24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | محاكمة مغربي متهم بقتل فرنسي وتقطيعه لأجزاء

محاكمة مغربي متهم بقتل فرنسي وتقطيعه لأجزاء

محاكمة مغربي متهم بقتل فرنسي وتقطيعه لأجزاء

شرعت محكمة الجنايات في مدينة بوردو الفرنسية، الاثنين، ضمن جلسات مقاضاة المغربي عزيز حمري في ملف مرتبط بقتل أحد الفرنسيين قبل تقطيع بدنه إلى أجزاء.. إذ استهلت المحاكمة التي يرأسها القاضي ميشيل ريغالدو بتعريف المتهم المغربي نفسه وحكي مسار نشأته وعلاقاته الاجتماعية.

ذات المحاكمة تتم بناء على ملف افتُتح عام 2006 بالعثور على أطراف بشرية بضفاف عدد من الأنهار المخترقة لبوردو والنواحي، إذ تم العثور على ذراع وساق بشريتين زيادة على جذع آدمي متلقّ لـ35 طعنة بالسلاح الأبيض، وحين اللجوء إلى تحاليل الحمض النووي عُرف بأن الضحية هو رَاوُول جُونْ.. صديق عزيز حمري الذي كان آله قد أبلغوا الشرطة باختفائه.

الوصول إلى عزيز حمري تمّ بناء على ما أفادت به صديقة له للمحقّقين، إذ أوردت ضمن أقوالها بأن المتّهم قد أقر لها بوقوفه وراء جريمة قتل رَاوُول الذي كان دؤُوبا على مرافقة صديقه عزيز ضمن رحلات تقودهما لإسبانيا والمغرب.. وهي الأقوال الخطيرة التي دفعت شرطة بوردو إلى تعميق البحث ورصد عمليات مالية تمّت بالبطاقة المصرفية للقتيل بكل من فاس وثلّة من المدن الإسبانية بعد تاريخ الجريمة التي حددها الطب الشرعي، ليتم بذلك اعتقال المغربي المتابع حاليا بناء على ترخيص من المدّعي العام.

أقوال حمري المدونة ضمن محاضر التحقيق الاستئناسي أصرت على نفي العلاقة بالجريمة المرصودة، إذ أقر بصداقته للقتيل وفقد الاتصال به ضمن ذات الفترة التي أعلنت أسرته اختفاءه.. مع تأكيده على أن إقحام اسمه ضمن القضية يعود لخلفيات مرتبطة بتصفية حسابات مع صديقته التي لم تتقبل أن ينهي علاقته بها.

ومن المنتظر أن تتواصل جلسات محاكمة المغربي المتّهم طيلة الأسبوع الجاري ارتقابا لحكم ابتدائي يطال القضيّة يوم الجمعة، إذ من المقرر أن يستمع القضاء يوم الأربعاء لأقوال "الواشية" إضافة لتعقيبات عزيز الحمري، هذا قبل أن تنعقد جلسة نهائية تتصدّر إيلاج الملف للمداولة بغية الوصول إلى حكم ابتدائي في النازلة القاتلة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - Redouane الثلاثاء 01 مارس 2011 - 02:36
J'habite Bordeaux et d'aprés les informations qu'on a c'est que ce monsieur est le coupable idéal.
1-Raoul est son ami.
2-Raoul aime les marocaines et voulait une femme marocaine et il a eu une aventure avec la femme d'Aziz qu'est marocaine.
3-2mois aprés la disparition de Raoul Aziz a utilisé le téléphone de Raoul au Maroc. il a peut etre meme sa carte bleue.
ce qui inculpe Aziz c'est qu'il a disparu depuis la mort de Raoul alors qu'ils sont copains de longue date.
2 - بهيجة الثلاثاء 01 مارس 2011 - 02:38
نذكر جيدا سفاح الجديدة الذي قتل كثيرا من الناس واتهم اخرون بالقتل وادخلوا السجن بتهمة القتل لكون شاهد ما روى الحدث او شاهد المتهم مع الضحية لكن بالاخرقبض على السفاح ليعترف بكل جرائمه ويبرأ المتهمون مما نسب اليهم رغم مكوتهم بالسجن اكثر من ثمان سنوات لبعضهم.لدى نتمنى ان يحقق في القضية جيدا حتى لا يسجن هدا المتهم باطلا لكن لو تبتت ادانته فاكيد عقوبته السجن
3 - مسلم الثلاثاء 01 مارس 2011 - 02:40
يجب إطلاق سراحه
و على المغرب أن يستعيده و إلا هي الحرب بين المغرب و فرنسا.
أخ نسيت أن المغرب منطقة من مناطق فرنسا.
4 - ADIL الثلاثاء 01 مارس 2011 - 02:42
Ce Marocain va etre sacrifier pour camoufler l'affaire comme on avait fait pour Omar Reddad
5 - أحلام الثلاثاء 01 مارس 2011 - 02:44
لا يقتل مسلم بكافر هكذا جاء في الأثر عن النبي صلى الله عليه و سلم
فإن لم يكن مسلما و كان مرتدا متنكرا لدينه كشأن الكثير من المغاربة فتلك قضية أخرى
أما عقوبة القتل فليست السجن إذ لم يعرف في حكم النبي صلى الله عليه و سلم شيء اسمه السجن إنما هي الحدود من قتل نفسا بغير نفس او فساد في الأرض فجزاؤه القتل في كتاب الله و ما انتشرت الجريمة إلا بتخفيف العقوبة سبحان الله نشفق على القاتل و لا نشفق على أرواح الأبرياء التي تزهق كل يوم لانعدام الرادع و الوازع
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال