne voyais pas claire, et en plus de ça les marocains d’ici m’avaient conseillé de m’éloigner si je veux n3iche salem.
Mais ce qui s’est passé ce mois m’a donné une giffle. Je me suis révillé et j’ai fené un œil sur cette affaire assciative.
Les responsables de ces soit disant associations étaient convoqué par l’ambassadeur du maroc au gabon pour discuter un peu de la situation des marocains du gabon. Mais à leur grande surprise ils avaient constaté qu’ils étaient convoqués pour deux choses. La premières c’est écouté les éloges faitent sur une personne bien précise qui était vu par lui l’ambassadeur comme le MESIH pardont AL MAHDI AL MONTADAR du gabon. Les autres n’étaient que les béni oui oui se trouvant là pour applaudir seulement. Ce qui nous conduit vers la deuxième raison de la convocation. C’ est la dissolution de leurs associations et regroupements afin de créer une seule et unique association qui sera désigné comme le seule interlocuteur devant les pouvoirs publiques et l’ambassade.
Qu’elle est la conclusion que nous pouvons tirer de ça ? Jevpis précise quand même que nous sommes en 2010.
Revenons à l’article apparu fin mars dans AKHBAR AL YAWM. Cet article même, qui faisait notament des éloges sur Madame le Messih je veux dire AL MAHDI AL MONTADA . chofo LMAHDI FINE KHRAJ NASSE KAYTSANAWH YAKHROUJ MEN MEKKA O HOWA KHRAJ MENE LGABOUNE.Mes questions sont :
- Pourquoi il est sorti deux semaines avant que l’ambassadeur ne convoque ces associations ?
- Pourquoi il avait demandé à ces associations de se dissoudre pour créer une seule association ?
- Pourquoi au meme moment il désigne déjà (indirectrement) la personne présidentiable pour la dite future association ?
- Pourquoi au moment ou les associations étaient en trains de se conserter pour voir les voies et moyens afin de travailler en harmonie sous une formule équitable et démocratique la Mahdia Al Montadara faisait déjà sa campagne éléctoral auprès des marocains afin de la voter comme la seul persone méritant la représentation des ces marocains (qui ne sont pas des moutons quand meme) ?
Quand à la biographie de la MAHDIA AL MONTADARA je vou suggere de mener un micro trotoire auprès des marocains et des gabonais et vous allez TMAT3OU WADNIKOUM BI DAK CHI LI GHA TSAM3OU. Moi lkhaboury lboujadi je vous demande de le faire.
J’étais vraiment long mais j’épère pas inutilement
35 - هـــتـــلير السبت 03 أبريل 2010 - 01:05
في كلمتين و لكل من يعشق الأفلام التي يعتقد نساء المغرب أنها رومانسية و أن أبطالها أروع شعب رومانسي...
أعيش في أمانيا مند 6 سنوات و كنت على علاقة مع فتاة تركية جميلة أتدرون مادا قال لي أبوها ؟؟؟
قال ، أنا أعرف كل شادة و فادة عنكم ، أين تدهبون و من أين تأتون ...تمتع بوقتك معها لكن اليوم الدي تفكر أن تتزوج بابنتي لن يعثر البوليس على جثتك ...لا لأنكر أنني توجست خيفة منه فلجأة أسأل أعز صديق لي و هو تركي عاشرته مدة 4 سنوات ...أسأله مادا يجري فكان جوابه أخطر من أبو ابنت ،
قال، إننا أمة لا نحب العرب لأنه الشعب الدي خدل الحضارة العثمانية و خانها حيقة قد نتعاطف معكم و نلتقي معكم عقائديا لكننا لا نكن لكم أي حب أو تضحية ...إننا نغار كثير عن نسائنا فهن يخترن من يحبن أن يتزوجن به فقط أن لا يكون مغربيا و قد أكون أول واحد سيضحي بصداقته معك في حال ارتباطك و زواجك بتركية كما أنك ستحكم عليها باشقاق بينها و بين أسرتها...
أقول ..
و الله لقد سرت أسئل العديد من المغاربة و اتونسيين و اللبنانيين فوجدت أن ماخفي كان أعضم و ان المة اتركية جد غيورة على نسائها بالرغم من علمانيتها و انفتاحها المزعوم و الله لن تعرفوهم حتى تعاشروهم .
36 - siconpon السبت 03 أبريل 2010 - 01:07
what is happening there in gabon is unhuman and needs to be looked at form the moroccan embassy and i agree with the person who wrote in arabic that women shoudn`t open their hearts to the nice words and the fake promises that the man is telling just to get what he wants. this is first. second u can`t make a marriage decision in s short time especially marrying someone u knew right the way , and if moroccan families spend much time trying to find if the fiance is suitable for their daughter/son, what`s the case with someone who`s origin is far away from home.and most of all there s a lack of patience thinking that the man proposing now is an opportunity that won`t happen again. god bless them and may he punish the wrong doers
37 - MAROCAIN DAYMANE السبت 03 أبريل 2010 - 01:09
La nouvelle est sacrée, le commentaire est libre"
Ceci dit mon souhait est que ce fameux Miloudy aurait pris sufisament de temps pour illucider cetaines choses. Il y a cetre des marocaines victimes de maltaitance de la part de leurs époux. Mais pas par disaines quotidiennement tel qu'il a été rapporté.
Demandez aux marocaines et marocains qui préfèrent soufrir le martyre au lieu de mettre leur pieds laaaaabàààààààà chez LA HAJA. Ils préfèrent soufrir au lieu de se retrouver victime du proxénisme et prostitution. Menez votre enquette ya Si Miloudy. Qu’elle est la finalité des ces femmes vicitmes. Il est vrai qu’elles n’avaient pas le choix. Se retrouver dans une situation où celui qui m’offre le gite et le couvert est mon maitre. C’est compréhensif à première vue. Ce qui arrivera après on s’en fout. Et bien sure si à coté de tout ça il y a la détente le soutien d’un ………… Je vous laisse imaginer la suite.
Bien sure les plus jeunes sont exibées à celui qui sait et peut donner le prix qu’il faut. Les plus âgées serviront dans d’autre domaine allant des travaux ménager à la pratique de sorcellerie en passant bien sur par la cuisine et tbarguigue.
Moi marocain daymane parle ainsi par jalousie pour sa patrie et pour ses sœurs marocaines qui ne méritent ni le premier sort (époux qui ne les méritent pas) ni le second (se retrouver dans une situation d’esclavage du 21ème siècle)
Wa Si Miloudy, prenez vraiment le temp pour avoir des informations exactes. Qui serviront et profiteront à cette tranche de citoyennes au lieu de profiter à la tranche de ……….
Cessez d’alimenter la presse jaune avec ces articles qui utilisent ses victimes comme des marches d’éscalier afin que certaines baronnes arrivent à leur fin.
Ah pour conclure Si Miloud les marocains du gabon font à peine un milier (hommes, femmes et enfants) si les victimes qui attérissent laaabààààààààà se chiffres par disaines quitidiennement, la communauté marocaine devra être la plus importante du Gabon.
Un dernier truc Si Miloudy, les vicimes atterissent laaaaaaaaabààààààààààà depuis la fermiture d’une succetion de restaurant bar dont laaaaaaaaaaabààààààààà était toujours la propriétaire. Ces coins servaient tous sauf la vraie gastronomie marocaine. Qaund je dis tous il faut laisser libre cour à votre imagination !!! (Danseuses de ventre, alcool à gogo, et pour terminer la soiré kamel men ta cervelle Ya Miloudy et tous les lecteurs biensure
38 - KhalidGermany السبت 03 أبريل 2010 - 01:11
à mon avis chaque femme qui prend l'aventure de se donner à un étranger quelque soit sa religion et son apparence ethnique est déja amortie degressivement. Une bent nasse de bonne famille n'aurait jamais l'insolence de se donner à un clochard étranger quelque soit les circonstances. Point final
39 - مواطن السبت 03 أبريل 2010 - 01:13
سواء اصابو ام اخطؤا بزيجاتهم المختلطة فهده مسالة متجاوزة و باعتبارهم مواطنات مغربيات فعلى اسي عامر ان يتدخل لحل مشاكلهم.....ولا هادو م كيدخلوش الدوفيس بحال الجالية ديال اوروبا?????
40 - zakaria السبت 03 أبريل 2010 - 01:15
انا لم افهم شيئا من اخواتنا المغربيات هاك من يتزوجن بالخليجيين واخريات في الشام وطبقة اخرى في اورباوالباقي بادغال افريقيا والنتيجة غالبا المعانات والحرمان واهانة الكرامة الى ان اصبحت المغربيات يعرفن ببا ئعات الهوى ليس خصوصا في الخليج .انا يخجلني هدا .فعندما تجرح كرامة الانسان فقد انتهك .اغير عليكن فهلا اعدتن قيمتكن المفقودة ....
41 - observateurs du gabon السبت 03 أبريل 2010 - 01:17
" ceci est le commentaire de Daymane Marocain "
Ceci dit mon souhait est que ce fameux Miloudy aurait pris sufisament de temps pour illucider cetaines choses. Il y a certe des marocaines victimes de maltaitance de la part de leurs époux. Mais pas par disaines quotidiennement tel qu'il a été rapporté.
Demandez aux marocaines et marocains qui préfèrent soufrir le martyre au lieu de mettre leur pieds laaaaabàààààààà chez LA HAJA. Ils préfèrent soufrir au lieu de se retrouver victime du proxénisme et prostitution. Menez votre enquette ya Si Miloudy. Qu’elle est la finalité des ces femmes vicitmes. Il est vrai qu’elles n’avaient pas le choix. Se retrouver dans une situation où celui qui m’offre le gite et le couvert est mon maitre. C’est compréhensif à première vue. Ce qui arrivera après on s’en fout. Et bien sure si à coté de tout ça il y a la détente le soutien d’un ………… Je vous laisse imaginer la suite.
Bien sure les plus jeunes sont exibées à celui qui sait et peut donner le prix qu’il faut. Les plus âgées serviront dans d’autre domaine allant des travaux ménager à la pratique de sorcellerie en passant bien sur par la cuisine et tbarguigue. ... Afficher davantage
Moi marocain daymane parle ainsi par jalousie pour sa patrie et pour ses sœurs marocaines qui ne méritent ni le premier sort (époux qui ne les méritent pas) ni le second (se retrouver dans une situation d’esclavage du 21ème siècle)
Wa Si Miloudy, prenez vraiment le temp pour avoir des informations exactes. Qui serviront et profiteront à cette tranche de citoyennes au lieu de profiter à la tranche de ……….
Cessez d’alimenter la presse jaune avec ces articles qui utilisent ses victimes comme des marches d’éscalier afin que certaines baronnes arrivent à leur fin.
à suivre...
42 - سلمى السبت 03 أبريل 2010 - 01:19
انا ضدد االزواج المختلط لاعادتناا ولا تقلليدنا ولاحتى لغة مشتركة نصيحة لجميع بنات بلدى لاللزواج المختلط خدو نصيحة من واحدة مجربة ***سلمى***
43 - عادل السبت 03 أبريل 2010 - 01:21
وأنا أقرأ التعليق لم أجد إلا القليل الدي تكلم عن الوازع الديني إن هؤلاء النساء أو جل النساء المغربيات ليس لهن الوازع الديني مفتونات ومتبرجات فكيف لهن أن يجدن الزوج المناسب وهن لا يصلين فأنا bوأعود بالله من قولة أنا عندما أردت الزواج بحت عن الزوجة الصالحة ولم ألقاها إلا بمشقة الأنفس لأنها هي التي سترضى بي رغم فقري وستحمل معي هم الزمان ونحن الأن متزوجين مدة 8 سنين ولنا بنتان رغم أنه ليس لدينا بيت يئوينا لكن الحمد لله حب بعضنا ليس له مثيل فأنا الجناح الدي يسترها ولن أتخلى عنها ولو وزنوها لي الدهب .يا أخواتي خدو مني نصيحة إدا إتقيتن الله وتحاشيتن غضبه وسترتن أنفسكن ورضيتن بالقليل فآعلمن أن الله سيجازكن بالزوج المغربي الصالح الدي يقدركن بالله. عليكن أدكرن لي إمرأة متحجبة ومتقية الله وقع لها ما يقع لالمتبرجات الأن أتمنى أن يأخد كلمي محمل الجد وسترون النتائج .يا حمقاء هناك نساء ليس لهن جمالك وتزوجن لأنهن عرفن طريق الله
44 - sweden السبت 03 أبريل 2010 - 01:23
Hello
i just want to say that i dont understand why all moroccan poeple in the whole world europa africa america its feel shame to be a moroccan is it because poor or what i want to know why they live in Gabon too. we know that africa just problemes and poor and.... why they should go to black and poor coountries va fan...... awdi allah i33tina wjhkoum chwahtouna o chawhtou marocko nta3na
45 - امرأة مغربية السبت 03 أبريل 2010 - 01:25
انا عندي سؤال واحد انمنى ان يجيبني احد الا يوجد نساء في العالم سوى المغربيات؟
لماد تضيع نساء بلد 30 مليون نسمة هناك بلدان كتيرة عربية ومسلمة بقوق عدد سكانها60 مليون لكن لا نرى نسائهم مرميين في انحاء العالم
انتظر الجواب
46 - كازوية تلموت السبت 03 أبريل 2010 - 01:27
مالكم ا خواتاتي على هاد الشي
اللهم الانتحار و لا هاد الزواج
اللهم مشمكر ولد البلاد و لا هاد الزواج
اللهم العنوسة و لا هاد الزواج
اي حاجة و لا هاد الدل
عدبتو راسكم و واليدكم و عشتو الدل و شوهتو المغرب معاكم علالالالالالاش اختي كتلاحو هاد التلاحيات مليهم تا مبرر
وخا ياكلكم الدود في بلادكم ولا هاد الشي
الله يدير ليكم التاويل اش غدي نقولو صبعك منك وخا مجدام
47 - عسل بلادي ولا قطران الكانبال السبت 03 أبريل 2010 - 01:29
عسل بلادي ولا قطران الكانبال, وليس قطران بلادي ولا عسل بلاد الناس , صححوا امثالكم رحمكم الله
صدق من قال المغرب اجمل بلد في العالم لكن كمغاربة هل نستحق مغربنا الجميل, فلمادا ينتحر بعض ابناؤه في البحار ولمادا يجعلن بعض بناته اجسادهن ارخص من ثمن كوميرا؟؟
48 - امازيغية اصيلة السبت 03 أبريل 2010 - 01:31
السبب يا اختي في الطمع و الجشع و الركض وراء المظاهر الخادعة و قلة القناعة
فكم من اخت فرطت في دينها و قبلت بالزواج من اوروبي فما هو السبب اليس هو الجشع و حب الظهور
فكم من اخت فرطت في اهلها و قبلت بالزواج من خليجي و ان كان عجوزا فما هو السبب اليس هو السعي وراء المال
و المؤسف فكم من اسرة دفعها فقرها الى تزويج ابنتها من اجنبي غني مهما تكن جنسيته و دينه لانهم يرغبون في المال لا في الكرامة و تحصين ابنتهم
عندما يكون الزواج مبنيا على طاعة الله و سنة رسوله عليه الصلاة و السلام و اساسه التقوى و الهدف النبيل في تكوين بيت صالح لن تعرقله مشاكل من هذا القبيل لان الحكمة من الزواج غاية طاهرة و سامية و اكبر من هذه المسائل فالطمع و الشهرة و المظاهر تحت غطاء الزواج او بغيره لا تؤدي الى خير لان من رضي بالقليل رزقه الله الكثير و القناعة كنز لا يفنى و هو ما اصبح منعدما مع كامل الاسف
49 - فريد السبت 03 أبريل 2010 - 01:33
الغريب العجيب ان النساء المغربيات في كل العالم مغدورات ومغلوب على امرهن
حتى في الغابون
الم يسئل احدكم نفسه لماذا ؟
لماذا في كل بقاع العالم وفي كل القارات ؟ مجرد تسائل
50 - balala السبت 03 أبريل 2010 - 01:35
لن نتكلم عن العنصرية لأن هذا موضوع آخر ولاكن يجب الرجوع إلى المتل الشعبي الأصيل؛الكحل إلى دارها زينة إديرها المو فالعجينة؛
51 - SamiraUSA السبت 03 أبريل 2010 - 01:37
pourquoi beaucoup de marocaines preferent les etrangers auxhommes marocains? Messieurs, detrompez vous, ce n'est pas une question d;argent. Le marocain ne rate aucune occasion pour insulter et pognarder la femme maroaaine.Il dit toujours elle est bon marche etc..etc.. Moi meme je ne me marierai pas avec un marocain. J'ai grandi avec l'image des mecs dial derb qui sont la a ne rien fouttre harceler toutes les filles qui passent. J'ai quitte le maroc avec l'idee de renconter un homme bien eleve (les marocains je les trouveias mal eleves) et je vois que ca n'a pas beaucoup change pour certains. Ils ont le couer dur. meme face aux malheurs des femmes marocaine ils continuent a la poingnarder et a la blamer comme si eux ils sont parfaits. Montrert un peu de sympathie. si les femmes marocaines preferent meme des gabonais a des hommes marocaines, ca devraient vous pousser a reflechir un peu et a vous remettre en question.je me souviens ma premiere annee en france je fuiais les hommes marocains, pour moi ils etaient que " brahsh" sans moral sans rien. Il y a evidement des exception et dieu merci mais beaucoup d'entre eux me degoutaient meme de l'idee du mariage.
52 - faire la differance السبت 03 أبريل 2010 - 01:39
je pense ce qui arrive c est etre differente des autres sans penser aux consequences d un tell act je connais quelque un qui vit au canada elle a la possibilite de ce marier avec no marocaine pas probleme argent mais elle insiste et elle passiante tjs elle dit soit un marocain ou rien pas de difference sur le plan religieux ni tradition ni meme le probleme de distignation on cas de vacance il faut avoir la patience et comme on dit nous les fille un jour dieu nous envoi notre nassib
53 - miss السبت 03 أبريل 2010 - 01:41
salam
arrêtez hypocrisie totale, c'est a cause de vous que les femmes marocaine vont chercher ailleurs, parce ke l'homme du bled préfère les européenne pour voir faire sa vie en Europe, tt de ce qu'ils veulent c la HRIG , de plus les hommes de nos jour veulent juste s'amuser avec les filles , ils nous veulent plus se marier, de plus ils ya des étrangers qui prennent soin de la femme mieux que les frères du bled.la violence conjugale est partt au bled ou au fan-fond d'Afrique
54 - ابو فهد السبت 03 أبريل 2010 - 01:43
السلاام عليكم الله يعينكم على هاذه الحياه بس انا اريد ان اقول شي يعني الرجال خلصو خلصو عشات اتزوج من مجاعه العالم وتقاليدهم غير العرب وغير عاداتنا وايضا فقر وجوع وسود المهم تحياتي لكم ابو فهد
55 - adil السبت 03 أبريل 2010 - 01:45
voila ce que on repete toujours, pour les femmes marocaines, elles prennent toujours l'aventure dans un mariage inconnu soit en golf ou en afrique et 90% reviennent pour pleurer et porter le blame au maroc lorsqu'on les jette dans la rue, il y a meme certaines qui preferent des etrangers à des marocains juste pour quitter le maroc kom si il y n'a rien à manger alors lli darha b yeddih yfekha b sinnih, wallah c honteux deja avec cette mauvaise reputation des marocaines elle n'arrivent se faire valoriser et rester chez soi rah baghyen tyro et lorsque on leur reproche ces mariages 9bel ma tw9a3 l fas f rass on te repete les slogans stupides: je suis libre,les droits de femmes, j'ai le droit de choisir ma vie, alors assumez les consequences de votre choix et soyez responsables
56 - الشعري محند السبت 03 أبريل 2010 - 01:47
بحال عمر بونكو بحال علي بونكو القصاير و النشاط في جمهورية الموز ييهه"دولة البنان" .و الي يزلك يخوي لبلاد ديال الزعاطيط و قانون الغاب اما الزواج و الرباطات العائلية هذه اشياء لم تكن الجرائد الوطنية تشير اليها في ذروة العلاقات مع الكابون في فترة حكم عمر بونكو، ولكن الصحف المغربية كانت تتحدث عن امور اخرى (............) تتجه من مطار الدار البيضاء نحو جمهوريات الموز في غرب افريقيا الكابون و الكت ديفوار و السييرا ليون........ما خفي اعظم و الله يستر وصافي
57 - lhassan السبت 03 أبريل 2010 - 01:49
c'est dommage pour les mmes marocaines elles sont à la portée de tout vent qui vien t de partout que ça soit du sud ou de l'est c'est bien de publier ce genre de problemes qui arrivent à nos filles marocaines ç leur fait une leçon à jamais
58 - marocaine السبت 03 أبريل 2010 - 01:51
la pire espece des africains noirs cest les niaks comme on les appelle au senegal , dans ce sens je site certain pays ou cest normal que lhomme réagisse comme ca , ils sont soit des animistes soit des chretiens et une minaurités des musulmans comme le nigeria, le gabon , burkina , cote d'ivoir .... la ou on n'aime pas les étrangés, les hommmes comme les femmmes sont tres chauds du style (( leur religion )) c'es le sexe, et ils le disent , une marocaine ou une musulmane ne pourra pas supporter une vie ainsi , avant de se marier avec un etranger , il faut faire des recherches sur ces coutumes , car il ya de ces pays qui pratiquent le maraboutage, et cest encore pire que tout ce que tu peux voir dans ta vie))) je connais des marocaines mariées a des senegalais , et elles sont tres bien traitées car on a la meme religion
59 - HANAN AGADIR السبت 03 أبريل 2010 - 01:53
لقد تأسفت لحل هؤلاء النسوة لكن في نفس الوقت ألومهن على زواجهن من الغابونيين هل الرجال المغاربة إنقرضو؟ أظن أن مستوانا المعيشي أحسن وأرفع منهم،نقع في مشاكل الزواج المختلط مع دول أروبا ودول عربية فما بالك مع هؤلاء المتخلفين بصح رضينا بالهم والهم مارضى بينا.
60 - Fouad السبت 03 أبريل 2010 - 01:55
Salem
Je voie qu'il y a beaucoup de propos raciste et méprisantes envers nos frére gabonais, pour les gens qui dénigre les noirs , vous devez avoir honte. Si une marocaine subi une violence de la part de son mari, elle doit assumer car c'était son choix et personne ne l'a obligé. Takaw Allah et évitez les croyances non fondées.
61 - Karimo السبت 03 أبريل 2010 - 01:57
هذا الواقع يعكس الحالة الاقتصادية والاجتماعية بمغربنا المريض والمهووس بكل ما هواجنبي. إنه عدم الثقة في النفس وعدم حب الوطن الذي نعاني منه ابتداءا من كرة القدم الى الزواج. لذلك ترى نسائنا يتزوجون مسيحيين وزنوج مصابين بجميع الاوبئة. إنه رخص المواطن المغربي بصفة عامة والله المستعان
62 - marocain السبت 03 أبريل 2010 - 01:59
انا اللي كنشوف هو ان بنات بلادنا الحبيب حكارات لكل ما هو من البلاد وينصعن وراء الاجنبي. ولا الومهن لانه اختيارهن الشخصي .في حين نرا ان الرجل المغربي تتلهف عليه النساء الاروبيات وهدا ليس من قبيل المبالغة) فمثلا جل الاصدقاء لديهم صديقات اوروبيات . وكنت اطرح عليهم السؤال مال بنات البلاد فيجيبون بنات البلاد باغين المال بينما الاوروبيات باغين الحب وهدا هوا الامر الخطير لان المغربي يبحت عن الحب فيحاول اسعاد الاوروبيات بينما المغربيات يبحتن عن المال فيتعرضن للضيع ادن فهدا هو الفرق بين الفاحة و الرمانة .
63 - العروبي الحر السبت 03 أبريل 2010 - 02:01
أنا دائما ما أقول أنه لو خرج قوم يأجوج ومأجوج لكانت المغربيات أول من يتزوجهن..بعد أن صار الطموح الزائد والزعامة والقباحة والجرأة الوقحة هي عملة نسائنا وبعد ما غاب الحكام واستسلم الرجال بل وتخنثوا وأصبحوا أشباه رجال.اللي شاف عيالاتنا دايعات ف الشرق وفالغرب يقول بلادنا بقاو فيها غ العيالات.فقد صارت كلمتهن العليا وكلمة العرض والنخوة والعزة والشرف هي السفلى ومابقاو لقاو اللي يلجمهم ويحكمهم..اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض
64 - racha السبت 03 أبريل 2010 - 02:03
كان الله في عونكم يا نساء المغرب ،انتن السبب في محنكن حيث تحبن الزواج خارج أرضكن الوطن الأم المغرب ، فالمغرب بلدكن و رجالها أولى بكن كيفما كانت حالتهم المادية( فإبن الوطن بفقره خير من الغريب بماله) 
65 - االسي أمين السبت 03 أبريل 2010 - 02:05
والله الا تنغيرو عليييكم والا ماتزوجنا بيكم شكون باغيين يتزوج بيكم الغابوني لكحل؟؟؟؟؟
لا اعرف ما دا حدت لبنات بلادي يفضلن لأجنبي على من يغار عليهم ابن بلدهم ومن دم واحد المغربي الدي تتمنى لأجنبيات والفرنسيات ان ينظر اليهم
هل اصابتكم سحر او شعودة ما ليقيتو غير الغابوون الي غالبونا ف الكورة وزيزدو يغلبونا ف الزواج ؟؟؟
اسئلة كتيرة اتمنى اجابة عليها
66 - كيكا السبت 03 أبريل 2010 - 02:07
يقول المثل المغربي رضينا بالهم و الهم ما ارضى بنا هل وجدت المغربية ولد البلاد وكالت لا لقد اصبح الشباب المغربي لا يريد من بنت بلادو الا لحظات حميمية و عندما تطالبه بالمعقول يصبح مثل الزوق وعندما تخطئ عن غير قصد يكون ولد بلادى المتهرب من الزواج و مسؤولياته اول اللائمين والمعاتبين لها قال البعض واش المغرب ما فيها رجال...فينا هما هاد الرجال حتى مغربية وانا على يقين كن جاها ولد بلادها بنية صافية ما غدي تكول لا
67 - hasna elamri السبت 03 أبريل 2010 - 02:09
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
أولاً كان الله في عوني اخواتنا المغربية اللواتي يعشن مشاكل في حياتهن الزوجية سواء كن متزوجات من اجانب أم من مغاربة أنفسهم .
وحسب تجربتي الشخصية أقول لكم يا اخواني ويا اخواتي أن المشكلة ليست زواج من أجنبي أو من إبن البلد، المشكلة في الزواج من رجل لا يعرف حدود الله ، غير ملتزم بالمنهاج الرباني ، فمع أمثال هؤلاء تذوق النساء بصفة عامة والمغربيات بصفة خاصة الويلات ، أما إذا كان الشخص مؤمنا بربه لا يتجاوز حدود الله جاعلاً صلاتة ونسكه ومحياه ومماتة لله رب العالمين فإن جميع من يحيط به يعيش في سعادة ونعيم وليست زوجته فحسب . لذا يا اخواتي المغربيات ،يا بنات بلدي الغاليات ، إحرسن على الزواج من الرجل المؤمن المتدين الذي يشهد له بحسن الخلق ولا تقبلن بالزواج من مدمني الخمور والزنى وإن كلفكن ذلك العنوسة على مدى الحياة . ( اللهم هانية بوحدي ولا معدبة مع قشلة ديال دراري ).
68 - امراة السبت 03 أبريل 2010 - 02:11
انتم تلومو النساء فقط ولا تلومو الرجال الذين عزفو عن الزواج الفتاة البايرات في المغرب ما اكثرهن فتيات فوق 40 سنة دون زواج 40 سنة ومازالت تامل في ان يطرق بابها عريس
لا لوم على البنات ان بحثن عن الزواج من الخارج اذا لم يسال عليها احد داخل المغرب
ما ترحمو وماتخليو رحمة ربنا تنزل
69 - فاطمة السبت 03 أبريل 2010 - 02:13
والله اشمئز من هدا الزواج
غابوني ياللهول والله الدل هدا.
لا زين لا مجري بكري اللهم العنوسة ولا زواج الدل.
70 - Proud & Expatriate Moroccan السبت 03 أبريل 2010 - 02:15
We as moroccans should love our country unconditionally.As Men,we should provide for our women ,and protect them they re simply our responsibility.We should bring up our youth to love and cherish one of the greatest lands on earth .
71 - الصادق السبت 03 أبريل 2010 - 02:17
اش داني وليش مشيت
72 - abu omar السبت 03 أبريل 2010 - 02:19
les marocaines par ci, les marocaines par la, on paie la politique de notre gouvernement qui pousse le peuple a chercher l'argent par n importe quel moyen , il faut rééduquer nos femmes , normalement elles ne doivent pas chercher a gagner de l'argent par n'importe quel moyen c'est le rôles des maris et des familles , mais chez nos tout le monde rêve de la richesse et de l étranger même les enfants .
73 - عمر لمباركي السبت 03 أبريل 2010 - 02:21
ماهذا الرخص الذي أصبحنا نعيشه?، منذ حوالي سنتين كانت تسكن في نفس العمارة التي أقطن بها مغربية آية في الجمال (بركسيل) وتعيش مع شخص من الكونكو (الزايير سابقا ) بدون زواج، لم تكن ترضى حتى أن تقول لي بونجور، كان دائما يضربها وفي إحدى الليا لى الباردة، ضربها بشدة فنزلت عندي كي أحميها لكوني مغربي مثلها، صراحة أحسست بالذل والهوان، لكني لم أرد مساعدتها فقلت لها بينك وبينو أو كلمي الشرطة، سبتني ودقت على باب الشقة المجاورة وكان هو كذللك مغربي.. قال لها بشدة الله يمسخك أنت وهو..وخرجت من العمارة وبعد ساعة سمعنا حركة غير عادية في بهو العمارة، كانت الشرطة تقود الأسود إلى المخفر حيث أنه كان زرك ليها العنين
74 - محمد المتوكل على الله السبت 03 أبريل 2010 - 02:23
أولا وقبل كل شيء لا يمكنني إلا أن أدين كل من يعتدي على كرامة المرأة أيا كانت وأيا كان وكل من يهضم حقوقها أيا كان... ولكنني أستغرب من كل من يعلق في هذا المنبر المحترم بدوافع عنصرية ويدعي الإلتزام بالإسلام وبالثقافة الحقوقية وبالحداثة ووو
...والغريب من هذا كله أن يتدخل متدخل ادعى أنه سعودي ليقول كيف تقبل المغربيات الزواج من زنجي وكأن الزنجي ليس من بني آدم الذين كرمهم الله وفضلهم على كثير ممن خلق تفضيلا ويقول مع ذالك إنه ليس عنصريا ..وينسى ما تقاسيه المغربيات المتزوجات من سعوديين بيض من صنوف الذل والهوان والإستغلال البشع ...
أما ما يثير الإستغراب أكثر هو موقف فئة من الناس التي تعرف أن بناتهم يتعاطين الفساد والبغاء المباشر والسري وربما يأكلون من ريعه ليس مع الملونين فحسب بل حتي مع الحيوانات وربما يلدن أبناء مجهولي النسب مع هؤلاء أو هؤلاء ويتم التغاضي على الأمر لكن لو تقدم هذا الملون أوذاك لخطبة ابنتهم لرفضوه رفضا فهم يرضون بالسفاح ولا يرضون بالنكاح ولاحول ولا قوة إلا بالله ...
أضف إلى ذالك ان مثل هذه الزيجات مع الأجانب ربما تكون في أصلها علاقات غير شرعية تحولت إلى زواج اضطراري أو مصلحي ...ثم ألم يلاحظ من يعلقون بدوافع عنصرية هنا صورة المرأة المعروضة في عنوان الموضوع : هل سترت نفسها؟ هل احترمت دينها ؟هل تعكس صورة المرأة المغربية النموذجية المصونة المتخلقة الحريصة على نفسها ؟؟....إنه من العار أن يكون الإنسان ديوثا ثم يأتي ليعطي دروسا في العفة وأن يكون ظالما لنفسه ثم يأتي ليعطي دروسا في حفظ حقوق الغير ... وكذالك أن يقبل المغربي معاشرة بنات الناس خارج مؤسسة الزواج ولا يقبل الإرتباط بهن بعقد شرعي يحفظ حقوقهن وحقوقه وكرامتهن وكرامته ...والله يهدي ما خلق وخلاص
وانشر أخي يحفظك الله :3/4/2010
75 - ايت همو مبارك السبت 03 أبريل 2010 - 02:25
من الاحسن و الافضل لهؤلاء النساء الائي ولجن "التجارب الساخنة" في الشرق اوسط و في افريقيا كخادمات بيوت (.....)و فنانات (....) و مخطوبات (....) و......و.....و.... المطالبة بخلق مرصد وطني للمغتربات ضحايا الاستغلال و البوح بالجهات التي رمتهن للضياع، هده هي فرصتهن الاولى و الاخيرة، مع الاخد بعين الاعتبار تنسيق جهودهن مع المنظمات الدولية المسؤولة و كذا المحققين الاممين للجن الخاصة بوضعية المراة و حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة.
اما الوزارتين المعنيتين فلن تستطيعا عمل الكثير من اجلهن لعامل "المصالح الاقتصادية" و عدم الضرر بالشخصيات المهمة، علما بان احد المسؤولين الرسميين صرح مؤخرا بكون هذه المخلوقات تدر موارد مالية و عائدات مهمة بالدولار.
وفي الاخير يجب التذكير ان معظم الاسواق في لشرق الاوسط و افريقيا الغربية لا تخضع عمل هذه المخلوقات "الساخنة جدا" للقوانين المتعارفة عليها عالمياو مع الاسف الشديد ينطبق على حال هذه المخلوقات المقطع الشعري القائل -بالمس كانوا ملوكا في منازلهم و اليوم هم في بلاد الكفر عبدان يعني (شمكرات و طلابات و مفلبييات ..استر يارب).
76 - fille marocaine السبت 03 أبريل 2010 - 02:27
فليعلم الجميع أن الفتاة المغربية تريد الزواج والإستقرار لا المصاحبة و الدوران في الأزقة والحدائق بصحبة ماكرين وغدارين يوهمونها بالإرتباط والإنتظار تم الهروب أنا لا أستغرب من قبول أية واحدة من الزواج ولو من كائن مريخي لأنه عرض عليها الزواج والسترة وليس الإختباء وراء الجدران وتحت الأشجارأوفي غرف مؤقتة ..فكم من فتاة صادقة رضيت بأحقر الرجال من جنسيتها و رغم ذلك تهان وتُرفض
77 - طفشان السبت 03 أبريل 2010 - 02:29
السلام عليكم احبتي و رحمة الله و بركاته.
هل خلت المغرب من الرجال؟
هل خلى العالم العربي من اللرجال؟
هل خلى العالم الاسلامي من الرجال؟
اولا هل الغابون دولة اسلامية؟
اذا كان عند بعض الاخوة المغاربة نوع من التحفظ على الخليجيين, فها انتم تواجهون من لا يكتلك قلبا داخل صدره.
ان من الواجب عليكم و كل بطريقته و ما استطاع ان تشنوا حملة على الغابونيين في المغرب للمقاطعةالتامة و ان لا يحدث اي تزاوج بين مغربية و غابوني.
والله ان المغربيات درر و جواهر لم تعرفوا قيمتها يا مغاربة.
انهن اللؤلؤ.
انهن الالماس
انهن اغلى من النفائس في ايادي رخيصة.
78 - mohamed de barcelone السبت 03 أبريل 2010 - 02:31
إذا لم تعالع المشكلة من أصلها فإن الأسوء قادم لا محالة . ولكن قبل الحل علينا وضع نقطتين أساسيتين :
1- ما هو السبب الحقيقي؟
2- من المسؤول عن هذه المأساة؟
إن تأخر سن الزواج عند المغاربة وكثرة الفساد في جميع أنحاء المغرب الذي أصبح قبلة لكل زان استعصي عليه تحقيق رغبته في بلده أو بلدته، أوجد الفتاة أمام خيارين: إما إتباع الوعود الفارغة أو الإنتظارالمؤبد.ولذالك لا يجب أن نلوم المرأة لزواجها بأجنبي شريطة أن يكون مسلما، فهذا أحسن من وجودها في أماكن الدعارة والمراقص الليلية، وهنا لا أدافع عن الزواج المختلط لما يترتب عليه من مشاكل حتمية لا مفر منها، فإذا حضر الماء بطل التيمم.
أما المسؤول فهو المسؤول الأول عن هذا، نظرا لتردي الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية وعدم إستطاعة الشباب على تحمل المسؤولية الزوجية، وفي النهاية أوجه شكري الخاص إلى أستوديوههههات 2M التي يبدوا أنها أوجدت الخل بعد مجهود حاد STAR ACADEMY
79 - ابو صوفيا من بروكسيل السبت 03 أبريل 2010 - 02:33
ما اءود ان اءشير اليه وما لفت انتباهي ان هده الكارتة الاءجتماعية ناتجة عن اتنين من العوارظ الاءول هو الجهل التاني الفقر .كيف منظور هؤلاء النساء قبل القدوم في اتخاد خطوة او قرار لكي يدهبن للعيش في بلد متخلف .الفقر والحروب والملاريا تمزقه, فالغابون يعتبر من الدول المتخلفة من دول العلم التالت فلمدا بنات المغرب يجازفنا بحياتهم مع من هب ودب مع مصنان ومع ملقط من اءجل الضفر بكسرة الخبز وحفنة من الدريهمات حتى تحظى بمستوى محترم في وسط العائلي, بكونها متزوجة اجنبي ولو كان على حساب تعاستها و كدرها. النصيحة التي اريد ان اوجهها الى بنات المغرب ان يتعلموا من بنات الاءردن وسوريا اءصول الكرامة الغالية كيف لا يرتمين في احظان الزنوج والصينيين والكوريانو ومع من هب ودب
80 - مغربية السبت 03 أبريل 2010 - 02:35
هل عرفت لماذا المغربيات يتزوجون من كابونيين وغينيين وخليجيين ؟لأن للأسف مغاربة يتركوا بنات بلادهم ويتزوجوا عجائز أوربا ومعوقات أوروبا من أجل الوريقات.وتبقى المغربية بنت دارهم المتدينة المحافظة حتى يصير عمرها 30 أوأربعين وهي تنتظر من يدق بابها.وهناك نوعية تانية من الشباب دو الوضع الإجتماعي المرموق يبحث عن كاملة الأوصاف....(باغيها متدينة وجميلة وبيضة وعينيها زرقين...)لماذا تعيبون على المغربية إذا تزوجت أجنبي مسلم?لماذا تنكرون عليها رغبتها في الزواج وتكوين أسرة؟
81 - مستغرب من حال الدنيا السبت 03 أبريل 2010 - 02:37
بنت الناس ثروة نادرة لا تقدر لا بالذهب ولا بالماس
بحث عليها في كل مكان حتى في فاس و مكناس
ما وجدت إلا اللواثي ما لهن لا أصل و لا أساس
أغلبهن مشعودات,رخيصات , غدارت ,لايأتي من ورائهن لا خير و لاباس
ترحلن عنك اذا شاب الراس او في حالة افلاس
بنت الناس هي تاج و فخر على كل راس
بنت الناس لا تقدر ان تعيش بدونها مثل البراد مع الكاس
لكن اين انت يا بنت الناس؟
لو وجدتك لطرت فرحا مثل عباس بنو فرناس
و قلت لكي يا بنت الناس تدللي و أمري ,فطلبك على العين والراس
إن وجدتك ألبستك أحلى أنواع اللباس
وزينتك بالمرجان و الزمرد و الياقوت و الالماس
اسمعي يا بنت الناس
أقول لك سر ولا تحكينه لأي أحد من الناس
أنت الوحيدة التي محبتك بقلبي مبنية على أساس
وإني والله لأكين لك الإحترام و الحب والإحساس
اتمنى من الغيورين على هدا الكائن من نوع بنت الناس المهدد بالانقراض انشاء محمية خاصة بهّذا النوع ,لحمايته من الاندثار
82 - Moroccan السبت 03 أبريل 2010 - 02:39
To those who complain about Moroccans beign racist,I say:How about those lost women going to court for justice but the african judges always side with the african husbands no matter who the culprit is.Moroccans still have dignity and don t want to see our people be mistreated.
83 - مغربي حر السبت 03 أبريل 2010 - 02:41
أصبحت كرامة المغربي تداس في كل مكان حتى من رعايا دول إفريقية كانت في يوم من الأيام تحت سيطرتنا، أين هي كرامة المغربي أيها المسئولون؟ حتى الزنوج الذين كنا نظن أنهم عبيد في العالم ومقهورون أصبحوا الآن ينتهكوا حرمات المغاربة، أينكم يا مغاربة لتدافعوا عن كرامتكم التي أصبحت في الحضيض، حتى الزنوج أو العبيد أو "لحراطين" بالتعبير المغربي "تيدسروا على سيادهم"
84 - محمد السبت 03 أبريل 2010 - 02:43
باقي غادي نسمعو شي مغربية تزوجات بقرد
ايوا ياربي تسمح ليا هدي ماشي عنصرية لكن أعيباد الله واش يعقل بنت المغرب المسلمة تزوج بواحد ما لغتو بحالنا ما دينو بحالنا ما لونو بحالنا زعمة العجاب هدا
قسما بالله حتى حشمتو بينا يا بنات بلادي رجعو لدينكم راحنا رجال كانبغيو غير البنت المصونة يعني الى بغيتي تزوجي جمعي راسك . و السلام
85 - هدهد سليمان السبت 03 أبريل 2010 - 02:45
(أللي شفتيه في شي حالة، خايبة أو زينه، قول الله يزيدو منها)مثل مغربي.
(لحية الطماع طويلة)كمايقول المغاربة أيضا، وبما أنه ليس للمرأة من لحية فسيكون لها شيئ آخر قد يكون عميقا و غائرا كجرح نعيمة سميح*، لهذا لجأت بعض نسوة المغرب إلى أفريقيا لعلاج ذلك الجرح الذي قد لايكون حبا و لا غراما و لا عشقا ولا معدة جائعة بقدر ما قد يكون جشعا أنتجته أحلام خيال مجنح.
أفريقيا، كما تعلمون، أيها الناس إستعمرها و استغلها الإستعمار الغربي، لكن شعوبها إستفادت من تلك التجربة و حررت البلاد و صار الأفارقة يسخرون من مقولات الإستعمار الإيديولوجية، إلا المغاربة وحدهم الذين رضوا بالعبودية و فضلوا العيش في الذل و الهوان. فأصابهم ما هم أهل له و صاروا يستحقونه بجدارة.
ثم إن قصة النسوة المغربيات بالغابون لا توضح حتى الجزء اليسير مما يتعرضن له في باقي دول العالم من معاملة "سيئة"؛ و هن في الحقيقة المسؤولات عما يعشنه من مصير مؤلم.
و "نية الأعمى يلقاها في عكازو". فمثل هؤلاء النسوة المغربيات لست أدري هل هن يستحقن الشقفة، إذا عرفنا أنهن في معظمهن، لو أنهن حققن أحلام خيالهن المهوس لقمن بتعذيب "أولاد لبلاد" من الرجال و هن يتشفين في "بنات لبلاد"؛ من أولائك اللواتي لم يطلع لهن "الزهر" الحظ في الثراء بزواجهن بمغاربة فقراء.
هامش:
* تخاطب نعيمة سميح جرحها : " ياك أجرحي جريت و جاريت ، و حتى شي ما عزيتو فيك "
"واسيت وعالجت و صابرت و داويت و تمنيت الله يشافيك"
لكنها لحظة إحساسها بالخطر الذي يتهددها من جرحها الذي لا يريد أن يذهب و يزول ؛ فإنها ستقوم بالمغامرة الخطيرة النهائية ستقوم بتطبيق مقولة "علي و على أعدائي " فتقول:"أجرحي اليوم تهديت إما بيا إلا بيك"
86 - خالد المغربي السبت 03 أبريل 2010 - 02:47
عجيب أمرك يازمن هل يعقل ان تتزوج بناتنا من أفارقه عاداتهم غير عاداتنا وتقاليدهم غير تقاليدنا هذا الأمر خطير يحتاج الى معالجه طارئه من المسؤولين كمنع زواج المغربيات من الأجانب أو الزواج ولكن بفرض شروط وقوانين على الزوج الأجنبي كي يحافظ على كرامة المغربيه ...أول مره يتحول وضع المغاربه الى هذا الواقع المؤلم من المسؤول عن اهانة كرامة المغاربه هل الصوره التي تقدمها الحكومه وتصورها عن شعبها أما الشعب هو المسؤول وأنا أحمل الطرفين معا المسؤوليه الدوله وبرامجها السياحيه والتي لكي تنجحهالابد من انجاح سياسة الانفتاح -التمييع وتهديم الأخلاق الاسلاميه-لكي تجلب السياح من الخليج وباقي دول العالم والأسر المغربيه التي تخلت عن مبادئها مقابل الماده فأصبح الأب لاتهمه مصلحة أبنائه بقدر ما يجلبون له من مكاسب مادية ومنافع حتى وان كانت من بيع الكرامة والشرف ولاحول ولاقوة الا بالله
87 - مغربية من الغابون السبت 03 أبريل 2010 - 02:49
السلام عليكم ورحمة الله.
أما عن الأخت فاطمة وكل السيدات اللواتي برزن على النيت كضحايا الزواج بالغابوننين فأريد أن أقدم لهن نصيحة تنفعهن إن شاء الله " لا داعي لإفشاء أسراركن وتوجهن لخالقكن، هل تعليقات أو تضامن العالم بأسره سيساعدكم في محنتكم بل هو كلام طائر ولكن ستبقى نقطة سوداء في شخصية المرءة المغربية (حسب التعليقات) وذلك لسبب عدم التفكير وعدم حسن التدبير وعدم الخلاص في الوقت المعين ليس بعد قضاء سنوات طوال "19 سنة" بالله عليكن عندما ترون أنفسكن في المرآة هل تفتخرن بأنفسكن؟ هل أنتن ضحايا أو كاذبات؟
قصة فاطمة أعرفها جيدا لقد تعرض لها بعض اللصوص في أحد الأزقة وفعلوا بها ما رأيتم في الصور ليس زوجها والكل في ليبروفيل يعرف القصة ولكن فوجئنا بهذا الكذب والبهتان أليس هناك رب يراكم ويعرف ما تخفون وما تظهرون؟ اتقوا الله في خلقه....
أما المغربيات اللواتي يرغبن في الزواج المختلط، اتبعن شروط الإسلام ولا تتخلون عنها فمن هنا تأتي المصائب العظمى، لو كانت كل امرأة مسلمة تزوجت برجل مسلم يخاف الله ما سمعنا مثل هذا الكلام، ليست التقاليد المختلفة التي تطرح كل هذه المشاكل (ولو كان الزوج والزوجة من نفس البلد لاصطدموا إن لم تكن لهم أرضية صلبة) بل عدم الالتزام بتعاليم الإسلام هي التي تؤدي إلى الشقاء، فهناك كثيرات من المغربيات المتزوجات بالغابونيين يعيشن حيات هنيئة وسعيدة في حب واحترام، وحين نبحث عن السبب هو هو التقوى والصراط المستقيم.
فاتقوا الله يا عباد الله في أنفسكم، الحيات ماضية والعاقبة العاقبة فلا تنسوا أنكم في يوم لا ريب فيه سوف يسألكم المنان فماذا يكون ردكم ؟ اتبعنا الشهوات ؟ قمنا الليل في الحانات والرقص؟ ....
اللهم نسألك إيمانا كاملا، ويقينا صادقا، ورزقا واسعا، وقلبا خاشعا، ولسانا ذكرا، وحلالا طيبا، وتوبة نصوحا.
اللهم اغفر لنا وللسيدة فاطمة ويسر لها في حياها حتى تعود إليك يا حنان عودة نصوحا.
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
88 - farhana السبت 03 أبريل 2010 - 02:51
je suis marocaine marie avec françai charefmais c'est la seule solution pour
sortir de tous les problemes sans travail à l'àge de42 vous rendez compte bac+2 personne n'a ose de me demande au mariage ou moins la je travail je vie bien et j'aide ma famille
89 - observateurs du gabon السبت 03 أبريل 2010 - 02:53
la suite
Ah pour conclure Si Miloud
les marocains du gabon font à peine un milier (hommes, femmes et enfants) si les victimes qui attérissent laaabààààààààà se chiffres par disaines quitidiennement, la communauté marocaine devra être la plus importante du Gabon.
Un dernier truc Si Miloudy, les vicimes atterissent laaaaaaaaabààààààààààà depuis la fermiture d’une succetion de restaurant bar dont laaaaaaaaaaabààààààààà était toujours la propriétaire. Ces coins servaient tous sauf la vraie gastronomie marocaine. Qaund je dis tous il faut laisser libre cour à votre imagination !!! (Danseuses de ventre, alcool à gogo, et pour terminer la soiré kamel men ta cervelle Ya Miloudy et tous les lecteurs biensure
observateurs du gabon
nous voulions faire un commentaire mais l... Afficher davantageà nous remercions Mr Daymane d'avoir apporter ces verités nous ajouterons que la fameuse hajja continue ses manigances et projete avec son ami l'ambassadeur et sa femme d'arnaquer le maroc
decidement MILOUDi pour un journaliste tu devais te deplacer et faire tes constats mais une chose est vraie certaines femmes souffrent, subissent et ne trouvent aucun soutien de la part de soit disant l'ambassade. on voudrait bien avoir ton contact pour te dire ce qu'est la neutralité du journaliste quand à la hajja dont tu fais l'eloge sache qu'elle est le seul point noir du gabon
90 - حسن مغربي الاثنين 08 غشت 2011 - 01:57
يااااااااا ويلي. نحن مجرد جر ومجرور شي تيلم شي وللهى سيندم من لم يبني بأحجر بلاده كما يقول السوسين بني بحجر بلادك يا الله مهذا هنا الكثيرمن البنات في بلادنا المغرب يا رجال’واللهي هنا رجال يانساء وبنات المغرب كل من تلقيت معه يبحت عن أوراق الخارج والحل هو الزوج بالأجنبي لا لا لا يا أخي وأختي والله ستندام .النهاية الطلق أو التشرد ...إسمااااااع هناك تقليد ولد بلادي خير من المال أو الورقات بالخبز والماء .ولد المغرب رجال. بنات المغرب زوجات ’إما نتا أخي أحتى نتي أختي زواج دالنترنيت ماشي هو.
المجموع: 90 | عرض: 1 - 90

التعليقات مغلقة على هذا المقال