24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. "لقاء مراكش" يوصي بالتآخي والحفاظ على الذاكرة اليهودية المغربية (5.00)

  2. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  3. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  4. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

  5. البُراق .. قصة قطار مغربي جديد يسير بـ320 كيلومترا في الساعة (5.00)

قيم هذا المقال

2.25

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | حكومة "كيبيك" تستعجل إعداد "خطّة" لمجابهة التطرّف

حكومة "كيبيك" تستعجل إعداد "خطّة" لمجابهة التطرّف

حكومة "كيبيك" تستعجل إعداد "خطّة" لمجابهة التطرّف

يتغذَّى النقَّاشُ بصورةٍ غير مسبُوقة في كيبيكْ بكندَا حول التطرف، معَ انكباب حكومة الإقليم على إعداد برنامج عمل لمجابهة تنامِي الراديكاليَّة، إثر خروج وزيرة الهجرة، كاتلِينْ ويلْ، بتصريحٍ تقُول فيه إنَّ المسألة باتتْ على قدرٍ كبير من الاستعجاليَّة، وإنَّ لا أحدَ باتَ في مأمنٍ من الإرهاب.

وتنوِي وزيرة الهجرة بالإقليم فِي تهييئها برنامج العمل، الاستعانة بوزراءِ كلٍّ منْ قطاعات التعليم وحماية الشباب والأمن العمومِي، والأسرة والعمل، "بتنا مدركِين، أنَّ غضَّ الطرف ما عادَ ممكنًا ، كما صرنا واعين بألَّا نظلَّ مكتوفِي الأيدِي إزاء ظاهرة لمْ يتحققْ فهمهَا بصورةٍ مثلى بعد"، تردفُ الوزيرة.

وفي مقابل المخاوف التِي تبديها وزير الهجرة بالكيبيكْ من التطرف، سيمَا أنه سبق للبلاد أنْ اكتوَتْ بعمليَّتين إرهابيَّتين، فيما خرجتْ فرنسا، قبل فترة قصيرة منْ هجماتٍ داميَة، يرى أفرادٌ من الجالية المسلمَة بكندَا أنَّ النقاش الدائر حول التطرف الإسلامِي، في اللحظة الراهنة بالكيبكْ يشوبه الكثير من التضخِيم.

مهاجرون مغاربة التقتهم هسبريس في مونتريال أجمعوا على أنَّ لا تطرف في كندا، وإنَّه لوْ وجد لكانت الحكومة الكنديَّة اجتثَّته من جذوره، فور ظهوره، عازين النقاش الدائر حاليًّا حول التطرف إلى وجود عداءٍ مرضي لدى الفرنكفونيِّين بمحافظة الكيبك تجاه الآخرين.

"الإيطاليون ذاقُوا معهم الويل قبل ثلاثين سنة، بعد أن كثر عددهم، واليوم أصبحت الجالية المسلمة تأخذ مساحات أكبر في الحياة العامة ولذلك يحاول بعض الحاقدين منهم استهداف الجالية المسلمة" يسترسلُ أحد المهاجرين المغاربة.

أمَّا العمليتان الارهابيتان التي عرفتهما كندا، مؤخرا، فيضيف المتحدث أنَّ شابين كنديين أحدهما ذو سوابق والآخر يعاني اضطرابا نفسيا بشهادة والده هما اللذان نفذاهَا، "لو تعلق الامر بأبناء المسلمين لاشتغلنا في سبيل التغلب على الظاهرة".

بيدَ أنَّ المسلمين وأبناءهم لا يزالون براء مما وقع في كندا، يقول مهاجر مغربي آخر، وبالتالِي لا تعُود خرجات الساسة الكيبكيين سوى محاولاتٍ من أجل ربح نقاط سياسية مع ساكنة مع ساكنة الكيبيك البعيدة عن المجال الحضري حيثُ يوجد المسلمُون.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - و.م الخميس 22 يناير 2015 - 02:33
ما يخيف الدول الغربية هو اعتناق مواطنيهم للاسلام و قد شاهدت باروبا العديد منهم في المساجد و منهم من دهب الى الحج اكثر من مرة و قد تعرفت على بلجيكى مواظب على الصلاة و كان يشتكي من زوجته المغربية لانها لا تصلي و يقول لي
fatima ne fait pas la priere
2 - Faycal الخميس 22 يناير 2015 - 04:16
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
بحكم انني مقيم في كندا و بالظبط في مقاطعة اونتاريو فأنا أصرح انه لا يوجد اي مظهر من مظاهر العنصرية بهذه المنطقة
العنصرية فقط موجودة في مقاطعة كبييك مع بعض الأشخاص بحكم عملي معهم فقد أجزم اكثر من %40 من عنصريين إذا علمو بلكنة
و ما يجهله البعض ان بالرغم من التقدم لدولة كندا في عدة مجالات حقوقية فإن بعض منها غير معترف به لأن مقاطعة كبييك لم تصادق عليه
و بالرجوع للمقاطعة التي أقطن بها فبعد ما حصل في أوتاوا تم إنجاز عدة فيديوهات لتجارب إجتماعية لبعض المسلمين في إختبار للكنديين فكان النتائج فوق المتوقع
3 - realiste الخميس 22 يناير 2015 - 06:01
كما قلتها من قبل الحكومات الكيبيكية سممت عقول الكيبيكيين بالإيديولوجيات النابوليونية التي ورثتها عن فرنسا وجردتهم من هوياتهم الأصلية حتى خلقت لهم أزمة هوية جعلتهم تائهين لا هم فرنسيين ولا هم كنديين مما خلقت لهم عقدة الهوية إتجاه الجاليات التي حافضت على هويتها وخاصة العرب والمسلمين بل وحتى إخوانهم الأنكلوفونيين بما أن المحافظات الأخرى تتبنى التعدد الثقافي وتسمح لكل الجالية الحفاظ على ثقافتها... أما كيبيك فتفرض الفرنكوفونية والفرنسية على الكل لدرجة أن واجهات المحلات بلغة أخرى غير الفرنسية ممنوعة كليا خوفا على الهوية الكيبيكية كما يدعون. فهدف الحكومة الكيبيكية الآن ليس محاربة الإسلام فقط بما أن كيبيك قائمة على المذهب الكاثوليكي بل أيضا لمحاربة التعدد الثقافي وتجريد العرب من هويتهم وجعلهم كيبيكيين لا غير يسبحون بإسم فرنسا الجديدة كما فعلوا مع الإيرلنديين والإيطاليين وغيرهم لضمان الإستقلال لكيبيك عن كندا بعد فشل عدة جولات للإستفتاء ليحقق "les souverainistes" حلمهم للإستحواذ على السلطة ولو على حساب جودة معيشة الكيبيكي التائه البحث عن الهوية الحقيقية
4 - anglophone الخميس 22 يناير 2015 - 10:52
c est fous qui se passe au quebec des gens qualifies et des cadres font n importe quoi ils travaillent comme chauffeurs de taxis et laver les assietes dans le retaurants et garder leurs BS ;je conseille tout candidats d eviter cette folle province de quebec et venir s installer dans des provinces anglophones et ne perdez votre temps .
5 - عزيز الخميس 22 يناير 2015 - 12:06
اسمح لي انا اقطن بمقاطعة كيبك منذ 8 سنوات. لم الاحظ اي عنصرية واعمل كمدير مركز صيانة السيارات وهناك العديد من المغاربة الناجحين هنا، المشكل ان هناك من ياتي الى هنا ولا يريد الاشتغال ولا الدراسة لان الحكومة توفر لهم bc ويشتغلون بالنوار ، ومشكلتنا العويصة هو انهم تراهم بالمقاهي طيلة اليوم والناي يشتغلون لدفع الضراءب وهم يستغدون ، نحن مستاؤون فكيف بالكيبكيين الذين يرونهم كمستفيدين من النظام
6 - Nora الخميس 22 يناير 2015 - 13:10
Les conséquences sur nos enfants seront encore pire le e les autorités marocaines dont le consulat ambassade sont ils a l étranger juste pour les fêtes le protocole l'immatriculation des citoyens ?non ils doivent défendre les ressortissants mal traites les innocents qui subissent injustement les consequences sommes nous de simples pourvoyeurs de la devise ? Que dire a nos enfants sur le silence du consulat de l ambassade ? Tous les pays défendent leurs ressortissants innocents honnêtes protegent les enfants pour ne pas les perdre ....la réponse actuel du consulat est défaitiste on ne peut rien ! Wow ! Alors fermez la boutique ...haram alikoum
7 - غيور الخميس 22 يناير 2015 - 16:38
الخطر الحقيقي علئ الاسلا مفي الكبيك هو النمودج السيء الذي يقدمه المسلمون هنا كندا عدد كبير منهم غشاشون يفضلوالإشتغأل en noir pour ne pas payer les impôts et continuer a recevoir l aide sociale يتعبدون ومع ذلك يكذبون يغشون آقسم آنه لو كأن ألكبكيون يتصرفون مثلنا لكأنوان من الدول المتخلفة إننا مصابون بإنفصام الشخصية
8 - Hicham UK الخميس 22 يناير 2015 - 17:08
و نتمنى ان تتضمن هذه الخطة حيزا لمكافحة العنصرية و الكراهية ضد الاجانب في صفوف الكنديين و الا فستولد هذه الخطة ميتة و لن تفيد في شيء. قلتها و اقولها و ساقولها مسؤولية ما يقع مشتركة بين الجميع و على الجميع بذل مجهود لتغيير العقليات و فسح المجال للتعايش.
9 - zakaria الخميس 22 يناير 2015 - 19:07
I am not surprised, people like any person who comes from outside of Quebec and criticize everything that is not like them, they think that they are the best in everything.
Les Quebecois sont raciste jusqu'a l'ose j'ai eu des actes de racisme plusieurs fois d'une maniere directe , deux fois pour acheter des cigarettes dans different depanneur (station de service) tu devrais presenter une piece d'identiter avec photo +18 ans , des fois la carte d'universitee suffit pas car sont curieux de savoir d'ou tu viens des qu il voit l'ecriture arabe et Passeport Marocain ils t inventent une excuse pour ne pas te servir , INCROYABLE . (80 % savent meme pas quoi leurs nationalite ) comment ils vont savoir le Maroc ...

Shameful Kebekers pour votre language ( osti que vous faite honte en ta )
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال