24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | مشروع قانون هولندي يهدد تعويضات المغاربة

مشروع قانون هولندي يهدد تعويضات المغاربة

مشروع قانون هولندي يهدد تعويضات المغاربة

على بعد أيام قليلة فقط من قرار محكمة الاستئناف بمدينة أوتريخت الهولندية، القاضي برفض تخفيض 40 % من تعويضات اليتامى والأرامل المغاربة مقارنة مع الهولنديين باعتبارهم يقطنون خارج الديار الأوربية، تستعد الحكومة الهولندية خلال يونيو المقبل إلى تقديم مشروع قانون أمام البرلمان يهدف إلى تعديل اتفاقية الضمان الاجتماعي وإلغائها من طرف واحد.

وحسب ما أفاد به حقوقيون مغاربة في هولندا بناء على لقاءات شاركوا فيها مع مسؤولين هولنديين، فإن القانون الجديد الذي أعده وزير التشغيل والتنمية الاجتماعية في الأراضي المنخفضة، "فالحكومة الهولندية عازمة على إلغاء الاتفاق الموقع مع المغرب من طرف واحد"، معتبرين أن "ذلك سيحرم المغاربة من حقوقهم المكتسبة".

المركز الأورو المتوسطي للهجرة والتنمية اعتبر في هذا الاتجاه، أن الحكومة الهولندية بدأت في تهديد الفئات الهشة في المجتمع كالعاطلين والمسنين بتوقيف تعويضاتهم وإلزامهم بملء استمارات تعطي لبنك الضمان الاجتماعي وكالة مراقبة أملاكهم ومطالبتهم بإرجاع تعويضاتهم بأثر رجعي يصل إلى سنة 2001، تاريخ دخول ملحق إضافي تم توقيعه من طرف وزير التشغيل الأسبق خالد اعليوة.

ودعا المركز في بيان له الحكومة المغربية إلى تحمل مسؤوليتها في ما اعتبره تهديد الآلاف من المغاربة في أرزاقهم من خلال إجراءات تعسفية، مطالبا "بضرورة تقديم أجوبة صريحة والقيام بإجراءات لحماية مصالح ومصير مغاربة هولندا ضحايا اتفاقيات لم يشاركوا في صياغتها ويأدون ثمنها"، على حد لغة البيان.

وكانت الحكومة الهولندية قد قررت تخفيض تعويضات الأرامل المقيمات بالمغرب بعدما أدرجت مفهوما جديدا يحدد مستوى التعويض حسب تكاليف العيش في بلد إقامة مستهلكها، حيث شمل القرار قرابة 900 أرملة و4500 طفلا.

هذا القرار دفع مغاربة هولندا إلى الطعن فيه أمام القضاء الهولندي الذي أصدر حكما ابتدائيا وأخر استئنافيا لصالح المتضررين يقضي بإلغائه، الأمر الذي سيمكن المتضررين من استخلاص مستحقاتهم بأثر رجعي مع احتساب الفائدة من فاتح يناير 2013.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - محمد الاثنين 19 ماي 2014 - 01:41
من الظاهر ان استقرار المغرب و سياسة التطور الذي يشهدها يشكل غضب العديد من الدول ،التحالف والتعاون فيما بينهم اصبح واضحا،بدليل نستفيق كل يوم على اخبار غير سارّه و مبررات سخيفة.
اعداؤنا تزداد كل يوم،اليقضة والذكاء هم اسلحتنا في الأيام القادمة.
يجب على العالم ان يعلم جيدا جداً أن الشعب المغربي يحب ملكه المحبوب،وأن الشعب المغربي بأسره مستعد في أي وقت أن يموت في سبيل ملكه نصره الله،وفي سبيل الوطن.
2 - محمد موساوي هولاند الاثنين 19 ماي 2014 - 08:59
السلام عليكم مدة وجودالمغاربة في هولاندا واروبا بصفة عامة يزيد على 48 سنة ولم يسبق لأي حكومة في بلادنا العزيز ان دافعت ولو بكلمة واحدة وما بالك ان تتخذالحكومة قرار شجاعاً وتدافع على مواطنيها مثل بقيت الدول التي اذا أصاب اي مكروه مواطنيهاتجند كل طاقتها لاِسترجاع حقوقه ولهذا السبب يلتجأ عدد كبير من المواطنين المغاربة الى الحصول على جنسية بلدإقامتهم حتى اذا قدرالله وقع له اي مكروه خارج بلدالإقامة فيتقدم لطلب المساعدة بصفة جنسية بلد إقامته حتى يتلقى المساعدة الضرورية في أسرع وقت بدل جنسيته الأصلية حتى لا يهمل من طرف الجميع اما اذا نجحت الحكومة الهولندية في تطبيق مثل هذا القرار المستهدف لرجال ونساء الاعمال وليس اصحاب التعويضات الاجتماعية كما يدعون افانتظرو مثله من جميع دول الاتحادالاوروبي حينئذ سترون رد فعل هؤلاء المغاربة الذين اهملو من طرف المسؤولين في بلادنااول خطوة ستكون بيع كل شيء في المغرب وسحب كل أموالهم الموجودة في البنوك لتفادي مزيد من الخسائر والبحث على مكان ءامن لاستثمار أموالهم بأمان
3 - فرنسا في مأمن الاثنين 19 ماي 2014 - 17:02
وفرنسا التي لا تقدم لأرامل المغاربة غير نصف المعاش الذي كان يتقاضاه أزواجهن، وينتهي بعد 15 سنة فقط من وفاة الأزواج، فلا أحد من المنظمات الحقوقية ولا غيرها يجرؤ على التعرض لهذا العسف الفرنسي المجحف بحق أرامل المهاجرين المغاربة. ولا للنهب والسرقات التي تقوم بها البنوك بالمغرب عند تحويل هذه المبالغ على ضآلتها لأرامل المهاجرين المقيمات بالمغرب.

من خالص قلبي أتمنى أن تتخذ كل الدول التي قضى فيها المهاجرون المغاربة معظم أعوام حياتهم في الكد والعمل، أن تتخذ هذه الدول إجراء آخر يحتم على المغاربة المتقاعدين الذين وفروا مالا وجمعوه وأدخلوه للمغرب، أن تجبرهم على إرجاع كل ما يملكونه بالمغرب من مال اكتسبوه بالمهجر، وأن يرجعوا به إلى المهجر من جديد، بشرط أن تضمن لهم تحقيق أمنيتهم بدفنهم في المغرب (أما كل ضروريات العيش الكريم فهي متوفرة لهم بدون عناء في أوروبا).

إنني على اتصال بمغاربة يعيشون بأوروبا، لا يزالون يواصلون حياتهم العملية بها، ويتوفرون على أملاك بالمغرب، لكنهم يتحسرون على كونهم يملكون عقارات بالمغرب ويتمنون لو أنهم أعادوا أموالهم تلك إلى خارج المغرب. ويأملون في تحقيق أمنيتهم برغبة كبرى.
4 - hassane de bruxelles الاثنين 19 ماي 2014 - 17:42
بسم الله الرحمن الرحيم أختي المهاجرة اخي المهاجر نداء لمساندتنا والإلحاق بنا لنقول للمسيرين و للحكومة كفى بنا إستغلالا كفى بالامبالات بالجالية فرغم التوصيات و خطابات صاحب الجلالة نصره الله فمازلنا نعاني كل انواع المرارة داخل و خارج الوطن بداية بالقنصليات فما منا ليس مستاءا منها مرورا بتعسفات رجال الأمن شرطة درك و جمارك وحدث و لا حرج عن تذكرة الطائرة و الباخرة إنضموا الينا لنقول بصوت واحد كفى باللامبالات وإستغلال هده الجالية التي تمثل ثلث المغرب و لتكن سنة ٢٠١٥بدونHassane Aout
5 - mehdibxl الاثنين 19 ماي 2014 - 18:57
Tant que notre gouvernement reste muet, le gouvernement hollandais va continuer de nous harceler avec lois racistes etc..... je pense que c'est au gouvernement marocain de prendre des décisions courageuses en annulant unilatéralement toutes les conventions entre le maroc et les pays bas, Comme hassan II rahimahou allah a dit " kabbarha tasghar" et par prendre aussi des décisions en faveur des MRE pour les encourager à rentrer de plus en plus au pays. et aussi ces trafiquants de drogue qui donnent une image négative sur le pays......
6 - الأمور بعواقبها الاثنين 19 ماي 2014 - 19:38
لا شيء يقلق ويهدد راحة النظام المخزني بالمغرب كعودة المهاجرين المغاربة للإقامة الدائمة بوطنهم الأم. فالمهاجر المغربي كان ولا يزال يشكل كابوسا حقيقيا على ذلك النظام.

لذا كان المخزن منذ بداية الهجرة يخطط لذرء هذا الخطر عندما كان يصدر اليد العاملة لأروبا. ولتفادي وقوع خطر المهاجر المرتقب كان الحكام لا يسلمون جواز السفر إلا للأميين وعوام الناس حين كانت أوروبا تحتاج لليد العاملة الرخيصة في الأشغال الشاقة والأشغال التي يعزف الأوروبيون على القيام بها.

المخزن، وهو آلة وأداة تخدم مصالح الغرب الإمبريالي، ليس بالمغرب وحده وحسب بل بإفريقيا كلها، مستعد لأن يفعل كل شيء من أجل ألا يعود المهاجر المغربي لوطنه وهو كامل الوعي والتكوين ويحمل فكرا متنورا يرشد به مغاربة الداخل وينبههم ويحرضهم ويغريهم ويشجعهم على المطالبة بالتغيير الجذري في المغرب علي غرار ما تعيشه أوروبا.
إن كل الوقائع والأحداث والتصرفات المخزنية تجاه المهاجرين المغاربة هي دلائل وإشارات بأن النظام الحاكم بالمغرب لا يرغب في عودة المهاجر المغربي لأرض الوطن الأم مهما غلا الثمن
لكن الحقوق بأوروبا واتحاد المهاجرين هي الضامنة لتحقيق هدف المهاجر
7 - lin الثلاثاء 20 ماي 2014 - 07:13
le maroc ne donne meme pas un euro a ses concitoiyen,alors coment voulez vous qu Il defend vos droits,oubliez le Maroc,il a d autre chats a fouetter
8 - el hadouchi الثلاثاء 20 ماي 2014 - 09:47
هناك الكثير من المغاربة يستفدون من التعويضات الصندوق الهلندي للرعاية الاجتماعية للفئة الفقيرة واكثرية المغاربة المستفدون من هاذا الصندوق يملكون املاك باهضة الثمن ومشارع ربحية في المغرب وهاذ ما دفع بالحكومة الهولاندية الى التخاذ قرار التقنين الاجابي لهاذه المساعدة الاجتماعية ومحاسبات الاشخاص الذين يستفدون ولا تتوفر عندهم الشروط الاستفادة.
9 - chamy الثلاثاء 20 ماي 2014 - 16:02
Quand on semme le vent on récolte la tempête.
Sans commentaire
10 - Aloula الخميس 22 ماي 2014 - 14:12
اما هولاندا وبالخصوص فقد انتهت والى الأبد الحياة بها مل القوانين التي كانت يدرب بها المتل قد ذهبت مع أهلها ولم يبقى فيها الا الغرامات
فالمقيم بها لا يدري الى اي بقعة ارضية يهز الرحال وكان بها حرب مدمرة ولا يستطيع احد إيقافها الا الرحيل منها وسبب هذه الفاجعة هم الموضفون المغاربة الذين يبيعون أهلهم بثمن يخص فاني لأطلب من المسؤولين المغاربة ان يوقفون هاؤلاء الخونة عند زيارتهم الى الغرب فهم من هلك إخوانهم وبدون استثناء من موضفي البلدية الى ،،،،،،،،،،كلهم يشكمون بأهلهم لإرضاء المجتمعات الاخرى
11 - البهلالي الثلاثاء 27 ماي 2014 - 15:48
المواطن الهولندي من أصل مغربي ضحيةلسياسةالإقصاء
الا جتماعي و الاقتصادي للحكومة الهولندية وهدا ليس اعتباطا بل ممنهج ومدروس من اجل التضييق على الجاليات لارغامها على الرحيل .
للأسف الشديد الجالية المغربية في هذه البلاد لا تتوفر على الوسائل للتصدي لهده السياسات لانها مغلوبة على أمرها ،ليس لها وزن على المستوى السياسي للدفاع على حقوقها على المستوى الاجتماعي هي الحلقة الا ضعف في المجتمع ،وتفتقد للروح الجماعية والمبادرة في مجتمع عنصري إقصاءي بامتياز
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال