24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. دفاع ضحايا بوعشرين (5.00)

  5. طبيبة مغربية تحرز "جائزة العرب" لخدمات نقل الدم (5.00)

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | لطيفة ايت بعلا .. مرشحة أوروبية تفتخر بأصولها المغربية

لطيفة ايت بعلا .. مرشحة أوروبية تفتخر بأصولها المغربية

لطيفة ايت بعلا .. مرشحة أوروبية تفتخر بأصولها المغربية

تتوفر لطيفة ايت بعلا، المرشحة للانتخابات الأوروبية، على جميع المؤهلات للإقناع: دراسات لامعة في القانون الأوروبي، وتجربة طويلة في المرافعة والنضال في صفوف المجتمع المدني وانتماء سياسي ليبرالي مؤيد للبناء الأوروبي وتعددية ثقافية تسري في العروق.

وتعتبر هذه الأوروبية، التي تحمل جنسية فرنسية- بلجيكية وتنحدر من أصول مغربية، أن أوروبا ليس لديها أسرار، فالتجربة المهنية التي اكتسبتها لمدة عشر سنوات داخل المنظمات الأوروبية، جعلت دواليب البرلمان الأوروبي جزءا من معيشها اليومي.

وتسعى هذه المرشحة بلائحة حزب حركة الإصلاح الليبرالي، إلى جانب لويس ميشيل المفوض الأوروبي ورئيس الدبلوماسية البلجيكية سابقا، إلى جعل جميع الفرص إلى جانبها، من خلال التواصل عبر شبكة الأنترنت والشبكات الاجتماعية وبالخصوص في الميدان عبر طرق الأبواب مباشرة، تساعدها في ذلك سلاسة التواصل وقدرتها على توظيف الكلمة المناسبة.

وتعمل لطيفة آيت بعلا من أجل الإقناع بأن تحسين المعيش اليومي يمر أيضا عبر أوروبا، مرددة باستمرار "هل تعلمون أن 60 في المئة من التشريع الوطني يترتب عن تنزيل القانون الأوروبي¿ إذا كنتم ترغبون في أوروبا ذات وجه إنساني، أوروبا اجتماعية ومتضامنة، أوروبا قوية اقتصاديا، فمصيركم بين أيديكم عبر التصويت للمرشح القادر على المساهمة في تحقيق ذلك".

ولا تتردد لطيفة، الفخورة بأصولها المغربية والقريبة من انشغالات الجالية المقيمة في بلجيكا، البتة في التصريح بذلك علانية وبقوة. وانطلاقا من قناعتها بالتعددية الثقافية والعقائدية للمجتمع الذي تمثله أوروبا اليوم، فإنها ترغب في إيصال هذه الرؤية لأوروبا بأسرها عبر "التشديد على النهوض بالتماسك الاجتماعي في ظل احترام هوية كل شخص، وإفشال مساعي أنصار صدام الثقافات الذين يجهلون، عن قصد أو بدونه، أن الهوية الأوروبية صقلت بإسهامات العديد من الحضارات".

ولا تخفي لطيفة ايت بعلا أنه رغم مقامها في أوروبا إلا أن روحها وقلبها في المغرب، وهي ترغب، في حال انتخابها، في مواصلة ما دأبت عليه بشأن الترويج لمغرب يعيش تطورا مستمرا داخل الفضاء الأورو- متوسطي والإفريقي، والدفاع عن تعميق العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي، خاصة على المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية.

كما حرصت على التذكير، في حديث مع وكالة المغرب العربي للأنباء، بأن أولى أعمالها الجامعية تناولت العلاقات الاقتصادية بين أوروبا والمغرب تحت إشراف كاتب الدولة السويسري السابق فرانز بلانكارت.

وتعد القضية الوطنية الأولى في مقدمة القضايا التي تشغل بالها. فمنذ سنوات، تقود لطيفة ايت بعلا، مع ليبراليي حركة الإصلاح الممثلين في البرلمان الأوروبي، معركة لإفشال مناورات الخصوم السياسيين واللوبي "المؤيد للبوليساريو". فهؤلاء يدرجون بشكل ممنهج قضية الصحراء في الأجندة الأوروبية ك" عائق أمام تحقيق أي تقدم في العلاقات مع المغرب"، سواء في ما يتعلق بتجديد اتفاقيات الصيد البحري أو مخطط العمل لتفعيل الوضع المتقدم، أو إجراءات التحرير المتبادل في ما يخص المنتوجات الفلاحية ومنتوجات الصيد البحري أو المفاوضات الراهنة في إطار اتفاق التبادل الحر الشامل والمعمق.

هذه القناعات والمواقف الواضحة تتبعها أينما حلت. فمن غير النادر أن تراها توصل صوت المغرب في أشغال لجنة حقوق الإنسان ومجلس حقوق الإنسان واللجنة الرابعة بنيويورك.

وتبرز لطيفة ايت بعلا أنها تسعى بالموازاة مع ذلك، إلى تسخير دراساتها وتجربتها الميدانية للدفاع عن حقوق الجالية المغربية. فهي تتوفر على تجربة طويلة في مجال حشد التأييد انطلاقا من تأليفها لعدة دراسات حول العوائق القانونية أمام اندماج النساء المهاجرات في سوق الشغل بأوروبا، وحول 50 سنة من السياسات الدولية للهجرات والمشاركة السياسية للمغاربة المقيمين في الخارج في بلدان الإقامة والمغرب، وبصفتها أيضا رئيسة المركز الأورو- متوسطي من أجل التعاون والدبلوماسية المواطنة في بروكسيل.

كما سخرت خبرتها لصالح اللوبي الأوروبي للنساء، ومنظمة أوريكا للسمعي البصري، ومنتدى مهاجري الاتحاد الأوروبي، وكذا اللجنة الدولية الكاثوليكية من أجل الهجرات في جنيف.

وبعد ترشحها لأول مرة في الانتخابات الأوروبية لسنة 2004 وتقلدها للعديد من المسؤوليات السياسية على المستوى المحلي، يبدو أن هذه السيدة التي تتميز بدينامية كبيرة، مصرة هذه المرة على قطع خطوة جديدة من خلال جعل مسارها وكفاءاتها وقناعاتها الراسخة في خدمة ولاية سياسية أوروبية.

*و.م.ع


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - moroccan الاثنين 19 ماي 2014 - 03:15
La politique en europe, plus on reçoit de distinction, moi on est marocain. Faire de la politique à l'etranger c'est déjà trahir. Pauvre epoque des pourri
2 - يوبا الاثنين 19 ماي 2014 - 09:06
ازول لطيفة ايت بعلا . و قبلها نجاة بلقاسم . و الشماخ و حجي و وو.هؤلاء كلهم امازيغ مغاربة. من عرق اخر . متشبتون ببلادهم الى النخاع و من يعرف ان حجي رفض اللعب مع منتخب دولته الام فرنسا لانه احب المغرب- الدي يقمع لغته و يطمس ارث اجداده الحضاري- و في نفس التقابل سارع عداء من العرق الافضل الى مشيخة قطر و يترك الارض و ما عليها .لكن الامازيغ هؤلاء مواطنون من الدرجة الثانية اي هم مجرد امازيغ بالتعبير الدارج شلوح -كرابز- و لا تشفع لهم مؤهلاتهم العلمية و لا غيرها لان ما اورثناه من ما يسمى حركة و طنية من تعليم يميز بين الناس على اعتبار قربهم من المشرق و تحدتهم لغة معينة. هو المعيار لكل نجاح .لمادا لا ينجح ابناء الامازيغ في و طنهم ؟ حيث الريع و التعريب و الفقر و التهميش اساس كل معادلة ناجحة . الامازيغ يحتلون مراكز متقدمة بدول المهجر الجيل الثاني و الثالث خصوصا و اي مساس بقضيتهم الامازيغية سيجعل التدويل ممكنا للقضية الامازيغية فبدل ان يحتفل الوطن بجميع ابناءه يتم تقسيمهم تقسيما قرواوسطيا تنميرت لكل ابناء تمازغا ما اغربكم الان تتدكرون ان هناك بنت اسمها ايت بعلا
3 - fatima الاثنين 19 ماي 2014 - 11:20
السلام عليكم شكرا لك سيدتي فانت فخر للجالية المغربية باوربا التي تقهر كل المعيقات وتتحدى كل العراقيل من اجل اثبات ذاتها ووضع بصماتها محاولة اعطاء صورة ايجابية عن البلد الاصل وليس الام لان ا لام رؤوفة حنونة على ابنائها وهو الشيء الذي لانلمسه في طريقة التعامل معنا حين نزور البلد [بمجرد وضع اقدامنا على ارض الوطن تبدا المعاناة من الجمارك و..و..و..الى الخضار].نحن لانطالب بمعاملة خاصة ولكن نلتمس منكم قليلا من اللباقة فاحترمونا كما نحترمكم ولكم بذلك اجران :1العملة الصعبة والكل يستفيد منها خزينة الدولة بطريقة مباشرة والمواطن بطريقة غير مباشرة 2اجر المعاملة الطيبة فاذا كان تبسمك في وجه اخيك صدقة فمابالك بالتعامل المنصف فهو صدقات فرجاء لاتحملونا مالاطاقة لنا به ففينا المريض وفينا الشيخ وفينا الرضيع وفينا الحوامل فرفقا بنا رجاء على الاقل عند العبوردخولا وخروجا ونحن علينا الباقي وهو اعطاء صورة جيدة عن الوطن واخواننا فيه كما تفعل السيدة لطيفة وغيرها من المغاربة الذين لهم حضور متميز في مجالات فكرية سياسية رياضية. فشكرالهم ولكم وشكر لهسبرس الذي لاتتاتى فرصة شكره بعد كل تعليق لاستنفاذي 1000حرف
4 - Redouane hardouze الاثنين 19 ماي 2014 - 14:07
Merci à tous ceux qui sont fiers de ce cher pays
5 - BIHI الاثنين 19 ماي 2014 - 16:31
Les Imazighens de l'europe tissent leurs toile. Ce n'est que le début
6 - ايت توريرت الاثنين 19 ماي 2014 - 16:48
ازول لطيفة ايت بعلا ⵜⴰⵏⵎⵉⵔⵜⴻ ⵍⴰⵜⵉⴼⴰ
عشقت تمزغا صدقوني اكم يادج ربي اولتمة ⵜⴰⵏⵎⵉⵔⵜⴻ
7 - aylal الاثنين 19 ماي 2014 - 19:28
قريبا ستقرؤون وستشاهدون على جل القنوات أخبار عند دخول أول عربية غمار الانتحابات الاوروبية..نعم ليس بالبعيد كما عربوا نجاة بلقاسم سيعربون لطيفة أيت علا
8 - مروان الاثنين 19 ماي 2014 - 20:15
ما كتبته صحيح يا يوبا هدا هو اساس نظرة الدولة والمتسلطين للوطن وناسه بل حتى يمارسون التخريب والزبايل والفساد ويتسترون بالشلوح........
9 - عصام الخير الاثنين 19 ماي 2014 - 20:17
السلام عليكم لا للعنصرية او القبلية
أنا أمازيغي مغربي ولا يشرفني بعض التعليقات العنصرية من قبيل نحن الأمازيغ
ليكن في علم بعض النكرة اننا هنا في أوروبا لا نؤمن بمن يحمل في قلبه القبلية والعنصرية المقيتة لسبب واحد لأننا غرباء في هاذا البلد ويوحدنا ديننا قبل انتمائنا لهاذا فالاخت بعلا محترمة وعائلتها أمازيغة عربية ولا تؤمن بهاذه الخزعبلات
نصيحتي لكم اتقوا الله ان كُنْتُمْ إياه تعبدون
واتركوا القبلية فإنها سم من الشيطان
والجالية المغربية ألأمازيغية في أوروبا بالذات تعلم ابنائها كتاب الله واللغة العربية وحب البلد دون نقص او ميز
وكل الشباب من مختلف مناطق المغرب الحبيب الناطقة بالامازيغية الموجودون هنا لا يحملون الحقد والظغينة التي تنهك قلوبكم وضمائركم
افتخر انني أمازيغي عربي مغربي ولله الحمد من قبل ومن بعد
السلام عليكم
اخوكم في الله
10 - النداء الإستعجالي الاثنين 19 ماي 2014 - 20:54
لا يسع كل مغربي غيور على وطنه إلا أن يفتخر بنجاحات ابناء بلده على المستوى الدولي. ولكن هل إستخلصنا العبرة و اتضحت امامنا الرؤيا؟
هل علمنا أن مصير الدول تقرره اللوبيات الدولية؟ وهل علمنا أن إختراق هذه اللوبيات لا يتأتى إلا بالتحكم في لغة تواصلها؟
ذكر لي بعض الاصدقاء أنهم حضروا إجتماعات دولية و لا حظوا أن القرارات
تتخذ في الكواليس وبما أنهم لا يتقنون اللغة الأنجليزية صعب عليهم توسيع دائرة تعارفهم مع المشاركين.
و خير هدية سيقدمها وزير التربية للمغاربة إذا اراد أن تتخرج من مدارسنا أجيال القرن الواحد و العشرين هو التعاقد عاجلا مع كتائب السلام
الامريكية لتعليم الأنترنيت بالأنجليزية لتلاميذ الإبتدائي ريثما يعوضهم المعلمين
المغاربة بعد التكوين وأن يوزع تدريس مادة الإعلاميات بالأنجليزية على جميع
السنوات إلى البكالوريا. و بما أن أغلب الطلبة المغاربة يدرسون العلوم في فرنسا يكون من المفيد العودة إلى تدريس العلوم بالفرنسية كما كان الحال من قبل . هذا هو المخطط الإستعجالي و مستقبل المغرب والمغاربة. أما الحفاظ على الهوية و مكوناتها فكلام يرفضه التاريخ. أين هوية الفنقيين والقرطاجنيين والرومان ووو؟
11 - Mehdibxl الاثنين 19 ماي 2014 - 21:28
Excusez pour cette intervention qui me révolte, je sais vous voyez seulement que c'est une marocaine qui a réussi mais savez vous quelque chose de parti "MR" mouvement réformateur. Savez vous que le parti qui fait le plus de mal Aux MRE. savez vous que son seul programme est de limiter les libertés des immigrés mais d'une façon discrete. savez vous que toutes les miseres des immigrés viennent de ce parti? savez vous que ce parti est un parti de droite et la droite est la plus proche de la haine contre les immigrés. c'est dommage que le texte est limité. nous sommes en période électorale et le premier qui s'approche de moi je lui fait rappeler ce qu'ils font et le pire des pires nos soeurs et freres qui se mettent sur leur liste c'est LA TRAHISON CAPITALE . et encore moins en leur faveur. le MR est de le descendant du PRL il nous a empoisonner aux années 80 quand il avait la majorité. Maintenant il est un peu bloqué a cause de la coalition. MAIS TOUT LE MALHEUR VIENT DU MR
12 - يوبا الثلاثاء 20 ماي 2014 - 02:48
الى 9 عندما تدبحونهم في الجمارك و عندما تقولون لهم كرابز هده ليست عنصرية قسمك بانك امازيغي و عربي كمثل قسم صاحب النكتة الشهيرة على ان الطائر معزة . باروبا اغلب المهاجرين امازيغ رحمة الله على السيد موغا .مورغان عندما كانت حكومة المخزن تمنع الباسبورات لانها تريد يد عاملة رخيصة تشتغل في اقطاعيتها بدون ضمانات و لا تقاعد.نعم نفتخر بامازيغية السيدة ايت بعلا التي اعرف جيدا انها لا تتقن جملة واحدة بالعربية لعبكم على اوتار الوطنية المغشوشة يقابله دكاء الامازيغي الحاد الدي راى عربون افعالكم في قريته و اهله و نفسه بسرقته جهارا نهارا كل مرة بطريقة مختلفة . انتم العرب باروبا شاءنكم ليس شاءننا انا بامريكا و اقول لك لنا جمعيات امازيغية صرفة معترف بها الجيل الاول كدبتم عليه الثاني لا يصدقكم ايت بعلا امازيغية قحة دماءكم الشرقية خدوها الى شرقكم حيث لا تقاعد و لا ضمان اجتماعي و لا حقوق العمال و دهابكم اليه لن يكون الا بكفيل . عندما اردتم ايت بعلا و غيرها لمصلحتكم اضفتم اليها نكهة التعريب المخدرة . عندما تنتهون منها ستكون مجرد امازيغية شلحة لا غير الامازيغ ايضا ينجبون ادمغة لهدا نفتخر
13 - karim الثلاثاء 20 ماي 2014 - 09:07
أيت بعلا مرشحة للبرلمان الاوربي ضمن لائحة حزب MR كما هو معلوم كيفما كانت يجب ان تلتزم ببرنامج هدا الحزب.
حزب MR هو حزب يميني لبرالي أخر ما يهمه هو مصلحة الأجانب الدين يشكل المغاربة نسبة كبيرة منهم وبالتالي قاعدة إنتخابية مهمة تسعى كل الاحزاب لإستمالتها وكسب أصواتها، وأسهل وأقصر طريق لذلك هو سياسة الجزرة(أخجمو، إغص،أقجيج)تقديم مرشح من أصول مغربية غالبا في ترتيب متأخر ليصوت عليه السدج دون أدنى مجهود لمعرفة البرنامج الدي يسوقه.
MR هو من يقف وراء قانون منع الحجاب في المدارس وأماكن العمل.
14 - momo bruxelles الثلاثاء 20 ماي 2014 - 13:06
Oui karim (13) , tu vois toutes les lois contre nous qu'ils ont voté et nos frères et soeurs viennent se mettre sur leur liste, c'est honteux, moi cette année c'est PTB GO fini les paris traditionnels, la liste est longue : interdiction du hijab, de signes distinctifs, de repas halal et toutes ces lois bidons, j'en ai assez de tout, sans oublier ce qu'ils nous ont fait subir quand ils étaient aux pouvoir, je ne comprends pas cette dame .et les autres par dizaines sur liste
15 - مغربي في أمريكا الاثنين 26 ماي 2014 - 23:12
السلام عليكم عيب و عار نتكلم على العنصرية في هذا العصر والله العظيم عاءلتي كلها امازيغية وعربية عمتي تزوجت أمازيغي منذ 50سنة تصوروا أعزائي ان وصلت 120من احفاد ما يزيد ولا مرة سمعت بينهم عنصرية وذرية صالحة الحمد لله الأمة واحدة تعدد لهجات غنى لبلدنا مصداقا لقوله تعالى " وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا.......صدق مولانا الكريم
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال