24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. وكالة "ناسا" تختار فوهة بركانية قديمة في المريخ (5.00)

  2. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  3. الشرطة الإيطالية تصادر فيلات "عصابة كازامونيكا" (5.00)

  4. "ملائكة الرحمة" تغلق أبواب المستشفيات والمراكز الصحية بالمملكة (5.00)

  5. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | المغاربة يُشكِّلون ثاني الجاليات العربية الأكثر هجرة إلى كندا

المغاربة يُشكِّلون ثاني الجاليات العربية الأكثر هجرة إلى كندا

المغاربة يُشكِّلون ثاني الجاليات العربية الأكثر هجرة إلى كندا

يأتي المغاربة في المرتبة الثانية في ترتيب الجنسيات العربية التي وصلت إلى كندا، منذ سنة 2008، بغرض الاستقرار، خلف الجزائريين، بعد أن كانوا يحتلون المرتبة الخامسة في ترتيب الجاليات العربية التي تفد إلى كندا، بهدف العمل أو الدراسة، وذلك إلى حدود سنة 2002.

وأفادت وزارة الفرانكفونية والتنمية الدولية الكندية، أن نسبة المهاجرين المغاربة الذين وصلوا إلى كندا منذ سنة 2008، تمثل 8 في المائة من مجموع المهاجرين الذين استقروا بمختلف المدن الكندية، وهي نفس نسبة الجزائريين الذين حلوا بالبلد، بينما تصدر الصينيون هذا الترتيب بنسبة 8,2 في المائة من إجمالي المهاجرين بكندا.

وأوردت الوزارة أن عدد المغاربة الذين يتوفرون على الجنسية الكندية بلغ 72 ألف مغربي، وهو ما جعل المغاربة يحتلون المرتبة الثانية كأكبر جالية إفريقية مقيمة في كندا وحاصلة على الجنسية الكندية، كما تستقبل كندا سنويا أزيد من ثلاثة آلاف طالب مغربي من أجل متابعة دراستهم في الجامعات الكندية، وخصوصا جامعة موريال وأوتاوا.

وبررت الوزارة الكندية ارتفاع نسبة المغاربة الذين استطاعوا الهجرة إلى كندا مقارنة بباقي الجنسيات العربية الأخرى، بكون سياسة الهجرة الكندية أصبحت تقوم منذ سنوات على إعطاء الأفضلية للمهاجرين الذين يتقنون اللغة الفرنسية وخصوصا في الكيبيك، وهو الأمر الذي جعل المغاربة والجزائريين يستفيدون من هذه السياسة الجديدة.

وعلى صعيد الجاليات العربية المقيمة في كندا، كشفت معطيات الوزارة الكندية أن عدد الأشخاص المقيمين في كندا، ولهم أصول عربية، قد ارتفع بنسبة 27 في المائة، وذلك خلال منذ سنة 2002.

وفي المقابل، أفادت أرقام الوزارة الكندية أن مجموع ساكنة كندا لم يرتفع إلى نسبة 4 في المائة، وهو الأمر الذي يؤدي إلى تزايد النسبة التي يمثلها المهاجرون ذوو الأصول العربية ضمن مجموع سكان كندا.

ومازالت لبنان تحافظ على صدارة الدول العربية، من حيث عدد المهاجرين اللبنانيين المقيمين في كندا، حيث يبلغ عددهم حوالي 300 ألف، وهو الشيء الذي جعلهم يشكلون 40 في المائة من مجموع العرب المقيمين في كندا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - كريم الاثنين 02 فبراير 2015 - 02:05
الحمد لله
المغاربة في ما مشاوا خلاو البصمات، الله يقويكم على غربتكم.
2 - ayoub الاثنين 02 فبراير 2015 - 02:05
Si notre pays qui est le Maroc était bien en fournissant une bonne infrastructure, une bonne education aux enfants, de la securité, une bonne couverture medicale et sociale, on aurait pas immigré a un pays comme le Canada. Cela me fait de la peine d avoir choisi cette voie. le Canada ne paye pas bien par rapport au niveau de vie, tous les immigrés n arrivent pas a s integrer facilement dans le marché du travail. les taxes sont tres elevés et le niveaux de vie est tres elevé aussi sans parler du fait que tout est payant...jit o ndemt mais ou aller apres ?...
3 - ولد حميدو الاثنين 02 فبراير 2015 - 03:01
و الكنديون يشكلون اقل الجاليات بالمغرب بينما الافارقة يغزون المغرب
4 - مختار الاثنين 02 فبراير 2015 - 04:07
كان حلمي الهجرة إلى كندا سنوات قليلة مضت, وضعت تقتي في شركة كندية للهجرة بالدار البيضاء, دفعت مبلغ مالي للشركة 2000 درهم و بعدها مبلغ 1000 درهم كل شهر لمدة سنة, لما انتهيت من أداء المبلغ لم اتوصل بأي رد منهم.
ورغبتي القوية في الهجرة إلى كندا دفعتني للتواصل عن طريق النت بفتاة كندية للزواج والهجرة, فتعرفت على كندية ظنا مني ذلك وبدأت تراسلني وكنت سعيدا ومتحمسا وواتقا من الهجرة, أعطتني عناوين شركتين للتراسل معهم ببريطانيا وغينيا, فأديت مبالغ مالية واديت أيضا تذكرة الطائرة, بعدها طلبوا مني أداء مبالغ أخرى فاقتنعت أني وقعت ضحية.
تأترت لسنوات عديدة بما وقع لي. استطعت الهجرة الى امريكا وانا أفضل حالا الان.
5 - kamalcanada الاثنين 02 فبراير 2015 - 04:20
ce que des mensonges c est pas vrai les arabes sont tres peu au canada, les premieres sont des chinois et les haitiens
6 - SIMO-MONTREAL- الاثنين 02 فبراير 2015 - 04:54
المغاربة كثيرون حقا ولكن للاسف ينعدم التواصل بينهم لدرجة ان بعضهم لا يرد عليك السلام بل و ينظر اليك البعض الاخر نظرة حقد واستغراب عندما تبادره بالسلام ولسان حاله يقول;
لماذا جئت..? ليتني كنت بمفردي في هاته البلاد..
وعلى ذكر اخواننا المغاربة كان يقطن قبالتي مغربي لمدة 9 اشهر كنت عندها وافدا جديدا,وكان يتفادى لقائي و يقفل الباب عند رؤيتي و كاني عدو,و الحمد لله انه كانت لي عائلة كبيرة هنا فلم اكن اعيره اهتماما و لكني كنت اتساءل دوما لو اني كنت لوحدي كيف سيكون حالي..!?
عموما هذا هو حال اغلب المغاربة هنا الا من رحم ربي..
اما اللبنانيين فهم اغنى الجاليات العربية و اقواها و متماسكون بينهم كالبناء المرصوص..وهم بزززززززززززززاف علينا.....
7 - ملاحظ الاثنين 02 فبراير 2015 - 06:44
اجمل ما في كندا هي التغطية الصحية 100% لحاملي جنسيتها.

ليس المرء من يقول كان أبي وإنما المرء من يقول هاكندا.
8 - المغربي الاثنين 02 فبراير 2015 - 08:20
الهجرة رمز للتخلف والتبعية.الشعوب المهاجرة تفر من براثن الفقر
9 - ha9d الاثنين 02 فبراير 2015 - 08:38
السؤال :ما الذي يجليهم عن وطنهم ,?? اهو الجوع ام جور السلطان??و الخطير ان السلطات سعيدة بهذه الاحصاءات .كان لسان الحال يقول:مرحبا بكم في بلاد الاخرين ....
10 - احنا بتوع الأطوبيس الاثنين 02 فبراير 2015 - 09:48
بالرغم من كل ما يقال عن "تقدم" المغرب , فهو يبقى تقدما وهميا ومظهريا مزيفا, فالمغرب لايزال بلدا طاردا لشعبه, بلدا غير قادر وغير مستعد لتوفير حياة كريمة لمواطنيه, وساسته مع زعيمهم غير مستعدين لحل المشاكل الجدية للمواطنين, المغرب بلد ينعدم فيه القضاء النزيه الذي يكفل لكل ذي حق حقه وتنعدم فيه شروط الحرية الإقتصادية والعدالة الاجتماعية من تساوي الفرص وتقاسم السلطة والتوزيع العادل للثروات, وتعتبر الرشوة والربا والفساد والمحسوبية والريع وانعدام الشفافية عصب اقتصاده, وهذه المفاهيم لم تتزحزح عن مكانتها منذ عقود..إن التحسن الإقتصادي الظاهر للبلد سببه هو أموال المهاجرين الذين هجرتهم الفاسدون من بلدهم ,يرسلونها لذويهم لانقاذهم من الفقر الذي يتسبب فيه الساسة و زعيمهم المفترس, زد على ذلك أموال وصدقات الدول الخليجية وأموال السياحة التي تقوم على المهرجانات و المحرمات والفواحش وانتهاك شرف وعرض أبناء وبنات البلد تحت الرعاية "السامية"
11 - marocain الاثنين 02 فبراير 2015 - 10:34
On demande à notre compatriotes marocain au CANADA
de respecter les loi canadiennes pour donner une bonne image de votre pays d'origine
Il faut s’éloigner de toutes les discutions ou débats à caractères intégristes islamistes ou salafistes
L’islam est dans votre cœur ce n'est pas la peine de le monter
Vous êtes partis au canada pour trouver une vie meilleurs et bien gagner votre vie et de bien instruire vos enfants et ne pas aller au canada pour diffuser vos coutumes et votre religion
Par contre ce lui qui tient absolument d'appliquer ces costumes et sa religion en dehors de sa vie intime et qui ne supporte pas les coutumes étrangers il n'a qu'a rentrer chez lui au Maroc
Je peux vous dire ici en Europe les arabes et les et musulmans en générales ont une très mauvaise image on nous regarde bizarrement comme nous sommes tous terroristes algériens kwachi

Il faut s’intégrer dans la société canadienne quant à vos coutumes et votre religion ça doit être chez vous
Merci
12 - Rodi-filghorba الاثنين 02 فبراير 2015 - 10:38
نحن المغاربة نهاجر لاسباب معروفة. و لكن لم افهم لماذا الجزاءريون يتصدرون داءما قاءمة الشعوب المهاجرة بالرغم من كون دولتهم تنتج البترول و الغاز وليس لديها ديون و اكثر من 200 مليار دولار ناءمة في البنوك الاجنبية و التي يستفيد منها شعوب اخرى ماعدا شعب المليون شهيد.
لو حصل هذا مع دولة اخرى لقامت ثورة.
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

صدقوني اني لم التقي مهاجرا جاء من دولة تنتج النفط ويريد الاستقرار في الغربة.
ما هذه المهزلة اليس
13 - ملاحظ الاثنين 02 فبراير 2015 - 11:51
الى الاخ رقم 15: نيجيريا و المكسيك و فنزويلا و ايران و،... كلها دول منتجة للنفط و كلها دول تصدر مهاجرين للخارج. بل سبق لي و ان التقيت بمهاجر سعودي يريد الاستقرار بفرنسا و الاف الفرنسيين انفسهم مستقريين بلندن كما راته عيني الاسبوع الماضي.
المشكلة فينا نحن ابناء شمال افريقيا هو اننا قريبون لاوروبا و حتى ان كانت وضعيتنا المادية جيد، كما اشار بعض الاخوة، فاننا نتوق للعيش بينهم و عدم الاكتفاء برؤيتهم فقط في السينما او كسواح عندنا. و عندما تهاجر، يقع الفاس في الراس و لا تستطيع العودة من حيث اتيت حتى و ان لم تقنعك العجرة، البعض خوفا من تشفي و شماتة الناس و البعض الاخر يمني نفسه بمستقبل أفضل
14 - alex الاثنين 02 فبراير 2015 - 11:56
Au no 14, qui parle de l'intégration sans la connaitre. pour lui s'intégrer c'est de se soûler la gueule, fréquenter les bars , les dancing etc.. et comme ça on t'adopte. Un musulman doit se comporter dignement et d'une manière exemplaire et expliquer que c'est ça l'ISLAM pour le faire connaitre aux autres et leur faire profiter de ce privilège d'être musulman et démystifier leur préjugé que l'ISLAM est synonyme de violence etc. les gens aimés au Québec sont ceux qui critiquent l'ISLAM et les musulmans, je pense que c'est ça être intégré pour toi c'est d'être comme Djamila ben habib qui insulte a longueur de journée les musulmans et que les journalistes et les partis politiques aiment bien.
Si vous pensez à l'hiver au Canada (nov-avril) avec des températures vers -30 degrés, et le comparer au +18 a 20 degrés au Maroc durant cette période vous ne trouvez aucune comparaison entre le Maroc et le Canada. Vivre au Maroc est mille fois mieux qu'au canada malgré les problèmes.
15 - مغربي الاثنين 02 فبراير 2015 - 12:11
نعم لكودوب أحلام كدابة ووعود منعدمة الوجود،
المغرب احسن من كندا بمليون مرة، البرد لي راه
كين في هديك لبلاد بحال دخلتي وسط ثلاجة
باردة،
16 - SALAMA الاثنين 02 فبراير 2015 - 12:14
لا احس بالراحة والانتماء الا في بلدي اتمنى ان اكون سائحا ولا مهاجرا .لانه ما فوق الستين ستشعر بانك اتيت الى المجهول
شمس بلادي ما ليها مثيل وخا نولي غير بياع الفول
17 - أخوكم في المهجر الاثنين 02 فبراير 2015 - 12:30
الله سبحانه وتعالي قال {فمشو في مناكبها وكلو من رزقه} ولم يقل اجلسو.{كنتم خير أمة أخرجت للناس}كيف ننظر بعين الرحمة كل الناس هذا من الدين؟كثير من المسلمون عنده سوء الفهم في المهجركيف يتحصل علي الملك والمال .الدين من بعد؟ليس هدا المقصد الصحبا رضي الله عنهم فهموأن المال والنفس آمانة أنفقهما فيما يرضي الله في طرق الخيروبناء المساجد ولم يقلون فيما تشتهي نفسي .قال رسول الله {ص}لاتدخلو الجنة حتي تِؤمنو ولا تومنو حتي تحابو ألا أدلكم علي شي ادا فعلتموه أفشو السلا م فيمابينكم كيف تكون علقتنا مع المسجد حتي نكون محفظين من الفتن أي حاجة نحتاج لها نسألها من الله في بيته هو مالك الملوك يقول هذا لعبدي ولعبدي ما سأل كم يكن حظ عندنا ادا كنا داخل بيت ملك الدنيا يكرم زئره هده الحياة فرصة .غالية من الدهب والفضة ولا تكن فينا حب القبلية والحسد الله لاينزل علينا رحمته نسأل الله السلامة والعافية وجزكم الله خير الجزاء
18 - عابر سبيل الاثنين 02 فبراير 2015 - 13:08
لا اعلم كيف يقرأ المعلقون هذه الارقام .... هذه الارقام كلما ارتفعت كلما دلت على خيبة الامل لابناء المجتمع ودلاله على ضيق العيش في بلادنا وعدم تكافؤ الفرص في العمل وفساد السلطة وتهجير للعقول النيرة

الاخ 15 - ملاحظ

حتى وان كنت تتوق للعيش عندهم فهم لا يتوقون... ولا يريدون منك سوى العمل اجيرا لديهم تنظف شوارعهم و تغسل صحون مطاعمهم و تزيل (حاشاك) قمامتهم ،،، صدقني ستبقى غريبا حتى لو حصلت على الجنسية وستعامل دائما كمواطن من الدرجة الثانية ... صدقني هذه وجهة نظر لشخص حاصل على جنسية احد الدول الاوروبية وعمل لديهم مايقارب الخمسة والثلاثون عاما ... ضاعت من عمره ثم عاد الي الوطن هرما ليدفن
19 - الهجرة قد تصبح نقمة الاثنين 02 فبراير 2015 - 13:28
أغلب المهاجرين يعانون من اضرابات نفسية

هذفهم هو العيش في بلد أحسن من بلدهم
نحياة أحسن من في بلدهم

ولما يصطدمون بالواقع المر يمرضون

500دولار شهريا ومنزل
في المغرب وأكله اللديد وشمسه الدهبية وهوائه النقي وشعبه المحترم
أحسن بكتير من الهجرة ومعاناتها

الهجرة قد تصبح نقمة
20 - ali الاثنين 02 فبراير 2015 - 13:56
ما دفعنا نحن المغاربة للجرة هو هربا من الجوع والحرمان واجور وعدم إحترام الإنسان- في المغرب أصبح الإنسان لا يفرق كثيرا عن النيات او الحجر
21 - البيضاوي الاثنين 02 فبراير 2015 - 14:09
أنا جد ممتن لكندا . فقد أكملت دراستي في إحدى أكبر المدارس لتخريج المهندسين. فالنظام يساعدك ماديا ومعنويا على طلب العلم وهذا هو مفتاح النجاح في كندا. فأنصح إخوتي ان يركزوا على الفوز بشهادة في المجالات التي تعرف خصاصا في اليد العاملة ( و ما أكثرها) .
اما مسألة المستوى المعيشي المرتفع هنا، فهي عامة على الجميع ويجب التأقلم معها بالتدبير الحسن وليس بالتبدير الشمال الأمريكي.
22 - سلسبيؤ كندا الاثنين 02 فبراير 2015 - 15:01
Le soleil du Maroc est incomparable, la bonté des marocains bien élevés aussi. On a toujours la nostalgie du pays! Mais l'éducation est d'un niveau supérieur au Canadaen plus tous le monde est égal riches et pauvres dans le système! oublie lwjouh. La corruption est comme un un cancer ou épidémie. Me fait peur a chaque vacance au Maroc! Le Maroc c'est beau mais il va falloir beaucoup de réformes dans l'éducation et la justice. Le Maroc est très en retard dans les lois pour protéger les vulnérables orphelins femmes seules avec des enfants et personnes âgées. Seuls les responsables peuvent faire le changement. L'histoire enregistre le nombre d'immigrants mais aussi le recul de l'éducation et les chiffres du chomage! J'ai une entreprise au Canada avec des employés de differents pays. Je ne lave pas lesلa , mais au Canada tous les métiers sont respectés cette mentalité de sous estimer le travail démontre le bas niveau de l'éducation! Bonne chance pour tous! Merci de publier Hesspres
23 - H.B. الاثنين 02 فبراير 2015 - 15:23
ceux qui disent que les marocains partent au canada parceque le maroc est pauvre ...etc etc
je reponds ceci
il ya au moins 160000 francais immigrés au canada dont beaucoup beaucoup d 'etudiants
!!!!
pourtant la france n est pas un pays pauvre
ce que je veux dire par la c est que
la pauvreté n est pas la seule raison de l immigration
la preuve beaucoup de marocains issus de familles riches immigrent aussi
bref
l immigration est une bonne chose a moyen et a long terme c est une ouverture du pays su le monde
cela nous permettra dans le futur d avoir nos lobby pour defondre l interet du maroc dans le monde
24 - rebentaz الاثنين 02 فبراير 2015 - 15:45
al insanou moukhayar ou moussayar;
rien ne t'oblige à y aller, le cas du blad n'est pas unique c'est toute l'heritage arabo-musulman de l'après soukout kharnata.
on a raté le siècle des lumière, la renaissance européenne, c'est laùentable que nos intelectuels sont ailleurs , car l'immigration au canado ce n'est pas l'immigration à l'europe (manoeuvriere
faites la part des choses et wa tlobo al ilma walaou fi schine.
25 - فاطمة الزهراء الاثنين 02 فبراير 2015 - 15:46
لا نلوم المهاجرين على ترك الوطن لان اغلبهم هاجر مكرها اما من يعيش ميسور الحال لا يرى في البلدان الاجنبية سوى مكانا لقضاء وقت جميل و تفريغ الشحنات السالبة وقتما ضاقت به . هناك من الشباب في الوطن من انطلق من لاشئ الى ان حقق داته متصديا متاعب و عراقيل الوطن يخطو خطواته بتاني و هدا الصنف يستحق التنويه وكل التشجيع و هناك من لم يتحمل اعباء العراقيل او لم يسعه مواجهتها و سلم نفسه لبراثين الغربة ساعيا الى عيش حياة افضل له و لاسرته ولو على حساب وقته لانه غالبا يبتدؤ من الصفر و هناك من فشل المحاولتين معا الهجرة و بلوغ اهدافه في بلده و اغلب هدا الصنف سرعان ما يتخلله الياس و الفشل . و من وجهة نظري لا ينبغي ان ننتظر من الوطن حياة رغدة لكل فرد دون تحديات لانه ببساطة امكانياته بسيطة مواطنوه كثر وهو عاجز على تحمل مسؤوليته اتجاه كل مواطن كما يجب اما حلم الهجرة يعد اخطر هاجس يجب ان نحدره واخيرا الله اسهل على الجميع.
26 - Marocain au pays de la neige الاثنين 02 فبراير 2015 - 15:54
Salam tout le monde
Il y on a qui disenet que on lave les assiettes au Canada la plupart des marocain que je connais ici au Canada sont des techniciens ou des
ingénieurs ou des infermieres comme dans tout les pays ils y on a qui travaille dans d autre chose mais ici il y a même des francais qui ont immigré ici et ils lavent la vaisselle اما بالنسبة اللي كايدوي علي الشمس الناس راماتت بالبرد وًالشتا في المغرب اما بالنسبة للي بغا ليبيع الفول في المغرب هاداك رأيك الشخصي او كون كان المغرب كيوفر لولادو العيش الكريم كون اغلب المهاجرين غادي يبقى حدى واليديه اما اللي كايسخر منا حيت المسافة بعيدة او تقدر ايموتوً الوالدين او مانشوفوهمش ماتنساش لاتعلم نفس باي ارض تموت
27 - mohaohmou الاثنين 02 فبراير 2015 - 17:25
Je connais bcp de marocain au candaa mais personne n'est arabe ils ont tous berbere
28 - Ali baba الاثنين 02 فبراير 2015 - 17:45
je trouve pas ça honteux de laver la vaisselle je l'ai faite à mon arrivé au Canada pour financier mes études l'endroit ou j'ai travaillé même les bosses fesaient la vaisselle j'étais bien traiter à égalité avec les Québequois même parfois je les dépasser j'avais de l'aide pour devenir cuisinier mais c'était pas mon choix, j'ai suivi autre chose et ça marche bien pour moi
29 - Khlijja الاثنين 02 فبراير 2015 - 17:55
Wha's wrong with washing dishes or working at a gas station or being a janitor? I honestly prefer to do so with dignity than dealing with tons of nonsense in Morocco,if you know what I mean by nonesense!!!!

I love Canada for so many reaons and mostly for the fact that at the end of the day,you are as important as every single citizen!
Go Canada Go
30 - القريدس الاثنين 02 فبراير 2015 - 19:33
نتمنى ان تكون الجالية المغربية هي الاولى في العالم وبأخلاق راقية وممثلة لبلدها احسن تمثيل ويضرب بها المثل أينما حلت وارتحلت الله يعينكم ويأخذ بأيديكم ويجعلكم قرة أعين بلدكم المغرب ليس لكم غيره ولو لديكم جنسية اجنبية فدم المغرب يسري في عروقكم واحذرو أبناء آوى
31 - كرهت الغربة الاثنين 02 فبراير 2015 - 19:49
الهجرة ليس عيب هناك ١٨ مليون ايطالي في البرازيل هناك ٢٠ مليون ايطالي في امريكا هناك ٦ مليون لبناني في البرازيل العيب هو من يسرق وينهب اموال الفقرء العالم كله مهجرين لكين لمادا ليخدمو البلد لي نبقى في بلد نا انا شبعت غربة حتى اروبا اصبحت اكتر من المغرب في الغلاء الماعيشي عكس سينين الماضية السعار ازدادة بي ٤ مارة ٥٠ يورو اصبحت متل ٥يورز
32 - ANAS الاثنين 02 فبراير 2015 - 20:13
الإخوة المهاجرين بكندا أرشدونا إلى طريقة سهلة للخروج من هذا البلد وتحسين الوضع المادي،خوكم دارباه البطالة هادي سنين.
33 - Maroki الثلاثاء 03 فبراير 2015 - 04:40
Comminaute arabe !? Vraiment raciste et manque de respect pour nous amazigh Canadian on représente majorité ! Personne n commenter le titre raciste
Car ça passe avec l islam
Race bédouine de merde
On va contacter gouvernement Canadian pour vérifier si c est vrai qu on considèrer comme arabe et pas marocain et nord africain
Et on va voir ces conneries
34 - portrait الأربعاء 04 فبراير 2015 - 13:52
après avoir laisser une situation plus stable et secure j ai immigré au Canada (Québec)
Pour les immigrants seuls qui suivent tous les processus d integration, études sont jeunes et plus patients. Mais après que les années passent c la qu on réalise qu il ya problème identitaire
Et pour revenir de le passé c difficile.
La réalité autant qu immigrant marocain nous rattrape chaque jour avec tous les événements d actualité et le pire pendant les temps dur de l économie..
Il faut vraiment faire la différence entre population, employeur., medias et politique???

réalité ici c de se soumettre ou partir ()
Moi j ai choisis malgré moi de rester et voir le temps passé vite même si j ai acquis toutes les mérites de bon citoyen
Il y aura toujours du monde pour changer d autre car ici c riche et on peut le faire
Sans rentrer ds le jeu entre diaspora pour cacher l obligation de pays accueil pour ces catégories de citoyens qui fait tous pour ne pas respecter leurs droits
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

التعليقات مغلقة على هذا المقال