24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. إلى الذين لم يفهموا سلوك التلاميذ (5.00)

  4. عمال النظافة بالبيضاء يشجبون تأخر صرف الأجور (5.00)

  5. دفاعا عن الجامعة العمومية (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | المغربُ منْ أكثر بلدان إفريقيا تحفيزًا لعودة "أدمغته المهاجرة"

المغربُ منْ أكثر بلدان إفريقيا تحفيزًا لعودة "أدمغته المهاجرة"

المغربُ منْ أكثر بلدان إفريقيا تحفيزًا لعودة "أدمغته المهاجرة"

أدمغة مغربيَّة تهاجرُ إلى الخارج وأخرَى تقفلُ عائدةً إلى المغرب، ذاكَ هُو حالُ المملكة مع جاليتها وفق ما رصدتهُ المنظمة الدوليَّة للهجرة باعتبار البلاد مستفيدِة منْ برنامج "ميدا"، الذِي جرى إطلاقهُ قبل سنوات لمساعدة الدُّول الإفريقيَّة على استعادة عددٍ من أطرها، بغية الاستفادة مما راكمت من كفاءة.

ووفقًا للخبير في شؤُون الهجرة لدى المنظمة الدوليَّة، تُوليدْ باشَا، فإنَّ البرنامج المذكور ساعد المغرب في الفترة المتراوحَة بين 2008 وَ2015 على استعادَة 290 إطاراً كبيرًا، بما يحلُّ معهُ الرابع على مستوى إفريقيا، بعدما كانت نيجيريا الأكثر نجاحًا في المهمة باستعادة 365، وغانا بـ353 وَالسُّودان بـ123 إطارًا.

وكانت المنظمة الدولية للهجرة قدْ أطلقت سنة 2001 بالعاصمة الغابونيَّة، ليبرُوفيل، برنامجًا لفائدة الدُّول الإفريقيَّة التي تعانِي نزيفًا على مستوى الأطر، للعمل على إطلاق حوافز من شأنها أنْ تشجعهم على العودة إلى بلدانهم والمساهمة في نموها الاقتصادي وتنميتها البشريَّة.

وتتخذُ أشكالُ العودة لدى الأدمغة المهاجرة ثلاثة صيغ؛ أولها العودة المؤقتة، بحيث يمكن أنْ يعود المهاجر المغربي إلى الوطن دُون أنْ يكون قدْ فكر في الاستقرار فيه بصورة نهائيَّة، مكتفيًا بعودة مؤقتة يجسُّ فيها الأوضاع، دُون قطع صلته ببلد الاستقبال، كما قد يقيم مشاريع، يصيرُ معها مرتبطا بالبلد الأم أكثر ممَّا كان عليه فيما سبق.

أمَّا الصيغة الثانية لعودة الأدمغة إلى البلدَان الأم فتكون بغرض إنشاء مشارِيع، أوْ لأنَّ الأدمغة التي هاجرت الوطن، ذات يوم، لأنَّها لمْ تجد وقتئذٍ التقدير المناسب، وجدت عروضًا باتتْ مغرية بالنسبة إليها، وقررت أنْ تستجيب.

وتتخذُ الصيغة الثالثة لعودة الأدمغة إلى البلدان الأم طابعًا افتراضيًّا منْ خلال المكُوث في بلدان الاستقبال، لكنْ مع إقامة مشاريع في المغرب يجرِي تسييرها عنْ طريق الانترنت، مستفيدِين في ذلك من طفرة التكنلوجيَا التي باتت تعفِي مشقَّة التنقل بانتظام لمتابعة أمور أرسوها في المملكة.

ويعدُّ المغرب من أكثر بلدان المنطقة تأثرًا بهجرة الأدمغة، حتى أنَّ دراسة أجراها مركز البحُوث الاقتصاديَّة للتنمية التطبيقيَّة الجزائري كشف عنْ تشكيل المغاربة 45 في المائة من الأدمغة المغاربيَّة المهاجرة إلى أوروبا، متبوعة بالجزائر التي أفضتْ بها تبعات العشريَّة السوداء إلى فرار كثيرٍ من الأطر العليا نحو الخارج. على أنَّ وتيرة الهجرة ظلتْ تسلكُ منحى ارتفاع في السنوات الأخيرة.

بواعثُ الأدمغة على ترك أوطانها والهجرة إلى الخارج؛ تتراوحُ في الغالب بين هشاشة بنيات البحث العلمِي في معظم الدُّول الإفريقيَّة، فضْلًا عن ضعف الحوافز المقدمة قياسًا بمغريَات الخارج، إلى جانب الاستقرار الأمني والسياسي، كما هو الشأنُ بالنسبة إلى علماء العراق بعد الغزو الأمريكي عامَ 2003.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - Futur logistics manager الأربعاء 10 يونيو 2015 - 01:47
Dès que je trouve l'opportunité, je vais quitter une fis pour toute.
Je veux pas vivre dans le plus beau pays du monde.
2 - MoHaMeD الأربعاء 10 يونيو 2015 - 01:50
لازم توفير الظروف لأدمغتنا المغاربة المادية و المعنوية ،،،
3 - حمودة الأربعاء 10 يونيو 2015 - 01:59
التحفيز للتهميش. لابحث علمي لا تعليم في المستوى ولا ابتكارات واختراعات في اي مجال. بدون كدب على انفسنا.
4 - mohamed الأربعاء 10 يونيو 2015 - 02:11
je suis fou du maroc et de ma famille mais nassb wa ihtiyal m'as fait sortir du mon pays a l'age de 37 ans. jamais parceque dolm l'injustice forte m"as fait dursir mon coeur. j'aime le maroc
5 - جمال.ب الأربعاء 10 يونيو 2015 - 02:19
عندما أقرأ مثل هذه الأخبار أصاب بالجنون..المغرب يحفز خروج وهروب وإنتحار الأدمغة وليس العكس..
فأعرف الكثيرين من أطباء ذوي إختصاصات نادرة أرادوا الرجوع أغلقت في وجوههم الأبواب و إبتزازهم من طرف المسؤولين فولوا الأدبار ورجعوا حيث كانوا..
الأدمغة أصلا موجودة في المغرب ومهملة بل ماتت.. والعجيب أن المغرب له خصاص في كل شئ.. مفتشين الموانئ مفتشين الأغذية
طيارين أطباء فيزيائيين مهندسين معلمين شرطة كل ميدان فيه خصاص فادح.. والمغرب كله عاطل ..أول معطل ..
6 - home الأربعاء 10 يونيو 2015 - 02:19
etes vous sur, et comment vous expliquez que ce gouv. a donner la priorite pour les fonctionnaire des universites pour occuper les postes vacant de prof.
sans avoir aucune publication
le maroc est le plus beau pays pour ces nouveaux recrus
7 - Maghriby الأربعاء 10 يونيو 2015 - 02:35
C est l histoire que j ai cru et j ai quitter mn job pr venir rejoindre mon pays malheureusement je regrete fort d avoir retourner.
je vous conseillent cher marocains restez la ou vous etes le Maroc n est pas encore pres pr nous recevoir ...
Ne revez pas des postes superieures ne revez pas des salaires ne revez pas l egalite .
les postes c est juste pr les familles °°°°°; °°°°°; °°°°°°; °°°°°°°... etc etc ...
.
8 - morad الأربعاء 10 يونيو 2015 - 02:35
monsieur HICHAM c vrai ce que tu dis ? je vois que c'est de la science fixion merci
9 - Kamal الأربعاء 10 يونيو 2015 - 02:46
إلى الإخوة الأدمغة اللي على برا وخصوصا في البحث العلمي
أولا والله إني أعلم الصعوبات التي تعانون منها ولكن :
أنصحكم بعدم الدخول إلى المغرب واخا يعطيوكم مليار درهم في الشهر وياك وياك, هناك إستثناء واحد وهو إذا كان الاستدعاء من طرف الملك آنذك نعم لماذا لأن الملك محل ثقة وإذا وضعك فشي مكان مكاينش اللي يزعزعك منه.
ثانيا أعرف صديق مغربي باحث شاب خلوق جدا ومتألق في أعماله قال لي بأنه سمح في عمله بإحدى أرقى الجامعات الغربية ودخل إلى المغرب للعمل بإحدى المؤسسات حيث تمت المناداة عليه من طرف مديرها مباشرة وقالوا له سنعطيك كذا ونفعل كذا وعندما أتى تفاجأ بأنه لايوجد عقد عمل ولامختبر ولاشيء, وبعد ثلاثة أشهر طلب منهم العقد، وهذا حقه ،وهناك بدأت المشاكل وطرد باحتقار شديد واختاروا يوم عيد ميلاده لفصخ العقد الذي لم يكتب أصلا.
وذات يوم اتصلت به بعدما غادر المغرب وسمعت ابنه الصغير يردد النشيد الوطني المغربي بلكنة غربية, فقال لي هذا سبب دخولي إلى المغرب وهو حبي للوطن.
10 - مغريبي و امريكي الجنسية الأربعاء 10 يونيو 2015 - 02:52
فين هدي يرجعوا لبلاد الى بغيتي غير شهادة سكنى خصك تمشي عند لمقدم ؤالشيخ ؤالقايد لي كيصحاب راسو مسير NAZA ماشي مقاطعة ,الى بغيتي تغير غير رخصة السياقة خصك 3 شهور لي كتغير ف20 دقيقة فبلاد عمو سام,,,,رجعو حتى العمال عاد الادمغة.
11 - Justice الأربعاء 10 يونيو 2015 - 03:00
I will say that Morocco watanouna is a beautiful country. Unfortunately we were pushed to leave it in many ways. Also corruption, zabouniya, cheating all are a shutoff for many Moroccans to come back. Many of us are smart but te countries that hosted us gave us the opportunity to learn. I feel that only one person that working hard for our country Morocco, and doing whatever it takes to make it one of the best is our King Mohammed VI hafidahou Allah. I am very disappointed with what happening in the parlement and between political parties. I wish his majesty takes all the power and run the country as it should be run. Allah yahfadak Baladi and your Majesty.
12 - Ahmed الأربعاء 10 يونيو 2015 - 03:17
Si tu reçoit le même salaire de 2000 € en europe ou au maroc tu va vivre avec cette 20000 € mieux en europe car à l'except du pain tous au maroc et plus cher que l'europe et sans comparer la qualité ou le service..
13 - mohamed USA الأربعاء 10 يونيو 2015 - 03:27
ساتكلم من الامثلة التي رايتها بنفسي و هي ان الذي يرجع الى المغرب اما ان اهله ميسورين و لن يحتاج ان يتقاتل على شي وظيفة ، او انه لم يستطع الحصول على الاقامة في البلد الاجنبي. و حتى الادمغة التي ترجع ماذا ستجد؟ ان لم يصبح اطارا مهما فشي شركة كايضرب الملاين فانه سيذهب الى الجامعات و يندمج مع السيستام. و بعد بضع سنوات سينسى كل ما تعلمه في الخارج و سيتصرف كاخوانه المغاربة في التخلويض الخ. اعرف شخصيا بعض الاصدقاء الذين درسو في الهندسة و الاقتصاد في امريكا و لديهم سنوات خبرة بالخارج و لكنهم ينصحونني بعدم الرجوع بالخصوص انني قضية فوق 20 سنة هنا. اوا لا حول و لا قوة الا بالله.
14 - Mohamed الأربعاء 10 يونيو 2015 - 03:45
لقد قال لي مسؤول في شركة بالرباط ادخل لتشتغل معنا. فقلت له كم سيكون اجري فقال متضرب حساب هدي multinational راه عندهم الفلوس آنذاك كنت أنقاضا 8500 دولار في الشهر في أمريكا والله العظيم طلبت أسبوعين عطلة لأنني كنت غير متاكد دخلت وزرتهم في الشركة فاستقبلوني بحفاوة دون اي ساال عن ما اعرف فلم اسأل عن الأجر وفي الغد كتبت له أميل فأجابني بان الرايس قال له ليس لدينا مال كي نادي له الا جر الذي يتقاضاه في أمريكا فقلت أنا فقط لم اتحدت بعد عن الا جر في هدا الوقت قلت الحمد لله لم اسمح في منصبي في أمريكا ودهبت حالا الا الطيران وقطعت ورقة ورجعت في الا سبوع التاني
15 - benmiliud mohamed الأربعاء 10 يونيو 2015 - 04:04
LE JOUR OU NOUS PRENONS CONSCIENCE DE NOTRE VRAIE VALEUR EN TANT QU'ÊTRE HUMAIN, ALORS, A CE MOMENT LÀ, PERSONNE NE PEUT QUITTER LE MERVEILLEUX MAROC; MEME UN CHAT. NE LE FERA PLUS
16 - oghzal الأربعاء 10 يونيو 2015 - 04:05
never thing is available to these persons for repatriation. They found a problem just in hour to add or reduce it.
17 - مغريي من اسبانيا الأربعاء 10 يونيو 2015 - 04:29
للأسف المغرب لا يتوفر على بنية تحتية لإستقبال الأدمغة، فالاسباب هي اوضح من الشمس وعلى رأسها احتكار عائلات معدودة و معروفة للسلطة و مراكز الأطر العليا و موارد التمويل اسر لا هي عربية ولا هي امازيغية اسر تكالبت مع الإستعمار ضد ابناء الشعب و حتى اليوم تستمر في استنزاف هذه الإرض الطيبون اهلها الى حد اختلاط طيبوبتهم بالسذاجة، لست خبيرا في علم الاقتصاد او الإجتماع او السياسة لن اقول لمغاربة الخارج لا تعودو لأنه كذا او كذا فكل واحد ادرى بمصلحته لكن اتمنا ان تكون عودتكم في حال اقرارها محسوبة و حذرة، لأن خلق التذمر و الترويج له و توفير اسبابه هي سياسة ابدع فيها آل الف عفوا اقول المتسلطين لإفراغ المغرب من اهله خاصة ذوي التكوين العالي او التقني و عندما فشلوا نسبيا ( هاد شي كامل او راهم حاسبين راسهم فشلو) يحاولون اليوم زرع الفتنة بين العرب و الأمازيغ.
اتذكر جيدا عندما كنت انهي دراستي اخبرتني قريبتي ان رئيسها في العمل كان يختار لائحة المترشحين لإعلان وضيفة ما انطلاقا من القابهم العائلية محافظا بدالك على مبدأ احتكار الفرص!
18 - khalid Dbay الأربعاء 10 يونيو 2015 - 06:52
مادام في المغرب المصلحة العامة و الضمنات الاجتماعية ليست الاولوية فمستحيل لاي شخص ان يغادر مكانه و يتجه الى المغرب ليوضحي بمستقبله و مستقبل اولاده. المغرب محتاج الى اناس دو تجربة عالية في كل مجال لينمو ويزدهر، لكن للاسف المناخ للعقول خارج المغرب ليس بمناسب بعد. اتمنى ان شاء الله ان يأتي هدا اليوم و نخدم بلدنا اولا قبل ان نخدم بلاد الناس وشكرا.
19 - mohamed الأربعاء 10 يونيو 2015 - 10:49
ا نالست من الاطرالعليا بل من الاطر المتوسطة ولكن حسب الخبرة والدراسة فى الغرب منحتني الكتير وعندما قررت العودة الى الوطن لانشاء مختبر في
تصنيع كل مايحتاجه ا لمختبرات التي تعمل في ميدان صناعة االاسنان لم اجد اي مساعدة ,مع العلم ان جميع هده المواد نستوردها من الخارج.ادن كيف يمكن للعقول المهاجرة ان تعود وكيف للبلد ان تتقدم .كفانا من الكدب والنفاق
20 - NEO الأربعاء 10 يونيو 2015 - 11:13
اول نقص في العقول تجده في البرلمان وهو اولى بان يصفى من عقول الكراطة والشكلاطة والسفهاء وان يستقبل عقول جديدة تنفع الوطن بدل العقول النائمة والغائبة والتى تطورها فاق الخيال في السب والشتم .
هناك عقول تحتكر كل شئ اين سيدهب ابنائهم المدللون ادا عاد ابناء الوطن ليشغلوا مناصب متوارتة ابا عن جد.
يجب اولا ادماج العقول التئ هي في البلاد ومنحها الفرصة كدالك لوقف هدا الاحتكار اللا معقول .
هل يعقل ان العقل المدبر في البرلمان الدي لا يفقه الا في مصالحه ان يستورد عقولا وهم من صدروها وبالجملة.
اظن من له العقل سيفهم بان كل هدا غير معقول ومن الحماقة ان يقبل صالحي الدراجات الهوائية والسفهاء وعقولهم العصفورية بمن سيكشف عن تلاعباتهم ومستواهم الدي لا يتقبله عقل عاقل.
العقل السليم في الجسد السليم والوطن الاب جسده تنخره الزبونية ,انعدام المحاسبة ,الرشوة ,انعدام المسؤولية,فشل القضاء,وووووووالطبقية.
21 - mehdi الأربعاء 10 يونيو 2015 - 11:14
De quoi vous parlez? de quel incitation et de quel encouragement?
je suis un docteur résidant en France depuis 12 ans j'ai tenté retourner au Maroc , mais la bureaucratie administrative sur l'homologation des diplômes m'a empêché de retourné sachant que c'est une université française réputé qui m'a délivré mon
titre docteur en science de gestion

لنا و لك الله يا وطني!!!!!
22 - Man الأربعاء 10 يونيو 2015 - 11:36
كل التعليقات بدون استثناء تتدمر من الواقع المغربي ، لكن ااسوال المطروح من المسؤول عن هذا الواقع ؟ نحن المغاربة بشكل عام نتخيل ان المغرب هو ملك لأشخاص معينين و ننتظر منهم ان يصلحوه !! هذا لن يحدث أبدا ، الشعوب في أوربا هي التي كافحت و ناضلت من اجل انتزاع حقوقها ... كانت مسؤولين بشكل او اخر عن الواقع الذي نعيشه . اذا كان النظام بعد الربيع العربي أضطر ان يقوم بتغيير الدستور و يقوم بانتخابات شبه نزيهة ، مادا قدمنا نحن كمغاربة ؟؟ أغلبنا انتخب على أناس فاشلين لا علاقة لهم بالحكم او الإصلاح ... فلا يجب ان نلوم الا أنفسنا و نلوم حالة الجهل التي تعمنا
23 - amine الأربعاء 10 يونيو 2015 - 11:38
j'ai un Master depuis 2007 dans les energie renouvlables..et je travail comme enseigant de
college dans le secteur privé avec 3000dh

wallah qand j'aurai le Visa, je quitterai mon pays pour pouvroir trouver un pays qui respect les cadres...et le maroc restera pour moi un pays où il ya mes parents, et c tous..
si le system veux qu'on reste, alors il nous recrute, sinon le marco ne perdera rien si un enseignat dans le privé quitte son pays, pour pouvoir travailler dans les energie renouvlable dans un autre excellent pays inchallah.
24 - Ilmani الأربعاء 10 يونيو 2015 - 11:58
Moi j ai reçu une offre d´une societe marocaine pour travailler a Rabat avec plus de salaire que j´ai en Espagne(je suis un chef departement dans un grande banque).
Le probleme c´est que a part le salire on aura pas d´avantages, tu ne peux pas sortir avec ta famille sans etre derangés par la police, les malfaiteurs...
Les services pour mes enfants sont tres faibles: aire de jeux, santé, education, loisisrs.... et en plus plus chérs.
Je conseille les gens qui ont un bon job a l´etranger de rester chez eux.
Je cannais un ingenieur aronautique qui a entre au Maroc et apres 3 mois il s´est retourner en France car meme s il a plus de salaire les conditions en generale sont mediocre
25 - AMINE2007 الأربعاء 10 يونيو 2015 - 12:17
Je suis ingénieur industriel je suis cadre dans une multinational, mais je vais quitter ce pays de merde (de l’injustice….)
26 - Docteur en chômage الأربعاء 10 يونيو 2015 - 12:52
Bonjour, je suisdocteur en chômage et la première acceptation à un post doctorat, je n'hésiterai plus à l'accepter car javais annulé deux auparavant que j'ai d'ailleurs regretté après sous pretexte que je veux rester servir mon pays. Qwdii ton pays chekon daha fih a doctoura???? Makaynch maamen et c'est malheureux!! Quand je vois les postes de Professeur assistant à l'université.On ouvre un poste sur lequel une centaine de candidats voir 1000aime wchkon ytkhad bak sahbi. Hasbonalah waniaama lwakil. Quand jirai inshalah jamais je repenserai à revenir. On a bcp souffert et on souffre
27 - Mohamed Italie الأربعاء 10 يونيو 2015 - 17:41
سئمنا من مثل هذه المزايدات. حرمونا حتى من معادلة الدبلومات. منذ ما يقارب السنتين وانا انتظر بفارغ الصبر شهادة المعادلة. لحسن حظي لازلت احتفظ برخصة الاقامة في البلد المستقبل مما يمنحني فرصة اخرى لمغادرة هذه البلاد السعيدة وتركها لاصحاب الشكارة. ومن هذا المنبر النزيه اود ان اشكر البلد الذي استضافني ومنحني منحة دراسية على مدى اربع سنوات. شكرا لحكومة هذا البلد الاوربي ولاعزاء لبلد المحسوبية وباك صاحبي.
28 - العلمي مزيان الأربعاء 10 يونيو 2015 - 18:01
ليس مغريات الخارج والاستقرار الامني الذين يحفز الاطر لمغربية الى البقاء فيه او الى الهجرة اليه وانما الاكرهات المستفعلة والتهمميش الدائم وسوء التقدير للانسان المتعلم . مااقوله لمن هو متعلما و اراد العودة الى المغرب يجب عليه ان يكون مستعدا تحمل العذاب حتى الموت.
29 - بيضاوية الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:54
أين هي المناصب والامتيازات التي ستمنح للعائدين للوطن؟ هي مسندة لأهل وأصحاب ومعارف لوبيات الفساد التي اجهزت على تقدم بلدنا الجميل، العقول والادمغة لا تعيش في كنف السرقة والنهب والمحسوبية، ليبدع العالم ويخلص يجب تخليصه من اكراهات الحياة العادية وتوفير الغالي والنفيس له. متى يارب تتنقى بلادنا من مغتصبي حق الأدمغة في العيش كرماء وسط أهلهم وفي وطنهم؟
30 - Hmida الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:37
En étant marocains vous allez galérer la ou vous irrez croyez moi!! Car on est mal vu partout moi je suis médecin en chômage au canada comment vous voulez que je reste ici alors qu'au Maroc au moins le medecin a un bon statut et tout le monde le respecte....a vrai dire la nationalité marocaine est foutue
31 - صنعة دهب الخميس 11 يونيو 2015 - 06:41
ا نا مغريبي مقيم بامريكا حرفتي ترسيان,خدام راسي العرب كاع صحاب المحلات لي فDETROIT MICHIGAN ,انا لي كنصلح ليهم ,الفريكوات,الضوء,المبرد الصنعة لي حاكرين فالمغرب كتسوا دهب هنا,كاين نهار لي الحمدالله كنجيب فيه 1000 دولار
32 - citoyen الجمعة 12 يونيو 2015 - 08:44
revenkir au maroc du clientelisme ou bien au maroc de l'influence et du monopole par certaines familles

moi je prefere le maroc de l'egalite de la chance mais je dis aux gens de l'influence ne vous fatiguez pas l'egalite des chances si c'est pas pour bientot ca sera pour un jour

j'aime de toute facon la terre ou mon defunt pere m'a eduque et s'est sacrifie pour le faire
rahmatulahi alayh
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

التعليقات مغلقة على هذا المقال