24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

4.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | "حمار" أوريد يصل كندا .. ونقاد يناقشون "أسرار" روايته

"حمار" أوريد يصل كندا .. ونقاد يناقشون "أسرار" روايته

"حمار" أوريد يصل كندا .. ونقاد يناقشون "أسرار" روايته

خلقت رواية "سيرة حمار" للكاتب والباحث المغربي، حسن أوريد، نقاشا أدبيا انصب حول رسائلها، وأسباب اختيار الكاتب لهذا العنوان المستفز، وكذا الزمن والمكان اللذان اختارهما لتدور فيهما أحداث الرواية، والأسلوب الرمزي الذي غرق فيه هذا العمل الأدبي.

هذا النقاش شهده المركز الثقافي العربي الكندي بمونتريال، بحضور الأستاذة بدرة بناني، والدكتور علي الادريسي، عضوا المركز الثقافي العربي، حيث احتفى المقدمان بالرواية، محاولين الإحاطة بمقاصدها، وتفكيك الرموز المحاطة بها، وشرح ظروف وملابسات كتابتها.

تفاعل الكاتب مع محيطه

وبحضور عدد من المهتمين والمهتمات بالأدب، من أبناء الجاليات العربية والمغاربية بمونتريال، استعرضت بناني سيرة حياة أوريد، ومساره الثقافي والمهني، وتفاعله الدائم مع الأحداث الجارية، وكذلك الحراك الفكري والسياسي والاجتماعي، التي امتزجت لتكون مادة ومرجعية للروائي.

واعتبر الإدريسي أن الرواية، وعلى صغر حجمها، تتضمن رسائل كثيرة جدا، ترد على دعاة الانفصال، والبعد عن الغرب أو الشرق كيفما كانت توجهاتهم، كما ترد على دعاة التواجه، والصدام مع الحضارات، كيفما كانت مبرراتهم".

ويضيف الإدريسي، ضمن مداخلته، أن كتاب أوريد يطرح قضايا حقيقية وواقعية، ولكن بلغة رمزية، وفيها تحايل على الزمان والمكان، معتبرا أن النقاش المطروح اليوم على هذه الرواية هو المطلوب، قبل أن يشير إلى أن الناس لا يختلفون سوى حول الأعمال العظيمة".

الجانب المشرق

واعتبرت ناهد الشوا، رئيسة المركز الثقافي العربي الكندي، أن اختيار رواية أوريد، هي رغبة من المركز في الاقتراب، أكثر من صاحب كتاب "الموريسكي"، وتقديمه للقارئ العربي المقيم بكندا، لكونه يمثل جانبا مشرقا من الراوية العربية" وفق تعبيرها.

وأردفت الشوا بأن رواية "سيرة حمار" استطاعت أن تخلق نقاشا فلسفيا وفكريا وحضاريا بين المهتمين بالرواية والسياسة، وتظهر قدرة الكاتب على الحديث عن حاضرنا، وواقعنا، وشعوبنا، وحكامنا بلغة فيها الجمال، والرمزية، والعمق الفلسفي، وبتسلسل أدبي غاية في الحرفية.

تفاعل ونقاش

ومن خلال تفاعل الحضور العربي المغترب بكندا مع الرواية وفصولها، تضاربت الزوايا التي ينظر للراوية من خلالها، فهناك من اعتبرها رواية سياسية تجيب عن العديد من الإشكاليات السياسية التي طفت على السطح، أثناء وبعد أحداث ما يسمى بالربيع العربي.

واعتبر البعض أن الرواية تتماهى مع الرواية الأمازيغية "الحمار الذهبي"، لكاتبها أفولاي، والتي كتبت قبل ولادة المسيح بمائة وثلاثين سنة، وأن هناك تقاطعات كثيرة بين الروايتين، فيما اعتبرت حاضرات الرواية عملا ميتافيزيقا وفلسفيا يعري الذات، ويسقط الأقنعة".

وذهب قراء ومتابعون إلى أن شخصيات رواية "سيرة حمار" تشبه إلى حد كبير شخصيات كليلة ودمنة، استعان بها الكاتب ليقول ما يريد، دون حرج، في حين اعتبرت إحدى الحاضرات الرواية عملا أدبيا لا يحتمل كل ما ألصق بها من أبعاد سياسية أو حضارية وتاريخية.

وجدير بالذكر أن المركز الثقافي العربي الكندي، الذي يضم في عضويته العديد من المهتمين والمهتمات بالثقافة والفن من العرب والمغاربة، أطلق برنامجا ثقافيا يرمي إلى تنظيم العديد من الأنشطة الفكرية والثقافية والقراءات، لروايات وكتب وأعمال فكرية لكتاب عرب ومغاربة وكنديين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - Tamghart الخميس 04 يونيو 2015 - 04:00
جدير بالذكر أن المركز الثقافي العربي الكندي، الذي يضم في عضويته العديد من المهتمين والمهتمات بالثقافة والفن من العرب والمغاربة، أطلق برنامجا ثقافيا يرمي إلى تنظيم العديد من الأنشطة الفكرية والثقافية والقراءات، لروايات وكتب وأعمال فكرية لكتاب عرب ومغاربة وكنديين

les Arabes et les Marocains,ou le Maroc et les pays Arabes,cette distinction est devenue de plus en plus populaire, et elle est tellement vraie car quand tu connais les autres nationalités du monde Arabe tu constates tout de suite la distinction du caractère Marocain.nous sommes une société distincte,par son origine,sa culture et tout cela a marqué la personnalité marocaine et qui est la plus appréciée.
2 - en chômage bifadn الخميس 04 يونيو 2015 - 06:21
enfin en effet c'est un roman plein de mystères mais c'est tout a fait claire pour quelqu'un qui a une toute petite idée du passé de monsieur aourid et de ce qui ce passes derrières les grandes murailles bref rien ne m'étonne et vive SM le roi
3 - خالد الخميس 04 يونيو 2015 - 08:40
ما المقصود بالحمار مع العلم ان الحمار من اذكي الحيوانات
4 - بلغيتي طنجة الخميس 04 يونيو 2015 - 09:27
( سيرة حمار ) عنوان لقصة خيالية يثير الجدل حول الدوافع الباطنية للكاتب هل هي سياسية
او نابعة من كراهية و حقد دفين للكاتب او مجرد
اثارة انتباه القارئ للمسكوت عنه ؟ او تعبير صادق للكاتب ! نريد جوابا كافيا لذلك و عاش الملك محمد السادس و عاشت الاسرة الملكية الشريفة و عاش الشعب المغربي موحدا تحت امارة المومنين  
5 - LA LOGIQUE الخميس 04 يونيو 2015 - 11:07
للتذكير فالكاتب حسن أوريد هو كاتب مغربي أمازيغي أو على الأقل لا يجب القول أنه عربي .
استعماله للغة العربية لا تستلزم وصفه بالانسان العربي والا لماذا لا يوصف بالانسان الأمازيغي أو الانسان الفرنسي أو أو... مادام أنه يستعمل ايضا الأمازيغية والفرنسية و....
6 - حمو الخميس 04 يونيو 2015 - 12:02
ا فولاي عاش بين القرن الاو ل و الثاني بعد الميلاد!
7 - مغربية الخميس 04 يونيو 2015 - 14:30
اي منطق هذا تتكلم به ايها الاخ"la logique"
لو كان لنا حق اختيار الانتماء لاخترنا اي قوم اخر غير هدا الذي ذكرت انت...
نحن مغاربة فقط امازيغ وعرب
8 - افولاي الخميس 04 يونيو 2015 - 15:07
لوكيوس أبوليوس و بالأمازيغية أفولاي (125 ق.م - 180 ق.م) ترعرع في مداوروش هو كاتب لاتيني وخطيب أمازيغي نوميدي وفيلسوف وعالم طبيعي وكاتب أخلاقي وروائي ومسرحي وملحمي وشاعر غنائي.

كتب رواية التحوُّلات أو التغيّرات باللغة اللاتينية القديمة، وهي الرواية الوحيدة بتلك اللغة التي لها نسخة محفوظة بحالة سليمة. وُيطلق على الرواية أيضًا الحمار الذهبي. وقد كتبت في 11 جزءًا، بأسلوب طغى عليه التعقيد والمحسنات اللفظية. وتتعرّض لمغامرات شاب يُدْعَى لوسيوس، شاءت الصدف أن يُمسخ حمارًا. فصار يتنقَّل من مكان إلى مكان، وهو يُمعْن النظر في غباء البشر وقسوتهم. وأخيرًا تنجح الإلهة المصرية إيزيس في إعادته إلى هيئته البشرية. وتحتوي الرواية على العديد من الحكايات القصيرة، أشهرها قصة كِيُوبيد وبْسيشة. ويعد كتابه الحمار الذهبي أقدم نص روائي مكتوب في تاريخ الرواية الإنسانية.ويعد كتاب الحمار الذهبي أقدم نص روائي مكتوب في تاريخ الرواية الإنسانية.

لا يوجد أي تقاطع بين الروايتين .... سوى أن الكاتبان أمازيغيان والقصتين ميتافيزيقيتين.......
9 - مغربي قح السبت 06 يونيو 2015 - 01:05
الم يحن الوقت بعد في التفكير في مصلحة هدا الوطن بدل الصراع في مخلفات المستعمر * امازيغي عربي او عربي امازيغي * وشكرا
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال