24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | الاعتداء على محجّبة مغربية بِمونتريال يثير مخاوف مسلمي كندا

الاعتداء على محجّبة مغربية بِمونتريال يثير مخاوف مسلمي كندا

الاعتداء على محجّبة مغربية بِمونتريال يثير مخاوف مسلمي كندا

مازالت رقعة العداء للمسلمين تتسع يوما بعد يوم، إذ سجلت مدينة مونتريال الكندية اعتداء على سيدتين مسلمتين بسبب ارتدائهما للحجاب وذلك في أقل من أسبوع، وحسب المعطيات التي حصلت عليها هسبريس من مغاربة مقيمين في كندا فإن إحدى المعتدى عليهن هي شابة تحمل الجنسية المغربية.

حادثة الاعتداء على الشابة المغربية حظيت باهتمام العديد من وسائل الإعلام الكندية، دون الكشف عن هوية المعتدى عليها حفاظا على سلامتها الجسدية، وتحكي الشابة المغربية التي مازالت تحت وقع الصدمة كيف أنها كانت تتمشى في الشارع قاصدة منزلها قبل أن تتفاجأ بسيدة تنهال عليها بالسب والشتم.

الاعتداء اللفظي على الشابة المغربية تحول إلى اعتداء جسدي عندما قامت المعتدية بضربها في ساقيها محاولة إسقاطها، ثم قامت بدفعها نحو جدار في محاولة نزع حجابها.

وعلى الرغم من أن المعتدية فشلت في بلوغ قصدها إلا أنها نجحت في أن تكسر نظارات الشابة المغربية التي لم تستطع حتى الدفاع عن نفسها لأنها صدمت من المشهد ولم تستوعب ما الذي يحدث، ولم تتركها المعتدية إلا ووجهها قد أصبح مخضبا بالدماء بشكل كامل.

وقالت الشابة المتعدى عليها إنها لحد الآن لا تفهم ما الذي حصل معها، "أقطن في هذا الحي لسنوات وهو حي هادئ ولم يسبق لي أن عايشت حادثة مشابهة"، مضيفة بأنها قضت أياما لا تستطيع الخروج من بيتها من هول الصدمة "وعندما أتمشى في الشارع أشعر وكأن هناك من يلاحقني ولا يمكن أن أتجاوز هذا الشعور بسهولة" حسب تصريحات الشابة المغربية لوسائل الإعلام الكندية، ولأنها تخشى من اعتداء آخر فقد آثرت عدم الكشف عن هويتها.

الحادث خلف موجة من الغضب والقلق في صفوف مسلمي كندا خصوصا وأنه يأتي بعد أيام فقط من الاعتداء على سيدة مسلمة أخرى داخل ميترو الأنفاق.

وحسب العديد من الجمعيات المناهضة للإسلاموفوبيا في كندا، فإن مدينة مونتريال شهدت ست حالات اعتداء على سيدات مسلمات بسبب حجابهن خلال الفترة الأخيرة، والمثير أن من يقمن بالاعتداء على النساء المسلمات هن نساء أيضا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - مصطفى الأربعاء 08 أبريل 2015 - 02:13
نتائج داعش و الحرب على الارهاب، داعش في كندا و حرب على الاسلام في كندا، عادي جدا!!
2 - ام نهى الأربعاء 08 أبريل 2015 - 02:18
و الله سيظل الاسلام مرفوعا مهما اظهروا غيظهم وحقدهم الدفين وهم دعاة الديمووقرااططية فكل هذه التنفيسات اللااخلاقية تفضح دواخلهم ولن يزيد ذلك الحجاب الا انتشارا ويوسع داءرة المنتمين لهذا الدين العظيم فهكذا افعال تخدم الاسلام اكثر فاثمنى عدم انتهاج سياسة الكيل بمكيالين
3 - maroco canadien الأربعاء 08 أبريل 2015 - 02:26
ولماذ لا يتم فتح تحقيق معمق حول هاته الإعتداأت المتكررة،ربما تكون وراءها عصابة عنصرية منظمة،أو عندها علاقة بإديولوجية الكيبيكيين الوطنيين المطالبين بالإستقلال،يجب اللجوء إلى القضاء الفيدرالي الكندي لإيقاف هؤلاء الكيبيكيين عند حدهم،إنهم يشوهون صورة كندا المتعددة الثقافات وأرض المهاجرين، في كل نشرة أخبار تلقاهم يتكلمون على الإسلام و المسلمين ويشوهون سمعتنا،أناس حاقذون و منافقون، تبا للعقلية الفرنسية الضيقة و ما يأتي من بعدها. لقد رأيت فيديو السيدة المعتدى عليها في المترو،وهي أم لأطفال،كيف أن إبنتها أصيبت بصدمة عندما رأت أمها مضروبة في وجهها.إنه أمر محزن.أنشر وشكرا.
4 - oujdia الأربعاء 08 أبريل 2015 - 02:29
لم تدافع المغربية عن نفسها هل هو ذكاء منها حتى تلاحقها قضائيا ام ان الفتاة لاتحمل الجنسية الكندية ....تمنيت لو وقع الحادث معي لأكلتها اكلا وامسح بها الارض مسحا ..والله لن اعود لمنزلي مرتاحة البال ومتسخة كافرة تتعدى على الاسلام الذي احمل رمزه,تضربني كافرة وانااستسلم؟؟؟ ابدا لن يكون لها هذا العين بالعين والسن بالسن البادئ اظلم وهناك شهود وتبقى المسالة دفاعا عن النفس,,لو اتسلمت المحجبة سوف يعتبرونها خائفة وجبانة وسوف يقتدى بعمل الكافرة باقي الكفرة ولو تشجعت المتحجبة ونهرتها اقسم بالله سوف تهرول الكافرةيمينا وشمالا فهن جبانات يكفي فقط اعادة السب اليها والاقتراب منها بعينين جاحظتين وسوف ترون ردة فعل الكافرة سوف تهرب او تقفل فمها او تختبئ وراء الراكبين
5 - beeman الأربعاء 08 أبريل 2015 - 02:32
الصبر والثبات ان شاء الله فهم يحاولون اخافة المسلمين للهروب من كيبك ولاكنهم لا يعرفون مدى صبرهم وتشبثهم بدينهم. ولا عجب كيف ينتشر هذا الدين بسرعة.
6 - حسبنا الله الأربعاء 08 أبريل 2015 - 02:32
الله يحسن عوان اخوتنا ف بلدان الغير.. حسبنا الله ونعم الوكيل..
7 - Amal El Habib الأربعاء 08 أبريل 2015 - 02:44
اذا كن نساء من يعتدين، فلماذا لاترد المحجبات؟ هذا النوع من الجبانات لن يتوقفن الا اذا تلقين الرد.
8 - منير الأربعاء 08 أبريل 2015 - 02:56
الاسلام يبقى الافضل ففي بلدان الاسلام لا يعتدي احد على السياح او المقيمين الاجانب و في بلدان الالديانات الاخرى يتم الاعتداءات بشكل او اخر .
9 - Canadien Marocain الأربعاء 08 أبريل 2015 - 03:01
بسم الله الرحمن الرحيم
هؤلاء المسلمين ومن بينهم انا العبد الضعيف ان الانسان تعود على العيش في السجن واصبح مدمن على الرفاهية والعيش السهل الذي اسميه الذل واصبح الانسان غير قادر على الخروج من السجن ويفضل البقاء فيه لانه مدمن على الرفاهية لان الخروج منه يتطلب من الانسان ان يكون كاملا parfait والخروج للعيش في بلده الذي فيه التناقضات imparfait المشكل نقص في الايمان وعدم التوكل على الله وحب الدنيا في القلب والعمر يمر ترى بمذا نلقى الله.
10 - Badr الأربعاء 08 أبريل 2015 - 03:02
لا تخافو القانون سيحاسب المعتدية ... فهده كندا دولة الحق والقانون

اما في الدول المتأسلمة فالعكس .. يهرب الظالم ويعاقب المظلوم

السبب في هدا التميز الغربي حاليا هو الجمود لاتجديد في الفقه الاسلامي واعتمادنا على شيوخ الجهل او اجتهادات لا تتناسب مع عصرنا ..

دولة المسلمين في الماضي لم تكن دينية بل مدنية ويطبق قانون الاسلام على المسلمين فقط وكانت دولة تأمن بجميع الديانات وتترك لهم حرية التشريع وهنالك ايات كتيرة تتبت هدا

عكس افكار داعش و "افكار الدولة الاسلامية حاليا لا تحترم الغير مسلم والحريات الشخصية للافراد واقناعاتهم وحرياتهم في اعتناق الاديان

عكس الدولة المدنية العصرية بمفهوم العلمانية حاليا التي لا تعترف بأية ديانة وهدا في حد داته ديكتاتورية اتجاه الديانات ومن سلبياته الحروب الدولية اي الدولة المدنية المعاصرة القوية تغزو الدولة الضعيفة فكريا واقتصاديا وعسكريا بدون رقيب ولا حسيب كما يحدت حاليا وابدا لن تستطيع معالجت هدا الا من الجانب الديني واضح قصدي


اي لن تنجح لا دولة دينية ولا دولة علمانية لا تعترف بالاديان ...


فالانسان من فهم و فسر الاديان بشكل خاطئ وليس العكس

مجرد رأي
11 - ritch الأربعاء 08 أبريل 2015 - 03:34
pire mensonge
c juste pour faire du Buzz
je suis a Montreal depuis 30ans j ai rien vu de tout ca
nous les musulmans on est pas civilisé
12 - العقاب لا يرضى الذل الأربعاء 08 أبريل 2015 - 03:41
حين قرأت العنوان ظننت انه رجل اعتدى على المسلمة ولما قرأت المقال وجدت انها امراة تعتدي على المغربية ايوا المغربية أش كاتاكل النخالة علاش ما تخلي داربو الكندية البلقة هاذي ماشي مغربية هذي دجاجة من الدجاج لبيض علاش تخليها تدصر عليها تشد الكندية وتجفف بوها لأرض العين بالعين والسن بالسن والبادىء اظلم
اي مغربية الا كانت مغربية حرة يجب تدافع عن نفسها بجسارة
ولو باظافرها ولا تتركن الخانزات الاوروبيات يفعلن بهن ما يشأن، اتمسكين لن يجدي نفعاً مع الخانزات ، العقاب لا يرضى الذل
13 - salah الأربعاء 08 أبريل 2015 - 04:35
pourquoi tu ne mets pas le hijab et fais un tour a l'est de Montreal ou L'ouest BS pour que tu sentes ce que la femme a sentie ils l'ont attaque et tu trouves que c No PRoblem ou bien c le seul mot en anglais qui t'es venu a la tete
14 - هشام وجدي الأربعاء 08 أبريل 2015 - 05:03
للأسف الشديد سوف يعتبرونه حرية تعبير. في حين كان العكس كانوا سيعتبرونه ارهاب. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. الله يمهل ولا يهمل
15 - Mounia de Montréal الأربعاء 08 أبريل 2015 - 05:17
Soubhanallah ce sont des exceptions mais qui pourrissent le Québec. Moi je sui voilée mais je n ai eu que des comportements à la hauteur de la part de québécois de souche à l'université ou ailleurs. Ce ne sont que des arrivistes très loin d'être cultivés qui pourraient faire un chose pareille. Allahoumma nsor din al islam et que le drapeau de l islam soit toujours le plus haut .je connais des quebecois qui cherchent meme a comprendre le sacré Coran en lisant la traduction en français et sont totalement respectueux . Et pour l'agression x حسبي الله و نعم الوكيل
16 - nidal usa الأربعاء 08 أبريل 2015 - 05:55
يجب ان يعرف الناس. كندا بلاد المهاجرين بمتياز. وكندا مليءة بالكتير من اليهود الحاقدين وهاده الحادتة من افعال نساء اليهود وهم معروفون بدلك خاصتا في فلسطين. وفي كندا المغاربة الجالية الاولى لهادا السبب تم دالك لان وجودهم يسبب تهديدا لمصالحهم السيءة
17 - تفسير للظاهرة الأربعاء 08 أبريل 2015 - 07:08
السبب ثقافي قبل أن يكون دينيا (الشئ الذي زاد الطين بلة)
نفس الإحساس الذي نشعر به عند مشاهدة كثرة الأوربيين و الأفارقة بالميني
يحسون بالغزو الثقافي (السبب الرئيس في الهولوكوست و التعايش من جهة أخرى مع اليهود في المغرب )
اليهود إفتطنوا و إندمجوا في الغرب و صنعوا لنفسهم وطنا قوميا يعيشون فيه براحتهم.
بل حتى ديننا يحرم الهجرة لبلاد" الكفر" و يرخص بشروط السفر للتجارة/الإستشفاء .
فكيف يصبر عليك سكان البلد و بعض الحمقى و المعقدين يخرجون باللحى و النقاب(الذي هو بدعة رخص للتشوهات في الوجه و تغطية التجاعيد أو لجمال باااهر أخااذ و البرقع ثقافة بشتونية أفغانية ما قبل الإسلام) و الملثمين و المندسين بالمظاهرات و شعارتهم المستفزة ( أنظروا ما قال الحسن الثاني في حواره مع الشعب الفرنسي سنة 1993 عن هؤلاء) مستغلين طبعا الحرية التي ستجعلهم يندمون بعد مجيء اليمين هذا ذون ذكر همج المشرق.
لن يحمي الإنسان لا حرية و لا قانون فالإنسان قد ينتقل من قمة الحضارة إلى قمة البربرية و التوحش (و التاريخ و القرآن أبرز شاهد و القرآن أكثر).
و لن تقبلك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم (طريقة حياتهم و لبسهم على الأقل ).
18 - edouane الأربعاء 08 أبريل 2015 - 08:02
رغم هده الضروف تبقى كندا من اجمل البلدان اللتي زرتها في حياتي اناس خلقت لتحترم الاخين رغم يقيني ان هناك بعض الحالات الشادة متل العنصرية لكن تبقى كندا من اجمل البلدان من جميع النواحي
19 - اسكت الأربعاء 08 أبريل 2015 - 08:34
هذا راجع من مسؤولي المغرب الذين يهينون المهاجر وخاصة اذا كانت عقيدته الاسلام والايمان ؛وما هذا الا تجربة الاسلاموفوبيا التي ارادها هولاند واعوانه هنا وهنالك وحتى بارضنا المغرب لاننا منحنا لهم الفرصة حينما اصبح المسلم مهان والكافر عزيز .
20 - كريمو الأربعاء 08 أبريل 2015 - 10:32
على جميع المسلمين وخصوصا المسلمات المحجبات التسلح بوسائل الدفاع عن النفس مثل الصواعق الكهربائية و بخاخات الفلفل او حتى الاسلحة النارية المرخصة
21 - ali الأربعاء 08 أبريل 2015 - 11:18
الى رقم خمسة
بين وجدة ومونتريال فاصل زمني وجغرافي شاسع . وهناك اختلاف في الثقافة الاسلام لايقابله الكفر . لان بعض المسلمين بمعاملاتهم وبخداعهم ونفاقهم وظلمهم أكثر كفرا من اليهود والمسيحيين وهما ديانتان كتبهما منزلين. الاحترام واجب.
تريدين ان تنتقمي من ’’ الكافرة ’’ من منحك الحق؟ أليس هناك قانون ,هذه هي قمة التخلف . الهماج .. الرعاع . قد تحلمين ما تبقى من عمرك بان تزوري او تعيشي في مونتريال ولن يتحقق حلمك لكن بالمقابل لما تريد كندية عادية ان تزور المغرب فذاك في متناولها اداريا وماديا. الكندية وفرت لها حكومتها تلك الامكانية . أما أنت غيري من وضعك قبل ماتشوفي غيرك . هناك قانون وهنا قانون . احترمي القانون ولا تتجاوزي الحدود.
22 - oujdia الأربعاء 08 أبريل 2015 - 12:28
bon comentaire bravo ç vive la femme je trouve ton texte fort et beau
23 - jamal الأربعاء 08 أبريل 2015 - 12:55
قالت لي امي قطران بلادك احلى من عسل بلدان الناس
قلت لها اللهم قبر غريب ولا شكارة خاوية
فين كلام الباررح وفين عقل اليوم
الراحة النفسية لا اجدها الا في بلادي
انها الاوهام في بلد الغربة
24 - Hassane الأربعاء 08 أبريل 2015 - 13:23
Donc elles doivent faire les arts marciaux pour ce defendre .
25 - Azedine Bruxelles الأربعاء 08 أبريل 2015 - 13:38
pour frére ali le voile est un devoir dans l'islam la preuve est le verset clair dans le sain coran oh prophete dites a vos épouses et les épouses des croyants la sourate donc il n'a pas que les épouses de prophete la paix et la bénédiction sur lui donnez pas l'occasion pour les énnemis de l'islam de taper dedans svp Merci
26 - Manal الأربعاء 08 أبريل 2015 - 14:13
السلام عليكم
سبب الهجوم ببساطة كما عهدنا ذلك عند الغرب ان السيدة الكندية طلعات مختلة عقليا او عندها اضطرابات نفسية!
27 - ibra الأربعاء 08 أبريل 2015 - 15:04
الحجاب في المجتمعات الغربية لا يؤدي الغاية المتوخاة التي يفترض انها السترة ، بل بالعكس هو فضيحة فالكل ينظر الى هذه المراة المغطاة ككاىن غريب.
فالنتامل جيدا الغاية من الحجاب الذي فرض في عصر و مجتمع غير اللذي نعيشه حاليا.
28 - moi الأربعاء 08 أبريل 2015 - 15:20
Pourquoi elles ne se defefendent pas comme ça les agresseurs vont penser mille fois. Mais sûrement dès leurs présentation devant les autorités le coupable est la voilée
29 - nazhacanada الأربعاء 08 أبريل 2015 - 15:47
انا ساكنة في منطقة اونتاريو 15 سنة معمري مسمعت شي واحدة تهجمت على شي واحدة مسلمة. كنت تنخدم حتى ل 10 الليل وتناخد الميترو من داون تاون تورونتو ولابسة الحجاب وحتى واحد مكان تيهدر معايا بالعكس تشوفني شيواحد واقفة تيقول لي أجي تجلسي والله أعلم يكون هادشي واقع فالكيبيك ممكن.
30 - خالد الأربعاء 08 أبريل 2015 - 15:48
إدا كُنتُم ترفضون أن يكون هناك شيعة في المغرب، و هم يصلون، يصومون، و يقولون لا إلاه إلا الله محمد رسول الله، ، فلماذا تنتظرون منهم أن يتقبلوننا كمسلمين في بلادهم، ثقافة التسامح و قبول الآخر يجب أن تبدأ من عندنا قبل أن نطالب الآخرين بها.
31 - Youssef الأربعاء 08 أبريل 2015 - 16:09
arrêtez les menteurs libéraux qui vivent au Canada. tous ceux que vous voyez se prononcer contre cette femme. dans le fond c'est les marocains et marocaines qui alimentent le feux ici au Canada chaque jour contre l'Islam et les musulmans. La guerre mes chers et pilotée par des arbaes, notament des marocains et algériens et des tunisiens qui font déjà partie de la classe riche au Maroc et ne veulent rien savoir des coutumes ou de la religion. voir une femme voilée dans la rue maintenant et devenu tellement dérangeant pour ces gens que voir dex femmes ou deux garçons s'embrasser. le premier cas l'appellent une soumission et dégradation envers les femmes. et le deuxième c'est la liberté de s'exprimer et de vivre. Avant de mener un guerre contre ces gens-là (guerre intelectuelle) il faut d'abord faire terre ces traitres. Ils parlent aux nom des musulmans et ils nient l'existence d'aucun verset qui parle du voile, de l'alcool, etc bref regardez bien les commentaires de certains et vous all
32 - Kamel rochdi الأربعاء 08 أبريل 2015 - 16:25
Oui c est vrai qu on vois une certaine intolérance envers nous comme musulmans ici,mais ça reste un crime comme les autres et la justice fera son travail.il faut juste mètre en tête qu on est pas dans la forêt ici,on laisse la police et la justice faire leur job.on observe et on se défont avec des moyens démocratiques,bonne journée à tout le monde
33 - النماوي لطيفة الأربعاء 08 أبريل 2015 - 16:39
الشئ غير المفهوم هو لماذا المسلمات يتركن انفسهن عرضة للضرب والاهانة هذا ليس اسلام هذا استسلام !على الاقل الدفاع عن النفس وهو اضعف الايمان المهم لو كانت هذه المضروبة مغربية حقيقية لضربتها ليها بنتفة ماشي تجي وجهها معمر دم! راه حتى الوليدات الصغار تنعلموهم يدافعوا على روسهم .خلاصة راه الاسلام ماشي دين ضعف او ذل بل هو دين عزة نفس والبادئ اظلم.
34 - elle الأربعاء 08 أبريل 2015 - 17:01
) فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (6)
qu'ils veuillent ou pas la conversion vers l'islam a commencer , et rien ne va l'arrêter !
ils veulent éteindre la lumière divine. avec des complots , mensonges ....et ils ignorent qu'ils font la pub gratuite à cette religion !
leurs chiens enragés sont déchaînés ,ils ne peuvent rien contre ce nombre énorme de convention vers l'Islam ,
35 - aziza الأربعاء 08 أبريل 2015 - 17:33
Pourquoi tout simplement les musulmans d'occident ne sont pas commes les autre nationalités:chinois,africains;latinoaméricains;japonais,thailandais;indous;....................tous simplement ils se croient mieux que les autres.ils veulent appliqer el wathiqa al omaria en eurrope.l
Poue ce qui ne la connaissent pas;lisez la sur google.
36 - mora9ib الأربعاء 08 أبريل 2015 - 18:18
هادي ممكن تكون معندهاش اوراق الاقامة والكندية ركبات ليها من هاد الناحية حيث انها متقدرش تبلغ ويلا فكرت تبلغ يبداو بيها هي الاولى...
اما من وجهة نظري واش البنت غادية تخدم وتغير وضعيتها ولا غادية تدير الاستعراض الديني ..الى بغتي تمارسي الطقوس الدينية رجعي لبلادك اوديري البرقع
37 - ملاحظ الأربعاء 08 أبريل 2015 - 18:34
ارتداء الحجاب في كندا دولة الكفار يعتبر مسا بحقوق ابناء البلد ارجع الى بلدك وارتد ما شئت
38 - penseur الأربعاء 08 أبريل 2015 - 20:22
Celles qui veulent porter le voile, pourquoi elles au Maroc.
Comment vous interdisez au au leurs libertés de croyances et vous venez chez les gens pour faire ce vous voulez et créer des problèmes...de toutes façon, où les musulmans arrivent la tension arrive....à mediter
39 - Citoyenne du Monde الأربعاء 08 أبريل 2015 - 22:18
Dieu merci, ma soeur, qu'elle n'a pas réussi à t'enlever ton voile. Sinon, elle aurait gagné et vaincu l'Islam et les musulmans! Bon, blague à part, il est temps que ces organisations contre l'Islamophobie entament une campagne de sensibilisation parmi les immirgrés et réfugiés musulmans pour leur expliquer les pricipes de cohabitation. Il y'a des individus qui ne portent la barbe hersute de Daech que dans les pays occidentaux et des femelles qui ne portent le voile et autre burqa ou niqab que dans les pays de la lumiere qui se sont battus pendant des siecles pour la liberté et pour consolider la beauté en toute chose. On ne peut pas combattre la peur envers les musulmans par des mots qui ne peuvent convaincre meme d'autres musulmans éclairés (car il y'en a dans le tas). Il faut faire profile bas ou bien plier bagage vers un pays wahabite. Car meme la nationalité du pays hote ne pourra sauver les musulmans provocateurs et agitateurs.
40 - Youssef الخميس 09 أبريل 2015 - 05:48
ita9o allah ceux qui disent que c'est crime comme un autre. lorsqu'un musulman commis un crime dans les pays occidentaux, est ce qu'ils considèrent cela comme un crime d'un citoyen ou bien ils font la propagande contre un milliard et demie de personne? en plus si vous suivez bien les médias, est ce que vous êtes au courant que les gens qui étaient sur la rue ont aider la coupable à fuir les lieux? ou vous essayer juste de défendre l'indéfendable? si vous n'aimez pas l'Islam et bien vous n'avez qu'a le dire et le laisser c'est simple que cela. et ceux qui disent que les chrétiens ou les juifs n'ont pas de droits au Maroc na3latou allah 3ala lkadibin dites moi, à part la mosquée de Briossard, montrez moi une seule mosquée à Montréal qui a l'air d'une mosquée? et bien vous voulez voir l'exemple au Maroc? allez devant la gare de rabat ville c'est au cœur du centre ville à Rabat c'est ça? regarder en face et dites moi si c'est bien une église ou non? demandez au Juifs du Maroc.......
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

التعليقات مغلقة على هذا المقال