24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. شقير: الانتخابات المغربية بين العزوف الشعبي وإجبارية التصويت (5.00)

  2. هيئة حقوقية تنتقد ارتفاع ميزانية التسلح في المملكة (5.00)

  3. حملة أمنية تستهدف مروجي المخدرات بمدينة فاس (5.00)

  4. هجرة (5.00)

  5. العثماني: هيكلة الحكومة جاهزة .. والأسماء بعد العودة من نيويورك‬ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | المغربية ليلى العلوي تفارق الحياة وتلتحق بضحايا "إرهاب واغادوغو"

المغربية ليلى العلوي تفارق الحياة وتلتحق بضحايا "إرهاب واغادوغو"

المغربية ليلى العلوي تفارق الحياة وتلتحق بضحايا "إرهاب واغادوغو"

توفيت المواطنة المغربية التي أصيبت بجروح في الهجوم الإرهابي الذي وقع الجمعة المنصرم وسط عاصمة بوركينافاسو، حسب ما علم لدى سفارة المملكة في وغادوغو.

وأوضح المصدر ذاته أن الراحلة ليلى العلوي، أسلمت الروح إلى بارئها، مضيفا أنه سيتم نقل جثمانها للمغرب بمجرد استكمال الإجراءات اللازمة.

وكانت الراحلة ليلى العلوي توجد بمقهى ـ مطعم كابوتشينو لحظة الهجوم، أصيبت بعيارين على مستوى الذراع والساق. كما تم نقلها، ليلة الجمعة السبت، إلى مصحة بالعاصمة حيث خضعت لعملية جراحية.

وكانت الضحية، المزدادة سنة 1982، موجودة في وغادوغو في إطار مهمة إنجاز صور فوتوغرافية لحساب منظمة العفو الدولية، بينما خلف الهجوم الإرهابي على فندق "سبلانديد"، ومقهى ـ مطعم كابوتشينو، ما لا يقل عن 29 قتيلا وخمسين جريحا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (50)

1 - mounir الثلاثاء 19 يناير 2016 - 01:33
رحمها الله وغفر لها, ولا تدري نفس بأي أرض تموت , صراحة أصبح العالم غير آمن, لو كانت هناك أرض أخرى في المريخ قابلة للحياة لذهبت إليها.
2 - عبدالنبي الثلاثاء 19 يناير 2016 - 01:36
خبر مفجع رحيم الله الفقيدة واسكنها فسيح جنتيه ان لله وان اليه راجعون
3 - Chems الثلاثاء 19 يناير 2016 - 01:37
Bcp de peine.rien d'autre à dire.
4 - ولد حميدو الثلاثاء 19 يناير 2016 - 01:39
منظمة العفو الدولية لا ياتي منها غير المصائب فكيف ترسل شابة من اجل التقاط صور في بلد غير امن

المهم رحمها الله و تعددت الاسباب و الموت واحدة
و لكن من قبل سمعت بانها تابعة للهياة الدبلوماسية المغربية
5 - المواطن الثلاثاء 19 يناير 2016 - 01:40
انا لله وانا اليه راجعون. الله بدل محبتها بالصبر.
6 - Ahmed mellali الثلاثاء 19 يناير 2016 - 01:47
رحمها الله تعالى وتقبلها بقبول حسن ان شاء الله ......وانا لله وانا اليه راحعون. شهيدة الإسلام أن شاء الله.
7 - مغربية الثلاثاء 19 يناير 2016 - 01:50
.وما تدري نفس بأي ارض تموت .انا الله وانا اليه راجعون
8 - al-Boran الثلاثاء 19 يناير 2016 - 01:52
أصيبت بعيارين على مستوى الذراع والساق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أليست هناك مصحة "متفرنسة" في قائمة سفارتنا فتنقل إليها الفقيدة عوض تركها لأيادٍ مبتدئة ربما تركتها تنزف حتى وافتها المنية؟
الله أعلم بالتفاصيل لكن يبقى السؤال مشروعاً لِكَون موضع الإصابتين ليس خطراً.

وتبقى فاجعتنا في أختنا ليلى قضاءً وقدراً لا راد لهما، ونسأل العلي القدير أن ينزلها منازل الشهيدات ولا نزكّي على الله أحدا.
اللهم ارزق أهلها الصبر والسلوان وأجرهم في مصيبتهم واخلفهم خيرا منها.
تعازينا الحارة لهم ولنا! :/
9 - محسن الثلاثاء 19 يناير 2016 - 01:54
تأثرت يوم الهجوم الارهابي الغاشم و الجبان حين سماعي مقتل 29 ضحية و من بينهم بتب بلادي ليلى. و ارتجت شيأ ما حين سمعت ام ليلى في احدا الإداعات و هي تخبرنا ان ابنتها اصيبت بعدة عيارات و لكن تم علاجها بطريقة جيدة و ان حالتها لا تدعو الى القلق و ان حالتها مستقرة. و اصبت بالصدمة اليوم عند سماعي خبر وفاتها.
رحمها الله و ادخلها فسيح جناته و رزق اهلها الصبر و السلوان.
10 - محمد حرديف الثلاثاء 19 يناير 2016 - 02:00
ان لله وان اليه راجعون . وما تدري في اي ارض تموت . لاللارهاب لاللحروب لاللعنصرية ....انا مسلم واحترم جميع الديانات .
11 - said الثلاثاء 19 يناير 2016 - 02:08
اللهم اغفر لها و ارحمها.نسأل الله الصبر و السلوان لدويها .
إنا لله وإنا إليه راجعون.
اللهم اجعل لنا سدا بيننا وبين الارهاب .آمين .
12 - Hic Lnd to Atl الثلاثاء 19 يناير 2016 - 02:14
ان لله وان اليه راجعون.الله يرحمها .
13 - المهدي الثلاثاء 19 يناير 2016 - 02:25
تعليق 8 ، اتفق معك فالاصابات كانت غير مميتة لو عولجت بشكل جيد وفي مستشفى او مصحة من النوع المتوفر في فرنسا ، رحمها الله والعزاء لذويها ، لكن ما استوقفني هو اختيار شابة لمثل هذه المهمة في بلد غير آمن ، تماماً كما أوفدت قناة BFM مراسلة مغربية لواغادوغو وهي الصحفية نبيلة الحداد التي نتمنى لها السلامة ، فهل شق الطريق يبدأ بالتوجه الى مناطق الخطر ام ان هناك خوف على شقراوات البلد والأفضل وضع غيرهن في الساحات الملتهبة ؟ مجرد تساؤل بحكم صدفة تواجد المغربيتين في بوركينا فاسو .
14 - أشرف الثلاثاء 19 يناير 2016 - 02:27
لله ما أعطى و لله ما أخذ،فجعنا لوفاة ليلى، رحمها الله و أسكنها فسيح جناته و ألهم ذويها الصبر و السلوان ،إنا لله وإنا إليه راجعون
15 - youssef الثلاثاء 19 يناير 2016 - 02:55
ان لله وان اليه راجعون . وما تدري في اي ارض تموت
16 - KARIM FRANCE الثلاثاء 19 يناير 2016 - 03:06
اللهم ارحم أختنا ليلى وتجاوز عنها واغفر لها وارزق ذويها الصبروالسلوان.
والله قد أحزنتنا هذه الفاجعة الأليمة لله ما أعطى ولله ما أخد. إنا لله وإنا إليه راجعون.
اللهم اهلك هؤلاء المجرمين القتلة سفاكي الدماء .
17 - SI MOHAMED SH الثلاثاء 19 يناير 2016 - 04:23
lavant tout mes condeleances a toute sa famille ...c est a dieu le retour ...pour dire aussi a l occident le terrorisme ne connait personne qu il soit musulman ou chretiens ou juive ..ce qui me fais mal au coeur c est que ces terroristes le font soit disant au nom de l islame ....ces gens pour les musulmans c est des criminelles tout simplement..
18 - حلا الثلاثاء 19 يناير 2016 - 05:26
انا لله وانا اليه راجعون.رب اغفر لها وارحمها يا ارحم الراحمين.ربي ابدل سيىاتها حسنات وادخلها في رحمتك يا ارحم الراحمين.تعازينا الحارة لذويها واسرتها وصبرهم الله على فراقها وخصوصا بهذه الطريقة الغادرة.اينما وجد بصيص امل للعيش في امن وامان باحدى الدول الافريقية الا وتجد من يغرق بقعة الضوء هذه في الظلمات.اصبحت حياة الانسان رخيصة جدا عند بعض الوحوش.
19 - midkor الثلاثاء 19 يناير 2016 - 05:28
الله يلهم الصبر لدويها ! لا حول ولا قوةً الا بالله.
20 - AZIZ الثلاثاء 19 يناير 2016 - 06:55
رحمها الله و ادخلها فسيح جناته و رزق اهلها الصبر و السلوان.
21 - البقالي الشريف الثلاثاء 19 يناير 2016 - 07:01
وما كان لنفس ان تموت الا باذن الله ...لا علم لنا بالغيب قد يكون الله يريد رفع درجاتها ...ومع مل هذا فان هولاء المجرمون الانذال استرخصوا الحياة الى هذه الدرجة ...انهم تعدوا الارهاب...ما افضع قتل البرئ ...فكانما قتل الناس جميعا...اللهم تقبلها شهيدة يا ذا الجلال والاكرام .
22 - Maghrebi الثلاثاء 19 يناير 2016 - 07:18
الله أكبر فتاة في مقتبل العمر قتلت غدرا أمام هؤلاء الإرهابيين الاوغاد تزرعون الفتنة بإسم الإسلام وهو براء منكم وهل كان النبي صلى الله عليه وسلم يقتل المدنيين العزل!!! طبعا لا وهو سيد الاشرفين، أقول للشردمة انتم جبناء فئران تجارب ليس إلا.
رحمها الله الفقيدة وادخلها فسيح جناته وجميع موتى المسلمين يارب.
23 - ام محمد يحيى الثلاثاء 19 يناير 2016 - 07:26
تقبل الله الفقيدة ليلى برحمته الواسعة ومغفرته الكبيرة، اللهم ألهم والديها و أهلهاواصدقاءها الصبر السلوان وأجرهم في مصيبتهم و بدلهم خيرا منها.إن لله وإنا إليه راجعون. البقاء لله
24 - مغربية خالصة الثلاثاء 19 يناير 2016 - 07:34
رحمها الله و اسكنها فسيح جناته لقد دهبت في ريعان الشباب بعدما حققت نجاحات في مجالها الفني الفوتغرافي انها شهيدة الواجب ليلى العلوي التي اصبحت في عداد ضحايا الارهاب الاعمى الدي لا دين له و لا وطن و الدي يحصد ارواح الابرياء في كل مكان و حتى وسط المساجد بين ايدي الخالق , ما هده البشاعة و الدناءة ؟ الاسلام بريء من هده الاعمال و من مقترفيها باسمه رحم الله الجميع من لبى نداء ربه و من ينتظر.تعازي الحارة لاسرتها و لوطننا الدي فقد فيها احد ابنائه البرره.
25 - abdellah الثلاثاء 19 يناير 2016 - 07:41
رحم الله الفقيدة والهم ذويها الصبر والله انه خبر محزن للغاية ولكن قدر الله اسكن الله الفقيدة الجنة آمين وما تدري نفس باي ارض تموت
26 - ع.سامي الثلاثاء 19 يناير 2016 - 09:05
الله اكبر
هذا الخبر نزل عليا ليلة -صبيحة اليوم كالصاعقة ،وهنا هو الموت وقد غيب مبدعة مغربية في مجالها وهي لاتزال تعيش ربيع عمرها ...و هذه حقيقة ، الموت لا يختار بين الصغير والكبير ولا بين الغني والفقير ،فاذا جاء الاجل لاشئ يحول بيننا وبينه ،لذلك فليمتعض كل طاغي ومتكبر وليرضخ لارض الواقع وليعمل لآخرته كما لو انه سيموت غدا .
فماذا عسانا ان نقول سوى :
انا لله وانا اليه راجعون
27 - أرواح بريئة الثلاثاء 19 يناير 2016 - 09:08
إذاً ما ذنب هؤلاء الضحايا و من بينهم أختنا المغربية؟ هل فعلا يظن هؤلاء الأوباش أنهم سيدخلون الجنة بقتلهم أرواحا بريئة؟ إنا لله و إن إليه راجعون.
28 - amine الثلاثاء 19 يناير 2016 - 09:18
ياربي ترحمها ياربي وصبر عائلتها
29 - خالد الثلاثاء 19 يناير 2016 - 09:26
ماذا يحدث ؟؟ لماذا المسلمون يقتلون بعضهم بعضا ؟؟؟ أيظنون أنهم يطبقون الإسلام، كلا والله. لئن قتلت مسلما متعمدا فجزاؤك جهنم. هذه الفتاة ستطالب بحقها عند الله فماذا سيقول قاتلها........
30 - Celui78 الثلاثاء 19 يناير 2016 - 09:27
Nous sommes à Dieu et à lui nous retournerons.

Toutes les condoléances à la famille de la défunte et .
au peuple Marocain
Je ne comprend pas pourquoi l'état Marocain ne déclare
?pas des obsèques officiels
31 - النوافل الثلاثاء 19 يناير 2016 - 09:52
كان مقهى كبوتشينو مملوء بالاجانب وبعض مواطني بوركينفاسو منهم من فر من النوافد عند بداية اطلاق النار ..بعض الاخوة يتحدثون عن الجراح التي اصيبت بها الضحية ويقللون من خطورتها علما ان بعض الاسلحة الرشاشة تحدث جراحا خطيرة حتى ولو كانت في الكتف .
32 - bouchra الثلاثاء 19 يناير 2016 - 09:56
انا لله وانا اليه راجعون الله بدل محبتها بالصبر.
33 - آيه الثلاثاء 19 يناير 2016 - 10:00
إن لله وإنا إليه راجعون ياربي يصبر عائلتها و يرحمها برحمتوا
34 - Lamborghini الثلاثاء 19 يناير 2016 - 10:24
رحمها الله وغفر لها وأدخلها فسيح جناته.

ملاحظة: شحال من مرة لقيت ناس كيكتبوها خطأ، والصحيح: (إنا لله وإنا إليه راجعون).
35 - نبيل القنيطرة الثلاثاء 19 يناير 2016 - 10:41
اتا لله وانا اليه راجعون
اللهم تقبلها عند من الشهيدات اللواتي تم الغدر بهن من طرف أعداء دينك هؤلا ء اليفلة المارقين

وارزق اللهم أهلها الصبر على فراقها
تعازي الحارة لأهلها و أصدقائها

أما فيما يخص الرصاصات فواحدة على مستوى الساق و الثانية على مستوى الدراع أظن أن هاتين الرصاصتين غير خطيرتين
أظنه الاهمال من المصحة و حتى من مشغليها بما أنها موجودة في وغادوغو في إطار مهمة إنجاز صور فوتوغرافية لحساب منظمة العفو الدولية لم لم يتم نقلها الى بلد اخر اكثر حنكة في المجال الطبي من طرف مشغليها هدا استهتار بأرواح الناس من طرف من يدعون المنظمات الدولية و طريقة تعاملهم بعنصرية ضد البعض على حساب البعض مادا لو كانت ألمانية أو أمريكية أو اسرائيلية لأرسلوا اليها كوموندو لنقلها من وسط الفندق
منظمات عنصرية
36 - طلال عمور الثلاثاء 19 يناير 2016 - 11:16
ليلى العلوي أمها فرنسية و هي تحمل الجنسية الفرنسية أيضا

الغريب أن فرنسا كان لها مصاب و نقلته من واغادوغو إلى باريس بينما تركوها هي تصارع الموت في بلد إمكاناته الطبية جد ضعيفة

هذا الحدث يعطيكم فكرة على طبيعة تعامب الفرنسيين و الغرب بصفة عامة اتجاه الآخرين

لكل المتملقين لفرنسا و المدافعين ع الغرب، هذه قيمتكم عندهم
37 - أيوب الناصري الثلاثاء 19 يناير 2016 - 11:50
إن لله وإن إليه راجعون اللهم تغمدها برحمتك !
38 - نادية -سوق الأربعاء الغرب- الثلاثاء 19 يناير 2016 - 12:20
إن لله وإن إليه راجعــون .رحمها الله وأسكنها فسيح جناته.
لو كانت عناية واهتمام أو نقلت إلى بلدها المغرب لكان أحسن . لكن قضاء الله لا مرد فيه وكتبت لها الموت في بلد أخر.
وما تدري نفس في أي أرض تموت .
الله يرزق أهلها الصبر و السلوان وإن لله وإن إليه راجعون.
39 - يونس الثلاثاء 19 يناير 2016 - 12:35
الله يرحمها ويحفظ وطننا من كل شر وسوء
40 - مغربي الثلاثاء 19 يناير 2016 - 12:44
أصينت بعيارين بالساق والكتف وفرقت الحياة.
لك الله يا بلدي
ل كانت اوروبية أو أمريكية....
41 - mohammed الثلاثاء 19 يناير 2016 - 13:04
رحمها الله وغفر لها وأدخلها فسيح جناته.
(إنا لله وإنا إليه راجعون).
42 - ghuita الثلاثاء 19 يناير 2016 - 13:41
الله ارحمها بقات فينا بزاف و باركة من الارهاب
43 - دسم هواري الثلاثاء 19 يناير 2016 - 14:01
وعلاش قالوا في بلاغ صحفي أن حالتها ليست خطيرة؟ غير باش يعرفو المغاربة أن مسؤولينا إنما يستحمروننا
44 - محبة ل الوطن الثلاثاء 19 يناير 2016 - 14:21
الله يرحمها ويصبر اهلها اصبح اسم المغرب والمغاربة يتداول في الاحداث الارهابية والانفجارات وهدا جديد علينا كشعب مسالم وطيب اللهم انت يا حي يا قيوم يا مجيب الدعوات يا ذو الجلال والاكرام احمي ملكنا وبلدنا وشعبنا وكل من حط قدمه ف المغرب اللهم انك عفو تحب العفو فاعف عنا واحفضنا من كل شر ومن كل عدو
45 - térroriste الثلاثاء 19 يناير 2016 - 15:21
les assaillants ne sont pas des des musulemants ni africains mais,ils attaquent au nom de l'islam.l'slam est visé dans tout le continent africains .les crimineles sont les même qui ont été la cause de la guerre en afrique centrale ainsi que les attaque contre les mosqués et les hôtels comme la derniere mosqué attaquée en camroun.c'est une guerre purement médiatique et physique contre l'islam et les musulemants. le maroc est sollicité a assembler tout les pays africains dans une conférence au maroc pour la paix et la sécurité des nations et des peuples africain.ca sera l'occassion pour dénoncer les attaques térroristes au nom de l'islam qui se financent à l'extérieur du continent et qui ont pour seul objectif de salir l'mage de l'islam et les musulemants et d'installer un climat de hain de peur pour les citoyens africain
46 - driss الثلاثاء 19 يناير 2016 - 15:23
رحم الله ليلى وأسكنها فسيح جناته وأما بعد هل العام الإسلامي بكل إمكاناته وطاقاته عاجز عن حل هذه المشاكل التي يتهم بها من إرهاب وفقر وتعليم وصحة وغير ذلك، أعطوا فرصا للمثقفين والمفكرين الذين لا هم لهم غير خدمة الإنسان، حان الوقت كي نرقى بالإنسان الى مستوى من الوعي كي نزيغ عن هذا الطريق من سفك لدماء الأبرياء٠
47 - الافريقي الثلاثاء 19 يناير 2016 - 19:12
كل نفس دائقة الموت ،رحمها الله ،اللهم الهم ذويها الصبر والسلوان .
48 - L IGNORANT الثلاثاء 19 يناير 2016 - 21:51
mes condoleances a sa famille et a tous les marocains freres pacifistes
49 - جبران ادريس الثلاثاء 19 يناير 2016 - 23:43
انها ليلى بالحسن العلوي المنحدرة من صفرو من ام فرنسية رحمها الله و اسكنها فسيج جنته.اناااا لله واناااا اليه راجعون
50 - naziha الأربعاء 20 يناير 2016 - 00:25
ان لله وان اليه راجعون رحم الله الفقيدة وسكنها فسيح جناته
المجموع: 50 | عرض: 1 - 50

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.