24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/10/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1007:3613:1716:1918:4820:03
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

ما تخمينكم لنتيجة مبارة المنتخب المغربي ضد نظيره الإيفواري؟
  1. رصيف الصحافة: الملك يحيل عشرات الجنرالات المغاربة على التقاعد (5.00)

  2. خصائص الحركات الإسلامية المغربية (5.00)

  3. الشرطة الإسرائيلية تطالب نتنياهو بالمثول للتحقيق (5.00)

  4. حَــراكُ الرّيف ونِهايةُ فُحولةِ المخْـزن (5.00)

  5. فك عزلة إقليم الدريوش (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | حُلم مَعلمة مغربية وسط منتزه بأورلاندو يراود نشطاء بأمريكا

حُلم مَعلمة مغربية وسط منتزه بأورلاندو يراود نشطاء بأمريكا

حُلم مَعلمة مغربية وسط منتزه بأورلاندو يراود نشطاء بأمريكا

وسط بلدة أورلاندو، التابعة لولاية فلوريدا، جنوب شرق الولايات المتحدة الأمريكية، تظهر للزائر بُحيرَة عملاقة تتوسط منتزها رفيعا يحمل اسم "حديقة بحيرة إيولا"، يحيط بها رصيف يمتد طوله لـ15 كلم، وتعد متنفسا هادئا لساكنة المنطقة، التي تعد مركزا لكبرى الشركات التجارية والمالية في أورلاندو.

ما يميز المنطقة الطبيعية، التي تنتصب أمامها مجمعات سكنية علاقة ومقرات مؤسسات مالية وبناية شاهقة لمحكمة مقاطعة "أورانج"، هو ضمّها لفضاء شاسع يتيح لروادها من الساكنة ممارسة ومتابعة مختلف الأنشطة الترفيهية والفنية والرياضية، بجانب احتضانها لسوق أسبوعي مخصص للمنتجات الزراعية؛ فضلا عن تنظيم معارض ومهرجانات ثقافية وحفلات الأعياد والأعراس.

أنشطة منتزه "بحيرة إيولا"، التي تحيط بها خمسة شوارع رئيسية (نورث روزالاند، واشنطن، إيست روبينسون، نورث إيولا وإيست سونترال)، وتتوسطها نافورة عملاقة، تعود نشأتها للعام 1957، وتمتد أيضا إلى القوارب الترفيهية التي تتجول بالمرتادين وسط مياه البحيرة الهادئة، يؤثثها مشهد طيور الإوز الأليفة؛ فيما تثير انتباه الزائر انتصاب معالم تذكارية تعود لدول مختلفة، مثل نصب "Chinese pagodas" الصيني الذي يعود للقرن الخامس الميلادي، ونصب آخر يرمز إلى تكريم الجنود الأمريكان الذين قضوا في إحدى معارك الحرب العالمية الثانية بمشاركة بلجيكا ولوكسمبرغ.

انطلاقا من هذه المعالم التاريخية، التي تأخذ شكل مجسمات إسمنتية ومناسبة للزوار من أجل اكتشافها، ظهرت فكرة بناء نصب مغربي لمعلمة تاريخية معروفة في المملكة، تبنتها الغرفة التجارية المغربية الأمريكية، وقدمتها لسلطات بلدية أورلاندو، التي أبدت رغبتها في تنزيل المشروع المغربي وفق دفتر تحملات، في انتظار تفاعل السلطات المغربية في شقها الدبلوماسي والرسمي.

يونس بوكرين، نائب رئيس الغرفة التجارية المغربية الأمريكية "MACC"، وهو صاحب الفكرة، يقول في لقاء جمعه بهسبريس في أورلاندو، إنّ الفكرة "نابعة من حب الوطن والغيرة عليه والشعور بالوطنية، عبر تخصيص مكان له وسط هذه المساحة التي تعد من أجمل المنتزهات في المنطقة"، مضيفا: "أتردد بشكل مستمر على البحيرة وتساءلت: لماذا لا يكون للمغرب مكان ضمن تلك المعالم التاريخية المنتصبة، خاصة أننا نتوفر على تاريخ وتراث يتيح لنا الانخراط في هذا المشروع".

مشروع مغربي واعد

وتابع بوكرين بأنّ فكرة إهداء معلمة تاريخية مغربية لأورلاندو عبر نصب تذكاري بمنتزه "إيولا" تم عرضها على المكتب التنفيذي لـMACC، في سياق البرامج والمشاريع التي تطرح، وزاد:"تمّ قبولها والترحيب بها، وتم تفويضي بمعية عضوين آخرين، هما نجيب العمري ومحمد الفلالي، لمباشرة الخطوات اللازمة مع سلطات بلدية أورلاندو.. وأخبرك بأننا استجبنا لـ75% من دفتر تحملات السلطات ولبينا مطالبها".

وحسب يونس بوكرين، فإن الكرة في ملعب الجانب المغربي لإكمال المشروع، مضيفا: "نحن في طور التشاور مع المصالح الدبلوماسية في السفارة المغربية بواشنطن والقنصلية العامة للمملكة بنيويورك من أجل الحسم في المعلمة التاريخية التي ستقام في المنتزه"، وزاد: "بعد نقاش عميق ارتأينا في الغرفة أن نترك الاختيار لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي نتمنى أن تصله رسالتنا ويلقى المشروع إعجابه، وأملنا أن يحصل على الرعاية الملكية السامية".

حُلم معلمة مغربية وسط منتزه

ويرى الشاب المغربي، الذي يدير أكبر شركات لبيع السيارات العالمية في أورلاندو، أن تخصيص نصب تاريخي بمنتزه "بحيرة إيولا" سيكون بمثابة مفخرة للجالية المغربية في المدينة والولاية وكافة أمريكا، مردفا: "وستكون فخرا أيضا للمغاربة، حين يمرون من هنا ويشاهدون العلم المغربي وسط أشهر المنتزهات الأمريكية، ومناسبة لأي مواطن أمريكي للاطلاع على التاريخ المغربي. أملنا أن نترك بصمة لوطننا تفتخر بها كل الأجيال".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - Mellali الاثنين 17 أبريل 2017 - 01:24
Très bonne idée, il faut impressionner le peuple américain par notre Histoire, d'ailleurs on est les premiers à avoir reconnu USA, il faut détourner un peu mes yeux de la France, cette France qui a réduit le Maroc alors qu'il était un empire qui s'étendait au delà de la Mauritanie au sud et de l'Algérie à l'est et toutes les îles de l'océan Atlantique qui de trouvaient près de ses côtes.
2 - أبو وديع الاثنين 17 أبريل 2017 - 01:29
بما سيفيد نصب تذكاري باورلاندو، بالأحرى أن تصرف تلك الأموال لعلاج اولاد الشعب الدين يموتون يوميا أمام ابواب ما يسما المستشفيات .الشعب لا يملك ابسط شروط العيش و تجد بعضهم يتحدث عن نصب تذكاري أو تنظيم مهرجان موازين أو ليلة مغربية فلوريدا .اتقو اللة في هذا الشعب المغلوب على امره.
3 - جواهر الاثنين 17 أبريل 2017 - 01:35
I used to live so close to Lake Ebola in Orlando Florida ! Lived there more than 10 years ! It's so beautiful !!! Unfortunately I couldn't take the heat and I was always terrified during hurricane season so I moved to The Stare of Ohio ! It's not as beautiful as Florida but the weather is awesome ! 4 seasons and not a lot of crimes like Florida due to the Spanish community ! God job Guys and thank you for all the efforts
4 - TetouanFire الاثنين 17 أبريل 2017 - 01:45
أتمنى أن لا أُعتبر سِلبِياً، عندما أقول أن مبادرات من هذا النوع تبقى في مُستوى القُشور، حتى يرى أحد الأجانب ويتساءل... آه لِمن هاته المعلمة...آه يبدو أن هناك بلد إسمُهُ المغرب...جميل....لكن حينما يُقشِّر قليلا يجِدُ دولة لاتؤمِّن لشعبها لا صحة كريمة، ولاتعليم وطني إبداعي يصُبُّ في إقتصاد يُطمئن على المستقبل
حبذا ياإخواني لو جمعنا طاقاتنا لإصلاح كوارث الصحة والتعليم والعدل، بذاك نكون قد تعلمنا البناء إبتداءً من الأساس، وليس من السقف، ونترك الهوس بتلميع صورتنا في نظر الأجانب، فالصورة الخارجية ستتحسن عن إستحقاق، إن تعلمنا أولويات البناء، يمكننا حينها أن لا نأبه حتى بِما قِيل حولنا، واثقين بإستقامتنا.
5 - mehdi الاثنين 17 أبريل 2017 - 01:54
عليها أن تكون بطول تمثال الحرية الذي أهداه فرنسي لأمريكا والذي بفضله أصبح الأمريكيون يعرفون أين تقع فرنسا.
مبادرة جيدة ولكن لماذا لم تقبل مثيلتها في كيبيك.
6 - Said الاثنين 17 أبريل 2017 - 01:55
يوجد بمنتزه ديزني الشهير Epcot رواق كبير للمغرب,أكثر من مليون سائح يزوره في السنة. آلاف المغاربة اشتغلوا فيه وكان سببا في إستقرارهم والعيش في أمريكا. منتزه Lake nona شيء عادي جدا ولا أرى جدوى كبيرة من بناء معلمة هناك. أرى بناء مسجد لمغاربة اورلاندوا فكرة رائعة ومهمة جدا خصوصا لنقص في المساجد في هده المدينة. لولا الباكستانين وبغض المحسنين العرب لا كان المغاربة يصلون في الشارع. لو الأخ بوكرين يريد بناء معلمة في منتزه lake nona فليتفضل من ماله الخاص ويترك مال اليتامى والفقراء المغاربة. يجب عليه وعلي كمقمين في أمريكا أن نقدم يد العون والمساعدة للمحتاجين في المغرب عوض طلب أموال حتى يتسنى تحقيق حلمه.
7 - عبدالحق المكناسي الاثنين 17 أبريل 2017 - 02:02
فكرة جيدة ، أتمنى التوفيق لخدام الوطن الحقيقيين دون أي انتهاز أو تملق .
8 - ابو محمد نور الاثنين 17 أبريل 2017 - 02:21
هذا سيكون ترفا نحن في غنى عنه لأنه سيتطلب مبالغ مالية مهمة البلد في أمس الحاجة لها ، وجب صرف النظر عن هذا المشروع لاننا به سنكون سفهاء والسفيه يعرف على انه من يصرف ماله فيما لافائدة فيه و فيما يعده العقلاء عبثا .
9 - امريكا الاثنين 17 أبريل 2017 - 02:23
والله انها فكرة رائعة تستحق التشجيع واحي هدا المغربي على غيرته على وطنه والتعريف به اقترح عليه بناء مجسم على شكب مكعب يجسد سجن تزمامارت في هدا يدخل في ثرات المغرب والدي يحتفي ويعتز به الجلادون رغم عيشكم بامريكا العبودية تجري في دمكم ليس هناك جالية مغربية في فلوريدا بل الجالية الفاسية اليهودية التي سرقت ثروات المغاربة واستتمرت في العقار بفلوريدا مند 1980 اما ابناء الشعب فاغلبهم جاء بالقرعة
10 - Ben الاثنين 17 أبريل 2017 - 02:44
يجب بالأحرى ان نفكر في انشاء مستشفيات لا ءقة في المناطق الناءية في المغرب بدلا من الحلم من انشاء معالم في امريكا لن تفيد المغاربة بشيء.
Des gens malades meurent comme des mouches ds les hôpitaux faute de moyens, une fillette est décédé dernièrement suite à une chute ,les médecins n'ont pas pu faire grand choses pour lui sauver .équipé les hôpitaux pour sauver des vies est le vrai monument auquel nous devons penser.
11 - Younes Orlando الاثنين 17 أبريل 2017 - 04:26
Orlando... the city is beautiful!!
12 - abdou الاثنين 17 أبريل 2017 - 06:23
Orlando city n a pas besoin de ca dans son lake il faut envoyer cette argent au maroc pour fair in hospital ou une ecole
13 - زكريا الاثنين 17 أبريل 2017 - 12:28
بدل هذا التذكار الذي لن ينتبه اليه احد كان من الواجب الاهتمام بالجالية في اورلاندو. هناك ارامل هنا لا يجدون ما يدفعون به الكراء و يتسولون الناس.
14 - Hassan bronx الاثنين 17 أبريل 2017 - 14:14
زرت السنة الفارطة مدينة اورلاندو فلوردا انها مدينة ساحرة بمناظرها الخلابة وطقسها المعتدل مشمشة وهادءة والاجمل من هذا هو disney world الساحر تحياتي من نيويورك
15 - The last of the Mohicans الاثنين 17 أبريل 2017 - 15:10
زيادة على تعليق الاخ او الاخت tetouanfire ''...آه يبدو أن هناك بلد إسمُهُ المغرب...جميل....لكن حينما يُقشِّر قليلا يجِدُ دولة لاتؤمِّن لشعبها لا صحة كريمة، ولاتعليم وطني إبداعي يصُبُّ في إقتصاد يُطمئن على المستقبل ...''وعندما يبحث ويجد كتب ل ا و john watterbury او walter haris
عند ها ثم ياتي ويجول في هذا الوطن انذاك ينفظح امرنا اننا شعب الزواق او لبندير اولماكياج وان الشعب لاوجود له الا كعبد لمن يحكمه
16 - مغتربه usa الاثنين 17 أبريل 2017 - 16:00
للأخ زكرياء. اعلق علي تعليقك بما تقول يساعدون الارامل والمحتاجين أنا أعيش هنا. وما اعرفه عن نظام أمريكا فهي تساعد من عنده دخل بسيط من اكل وشرب. وcash. فماذا تحكي انت ؟ فمن أراد ان يتسول فهدا راجع اليه. وفِي نظري البسيط ومن أراد ان يساعد أو ان يتزكي من ماله فأقربون أولي طبعا ادا محتاجين. شكرا لكم.
17 - سالك. عبد المغيث الاثنين 17 أبريل 2017 - 17:41
السلام عليكم

أعيش في أمريكا منذ زمن،أتمنى ان ارى تعليما جيدا في بلدي للجميع،فهو أساس تقدم الغرب وًتاخرنا،وً بعدها ممكننا بناء ما نشاء
18 - محمد براوي الثلاثاء 18 أبريل 2017 - 04:38
أفكار عقيمة نحن في الألفية التالثة كل شىء تغبر الان لتعريف ببلد يجب ارساء الديمقراطية و العدالة الاجتماعية كما أقول لهولاء الذين يطبلون للمغرب لماذا هاجرتم و لماذا لا تعودوا للمغرب
19 - بودواهي امين الثلاثاء 18 أبريل 2017 - 16:49
المغاربة في حاجة ماسة للتعليم للمستشفيات وللقوت اليومي لا داعي لصرف الأموال على أشياء لن يستفيد الشعب منها من أراد أن يشيد معلمة فليفعل لكن من ماله الخاص حتى فوق المريخ وليس من جيوب المغاربة انت وصلت إلى أمريكا هناك مغاربة لايزالون يعتقدون أن الحسن الثاني لا زال قيد الحياة والله العظيم ما أقول إلا الحقيقة ومن أراد التأكد فليقم بزيارة إلى جبال أزيلال وانفكو وايت عطا وايت مرغاد والقائمة طويلة من ربع وطني العزيز
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.