24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. أحمد الدغرني: الأمازيغية اخترقت القصر .. والزفزافي "مهدي منتظر" (5.00)

  2. فرنسا تُساندُ المغرب في مكافحة التطرف الديني وتدفق المهاجرين (5.00)

  3. أول غينية تُناقش "الدكتوراه الإسلامية" بالمغرب‎ (5.00)

  4. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  5. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | شرطة مونتريال تبحث عن شابة مغاربية مختفية

شرطة مونتريال تبحث عن شابة مغاربية مختفية

شرطة مونتريال تبحث عن شابة مغاربية مختفية

تغيبت ريم مسكيني (Rim Meskini)، البالغة من العمر 16 سنة، والتي غادرت بيت العائلة يوم 21 ماي المنصرم، الكائن بمقاطعة شمال مونتريال بكندا، بعد نشوب خصام عائلي، قررت مغادرة البيت على إثره دون عودة.

وبموافقة من عائلة الشابة المتغيبة، وبطلب من شرطة التحقيق بمونتريال، تقرر نشر صورة ريم، وكل المعطيات المتعلقة بأوصافها، من أجل مساعدة المواطنين في العثور عليها، حيث أسفرت عدة عمليات بحث عن متغيبين، عن العثور عليهم في وقت قياسي.

وكتبت شرطة التحقيق على موقعها، بأن "عائلة ريم مسكيني قلقة عليها، وقد لا تكون تتوفر إلا على بعض النقود، وعلى كل من توفرت لديه معلومات في الموضوع، أن يخبر بها بشكل سري مصلحة (info-crime Montréal) على الرقم:

514-393-1133

ريم مسكيني شابة يبلغ طولها 1.54متر، وزنها 56 كلغ، لون الشعر بني (brun)، من أصول مغاربية، لحظة مغادرتها البيت كانت ترتدي معطفا من الجلد، وتحمل حقيبة من علامة guess.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - متتبعة السبت 27 يونيو 2015 - 03:06
لا حول ولا قوة إلا بالله. ..أخطأت بمغادرتها لبيت أهلها. ..خاصة أنها بنت. .ولكنها في فترة المراهقة لا تدري ماذا تفعل. ..ياربي ترجع لعاءلتها سالمة. .كيف غيكون قلب أمها. ..مسكينة!! الواحد خاص يكون صديق مع أولاده خاصة في فترة مراهقتهم ...
2 - مرابطي السبت 27 يونيو 2015 - 04:20
اللهم احفضها وارجعها سالمة لاهلها امين.
ويجب على العائلة ان لا تتشاجر امام اولادهم فهدا يدمر الاولاد يجب على الوالدين ان يحلو مشاكلهم بعيد عن الاولاد خصوصا ان كانو مراهقين او قاصرين.
3 - abou al banate السبت 27 يونيو 2015 - 07:01
الصراحة غير لي بغا دير لولاد في هاذ كندا، كندا ماشي ديال الأولاد،مصيبة معاهم وصلوا لسن المراهقة خاصك ماهي وما لونها معاهم وخصوصا البنات،لي لقى كيفاش رجع أولاده للمغرب راه فاز،لي واكل لعصا في هاذ لبلاد هو الأب أما الأم ما مسوقاش عاجبها الحال في كندا.
4 - karim new york السبت 27 يونيو 2015 - 07:22
شحال من وحدين في أمريكا تيغادرو التراب الأمريكي إلى بلدانهم غير على حساب لولاد ملي يبداو يكبرو تيخافو عليهم بزاف شحال من وحدة دخلت على ولديها سكرانة وشحال من واحد حصل بنتو مع واحد وبزاف القصص أحسن شي لعندو لولاد بغاهم يتربو يخوي البلدان إلى البلدان العربية حتى يكبرو ويعرفو
5 - فاعل خير السبت 27 يونيو 2015 - 13:52
يتعلق الامر بطفلة ذكية و طيبة،فقدت امها منذ شهور بعد معاناة طويلة مع السرطان،و مرض اختها الصغرى،لقد كنت صديقة لامها، سيدة طيبة و كريمة،الله يرحمك يانعيمة لحبيبة
ياربي يلقاوها وترجع سالمة غانمة،راه فقدان الام ماشي ساهل..
6 - خطيب من بلجيكا السبت 27 يونيو 2015 - 22:38
قرأت كل تعليقات القراء فرأيت صاحب تعليق رقم 2 - مرابطي، قد أعطى حلا ناجعا يمكن أن يتفادى به كثير من المشاكل، لكن اذا كانت الزوجة أو الزوج واعيا ومثقفا، والحقيقة أن مواليد أوروبا لايفهمون هذه الأساليب، وهذا تعليقه،(ويجب على العائلة ان لا تتشاجر امام اولادهم فهدا يدمر الاولاد يجب على الوالدين ان يحلو مشاكلهم بعيد عن الاولاد خصوصا ان كانو مراهقين او قاصرين).وأما صاحب تعليق رقم 3 - فقال (الصراحة غير لي بغا دير لولاد في هاذ كندا، كندا ماشي ديال الأولاد،مصيبة معاهم وصلوا لسن المراهقة خاصك ماهي وما لونها معاهم وخصوصا البنات،لي لقى كيفاش رجع أولاده للمغرب راه فاز،لي واكل لعصا في هاذ لبلاد هو الأب أما الأم ما مسوقاش عاجبها الحال في كندا). أنا أقول في أوروبا وأمريكا وكندا، إذا كانت عنده زوجة من مواليد الدول العربية وكانت مثقفة ومحب للدين، وكان هو كذلك فقد ينجحان في التربية الى حد ما،أما اذا كانت جاهلة همها هو مضغ العلكة والتجوال في الأزقة وعلى الدكاكين، والكلام في الهاتف، فعظم الله أجره، أما اذا كانت زوجته من مواليد أوروبا فقد اشترى لنفسه الغرامة، فالأم مدرسة إذا أعددتها .. وابن نوح خير دليل
7 - سعد الأحد 28 يونيو 2015 - 04:50
السلام عليكم ورحمة الله الله يفرجها على أهلها من هذا المصاب ستعود قريبا ان شاء الله تعالى
8 - hussein الأحد 28 يونيو 2015 - 08:43
Salut,vraiment l éducation des enfants dans les pays occidentaux c est une mission quasiment impossible,une tache très difficile,on fait bc d effort a la maison mais malheureusement l école gomme tout,nos enfants les pauvres c est pas facile pour eux de vivre cette contradiction,mes enfants a moi par exemple font la prière, étudie de temps en temps l arabe,mais je sais et je déduis que c est mécanique pour nous faire plaisir mais ce qui tourne dans leur tete lah a3lam,SVP,Ouvrons un debat la dessus
9 - Montréal الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 08:10
لقاوها. .اليوم الحمد لله ... ربي استجب للدعوات ديال الجميع و بالخصوص واليديها. ..
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال