24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

4.43

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | إيطالِي من أصل مغربي ينضمُّ إلى "البشمركة" لقتال "داعش"

إيطالِي من أصل مغربي ينضمُّ إلى "البشمركة" لقتال "داعش"

إيطالِي من أصل مغربي ينضمُّ إلى "البشمركة" لقتال "داعش"

إنْ كان آلاف المغاربة قدْ يممُوا شطر العراق وسوريا للالتحاق بتنظيم "داعش" المتطرف بغرض القتال في صفوفه،، فإنَّ شاباً من أمٍّ مغربيَّة وأبٍ إيطالِي، يعرف بِـ"كريم فرنشيسكيني"، ولمْ يتخطَّ بعد عامه الخامس والعشرين، التحق مؤخرا بصفوف القوات الكردية المعروفة بالبشمركة بكوباني (عين العرب) لمؤازرتها في حربها ضد قوات البغدادِي.

و يعدُّ "كريم فرانشيسكيني" أحد الوجوه المعروفة بمدينة "سينيغاليا" لانخراطه في العمل الجمعوي بمجموعة من التنظيمات الشعبية اليسارية، والتي قام بمعية بعض مناضليها بزيارة منطقة كوباني الكردية خلال شهر نوفمبر الماضي.

ويرجحُ أن تكون زيارة كريم إلى كوباني سببًا في العودة إليها، لكن لا لتقديم بعض المساعدات الإنسانية البسيطة من قبيل توزيع الادوية أو الألبسة على اللاجئين، وإنما الالتحاق مباشرة بمعسكرات المقاتلين الاكراد في جبهة القتال ضد داعش.

في تصريح للمجلة الامريكية "فانتي فير"،، في نسختها الإيطالية يقول كريم إن قراره الإلتحاق بالبشمركة نابع من قناعاته السياسية "فكل من يصنف في خانة الثوريين مُجمع على أن مساعدة كردستان تبقى ضرورة ملحة" .

ويردف كريم "ما يقوم به الاكراد يشبه تماما ما قام به أبي رفقة ملايين من المقاومين الإيطاليين الذين حاربوا الفاشية دفاعا عن الحرية والديمقراطية" لذا فهو مستعد للمحارية بالسلاح من أسماهم ب"فاشيي الخليفة الاسود" في إشارة منه إلى داعش.

وإن كان الشاب الإيطالي ذو الأصول المغربية يعترف أن حضوره يبقى الهدف منه معنويا بالدرجة الأولى رغم تلقيه لتدريب عسكري حيث "أسعى إلى رفع معنويات المقاتلين الأكراد وحتى الآلاف من اللاجئين الفارين من الحرب بتواجدي معهم بالميدان".

ويأتي الحديث عن انضمام "كريم فرانشسكيني" إلى صفوف البشمركة في خضم الجدل الدائر حاليا بإيطاليا إثر القرارات التي تعتزم الحكومة اتخاذها في حق المقاتلين الإيطاليين الذين يلتحقون بجيوش أجنبية، حيث من المتوقع أن تصدر الحكومة في القليل من الأيام القادمة قوانين تجرم كل من يلتحق بجيوش أو تنظيمات مسلحة اجنبية.

وبالرغم منْ ترحيب الرأي العام، بحسب الاستطلاعات بالخطوة، إلا ان تواجد بعض الإيطاليين في صفوف جيوش تتلقى دعما رسميا من إيطاليا يطرح بعض الإشكالات في تطبيق القانون، حيث تشير تقارير اخرى إضافة إلى حالة الشاب ذو الاصول المغربية إلى تواجد العديد من المحاربين الإيطاليين حاليا بأوكرانيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - ولد حميدو الجمعة 13 فبراير 2015 - 01:52
ستبدا الخطة الثانية للدول الغربية
أضرب هدا بهدا
2 - مصطفى@ الجمعة 13 فبراير 2015 - 01:57
أنصحك بالرجوع الى أمك فالحال في الشرق غير واضح اختلطت فيه االأمور لا نعرف الضالم من المضلوم ومن المستفيد من هذه الكوارث التي ضربت المسلمين...
3 - ابن سوس المغربي الجمعة 13 فبراير 2015 - 02:44
هل انتم مستعدين للدفاع عن وطنكم في حالة تعرض للغدر من الجار الحاقد عن طريق دميته الوهمي؟ انا مستعد ماذا عنكم يا من تستعملون حطب من داعش وغيرهم؟
4 - gagaman الجمعة 13 فبراير 2015 - 03:12
تجار الدين يقولون لنا ان سبب تخلفنا وتقهقرنا هو ابتعادنا عن الدين طب ياتجار الدين هل المانيا وكندا يطبقون الشريعة؟
5 - اسماعيل الجمعة 13 فبراير 2015 - 03:20
الأكراد اصحاب أرض وقضية ولم يأخذوا حقهم عبر التاريخ والدولة المستفيدة مما يحدث لهم الان هي تركيا التي تضع يدها في يد داعش في الخفاء وتحاربه في العلن وإلا كيف يفسر اطلاق سراح اربعين جنديا تركيا اسرهم التنظيم بينما يعدم طيار اردني ؟؟
6 - youssef الجمعة 13 فبراير 2015 - 08:00
تبارك الله عليه.تحياتي الخالصة.
البيشمركة هي القوة الوحيدة التي استطاعت وقف زحف داعش و لولاهم لربما تغيرت خريطة المنطقة بشكل كبير.
7 - aminoxz الجمعة 13 فبراير 2015 - 08:45
هادو هم المغاربة الحقيقيون الدين يقاتلون المتطرفين الدين سائو للإسلام (داعش) وليس العكس
8 - عبدالله المراكشي الجمعة 13 فبراير 2015 - 09:39
الأحق أن يجاهد مع من يدافع عن وحدة سوريا، لا فرق بين الأكراد و داعش، الإثنين يريدون تمزيق سوريا و إلا فلم يكن الغرب ليدعمهم
كاينة ولا ما كايناش؟؟؟؟
9 - oranais الجمعة 13 فبراير 2015 - 09:42
daesh ou le colonialiste espagnole qui occupe le maroc quelle honte ces marocains
10 - simo الجمعة 13 فبراير 2015 - 09:56
في الوقت الذي دخلت فيه ألقوات اﻷمريكية بغداد وأهانت العراقيين والمسلمين في طريقة إعدام صدام حسين وداست الكرامة العربية واﻹسلامية باستعانتها بالبشمركة الدين أفسدوا أرض العباسيين. فلعنة صدام ستلاحقهم أينما كانوا.رغم أني ضد الدواعش.
11 - رشيد الجمعة 13 فبراير 2015 - 10:08
الحمد الله ناس فاقو الف شكرا لك يا صديق على محاربة داعش
12 - مغربي مسالم الجمعة 13 فبراير 2015 - 11:04
أودي لمغاربة إدخلو سوق راسهوم، المغرب خاصو إشد ولادو، حتا حد ما يمشي لداعش أو حتا واحد مايحارب ضدهم.
حنا هاد الصداع ما عندنا مانديرو بيه، نحن نريد فقط راحة البال.
بغينا غا حقنا أنجيبوه بالستيلو أو الورقة، ما بغينا حرب أو مابغيناش توريطنا في مسائل لا دخل لنا فيها وشكرا.
13 - أمازيغي الجمعة 13 فبراير 2015 - 11:41
اتمني ان تكون هناك دولة للأكراد علي ارضهم الحقيقية . الله ايعاونهم ديما كاندعي معاهم .
14 - Hamid الجمعة 13 فبراير 2015 - 12:54
يترك بشار الذي سفك دماء 150 الف ويذهب لقتال جماعة لم يصلوا الى 1 % مما فعله بشار واسرائيل في المسلمين. لاوفقك الله.
15 - العربي الجمعة 13 فبراير 2015 - 13:28
هذا إيطالي وليس مغربي أو إيطالي قبل أن يكون مغربي ربما أمه من ممن يرفعوا علم الكرد في المظاهرات في المدن المغربية
16 - 07hassan الجمعة 13 فبراير 2015 - 13:30
داعش تدغدغ العاطفة الدينية عند بعض السطحيين فيتغاضون عن حقيقة انها توسعت وانتقلت بين مدن العراق على مسافات شاسعة في غياب تام للاواكس والاقمار الاصطناعية الامريكية بمعنى انها جزء من سايكس بيكو جديدة لاعادة تقسيم المنطقة وصياغتها والاكراد باحزابهم العلمانية الانفصالية وصورتهم الثورية في اذهان بقايا الشيوعية يدغدغون ايضا فئة اخرى من الشرائح المستهدفة والجميع بيادق للنظام الامريكي الجديد الموقف الصحيح اعتزال هذا العبث وبناء الاوطان بدون عنف ماذا سيخسر هذاالشاب وامثاله اذاعاد الى وطنه فابناء الاطلس واطفال طاطا الفقراء احوج من غيرهم الى الدعم وليست الاجندات الاستعمارية بمسوحها العلمانية والمتاسلمة على حد سواء .حين يكتشف المغربي مغربيته فتلك بداية النجاح اما ما نراه اليوم للاسف فدمار شامل يغذيه غباء اشمل
17 - حميد الجمعة 13 فبراير 2015 - 13:36
ما للمغاربة يدخلون حروبا لا ناقة لهم فيها ولا جمل!؟
هي حرب يلّفها الغموض الداخل اليها مفقود والخارج منها مولود..
نصيحتي أخي: عد لرشدك فهذه الحرب غبيّة..تقديم المساعدة ليس بحمل السلاح.
18 - الفزاري الجمعة 13 فبراير 2015 - 14:01
على الأقل للكورد أرض يكافحون من أجلها ،،لكن في مقابل ذلك ،المنخرطين في القتال إلى جانب داعش على ماذا يقاتلول ؟؟
19 - Hassane الجمعة 13 فبراير 2015 - 14:45
شاباً من أمٍّ مغربيَّة وأبٍ إيطالِي
Alors il est pas marocain . L´homme est de son pére .
20 - مومو الجمعة 13 فبراير 2015 - 15:06
هذا ايطالي وليس مغربي ..لو قدم قيمة علمية لاصبح ايطاليا قحا وعندما اقدم على هذه الحماقة اصبح من اصل مغربي
21 - حسن الريفي الجمعة 13 فبراير 2015 - 16:41
السلام عليكم. اولا هذا الشخص ليس بعربي ولا مسلم ولا مغربي. هو يحارب العرب و يساند الأكراد الانفصاليين الذين يكنون اكبر الكراهية والبغض للعرب كلهم. يريدون الارض ويتمسكون بأمريكا كي تساعدهم للسيطرة على كل نفط العراق. يبيعون النفط العراقي لإسرائيل و يقولون انهم مسلمون. نحن في أوروبا نعرف ما تخفيه قلوبهم السوداء. بخلاصة شعب يتمسكن حتى يتمكن.
22 - Axel hyper good الجمعة 13 فبراير 2015 - 16:43
الى العربي 15,

هذا امه من اللواتي يهجرن الى ايطاليا .....وانت تعرف من يهاجر الى يطاليا...
كان احسن لو هاجرت الى بلدها الاصلي حيث البترول والغاز.
23 - العربي الجمعة 13 فبراير 2015 - 17:13
إلى رقم 22 Axel hyper good
ياشوفني إنه المغرب العربي إلى الأبد نعم هناك أقليات ونحترمها ولن نقول لها يوما ما أرجعي من حيث أتيتي أبدا المغرب للجميع حتى ولو كانت أقلية من شخص واحد نحترمها
عاشت الأمة الإسلامية بأمازيغها وعا شت الأمة العربية
24 - Toubisse الجمعة 13 فبراير 2015 - 18:10
J'ai une question pour cette creature, combine le CIA lui donne par jour ?
25 - كوردي وافتخر الجمعة 13 فبراير 2015 - 21:06
تحيه للأخ كريم فرنشيسكيني بأختيارهه الطريق الصحيح والوقوف الى جانب احفاد صلاح الدين الأيوبي ويحارب الدواعش الخوارج ، واقول لبعض المعلقين اتقو الله فيما تقولون الشعب الكوردي مسلمين سنة ولايهاجمون احد ولايعتدون على احد وانما هم يدافعون عن ارضهم وعرضهم وهل نسيتم ان في الأسلام من يدافع عن ارضه وعرضه وهو شهيد ، وبعدين الشعب الكوردي ليس من اصول عربية او تركية او فارسية حتي يتعايش مع هولاء، الكورد شعب مختلف تماما عن هولاء، ولكن وهولاء توسعيين، احتلال اراضي الغير يجري في دمهم ، ويوجد فرق بين الأنفصال او الأستقلال والكورد يريدون الأستقلال من المحتل العربي والتركي والفارسي وليس الأنفصال انفصال يعني مجموعة من شعب واحد يريد ينفصل عن الأخرى
26 - موسى لهمام الجمعة 13 فبراير 2015 - 21:45
ان داعش تصرف شوه صولرة الاسلام ونحن لانريد تشويهها بل النهوض بها من هده الازمة وان نوحد البلدان العربية من اجل غد افضل
27 - MIMON الجمعة 13 فبراير 2015 - 21:49
السلام عليكم من اين اتيتم بهذ القانون مغربي ايطالي من ام مغربية واب ايطالي يعتبر ايطالي الاصل يتبع جنسية ابيه لا الام امثال الفتيات العازبات يحمل من الافارقة وتمنح لهم الجنسية لا يجوز اين الهوية ذهبت مع الريح
28 - Mouss السبت 14 فبراير 2015 - 00:49
Ce qui pousse les jeunes de rejoindre les fronts dans différentes régions en conflits c'est l'absence de projets d'avenir que ce soit en Occident, en Afrique ou en Orient. Sans travail valorisant et sans salaire équivalent à leur degré d'instruction, à leur niveau de formation et à l'éffort fourni, ils refusent l'esclavage moderne et, débordant d'énergie et de haine contre les pouvoirs, ils se croient forts et pensent qu'ils sont capables de battre n'importe qu'elle force. C'est du rêve, ils se confondent avec les héros des films et des jeux vidéo. Ils prennent le côté d'un groupe jihadiste et le rejoignent. Ils croient qu'ils vont vite devenir des leaders, mais ils meurent dans le silence de leur esprit stupide. ils ne savent même pas ou est la vérité, ils l'inventent. Aider les Kurdes qui se sont séparé du grand Irak par l'aide des USA, dans un territoire riche en hydrocarbures, pour les bénéfices des USA, est une lâcheté infecte. Pauvres héros à esprit zéro !!!
29 - Yassin maroc السبت 14 فبراير 2015 - 14:19
الى المسمى العربي او العروبي التسميه الاصح للمغرب هي المغرب الكبير ذي الاصل الامازيغي المجيد و الذي لا ينكره الا اعمى او بعثي عروبي قذر و الامازيغ ليسوا اقليه فهم اغلبيه مع تفاوت في درجه التعريب ‏‎ ‎
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

التعليقات مغلقة على هذا المقال