24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | دراسة: مغاربة إيطاليا أكثر المهاجرين تأسيساً للشركات الخاصة

دراسة: مغاربة إيطاليا أكثر المهاجرين تأسيساً للشركات الخاصة

دراسة: مغاربة إيطاليا أكثر المهاجرين تأسيساً للشركات الخاصة

المغاربة المقيمون في إيطاليا هم أكثر الأجانب حركية وخلقا لمشاريعهم الخاصة، هذا ما كشفت عنه الدراسة السنوية المنجزة من طرف المركز الإيطالي للدراسات والأبحاث حول حركة الهجرة في إيطاليا لسنة 2014، نفس الدراسة أظهرت أن مغاربة إيطاليا أصبحوا يتجهون بشكل كبير إلى خلق مقاولاتهم الخاصة حتى وإن كانت مقاولات صغيرة.

وبلغ عدد مغاربة إيطاليا الذين يتوفرون على مقاولات خاصة أكثر من 60 ألف مغربي، وهو ضعف الرقم المسجل من طرف المهاجرين الألبانيين الذين حلوا في المرتبة الثانية بثلاثين ألف مقاولة خاصة، كما أن المغاربة يتقدمون بفارق شاسع عن المهاجرين القادمين من دول عربية أخرى كما هو الحال بالنسبة للتونسيين (15 ألف مقاولة شخصية) والمصريين (14 ألف مقاولة).

وقالت نفس الدراسة إن الستين ألف مغربي من أصحاب المقاولات يساهمون في خلق مناصب الشغل حتى وإن تعلق الأمر بمقاولات صغيرة، كما أن عدد المقاولات الشخصية التي تعود ملكيتها إلى المغاربة قد ارتفع بنسبة 61 في المائة خلال الفترة الممتدة بين 2007 و2011، وهو معدل مرتفع عن ذلك الذي حققه باقي الأجانب المقيمين في إيطاليا خلال نفس الفترة والتي بلغت 51 في المائة.

وعزت نفس الدراسة تزايد إقبال المغاربة على خلق مشاريعهم الفردية المستقلة، إلى الأزمة الاقتصادية التي مازالت آثارها بادية على الاقتصاد الأوروبي، ذلك أن الأزمة أدت إلى فقدان عدد من المغاربة وظائفهم، ليتوجهوا إلى خلق مقاولاتهم الخاصة للتخفيف من شدة وطأة الأزمة الاقتصادية عليهم.

وتظهر معطيات المركز الإيطالي أن إيطاليا عرفت إلى حدود سنة 2011 وجود أكثر من 250 ألف مقاولة يمتلكها أجانب، من بينها 41 ألف مقاولة صغيرة تعود ملكيتها للمهاجرين المغاربة، أي أنه في غضون ثلاث سنوات نجح مغاربة إيطاليا في الرفع من عدد مشاريعهم الشخصية بأكثر من 18 ألف مقاولة صغيرة.

ولفت نفس المركز إلى أن مشاريع المغاربة تتركز في المدن الإيطالية التي تعرف حضورا كبيرا للمهاجرين خصوصا في الجنوب الإيطالي، كما أن أنشطتهم تتركز أساسا في محلات التجارة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - مقاول ناجح بايطاليا الاثنين 02 مارس 2015 - 07:17
المقاولات هنا راجع لسهولة البرقرطية الدولة يمكنك خلال 24ساعة فتح مقاولة واغلاقها خلال دقائق عن طريق رسالة موجهة الي سلطات المعنية.مايهم الدولة الايطالية هو تحريك الاقتصاد ولو بتشغيل فرد واحد ذاخل المقاولة ..وعلي الحكومة ان تنقل هذا المثال السهل والمشجع دون التفكير في سلب المواطن امواله في بداية الطريق,,,بين الاءدارت الرشوة والمحسوبية وهول الابناك .المغرب مايقف ضده هما كروش الحرام من قمة السلطة الي مقدم الحي...
2 - mohausa الاثنين 02 مارس 2015 - 08:33
Stop telling lies and acknowledge the truth that most of Moroccans in Italy are no more than criminals.Stop lying
3 - rachid الاثنين 02 مارس 2015 - 09:20
أنا أعيش هنا في إيطاليا ولا ارى اي مشاريع ولاهم يحزنون الأزمة الخانقة التي تعيشها إيطاليا لاتشجع على خلق شركات او مشاريع والمغاربة الاكتر تضررا من هاته الأزمة والله يدير الخير وصافي
4 - Ihssane الاثنين 02 مارس 2015 - 10:35
هناك مغاربة فعلا لهم مقاولات صغيرة و يرجع السبب في أغلب الأحيان لتجديد وثائق الإقامة المهددة دائماً بالسحب في حين عدم توفر المهاجر على عقد عمل الشيء الذي يهدد الأسرة بكاملها ، هي مقارلات وهمية يحاول البعض الآخر الإستفادة منها لبيع عقود عمل بداخل إيطاليا لسبب السالف ذكره و لجلب المهاجرين المغفلين من المغرب
5 - ابن سوس المغربي الاثنين 02 مارس 2015 - 10:58
تحية لشبابنا ومواطنينا من ابناء شعبنا المغربي العظيم في الداخل والخارج المتابرين على العلم والعمل والاصرار على النجاح وأن طريق الف ميل تبدا بخطوة، من جد وجد، وفقكم الله لي ما فيه خير لكم و أهلكم وطننا المغربي التاريخي الشامخ من البوغاز الى تخوم الكويرة
6 - عابر نجح الاثنين 02 مارس 2015 - 12:11
ا حملوا حقائبكم وهاجروا في سبيل لقمة العيش ولا تفكروا في العوائق.فاءنا اثق في شباب امغربي وقوته علي العطاء...التخطيط والارداة والشجاعة هما سر عبورك لضفة الاخري ...والثرثرة ولوم الوطن والعائلة هو سر فشلك الشخصي فلا تتردوا فاءبوب ارض الله كثيرة والله المعين.
7 - جلال الحلبي الاثنين 02 مارس 2015 - 13:38
اي شركات يتحدث عنها كاتب المقال ، لان جل المغاربة أنشؤوا بعض المقاولات الصغرى والتي تنحصر فقط في تشغيل اليد العاملة ،اما في تعاونيات البناء وتوزيع البضائع او مقاولات في شكل محلات الجزارة او مقاهي لبيع كباب لاغير وهذه متواجدة بكثرة ،مع العلم ان هناك بضعة شركات قد تصل الى خمسة في كل الثراب الايطالي التي تعد بالمقاولات الكبرى ويتعلق الامر بشراكة بين إيطالي وإيطالي من أصل مغربي ،. كما تتواجد مقاولات يستغل فيها وثائق واسم المهاجر المغربي مقابل مبلغ متفق عليه من قبل ولا يتدخل فأي شيء ، وهذه المقاولات لا تدوم اكثر من شهور فيتم اغلاقها وفتح اخرى مكانها باسم شخص اخر وبمقابل اخر وعنوان اخر ، مع العلم ان فآلاسبوع الواحد تفتح اكثر من 45مقاولة وتغلق فالمقابل حوالي50اخرى الازمة في ايطاليا لم تعد تصلح لفتح مقاولات للجاليات المهاجرة لان اغلبها لن تدوم اكثر من شهرين بسبب الازمة الاقتصادية وعدم استقرار المعدل المالي ، واغلب المهاجرين بدوا الهجرة نحو فيلاندا والسويد والدنمارك وإيرلندا بحثا عن ارض العمل او الاستثمار ، كما ان هناك من رحل نحو دول افريقيا برفقة إيطاليين للاستثمار هنا .......
8 - رشيد العمراوي الاثنين 02 مارس 2015 - 15:41
هده حقيقة ولكن السبب الذي دفع عدد من المهاجرين الى انشاء هده المقاولات في السنوات الاخيرة,هو من اجل تجديد أوراق الاقامة,خاصة بعدا فقدان شريحة مهمة من المغاربة لعملهم.والمعلوم أنه بدون عمل لايمكن تجديد أوراق الآقامة.
9 - ؤالله مكتحشموا الثلاثاء 03 مارس 2015 - 02:25
بحال فالمغرب,كاين لي عندو حانوت فيه طبلة ؤ2 ماكينات دلخياطة ؤكيكول ليك عندو شركة,ؤلي مكيتفهمش هو واحد فالبطاقة الوطنية القديمة,حطين ليه رئيس مدير شركة,تكول عندو شركة dassaut ديال طيارات
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال