24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:0613:4616:4919:1820:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. اليماني يربط ضبط أسعار المحروقات بالتكامل بين التكرير والاستيراد (5.00)

  2. معرض الكتاب يستعيد ذكرى "فقيد الثقافة الأمازيغية" محمد المنوّر (5.00)

  3. نشطاء يحسسون بمعايير السلامة الطرقية بوزان (5.00)

  4. أمزازي يتخطّى رفض "فرنسة التعليم" ويُدرّس الرياضيات بلغة موليير (5.00)

  5. إنترنت الحياة .. سباق عالمي محموم نحو تكنولوجيا "الجيل الخامس" (5.00)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | عبد المالك .. يافعٌ مغربي قادته راية "داعش" إلى السجن

عبد المالك .. يافعٌ مغربي قادته راية "داعش" إلى السجن

عبد المالك .. يافعٌ مغربي قادته راية "داعش" إلى السجن

لم يكنْ عبد المَالك المقرينِي؛ الشَّابُّ الذِي لمْ يتخطَّ بعدُ عامه الثامن عشر، حينَ قدمَ إلى منطقة الرِّيف، وبنِي بوعيَّاش تحديدًا، الصيف الأخير كيْ يقضي العطلة وسط الأهل، يدرِي أنّ رفعَه العلم "الداعشِي" الأسوَاد على سطح البيت، سيزجُّ به أشهرًا طوالًا فِي السجن لا تزَال مفتوحةً، فيمَا تسعَى أسرتهُ جاهدَةً بيانَ براءتهِ منْ التَّطرف.

كريمَة؛ وهي إحدَى شقيقات المعتقل، تقُول إنَّ أخاهَا لمْ يقصدْ حين رفعَ العلم الأسود على بيتٍ في بنِي بوعيَّاش، إلَّا أنْ يعربَ عنْ فخرهِ بالانتمَاء إلى الإسلام فِي بلده الأم، لكنْ أسيء فهمهُ"، تسوقُ صحيفة "لافوَا دِي نُورْ" الفرنسيَّة.

ولأنَّ علم التوِحِيد الذِي رفعهُ عبد المالك في الثانِي والعشرين منْ غشت المنصرم، في مساءٍ كانَ الأهلُ يتهيؤُون فيه لإقامة حفل خطبة إحدى القريبات، باتَ مقرونًا بتنظيم "الدولة الإسلاميَّة" الإرهابِي، فلمْ يتأخر عناصرُ الشُّرطَة عن الحضُور إلى البيت الذِي كان غائبًا عنهُ ساعتها، بيد أنَّه اقتِيد إلى المركز فِي وقتٍ لاحق.

فِي اليوم الموالِي، سينقلُ عبد المالك إلى الدَّار البيضاء، ليجري التحقيق معهُ لدى شرطة مكافحة الإرهاب، والمشكلة أنَّ عبد المالك المقيم في فرنسا، لا يتحدث بالعربيَّة ويتقنُ الفرنسية والريفية فسحب، لكنه حسب شقيقته اضطرَّ إلى أنْ يوقع على محضرٍ لا يدرِي ما حررَ به، من اعتراف بالإشادة بالإرهاب. ولمْ يدرِ بمَا وقع عليه إلَّا حين ترجمَ المحضرُ في وقتٍ لاحق، وأخبرهُ محامِيه بالأمر، "عبد المالك ينفِي أنْ يكُون قدْ أشادَ بالإرهاب" تجزمُ كريمة.

بعدَ اثنَيْ عشر يومًا من وضعهِ تحت الحراسة النظريَّة، تمَّ تحويلُ عبد المالك، في شتنبر الماضي، إلى أحد مراكز اعتقال الشباب في سلا. قبل أنْ يتلقَّى زيارةً من القنصل العام لفرنسا في المغرب، مكن في أعقابها من محامٍ باتَ يدافعُ عنه ضدَّ تهم الإرهاب.

الشقيقاتُ الثلاث لعبد المالك، المقيمات فِي فرنسا، أوقفن منذُ اعتقال أخيهن، كلَّ أنشطتهن، وتفرغن للبحث عن كلِّ ما قدْ يساعدُ قضيَّته ويبرئه من التهمة الثقيلة للإرهاب، حيثُ صرن يزرنهُ مرتين كلَّ أسبوعٍ. متحسراتٍ على كونه يكابدُ ظروفًا صعبة في السجن، بنومه فِي عنبرٍ به خمسة وعشرون سجينًا، بوسطٍ يفتقرُ إلى النظافة. فيما لمْ يجر تحديدُ موعد محاكمتهِ بعد.

"لقدْ كان فتًى جدَّ لطِيف، لمْ يقم يومًا بما يدفعُ أحدًا إلى ذكره بسوء"؛ يقول جون مارِي ترابيانِي، المدير لثانوية "باكيُو"، في ليل الفرنسية، التي كان يدرسُ بها عبد المالك. نقطُ عبد المالك في الدراسة جيدة، حيثُ كان سيتمُّ عامه النهائي في شعبة العلوم التقنيَّة للصناعة والتنمية المستدَامة في شتنبر لوْ لمْ يتمَّ اعتقاله.

عبدُ المالك، وبحسب شهاداتِ أساتذة ومقربِين وأصدقاء، كان شخصًا مقبلًا على الحياة، يدرسُ ويهيءُ رخصة السياقة، ولا يبدرُ عنه أيُّ مؤشر تطرفٍ، تردفُ الصحِيفة الفرنسيَّة "إنهُ فتًى مثل الآخرِين، لا يجسرُ حتَّى على إيذَاء ذبابَة، لأنَّ بالرغم من هيئته الضخمة نسبيًّا، تبقى صحته ضعيفة، لكونه يعاني من ضغط الشرايين منذُ كان في الخامس عشرة، وينبغي أنْ يواصل علاجه".

فِي غضون ذلك، أنشئت مجموعة على موقع "فيسبُوك" للمطالبة بإطلاق سراح عبد المالك، الذِي أخبر أخته عبر الهاتف أنَّه تلقَّى زيارةً جديدة من القنصل الفرنسي في المغرب.

من جانبها، تؤكدُ مصالحُ الخارجيَّة الفرنسيَّة، أنَّها تقدمُ الحماية القنصليَّة لعبد المالك، وأن القنصل الفرنسي تأكد من اعتقاله من ظروف مناسبة، وضمان تلقيه علاجًا من ضغط الشرايين، زيادة على الاتصال بمحامٍ للدفاع عنه. فيما لا تستطيعُ السفارة، على المستوى الرسمي، أن تتدخل في قضيَّة معروضة على القضاء المغربي أوْ تعلق عليها، لكن القنصلية تنتظرُ تحديد موعدٍ للجلسة وستبعثُ من يحضر أطوارها من موظفِيها"، ريثما يتبينُ مصيرُ رافع العلم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - saint tropez france الجمعة 07 نونبر 2014 - 02:47
ر بي ملي كيبغي يعدب النملة كيدير ليها جناح,وشتي اللعب ديال دراري فين كيوصل,,,,ادا كان مجنس فرنسي مشات على عينو ضبابة الجنسية الفرنسية
2 - citoyen الجمعة 07 نونبر 2014 - 03:00
la france doit comprendre pour une fois que le Maroc est un pays souverain et que nous sommes pas soumis au système honteux de la protectorat.

cette personne est marocaine et poursuivie pour une infraction sur le sol marocain, de quoi se mêle la france ?
3 - الجوهري الجمعة 07 نونبر 2014 - 03:18
إذا ثبت ان ليس له ارتباط بهذه المجموعة المتطرفة فﻻ يجب سجنه لهذه المدة بل معاقبته ماديا او سجن موقوف التنفيذ القضاء عندنا قاصر وﻻ يتوفر على الشجاعة الكافية في القضايا الكبيرة واعتقد انهم يهيؤونه للعفو الملكي وهذا نسميه لعب الاطفال وليس قضاء
4 - ريفي مسلم و صافي الجمعة 07 نونبر 2014 - 03:21
صراحة الشاب بريء براءة الدئب من دم يوسف نحن نعرفه في اساط المدينة افعاله وتصرفاته لا تشير البتة من انه متشدد بل وهناك امور محرمة والعياذ بالله يفعلها وهو لايعلم انها محرمة عبد المالك او مايطلق عليه في الوسط البوعياشي دو مالك شخص هادئ ومنفتح ما فعله نتيجة الاعلام اللامسؤول ما جعل القيام بهذه الخطوة سوى حماسه للاسلام والغيرة على الدين وهو لا يعرف لا داعش ولا حالش فهم ان الراية هي شعار الاسلام لا تمت بصلة بأي جماعة .. لكن نحن نثق بالقضاء اشامخ لبلدنا وان شاء الله نتفاءل خير .. هذا أصدره داعش المجرمين الله ياخذ فيهم الحق هما اللي كانو السبب في سجن هذا المسكين
انشري يا غالية
5 - ILIAS الجمعة 07 نونبر 2014 - 03:24
ان دين الاسلام هو دين الامن والامان.ومن هذا المنطلق رفض الإسلام رفضًا كليًّا الإرهاب بجميع أشكاله وألوانه وصوره
نحن ضد داعش وافكاره.اللهم احفظ بلدنا من كل سوء وادم علية نعمة الامن والامان بقيادة ملكنا وولي امرنا سيدنا السلطان محمد السادس نصره الله كما ادعو الله ان يعين رجال الامن في مهامهم وكل من يخدم هدا الوطن .
6 - yassir الجمعة 07 نونبر 2014 - 03:44
لا ادافع عن احد وراء ردي هذا ، الا ان كلمات الراية هي كلمات التوحيد و لا عيب في حملها ، هذه راية التوحيد قبل ان تكون راية داعش ، فحبذا ان لا يتم خلط الامور و اعتبار كل موحد داعشي
7 - jalal الجمعة 07 نونبر 2014 - 04:08
رفع راية التوحيد وزج به في السجن: إدا كان عندنا قانون حاكموه محاكمة عالة لا تعدبوه جسديا ونفسيا رغم أنه فقط أحب الإسلام والتوحيد ورفع الراية، لوكان مع الدولة الإسلاميةلدهب هناك من فرنسا...أتقوا فينا الله...كلنا مسلمون ونحب التوحيد نحب السلم وننادي السلام وندعواالى الخوة والوحدة....ولكن لا للإعتقالات البربرية ...
يا أخوات عبد المالك لا تقلقوا: بع كل عسر يسر إن شاء الله
8 - عبدو كوكو كتكوت الجمعة 07 نونبر 2014 - 04:30
عبد المالك رفع راية داعش في وقت الجميع فيه على إستعداد لمواجهة أي هجوم ارهابي. المشكل أن الشرطة قامت بدس محضر يجافي ماقاله الشاب وهذا في واقع الحال ظلم مبين .. أمام الله يتحمل الضباط مسؤولياتهم ، ليسنا في غابة لنلفق التهم ، وليس تأهب الدولة سببا لزج كل إنسان في السجن ! .. الارهاب هو الظلم الاجتماعي ، هو سرقة أموال الشعب ، هو إقبار حقوق العباد .. هذا هو الارهاب بنظري ... كوكو...
9 - mak الجمعة 07 نونبر 2014 - 04:32
c est tre bien il faut etre mure avec ces cas aucune tolrance il y a pas une diferance entre mineur et majeur dans cette situation.
en a entendue plein des fous qui dise apre qu elle ete des etudiant bien des persinalite bien ..... alor qu il a ombarquer ces valises pour la serrie .
impossible d'etre tolerron avec ca
10 - أبو خليل الجمعة 07 نونبر 2014 - 04:56
قد يكون الشاب بريئا، وهو كذلك حتى يثبت العكس. ولكن من أين أتى بهذه الراية؟ ولماذا هذه بالذات وليس إحدى الرايات الإسلامية الأخر؟ ولماذا يرفعها فوق سطح البيت؟ وكيف له أن يتبنى راية وهو لا يعرف قراءة حتى ما كتب عليها؟
11 - Boussat الجمعة 07 نونبر 2014 - 06:00
آش هاد الكدب. (التحقيق معهُ لدى شرطة مكافحة الإرهاب، والمشكلة أنَّ عبد المالك المقيم في فرنسا، لا يتحدث بالعربيَّة ويتقنُ الفرنسية والريفية فسحب، لكنه حسب شقيقته اضطرَّ إلى أنْ يوقع على محضرٍ لا يدرِي ما حررَ به) زعمة Dst توحد مكتكلم الفرنسية ونوظي تقلعي راجا بغى يتبورظ هنا في المغرب طارو عليه. تحية لرجال الأمن.
12 - ملاحظ الجمعة 07 نونبر 2014 - 06:03
سبحان الله، أن تقول لا إله إلا الله محمد رسول الله تودع في السجن، وأن ترفع شعار المثلية أو العلمانية أو اﻹجهار باﻹفطار في رمضان تصبح حداثيا وتدافع عنك منظمات حقوق اﻹنسان وترسل إليك اﻷموال من الخارج.... حقا، إنه عالم غريب
13 - Adil Boston الجمعة 07 نونبر 2014 - 07:38
غريب أمركم وجهلكم !! هذه الراية ليست راية الدولة الإسلامية! بل هية راية الإسلام وكان الرسول (ص) عليه وسلام، يستخدمها ! لقد رأيت راية الشدود الجنسي فوق بناية بمراكش ولم يزلها أحد! بل كانوا يفتخرون بها وبأننا متفتحون!!
14 - boussedra الجمعة 07 نونبر 2014 - 07:41
راية حق أريد بها باطل.. وليس كل من رفع راية مثلها نال الرضا الالهى ذلك ان الشيطان قد يرفعها لتظليل الناس وتمرير شركه وضلالاته.. هذا حتى لايتعاطف البعض منا مع حامل الراية. والسلام
15 - mohamed الجمعة 07 نونبر 2014 - 09:04
كون ما عارفش ديك الساعة يعلق الراية ديال ريال مدريد ولا برشلونة علاش داتو الصدفة لداعش تخربيق هذا؟ انا مع محاكمة هذا الشاب كان متعمدا او متهورا لان المشكل ليس في تعليق الراية السوداء بل من اين ولماذا اتی بها الی منزله؟
16 - h'mad الجمعة 07 نونبر 2014 - 09:11
لماذا لم يرفع العلم المغربي كان عليه ان يرفع العلم الاسود فوق مقر جريدة لافوادينور حتى يتسنى للقنصل الفرنسي زيارته يجب ان تتذكروا ماذا قال وزير الداخلية للفرنسيين ان هم قاموا بمساندة الغزيين ا و التظاهر من اجلهم ابان الحرب الاسرائيلية الاخيرة على غزة فماذا سيكون رد هذا الوزير لو رفع هذا العلم في فرنسا لذا يجب علينا ان نكون غيورين على وطننا وملكنا وعلمنا اما لافوادنور ان فعلا تحب علم داعش فلها ان تعلقه في مقرها
17 - yassine الجمعة 07 نونبر 2014 - 09:40
تقول ان قادة داعش كانوا يزوجون ويطلقون المرأة في اليوم ستة مرات دون مرور لعدة الزوجة ودون مراعاة لنصوص القرآن،
نحن رأيناهم يقيمون الحد على الرجل الذي زوج ابنته قبل انتاء عدتها .
والأمثلة على الكذب كثيرة....
ماهي مصادر أخباركم ؟ ام فقط ترهات fكي تكسب السبق كما تقول .
نعم نتفق ان داعش تنظيم خطير ومخطئ. لكن يحملنا الاعلام المستهدف الى الكره الى درجة الافتراء .
فمرتا نسمع ان داعش حررت 5000 الاف امرأة سنية من سجون الشيعة كانوا يغتصبنا باسم آل البيت . ومرتا نسمع انهم يبيعون النساء في كوباني.
تخبرنا احدى القنوات الغربية ان داعشيا تزوج من فتاة تبلغ 4 سنوات فنغظب ونحس بالقيء من هذا الفعل الخبيث و نسب داعش ,وبعد ايام نشاهد حقيقة الامر في فديوا مصور لمسابقة القرآن وان ذلك الشاب الداعشي يقدم الجائزة لتلك الفتاة أمام الجمهور ...
حقيقتا احسست بالبلادة...
فليس كل ما ينشر هوالحقيقة ....
انشري هسبريس....
18 - zghayba الد ا خلة الجمعة 07 نونبر 2014 - 09:40
كثيرون هم شباب هدا اليوم يحسبون كل شيء لعب ولهو وكثير من التهور .الله يهديهم ويبليهم بما ينفغ البلاد والعباد .ايها الشباب كنوا على بال وعلى حدر مما تقومون به الضحك واللعب يولد برودة النفس.
19 - كل ممنوع مرغوب فأين تذهبون ؟ الجمعة 07 نونبر 2014 - 10:53
والله هذه المبالغة في الاهتمام والحذر من علم يحمل الشهادة التي نحن بها مسلمون لا الآه الا الله محمد رسول الله. التي تستقر في قلب كل مؤمن. هل بجبروتكم تستطيعون فتح قلب كل مؤمن لانتزاعها كما اعتديتم على الشاب واخدعتموه الى لتجربة ومحنة من اجل الخوف الذي يتملكهم من فقد امتيازاتهم المادية وشططكم الفرعوني انا ربكم الأعلى وليس لكم رب غيري ؟ أنكم تحاولون بشتى الطرق ابعاد المواطن المسلم عن دينه وذلك بإبعاد الدين عن كل مرافق الحياة وتعويضه بالعهر والسياحة الجنسية و الخمور والحشيش وهذه هي مصيبتكم و ليس داعش من تهددكم او اي قوة في العالم بل رب العالمين ؟ تحسبونه هينا وهو عند الله عظيم ؟ وهاقد رايتم نهاية بعض الطغاة بين عشية وضحاها ولم يتعظ الباقي ويغيروا من سلوكهم و من شططهم في استعمال السلطة وقمع الحريات لمصلحتهم وتجويع المواطن وقهره من جميع النواحي فإذا كان في أمريكاو سمح البوليس لمسلم ان يبقى على راية داعش امام بيته دون حرج بعد ان اشتكى بعض الجيران وأمريكا التي هي في حرب معها ؟ وانتم تعذبون المواطنين أنكم بسياستكم الرعناء تحببون داعش للشباب والكهول لإخراجهم من الظلم المسلط عليهم من
20 - لطيفة الرباطية الجمعة 07 نونبر 2014 - 10:53
جهل وطيش هاذا الشاب وقلة ترابي أدت به الى هاذ التصرف الطائش الذي إنما ينم على التربية التي تلاقاها في الكيتوهات التي يعيشها معظم العرب les HLM فهاذا التصرف يمكن ان يكون عادي بالنسبة pour une racaille لكي يبرز العضلات التي اكيد قد تم فشها بالسجون المغربية اي انسان في العالم له عقل وتربية جيدة ومعرفة جيدة او حتى متوسطة بدينه لن يقوم برفع عالم لجماعة ارهابية تقوم بتقتيل وتكفير من شاءو من المسلمين هاذا الشاب طائش وخرج على راسوا لانه ولو يكون بريء ويطلق سراحه سيضل في عيون الكل وحتى فرنسا تحت المراقبة ذكرت حياتك ايها الغبي وأقول لأسرته من زرع حصد كون ربيتك ولادكم كما يجب ماغاذيش يوقع ما وقع لكن حب جمع المال وبناء العمارات كان أقوى
21 - MOUHAJIR الجمعة 07 نونبر 2014 - 10:57
يا عجباه السجان مسلم والسجين مسلم لأ نه قال أنا أفتخر بالإسلام والمدافع عنه مسيحي واجب علينا رد الجوازاة المغربية ونعتز بالجوزاة الفرنسي
22 - مغربي بزاف الجمعة 07 نونبر 2014 - 11:05
لماذا لا يعتقل من يحمل الاعلام الصليبية. ان ذالك العلم كان راية جيش الاسلام و يحمل خاتم سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم قبل اي تتخده الدولة الاسلامية راية لها. ثم اي قانون يجرم من يحمل الاعلام. فجماهير الكرة في ملاعبنا تحمل بعض الاعلام الاجنبية امام الكاميرات . للاسف اصبح كل ما هو اسلامي يثير قلق السلطات لقد نجح اعداء الاسلام في مخططهم و الصقوا تهمة الارهاب بديننا الحنيف. لكن يد الله فوق ايديهم و ستعود العزه لهذا الدين ان شاء الله آجلا غير عاجل
23 - Charon الجمعة 07 نونبر 2014 - 11:25
حسبنا الله و نعمة الوكيل....كما تدينون سوف تدانون آجلا أو عاجلا. إن ام تؤمنو فسألو القذافي..... تطلقون سراح الشاذين و تحبسون طفل رفع علم لا إله إلا الله. ثم تريدون أمطار!!!!!!
24 - Achraf الجمعة 07 نونبر 2014 - 11:40
حقيقة العلم الداعشي ليس جديدا فهو علم عادي رفعه المسلمون مرارا و تكرارا قبل ظهور هذه المرتزقة التي تدعي الاسلام والإسلام بريء منها،
ان هذه المرتزقة الإرهابية بعيدة كل البعد عن تعاليم الاسلام السمحة، انها ببساطة مجموعة من القتلة مريضي النفوس ضعيفي الايمان يتصيدون الفرص لقتل الابرياء من الصحفيين الذين لا ذنب لهم ولا قوة .
ان عبد المالك القريني مثله مثل العديد من الشباب الطموح المتسرع الذي يتصرف بعفوية وسداجة غير مبال بالعواقب و لايقصد من افعاله شيئا
من هذا المنبر أضم صوتي للأصوات الاخرى الداعية لإطلاق سراح هذا الشاب البرئ بدون قيد او شرط، فالارهابيون الحقيقيون يتمتعون بالحرية في شوارعنا و يسلبون الناس و يضربونهم بالسكاكين و السيوف دون حسيب ولا رقيب. أليس الأولى ان نمسك بهؤلاء المجرمين الحقيقيين الذين لم نعد نستطيع معهم حتى الذهاب الى المسجد، فلا حول ولا قوة الا بالله .ان الله مع الصابرين.
25 - Amazigh الجمعة 07 نونبر 2014 - 12:10
il était fière de monter le drapeau des singes et terroriste, alors il va bien etre enculer et violer dans les prisons marocaine parce que c est un beau gosse, comme ca il va apprendre la culture arabe et musulmane
26 - ابن سوس المغربي الجمعة 07 نونبر 2014 - 12:14
القانون لا يحمي المغفلين يجيب ان يكون القانون سيد الموقف الاوطان لا تبنى بالعواطف القانون فوق الجميع اذا كنا نسعى لدولة الحق والقانون
27 - Kamal الجمعة 07 نونبر 2014 - 12:25
من الممكن انه قام بهذ ا العمل عن غير قصد ولكنه عمل ( ارهابي) في عيون الساهرين على أمن واستقرار البلد. نرجو من الساهرين على أمن بلدنا الحبيب والعزيز ان يغفرو ذنب هذا الشاب لكن دون تدخل فرنسا لان بالنسبة لانه لو قام بهذا العمل الشنيع في فرنسا لاذخلوه السجن وقاموا بطرده من التراب الفرنسي بدون نقاش او الرفق به بسبب تدهور حالته الصحية . العفو والمغفرة ان الوطن غفور رحيم وشكرا
28 - hicham France الجمعة 07 نونبر 2014 - 12:44
la ilaha illa lah mohammad rasolo lah, il est ou le problème, vous voulez qu'il dise quoi? c'est ça qui créer l'extrémisme, quand tu mets un innocent derrière les barreau, une fois il va purger sa peine soyez sûre qu'il va détester son pays et puis il devient un vrais terroriste. soyons sages et tolérant pour qu' on puisse vivre côte à côte inchallah sans aucune ni rancune ni haine

DIEU-PATRIE-ROI
29 - fouad Ermua الجمعة 07 نونبر 2014 - 13:35
هذا باين بلي راه عمرلو راسو ففرانسا بالا سلام المتشدد . لو كان رفع العلم الامازغي كان أفضل
30 - rifiya 3ilmaniyya الجمعة 07 نونبر 2014 - 15:06
لو كان حمل راية الأمازيغ أو علم جمهورية الريف أو حتى علم فرنسا لما تجرأوا على إعتقاله ،لك الله يا راية التوحيد في بلاد المسلمين.
31 - ISLAM الجمعة 07 نونبر 2014 - 15:15
يقول المثل : من فعل الذنب يستهل العقوبة، في نظري هذا استفزاز مبرمج له، من أين له بهذه الراية المشؤومة، ها هو قد انقلب السحر على الساحر، تحية والف تحية، لكل من يصهر على وحدتنا الترابية، يجب الحيطة والحذر مع كل من تسول له نفسه المس باستقرار وطننا الحبيب.
32 - capitos الجمعة 07 نونبر 2014 - 16:51
ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻤﻜﻦ ﺍﻧﻪ ﻗﺎﻡ ﺑﻬﺬ ﺍ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻋﻦ ﻏﻴﺮ ﻗﺼﺪ
ﻭﻟﻜﻨﻪ ﻋﻤﻞ ‏( ﺍﺭﻫﺎﺑﻲ‏) ﻓﻲ ﻋﻴﻮﻥ ﺍﻟﺴﺎﻫﺮﻳﻦ
ﻋﻠﻰ ﺃﻣﻦ ﻭﺍﺳﺘﻘﺮﺍﺭ ﺍﻟﺒﻠﺪ. و ﺗﺤﻴﺔ ﻭﺍﻟﻒ ﺗﺤﻴﺔ، ﻟﻜﻞ
ﻣﻦ ﻳﺼﻬﺮ ﻋﻠﻰ ﻭﺣﺪﺗﻨﺎ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴﺔ، ﻳﺠﺐ ﺍﻟﺤﻴﻄﺔ
ﻭﺍﻟﺤﺬﺭ ﻣﻊ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺗﺴﻮﻝ ﻟﻪ ﻧﻔﺴﻪ ﺍﻟﻤﺲ
ﺑﺎﺳﺘﻘﺮﺍﺭ ﻭﻃﻨﻨﺎ ﺍﻟﺤﺒﻴﺐ .
ﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﺣﻤﻞ ﺭﺍﻳﺔ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻎ ﺃﻭ ﻋﻠﻢ ﺟﻤﻬﻮﺭﻳﺔ
ﺍﻟﺮﻳﻒ ﺃﻭ علم المغرب أو ﺣﺘﻰ ﻋﻠﻢ ﻓﺮﻧﺴﺎ ﻟﻤﺎ ﺗﺠﺮﺃﻭﺍ ﻋﻠﻰ
ﺇﻋﺘﻘﺎﻟﻪ ولكنه حمل راية تدل علي المسندة الإرهابين الدينا يهددن الإستقرار البلاد الحبيب تحية لكل من سهرا علي حماية الوطن الله الوطن الملك
33 - نيشان الجمعة 07 نونبر 2014 - 17:09
فيقو شويا ونتوما غير علا سبة !!! تاتعايرو والحالة كونو واقيعيين هاد الراية كون دارها السيد شحال هادي قبل داعش ماكان غايهدر معاه تا واحد ولكن فهاد الحالة الدري دارها من بعد ما شافها عند داعش و داعش = الارهاب .
انا الا كنت دايز قدام دارهم غادي نخاف و غادي نعيط للبوليس. عادية بما ان قاليك تايهددو امن البلاد
و فالاخر تقولو ماكاينس الامن بلا بلا بلا -_-
34 - مواطن الجمعة 07 نونبر 2014 - 17:39
الفصل الاول من القانون المغربي يقول :لايعدر احد لجهله القانون .... والجميع يعلم ان هاته الراية محظورة ليس لان بها كلمة لا الاه الا الله واللتي نؤمن بها ولكن لانها منسوبة لجماعة تريد تخريب البلاد .فلمادا قام هدا الشاب برفعها لا اظن انها حركة عفوية .لمادا لم يرفع راية بلاده .اخته تقول انه كانت لديهم حفلت زفاف .وما علاقة الحفلات بالراية الداعشية ....تحية لكل رجال الامن
35 - المهاجر بروكسيل الجمعة 07 نونبر 2014 - 18:57
هذه راية العقاب وراية التوحيد وراية لا معبود ولا مشرع الا الله. مسلم قادته راية لاالاه الا الله الى السجن سبحان الله وراية كيان يهود ترفرف في جميع عواصم الدول العربانية ومن لم يرفعها في العلن معترف بها في الكواليس .ان تلك الراية السوداء التي ترونها حقيرة والله سترفع فوق الباتيكان وهذه بشرى الرسول الاعضم فقد وعد وبشر بفتح روما بعد فتح القستنطينية الا وهي تركا .

لاالاه الا الله محمد رسول الله
الله اكبر الله اكبر
36 - سبحان الله الجمعة 07 نونبر 2014 - 23:15
السلام عليكم,والله هناك فيديوا لأمريكي رفع هذا العلم في بيته في أمريكا فاحتج الناس فجاء الشرطي فقال له إذا ازعجك أحد فاتصل بي ,أنت حر في رفع ماتشاء , لكن الرجل الأمريكي المسلم قال للصحافة أنا سأنزعه من أجل رضى الجيران وبعدا عن المشاكل معهم.سبحان الله هذا في بلد غير مسلم.
37 - fazoel الأحد 09 نونبر 2014 - 23:35
الموضوع لا يستحق هاكذا، الشاب يعيش في فرنسا ،إذا عندنا صحيح أهل التراب الوطني، يجب أن يعملوا عليه بحث في فرنسا، إذا عنده علاقة ،أما يطرحوه في السجن ،هذا ليس حق ،ثم مثل هده المضلمات سببها في تأخير بلدنا، نحن دائما نقول حقوق الإنسان أين ؟ فإدا كان أهل التراب الوطني يتعسف في اعتقال الناس ضلما فهدا هو الإرهاب بنفسه.
38 - sami29 الاثنين 10 نونبر 2014 - 17:28
السلام عليكم ،اقول لي هذا الشاب ،راك غالط هذه الراية راها راية الفتنة والتحريض والقتل،ماشي الاسلام...الذين راه معاملة وحب واحترام ...ماشي القتل والاغتصاب ...رد بالك راه الوطن غيور ،واللي كيدير علاش راه اخلص. التحقيق ضروري ،انطلب من الله اتكوك في حالك ..الدواعش راهم هدموا اسر اوشباب اوصغار بترويج الافكار على الذين شكون اعطاهم الاذن الله احفظ ،وهذي رسالة لكل الشباب ان يحذروا كل الحذر منهم..الدواعش هم التكفيريون الذين ينشرون اليوم إرهابهم بأسم الدين.
39 - Le renard الاثنين 10 نونبر 2014 - 22:26
اتقوا الله في أولادكم ورعاياكم. والله لو سألتم هذا الفتى عن الحروف المكتوبة على تلك الراية لما أخبركم عنها فقط لأنه يجهلها .أطلقوا سراح هذا الشخص دعوه وشأنه نحن مشكلتنا مع البوليساريو وليس داعش.
40 - Asma الأحد 16 نونبر 2014 - 12:16
Ce n'etait pas le drapeau daech sur le toit !!!! quand est ce que la calomnie va cesser ?!!!!!!

Vous salissez l'honneur d'un musulman autant qu'un kouffar aurait pu le faire c'est honteux !
41 - سعيد الأحد 16 نونبر 2014 - 19:23
إنها راية التوحيد يا مسلمييييين
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

التعليقات مغلقة على هذا المقال