24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1206:4413:3117:0720:0921:29
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو (5.00)

  2. أمزازي يتهم "الأساتذة المتعاقدين" بالإخلال بالتزام العودة إلى الأقسام (5.00)

  3. مغربي يطور علاج الزهايمر (5.00)

  4. إضراب الممرّضين (5.00)

  5. شبهة الفساد تلقي أغنى رجل بالجزائر في السجن (5.00)

قيم هذا المقال

4.54

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | أبوطالب يدعو للاهتمام بالبشر عوض الحجر لتحقيق التنمية

أبوطالب يدعو للاهتمام بالبشر عوض الحجر لتحقيق التنمية

أبوطالب يدعو للاهتمام بالبشر عوض الحجر لتحقيق التنمية

قال عمدة مدينة روتردام الهولندية أحمد أبوطالب، يوم السبت بمراكش، إنه لن يسمح لأي فرد أن ينام في العراء مهاجرا كان أو مقيما، مبرزا أن رهانه كمسؤول أول عن المدينة، هو ضرورة تغيير تمثلات الأفراد من عقل منغلق إلى آخر منفتح يتقبل ثقافة الآخر ومستعد للتعايش معه والانخراط في المجتمع.

جاء ذلك في مداخلة لبوطالب ضمن جلسات اليوم الثاني من مؤتمر الحوار الأطلسي المنعقد بمراكش والمنظم من طرف صندوق مارشال الألماني للولايات المتحدة الأمريكية ومؤسسة المجمع الشريف للفوسفاط.

وفي تصريح لهسبريس شبّه بوطالب مدينة روتردام بالأمم المتحدة لضمها 174 جنسية، مردفا بالقول "حتى تضمن توجيه هذا التنوع نحو السلم والسلام والنمو الاقتصادي، في مدينة لها أكبر ميناء ضامن لـ150 ألف منصب شغل، وتدر 60 مليار من الدخل الدولي سنويا، و10% من الدخل الهولندي، فالضرورة تستدعي مني التركيز على ما يمكن أن يعود على المواطن بالنفع على المستوى البعيد".

"في 2009 لما عينت عمدة لروتردام قدم لي مهندسو البلدية كتابا يتحدث عن عمران المدينة للعشرين سنة المقبلة، مما دفعني لأسألهم عن مكانة الإنسان في ما قدموا، فالرؤية الخاصة بتنمية المدينة تنبنى على البشر لا الحجر" يورد بوطالب، قبل أن يشدد على أن التعليم النافع من أولوياته في التدبير باعتبار أساس تطور كل مجتمع.

وأكد عمدة روتردام على أن الفرد الحاصل على التدريب والتكوين النافعين سيكون نافعا لمجتمعه في اختصاصه و هامه الاجتماعية، مستدلا بكون الدين الإسلامي يعطي مكانة اعتبارية للعلماء ويطلب "منا البحث عن العلم ولو في الصين" يورد المتحدث.

واعتبر أبوطالب أن التركيز على التعليم والتربية هو "الطريق الملكي" لبناء مجتمع متعدد ومنفتح يقوم على المشاركة والتعاون، مشددا على أن المسؤول السياسي والقائم على تدبير الشأن العام لا يجب أن يبقى في برج منعزل عن واقع الساكنة، "بل عليه أن ينزل ليعايش الناس حياتهم ويطلع على واقعهم" يقول السياسي الهولندي من أصل مغربي.

واستدل بوطالب على كلامه بواقعة نزوله للشارع ومشاركة عمال النظافة واجبهم المهني وقال "في الأيام الأخيرة نزلت إلى الشارع لأشارك عمال النظافة أداء مهمتهم، لأقف على طبيعة عمل هؤلاء الذين يسهرون على نظافة وراحة الجميع، وأشاركهم الصعوبات التي يلاقونها، أما البقاء بعيدا عن الناس فلا يشكل صفة أخلاقية للمسؤول السياسي الحقيقي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (58)

1 - التطوانية الأحد 26 أكتوبر 2014 - 08:19
يا سبحان الله المسؤولون المغاربة يتفوقون على غيرهم في خدمة بلد الاقامة
و لو جيء بهم الى المغرب لتغير الوضع و اصبح قابعا في مكتبه
2 - المهدي الأحد 26 أكتوبر 2014 - 08:21
اسمعوا يا عمداء مدننا ، بوطالب ينزل الى الشارع ليشارك عمال النظافة واجبهم المهني ، كان عليكم ان تمنعوه من المشاركة في هذا الحوار حتى لا يزعزع بروجكم العاجية ، لكنه ربما يجهل ان لدينا عمدة تحفة تجاوزه في التواضع لدرجة امتطاء الحمير وسط شارع محمد الخامس امام البرلمان متخليا ، في تواضع ، عن السيارة الفارهة لدواعي الحفاظ على البيئة ، اما الأزبال فلا توجد أصلا في مدينته حتى يشارك عمال النظافة مهامهم ، حبذا لو زار عمدة روتردام مدينة فاس لنقل تجربتها الرائدة في النظافة والأمن ، كان بإمكانه زيارة برج ايفل أيضاً لولا كيد الكائدين .
3 - Naima Samih الأحد 26 أكتوبر 2014 - 08:22
Machaallah, bravo à Mr.boutaleb, tout mon respect, espérons avoir un.brave homme comme vous au Maroc
4 - mohammed الأحد 26 أكتوبر 2014 - 08:30
Mr boutaleb a raison mais malheuereusement ,ce n'est pas vrai et on ne peut pas le faire au maroc ,car l'etat du maroc est construit depuis la presence de la france au maroc sur le piston et la corruption ,le racisme contre la population locale .donc le maroc est malade ,les laureats qui ont le savoir faire sont ecarte de la responsabilite d'ou le designation des gens incompetents comme un mecanicien a la tete d'un pati politique,et d'un instututeur a la tete du gouvernement,tandis que l'universite nous donne beaucoup de laureats en science politique qui sont sans emploi.
5 - عبد المطلب الأحد 26 أكتوبر 2014 - 08:30
من روطردام أحييك و أقول لك أنت من يجب في الحقيقة أن يقول "اللهم كثر من
حسادي" و حسادك في الحقيقة أكثرهم
هولنديون.
فعلا التنمية البشرية أساس كل تطور ولنا
في الغربيين خير مثال، لا مجال لتنمية
اقتصادية دون مراعات الجانب البشري لأنه
و بكل بساطة الإنسان هو من يتحمل عبء هذه التنمية.
6 - عبد اللطيف الأحد 26 أكتوبر 2014 - 08:31
المسؤول في بلدنا على عكس ذالك فقبل ان يخرج للزيارة تكون جميع السلطات على علم لنعبد له الطريق ونغلق كل المسالك التى قد تؤثر على زيارته الميمونة وتأمين الوفد المرافق له بالبوليس والمخازنية وجلب الأطفال من داخل المدارس والنساء والشيوخ من الدواوير بواسطة الحافلات اما ان كان شخصية ناقدة فكلام اخر
7 - aad elkhaoua الأحد 26 أكتوبر 2014 - 08:35
سمعتي ا السي الوفا وبنكيران نزل للشارع شوفنا كيفاش خدامين وبشحال وأش تنديروا بدوك الخناشي د الفلوس اللي تنشدوا كل شهر70درهم لنهار فيها كرا و ما وضو ومصروف ولباس دراري و مرض أمهم و ...و....تعلموا تسمعوا قبل ماتحكموا
8 - عبده ربه الأحد 26 أكتوبر 2014 - 08:37
والله واخا تقول ليهم ليقلتي مايفهمو.الأولية عندنا فالمغرب هو الجيب لا شيئ غير الجيب.الإغتناء وليس الإعتناء
9 - abu sara الأحد 26 أكتوبر 2014 - 08:41
هذا هو المثال الناجح لما يجب ان يكون عليه السياسي الناجح سواء كان وزيرا اوبرلمانيا او مسؤولا جماعيا او او او....الخ لا ان يتنصل من مهماته ويمد يده الى مال الشعب او كما يسمونه هم المال السايب
هذا مثال حي ومن بني جلدته فاقتدوا به
شكرا هسبريس على النشر
10 - RBATI MED الأحد 26 أكتوبر 2014 - 08:46
جميع الحكومات و البلديات تبحث على رفاهية شعوبها الا عندنا فمن تصوت عليه هو اول من يعطيك الضهر و حكومتنا المنتخبة هي اول من تعذب في هذا الشعب تريد حلا لمشاكلها باستنزاف جيوب شعوبها عوض البحث عن خلق فرص الشغل و تدوير عجلة لاقتصاد بدل من انتاج العفاريت و التماسيح
11 - motou الأحد 26 أكتوبر 2014 - 08:46
هذا مثل اخر يؤكد أن مشكلنا في المغرب ليس في الشعب ولا في المواطن بل في مسيريه. المواطن المغربي تظهر نباغته وعطائه في أي مكان فلماذا لا في المغرب.
اضعف طالب على المستوى الوطني يصبح عالما ونافعا إذا غادر المغرب ولو إلى الغابون في الادغال الافريقية.
12 - ابن سوس المغربي الأحد 26 أكتوبر 2014 - 09:01
في المغرب نفتخر بالطاقة البشرية منذ الاستقلال، ولكن اذا كانت هذه الطاقة البشرية نصفها مشلول أمي جاهل متخلف لا تقرأ ولا تكتب لا علم لا معرفة لا شهادات علمية لا تكوين لا رؤية واضحة للمستقبل، كيف هي النتيجة النهائية؟ النتائج ما نراها اليوم افق مغلقة مزيد من التخلف الجهل الاجرام المخدرات الاضرحة والزواياء الشعودة مولاي علان وسيدي فرتلان، في بلدنا نحتاج الى مسؤولين يفكرون في بناء مواطن مغربي صالح واعي يعرف ما له وما عليه في مناهج تربوية علمية الازامية التعليم في كل انحاء الوطن، الملك لا يستطيع واحده ان يغير الدولة المغربية والمجتمع بكامله يجيب ان يفيق من ثباته العميق
13 - bassou الأحد 26 أكتوبر 2014 - 09:09
هدا درس للساسة و المسؤولين المغارب ليعوا انه لا يمكن الحديث عن التنمية لا تضع الانسان محورا لها . و التنمية يجب ان تتوجه للبشر قبل الحجر . فمدا نقول للحكوكة المغربية اللتي تتخلى يوم بعد يوم عن كل ما هو اجتماعي يهم التنمية البشرية كالتعليم و الصحة اللدان هما اساس تكوين مجتمع سليم و متعلم ج. وتتخبط في التوازنات الرقمية الافتراضية لا تمث بصل للواقع المعيشي للبشرخ. فمند ان وعينا و نحن نسمع التوازنات المالي التقشف اعادة الهيكلة الخوصصة اين البشر من كل هدا. الا تستحق هده الحكومة والدولة اكثر من اضراب وطني . هده الحكومة تهتم فقط بتنمية عناصرها و تخلت عن المواطنين.
لم نعد نسمع عن التصريح بالممتلكات مند مجيء هده الحكومة ما السر في دلك.
14 - ضمير ابن كيران الأحد 26 أكتوبر 2014 - 09:14
ما رأيك يا ابن كيران؟ المسؤولون في أوروبا يشتغلون و يبدعون في الميدان، أما أنت فأتخمت المغاربة بالزيادات و البهرجة، فما الذي يمنعك من النزول عند العموم و الاشتغال على هموم الشعب؟ أهي العفاريت و التماسيح !!!
15 - Ajram الأحد 26 أكتوبر 2014 - 09:16
نحن لا يمكن تنفيذ هذه الأفكار في المغرب. لأن بلدنا له "خصوصيته". أنه لا تناسب قادتنا الاقتراب من شعوبهم. مشاركتهم في الحياة السياسية ينبع من مصالح شخصية وليس الرغبة في خلق تغييرات لما فيه خير البلاد. عندما أرى تصرفاتهم وطريقتهم في الكلام، يبقا لدي انطباع أن هؤلاء الناس -إذا يمكن أن نسميها الناس-, فقط مرتزقة.
16 - Hollandi الأحد 26 أكتوبر 2014 - 09:19
chapeau bas monsieur, je n'ai jamais vu un politicien au Maroc avec des idees comme toi. Ca signifie que vous etes bien éduqué et un vrai musulman. Pas comme benkirane ne cesse pas de tuer les pauvres. Ils vit bien dans son villa bien caché comme les rats
17 - abbassi الأحد 26 أكتوبر 2014 - 09:25
Bravo Mr Boutaleb message 5/5
Pour le maroc il faut rajouter à tous ce que vous avez dit le retour à l agriculture familiale n ' est ce pas l ' histoire de Roter dam était zones agricole avant d ' être portière.
L ' histoire rien que l ' histoire, il n'y pas au monde développé un payé qui c ' est développé sans développer son agriculture d ' abord! excepté Hongkong
Le débat est ouvert
AAA +
18 - simohamed الأحد 26 أكتوبر 2014 - 09:33
أضن أن السياسي أو المسؤول المغربي في قمة الغباء والتكبر،نحن المغاربة دائماً نشعر بالفرق الشاسع بين المسؤول والشعب،كثيرا نسمع في أوروبا تضامن السياسيين مع أفراد المجتمع،لكن في المغرب الكل مصاب بداء الغرور والغباء،
19 - محمد هولندا الأحد 26 أكتوبر 2014 - 09:33
من هذاالمقال ىجب على رؤساء البلديات ان ياخذو العبرلا ان يفكرو في مصالحهم الشخصية واقاربهم فاءذا كان ابوطالب قدجعل من روتردام نموذجا فاين وصلنا نحن من مدننا من التنمية لاتنمية بشرية ولاحجريةولاحيوانيةولابنيةتحتيةولامرافق اجتماعيةهذا راجع الا القوانين الصارمة في هذاالبلادامافي بلدناالعزيزعفواالمغشوش لاصرامةولا....ولامجالس........
20 - horr الأحد 26 أكتوبر 2014 - 09:37
هيهات ان يرقى السياسي او المسؤول المغربي الى هذا المستوى. اذا قارنت بين اي كان
من المغرب و ابو طالب فانك سترى للفرق معنى لان المسؤول المغربي معقد الى درجة
انه لما يكون بصحبة زميل له من الخارج ترى انه يتخبط في مشيته. و مجمل القول، المسؤول المغربي ،كجيبه لن يمتلئ ابدا و كذلك مستواه، لن يرقى ابدا وان حاول جاهدا
لهذه الغاية.
21 - ryad tinghir الأحد 26 أكتوبر 2014 - 09:38
السيد بوطالب يثبت ان دماءنا و عقليتنا نحن المغاربة بالف خير.
فلماذا لا يفكر منتخَبُونا مثله في المغرب؟
للاسف بنكيران أُمي (يقرأ و لكنه لايفهم) ولو لم يكن كذلك لاستفاد من هذا المغربي دروسا كثيرة.
22 - المعزوزي الأحد 26 أكتوبر 2014 - 09:41
بحال هاد السيد هو اللي خصنا نستوردوه للمدن
ديالنا.
ماشي بحال شي وحدين.
والله وخا تبقى تعاود ليهم زبورك حتى للصباح.
راه ما فيهم نفس.
23 - mostafa الأحد 26 أكتوبر 2014 - 09:51
salut les hommes comme toi son rares
24 - من حقوق الأنسان الأحد 26 أكتوبر 2014 - 09:53
كل فرد في المجتمع بدون أستثناء له ألحق بالتمتع بأعلى مستوى من التعليم والصحة.
25 - عبد الرزاث الأحد 26 أكتوبر 2014 - 09:56
استفد يا بن كيران .شباط .لشكر ...
26 - Maliki الأحد 26 أكتوبر 2014 - 10:00
Mousieur Boutaleb est justement l'exemple de ce qu'il ne faut pas faire en politique, ce Monsieur suit la vague,ses interventions en ce qui concerne les immigres marocains a toujours ete decevante. Malheureusement ce monsieur aurait monte dans les sondages aux Pays Bas, ce n'est pas le cas malheureusement. ce politique est A mon avis un rattage.
27 - citoyen الأحد 26 أكتوبر 2014 - 10:01
merci beaucoup cher monsieur.

l'élément humain est capital dans tout développement.

exemple le japan n'a de ressources que les humains qui sont tres biens éduqués, formés et dotés d'une minutiocie exemplaire.
28 - نداء استغاثة..! الأحد 26 أكتوبر 2014 - 10:03
ماذا سيخسر السيد رئيس الحكومة لو يطلع بإمعان على ملف الأساتذة المتعاقدين في إطار وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ؟ ألم يقل إنه أتى بقصد الإصلاح ؟ ألم يثق فيه المغاربة - المغلوبون على أمرهم - لصدقه ولأنه البديل الأصلح ؟ أليس هذا ما ينسجم تماما والسياسة الملكية في الشق الحقوقي والاجتماعي..؟ ماذا سيخسر السيد عبدالإله بنكيران ومساعدوه لو يطلبون ملف فئة قليلة غير منصَفَة منذ فاتح نونبر 1986 ؟ ألا تتوخون تحقيق العدالة ما أمكن ؟ إذن هذه حالة على الأبواب..!
29 - روتردام الأحد 26 أكتوبر 2014 - 10:04
الاخ احمد هو مثال للمسؤول النزيه والمجتهد, انسان في قمة التواضع والاخلاق, يفظل تفقد اوضاع الناس والمدينة بنفسه ولا يتكل على التقارير والورق, كثيرا ما تراه يتجول في الاسواق والاحياء ويتكم مع الناس ويجيب عن اسئلتهم وما يشغلهم, وذلك ما جعل ان الاغلبية الساحقة من ساكنة روتردام يرغبون في بقاءه طويلا عمدة للمدينة, تحية احترام للاخ احمد.
30 - gerets الأحد 26 أكتوبر 2014 - 10:08
نريده رئيسا لحكومتنا باش يرد لينا المغرب بحال هولند مقابل 300.000 euros شهريا نفس المبلغ الذي كان يتقاضاه Eric Gerets على راس المنتخب الوطني.

اشنو دهار ليكم , يقبل بوطالب يجي البلاد يخدمها الا اقترحنا عليه هذا الشي ?

ولكن ما نعرف واش يقدر على التماسيح حيت ما مولفش بيهم ?
31 - الحسن الأحد 26 أكتوبر 2014 - 10:13
تحية خاصة لك نحن نحتاج إلى عمداء ومدراء وولاة وعمال من طينة هذا الرجل لو كان نصف هؤلاء واهلييييي فين غادي نوصلوا لكننا ابتلينا بأصناف همها الوحيد التطاول على المال العام وتفويت الصفقات بشكل قانوني لكن بعمولة البارحةً ذهبت إلى محطة القطار حيث يوجد رصيف السيارات التابع ل oncf تصورا 25 درهم إذا أردت ركن السيارة أتعجب لمن يشتغل بالدار البيضاء 600درهم في الشهر يا ترى من يمرر هذه الصفقة وللإشارة نفس الشركة هي التي تحتكر 3 باركينات اللهم إن هذا منكر كنت أركن سيارتي وتقضي 34 ساعة وأؤدي 15 درهم بعد سنة أصبح البلغ 38درهم أكتر من الضعف أكيد أن هناك تواطأ من oncf و أصحاب الشركة للعلم فهي تحتكر 3 باركينغات كبار كأنه هذه الشركة اللي كاينة
32 - محمد غنام الأحد 26 أكتوبر 2014 - 10:24
أتساءل: هل البلد الأوروبي هو الذي يجعل من ابن العالم الثالث, يجعل منه إنسانا يفكر بطريقة راقية و متقدمة, أم بلدان العالم الثالث هي التي "تكلخ" أبناءها؟؟؟
33 - متابع الأحد 26 أكتوبر 2014 - 10:24
سياسيونا ومنتخبونا لايهمهم لا البشر ولا الحجر ولكن يهمهم بالدرجة الأولى رصيدهم البنكي ورصيدهم من العقارات والضيعات والسيارات
السيد بوطالب لقد كان لي الشرف أن أجلس معكم رفقة مسؤول مغربي وتجولت في روتردام وسمعت آراء الجالية المغربية وتأكدت من الدوافع التي جعلت الناس يصوتون عليكم بل ويتشبثون بكم
للأسف وياحسرتاه هذا البلد المغرب يبدو وكأن لا مشفق عليه
ماكاين غير سرق الغلة أو سب الملة
34 - obsérvateur الأحد 26 أكتوبر 2014 - 10:29
ce sont de bonnes leçons a bon entendeurs,surtout a la classe politique marocaine pourrie jusqu'a aux racines.
35 - محمد ابو انس الأحد 26 أكتوبر 2014 - 10:30
المسؤول يجب ان يعطي المثال للمواطن في التخلق والتفاني في العمل من اجل الصالح العام لا ان يصبح رمزا للفساد وتحقيق المصالح الشخصية.
36 - كمحهخ الأحد 26 أكتوبر 2014 - 10:56
مثل هؤلاء يحتاجهم المغرب سيما في هذا الضرف الصعب
37 - كمال الأحد 26 أكتوبر 2014 - 11:01
العكس في المغرب ، أصبح ممتلئ بالأقفاص الإسمنتية ، المواطن في الحبس، والمتشردين و المجرمين أحرار
38 - الله يرحم من رباك الأحد 26 أكتوبر 2014 - 11:07
رجل دولة من الطراز الرفيع، ما أحوجنا لأحرار مثلك يقودون الدولة المغربية إلى بر الأمان، بدل اشباه الرجال والنساء الذين يملؤون حياتنا صخبا وتفاهات
39 - سي محمد وزان الأحد 26 أكتوبر 2014 - 11:13
كلام لا يحتاج إلى توضيح و لا استدلال ...فأي مشروع أو مخطط ، و من أي جهة كانت ، و عن علم أو عن جهل ... لا يجعل العنصر البشري الإنساني هو محور كل عملية و يعتبر العنصر البشري عنصرا ثانويا ، مآله الفشل تلو الفشل.
40 - Zygoto الأحد 26 أكتوبر 2014 - 11:31
للمزيد عن أبو طالب انه كان متوجها لعمله بحيث رأى لصا سرق من احد المتاجر فطلب من ساءقه أن يتبعه متصلا في أن واحد بالشرطة إلى أن اظطرارية أن ينزل من السيارة وجرى من وراءه حتى القي عليه القبض
41 - من روتردام الأحد 26 أكتوبر 2014 - 11:48
الى MAGHREBI ....... والله عار ان تقارن بين ابو طالب وملحدين كالسباعي وداتي, ابوطالب يؤدي الجمعة بالمسجد ويصوم ويزكي يااخي, مقارنة ليس في محلها, اما ما قاله حول التقاليد الهولندية فذلك كلاما كان موجها للشباب المنحرف الذي يعتدي في الشوارع على اللواط واليهود مثلا, فقال ان من لا يحترم التقاليد والقوانين الهولندية عليه العودة الى بلده الاصلي, اظن انه كلام منطقي وليس فيه عيبا.
42 - حائر الأحد 26 أكتوبر 2014 - 11:58
هكذا خذع الجالية احمد بكلام معسل مصطنع حتى تمكن ثم انقلب عليهم انقلاب التمساح
لقد غركم. بما قال وأصبحتم تتمنون أمثاله في الحكومة
انه من نوع خطير وذكي لكن لمصلحته فقط فلا يغركم انه مجرد خادم لاسياده وضد اهله فاسالوا من اوصله
43 - Mohamed Louchahi الأحد 26 أكتوبر 2014 - 12:07
Moi j habite la Hollande depuis 40 ans surtout a Rotterdam mon metier est Opticien ,monsiuer aboutabel il a assister pour l ouverture de mon nouvelle magasin en persone il m accourager tres genttillement ,j etait tres heureux ce jour la ,tu peux le recontrer tres facillement et tres respectuex ,nous sommes des bons echantillons specifiquement marocaines,que nous presentons vraiment notre vrais notre pays que nous nous aimons jalousement tres forts .malgre vous opinions negatieves ,nous tres cheres comme Rotterdam et Amesterdam .voyer vous l organisme tres soufistiquer . Il suffit d aimer ,nous aimont vraiment la Hollane qui nous a donner l amour et les respcet aux autres,bien nous oublions pas notre pays le Maroc ben kiran ou chebat notre economies et finnances qui les lieus justes qu on a preserver .nos enfants inchallah arrivent sans votre mentaliter agressions corruptions meme dans 80 ans
44 - L'indépendant الأحد 26 أكتوبر 2014 - 12:47
إلى صاحبة التعليق رقم :1
الأطر والكفاءات موجودة بالمغرب ، والشرفاء الذين يبذلون وسعهم لتأدية واجبهم موجودون أيضا في بلدنا ، لكن الذين أفسدوا الصورة النمطية عن إدارتنا هي الأحزاب والمحسوبية والزبونية التي طبعت إدارتنا لعقود . ولا زالت إدارتنا تحتاج إلى آليات أكثر شفافية لتحسين مردوديتها وتغيير صورتها لدى المواطن . ينبغي أن تكون الشفافية في مستوى أول على مستوى التشغيل والتوظيف وإن كان القطاع الخاص فعليه أن يلتزم أمام الدولة بهذا الأمر لأنه يتعامل مع الشعب ومن حق الشعب أن يتلقى أفضل الخدمات من أجود الأطر .
وعلى مستوى ثان ينبغي التشديد في تطبيق القانون ومحاسبة المفسدين والمتهاونين في أداء واجبهم بناء على شهادات وشكايات المواطنين .
وعلى مستوى ثالث ينبغي نشر الوعي بروح المسؤولية والمواطنة والتعاون لبناء وطن أفضل لأبنائنا . فإعلامنا لا يبرز النماذج الحية في هذا الباب ولا يقوم بدوره في التحسيس بروح المواطنة الحقة . لقد فطنت أمريكا لدور الإعلام والأفلام في بث روح المواطنة في مواطنيها فكان الدعم الذي تقدمه الدولة للسينما والأفلام بناء على حمولة انتاجاتهم بالرسائل التربوية وحب الوطن .
45 - Mohamed Aboq الأحد 26 أكتوبر 2014 - 12:48
السيد خليد الانسان الوحيد اللذي تتعبا له السلطات يتمثل في شخص الملك لانه حامي الملة والدين ويجب أخذ جميع الترتيبات اللازمة للحفاظ على سلامته والسهر على راحته لانه ملك ممتاز ويحب الخير لبلده كفانا من الكلام الفارغ اللذي يودي الى الفتنة والتسيب والفوضى اذا قل خيرا او اصمت!
Mohamed Aboq
Post it please!
46 - hadouchi الأحد 26 أكتوبر 2014 - 13:09
ليس ابو طالب وحده المغربي الذي حقق اعجاب في الدول الاقامة بعد نبذهم و ضيقهم بدولتهم الاصلية الذي يتربع على كراسها مسؤولون من الطبقة الخاصة لا تولي اهتمام الا لمصالحها وحيرسها الشديد علي نبذ وتهميش ابناء الشعب ولو كانو من العباقرة لان الممارسة للمسؤولية ليست من اجل العام كما في الدول الاخرى ففي مروكو ان لم تكن من اصل الشرفاء او الاقطاع او من خدامهم الاوفياء لا يمكن الولوج الى الجلوس فوق كرسي المسؤولية .
47 - zina الأحد 26 أكتوبر 2014 - 13:58
بارك الاه فيك يا ابن الوطن’.ودمت لخدمة الوطن.
لو كنت في المغرب لن يتركون تعمل, بل يرسلون الى مستشفى المجانين,
48 - Amal الأحد 26 أكتوبر 2014 - 14:28
واش لي عطى الرشوة باش يوصل لشي منصب من المقدم حتي البرلماني غادي يخدم لبلادو. او يخدم لراسو و المصالح الشخصية ديال سيادو؟؟؟؟
المسؤولين هم الأعداء الأولين نتاع المغرب و استقراره و ملكيته
من بعدهم في نفس الدرجة الحكومة الجزائرية و البوليزاريو
49 - rachid الأحد 26 أكتوبر 2014 - 15:35
هذه نتيجة البيئة التي يعيش فيها.نتيجة الديموقراطية الحقة.نتيجة احساسه بالمسؤولية.الصراحة تقال معضم المنخبين في الغرب لهم احساس بالواجب.
الحثالة موجودة الا انها نادرة.
مزيدا من العمل ابو طالب.
50 - ع.م. الأحد 26 أكتوبر 2014 - 16:00
هنا في ألمانيا تدخل لمكتب رئيس الجامعة أو الأستاد الجامعي أو رئيس المقاطعة أو رئيس الشرطة أو رئيس BMW أو ... و الله تجد طاولة 180X140 و كراسي عادية حسب DIN الخاص بمكاتب الشغل و لكن تجد أمامكك إنسان شريف محترم مثقف نظيف متواضع يحترم أوقات العمل. البنايات عادية من الخارج لكن المهم في الداخل. أما المغرب عندنا حيونات و الحيوان أحسن من كثير منهم. أنا مرة رحت للمغرب أعادل الدبلوم دخلت للمكتب في الوزارة و الله حمار لابس بدلة و جالس في المكتب. شعب جيعان و جاهل و فيه التحرميات.
شعب يعمل من أجل سمعته و وطنه لا يقارن مع شعب يعمل من أجل بطنه و جيبه. الأول يأكل ليعيش من جل حياة أفضل و الثاني يعيش ليأكل من أجل صندوق إسمنتي يستر فيه.
51 - مهاجر الأحد 26 أكتوبر 2014 - 16:05
سياسيين مغاربة لهم تقاليد وعادات يهتمون بها لا
رجع فيها منذ استقلال المغرب الى يومنا هذا فالأخ
احمد بو طالب يتحدث مع سياسيين مغاربة بمعقولية ووظوح وكيف يعيش الفرد الهولندي حاليا
بمجردالمغرب يجب عليه ان يكون أحسن وأعلى . شعبا . واقتصاديا. بما يتعلق مماينتجه من الارض والبحار والسياحة والعملة الصعبة وغيرذالك
52 - mehdi الأحد 26 أكتوبر 2014 - 18:34
إلى صاحب تعليق 14 قل خيراً أو أصمت

المغرب يريد فعلاً أناساً كهدا الشخص
53 - Derraz Mohamed الأحد 26 أكتوبر 2014 - 19:43
ا نني اعرفه حق المعرفه يعمل بجد واخلاص. انها المسؤوليه وانا شخصيا اقطن في الدول المنخفضه لاترى اي مواطن ينام في العراء او ليس له تغطية صحيه .وحتى من يقطنون وليس بحوزتهم اوراق الاقمه .ياليت لو كان هده الاشياء متوفره في بلدنا لرجع الجميع واولهم ابو طالب والاطر العليا لكي تستغل في بلدنا ولكن هيهات ثم هيهات
54 - محمد أيوب الأحد 26 أكتوبر 2014 - 20:35
صم بكم عمي..
"..مشددا على أن المسؤول السياسي والقائم على تدبير الشأن العام لا يجب أن يبقى في برج منعزل عن واقع الساكنة، "بل عليه أن ينزل ليعايش الناس حياتهم ويطلع على واقعهم" يقول السياسي الهولندي من أصل مغربي"..هذا هناك..لو بقيت هنا وقلت مثل هذا لما سمعك أحد،فالمسؤولون عندنا-مهما كانت رتبتهم- صم بكم عمي.لا يسمعون الا رنين الدرهم والدينار في جيوبهم.ولا ينطقون الا نفاقا ورياء وكذبا..ولا يرون الا ما ينهبونه من قوت الشعب.المخزن عندنا يعرف ذلك ويغض الطرف عنه ما دامت النخبة لا تطالب بمحاسبته..أما الشعب فمغلوب على أمره لأن المخزن يشغله بالبحث عن لقمة العيش يوميا حتى لا يفكر في المطالبة بحقوقه في اقتسام الثروة مع ناهبيها وسارقيها.الفساد هو المسيطر على تدبير شؤوننا.لا يعني هذا أن أوروبا جنة الله في أرضه،يوجد فساد وعنصرية هناك لكن توجد المحاسبة وبشكل صارم جدا لا يفلت منها أي مسؤول مهما علا شأنه..عندنا يكفي أن تكون ممن يقول:"اباك صاحبي"أو أن تكون من عائلة معينة حتى تفلت من المتابعة والحساب مهما نهبت وفسدت وسرقت..فالهاتف النقال كاف بجعلك تفلت من العقاب.بلد فقير جدا ومع ذلك فيه39وزير و595برلماني..
55 - Mohajir الأحد 26 أكتوبر 2014 - 20:47
المسؤول السياسي والقائم على تدبير الشأن العام لا يجب أن يبقى في برج منعزل عن واقع الساكنة، "بل عليه أن ينزل ليعايش الناس حياتهم ويطلع على واقعهم"
المسؤول السياسي المغربي يضهرمرة واحدة اثناء الانتخابات للاسف من اجل كسب الاصواط فسادا.
56 - amakrane lahbib الاثنين 27 أكتوبر 2014 - 09:06
je ne suis pas d akoor avec ahmed aboutaleb
57 - Hammou/BXL الثلاثاء 28 أكتوبر 2014 - 07:40
J'ose espérer que M. Boutaleb parcourt les villes du Royaume en vue de donner des sessions de formations aux gouverneurs et Président des conseils municipaux sur la façon de gérer aux la chose publique
58 - مغربي الثلاثاء 28 أكتوبر 2014 - 15:43
كل المسؤولين المغاربة في الخارج متألقون ديمقراطيون إنسانيون، هدا دليل أن مشكلتنا في المغرب هي البيئة التي أنشأها المخزن
المجموع: 58 | عرض: 1 - 58

التعليقات مغلقة على هذا المقال