24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

4.43

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | قصة مهاجر مغربي انطلق من الصفر ليحقق "الحلم الأمريكي"

قصة مهاجر مغربي انطلق من الصفر ليحقق "الحلم الأمريكي"

قصة مهاجر مغربي انطلق من الصفر ليحقق "الحلم الأمريكي"

كثيرون هم الشباب المغاربة الذين انطلقوا من "الصفر" في بلدهم الأم، قبل أن يُظْهروا كفاءات وطاقات حققوا بواسطتها نجاحات لافتة أشادت بها بلدان الاستقبال، ومنهم شباب مغاربة استطاعوا أن يبصموا لهم عن مسار متألق في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث لامسوا هناك "الحلم الأمريكي".

محمد آيت علي، المنحدر من شمال البلاد، أحد "سفراء المغرب بالخارج"، هاجر إلى أمريكا قبل ثلاثين سنة، وبحوزته 200 دولار فقط، ولم يكن آنذاك يتقن لغة بلاد "العم سام"، لكنه كان واثقا من قدراته على التعلم والتأقلم السريع والاندماج في المجتمع الجديد.

استقر آيت علي بمدينة سان فرانسيسكو، غرب الولايات المتحدة الأمريكية، وهو يفكر في السبيل الأنجع لبلوغ "الحلم الأمريكي"، وبعد ثلاث سنوات من العمل، ولج عش الزوجية، مما سهل عليه الحصول على الجنسية الأمريكية، والتحق بمدرسة الهندسة، وحصل فيها على شهادة في هذا المجال، بعدما قسم ليله للعمل ونهاره للدراسة.

اشتغل آيت علي سائقا للشاحنات الكبرى، وبعد سنوات أسس شركة للنقل، إلا أن حنينه لميدان تخصصه، جعله يفكر في إنشاء شركة تعنى بالتجديد والمحافظة على البيئة؛ وهو ما تحقق له في أواخر التسعينات، وذلك بتعاون مع مكتب كاليفورنيا لوقاية البيئة، حيث كانت شركته من الشركات الأوائل التي دخلت هذا الميدان في كاليفورنيا خاصة، وفي الولايات المتحدة عامة.

نجاح شركة آيت علي مكنه من ربط علاقات صداقة مع مسؤولين أمريكيين كبار، إن على مستوى ولاية كاليفورنيا، أو على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أصبح عضوا نشيطا في منظمة "المدن العالمية المتوأمة بواشنطن"، وتم تعيينه سفيرا شرفيا لدى دولة هايتي، مما أتاح له ربط علاقات متميزة مع رئيس هايتي، ووزراء البلد السابقين والحاليين.

تجربة آيت علي في مجال البيئة، دفعت العديد من الصحف والمجلات إلى الاهتمام به، وبشركته التي أصبحت رائدة في مجال المحافظة على البيئة، وهو طموح لم يتوقف عند هذا الحد، بل دفعه إلى فتح فرع جديد للشركة بولاية ميسيسيبي، للمعالجة والتخفيف، والمحافظة على البيئة، وقامت بتغطية الحدث قنوات تلفزية، وصحف، ومجلات تعنى بمجال الحفاظ على البيئة.

الانشغالات المهنية والعائلية لـ"آيت علي"، لم تمنعه من لم شمل أفراد الجالية المغربية المقيمة بشمال كاليفورنيا، حيث أشرف على تأسيس "الجمعية المغربية الأمريكية لشمال كاليفورنا"، وأصبحت تلتئم حولها فعاليات مغربية لإحياء حفلات عائلية ودينية ووطنية.

ونسقت ذات الجمعية مع القنصلية المغربية بنيويورك، في تنقلها إلى كاليفورنيا، لقضاء مصالح الجالية المغربية، المرتبطة بإعداد عدد من الأوراق والوثائق الإدارية، من قبيل تغيير بطاقة التعريف الوطنية، أو تجديد جوازات السفر، والحصول على دفتر الحالة المدنية.

وبخصوص نقل تجربة آيت علي في مجال الحفاظ على البيئة إلى المغرب، قال آيت علي "أتابع ما يجري في المغرب عن طريق جريدة هسبريس، وأنا سعيد لما حققه المغرب في مجالات متعددة، إلا أن مجال الحفاظ على البيئة، مازال ينتظره عمل جبار".

وتابع المتحدث "تحدوني رغبة في المساهمة في تطور وطني، من خلال إنشاء وحدة تعنى بالتجديد والمحافظة على البيئة، بمدينة الدار البيضاء كمرحلة أولى، وذلك بنفس معايير الجودة، والتقنيات المتطورة المستعملة في كاليفورنيا وميسيسيبي، على أن يتم تأسيس فروع لها بالمدن المغربية الأخرى بعد ذلك".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - الله يسهل علينا ويسر امور السبت 21 مارس 2015 - 00:17
الله يسهل في الخير والتيسير والزواج الله يرحمنا امييين
2 - mistral السبت 21 مارس 2015 - 00:58
انها امريكا ليس فيها لا قايد و لا شيخ و مقدم...
و مع ذلك فهي تتقدم...
و الذي عاكسها من الحكام العرب يندم.
3 - مراد السبت 21 مارس 2015 - 01:09
تلك أمريكا بلاد النجاح .أنا هنا في المغرب أعمل بجد وأكد باديا من الصفر وما زلت أعشعش في الصفر .الهجرة تساهم ب 10 ملايير أورو في الناتج الإجمالي الخام لبلدنا وتسلط علينا الرقابة وشروط الهجرة الخانقة علينا إفتحو لنا أبواب الهجرة ....
4 - yassine sk السبت 21 مارس 2015 - 01:09
نحن بحاجة إلى الكفاءات المغربية الموجودة خارج أرض الوطن لتنمية بلدهم.الأم مثل هذا الإنسان،ولا ننسى بأن لدينا في المغرب أيضا كفاءات عالية هي بالأمس الحاجة إلى إمكانيات ودعم من قبل المسوؤلين للنهوض بتنمية حقيقية في جميع الميادين والمجالات لمغرب الغد كله مشرق وأنوار للجيل القادم.
5 - حسن السبت 21 مارس 2015 - 01:19
لو بقيت هنا ستفعل مثل البعض الدين يطالبون بنصيبهم من التروة و العمل الله يجيب
6 - مهاجر السبت 21 مارس 2015 - 02:37
نعم الرجل، يساعد الناس والمهاجرين، انا اتصلت به شخصبا، لم يعرفني من قبل، وعرض عليا المساعدة، الا ان الله شاء ام اذهب الى فلوريدا.
ارجو من الله سبحانه ان يعينه و جميع المسلمين.
شكرا عبد الله عذراوي، نعم الرجل.
7 - USA الشاب الشيخ شبيب السبت 21 مارس 2015 - 02:38
شكرًا اخي عبد الرحمان عدراوي وشكرا لك اخي الكريم السيد ايت علي على نجاحك في امريكا بكاليفورنيا وميسيسيبي ومرحبا بك في
أطلنطا جورجيا ومرحبا بك في المملكة المغربية في الدارالبيضا وفي مراكش وفي الجديدة وفي
الرباط وفي كل شبر من مملكتنا الحبيبة بخبرتك
وفقنا الله ووفقك الله وصلى الله على سيدنا محمد
طه العدنان من امريكا أخوكم الشاب الشيخ شبيب 2015-1436 USA Cheb SheickChabib ٢٠١٥-١٤٣٦
شكرًا لمغاربة العالم وشكرا لك هسبريس
وشكرا لمغربنا الحبيب وشكرا لله تعالى
8 - الادريسي السبت 21 مارس 2015 - 03:47
تحية طيبة. أنا مهندس مدني شاب بولاية New Jersey. اهتم بالبيئة وأتمنى ان ناخد عنكم بعض الخبرة المرجو الاتصال بي عبر email و شكرًا. .
9 - لطيفة السبت 21 مارس 2015 - 07:05
الحمد للله أولادنا كيفكرو في بلادهم الله يكثر من بحالكم
10 - moha amazigh السبت 21 مارس 2015 - 08:14
taxes will make him feel working for free...american business changes fast.and competition kills dreamers.But never trust the stock market..they re all scams
11 - omar السبت 21 مارس 2015 - 08:16
محمد ولد علي و آخرون وكثير ما هم ،لم يغادرو المغرب بمواردها الدراسية العليا ولا زالوا عالة علي آبائهم . هل يعود هذا لهؤلاء الذين اسمهم أولاد علي أم إلى الحكومة وسوء التدبير؟
12 - مواطن لم يهاجر السبت 21 مارس 2015 - 08:35
تكلموا عن الإتجاه الآخر. مغربي تفوق في الدراسة والبحث وقرر أن يرجع ليخدم وطنه. تصورا كل العراقيل التي ستعمل على تحطيمه إذا لم يكن من العائلات الفوقية وكان لا يجيد الإنحاء والوقوف على أبواب المتحكمين من مدراء ورؤساء شركات ورؤساء أحزاب.......لا تعدوا لصالحكم مناخ المجتمعات الأخرى. لن تجنوا من ذلك ي شيء.إبحثوا على الحل الأمثل للإستادة الذاتية.
13 - marreucos السبت 21 مارس 2015 - 09:04
ياربي جعلنا اغنيا مثلا هد الرجل لي لاسم ديالو علي ياربي عفو وخا هد الحلم مكيتحققشي في بلاد ما فيهش الديمقراطية دكشي دارو وقت الغفلة وقت مكانت دوال الغرب محتجة لليد العاملة اما 2015 الى لقا مايكول مقالها حد لحد ان مشيت لسبانيا والو تقوليهم الخدمة اقولوليك nada nadaهي لمشيرا
14 - بني ملال السبت 21 مارس 2015 - 09:07
نتمنى للمغاربة الذين غادروا المغرب بحثا عن ظروف عيش أفضل المزيد من التألق و النجاح في تحقيق مشاريعهم و أهدافهم خصوصا في أمريكا الله يعاونهم و يسهل عليهم، وشكرا للا مريكيين الذين يقدموا لهم المساعدات والتحفيزات في إطار لااحترام التام للضوابط القانونيةوتكافئ الفرص واحترام الإنسان دون أي لف أو دوران أو ابتزاز.
15 - LA FERME BLANCHE السبت 21 مارس 2015 - 09:08
نشكر هسبريس على تعريفها بهذا المواطن المغربي البطل الذي يعد مفخرة للمغرب لكونه انطلق من الصفر معتمدا على الله ثم على كفائته و تربيته و تكوينه، لو لم يكن في قلبه خير لما سخر الله له كل السبل، لكن بالإرادة القوية و العزيمة و التخطيط السليم تخطى الصعب لتحقيق حلمه. فالتعليم أساس النجاح في الحياة، فتفكيره كان صحيح هو التعليم و التكوين في مجال يمكن ان يجد فيه عمل بعد التحصل و لبس أي كلام يا عبد السلام. كما أنه كان يضحي براحته يعمل بالليل و يدرس بالنهار ليتحقق المبتغى، و قل اعملوا و سيرى الله عملكم و المؤمنون، كما عندما يسر الله ذلك لم ينسى إنتمائه و وطنه فأسس جمعيات صداقة لمساعدة مواطنيه بالتنسيق مع القنصلية. و لربما هناك أشياء كثيرة من عمل الخير قام بها و لم تذكر. فشكرا لك يا أخي آيت علي على هذا العمل الجليل الذي أنجزته في حقك ثم في حق المجتمع الأمريكي ثم في ما قدمته من خدمات للجالية المغربية. فنعم الرجل الصالح، حفظك الله و سدد خطاك. كما أتمنى من الدولة المغربية أن تفتح المجال لمثل هؤلاء الرجال لنقل معرفتهم و خبرتهم لخدمة وطنهم الأم، كثر الله من أمثالكم يا آيت علي الإبن البار.
16 - المواطن الصريح السبت 21 مارس 2015 - 09:12
الاجتهاد في بلد يقدر الاجتهاد نتيجته النجاح
يمكن بواسطة المتابرة والعمل الوصول الى الاهداف و تحقيق الحلم الامريكي اما في وطننا يبقى الكابوس المغربي عائقا امام تقدم المواطن و نجاحه
الدول المتقدمة تستقطب العقول و العباقرة اما دولتها فهدفها استقطاب السياح المكبوتين الى بلدنا
شتان بين الشعب و الرعية
17 - Abd السبت 21 مارس 2015 - 09:16
Qu'il investisse au Maroc ou les opportunités sont nombreuses dans sa spécialités
18 - الحسين بن الطالب السبت 21 مارس 2015 - 10:12
هذا الشخص عصامي يجب أن يضرب به المثل ، وهذا هو المناضل الحقيقي الذي كون نفسه وأستطاع أن يفرض نفسه على المجتمع بدون وقفات إحتجاجية او الثرثرة في البرلمان ، وكان على الأحزاب أن يبحثوا عنه ويقدموه للمغاربة في حفل تكريمي ، بدل تبادل الإتهامات الفارغة في قبة البرلمان؟ أنا أتساءل لماذا لم يتم الكشف عنه مند البداية ويوفروا له الإمكانيات للمساهمة في تنمية هذا البلد؟ هاهو يقترح مشروعا بالدار البيضاء فهل ستأخذ الحكومة والأحزاب والجمعيات التي تنادي بحقوق الإنسان وإلغاء عقوبة الإعدام وحرية الأكل في رمضان وإلغاء مشروعية الإرث :(يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين ) وووووو...؟ هل سيهتم هولاء بشروع هذا الشخص الذي يحب وطنه فعلا بدون البحث عن الإمتيازات ؟
شكرا هسبريس
19 - عبد المغيث السبت 21 مارس 2015 - 11:45
عندي نفس الطموح ولكن في هذا البلد (عندك المعرفة تخدم معندكش ما تخدمش)
20 - مهاجر عاد الى الوطن السبت 21 مارس 2015 - 11:52
اسمع كثيراً عن نجاحات مختلفة لمغاربة الخارج لكني، رأيت واقعا غير الذي اسمعه. رأيت الألم و المعانات في معظمهم.. قد تكون حالات معدودة على رؤوس الأصابع ممن صنعوا النجاح في بلاد الغربة لكني اجزم أني واحد ممن عانى في الغربة خلال الثلاثين سنة التي عشتها في الغرب.
برافوا لسيدي محمد إيت علي و مبارك بإذن الله.
كيف حال الأولاد؟
21 - FAHD السبت 21 مارس 2015 - 12:02
بسم الله الرحمان الرحيم
اريد ان اشكر السيد عبد الرحمان عدراوي على جهده ا لجبار, و الذي ما فتء ان اوصله الى حلمه
نعم القدوة في الجد
22 - Omar A.M السبت 21 مارس 2015 - 12:16
Moi aussi je quitterai le Maroc vers USA la fin du mois inchalah en but de faire quelque chose d'exception et cette histoire de Ait Ali m'a beaucoup motivé. Besoin de votre prières mes chers.
23 - مواطن السبت 21 مارس 2015 - 12:45
تحية خاصة للاخ الي هز راسنا الفوق . وتحية لهسبريس على هاد الجهد للتعريف بالجالية ملاحضة هو من فضلكم توقفوا عن ءادراج فيديوات الغربة شو لانه دون المستوى ويبحت عن المال مقابل ذلك وكل ما ياتي به فهو كذب مقابل المال
24 - جمال العروسي السبت 21 مارس 2015 - 13:27
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
مثل هوءلاء الأشخاص نحتاجهم في المغرب ان يجلسوا في البرلمان بدلا من الأشخاص الذين يشترون الأصوات بالرشاوي وبعضهم أميين وهذا عيب اوعار بالنسبة للمغرب والله العظيم أنا انتبه الى بعض النواب في البرلمان بعضهم ناءم وبعضهم يتكلم في التلفون وبعضهم يتكلم بالضجة ويضرب بيده على الطويلة لم يحترموا البرلمان وهذا يدل بان تقافتهم ضعيفة جداً نحن نريد الذين يخدمون الوطن ولا نريد اللصوص
25 - مغربي السبت 21 مارس 2015 - 14:51
خليك بافكرك ياخي ايت علي في أمريكا اواي دولة أوروبية كلنا مغاربة نغير غلي المغرب ولكن لفي العملات والبلديات زيدين غير في التخريب والملصحة ديال المغرب الله ايجيب خصهوم غير مايدرو في الجيب .منك عدد في أمريكا واروبا وكندا .فين كاين العيب .واش انت معنا ولا معاهم .جي البلاداوزور العاءلة ديالك اوخليك بعيد .راه مكائن مع من.
26 - arsad السبت 21 مارس 2015 - 15:39
لا غرابة فالمغرب يعطي ويعتني بالاجانب اكثر من المواطنين والمواطن المغربي يعطي ويفجر طاقاته خارج المغرب .
27 - المهدي المهديوي السبت 21 مارس 2015 - 16:44
امريكا تعلمك الاعتماد على نفسك . هل تعرفون ان الدولة الامريكية لا تدعم اي شيء في ما يسمى الحاجيات الاساسية التعليم و الصحة هذه الاشياء غير مجانية في امريكا بل ان ذلك يعتبر جريمة و عيب و عار عندهم ان تقول يجب على الدولة دعم كذا او كذا... اما الوقود او الغاز او الاكل فيشتريه الامريكيون بالسعر العالمي له و لا تدعمه الحكومة و لو ب 0.000000001 في المئة.
حتى المدارس المجانية عندهم و هي قليلة توجد في احياء الفقراء لا تدعمها الدولة نهائيا بل يجب على كل مدرسة ان تبحث عن مصادر التمويل و اذا لم تجد فلتغلق. الطرق و البنيات التحتية يبنيها من يستفيد منها و لن تبني لهم الدولة ولو متر واحد من الطريق لاي كان .
لهذا السبب الشعب الامريكي و كل شخص يذهب الى امريكا يعرف ان مصيره بين يديه فقط و ان دور الدولة هو * الامن.القانون و العدالة.تسيير * على عكس من يعيشون في الدول العربية يتعلمون الاتكال و تجد عندهم شعارات مثل *تقسيم الثورة* و شادين فالدولة بحال البزولة . الى خطاتهم نهار واحد غادي اتلفو
28 - IAViest السبت 21 مارس 2015 - 17:09
C'est pas un exemple de réussite mais c'est l"exemple , d'attraper la chance de la vie et ne pas la rater ,on peut imaginer sa vie sans ce mariage ?? C'est la question qui se pose !
29 - مغربي السبت 21 مارس 2015 - 19:06
الحقيقة انه لما يحقق الانسان غايته يبدأ بتفكير
في غاية اخرى ثم الى غاية اخرى بحيث لاينتهي
حلم الانسان مادام مستمر في الحياة،
شيء واحد يشبع غريزة الانسان ويسكتها الى
الأبد هو الموت.
اللهم أعطينا حسن الخاثمة. امين يارب العالمين.
30 - el youmni السبت 21 مارس 2015 - 19:24
لكي تكون محبوب ومكرم يجب أن تكون معاديا للدولة اي لآمن الوطن أو شفار من الرتبة الآولى ( تحويل الميزانيات) وسافسر ذلك
- اذا كنت معاذيا للوطن وأمنه قادما مكن جبهة البيليزاريو فان الوطن غفور رحيم .
-واذا كنت شفارالآمة عفـــــــــــــــــــا الله عما سلف ، أما اذا كنت مغربي لا تحمل اية صفة من من الصفتين فالمغرب شديــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد العقاب .كما فعل بأشياعنا من قبل .
31 - said السبت 21 مارس 2015 - 21:06
millions of moroccans leave morocco because they can not work in peace, honesty and integrity...now we want these who left to come back to the same polluted environments,and clean up the mess????
32 - pour al Gazzar السبت 21 مارس 2015 - 23:09
al Gazzar tu fait petié avec tes commentaires, laisse ca a montreal, pas besoin de le propager aux usa aussi
33 - Abdelkarim Rifi السبت 21 مارس 2015 - 23:19
لماذا ينجح المغاربة الفقراء في بلاد المهجر ويفشلون في بلدهم المغرب?
السبب هو ان البلدان الغربية تساند ابناءها الفاشلين وتدعمهم حتى ينجحوا. اما نحن في المغرب فاننا نحارب الناجح اذا كان من عامة الناس حتى يفشل.
34 - astoria new york الأحد 22 مارس 2015 - 03:21
تعليق 22.مريكان ديال 30 عام ماشي هي مريكان ديال اليوم المهم الله يسر,ؤيعاون,كولشي هدي تشوفو
35 - ع.م. الأحد 22 مارس 2015 - 10:53
تعود القصة إلى أول أبريل من عام 1976 حين قرر رونالد التخارج من شراكته مع خنفسين (هيبيز) من شباب مهاويس الكمبيوتر، بعد مرور 12 يوما على شراكته معهما، خوفا من أن تفشل هذه الشركة الناشئة وتنتهي في الديون فيتعين عليه السداد والأداء. في مقابل إعداد عقد الشراكة والتأسيس، ومقابل تصميم شعار ابل (وهو ليس شعار التفاحة)، وكتابة دليل استخدام أول حاسوب ابل، حصل رونالد على حصة 10% من قيمة أسهم شركة ابل الناشئة وقتها، لكنه لم يصبر وباع نسبته مقابل 800 دولار أولا، ثم نفحته ابل مبلغ ألف وخمسمائة دولار أمريكي بعدها بفترة قصيرة. اليوم، تبلغ قيمة 10% من أسهم شركة ابل قرابة 23 مليار دولار أمريكي.
اليوم يبلغ رونالد من العمر 76 عاما ويعيش في نيفادا، ولا يشعر بالندم على قراره بعدم مشاركة ستيف جوبز و ستيف وزنياك، رغم أنه يعيش الآن على دخل معاشه، ويتاجر في الطوابع والعملات القديمة.
خسارتك مرة لا تعني ألا تغامر ثانية.
لا تمضي الدنيا وفق الشواهد والأدلة الظاهرة، فهناك دائما جانب في هذه الدنيا لا يتبع قوانين أو قواعد أو نظريات.
مهما خسرت في الماضي، سامح نفسك، من كان ليعلم، لكن لا تتوقف عن المخاطرة المحسوبة.
36 - الحسن لشهاب الأحد 22 مارس 2015 - 14:40
ربما وحيث نمط ثقافتنا التي تجري في عروقنا تجعلنا ننبهر امام مفهوم العصامية او كما يسميها البعض الانطلاقة من الصفر،اما بباقي الدولة المتقدمة اجتماعيا و ثقافيا ،فانها ستسخر حثما من اعلامنا الدي يتناول مثل هده المواضيع وربما سينتجون اننا نحن العرب جد متخلفين كوننا نعتقد ان فرص النجاح تتاح فقط لابناء الاسر الميسورة ،واننا لا زلنا نستعمل عبارة فلان ابن اسرة عريقة ،هده العبارة التي يختلف عمقها مع مفهوم وحدانية المواطنة واننا كلنا مواطنين سواسية امام القانون و الدين و العرق، ومع دلك لا ينبغي للصحافة المغربية ان تقف عند المعدل الفردي او اللوبي ، بل ينبغي لها ان تبحث عن مصير المعدل العام للمغاربة ،خصوص من الناحية الحقوقية و السلوكاتية التي تحرر الاشخاص من عبادة الاشخاص و المال و الجاه وكل الظواهر الاجتماعية اللااخلاقية .كما ينبغي للصحافة المغربية ان تتساءل عن مادا حقق العصامي المغربي داخل وطنه خصوصا في مجال الدفاع عن مفهوم المواطنة و تحرير الاشخاص كتل التي حققها مثلا القيلسوف الفرنسي فلوتير وغير من الفلاسفة الدين اخرجوا الشعوب من ظلمات الفقر و القهر و الاستعباد الى الى عصر الانوار و الرقي.
37 - محمد يوسف الثلاثاء 24 مارس 2015 - 14:36
العزيمة والأمل والطموح هم سبب النجاح وليس البلد وغير ذلك من التفسيرات ..نعم أحترم تعليقات الإخوان والأخوات على السيد عبد الرحمن عدراوي.. ولكن الجدّوالعمل الدؤوب هما الموصلان للنجاح سواء في بلدنا أو في بلد آخر ....ومع احترامي وتقدير للأخ ولغيره ممن سلكوا هذا الطريق .
38 - Ben kirane الخميس 26 مارس 2015 - 18:28
, Life as we know it, becomes so expensive in the US you 've got to work over time to make ends meet. Things has changed radically since 9/11. Before, you used to apply for a social security number(which allow you to work -so called legally- , apply for credit cards, . student loans, etc.).Now, it is not the case , with school tuition skyrocketing, financial aid dwindling, latino immigration rising, islamophobia threatening, it is hard to say that the USA is the land of opportunities. By the way there is no clear definition of the "american dream" but it is said that it means : a job, a house, a car and pretty wife. i
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

التعليقات مغلقة على هذا المقال