24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دراسة تترقب إغلاق مؤسسات للتعليم الخاص نتيجة تداعيات "كورونا" (5.00)

  2. منع مشيّدي "نصب الهولوكوست" من دخول المغرب‬ (4.33)

  3. ارتفاع أسعار الدجاج 50% في أسواق الدار البيضاء (4.00)

  4. الرامي رئيس جامعة عبد المالك السعدي في ذمة الله (4.00)

  5. "كوفيد-19" يقلص صادرات أحذية الجلد المغربية (4.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مغاربة العالم | دعوة "داعش" للزحف على بغداد تفجّر صراعا مغربيا في هولندا

دعوة "داعش" للزحف على بغداد تفجّر صراعا مغربيا في هولندا

دعوة "داعش" للزحف على بغداد تفجّر صراعا مغربيا في هولندا

في تعليقه على الدعوى التي رفعهتا ضده مؤسسة التعليم الإسلامي في هولندا، دافع النائب البرلماني أحمد مركوش عن تصريحاته التي ندد فيها بدعوة عبدو خولاني، سكرتير هذه المؤسسة وعضو حزب الوحدة الإسلامي، قوات "داعش" للزحف على بغداد بعد سيطرتها على الموصل ومناطق واسعة في العراق مؤخرا. "رأيت منكرا فأردت تغييره"، يقول مركوش لـ"هنا صوتك".

منع

أحمد مركوش (حزب العمل) طالب أيضا سكرتير الدولة في شؤون التعليم ساندر دكّر منع فتح مدرسة إسلامية في أمستردام ونواحيها، لأنه "لا يمكن وضع مصير أطفالنا بين أيدي اللجنة الحالية المسيرة لمؤسسة التعليم الإسلامي"، يوضح مركوش.

هذا التصعيد جاء في أعقاب نشر عبدو خولاني، وهو أيضا عضو في بلدية لاهاي عن حزب الوحدة الإسلامي، لما وُصف بأنه "رسالة تمجيد" لـ"داعش" (دولة الإسلام في العراق والشام): "عاشت "داعش"، وإن شاء الله إلى بغداد لاجتثاث الحثالة الحاكمة هناك".

"البوست" الذي نشره خولاني على حائطه الخاص في الفيس بوك أعادت نشره صحف هولندية واسعة الانتشار مثل "التلغراف" و "الفولكس كرانت" و "ألخمين داخبلاد"، فضلا عن صحف جهوية، لاسيما أن صاحبه ينتمي لحزب الوحدة الذي أسسه فان دورن، العضو السابق في حزب الحرية لزعيمه خيرت فيلدرز المعروف بعدائه للإسلام. وفتحت النيابة العامة الهولندية تحقيقا في الموضوع للنظر في ما إذا كانت تصريحات خولاني تدخل في إطار دعم الإرهاب أم في إطار حرية التعبير.

بلاغ ضد مركوش

بدورها قدمت مؤسسة التعليم الإسلامي (SIO) بلاغا لدى الشرطة ضد أحمد مركوش بتهمة "السب" و"القذف" في حق أحد أعضاء اللجنة المسيرة للمؤسسة. "أنا واثق في النظام القضائي الهولندي، وواثق كذلك في أن هذا البلاغ لا يقوم على أساس. رأيت منكرا فأردت تغييره"، يقول مركوش، هاتفيا، لـ"هنا صوتك"، ويضيف: "لا يمكن التساهل مع من يمجد الإرهاب والإرهابيين".

ودعا مركوش المغاربة بصفة خاصة والمسلمين بصفة عامة إلى "ضرورة الحذر من مثل هذه الأفكار التي تفسد شبابنا وأبناءنا"، مشيرا إلى حادثة إلقاء القبض على مراهقة عمرها 14 عاما في ألمانيا حينما كانت في طريقها نحو سوريا، بعد أن قدم والدها المغربي الأصل بلاغا لدى الشرطة الهولندية في مدينة هيلفرسوم عن اختفائها: "ينبغي حماية أبنائنا في المدارس والمساجد وشرح مخاطر الالتحاق بالجماعات المقاتلة".

التقاء مع فيلدرز؟

ودعا مركوش أيضا السلطات الهولندية إلى سحب جوازات السفر من الشباب الذين يتوجهون للقتال في سوريا أو في العراق الآن. سألناه ما إذا كان يلتقي في هذه الدعوة مع الربرلماني اليميني المتطرف خيرت فيلدرز (رئيس حزب الحرية) الذي كرر مرارا دعوته لسحب جوازات السفر من "الجهاديين" الإسلاميين، فأوضح أن الأمرين مختلفان تماما: "سحب جواز السفر لا يعني سحب الجنسية الهولندية. فيلدرز يدعو لسحب الجنسية وطرد الجهاديين لبلدانهم الأصلية. أنا أدعو فقط لاتخاذ إجراءات تمنع تنقل الجهاديين، وجواز السفر هو وسيلة تنقل فقط"، يوضح مركوش.

وحاولنا الاتصال بعبدو خولاني لتوضيح وجهة نظره في الموضوع، إلا أننا لم نتلق أي رد منه إلى غاية نشر هذا الموضوع.

*ينشر بالاتفاق مع موقع هنا صوتك


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - محارب النفاق السبت 28 يونيو 2014 - 02:54
اللحية الطويلة وسروال أفغاني ورزة كبيرة وغير منضمة على راس بوجه متشائم ,هذا يمنحك نصف الإمامة
واذا كان عندك قسط من بعض الآيات القرانية و رطل من الاحاديت صرت مرشدا
اما اذا زدت على هذا مصارف فانك تصبح مفتيا و كلمتك تحترم و تنفذ
المشكل هو ان هذا الشخص قد يكون من الموساد الصهيوني
2 - لا لسفك الدماء والقتل السبت 28 يونيو 2014 - 05:14
حرية التعبير متاحة للجميع خاصة اذا كان الامر يتعلق بفئة العظمى من الشعب العراقي نكل بها وانتقم منها واغتصبت النساء والرجال في السجون لمجرد انها سنية المذهب صلب الرجال على اعمدة الكهرباء يقتل ابناء العراق ويرمون غي الشوارع ؟ اللهم ان هذا لمنكر عظيم ..وهذا ما يجعلنا نهلل ونكبر على انتقام رب العالمين من الطغاة الجبابرة وان الايام دوالي ..لكننا نتبرا من القوم الذباحين السفاحين الذين يسترخصون الارواح العزيزة على الله ..لا ثم مليون الف لا ..اللهم احفظ بلدنا من كل مكروه نحن مغاربة فينا من العاطفة والرحمة ما لا نقوى به على رؤية كبش العيد وهو ينحر وبالاحرى بشر ؟ تبا له من فكر ظلامي
3 - المهدي السبت 28 يونيو 2014 - 08:03
بعض الدول الأوروبية لا تجني في الواقع سوى ثمار بذورها ، فخلال الحرب الأفغانية الروسية كانت النظرة لمن يلتحقون بالمجاهدين ، كما كانوا يسمون ، في الجبال الأفغانية نظرة حليف في مواجهة المد الأحمر ،منهم من عاد مبتور الأطراف يحظى بكل أشكال الرعاية دون ان ينتبه احد الى خطورة الفكر التدميري والولاءات الجديدة التي اقسموا عليها في طقوس التعميد بالدم ، ولم يدرك هذا الغرب فادحة خطأ حساباته الا غداة يوم 11 سبتمبر ، وبعد ان اصبح المجاهدون القدامى إرهابيون في العرف الكوني جمدوا تحركاتهم دون ان يمنعوا ثلوث الجيل التالي فيما يشبه قطعا جامدة مشعة radioactif لخطورتها اللامرئية ، حين التحقوا في بداياتهم بدور القرأن في باكستان كخطوة أولى على درب الذوبان في في الثقب الأسود للمحفل الظلامي لم يكن هناك وسائط اتصال ولا فايسبوك ، فما بالك اليوم وقد أصبحت عروض التجنيد والالتحاق لا تتطلب سوى كبسة زر وانت ممدد في سريريك ، تتخللها إعلانات وعروض مغرية حول الطرق المثلى لجز الرؤوس والتمتع بوجبة شهية من أحشاء طرية !! النفايات المشعة حتى وان طمرت غير بعيد من الأحياء تبقى قاتلة ...
4 - عابر سبيل السبت 28 يونيو 2014 - 08:58
مقال رائحته كريهة تزكم الأنوف والجهات التي رواءه معروفة وأستغرب ممن يسمون نفسهم " هنا صوتك" كيف انهم لم يستطيعوا الوصول الى رد الخولاني وكان يكفيهم المرور بمقره في بلدية لاهاي وأخذ وجهة نظره، لكن خيوط " المؤامرة " بادية من صيغة المقال و الإنحياز التام للشخص المدعو مركوش ( و الأولى تسميته مارق(وش)) لأنه قد مرق من ثقافتنا الأمازيغية المسلمة منذ ان صار يبيع و يتاجر في كل شيء ( بما تحوي الكلمة من معنى)
5 - أحمد السبت 28 يونيو 2014 - 09:02
لا أدري لماذا تدخلون أنفسكم يا مغاربة أوروبا وخاصة هولندا في مشاكل أنتم في غنى عنها وتخلقون المشاكل مع بلد أمنكم من خوف ومن جوع يعني دول إقامتكم .خلو عليكم داعش وداحش أبعدو من وساخة المشرق والمشارقة .لطالما تاريخيا حاولو المس بالمغرب .حذاري تم حذاري .بتدخلكم في هاد الشأن تحرجون جميع المغاربة لأنكم أكيد محسبون علينا أي أخواننا .
6 - mojrime السبت 28 يونيو 2014 - 09:25
الحمد لله ان الاسلام ليس ملكية خاصة الله يعرف اين يضع رسالته. اما الشعرات والتجمعات والتحريض لا يدهب ضحيته الى فاقد الوعي المتشائم في حياته. ان اخلاق التعامل التي عند الاروبيين من الممكن ان تجعل منهم مسلمين حققيين .عندي ورقة اقامة ولي مثلهم في الحقوق وتسافر كيف تشاء بكل حرية لايمكنني ان انكر عليهم شعائري لااحد يمنعني. مثل هؤلاء يفسدون الصورة الحقيقية للاسلام.
7 - مصطفى@ السبت 28 يونيو 2014 - 09:48
بعدما افسدتم الدول العربية تريدون افساد الدول المتقدمة دعوا التسيير لمن يستحقه اما نحن العرب فلا نملك حتى ادب الحوار.
8 - العدااااااو السبت 28 يونيو 2014 - 09:56
قيام الدولة الاسلامية امر محسوم عاجلا ام اجلا باذن الله وهاذا يعني انتشار العدل الدي فقد في الدول العربية
.
9 - ahmed السبت 28 يونيو 2014 - 10:28
إذا كان تبت فعلا صحة ما نشر ونسب لجماعة داعش على العديد من المواقع من تعذيب و قتل ودبح الأسرى و التنكيل بجتثهم فلا يحق لأحد تسميتها بالجماعة الإسلامية و لا حتى آنتسابها للإسلام بل جماعة إرهابية صهيونية متطرفة لا علاقة لها بالإسلام لأن الإسلام دين الرحمة والتسامح والاحترام كما في الحرب يجب آحترام الأسرى و جتثهم.
10 - الوجه الأسود للشيطان السبت 28 يونيو 2014 - 10:34
داعش هو المسلم الدجال (كالمسيح الدجال)، و الله انك لتقرأ على جباههم منافق. داعش هو فتنة ربانية تكشف المنافقين الذين ينحصر الدين عندهم في مذهب و قبيلة و جنس و عرق و فرقة و لغة. داعش هو مرض خطير يقضي على العرب لتخلفهم و جهلهم و نفاقهم. داعش هو الوجه الأسود للشيطان، داعش هو حثالة قبلية جاهلية وثنية مهمتها القضاء على الانسان المكرم من عند الله. داعش فيروس سعودي أمريكي لمحو صور التعايش و التسامح و الحرية حيث لا تزال هناك قيم إنسانية يقتسمها المسلم و المسيحي و القومي و العلماني. داعش اداة لنشر الفوضى و الخراب في كل الجيوش العربية و تفكيكها لتنام اسرائيل هانئة مطمئنة. داعش مخلوق شيطاني لا وجه له (ملثمون)، يحمل في عقله و جسمه متفجرات يقول لمريديه و المتعاطفين معه ( ما علمت لكم من اله غيري) و لا حول و لا قوة الا بالله.
11 - غير دايز السبت 28 يونيو 2014 - 10:39
المغاربة لهوى لي جا كيديهم ...... حذاري ثم حذاري من العراقيين والسوريين

وبالاخص المصريين . من منا لم يتذكر محمد ب قاتل فنخوخ سببه المصريين

هاهو الان محكوم بالؤبد فاين اولائك الذين حرضوه على القتل لذلك حذاري ثم

حذاري
12 - مغربي حتى الموت السبت 28 يونيو 2014 - 10:51
ان هولندا بلد ديموقراطي ومن حكم الله سبحانه انه من عليكم بالعيش في تلك الجنة الديموقراطية و بلد حرية التعبير .وما عليكم الا ان تطبقوا مقولة اذا ذهبت اى روما فافعل ما يفعله الرومان .او من الاحسن لكل من يرتاح ضميره ان يتذكر الصمت حكمة ..اما اذا اردتم ان تجاهدوا و تدعموا القتل و التقتيل فتعالوا الى بلدكم و نادوا بالجهاد و دعم الداعش و الناعس .ليتم الاستجابة لكم في الحين .بل ستجدون جنودا من نوع اخر حتى الجن لا يعرف لها مثيل .فمثلكم قادرون على ارتكاب الشر..لان عقولكم تواجه صعوبات للتخلي عن معتقدات لا تمت للاسلام بصلة.
13 - ريفي ألماني السبت 28 يونيو 2014 - 10:59
معك كل الحق سيد مركوش على موقفك هذا فكيف يمكن لدولة هولندا العلمانية أن تسمح لمثل هؤلاء نشر ثقافتهم و سمومهم وسط جاليتنا الريفية هناك بدعوى الجهاد و إرسال فتيات صغيرات الى سوريا بدعوى جهاد النكاح الذي هو بورن بنكهة إيلامية لا جهاد و لا هم يحزنون و أنا بصفتي ريفي بجتسية ألمانية أدعو كل من هولندا و ألمانيا إلى فرض قانون طرد كل الجهاديين من أرضهم .. فعندما سيعودون الى دول العالم الثالث و دةلى العالم 7 أقصد المغرب عندها سيعرفون النعمة التي فرطوت فيها لدعوى غبائهم
14 - المهدي السبت 28 يونيو 2014 - 11:42
الفيديو المنتشر على اليوتوب لمغاربة من داعش وهم يغنون في قصارة بطعم جنائزي يظهر مستوى هؤلاء الذين سقطوا لقمة سائغة في براثن القتلة وفقهاء الموت ، بدو ، أكيد انهم عاشوا على الهامش ، وهذا امر لنا كلنا فيه نصيب من المسؤولية ، لكن برشاشاتهم المركونة الى الحائط في منزل الله ادرى بمصير أصحابه ، ولكنتهم في الغناء بكلمات لا تمت معانيها لفضائل الاسلام بشيء ، يتجلى دورهم ومصيرهم السوداوي كحطب لمحرقة أججت نيرانها لغايات تفوق قدرتهم على الاستيعاب ، اختاروا لأنفسهم ان يكونوا وقودا لإطالة أمد الصراع la chair à canon ، فالمدافع والرشاشات لا تطلق هباء ..
15 - islam السبت 28 يونيو 2014 - 12:58
أنا أتفق مع الأخ رقم 11.إجابة منطقية
كما أضيف أن داعش نسبة إلى فاحش
16 - Abderrahim السبت 28 يونيو 2014 - 14:53
رأي محايد للعنصرية المراد منه التفرقة
17 - جلول السبت 28 يونيو 2014 - 14:57
انني مع الحق ، أبنائنا في خطر ، نطالب من الجالية المغربية في هولندا التحرك بكثافة ضد هذه الظهيرة التي أصبحت منتشرة على صعيد هولندا، هذه المدرسة يجب عليها أن تغلق بصفة نهائية ، أن السيد مركوش له حق أن يدافع عن أبناء الحالية المغربية المتواجدة بهولندا لانه عضو المجلس البرلمان ، أما الاخوان الذين يبيع أبنائنا يجب على الحكومة الهولندية تقديمهم أمام المحكمة الدولية للحقوق الانسان وكذا محكمة ضد الأجرام بلاهاي . مشاكل توجد توجد في المساجد ، هنا يستغلون أبنائنا استغلالا تاما ، ويقبضون أموالا طائلة من الجهة غير معروفة التي تتعامل مع الأشخاص في الخفاء. نطلب من الحكومة الهولندية مراقبة المساجد في جميع تحركاتهم ونزواتهم ومؤتمراتهم وحملاتهم جمع الأموال كما يدعون هم ً هذه الأموال للفقراء والمساكن . الجالية المغربية تطالب من الحكومة الهولندية الأموال التي ترسل الى جهة وتبقى التبرعات تحت السيطرة الدولة .
18 - rokiarbii السبت 28 يونيو 2014 - 14:58
الاسلام دين التطرف والقتل والارهاب والدبح مند وفاة الرسول والتاريخ الاموييوالعربي بصفة عامة تاريخ دموي همجي غزوا العالم باسم الدين طمسوا حظارات امتازيغية وبابلسة وقبطية باسم الدين العنة على الوهابيين القتلة المجرمين سفاكي الدماء الدين لله والسياسة والحياة للجمبع لن ينتصروا القتلة وسفاكي الدماء ابدا ابدا لان الله يحب الحياة وستنتصر الحياة ولا وجود لا للشيع ولا للسنة هناك انسان زمنفتح وانسان مجرم قاتل السنة هم الوحوش المفترسة الوهابيين الظلاميين هناك سنة معنتدلة احترمها واقدرها انا اءون بان الدين افيون الشعوب روهدا القتل والدبح الدي تستعمله الوهابية سيساعد عل انتشار العلمانية او الالحاد شكرا الوهابية رغم انك قتلت ابرياء ومظلومين من ولاك هدا الحق لتد
افع عن الله الله في غنى عنها تحياتي للانسانية المقدسة الموت لظلاميين الوهابين الارهابيين القتلة الدمويين
19 - nobody السبت 28 يونيو 2014 - 15:12
"ضرورة الحذر من مثل هذه الأفكار التي تفسد شبابنا وأبناءنا"
المسكين, الافكار التي تفسد ابناءنا و شبابنا هي الاخلاد الى الارض و الانسلاخ عن جوهر الدين شيئا فشيئا ثم نسيان حظ مما ذكرنا الله عز و جل به في كتابه الكريم, اما اولئك فهم الرجال.
20 - العريشي السبت 28 يونيو 2014 - 16:15
من الواجب السيد مركوش يحارب هذه الظهيرة الخطيرة التي أصابتها أبناء الجالية المغربية بالمدارس الاسلامية والمساجد على سوى ، المطلوب من الحكومة الهولندية أن تراقب مراقبة تامة على ما يروج في هذه المدرسة والمساجد، وهو أخطر هو تحريض الشباب من أصل المغاربة ، هنا يوحد 300 شاب يوجد بسورية وكلهم من بلجيكا ، ولهذا السيد مركوش من خقه أن يتدخل عاجلا ويطلب من الحكومة الهولندية توقيف من سولت له نفسه ضرب عرض الحائط.
21 - yassin السبت 28 يونيو 2014 - 16:25
before da3sh our sunni brothers and sisters were getin killed by shiaa noww its war bebetween sunni and shiaa in iraq...so u either sunni or shiaa in this case.
22 - مصطفى ازعوم السبت 28 يونيو 2014 - 16:41
ان المساجد تدفع افكار مسلمي هولندا ان تكون بعيدة عن
الوضع فهي لاتعكس الواقع ولاتقدر على معالجة الامور
السياسية ٠
باختصار يلقن المؤمنون العقيدة في المساجد من طرف
الائمة والخطباء الذين يملكون ذهنية لاتلتزم بالواقع
المعيش وتنتمي اليه ٠ طبعا الدراسات تبين ان السنوات
الاولى بمعنى ان المحيط الذي يعيش فيه الاطفال حتى
حدود الثالثة عشر يحدد انتمائهم وذهنيتهم ٠عند التدقيق
يتبين ان جل الفقهاء بهولندا ولدوا خارجها وهاجروا اليها
وهم ناضجون المهم انهم عاجزون في التماهي مع الدولة و
الامة الهولندية كما انهم غير قادرين عن تجاوز حدود
التلقين الاولي والاخطر شتتوا اتباعهم بهولندا وحجبوا
عنهم الواقع ٠
23 - SAID DE CASA السبت 28 يونيو 2014 - 17:43
قرأت حوارا أجرته جريد ة المساء مع الشيخ الفيزازي تطرق فيه هذا الأخيرإلى عواقب الإلتحاق بمعسكرات الموت (الشام والعراق) والد خول في متاهات الفتن والصراعات ا لطائفية؛ هذا الرجل حذر الشباب المسلم في المغرب من التورط في هذه الصراعات التي لا تعنينا في شيئ، حيث اعتبرها حربا بالوكالة عن جهات أخرى.كما تابعت روبورتاجا في إحدى التلفزات المغربية عن
تورط بعض الشباب المغاربة في هذه المعارك و أما مريضة تبكي إبنها بعدما تركها وترك زوجته وأبناؤه مع العلم أنه هو المعيل الوحيد لهذه الأسرة للإلتحاق بهذه المعسكرات .أليس جهادا أن يبقى إلى جانب أمه المريضة ويتحمل مسؤوليته كرب للأسرة؟ لماذا لا يدعون هذه المهمات لأصحاب القضية اللذين يفرون ويبحثون عن اللجوء للدول الغنيه.
24 - لاتصدقوه الأحد 29 يونيو 2014 - 01:02
مارقوش مثلي جنسيا ليس له ولا لصديقه ديبي هم في هولندا غير محاربة الدين والتدين ... فالجميع يعرف مبادرته لمنع الحجاب في المدارس الحكومية ...فلا انتظر أن يكون له تعاطف مع من يعتقدهم هم متطرفون .. خلال أخر حملة انتخابية ذهب رفقة عدد من المرشحين الهولنديين ليدنس المسجد الازرق في امستردام حيث نظموا ندوة/حملة انتخابية داخل المسجد والرجال مختلطين بالنساء العاريات وكأن الامر لا يتعلق ببيت من بيوت الله و الادهى ان مارقوش جاء يفتخر بشذوذه الجنسي داخل المسجد!
25 - simaoui الأحد 29 يونيو 2014 - 12:20
دولة الإسلام باقية باقية باقية بإذن الله سبحانه وتعالى
26 - يحيى الأحد 29 يونيو 2014 - 12:48
وتلك الايام ندوالها بين الناس : الدواعش والنصرة وجند النفاق خربوا صورة الاسلام يدعون بأنهم مسلمين والمسلم لا يقتل ولا يخرب ولا يدمر نشروا الفقر
والجوع وخربوا المدن وهجروا العباد من منازلهم احذروا من الذين ينصرون
داعش انهم ينصرون الشر والظلم والدمار حرقوا الاخضر واليابس الاسلام ايها
الناس رحمة وليس نقمة قال تعالى : وما ارسلناك الا رحمة للعالمين ولكن اعداء الاسلام والمسلمين يشوهون صورته قال تعالى : يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون ) رمضان كريم وكل عام والعرب والمسلمين والعالم بدون داعش والنصرة وجند النفاق ان شاء الله
27 - أمة الجهل المقدس الاثنين 30 يونيو 2014 - 15:27
كثيرة هي الانجازات التي حققها المسلمون والعرب منذ 1400 سنة الى يومنا هذا ! وجلّ ما حققوه هو صيامهم بشهر رمضان واقامة الصلوات الخمس وهذا هو الشيء الوحيد الذي يجمع المسلمين بكل مشاربهم ومذاهبهم. وهناك الكثير من الانجازات التى قاموا بها عبر التاريخ وتُوّجت تلك الانجازات بعصرنا هذا بما لم يحلم به برابرة الزمان واهل الكهوف وسكان العصور الحجرية والقرون الوسطى فقاموا بما لم يقم به كل مجرمي التاريخ القديم وقد سنّوا شرائع حديثة وقوانين بما يتلاءم ومصالحهم وقد نشروا الترهيب والارهاب والقتل والدمار في كافة الدول العربية وذلك من اجل اعلاء كلمة "الله ورسوله " وادخال الناس بالقوة والقهر الى الجنة الموعودة

وغالبا ما يعتمد اولئك المجرمين ويبررون اجرامهم بالنصوص القرآنية واحاديث نبوية مخلوطة باحاديث يهودية وصهيونية مجهولة المصدر وبتفاسير يخترعونها من اجل حكومة الله على الارض وبالسيطرة على ثروات الدول وحكم الناس بالسياط والكرابيج وقطع الرؤوس والاعضاء التناسلية بالسيوف واقامة حدود الله.
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

التعليقات مغلقة على هذا المقال