24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3107:5613:4516:5419:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. أمن تطوان يوقف مروج شائعات انتشار "كورونا" (5.00)

  2. مغاربة يرصدون غياب المداومة الطّبية لرصد "كورونا" بالمطارات‬ (5.00)

  3. الزفزافي: الشهادة أهون من رفع الإضراب عن الطعام (5.00)

  4. أحزاب إسبانية تدعو إلى "الجمركة الأوروبية" لمدينتي سبتة ومليلية (5.00)

  5. حاكم سبتة يطالب بترحيل الأطفال المغاربة القاصرين‎ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | المغربية إيمان بو دلال: حجاب يتحدى

المغربية إيمان بو دلال: حجاب يتحدى

المغربية إيمان بو دلال: حجاب يتحدى

قصة هزت أكبر مدينة ملاه في العالم

إنها قصة حجاب هزت أكبر مدينة ملاه في العالم (ديزني لاند في ولاية كاليفورنيا). القصة انفجرت قبل أسبوعين عندما أصرت ايمان بو دلال الأميركية من اصل مغربي على التحدي، في مخالفة صريحة لنظام العمل في المدينة، فاصرت الادارة على صرفها من العمل. وما حصل أن القضية اليوم أمام القضاء وحجاب إيمان لا يزال على رأسها.

إيمان التي حصلت على الجنسية الأميركية قبل شهرين قررت أنها لن تنزع حجابها هذه المرة عندما تقصد مقر العمل. وعندما اقترحوا عليها «حلاً عقلانياً» يقضي بمواصلة العمل لكن في الخلفية المغلقة من مطعم المجمع، بعيداً عن عيون الزائرين، ردت بقوة: الاقتراح مذل... إنهم يقترحون هذا لأني عربية مسلمة، مغربية ومسلمة، إنهم لا يريدون رؤيتي.

والقصة من أولها أن ايمان (26 سنة) كانت تعمل في الدار البيضاء مساعدة مدير قسم التنظيفات وإعادة توضيب الغرف في أحد فنادق المدينة، لكنها هاجرت إلى الولايات المتحدة «بحثا عن العدالة الاجتماعية، فلما اختبرتها افتقدتها» على حد ما قالت من ستوديو تلفزيوني لإحدى المحطات التلفزيونية التي كانت تعد معها مقابلة.

وروت إيمان أنها لم ترتد الحجاب طوال وجودها في الولايات المتحدة التي هاجرت إليها قبل 5 سنوات، ولا حتى في مدينة الدار البيضاء التي أبصرت فيها النور منذ 26 سنة “لكنني قبل شهرين تأثرت بفتوى سمعتها في إحدى المحطات، حيث ظهر داعية إسلامي وبدأ يشرح أهمية الحجاب وأن المرأة المسلمة تتحدى دينها إن لم تقم بارتدائه، فتأثرت بما قال وقررت التحجب”.

وذكرت إيمان أنها تعمل منذ عامين ونصف العام في مطعم “ستوري تيللرز” في ديزني لاند في مدينة مناهيم في جنوب الولاية، وهو المطعم الذي طلبت إدارته منها التوقف عن العمل أو نزع حجابها إذا هي أرادت الاستمرار كملبية للطلبات في مقدمة الواجهة التي تتصل عبرها مباشرة مع الزبائن. وقالوا ان في امكانها الاستمرار في العمل إذا أرادت، ولكن في موقع خلفي من المطعم وبعيدا عن الزبائن “وهو ما أثار حفيظتي وجعلني أشعر بالمهانة التي جرحت إحساسي وعقيدتي الدينية” كما قالت.

وكانت ايمان بو دلال درست السياحة والفندقة في معهد في الدار البيضاء قبل هجرتها واستقرارها في مدينة ماناهيم حيث تقيم في شقة تتقاسمها مع زميلة لها فلسطينية واخرى مكسيكية. وذكرت انها اختارت الهجرة الى الولايات المتحدة “لظني انها بلاد حقوق الانسان والعدالة والقوانين التي تسري على الجميع، لكن الامور اصبحت فيها مختلفة على المسلمين بشكل كبير في المدة الاخيرة” وفق تعبيرها بلهجة فلسطينية اكتسبتها على ما يبدو من صديقتها.

ليس شلتون المتحدثة باسم نقابة “اتحدوا هنا” التي تنتمي اليها بو دلال والتي تضامنت معها في شكواها قالت: “منذ بداية عملها هنا، تخلع ايمان حجابها قبل التوجه الى العمل، لان ارتداء الحجاب، يتعارض مع النظام الداخلي لديزني لاند”.

لكن مؤخراً، مرت الشابة باختبارات عدة، فتحت عينيها، وقررت الاعتراض على النظام الداخلي للمجمع، لانه غير قانوني، وغير عادل، وتقدمت قبل اشهر بطلب للحصول على الجنسية الاميركية، وقد حصلت عليها في حزيران (يونيو) الماضي، وقامت بتبديل وجهة نظرها حيال ارتداء الحجاب، بعد الدروس التي تلقتها، في شأن الدستور الاميركي الذي يدافع بشكل اساسي، عن حرية المعتقد.

وفي حوار تلفزيوني، قالت ايمان ان عائلتها اتصلت بها، من الدار البيضاء، عبر الهاتف، لمساندتها في معركتها مع اكبر مدينة للملاهي في العالم، كما تساندها نقابة “اتحدوا هنا” الاميركية التي قالت في بيان لها: “ان ارتداء الحجاب يتعارض، فعلاً، مع النظام الداخلي لديزني لاند، لكن ايمان تغيرت في المدة الاخيرة، وقررت الاعتراض على نظام المجمع، بعدما درست الدستور والقوانين الاميركية”.

وردا على السؤال حول ما ستفعله اذا اصر المجمع على نزع حجابها، اجابت انها سوف تصر ايضا على ارتدائه، وقد تقاضي ديزني لاند على عدم احترام ايمانها وممارستها لمعتقدها الديني. وقالت: “لقد اصبح عمري 26 سنة، وانا ابحث عن عريس. فلو كان الى جانبي زوج لما فعلوا بي ذلك. وانا سأتحداهم وحدي وبحجابي، ولن انزعه لقد هاجرت الى الولايات المتحدة بحثا عن العدالة الاجتماعية، فلما اختبرتها افتقدتها”.

من جانبها، اصدرت منظمة “كير”، اي “المنظمة الاسلامية الاميركية للدفاع عن الحريات المدنية”، بيانا جاء فيه: “وسط الجدل الحاصل، على الصعيد الوطني اليوم بشأن بناء مسجد جديد في نيويورك، تم فصل بودلال من عملها ثلاث مرات، منذ 15 آب (أغسطس)، بسبب ارتدائها الحجاب. واليوم تقدمت بودلال بشكوى بتهمة التمييز العنصري ضد ديزني لاند، امام اللجنة الاميركية لتكافؤ الفرص في العمل. وقد قررت بودلال تحدي القانون الداخلي للمجمع السياحي، بعدما حصلت على الجنسية الاميركية في حزيران (يونيو) وتعرفت الى حقوقها الدستورية المتعلقة بحرية المعتقد الديني.

تجدر الاشارة هنا، الى ان بعض المطاعم، والمنتجعات العربية، بدأت، مؤخرا، ترفع شعار “ممنوع دخول المحجبات”. وتعليقاً على ذلك، قال احد المحللين الاجتماعيين العرب، الذي رفض الكشف عن هويته: نحن نستنكر بشدة عندما تعمد اوروبا الى منع منقبة من المشاركة في بعض الانشطة، او عند حرمان طالبة محجبة من الدخول الى مدرج الجامعة. لكن الغريب ان هذه العنصرية اصابت بعض الدول الاسلامية. فقد منع احد المنتجعات السياحية في مصر، مؤخرا، استقبال المحجبات بشكل قاطع. وبعدما قررت مجموعة من السيدات اقامة حفل عشاء في احد المطاعم “خمس نجوم” فوجئن بسؤال من موظف الحجز في المطعم، عن وجود سيدة محجبة بين المدعوات. وبعد استفسارهن عن السبب، اجابهن قائلاً: “المطعم لا يستقبل المحجبات”.

انه الحجاب

انه الحجاب الذي يشغل الغرب كله في السنوات الأخيرة ويشكل هاجساً ضاغطاً على الحكومات ومنظمات المجتمع المدني على حد سواء، وفي تقدير المراقبين أن الغرب أدرك أن حجاب المرأة المسلمة – المسلمة فقط- رمز للتحدي يشكل خطراً على ايديولوجية العلمانية فقرر “حجبه”. ويقول الاسلاميون ان الغرب لا يرى في الحجاب مجرد قطعة قماش على رأس امرأة، وانما رمزاً للثقافة الاسلامية التي تغزوه في عقر داره، وربما رمزاً للتشدد الذي ضرب نيويورك في 11/9/2001 ولا يزال يضرب المصالح الغربية على امتداد العالم كله.

يقول أحمد ادريس الطعان (كلية الشريعة- جامعة دمشق) :إن الغرب لا يرى في الحجاب الإسلامي مجرد قطعة قماش تستر شعر المرأة أو رأسها أو وجهها وإنما يرى في الحجاب اختزالاً للحضارة الإسلامية تغزوه في عقر داره.

إن الحجاب يعني في المنظور الغربي أن الإسلام كله بقرآنه ومحمده وكعبته يتجسد في قطعة القماش هذه ، وفي هذه المرأة المحجبة التي تخطر في شوارع باريس أو لندن. وإن هذه الصورة تمثل بالنسبة اليه أخطر ألوان التحدي، إنها تذكره بطارق بن زياد وموسى بن نصير وعبد الرحمن الغافقي على تخوم باريس. كما يرى الغرب في المرأة المحجبة وهي تتبختر في شوارع باريس أو غيرها كأنها ترفع راية الإسلام وتدوس قيم الغرب، وتتحدى شعاراته البراقة، وتهزأ بحضارته المبهرجة، وتترفع عن مدنيته الزائفة، إنها تتشبث بأصالتها في وسط المعمعة، وتلتف حول دينها وعفتها وشرفها في وسط تيار جارف من الإغراء واللذة. إن منظرها مثير جداً فهو يشبه منظر الجندي المستميت في وسط المعركة حين يرفع اللواء والرماح تنوشه من كل مكان فيظل ممسكاً به حتى تتقاسمه شفرات السيوف وأسنة الرماح.

ويضيف: إن الغرب لا يرى في المرأة المحجبة امرأة بل يرى الإسلام يتحداه في عقر داره ، وقد حاول جاهداً أن يصمت لسنوات محافظاً على قيمه في الحرية، ولكن ضغط الحجاب ودلالاته التاريخية والحضارية، وإيحاءاته الاستفزازية لمظاهر التعري، جعل صبره ينفد فانتهك القيمة الأساسية التي يقف عليها وهي قيمة الحرية وذلك ليوقف هذا المد الإسلامي الخطير.

ويضيف من هنا فالمرأة المسلمة في الغرب تؤدي بحجابها دور الداعية الصامتة، إنها ترفع شعار الكيان المستقل وتمثل أمام المرأة الغربية دور “العالم المتميز” فهي كيان مستقل عن عالم الرجال وعالم انثوي متميز عن عالم الذكور.

ان المرأة المسلمة بحجابها تحتكر أنوثتها وتمتلكها ولا تبددها في عالم الرجال، إنها تنطوي في داخلها على سر يجب أن يظل مطمحاً لعالم الرجولة تهفو اليه الرجولة فلا تنال منه غلا بقدر ما يتحقق من سعادة وكرامة إنسانية مشتركة.

وبصرف النظر عما يقوله العلمانيون وما يقوله الاسلاميون وما يمارسه المتشددون، فإن الحجاب تحول في المرحلة الأخيرة الى رمز وسلاح سياسي في حالات كثيرة، وهو أقرب الى جدار عال على مستوى التفاعل الحضاري المأمول بين الغرب والاسلام.

*منشور بمجلة الكفاح العربي


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (61)

1 - مسلمة و افتخر السبت 04 شتنبر 2010 - 13:28
اظن ان صاحب التعليق يتحدث عن بلد عربي لان ما دكر لايوجد في ولاية كاليفورنيا المعروفة بعدم التميز العنصري ولا بشكل من اشكاله وانا سافرت الي كل مناطق الولاية ورايت مسلمات مغربيات ويمنيات وجزائريات ... يلبسن الحجاب الاسلامي الصحيح في عملهن ومنهن من تعمل في مطاعم’ وفي اكبر البنوك الامركية وصادفت مغربية متحجبة محامية وزوجة اخي متحجبةو تعمل في اكبر الهولدينغ في امريكاقسم التصدير ولم تحس بشئ من هدا القبيل ربما هناك نقطة غير واضحة واتمنى ان ينصر الله ايمان على اعدائها و على اعداء الدين وكوني متاكدة يايمان انك سوف تنتصرين وكلماتك سوف يكون لهاقيمة لانك لست في بلد عربي ولا فرنكوفوني الدي تغلق في ابواب على المتحجبات وشكرا الجميع
2 - MEKNASSI السبت 04 شتنبر 2010 - 13:30
شوهتي براسك وتكدب وتقول عائلتها تشجعها على ذلك , والحقيقة أنها سقطت في فخ الاسلاميين حيث يستعملونها كأداة لشن حرب على أمريكا واستفزاز المواطنين وهي كالبلهاء صدقت اللعبة. لذا يجب على السلطات المغربية أن تتدخل لكي تحمي المغاربة قبل أن يسقطوا في فخ
المشارقة المتؤسلمين. وما لاتعرفه هذه الفتاة أن هؤلاء المتؤسلمين الذين
يقومون بحمايتها الآن سيطلبون منها مبلغا شهريا من المال ولن تستطيع
الإفلات منهم طول حياتها وأقول لهاته الفتاة ياأختي حريتك قد ذهبت مع الريح وسوف تندمين لأنك أقحمت الجميع في حياتك الخاصة ونصيحة مني لاتتركي أحدا يستعبدك ولو كان إماما.
3 - jilali السبت 04 شتنبر 2010 - 13:32
dommage elle cree un probleme du fait qu elle est deja au usa c est de l egouisme . les usa feront 1000 fois attention avant de donner des papier pour des marocains .
certennes personnes sans concience vihiculent une mauvaise image des marocains gratuitement ou finance par les salafistes
4 - أسد أسود الأطلس السبت 04 شتنبر 2010 - 13:34
ما هاذاك بحجاب ، ذاك لباس الترجال ...الرجال ...والتبرج في اللباس وعري الوجه والعري ولباسءالرجا ...أما الحجاب الاحقيقي فهو الجلباب والخمار ، أي يعني بالعربية الفصحى ، اللثام أو النقاب ، أو الستر ، والخمار سماه الله تعالى بالخمار في القرءان الكريم ...والحجاب الحقيقي للمرأة المسلمة فهو الجلباب واللثام حتى لاير أي أجنبي عنها وجهها وشعر رأسها إن خرجت لغرض من أغرا ضها لتقضيه في أي حانوت أو المستشفى أو غير ذلك ، لأن الله قال لرسوله صلى الله عليه وسلم ، قل لأزواجك وبناتك ونساء المومنين يدنين عليهن من جلا بيبهن ذالك أدنى أن يعرفن فلا يوذين ، والآية عامة وشاملة لكل نساء المومنين ...قال تعالى : ماكان لبشر أن يكلمه الله إلا وحياأو من وراء حجاب ..وقوله تعالى لإي ءاية أخرى : وإذا قرأت القرءان جعلنا بينك وبين الذين لايو منون بالقرءان حجابا مستورا ..صدق الله العظيبم .
5 - مغربي مسلم السبت 04 شتنبر 2010 - 13:36
أنا لست وهابيا و عشت في السعودية عدة سنوات. أشتغل في التعليم. و طيلة المدة التي قضيتها هناك لاحظت مظاهر إيجابية و أخرى سلبية كجميع بلداننا العربية. و هناك فرق بين الهيئة الدينية و المظاهر الاجتماعية أي أن كل الذي تقول عنه الأخت وهيبة حرام عند الوهابيين لايلمس في الحياة العادية فأشرطة الموسيقى لجميع المغنين العرب و غيرهم و الأفلام تباع في السوق علناو محمد عبده السعودي أكبر شاهد على ذلك و هو يعيش بالسعودية. و مقاهي الإنترنت منتشرة كالمقاهي عندنا. عندهم مايسمى بالاستراحات أو النوادي يذهب إليها الشباب للترفيه. أكبر جامعة للتكنولوجيا في العالم العربي يوجد بها اختلاط (جامعة الملك عبد الله) يوجد خطاطون و رسامون سعوديون حتى من النساء و أعجبت كثيرا برسومهم.عندهم الأبناك و أسواق البورصة و هي أقوى من التي عندنا لوجود السيولة طبعا. و عندهم القروض البنكية و أنا شخصيا اقترضت منهم بضع ملايين. و أقول مرة أخرى لماذا نلوم من يقلد السعودي في لباسه و لانلوم من يقلدالأمريكيات في عريهن و طريقة لباسهن. على الأقل ندع مجال الحرية للجميع.
سلام على جميع المتنورين المنصفين في العالم و عافانا الله من إصدار الأحكام جزافا على الشعوب
6 - mohamed السبت 04 شتنبر 2010 - 13:38
JAI VECU LA MEME HISTOIRE EN 2002 QUAND MON EMPLOYEUR M AS LICENCE A CAUSE DE MA RELIGION ET MON NOM (MOHAMED) APRES LES ATTENTATS DU 11 SEPTEMBRE; TOUT CE QUE JE PEUX TE DIRE CEST QUE CA VA ETRE UN LONG PROCESS QUI POURRA DURER MEME PLUSIEURS ANNE. TOUT DABORD ET AVANT TOUT, TU DOIS FAIRE UNE PLAINTE AU BUREAU DE EEOC EN CALIFORNIE, CA DURE ENTRE 12MOIS ET 18 MOIS, UNE FOIS QUE LA DECISION SOIT PRISE PAR EUX, TU DOIS TE TROUVER UN BON AVOCAT QUI PRENDRA TON CAS EN CONTINGENCY ( C EST ADIRE QU'IL RETIENDRA 33% DES INDEMNITES QU ON TE VERSERA UNE FOIS LE PROCES GAGNES), TU DOIS AUSSI VOIRE AVEC LE LABOR DEPARTMENT DE TON ETAT POUR FAIRE UNE PLAINTE CONTRE EUX, A VRAI DIRE TU AURA 2 PLAINTE:RACE DISCRIMINATION CHEZ EEOC ET WRONGFUL TERMINATION CHEZ LE LABOR DEPARTMENT. LE MONTANT QUE TU GAGNERA DANS CETTE AFFAIRE DEPENDRA DE TON SALAIRE ET LE NOMBRE D ANNEE DE TRAVAIL. ET C EST CALCULE DE CETTE FACON: FRONT PAY, BACK PAY, PUNITIVE DAMMAGE ET EMMOTIONAL DISTRESS DAMMAGE, TU POURRA ARRIVER JUSQU A 500.00$ SI TON AVOCAT EST BON. AUSSI, COMMENCE A VOIRE UN PSYCHOLOGUE ( EMMOTIONAL DISTRESS), CA VA T AIDER A GAGNER CETTE AFFAIRE, ET EN DERNIER MOT, NE FAIT PAS CONFIANCE AU AVOCAT PARCE QUIL PREFERE LE SETTLEMENT AU LIEU DU TRIBUNAL FEDERAL. ET NOUBLIE PAS, ICI DANS LES TRIBUNEAUX C EST: WHAT YOU CAN PROVE AT THE COURT.
BONNE CHANCE
7 - لا للعنصرية السبت 04 شتنبر 2010 - 13:40
اتمنى لك اختي ايمان ان تستمري في تحدي اعداء الله ولا تستسلمي فان تخلى عن قضيتك العالم ووقف صامتا امام اهانة ديننا بمنع الحجاب ومحاولة ابادة تعاليم الاسلام وكذا المسلمين فان الله معك على الظالمين
فاستمري وفقك الله
8 - حديدان السبت 04 شتنبر 2010 - 13:42
أيتها الأنثى الجميلة هل يقبل المنطق بأن الله يخلق الجمال ويطلب منه أن يختبيء؟؟وأن الحياة فقط تصلح للرجال والأنثى مجرد متاع يمتطيه الرجل وقتما أراد؟؟؟
هل تعتقدين فعلاً بأن الله ظالم إلى هذا الحد؟؟؟
بالنسبة لى لو أن الله موجود حقاً فهو أرفع شاناً بكثير من هذه الأحكام الظالمة وأكثر عدلاً ورحمة مما يتصور الإنسان...لذا دعك من التقولات التى تجعل من الله شماعة لرغبات الرجال وأحكامهم وكونى كما أردتى أن تكونى ...كائناً جميلاً محباً للحياة وليس خفاشاً حقيراً يعيش فى الظلام
الحجاب أيتها الأنثى يقضى على حريتك وأحلامك إلى الأبد.
الحجاب لا يندرج تحت مبدأ الحرية الشخصية التى يتشدق بها الإسلاميون عندما يمس الأمر معتقداتهم هم فقط...لا بل هو يندرج تحت بند غسيل المخ واستعباد المرأة والقضاء على حريتها وحياتها إلى الأبد وعندما نسمح بوجوده هذا يعنى أنه أمر عادى لا يسبب ضرراً ..لكنه مع الأسف ليس أمرأ عادياً بل هو يسبب أضراراً فادحة نفسية ومعنوية ومادية بالتأكيد ...لأن الحجاب يلغى دور المرأةه فى الحياة والمجتمع الذى تشكل نصفه ...فهى الأم والزوجة والأخت والإبنة والقوة الفاعلة فى الحياة لكل من حولها....
عندما يزرع فى رأسك الجميل أيتها الأنثى بأنك عورة وأنك أنت من يسبب الفتنة للرجل وأن عليك أن تغمرى كيانك بالسواد فهذا وهم وأكاذيب يراد بها السيطرة عليك وإقناعك بأنك أنت رمز الخطيئة...فلماذا لايغض الرجل من بصره ويحترم الأنثى التى تسير على قدميها أمامه دون ان تخاطبه او حتى توجه النظر إليه....لماذا تتحمل الأنثى خطيئة الرجل الذى يحدق بجسد الأنثى بلذة وإشتهاء كأنما هو المسؤلة عن عقليته المهووسة المريضة؟؟؟....إستفيقى أيتها الأنثى من الوهم الذى غمروك فيه فلا ذنب لك فى جرائم الرجل الجنسية ولا أفكاره الوضيعة...
عيشى حياتك وأخرجى عقلك من الوهم فالحياة امامك وأنت حـــــرة...
ودمتم بخير حال
9 - saleh al jandab السبت 04 شتنبر 2010 - 13:44
هذه المرأه العربيه المسلمه اللتي يجب ان نفتخر بها وبقوة ايمانها , ووقوفها برباطة جأش وايمان رسخ في وجدانها , وتتحدى جميع من يقف في وجه العداله الاجتماعيه وحرية المعتقد الديني , ندعوا الله عز وجل ان يثبتها وان ينصرها على من ظلمها , وان يرزقها عملا اخر خيرا من اللتي كانت به من حيث لاتحتسب , آمين . اخوكم صالح من السعوديه.
10 - YAHYAOUI السبت 04 شتنبر 2010 - 13:46
Voila le vrai visage d'une marocaine qui vient de rejoindre le pays le plus democrat au monde et il lui on cédé la citoyenneté et voila entrain de foutre de la mérde.
si vous vouler porter ce carnavale aller prendre la nationalité chez l'arabie saudite.
la ou vous debarquer c'est le scandale soit la prostitution soit le carnavale ,,,,
lah yktaakoom
11 - عبد الحق السبت 04 شتنبر 2010 - 13:48
كوني على يقين أن الاضواء التي أردت قد لاتتعدى هذا الموقع ولاتدوم اكثر من يوم
12 - USPS السبت 04 شتنبر 2010 - 13:50
لاشك أن أكبر ملاهي العالم له محامون متمرسون. لهاذا عرضوا عليها منصب ثاني لما غابت شروط عمل المنصب الاول(ارتذاء الحجاب). قبل توظيف عامل جديد ,عليه أن يوافق بإمظاءه على شروط ومتطلبات المنصب. if they offer another position or if they request a settelment just go for it. other wise it will take you forever to prove the damage.
13 - البنفسج في قذيفة السبت 04 شتنبر 2010 - 13:52
القضية سهلة جدا..تحيد هاديك الشرويطة ايلا ابغات تخدم وكفى من هذه الترهات المريضة باسم الاسلام والحرية الفرضية..يا أمة احتار في أمرها خالقها..فين ما مشينا نديرو البلبلة..
14 - Baba Driss السبت 04 شتنبر 2010 - 13:54
مارأيك يا أبا قتادة في هذا الشأن؟ مغربية أبية فخورة بعزة الإسلام داخل اكبرة شركة ملاه على الإطلاق والتي يمتلك فيها إبن طلال اكثر من أربعين في المئة من الأسهم، ومن هو هذا الشخص إن لم يكن وليد جزيرة العرب أي جزيرتكم يا أبا تفاهة ،معذرة، ياأبا قتادةـ فمن أحق بالإحترام؟ إمرأة مغربية بنت الأمازيغ التي أثر فيها كلام الله أم جحافلكم أولاد العرب الأقحاح الذين ما دخلوا قرية إلا و فعلوا فيها الفسق والفجور، وهنا أستبعد من كلامي كل خليجي أسائه ما أساأنا و غظب لما أغضبنا وأوالئك هم الذين يستحقون أن يكونوا حفدة الأنصار والمهاجرين وعيد مبارك و سعيد.
15 - amire السبت 04 شتنبر 2010 - 13:56
انشاء الله منصورة و كل ما تعدبتي في سبيل كلمة الحق و احترام الاسلام يكون في ميزان حسناتك ...اخدتي الجنسية الامريكية و افتخر انك بنت بلدي
16 - نبيل من ألمانيا السبت 04 شتنبر 2010 - 13:58
إرتداء الحجاب والعمل في مطعم يبيع الخمور أمران متناقضان. من أراد إتباع تعاليم الاسلام فليبحث عن عمل خارج مجال السياحة. من جهة أخرى، الأخت لم تكن ترتدي الحجاب عند ابتدائها العمل. لو أنها كانت ترتدي الحجاب عند تقدمها بطلب للعمل لقوبل طلبها بالرفض. كون الادارة اعطتها الاختيار للقيام بعمل أخر لايستدعي نزع الحجاب فهدا أكبر دليل على الديمقراطية. كون كانت فالمغرب ميعقلوش عليها. صحيح أن الاروبيين والأمريكان عنصرين ولكن الكتير منهم فيهم إنسانية لا توجد فالمغاربة. "وقررت الاعتراض على النظام الداخلي للمجمع، لانه غير قانوني" هي قرن او زمارةخدامة معهم.عاد بان لها مشي قانوني؟ عندي سؤال: هل كانت ستقوم بنفس الشي لو لم تحصل على الجنسية. راه هادشي كيضر بالمسلمين .المسلمين المقيمين بالخارج هم عبارة عن بطاقة للتعريف بالاسلام.ويجب التصرف إنطلاقاً من هاد المنطق.
والمدينة اسميتها Anaheim وليس مناهيم
17 - مغربي السبت 04 شتنبر 2010 - 14:00
مثل هده من نتشرف بها و ليس من تقول انها ملكة جمال
و انا ارى انه هده بحجابها اجمل بكثير
18 - hussen almhaqiri السبت 04 شتنبر 2010 - 14:02
الاسلام قال وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهليه وانتي خرقتي القاعده الاسلاميه من اول ما خرجتي من البيت
19 - HAJIB السبت 04 شتنبر 2010 - 14:04

لما كانت فقيرة كانت ترى امريكا جنة,والان بعد حصولها على
الجنسية,اصبحت تثيرالشغب باسم الدين. فاحدروها, فهي تريد تقليد محجبات اوربا للحصول على الشوماج طويل الامد,والجلوس في البيت,مما يؤدي الى تضخم المؤخرة وبالتالي جلب اكبرعدد من العرسان. لكنها نسيت ان ديموقراطية اوربا ليست هي جحيم امريكا. ونسيت ان عائلتها تنتضرالمساعدة.
20 - مغربية حتى النخاع السبت 04 شتنبر 2010 - 14:06
يا اخت الاسلام ليس من حقك مطالبة رب عملك بقبول شروطك و تغيير القوانين الجاري بها العمل لسبب لا يعني له شيئا و هوانك راتديت الحجاب
هو عندما اعطاك تلك الوظيفة فبصفتك غير محجبة،
و معروف حتى في الدول العربية المسلمة و لا نادلة تشتغل بالحجاب في الاماكن الراقية، اراها فقط في مقاهي الشواء عند وقوف الكار بين مدينتين، غير دلك لم يسبق لي ان رايتها في فندق او مكان عام تؤمه طبقة معينة من الناس
يعني اذا كان هناك رجل مسلم يشتغل في حانة في اوروبا، وقرر ان يتوب، فهل يعقل ان يرفض تقديم الخمر للزبائن و فرض هدا الشرط على صاحب المحل لانه بسلامتو تاب!!
و من هو؟؟ و ماذا تعني توبته و قناعاته بالنسبة لمشغله،
في حالة هده الفتاة فلم يطردوها لمجرد الحجاب بل اعطوها وظيفة بديلة و هدا اقوى دليل على احترامهم لها و ان الموضوع ليس شخصي او متعلق بكرههم للاسلام، فماذا تحاول اذن ابتزازه باسم حقوق الاعتقاد،

اعتقدي كما تشائين في الشارع في بيتك، في المدرسة، في الاسواق، لكن مكان العمل صاحب العمل هو من يقرر ما يصلح لجلب الزبائن الى محل رزقه
يا ريت لو يعطي العرب نصف هكدا حرية لاصحاب الاديان الاخرى و يبنو لهم كنائس، ففي السعودية و معظم دول الخليج لا ترى دورا للعبادة للناس، بل اكثر من دلك حكى لي احد الايطاليين انه خلال عمله بالسعودية، تعرض له في الشارع شخص من هيئة المعروف ومد يده الى صدر الايطالي و نزع سلسلة فيها صليب من عنقه بكل ما اوتي من قوة، فهل بلد الفاتيكان يمشي المتشددون في الشارع و ينزعون حجاب المسلمات عن رؤوسهن
حادثة هدا الايطالي سببت له الما نفسيا بليغا، لانه كما نحب نحن ديننا فالكل يحب دينه بنفس الدرجة،
تشدد الوهابيين وتشويههم لسورة الاسلام وطاغوت القاعدة و الاحزمة الناسفة، هي من اجج مخاوف الغرب من المسلمين، فاصبحو يحرمون اقامة المادن و سب دين الاسلام و رموزه، و تحريم النقاب
21 - l'analyste السبت 04 شتنبر 2010 - 14:08
tout ça c'est beau, mais cette jeune femme qui est devenue célèbre par son "heroisme" en faveur d'un signe de la ferveur islamiste a t-elle pensé aux conséquences de ces actes? en voici une très grave: elle ferme la porte à tout demandeur d'emploi d'origine arabe ou musulman non seulement à dysneyland mais aussi partout ailleurs aux USA, car il faut savoir le pouvoir des médias dans ce grand pays ils sont capables de créer des histoires toute faites à partir de ce fait divers, et en ces temps d'éléctions ils vont dramatiser l'affaire et en faire un enjeux électoral majeur surtout avec ce qui ce passe manitenant a propos du centre islamique à "ground Zero" à Manhattan. Encore une fois les musulman tombent dans le piège de la droite conservateure ils offrent aux racistes de tout bord l'occasion de gagner des voix aux élections! je ne sais pas ce qui nous "frappe" nous autres musulmans chaque fois qu'il y a des éléctions dans ces pays d'accueil il y aura toujours quelqun pour offrir aux xenophobe et aux racistes l'occasion de nous fouter en core un peu plus, c'est du sadisme!!
22 - casse-tete السبت 04 شتنبر 2010 - 14:10
Pour de l'argent ces Marocaines peuvent aller jusqu'a l'enfer...
23 - moha السبت 04 شتنبر 2010 - 14:12
أهنئك بودلال على هذا القرار الصائب، لأن الحجاب رمز للشخصية القوية الإسلامية و الإعتزاز بالنسب إلى الإسلام ، و شكرا لك رفعت كرامة المرأة و الفتاة المغربية يا إيمان بودلال ولم تكوني كإيمان شاكر لا إيمان لها و لا شكر شوّهت المرأة المغربية العفيفة و حطت من كرامتها من أجل جنيهات معدودة ، لا حول و لا قوة إلا بالله
24 - مغربية حتى الموت اكثر من اي وق السبت 04 شتنبر 2010 - 14:14
الحمد لله
انك لا تهدي من احببت ولكن يهدي من يشاء
هنيئا لكي نتمنى لك طريقا جديدا مع الله
مادام ربي هداكي فلن يترككي
نتمنى الهداية للجميع فتيات وشباب وشيوخ امين يارب
وفخر للفتاة المغربية
انت رمزنا هنيئا لك وهنيئا لنا بك
25 - الدكتور الورياغلي السبت 04 شتنبر 2010 - 14:16
في نظري أن الحجاب في الصورة أعلاه إن هو إلا موضة عصرية للزيادة في حسن المرأة وبهائها، فهو لذلك مخالف كلية لمقصد الحجاب في الإسلام، فالإسلام فرض على المرأة الحجاب على هيئة تجعل الرجل لا يفتتن بها ولا يتبعها نظره، وبالتالي يبتعد عن فكرة مراودتها والتملق لها لحد العبادة حتى يواقعها وهي راضية ضاحكة، أما ما يسمى اليوم زورا في عرف بعض الناس حجاب فهو تبرج سافر أشد والله العظيم من كشف الشعر .
فصاحبة الصورة بالغت في طلاء وجهها بالمكياج وعمدت الى تقويس شعر الحاجبين، ثم أدرات تلك الخرقة على رأسها بطريقة تشبه أسنمة البخت كما جاء في الحديث، فحصل بذلك جمال لا يمكنها أن تحصله لو كشفت عن شعرها.
وبكل حال: فأنا أقول للمرأة المسلمة، إن الله لا يخادع، والدين لا يقبل التجزئة، فإما أن تكوني مسلمة تامة الإسلام، فتحتجبين كما أمر الله، وكما كانت النساء قبل 100 عام، وإما أن تنكفي عن تشويه الدين واتباع الشياطين.
26 - ana السبت 04 شتنبر 2010 - 14:18
انه الحجاب الذي يشغل الغرب كله في السنوات الأخيرة ويشكل هاجساً ضاغطاً على الحكومات ومنظمات المجتمع المدني على حد سواء، وفي تقدير المراقبين أن الغرب أدرك أن حجاب المرأة المسلمة – المسلمة فقط- رمز للتحدي يشكل خطراً على ايديولوجية العلمانية فقرر “حجبه”.
27 - الحسين السبت 04 شتنبر 2010 - 14:20
انا معك في ما اقدمت عليه بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء وجزاك على حسن نيتك .
لكن الغريب في الامر هو ان بناتنا تتمسك بالحجاب في بلدان ليست اسلامية في حين انهن او ان صح التعبير بعضهن لايعرنه اهتماما في بلدانهم الاصلية حتى ان منهن لا تعتعرف بانه مفروض من الله و رسوله الله يهدي امة محمد و بناتها
28 - من أكون؟؟؟؟ السبت 04 شتنبر 2010 - 14:22
بشااااااخ حتى غطاء الرأس يسمونه حجابا هههههههههههههههههه ماذا يحجب؟؟؟؟؟ الشعر؟؟؟؟ الشعر هو العورة الوحيدة في المرأة؟؟ إذا كان الأمر كذلك فلتحلق شعرها و تهني راسها ههههههه. قالت ليك حجابي فوق رأسي تررررررر.
29 - assad muslim السبت 04 شتنبر 2010 - 14:24
Chères sœurs,le hijab est nôtres symbole , il faut le garder,bon chance ma sœurs Iman
30 - Hamada السبت 04 شتنبر 2010 - 14:26
pour rejoindre votre article le Vatican ouvre ces portes a tout les être humain qui peuvent visiter .
en arabie saudite le racisme est née la bas
31 - Mohammed السبت 04 شتنبر 2010 - 14:28
Je ne comprend pas ces gents qui dans leurs propre pays ne lèvent pas le petit doigt et quand il ont une double nationalité il commence à mordre. Je prie les pays occidentaux de ne plus accorder de nationalité aux Marocain et marocaines il ne seront que des problèmes pour les pays d'acceuille
32 - أهضار السبت 04 شتنبر 2010 - 14:30
ما أحوجنا إلى من يعض على مبادئه السامية ويعتز بهاكهذه الشابة.فهو قوة الإيمان وحلاوته لمن اوتيها.فالإيمان يزداد بقوة الأعمال..وإياك أن تحسب ذلك أشكالا ومظاهر.وأقول لهذه الشابة وأمثالها نورالله طريقكن وفتح لكن سبل النجاح
33 - abdou السبت 04 شتنبر 2010 - 14:32
salam , to be honest here is ppl here they are cool and not racsit just arabic ppl and moroccans they like to complaine if someone dosent like here is easy just go back to ur country, by the way working in disnyland is not thats great u need to go to school and study for better futur!! thanks
34 - Oummounir السبت 04 شتنبر 2010 - 14:34
Note that this young lady is defying the rules established by her American employer because, as she says, she’s looking for a husband. This suggests that most Muslims prefer a veiled wife and this is another indicator for Westerners about growing fundamentalism among Muslims. Now in her selfishness, she rebels just a few months after becoming an American citizen. She doesn’t care that this ruins the chances of other Moroccans or Muslims in the future. Why doesn’t she come back where she really belongs? One thing is sure: She is not looking for human rights. As for freedom, it has so often been used and abused by such people who look for trouble wherever they go!
35 - jay-z NYC السبت 04 شتنبر 2010 - 14:36
First of all, this Moroccan doesn t know nothing about the law and the policy .... she didn' t get fired . The manager just asked her to change the position of her job and that s his right , he is the one who run his busineess, he has the right to do what ever he wants under the rules...I think she just wants to be popular and from nothing she wanna make prob or may be she looking for easy money .......hijab d akhir zaman
36 - عمر السبت 04 شتنبر 2010 - 14:38
أنا أستغرب جدا لبعض العرب و المغاربة الذين يقدمون على البلاد الأمريكية، فتحتضنهم و تقدم لهم جميع السبل الكفيلة لبدء حياة جديدة، و بعد أن ينعموا بالراحة و المال الذي لم يعهدوه في بلادهم، تجدهم يتعللون الأسباب و الحجج للإصطدام مع الأمريكيين بغية الحصول على أشياء إظافية أو حتى تسليط الضوء، أما فيما يتعلق ب الأنسة "إيمان" أعتقد أن إدارة المطعم كانت جد معقولة في ما طلبته منها، أولا هي لما أتات لطلب العمل كانت في حلة و مظهر مختلف، لذلك تم قبولها في العمل، و كان بإمكان إدارة المطعم أن لا تشغلها أصلا لو جاءت بالشكل الذي هي عليه الأن، و الأن بعد أن غيرت من شكلها فقد أصبح من حق إدارة المطعم أن تتصرف وفق ماهو مناسب لبرتوكول المحل، و لقد أحسنت الإدارة لما عرضت عليها عمل جديد يلائم طبيعتها و مضهرها الجديدين، فماهي المشكلة؟ هي تأتي بالحجاب اليوم و غدا يأتي أحد الهنود و يطالب بالعمل كانادل في مقهى و على جبهته صندوق و في رأسه عمامة و يطالب بعدها بالإستمرار ثم يأتي بعده واحد من أصحاب الشعر الطويل و وجهه ملئ بالتاتو ثم يطلب بنفس الحق، و هكذا يتحول المحل إلى فوضى، مالكم لا تعقلون، العمل في أمريكا ليس هو نفسه العمل في ميناء السردين، و الله شبعنا الخبز، لو كانت في بلدها المغرب دولة أمير المؤمنين ستعاني أكثر من هذا و تسكت و إلا لهروة لها بالمرصاد، يجب أن نكون عاقلين مع الدول التي تستضيفونا و أن لا نتعنتر عليهم حتى لا يكون المصير نفسه مثل فرنسا و إسبانيا الطرد و ليس إلا، و سنندم بعدها حين لا ينفع الندم، عندما نصطدم بحائط الظلم و عارضة القهر
37 - WAHIBA السبت 04 شتنبر 2010 - 14:40

الوهابية هى الضربة القاصمة التى تلقاها المسلمون بعدما تشكلت بذرتها وأثمرت ورقتها مع إمامهم «محمد بن عبد الوهاب», ومع انفجار نافورة الزيت تحت الصحراء الوهابية كان التحول الأكبر فى تغلُّب الوهابية على الجميع, فقد انساحت أفكارهم بكل الوسائل, فى الإعلام، فى شرائط الكاسيت، فى الكتب، فى الإنترنت، فى دعم المراكز الإسلامية فى أوروبا وأمريكا, وحتى باستخدام البشر من خلال أزلامهم وأذيالهم فى كل مكان، ما أنتج عقليات مسلمة مغيَّبة لم تعرف العظماء الحقيقيين كرفاعة الطهطاوى ومحمد عبده ومَن بعدهم, ولكنها أصبحت تعرف جيدا أسماء «محمد بن عبد الوهاب», «ابن باز», «ابن عثيمين», «ابن جبرين» وشركائهم, ورغم أن المسلمين فى حالة خراب عقلى من قبل الوهابية فإن ظهورها وتمكنها فى القرن الماضى أكد على انعزالية المسلمين وساعد فى تخلفهم عن ركب الأمم العظيمة التى قادت العالم وتقوده إلى الآن.
وتلاقت الوهابية بالضرورة مع عقلية إسلامية مشلولة وجاهلة وفارغة وكان هذا التلاقى قاسما مشتركا اعتمدته الوهابية لإنتاج هذا التشدد والغلو الذى دمر حياة المسلم المعاصر, والغريب أن نجد البدو الأعراب قد تسللت ثقافتهم إلى مصر فأصبحت للوهابية سوقا فى مصر وشيوخا من أزلامهم تفتح لهم القنوات ليُفتون ويُستفتون, وصدروا لمصر ولغيرها دينهم الجديد, دين القشور, دين تقصير الثوب وإعفاء اللحى والسواك الظاهر فى جيب الصدر, ومن عجب أن تجد أزلام وأذيال الوهابية فى مصر يتأسون بسنة أسيادهم البدو فيلبسون ملابسهم ويضعون على رؤوسهم هذه الـ«الطرحة» البيضاء البلهاء القبيحة, ليؤكدوا مدى ولائهم ومدى انسحاق الهوية المحلية -فى مصر أو غيرها- أمام الاكتساح البدوى البترولى, رغم أنه لو تخيلنا أن العكس قد حدث وقرر شيخ وهابى هكذا فجأة أن يرتدى مثلا زىَّ علماء الأزهر «الجبة والكاكولة» أو ملابس علماء الزيتونة فى تونس, لأقام الوهابيون عليه الحد, ولكن الانسحاق يأتى دائما من الطرف الأضعف, وهذا الانسحاق لم يتوقف على أذيال الوهابية القابضين من خيراتهم ولكنه انسحب على أجيال من تلامذة هؤلاء حتى إننا لنجد الشباب الذى يقولون عنه بالتعبير الوهابى «ملتزم» نجده يقصر «البنطلون» و«يقصه» مثل الأبله السفيه, ليقدم أسوأ صورة عن المسلم فى كل مكان, كما انتشرت بين البنات والشابات الجلابيب السوداء اعتقادا منهن أنه اللون المعتمد للنساء الملتزمات.
وقد أنتجت وأفرزت كل هذه التفاعلات بين العقلية الشلَّاء للمسلم, وبين دين التشدد الوهابى فقها ومنهجا يحرم كل شىء فى حياة المسلم دون أدنى نظر أو فهم أو تماس مع واقع الحياة المعقد والمركب.
فكل حياة المسلم تقريبا أصبحت فى حرام: التلفزيون حرام- السينما حرام- الغناء حرام- الموسيقى حرام -الفنون بكل أشكالها حرام -الرسم حرام- الصور الفوتوغرافية حرام- التماثيل شرك وجاهلية- الاختلاط بين الرجال والنساء حرام- العمل فى مكان به اختلاط حرام- البنوك حرام- العمل فى البنوك حرام- الاستثمار فى البورصة حرام- الصحافة حرام- الإنترنت حرام- خروج المرأة حرام- خروج المرأة للصلاة مكروه جدا-كتابة الشعر وقراءته حرام- مصافحة النساء فجور-كشف وجه المرأة سفور وفسوق- أخذ المرأة بضع شعرات من حاجبها يدخلها النار ملعونة مع كفار مكة- حلق اللحية للرجل حرام- الموبايل بالكاميرا حرام- خاتم الخطبة والزواج «الدبلة» حرام- الذهاب للمصايف حرام- القروض المالية حتى للمحتاج حرام- عمل المرأة حرام- الأفراح والأعراس المختلطة حرام- ارتداء المرأة الألوان الزاهية حرام - لُعَب الأطفال كالشخصيات الخيالية والعرائس للبنات حرام بل تطرد الملائكة من البيت- أفلام الكرتون حرام وقد طالب الشيخ الوهابى «المُنجد» أخيرا فى فتواه بقتل «ميكى ماوس»- السفر إلى بلاد الخارج للسياحة حرام- سفر المرأة بدون محرم حتى إن كان للعلاج أو للعلم أو حتى للحج حرام- الفكاهة «النكتة» حرام لأنها تعد كذبا- الرياضة للمرأة حرام- تولى المرأة الولايات العامة أو القضاء حرام لأنها غبية وناقصة عقل ودين- تعطر المرأة زنا وحرام..إلخ.
38 - marocain pur السبت 04 شتنبر 2010 - 14:42
تلك أمريكا و تلك ديزني لاند و ذلك قانونهم و هم أحرار , و هاته الفتاة تبحث عن المال و الشهرة ،ديزني لاند التي تكلف انشاؤها ملايين الدولارات و الي تدر الملايين من الأرباح لا يمكنها وضع فتاة لا تحترم ارتداء اليونيفورم المعمول به ذاخلها ، أتساءل لماذا لم تفرض حجابها قبل الحصول على الجنسيه؟ و لا داعي للتذكير بأن هناك عقدا أمتضته مع ديزني لاند يحوي بنودا من ضمنها احترام القانون الذاخلي. بعربية تعرابت هذا التبوهيل اللي كديريه رجعي لبلادك و خلي غيرك يمشي لأمريكا راه معظم الشباب يحترق شوقا لأمريكا.أجي بعدا واش فخبارك أن ان السفر ديالك بوحدك بدون محرم حرام في حرام أولا بان ليك الدين غير فالزيف؟ الواعرة أنك ما بوكوصة ما والو.... لقيتيها باردة كون تسخسختي عليها كون شديتي فخذمتك بسنانك
39 - adil السبت 04 شتنبر 2010 - 14:44
you are in america ,you need to follow the country rules
sorry go the saudia and leave the hijjab
am muslim like you too al iman fil khalb
40 - نايضة السبت 04 شتنبر 2010 - 14:46
السلام عليكم . هذه مئة في المئة تريد التعويض و الشهرة . هل تتخيلون لو حكمة المحكمة للصالح ايمان كم سوف تتسلم من ديزني لاند ههههههههههه المغاربة فينا ما مشاو منوضينها ههههههههه
41 - Ahmed Sweden السبت 04 شتنبر 2010 - 14:48
بصرف النظرعن وجوب الحجاب, هاذادرس فيه فائدة عظيمة لبعض النساء المسلمات "المشرقيات" اللواتي ينزعن عنهن الحجاب بمجرد الصعود إلى الطائرة المتوجهة إلى الغرب!
42 - ملاحظ مغربي السبت 04 شتنبر 2010 - 14:50
هده الأخت لم ينقصها سوى الفرس والمسدس! لكي تكون بطلة من أبطال أفلام الكوبوي؟!!!
43 - omar السبت 04 شتنبر 2010 - 14:52
"بحثا عن العدالة الاجتماعية فلما اختبرتها افتقدتها" اليس هذا تناقضا ؟ تتحدث عن العدالة فلجأت الى العدالة, لانها في بلد العدالة, ستأخد حقها ان كانت قضيتها عادلة. ولن تحصل على شيئ ان كانت قضيته باطلة.
بكل بساطة لا يمكن مقارنة امريكا بالمغرب من جميع النواحي فالفرق بينها كالفرق بين السماء والارض.
ومن جهة اخرى فهذه دولتهم يجب على من يريد العيش فيها ان يقبل بما يريدون , هذه الفتاة اذا ارادت ارتداء الحجاب فلتعد الى بلدها ثم ترتدي الحجاب او النقاب او المنطة ان ارادت.
تتمسكنون وتطلبونهم حتى تحصلوا على اوراق الاقامة او الجنسية ثم تخرجون القرون.
هؤلاء الناس لايثقون بكم ولا بحجابكم او لحاكم, فعندما يتذكرون افعالكم او بالاحرى انفجاراتكم وارهابكم فهم لا يستطيعون الثقة بكم. وانا متاكد بان شيئا ارهابيا سيقع عندما يسمع اصحاب اللحى بهذه القصة. انا متفق مع فرنسا في حظرها للحجاب واود لو قاموا بحظر اللحية ايضا والسراويل القصيرة او اللباس القصير او كل مايوحي الى التشدد.
لو ان هذه الفتاة استغلت جرأتها في رفع الدعوة على الذين يهينونها في المغرب عندما تقوم بزيارته.
44 - Askour السبت 04 شتنبر 2010 - 14:54
Je ne sais pas ce qui arrive a ces soi disant Marocaines.. et elles ne sont pas Marocaines.. pourquoi cette fille laisse sa famille a Casa et partir dans une aventure seule dans un autre pays aussi loinain? c'est bizarre. Je connais des femmes occidentales qui ne vont jamais dans un autre pays seules... et enfin on parle de Hijab.. Allah y3fou oukhlas
45 - مسلمة السبت 04 شتنبر 2010 - 14:56
و الله معك حق يا اخي moroccan pur, جزاك الله خيرا.
غابت عنا تعليقاتك الجميلة و الطيبة منذ مدة .الله يكثرنا
من المعلقين لي بحالك دئما ا احب قراءة تعليقاتك. كلام
طيب ترتاح له النفوس . الله يرضي عليك.
46 - الهبيل السبت 04 شتنبر 2010 - 14:58
لا اعتقد ان احدا يجادل او يشك في مدى اتساع مجال الحريات التى يخولها الدستور الامريكي لكل شخص يوجد على اراضيه
ولا اعتقد ان هذه الضجة التي اثارتها الاخت نابعة من ايمان او تمسك بالحجاب كما قالت ,والله اعلم بدليل انها كانت تخلعه كلما طلب منها ذلك لكن بعد اخد الجنسية قررت ان تتحدى القوانين وجعل الحجاب مجرد مطية للحصول على تعويض في حال فصلها نهائيا من العمل
لا اعتقد انها لو كانت في المغرب وطلب منها نزع الحجاب انها ستجادل او تناقش (حيدي الزيف او الباب) هذا هو المنطق في بلداننا الاسلامية يا حسرة
وفي حال هذه الاخت فقد تعاملوا معاها بانسانية وطلبوا منها ان تشغل مكانا اخر ولا اعتقد انها ستجد مثل هذه المعاملة حتى في اكثر الدول الاسلامية تشبتا بالدين والشريعة
هذا هو حال بعض العرب وخصوصا مغاربتنا هنا بامريكا..مثال بسيط جدا عند تاخر الحافلة ولو 5 دقائق يبداون في التذمر و سب هذه البلاد وقد نسوا في المغرب انك قد تقضي اليوم كله وانت تنتظر حافلة وان وصلت وركبت فيها فانطق بالشهادتين اولا
بزااااااااااااااااف علينا الحرية
47 - أمريكا السبت 04 شتنبر 2010 - 15:00
السلام عليكم، السلام لم يضرب أمريكا في 11/9/2001 بل CIA والكل يعرف ذالك فرجاأ توخى الحذر أثناء كتابة مقالاتك
48 - الحاج جوحا السبت 04 شتنبر 2010 - 15:02
استمري في نضالك يا أخته ليعلم العالم أنك رمز المرأة المغربية الأصيلة أما أمثال ايمان شاكر و أخواتها في الفسق و الفسوق و الفجور ليسن بمغربيات و لا يمثلن نسائنا فهن ليسن ألا زبالة هدا البلد.أسأل الله لك الثبات و الأجر و الثواب على نضالك
49 - REDA ALLEMAGNE السبت 04 شتنبر 2010 - 15:04
je suis fier de toi chére Imane continue de defondre tes lois ,que dieux va t'aider inchallah .moi aussi je chérche chi bent nass bach nkamel dini inchallah .allah yjibna f swab.GOOD LUCK IMANE
50 - Nadia السبت 04 شتنبر 2010 - 15:06
Soyez tranquille personne n'osera plus embaucher une musulmane ou un musulman, car pourquoi alors si c'est pour avoir des problèmes et des ennuis ? et voilà, ha ha ha on croit plus malin mais il y a tjs plus malin que soi!
51 - مغربي مسلم السبت 04 شتنبر 2010 - 15:08
لماذا نقبل أن تحارب فرنسا الحجاب و النقاب وأن ترفض سويسرا رفع المآذن و غير ذلك في عدد من الدول الأوربية... و لا نقبل أن تضع السعودية شروطا على شكل لباس غير المسلمين الذين يأتون إليها للعمل بأضعاف رواتبهم في بلدانهم. هل ما يفعلونه ضرورة حضارية و ما يفعله غيرهم تزمت و تخلف؟ و هم في حاجة للسعودية أكثر من حاجة السعودية إليهم لذلك يقبلون شروطها. ثم إنهم في السعودية لهم مدارس خاصة و مجمعات سكنية خاصة يقومون فيها بجميع الأنشطة الثقافية و الترفيهية التي تناسب ثقافتهم و كثير منهم يعيش في بذخ و ترف. أما العرب و المغاربةفإنهم يشتغلون متسترين في أوربا و أمريكا و المعترف به يكسب الفتات و ما يسد الرمق. و قولوا للإيطالي مثل ما قلتم للمغربية:" اللي ما عجبو الحال يرجع لبلادو"
52 - reda السبت 04 شتنبر 2010 - 15:10
she,s making things worst then they are,please sister go somewere else and look for a job and let us live in peace with this nice peoples go to saudi arabia per exemple.
53 - abou rkabi السبت 04 شتنبر 2010 - 15:12
floride not california ;
54 - omar السبت 04 شتنبر 2010 - 15:14
Dear Iman, I hope you're taking the decision to wear hijab to please Allah and not for other gain! My question to Iman does that restaurant serve pork or wine because if it does then you're not serving Allah's cause and while deciding to wear hijab you also already made a decision not to go back
to the restaurant because serving wine and pork won't please Allah So hopefully we shouldn't be practicing some of Islam and ignoring some..
55 - Laila sami السبت 04 شتنبر 2010 - 15:16
je me demande si Imane etait au Maroc et son employeur lui demande de ne pas porter le HIJAB est ce qu il aura le courage ou bien mm le droit de faire ce qu elle a fait ???? on sait tres bien qu les femmes voilées souffrent avant de trouver un job je connais pas mal de filles qui etaient obligés de enlever le voile une fois pr tte pour gagner leurs pains . ça c est chez au Maroc et on l accept . alors malki akhti darbti lina tar !!!! Le pire et comme tte marocaine qui quitte son pays elle parle le dialect oriental !!!! wa3ibadddddd ALLAH mal darija ach dart likoum.
J'aiune amie à NY qui porte le voile personne ne la jamais déranger ni elle ni son mari ni ses enfants c est une vraie famille pratiquante .Chere Imane tu aurais du choisir une autre façon pour montrer ton Islam.
et comme la plupart a dit ton hijab c hijab rotana rien a voir avec le vrai hijab.
56 - coboliste السبت 04 شتنبر 2010 - 15:18
عفوا عن أي حجاب تتحدث، الفتاة التي في الصورة لاترتدي أي حجاب !!
57 - مغربية مهاجرة السبت 04 شتنبر 2010 - 15:20
شتاااااااان بين ايمان و ايمان التانية لا اريد مقارنتك بها اقول لايمان بودلال الله يثبتك و ينصرك اما التانية ما بغيناكش و سيري عيدي عندهم في الكاباري اللي تخرجت منو شوفو الشوهة ديالهم فقد منع احد المنتجعات السياحية في مصر، مؤخرا، استقبال المحجبات بشكل قاطع.
58 - Marouan السبت 04 شتنبر 2010 - 15:22
الزحف قادم لا محالة, و الغرب يعلم ذلك،في المانيا يسلم علئ مدار كل ساعتين مواطن الماني، والكنائس تتحول الئ مساجد، عاءدون ان شاء الله اقوئ مما كنا عليه.
59 - نادية السبت 04 شتنبر 2010 - 15:24
قلوبنا معك هده رمز من رموز بنات المغرب الشريفات
60 - سفيـــــــــــــــــــــــــــ السبت 04 شتنبر 2010 - 15:26
هل تسمون <حجاب النعامة> حجابا؟؟؟؟
وهل كل من غطت شعرها تسمى محجبة؟؟؟؟
يخدعوكم فيقولون محجبة!! هل انت راضية عن حجابك؟؟؟؟
هل حجابك يستر عورتك ؟؟؟؟
لا حول ولا قوة الا بالله
61 - عزيذزة السبت 04 شتنبر 2010 - 15:28
تبارك الله عليها.. هذي هي المغربية الحرة اللي تنفتخرو بها متمسكة باسلامها وحجابها.. ثبتك الله
المجموع: 61 | عرض: 1 - 61

التعليقات مغلقة على هذا المقال