24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. "لقاء مراكش" يوصي بالتآخي والحفاظ على الذاكرة اليهودية المغربية (5.00)

  2. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  3. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  4. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

  5. رحّال: الأعيان لا يدافعون عن الصحراء.. وتقارير كاذبة تصل الملك (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | عدالة مونريال تفتح ملف مقتل مغربي قبل 5 سنوات

عدالة مونريال تفتح ملف مقتل مغربي قبل 5 سنوات

عدالة مونريال تفتح ملف مقتل مغربي قبل 5 سنوات

عادت قضية محمد أنس بنيس، المواطن المغربي الحامل للجنسية الكندية إلى واجهة الأحداث بمونريال.. وذلك بعد مرور أزيد من خمس سنوات على وفاته برصاص يانيك برنيي المشتغل بمصالح أمن المدينة الكندية والذي نال من السلامة البدنية لمحمد بأحد الأحياء المدينة، إذ انطلقت جلسات البت القضائي في الملف بقصر العدالة بمونريال .

وأكد والد الضحية القدم من المغرب لمتابعة التحقيقات، الخميس 28 أبريل، بأن عائلة بنيس قررت مقاطعة جلسات المحاكمة وأنه "لن يشارك في الإجراءات لأن حكومة الكيبك رفضت التكفل بأتعاب المحامين".. في حين رفض النائب العام ريدل تيسيي الاعتراف بتحالف " عدالة من أجل أنس" كطرف معني بالقضية، وذلك رغما عن كون التحالف يضم عدة جمعيات مغربية تدعمها جمعيات محلية تهتم بمجال حقوق الإنسان.

وتعود قضية الراحل أنس بنيس، ذي الـ 25ربيعا حين مقتله، إلى شهر دجنبر من العام 2005.. حيث تسبب حادث عرضي، تورط فيه واحد أو أكثر من عناصر الامن بمونريال، في نهاية مأساوية أودت بحياته. وتفيد الرواية الرسمية لشرطة مونريال أن أنس بنيس هاجم بواسطة السلاح الأبيض، لدى عودته من مسجد حي "كوت دي نيج" بالمدينة، عناصر شرطة كانت تقوم بدورية.. ما أدى إلى جرح أحدهم، وأن الشرطي برنيي قد يكون أطلق رصاصتين من مسدسه أصابت إحداهما أنس بنيس على مستوى القلب.

وكانت اللجنة الأخلاقية لشرطة كيبك قد تطرقت لقضة مقتل أنس بنيس، علما أن اللجنة اتهمت في وقت سابق روي.. زميل الشرطي برنيي.. في حادث أخر وقع عام 2008 بمنطقة أخرى في مونريال، وعقب مقتل هذه الضحية نظم عدد من الأشخاص، يمثلون حوالي 28 جمعية من كيبك تعمل في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان، مظاهرة أمام قصر العدالة بمونريال دعوا خلالها إلى تطبيق العدالة ، في وقت تواصل فيه عائلة أنس بنيس المطالبة برفع السرية عن ملف التحقيق.

وكانت حكومة كيبك أمرت عام 2008 بإجراء تحقيق في القضية بهدف تقديم توضيحات بشأن الأسباب والظروف المحيطة بالحادث، وذلك بعد عدم توجيه التحقيق المستقل الذي قامت به شرطة كيبك أي اتهام ضد الشرطيين المتورطين، ما دفع والد الضحية للتنديد بموقف النائب العام الرافض لمنح التحالف الذي يناضل مع عائلة أنس بنيس منذ سنوات، حق المشاركة في التحقيق العام، وأشار: "بما أن حكومة كيبك ترفض تحمل أتعاب المحامين فإن التحقيق العام يتم في غياب الأطراف الرئيسية المعنية وهي عائلة الضحية وممثلي الجالية، في وقت تتمتع فيه الأطراف المتهمة في القضية بدعم محامين تمت تسديد اتعابهم".

وعبر والد الضحية محمد أنيس بنيس عن استعداده للجوء إلى الهيئات الوطنية والدولية المختصة لتحقيق العدالة لفائدة عائلته، وذكر أنه منذ مقتل أنس لم تفتأ عائلته عن بذل جهود من أجل إقرار العدالة وكشف الحقيقة حول الظروف المحيطة بعملية القتل " العنيفة وغير المبررة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال