24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | بلجيكا تطالب برأس مغربيٍّ مشتبه في صلته بـ"خلية فيرفيي"

بلجيكا تطالب برأس مغربيٍّ مشتبه في صلته بـ"خلية فيرفيي"

بلجيكا تطالب برأس مغربيٍّ مشتبه في صلته بـ"خلية فيرفيي"

بعد المغربي رضوان حكاوي، الملقب بأبي خالد المغربي والذي قُتل خلال عملية مداهمات نفذتها الشرطة البلجيكية بحر الأسبوع الجاري في مدينة فيرفيي، لصدّ ما وصفته استعداد متطرفين عائدين من سوريا لشنّ هجمات "على مستوى كبير"؛ يجري البحث حاليا عن مغربي آخر، يدعى عبد الحميد أباعود، لوصفه "عقلا مدبرا" لتلك الاعتداءات المحبطة في بلجيكا.

ويعتقد أن المغربي عبد الحميد أباعود، 27 سنة والملقب بأبي عمر السوسي، الزعيم المفترض والعقل المدبر للخلية التي ضبطت الخميس الماضي في بلجيكا، وهي الشخصية البلجيكية الجنسية ومغربية الأصل، المعروفة في الأوساط القتالية الموالية لـ"داعش" في سوريا، حيث تظهر صوره في عدد من أشرطة الفيديو الدعائية للتنظيم على الأنترنت، حيث يظهر تارة وهو يحمل أسلحة نارية وأخرى وهو يقود سيارة تسحل جثثاً مثلت بها.

وتأكد لدى محققي مكتب التحقيقات الفدرالي البلجيكي ضلوع عبد الحميد، الذي نشأ في حي "مولنبيك" الشعبي في بروكسل، في الإعداد لتنفيذ عمليات إرهابية ضد رجال الشرطة في بلجيكا، فيما أشارت مصادر إعلامية أن التحقيقات قد بُوشرت منذ رأس السنة الميلادية، على إثر صدور اتصالات "مشبوهة" كان يتلقاها معتقل في سجن "لانتين" قرب مدينة لييج، شرق بلجيكا.

وفي الوقت الذي ألقت فيه السلطات اليونانية القبض على 4 مشتبه بصلتهم بخلية "أباعود"، نفت السلطات البلجيكية أن يكون من ضمنهم العقل المدبر من أصل مغربي، للخلية التي داهمتها الشرطة البلجيكية يوم الخميس، وهي العملية الأمنية التي خلفت مقتل اثنين من أعضائها في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة في مدينة فيرفير البلجيكية، إلى جانب العثور على أسلحة وذخيرة وأزياء لرجال شرطة.

وترتبط أسرة أباعود، ذات الأصل المغربي والتي هاجرت قبل 40 سنة لأب يشتغل حاليا كصاحب متجر في بروكسيل، بالقتال في سوريا، حيث ظهر الابن الأصغر يونس أباعود، ذي 13 ربيعاً، وهو يحمل سلاح كلاشينكوف شهر غشت الماضي، في سوريا معلنا انضمامه إلى تنظيم "داعش" بجانب أخيه الأكبر عبد الحميد.

ووُصف الطفل يونس وقتها، من طرف وسائل الإعلام الأجنبي، بـ"أصغر داعشي أجنبي"، انضم إلى 5 آلاف مقاتل مراهق في سوريا ضمن كتائب "دولة البغدادي"، ممن يحملون جوازات سفر أوروبية، بعد أن ترك مقاعد الدراسة ومتعة الاصطياف ببلجيكا، فيما أظهرت صور أخرى ليونس وهو يرتدي حزاما ناسفا فوق لباس رياضي، واضعاً فوق رأسه قبعة سوداء نقشت عليها عبارات إسلامية باللون الأبيض.

وما تزال حالة الاستنفار سارية في بلجيكا التي رفعت من مستوى التأهب الأمني، تحسّباً لهجمات مُتطرفة محتملة، بعد أن أنهت شرطة البلاد في مدينة فيرفيي، يوم الخميس، حياة اثنين ممن وصفوا بـ"الجهاديّين"، كانوا يستعدون لشنّ هجمات "على مستوى كبير"، إذ قررت السلطات أمس السبت، نشر 300 جندي تدريجيّاً، في عدد من المدن، خاصة بروكسل.

وتعمد عدد من الدول الأوربية، منها فرنسا وبلجيكا وألمانيا والنمسا، لاتخاذ إجراءات أمنية احترازية، تحسبا لأية هجمات إجرامية جديدة، بعد تلك التي تعرضت لها العاصمة الفرنسية باريس، قبل نحو أسبوعين، واستهدفت مقر صحيفة "شارلي إيبدو" ومناطق أخرى، ما أدى إلى مقتل حوالي 17 شخصاً بينهم صحفيون ورجال شرطة و3 من المشتبه بهم في تنفيذ تلك الهجمات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - Redouane الاثنين 19 يناير 2015 - 09:33
اولا يتعاملون مع الموضوع وكأنه مفاجاة.
ثانيا الشخص ليس له صلة بالمغرب في البعد الاجتماعي ولا السياسي.
ثالثا ما يهمنا من معلومات عن هذا الشخص هو مستواه الدراسي، نشاطه الاجتماعي داخل بلجيكا قبل ان ينحرف الى التطرّف. و هل كان له مخطط اجتماعي لم ينجح فعوضه بمخطط ارهابي. هل هذا الشخص كان له طموح اصطدم بالعنصرية والإسلاموفوبيا فأحدث انساناً له هوية مشتتة. هذه أسئلة يجب الإجابة عنها قبل البحث عن الجنسية الأصلية لانه لا يكفي ان تكون مغربيا مسلما لتكون جهاديا. هذه طرق مختصرة لحجب واقع هو فشل أروبا في التعايش مع المهجرين العرب المسلمين. لان بكل اختصار الروحيات ليس لها كوطة في بورصة الرأسمالية الليبرالية.
2 - RACHIDLILLE الاثنين 19 يناير 2015 - 11:27
Aprés les evenements barbares qui sont secoués le peuple france j' ai remarqué que les commentaires des marocains sur cet événement douleureux vont dans le sens d'une légitimations de ces actes barbares. Aujourdhui on découvre qu'il y a des marocains impliqués dans cette barbarie. Etonnant pour vous mais pour moi non car les esprit au maroc se sont DEACHISES et c'est demain, il y a un attentat au maroc, il ne faut pas s'etonner, ce jour la tous les commentateurs qui justifient ces actes barbares doivent rendre des comptes.
3 - يجب محاربتهم بالقتل . الاثنين 19 يناير 2015 - 13:01
بصراحة كيف لا يصبح الإنسان الاروبي عنصريا ؟ أمام ما نسمع من عن أولائك الإرهابيون و دورهم في التخريب و القتل . الإنسان الاروبي انسان متحضر . معروف باستخدام
العقل و المنطق مهذب بأخلاقه العالية . إنساني بكرامه .
لقد أعطى الحق لمواطنين من مختلف الشعوب في العمل
و العيش الأمين من الصحة و التقاعد و المساعدة المالية للمحتاجين و الحرية و الحماية و حتى الجنسية و ذلك كي يكون الفرد مرتاحا و كل شيء يسير على ما يرام .
نجد كل افراد الشعوب من الصينيون و أفراد من أمريكا الآتية
و كذلك من اروبا الشرقية وجميع الشعوب يحترمون القوانين
وهم مندجون في المجتمع الأروبي و الحفاظ على ثقافتهم الأصلية إلا هؤلاء المتطرفون الإسلاميون الذين لم يفهموا
الإسلام بعد . إذن أرى أن دول اروبا من الضروري أن تسحب
الجنسية من هؤلاء المتطرفون و تقذف بهم الي خارج اروبا
ليذوقوا الحرية .
4 - الفنان الاثنين 19 يناير 2015 - 15:49
على كل عربي مسلم التجند واخبار الشرطة بكل مايمكنه انيثير الشبهات لحماية البلد والمواطنين من الخطر المحدق بهم ...
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال