24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | رمضان كندا.. موعد لتشبث المغاربة بتقاليدهم في أمريكا الشمالية

رمضان كندا.. موعد لتشبث المغاربة بتقاليدهم في أمريكا الشمالية

رمضان كندا.. موعد لتشبث المغاربة بتقاليدهم في أمريكا الشمالية

مع حلول شهر رمضان المبارك الذي يحتل مكانة خاصة في قلوب ووجدان جميع المسلمين، تحرص الجالية المغربية المقيمة بكندا على إحياء التقاليد والطقوس العريقة التي تميز هذا الشهر الفضيل بالوطن الأم، وذلك في بيئتها الجديدة بأمريكا الشمالية.

ويشكل هذا الارتباط الوثيق بالتقاليد وسيلة للجالية المغربية للتخفيف من معاناة الغربة التي يعاني منها غالبية المغتربين في محاولة لاستشعار الأجواء العائلية الحميمية المفقودة عند حلول كل مناسبة دينية، خاصة شهر رمضان وعيدي الفطر والأضحى، والتي اعتادوا عليها بوطنهم قبل عبورهم الأطلسي نحو الضفة الأخرى.

وعلى الرغم من إقامتهم في بيئة اجتماعية وثقافية مختلفة عن بلدهم الأصلي، إلا أن أفراد الجالية المسلمة، ومن بينها الجالية المغربية، المتمركزة بكندا الغنية بتنوعها الثقافي والاثني والديني، تعمل جاهدة للحفاظ، رغم بعد المسافة، على عادات وتقاليد الإفطار وممارسة الشعائر المرتبطة بهذا الشهر الكريم للتأمل والرقي بالذات.

ولشهر رمضان نكهة متميزة، كما أن له مدلولا خاصا مرتبطا بهوية جميع المسلمين بكندا البالغ عددهم أكثر من مليون شخص، معظمهم من دول شمال أفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا، من بينهم نحو 110 ألف مغربي يقيم غالبيتهم في مقاطعة كيبيك خاصة في منطقة مونريال.

وتقديرا لأهمية هذا الشهر الفضيل وقدسيته عند المسلمين، تعمل الأسواق التجارية الكبرى المنتشرة في أحياء مونريال مع اقتراب شهر رمضان، على تقديم مجموعة غنية ومتنوعة من المنتجات التي لا غنى عنها فوق مائدة الإفطار مثل التمور والفواكه المجففة والبيض بالإضافة إلى المواد التي تحتاجها الأسر المغربية لإعداد "الحريرة" ناهيك عن التوابل ومنتجات الألبان والمواد الغذائية الأخرى بأسعار ترويجية تلائم مختلف الشرائح الاجتماعية.

كما يتنافس أصحاب هذه المتاجر والمجازر الحلال من أجل توفير مجموعة واسعة ومتنوعة من اللحوم ومنتجات النقانق الحلال وكذلك المأكولات البحرية الطازجة والمجمدة بأثمنة مناسبة لإعداد أطباق لذيذة لتناول وجبتي العشاء أو "السحور".

وتغتنم المخابز أيضا هذه المناسبة للإبداع في عرض مختلف أصناف الحلويات و(الشهيوات) المغربية أو المغاربية أو الشرقية التي يتم إعدادها خصيصا لشهر رمضان تلبي مختلف الأذواق، والتي تذكر المسلمين بموائد إفطارهم ببلدانهم الأصلية كالشباكية والبريوات وسلو والرغايف، والكنافة والبقلاوة والبسبوسة والقطايف ... إلخ.

وعلى الرغم من أن شهر رمضان في كندا في السنوات الأخيرة يتزامن مع فصل الصيف، حيث الحرارة مرتفعة وطول ساعات الصيام (نحو 18 ساعة)، إلا أن المستخدمين المغاربة ومن دول عربية وإسلامية أخرى يبذلون قصارى جهدهم للتأقلم مع هذا الواقع رغم صعوبته بالنظر إلى طبيعة عملهم والجهد البدني الذي تتطلبه بعض المهن، وذلك لما لشهر الصيام، الذي يعتبر جزء لا يتجزأ من هوية كل مسلم يعيش في كندا، من أهمية لتنقية الروح.

ويعد شهر رمضان مناسبة لاستحضار القيم الإسلامية النبيلة للتضامن والأخوة والتآزر من خلال تنظيم إفطارات جماعية بمبادرة من عدة جمعيات مغربية وعربية لتكريس تعاليم الإسلام المبنية على الكرم والتكافل.

وطيلة شهر رمضان الكريم، يلتئم حول نفس مائدة الإفطار أفراد من مختلف الديانات والأجناس الذين يشكلون فسيفساء المجتمع الكندي، تجمعهم في المقام الأول قيم سامية للعيش معا، والحوار بين الأديان والانسجام الذي يميز المجتمع المسلم خلال شهر الرحمة.. كما يتم بمناسبة شهر رمضان الكريم، تنظيم عدة حملات لجمع التبرعات المادية والمواد الغذائية لمساعدة الأسر المحتاجة والمحرومين.

ويحرص أفراد الجالية المغربية والإسلامية خلال هذا الشهر الأبرك على أداء صلاتي العشاء والتراويح والاستمتاع بالقرآن الكريم طلبا للرحمة والمغفرة، مصحوبين غالبا بأبنائهم لتعريفهم بمبادئ الاسلام وبقيم التسامح والتآزر التي يكفلها ولتلقينهم خصال الدين الحنيف كالصبر والسلام والإيثار والإسراع في أداء الطاعات والعطف على الفقراء.

وبما أن شهر الصيام والقيام هو قبل كل شيء غذاء للروح قبل الجسد، فإن الجمعيات والمراكز الثقافية تنظم محاضرات ودروس دينية تتمحور حول قيم الاسلام السمحة وإيجابيات الصيام ومسابقات في حفظ القرآن الكريم.

وإذا كان شهر رمضان يعمل على تغيير سلوك وعادات المغتربين سواء في كندا أو في بلدان المهجر الأخرى، فإن أفراد الجالية المقيمة بكندا تنتهز فرصة رمضان لإحياء العادات المميزة لهذا الشهر المبارك ولتوثيق عرى التواصل والتآخي وخلق أجواء رمضانية تنسيهم عناء الغربة والبعد عن الوطن الأم.

* و.م.ع


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - Hicham usa الجمعة 03 يوليوز 2015 - 02:49
Tanjaoui you are 100% wrong if you not able to do ramadan .at least ask for vacation ..and go back to morocco do your ramadan getting tired or headeace not excuse .look to yourself and nother
2 - abdolah الجمعة 03 يوليوز 2015 - 03:57
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته، بالنسبة لي في كل مكان و رمضان له طقوسه الخاصة فمثلا في المغرب نعم هناك الأجواء الجميلة الروحانية و التقاليد و العادات و لكن معها سب الاله و سب الدين و المشاجرات و ما إلي ذلك لكن هنا في كندا رمضان مخالف تماما فالحمد لله العائلات المغربية تقوم بتبادل الزيارات للإفطار قصد إحياء التقاليد و العادات و ترسيخها في الأطفال الصغار و لا ننكر بأن هناك وحشة لجو رمضان في بلاد المغرب العزيز لكن بالمقابل لا تسمع و لا ترى شجارات أو تبادل الشتائم و القذائف أيضا الأسعار هنا في المتناول ليس كما في المغرب فما إن يقترب رمضان حتى تكثر السلع المغشوشة و ترتفع الأسعار في كل شيئ و الله المستعان ( سامحوني إذا كان في تعليقي أي خطأ فلم و لم أقصد الإساءة لأي شخص أو جهة )
أما في ما يخص التبرج و ما جاوره فالمغرب لا يسلم منه و أينما ذهبت تجد مثل هاته المنكرات و لا حول و لا قوة بالله نسأل الله الهداية
3 - younes الجمعة 03 يوليوز 2015 - 04:21
أسكن غي المنتتريال منذ 2002,المساجد هتا مكتضت باالشباب المغربي أولا، تانىا الدرجة الحرارة ما بين 15و 25 اى الأجواء ممتازة للصلاة والصيام . انا اعمل في المختبر الثحليلات المواد الغذائية خارج عن المنتريال ب 45 كلم يوميا اذهب الئ العمل عند 7 صباح وأعود 7 مساء ..ابد لم يبد فى ذهني آكل و المعصية الخالق رغم السفر الشاق والشعور بالنو
4 - المهدي الجمعة 03 يوليوز 2015 - 04:24
__________________________________________
عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه
وسلم يقول : إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى ، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله ، فهجرته إلى الله ورسوله ، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها ، فهجرته إلى ما هاجر إليه . رواه البخاري ومسلم .
__________________________________________
( ياأيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ( 183 ) أياما معدودات فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين فمن تطوع خيرا فهو خير له وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون ( 184 ) ) [ ص: 497 ]
___________________________________________
5 - buzzo الجمعة 03 يوليوز 2015 - 05:34
رمضان حتي في بلاد المهجر له طقوسه و كل الظروف مواتية خصوصا في مونتريال المساجد كلهامملوءة زيادة هناك انشطة لمختلف الجاليات المسلمة و الله لغمرت قلبي السعادة و اناادردش مع طفل عمره 11سنة مغربي مزداد هنا و رغم سنه الصغير يحرص علي الصيام و كم منا واجب عليه الصيام و يتحججون هناك من الاخوة من ياخد عطلة و لكنه يصوم
6 - reda الجمعة 03 يوليوز 2015 - 05:49
يصوم المسلمون في منتريال بكل فخر. و تجد كل وسائل النقل مليئة بمسلمين خصوصا فتيانا و فتيات من مواليد كندا قد فتحوا القران في الحافلات يقرؤون ما تيسر لا تهمهم نظرات الركاب. رايت فتاة محجبة تقرا القران في الحافلة و علىها من السكينة و الوقار ما يسر القلب رغم صغر سنها. تقرا القران لم يغصبها والداها على ذلك انما ايمانا وحب لدينها. ابنة صديقي عمرها 8 سنوات تصوم بكل اريحية و تبكي عندما يفطرانها
7 - Maha Canada الجمعة 03 يوليوز 2015 - 06:35
رمضان مبارك لجميع الجالية المسلمة في كندا،أدعو الله ان يبارك لنا في ذريتنا ،وان يهدي كل شباب المغرب الى الطريق المستقيم ،أمين أمين أمين ......
8 - moroccan الجمعة 03 يوليوز 2015 - 06:36
salam o 3alikom
j'avoue que Ramadan ici est vraiment tres dure, au debut j'ai rate quelque jours puisque je travail la nuit et que ni elftoure ni s7oure je les prend pas , soi le moment de lftour je me trouve au bus en attendant l,arrivee de bus pour aller au travail, soi s7our ou je suis au pleine boulout ,,, j'ai commence a chercher des ecxuses pour ne pas jeuner ,,, mais a un moment donne, je me suis rendu compte ,, qui si je ne suis pas patient un peu Avec ALLAH ,, comment je veux que ALLAH soit patient avec moi ,, et Hamdolillah j'ai pris au sérieux le restant du Ramadan sans oublier al KAFFARA que je doit faire ,, c’était une erreur de ma part et j'assume, deux choses j'ai Appris de cette expérience ,,, Que ceux qui jeunes pas ils ont surement leurs propre excuses qu'ils imaginent o ALLAH yehdina ,, la 2eme leçon c'est que notre religion est vraiment Ra7ma, ALLAH yehdi kolla .
Mouslim o ALLAH yghfer lina Kamline
9 - عمر الجمعة 03 يوليوز 2015 - 07:07
الحمد لله مضى نصف رمضان بخير و على خير مكانتش شي حرارة مفرطة بالرغم من طول اليوم الا انه الحمد لله كلشي تمام حتى من الوليدات الصغار تيصوموا نهار كامل مع قيامهم بانشطتهم المعهودة من مسبح بارك لعب طفولي و فرحانين بتجربتهم هاته و طفل ١٢ سنة صايم نهار بخوه ماشاء الله و مباغيش يفطر
المساجد كلها هنا مكتظة بالمصلين من كل الفئات العمرية،
هذا رد عن صاحب التعليق ١ لداير فيها طرزان هضر على راسك و امثالك حفنة لم تترك أرضا، مزيان قالك داخل سوق راسي و مشهود لي بالعمل ..... واش ربي راضي عليك بالطبع الله اعلم غير انني وجدت تحليلك مريض، الله يستر و خلاص الله يهديك و يهدي اقرانك من الموحدين
10 - foulane الجمعة 03 يوليوز 2015 - 07:25
Ramdane est partout sur la terre. La croyance est forte en ce mois sacrée Ca fais 27 ans que je suis à Montréal j ai fait le ramdan dans toutes les conditions et hamdoullah c est ca al. Imane.
Ce n est pas Juste dans un pay musulman que les conditions sont là aucune raison. C est la la faiblesse de la croyance.
Commentaire numéro 1. Allah ihdik. Avoue que tu est dans le tors et arrete. De nous faire croire tes mauvaise raisons.
Allah ihdik anaal Chitane
11 - abdel الجمعة 03 يوليوز 2015 - 09:46
sir Mr tanka oui
I felt so bad reading your opinion about ramadane .it is true it s hard but the reward is great .I live abroad for more than 20 yrs and every year I meet people that they admire the respect that we give to our religion and how we fast all day without any thoughts about eating or drinking .we all do work hard and long hours and this is not an excuse sir to not do it .I really don't need a tap on my shoulder how nice I am with people if I m not following my religion and not to have a good relationship with Allah .
Sir examine your thoughts and clean up your soul
12 - yassine rbati الجمعة 03 يوليوز 2015 - 11:32
moi aussi j'était au canada et j'ai toujours fait le ramadan même avec mon travail du matin jusqu'au 10 du soir si tu dit que tu pouvais pas faire le ramadan ça c'est ton problème tu n'est pas capable de le faire le travail ne peut rien faire. a l'époque je me souviens au Québec et plus exactement à Montréal je travaillé avec 4 marocain nous étions 5 une personne parmi nous le plus jeune et le plus costaud faisait pas le ramadan parce que sa copine l'attend toujours au break d'une demi heure ils mange ensemble boire du café et nous les vieux on attend jusqu'à 8h30 ou 9h pour faire notre rupture et au café même je prend une demi heure et je fini mon job jusk 10h c était wallah normal très normal question d'habitude et de résistance essaye mon frère de jeuner tu va voir c très très bien avec le travail . que allah iwafkaka je dirai partout il y'a le mauvais et le bon .
13 - مهاجر الجمعة 03 يوليوز 2015 - 12:02
السلام عليكم.
تقبل الله مني ومنكم ساءر الاعمال.
انا مقيم باسبانيا و نحن المسلمين هنا نصوم 17 ساعة مع العلم ان درجة الحرارة وصلت في بعض الايام الى 40 درجة والحمد لله هناك اجواء رمظانية ذاخل البيوت والكل فرحين بهذا الشهر العظيم.تحية صادقة الى جميع المغاربة داخل و خارج الوطن.
14 - Maroco-Canadian الجمعة 03 يوليوز 2015 - 19:21
mebrouk remdan a ts les freres et soeurs
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

التعليقات مغلقة على هذا المقال