24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4913:3617:1120:1321:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | ميلاد شبكة حقوقية للدفاع عن حقوق الجالية المغربية

ميلاد شبكة حقوقية للدفاع عن حقوق الجالية المغربية

ميلاد شبكة حقوقية للدفاع عن حقوق الجالية المغربية

اختتمت أشغال اليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة بالخارج، مساء الثلاثاء الماضي بالرباط، بالإعلان عن ميلاد شبكة تضم حقوقيين وقانونيين للدفاع عن مصالح وحقوق أفراد هذه الجالية .

وأوضح محمد عامر، الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، خلال الجلسة الختامية أن الهدف من خلق هذه الشبكة تشكيل لوبي قوي كفيل بالدفاع عن مختلف حقوق أفراد الجالية المغربية سواء في المغرب أو في بلدان الاستقبال وضمان مواكبة فعالة لقضاياهم وانشغالاتهم.

وستمكن هذه الشبكة، حسب عامر، من تنسيق المبادرات المتخذة من قبل المهتمين بحقوق الجالية المغربية في بلدان المهجر، خاصة الجمعيات والهيئات الحقوقية والقانوينة، وتوحيد الجهود التي تصب في هذا الاتجاه.

وأكد الوزير أنه خلال هذه السنة سيتم تعميم آليات الدعم القانوني بجميع قنصليات المغرب في الخارج، مشيرا إلى استعداد السلطات المغربية لوضع رهن إشارة مركز حقوق المهاجرين كافة الوسائل الضرورية حتى يتمكن من الاضطلاع بشكل أمثل بالمهمة المنوطة به.

من جهة أخرى، أعلن الوزير عن تنظيم قافلة تحسيسية، خلال الأسابيع المقبلة بعدد من بلدان المهجر لتحسيس المرأة المغربية بمقتضيات مدونة الأسرة.

وبعد استعراض المشاكل القانونية والاجتماعية التي يواجهها مغاربة المهجر، لاسيما في ظل الأزمة الاقتصادية، دعا المشاركون في هذا اليوم إلى تحيين الاتفاقيات الدولية المنظمة لحقوق الأجانب من خلال إشراك كافة مكونات المجتمع المدني.

وشددوا على ضرورة التنسيق بين المؤسسات العمومية المعنية، وإشراك وسائل الإعلام في تحيين هذه الحقوق، منددين في الوقت ذاته ب"التخويف" الذي يعاني منه أفراد الجالية المغربية في بلدان الاستقبال.

وتم خلال هذا اللقاء، الذي جمع عددا من أفراد الجالية المغربية ومسؤولين حكوميين وباحثين جامعيين ومتخصصين وممثلي منظمات غير حكومية بالمغرب والخارج، إضافة إلى مؤسسات وطنية ودولية أخرى، تشخيص المشاكل القانونية التي يواجهها أفراد الجالية مع التركيز على ظروف الحماية الاجتماعية للفئات الأكثر هشاشة خصوصا النساء والأطفال والمتقاعدين.

وتمت مناقشة ثلاثة محاور تتعلق ب`"حقوق المهاجرين وتطبيقاتها على الجالية المغربية المقيمة بالخارج"، و"الأزمة الاقتصادية والمشاكل المرتبطة بحماية حقوق الجالية المغربية"، و"الاجراءات الواجب اتخاذها قصد ضمان حقوق الجالية المغربية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - محماد السبت 14 غشت 2010 - 00:01
الجالية المجلية،اش من حقوق تطالبوا بها داخل المغرب، المغاربة سواسية فوق التراب المغربي والحقوق لخصكم تطالبوا بها هي مساولتكم في بلاد المهجر مع الأجانب عن طريق وزارة الوصية بالمغرب.فما الوزارة ومختلف الهيئات داخل الوطن فهدفها خلق قنوات صرف أموال خزينة الدولة لاغير (أعطيك مثال على الوزيرة السابقة الشقروني التي تعطي لشركة زوجها طبع نشرة داخلية للوزارة وملسقاة الوزارة كالطواف الذي يقام في غشت )أما أنتم الجالية المجلية مؤطريين في جلب العملة لاغير (صرفها في البناء والمقاولات الصغرى وفي الخوا الخاوي...) باقي ما بغيتوا تعيقوا
2 - Omar السبت 14 غشت 2010 - 00:03
Je n’ai pas du tout confiance dans ces proxénètes d’autorités marocaines : ministère des filières étrangères, mafia de l’intérieur, ambassades et consulats du « cul » notamment en Suisse (Berne, Genève, Zurich, Bâle, Lausanne, etc.), associations d’indicateurs de flics et de traitres à bas prix, etc.…
Je peux vous détailler sur de longues pages, l'attitude barbare et fasciste des autorités suisses notamment celle de la police des étrangers de Genève. La new/old Gestapo, en la personne du criminel Bernard Ducrest chef du service séjours et asile dans ce canton, qui m'ont tabassé, emprisonné, torturé pour de longues mois voire des années avant d'être expulser vers le Maroc, via un vol dit « spécial », dans un état extrêmement critique au niveau de ma santé. Tout ceci pour le simple prétexte que je ne possédais pas un papier de séjours légal!!!
Sachant que j'étudiais, habitais en Suisse durant18 ans et j'avais un « poste » d'informaticien à l'ONU à Genève et avais un comportement irréprochable….Mais mon origine marocain, arabe et musulman n’a pas plu aux nazis, sionistes suisses, et probablement marocains, aussi!!!!! ...
3 - hicham السبت 14 غشت 2010 - 00:05
moi je dis que le plus inporton il dois faire qlq chose sur qu'est ce qui passe sur notre terre occupee par les rasistes des espagnolesou lieu de passer les vacances on europe chaqe qui viens de nous dire les monsonges et apres il ya rien qui est vrai
4 - hinorisa السبت 14 غشت 2010 - 00:09
الشروط كي تكون وزير المهاجرين
1- ان تكون حراك
2-ان يكون لك تاريخ في المهجر بدون وتائق
3- ان تكون احترفت كل المهن القاهرة من الفلاحة والبناء وكل ما له علاقة بالعمل الوضيع
4- ان تكون على علم بوقاحة وتفاهة قنصلياتنا وسفاراتنا
5- ان تكون من اللدين يرفضون إعطاء التدويرة في ديوانة طنجة ويضلون يتشمشون الى ان يأمروهم بالانصراف في وقت متأخر
6-7-8-......... ان تكون ولد الناس
5 - aya السبت 14 غشت 2010 - 00:11
سؤال للوزير لمادا نزعت مني رخصة السياقة ولم اجد مساعدة لا من السفارة التي راسلتها بالبريد المضمون والاشعار بالتوصل ام فالينسيا الشكاية بدون جوات ام مدريد الدي سالني نائب القنصوا عن ماتى سادخل المغرب....؟ فاقول لك بوزير الجالية لست وانما وزير المافيا نعم
6 - najah السبت 14 غشت 2010 - 00:13
بسم الله الرحمن الرحيم
شئ جميل أن نسمع هذا الكلام عن الجالية و حقوقها وما يتطلبه ذلك من تفاعل على المستوى الرسمي الذي تبثه وسائل الاعلام المكتوبة والمسموعة، لكن على أرض الواقع لاشئ ، أقول لاشئ ،لاشئ ؟؟؟؟؟
فالجالية المغربية غريبة وغريبة جدا في وطنها أكثر مما هي غريبة في بلاد المهجر والسبب واضح وهو عدم الاكترات بقيمة المواطن المهاجر، وعدم تفعيل القوانين ؟؟؟؟؟؟؟
فحقوق المهاجر يجب أن تبدأ اولا من بلدنا وداخل وطننا قبل أن نبحث عنها في بلاد الغير ؟؟؟؟؟
فالمحسوبية والتعالي والرشوة والاحتقار واللا مبالات من طرف سلطاتنا الادارية بالخصوص اصبحت لا تطاق ،وإذا ما اتخدت الدولة اجرأت ضدا هذا الوبا القاتل فالاجيال الصاعدة لن تعود إلى الوطن ولن حتى تنتسب إليه وهذا هو الاخطر؟؟؟
من مهاجر محب لوطنه..
7 - abdelilah السبت 14 غشت 2010 - 00:15
والله لا يهم الدولة المخزنية احدا من الجالية غير العملة الصعبة...
اقول للمخزن لا نريد منكم شيئ غير التقار نحن لدينا حقوقنا كاملة غير منقوصة وانتم تعرفون هذا الامر بالبلدان المقيمين بها والحمد لله على فضله اما انتم فامنحوا تلك الحقوق للمغاربة الساكنين بالمغرب فهم اولا منا بها نحن نتنازل عليها لصالحهم لاننا نحن نعرفكم جيدا ولا نطيقكم شخصيا احس بالقنطة لما استمع وانتم تنافقوننا في قنواتكم الفاشلة ولو كان الخير في المخزن لما هاجر المغرب ابناؤه وتركوه لعائلات عميلة لاستعمار ....
مثال بسيط....لما ندخل المغرب تقدم لنا خدمات لا باس بها لانهم يعرفوا ان كل واحد منا سيصرف على الاقل 5ملايين اقول على الاقل لكن لما نغادر والله فنبقى ننتظر ساعات لكي يفرج الله علينا لانهم يعرفون اننا قد قمنا بما يرغبون....
فالغرب مسلم بلا اسلام وانتم فيكم الاسلام لكن ....
حتى الباعة والتجار واصحاب المطاعم فالكل كذاب غشاش والله ولا احد وجدته صادقا..
8 - المهاجر ايطاليا السبت 14 غشت 2010 - 00:17
شيئ جميل أن تكون شبكة تدافع عن حقوق المهاجرين,لكن الأسوء الآلية الحقيقية,والمساطير التي تستند اليها , ومن هم هؤلاءالحقوقيون الذين يريدون الدفاع عن المهاجرين, ورغبتهم الانصاف والعدل,وكل التعاليق السابقة مواقف سلبية من مردود الوزارة اتجاه الجالية ؟
الانصاف الحقبقي هو مباركة هذا المولود الجديد,ولماذا في هذه الظرفية ,يعلن الوزير عن الجديد في المساطير القانونية المتعلقة بالجالية؟
أين هو المجلس الأعلى للجالية ,ما دوره ,ما هي النتائج التي حقق على مستوى الجالية,انصفونا أولا من هذا الغول تم نرى الباقي.
معالي الوزير الآلية الحقيقية لمعالجة مشاكل الجالية هي الاسراع في الحصول على الوثائق الادارية,والتي هي من حق كل مواطن,وبالتالي المهاجرين .وهو حق يضمنه الدستور ,قبل أن يتشدق به الحقوقيون,تبسيط المساطير القانونيةالخاصة بالجالية ,واعطاء الأولوية الحقيقيةدون الكذب على جلالة الملك بأن الأمور بخير والحمد لله.
معالي الوزير حقوقنا بالمهجر مضمونة ,وفي أرشيف وزارتنا مهضومة .الانصاف يأتي من معاليكم,واذا لم تنصف ,فحتى الحقوقيون المقبلون سوف يكونوا عالة علينا ويتطلب ذلك تشكيل لجنة انصاف ,ويختلط الحابل بالنابل ولاتجد لها حلا.
الجالية عرفت الحرية ,وتربت على الفوضى,وعدم النظام.ويجب متابعة القضية لمعرفة الخلل,فهل الخلل في الادارة التي تخدم المهاجر أم المهاجر نفسه.مشاكلنا مع الادارة في المهجر يجب حلها أولا,واذا لم يعد النظر في ذلك فالادارة تخبط خبط عشواء,والسلام عليكم .فاعل جمعوي غيور عن بلده,والمهاجرين أبناء جلدته.
9 - أحمدأمغار السبت 14 غشت 2010 - 00:19
منذ أن حل هذا الوزير بالوزارة وهو يتنقل ويتجول ليخدر عقول الجالية بالخارج بالأوهام والوعود الفارغة، وغايته هي السفر على حساب الدولة زاعما بأنه يدافع عن حقوق الجالية وهو العصامي الإتحادي لكنه نسي نفسه وأصبح سفيرا للمملكة لدى جماهير المغاربة بالخارج يجتمع على الموائد مع السفراء ويجتمع مع ثلة من المهاجرين ويستمع إلى مطالبهم ويوعدهم بالتغلب على المشاكل التي يلاقونها عند دحولهم للمغرب ولاسيما المشاكل العقارية التى لا تزداد إلا تعقيدا مع مختلف الإدارات، تماطل تلاعب وتهاون رشوة ضغط لا مبالات بظروف المهاجر الذي أتى لبلاده لقضاء عطالة وتسوية المشاكل، والسيد الوزير يعد بحل المشاكل وصراحة لا حاجة للجالية بوزير لا يفي بما يعد ويكفي أن يعهد إلى القنصليات بالخارج بالنيابة عن المهاجرين وحل مشاكلهم كما هو الشأن بالنسبة لجميع الدول الأجنبية التي تجد في قنصلياتها مصلحة المهاجرين، ومع كامل الأسف لم تتوفق الحكومة في اختيار وزير صلح لهذه المهمة،لأ ن هذا الوزير لا هم له إلا السفر وزيارة الدول التي يوجد بها مغاربة للإطلاع على أحوالهم وأخد الوعود على تسوية مشاكلهم لدي الإدارات المغربية، وللأسف الشديد لم يوفق في حل أي نشكل حتى الآن، لهذا نقترح الإستغناء عنه وتكليف قنصلياتنا بالخارج بمهمة الدفاع عن حقوقنا بحيث نكون على اتصال دائم بمن سيكلف بهذه المهمة، أما وزير بالرباط والجالية بأروبا وإفريقيا وآسيا وامريكا بشقيها، فإنه عاجز عن القيام بمهمته نظرا لعدم التجربة الإجتماعية من جهة ومن جهة أخرى ضياع الوقت وميزانية الشعب في السفريات والتعويضات والتبرعات بالسفارات والقنصليات, لهذا نرى من الصواب هو خلق خلية بكل القنصليات تختص بقضايانا بالخارج ويمكننا مراجعته في كل وقت وحين أما الوزير وطاقمه فلا فائدة من ورائه والدليل هو قضاء أربع سنوات على رأس الوزارة ولم يحقق أي مطلب من مطالبنا, ونحن إذ نصرخ بهذا لنا الثقة الكاملة في جلالة الملك ليعطي أوامره الرشيدة لوزير الخارجية للقيام بهذه المهمة لأن الاربط الأول الذي بيننا وبين المغرب هو ممثلي جلالة الملك بالخارج
10 - maghribi man lkhalij السبت 14 غشت 2010 - 00:21
إوا نتمناو إركزو على التقاعد للمغاربة في الخليج خصوصا التقنيين و المهندسين..في السعودية
11 - abdourabbih السبت 14 غشت 2010 - 00:23
Du gâchis encore une fois! Si au moins les 4 organismes créés à l'intention des MRE étaient efficaces et productifs...Monsieur Ameur remplit son temps car il doit s'ennuyer beaucoup, aussi il visite même des pays où la communauté marocaine est quasi inexistante, il veut créer encore un réseau qui défend les droits des MRE en Europe.
Ces droits nous sont garantis en Europe, car les gouvernements et les institutions européennes ne trichent pas, cependant au Maroc les MRE ont un seul droit: transférer les devises!!!Arrêtez et soyez sérieux.
12 - الثور الثائر السبت 14 غشت 2010 - 00:25
تجمهر عدد من المهاجرين حول محمد عامر، الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، عندما كان يهم بركوب سيارته بعد انتهاء الجلسة الافتتاحية، ليشرع كل واحد منهم في بسط مشكله الخاص، سواء مع الإدارة أو في الداخل والخارج.
وعبر عامر عن انزعاجه من الطريقة التي تحدث بها هؤلاء، بعد أن تعالت أصوات بعضهم، حيث إن أحدهم بدأ يصرخ بـ «وزير البقرة الحلوب»، في إشارة إلى أن المهاجرين يعتبرون بمثابة مصدر للعملة الصعبة لا غير.
13 - hayat السبت 14 غشت 2010 - 00:27
je sui marocaine mariee d'un marocain en espagne j'ai un enfant d'origie espagne le probleme c que mon marie m'a volé mes papiers e m'a laisser au maroc sans papiers sans visa
si vou avez des solution pour rejoindre l'espagne voila mon num de telefone 0666908494 et mon e mail en haut de commentaire
reponder moi s'il voi plait
14 - مهاجر السبت 14 غشت 2010 - 00:29
السلام عليكم .أرى جليا أن تكون هناك متابعة هنا في الوطن لحقوق المهاجرين .لأنه في بلاد المهجر لمست بأن جل الموظفين في القنصليات المغربية يقومون بعملهم و بالخصوص القنصلية بمدينة اشبيلية الاسبانية.المتابعة و الأخطاء كلهاتأتي من الإداراة الذاخلية بالوطن .تصوروا أنهم تسببوا في رسوب ابنتي لأول مرة في السنة الأولى حقوق.يعني بطريقة مباشرة.هي بإسبانيا.سلمت البطاقة الوطنية الإلكترونية لهم لأن العنوان على المغرب.ولا بد من تغيير العنوان إن أردت جواز سفر.وانتظرنا أكثر من شهرين ونصف بعد محاولات ماراثونية بين منزلي والقنصلية التي تبعد عني أكثر من مائتين كلومتر مرتين في الأسبوع ومرة كل اسبوع للمغرب لمتابعة الملف.أوقفوا البطاقة ظنا بهم أن البنت تريد الحصول على اثنتين .لكن لما رأوا التوصيل قالوا لي لماذا لم تأت عندنا يعني كل واحد في المهجر عنده مشكلة يأخد الطائرة ليتابع أوراقه.صحيح كلام حلو. .استلمت البطاقة بعد أسبوع واسبوع ثاني جواز سفرها .لم أتأثر كثيرا بسبب مصاريف التنقلات المكلفة كثيرا ولكن تأثرت بسبب ما حصل لابنتي.وكذلك بسبب تأخير الرد على القنصلية دون توضيح سبب رفض البطاقة أو الجواز هل هي هذه ضريبة كانت ملزمة على البنت أن تؤديها حتى تحصل على جواز سفر .هل هؤلاء المسؤولين يرضون بالشيء نفسه لبناتهم و أولادهم لا...لا أظن...
15 - Watchdog السبت 14 غشت 2010 - 00:31
Putting the wolf in charge of the chicken coop
Why don;t you just leave us alone PLEASE
16 - نصر الديـــــــــــن السبت 14 غشت 2010 - 00:33
ياودي اعطيونا حقوقنا غير هنا الى مازال فيكم شي حياء .. أما " من البحر لهيه " فالله يحكم بيننا يوم العرض عليه ..
قال ليك الدفاع عن حقوق الجالية وما شافشي فراعنة ادارات بلادنا ماذا يفعلون بنا ..
17 - المستجير بالله السبت 14 غشت 2010 - 00:35
الضحك على عباد الله. وفي رمضان.لاحوال ولاقوة الا بالله العلي العظيم. ياصاحب المعالي. علاش ماعطتو الحقوق لشباب الى كلاهم الحوت في الابحر والا خرجو جثت هامدة بشواطىء البحر الأبيض المتوسط. فرارا وهربا من الحكرة والبؤس.وما سمعنا حتى شواحد منكم حتج على هادالمصيبة. وكتسخروا من الناجين من ابناء الطبقة المسحوقة. وآآآآعطو الحقوق لعباد الله في البلاد وكاع ما يهجروا ويخلو عائلاتهم وعيالهم في حزن وأسى ربي اللي يعلم بقلوب الامهات والزوجات
اما نتما ما كتقبلوا غيرعلى ما تكشمطوا. وراها ما بقى حد اتيق بكم. غير شوفوزا لكم شي حرفة اخرى
اما المهاجرين لوكان جبروا الخير هنا كاع مايهاجروا. ولوكان تفتحت الحدود لوكان مايبقى حتى واحد في البلاد. الله اعفو علينا من هذا الحالة ولادات المسحقوقين كاجيو في الصنادق زوينن او في الطموبيلات الشايطين وشي ضاحك وشي باكي وهذا حالناوالحمدلله الذى لا يحمد على مكروه سواه
18 - بوعسرية بوسلهام رئيس فدرالية و السبت 14 غشت 2010 - 00:37
وبعد، يسعدني أن أتقدم الى سيادتكم بهذا التذكير على الاستطلاع الرامي الى ضمان الشباب المقيمين بهولندا، راجينا النظر فيها بعين الاعتبار ،لقد سبق للمكتب الفدرالي أن تراسل بتاريخ19/04/2010 . كما كان يحتوي الملتمس الى عدة النفاط مدرجا للمشاكل الجالية المغربية التي تعاني بها داخل الوطن وخارجه، وبعد هذا السيد الوزير ، نرجوا من سيادتكم جوابا على المطالب التي وجهناها اليكم بتاريخ أعلاه، ونزيد لكم بالتذكير لقد اتصلنا بالوزارة هاتفيا وطلبنا من السيد جمال الموظف بوزارتكم المذكورة أين هي الاجوبة الوزارية، سيدي الوزيران الجمعيات قائمة بالواجبات ، ولكن أين هي الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج؟
19 - hamid de Nice السبت 14 غشت 2010 - 00:39
Encore, un conseil pour s'occuper des marocains de l'étranger, un énième conseil...Soit..apparement pour défendre les droits des marocains de l'étranger, bonne nouvelle, puisque j ai une demande: les droits politiques des MRE ont été bafoués par le CCME ce fameux conseil de la communauté marocaine de El yazami et sa clique, alors je m adresse a ce nouveau conseil pour arracher nos droits auprès de l'autre conseil afin de nous octroyer enfin le droit à une représentation politique légitime et de nous redonner notre parole confisquée..wa hal man yansefo jaliatona bi al kharej ?? wa salam
20 - ALI السبت 14 غشت 2010 - 00:41
Nous vous demandons pas trop de promeses Mr le ministre simplement comblir ce vous avez deja promis au jalia Maghribia ce que les problemas des consultas , timbres fiscaux
Passport CIN ect ect ect
Ou est la reduction des timbres fiscaux pour aider jalia Maghribia au moment de crise
Meme ce dernier vous n avez meme pas vue ou sont les choses .
Monsieur ne prometes pas beaucoup avant de cumplir ce qui est sur la table si non vous serai comme des ministres qui parlent pour parles exemple ce lui de la jenaisse et sport
Contre lui meme
21 - Citoyen السبت 14 غشت 2010 - 00:43
Ce GRAND MENTEUR ne rougit jamais de sa Tronche d’Arriviste ! Depuis qu’il a été nommé à ce poste, il ne fait que voyager pour se distraire et annoncer des mesures qui ne se sont jamais concrétisées ! Méfiez-vous de ce grand menteur incompétent et opportuniste ! Ne tombez pas sous le charme des discours ! Il ne s’agit que de discours trompeurs, que de baratin et de blabla ! Une chose est certaine, plutôt une évidence : vos devises ont plus de valeur que votre dignité, votre citoyenneté vos droits ! Misérable p’tit malin malicieux profite bien de l’argent du contribuable, tes jours sont comptés au gouvernement !
22 - مناصر الحق السبت 14 غشت 2010 - 00:45
باسم الله الرحمان الرحيم
أيها الإخوة المسلمين لا تنسوا أن كلمة الحق معناها ليس معروف عند أغلبية الناس الذين يدعون أنهم يدافعون على حقوق الإنسان. كلمة الحق معروفة عند الأغلبيةمن هؤلاء بمعنى مساندة الشبكة القوية للحصول على ما تريد وتهزم كل من تريد. أمثلة عديدة؛ مثل تخريب العراق استعملت فيه أقوال مثل الدفاع على حقوق الإنسان. أفغانستان تعيش نفس الضغط والحرب أبرياء يمزقون ويقتلون باستعمال كلمة الدفاع على حقوق الإنسان. ليس هناك أيدفاع على حق الإنسان. هذا النوع من الذب يمكن مقارنته مع كلمة الديموقراطية التي تدعي بها العديد من الدول مع العلم أن الديموقراطية سوى عند الله سبحانه. الا المنافقين هم الذين ياتون بمثل هذه المواضيع. الا الذين يريدون إستغلال الضعفاء. عهد عمر ابن الخطاب بعيد أشد البعد على هذه المرتزقة بأفكار غربية ومسيحية . شهر رمضان مبارك للإخوة المسلمين
23 - Omar السبت 14 غشت 2010 - 00:47
Je n’ai pas du tout confiance dans ces proxénètes d’autorités marocaines : ministère des filières étrangères, mafia de l’intérieur, ambassades et consulats du « cul » notamment en Suisse (Berne, Genève, Zurich, Bâle, Lausanne, etc.), associations d’indicateurs de flics et de traitres à bas prix, etc.…
Je peux vous détailler sur de longues pages, l'attitude barbare et fasciste des autorités suisses notamment celle de la police des étrangers de Genève. La new/old Gestapo, en la personne du criminel Bernard Ducrest chef du service séjours et asile dans ce canton, qui m'ont tabassé, emprisonné, torturé pour de longues mois voire des années avant d'être expulser vers le Maroc, via un vol dit « spécial », dans un état extrêmement critique au niveau de ma santé. Tout ceci pour le simple prétexte que je ne possédais pas un papier de séjours légal!!!
Sachant que j'étudiais, habitais en Suisse durant18 ans et j'avais un « poste » d'informaticien à l'ONU à Genève et avais un comportement irréprochable….Mais mon origine marocain, arabe et musulman n’a pas plu aux nazis, sionistes suisses, et probablement marocains, aussi!!!!! ...
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

التعليقات مغلقة على هذا المقال