24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

4.45

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | "شوهة مغربية" .. دراجة مسروقة من مونتريال تُباع في الرباط

"شوهة مغربية" .. دراجة مسروقة من مونتريال تُباع في الرباط

"شوهة مغربية" .. دراجة مسروقة من مونتريال تُباع في الرباط

في عددها ليوم 23 أبريل الماضي، نشرت ''جريدة مونتريال'' خبرا صغيرا بعنوان ''Le BIXI retrouvé au Maroc à vendre sur le web''. و"BXI" هو في الأصل اسم نظام الخدمة الذاتية لكراء الدراجات "système de vélos en libre-service"، تُسيِّره مؤسسة تُدعى "PBSC Solutions Urbaines" بمدينة مونتريال الكندية.

نعيد قراءة الخبر بالمغربية لنقول إن أحد إخوتنا في الوطن كان متواجدا بمدينة مونتريال فأوحى إليه شيطانه أن يسرق دراجة تابعة لـ "BXI"، ثم شحَنَها إلى المغرب وباعها في مدينة الرباط لمغربي آخر اسمه علي، ليقوم هذا الأخير بمحاولة بيعها في أحد المواقع الإلكترونية.

الطريف/المؤسف أن صديقنا كان يظن أن "BIXI" هو اسم لإحدى ماركات الدراجات لنقرأ في الإعلان "Vélo Bixi"، ولكي تكون الفضيحة متكاملة الأطراف شفع الأخ عَلِي إعلانه بصورة الدراجة وهي تحمل اسم الشركة. صورة رآها الأغيار في مونتريال فمُستَهجن وساخر وشامت... ورآها المغاربة فكان الإحساس بالعار والشنار...

يمكن أن نشْرح ونُشرِّح هذه الخبر ''البسيط'' مستعينين بعدة مقاربات وأدوات ومراجع... كما يجوز أن نُريحَ ونستريح ونعتبر الأمر ''مجرد'' حادثة تتكرر يومياً في كل بقاع الأرض. ومرّة أخرى سنحاول كمغاربة أن نُطمْئن الكنديين الذين نعيش معهم، ونطمئن أنفسنا قبلهم، ونستميت في الجِدال والمجادلة كي نؤكِّد أن الفاعل لا يُمثِّلنا وأنه ليس إلّا ''حالة معزولة''.

قبل سنوات خلَت ارتابت إدارة إحدى مدارس المهندسين في مونتريال من ملف طالب مغربي، فأرسلت إلى مؤسسته التعليمية في المغرب لتستفسر عن صحة النتائج التي أدلى بها، وتبيّنَ أن صديقنا قدّم جرْدا مُزوّراً. أرادت المؤسسة أن تتأكد إن كان الأمر يتعلق بـ ''حالة معزولة''، فتناولت ملف طالب مغربي آخر لكنّه لم يكن أنزه من زميله، ثم راجعت مِلفًّا ثالثا وكانت الطامة نفسها.

فكَّرت الإدارة وقدَّرتْ ثم رفعت يديها وتناست ''إشكالية'' التنقيط المغربي الذي بدا وكأنه يتأقلم مع عُملة كل بلد. وحين نذكر هذه الحادثة فلسنا نبخس حق أحد ولا نشكك في ألْمعيِّة أُطُر مغربية ما انفكّت تشرّف الوطن إنْ في كندا أو سواها، لكننا نرصد ''الحالات المعزولة'' التي جعلت الخناصر تُعْقد تجاهنا.

حكى لي صديق مغربي أن زوجته بعد أن وضعت مولودها بأحد مستشفيات المدينة، وبعد المعاملة الطيبة التي لاقتها من كل الطاقم، أبتْ إلاَّ أن تأخذ معها بعض الأغراض الخاصة بالمستشفى، وحين أنكر عليها ذلك، أجابته ببساطة: كل صديقاتي فعلن ذلك... حالات معزولة!!…

قبيْل القضاء على ''دولة أبي بكر البغدادي'' تكلم السيد عبد الحق الخيام عن وجود 1631 مقاتلا مغربيا في كل من سوريا والعراق، إضافة إلى 558 مغربيا لقوا حتفهم هناك، ناهيك عن بعض ''الذئاب المنفردة'' و''الخلايا النائمة'' في هذا البلد وذاك... نتكلم إذن عن أزيد من 2000 حالة مغربية معزولة...

في سنة 2016 شكَّل المغاربة أكثر الأجانب المسجونين في هولندا بما يناهز 3900 سجين. في هذه السنة بالضبط ''إنجازاتنا'' تعدت هولندا إلى إيطاليا وألمانيا، بل في كل أوروبا حيث إن المغاربة وحسب مؤسسة ''أورو أوبسرفر'' تبوَّؤوا المرتبة الأولى من حيث عدد المسجونين في الفضاء الأوروبّي. جُهد كبير يجب بذله كي نصنف11 ألفا و700 سجين كحالات معزولة...

''من نحن؟''، كتاب ألَّفه الراحل صمويل هنتنغتون، تطرّق فيه إلى الهوية الأمريكية والتهديد الذي تواجهه الثقافة الأنجلو-بروتيستانتية... أظن أن الوقت قد حان لنا كمغاربة أن نطرح السؤال نفسه، وليس بالضرورة من المنظور الذاتيِّ المركز نفسه (égocentrique).

أعمى أو متعام من لم تُفزعْه المصابيح الحمراء المشتعلة في كل جنب وزاوية من منظوماتنا، وليس بعد الضوء الأحمر إلاّ الكارثة.

من نحن؟ ولماذا نحن؟ وأين نحن؟ وإلى أين نحن؟

في انتظار أن يطرح هذه الأسئلة وسواها من هم أقدر منّا على إسماع أصواتهم، دعونا نقتصر على أسئلة من مهاد ''الهنا والآن''. أيُّ الحالات أصلية وأيها دخيلة معزولة: هل المعتوه سارق الدراجة الهوائية من مونتريال المُغَيَب والمغسول دماغه في الرقَّة والموصل هم الأصل؟

ومن ثَمّ فالهَرم طه عبد الرحمان والسّامق المهدي المنجرة والأسطورة سعيدة عويطة والمخترع الفذ عبد الله شقرون ليسوا سوى حالات معزولة؟ أم أنّا أحفاد طارق ويوسف ابن تاشفين وعبد الكريم الخطابي وزينب النفزاوية وفاطمة الفهرية وحاشا أن تمثلنا سارقة المِنْشفة من المستشفى ولا بائع الكوكايين في حانات أمستردام؟

قبل الختام أنوّه أني اقتصرت على بعض تجليات الشوهة المغربية (والشوهة كلمة عربية تعني القبح) خارج أرض الوطن، حتى نتفادى مشجب المخزن والمقدّم والانتخابات البلدية... دون أن نُخلي مسؤولية أحد...

جاء في الخبر المنشور بـ ''جريدة مونتريال'' أن السيد علي كان يريد بيع الدراجة المسروقة بـ 2500 درهم، أي ما يعادل 345 دولارا كنديا.

لا جرم أن سمعة المغرب والمغاربة أكبر بكثير من هذا الثمن، وعليه فإننا نتوجه إلى من أهمّتهم سمعة البلد، وخاصة السيدتين القنصل بمونتريال الأستاذة حبيبة الزموري والسفيرة الأستاذة سورية عثماني، ونقترح عليهم الاتصال بصاحب الإعلان وشراء الدراجة منه وإرجاعها إلى أصحابها والاعتذار نيابة عن كل الوطن مع الإصرار على أن الأمر يتعلق فِعْلاً بِحالة معزولة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (123)

1 - Redone الخميس 03 ماي 2018 - 04:15
وا غير قولها ليا..والله تا نشري ليك جوج...على غلاهم..
2 - محمد الخميس 03 ماي 2018 - 04:18
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم،نحن في غنا عن هذه الطامة،كمغربي اعيش هنا اشعر بالعار كل يوم يتكلمون علينا كمسلمين ،ونعطيم فرصة تلوا الاخرى ،كيف سنصحح لهم الافكار المغلوطة على اننا شعوب متحضرة وتحترم نفسها،اتمنى ان يكون ذلك قبل قيام الساعة ،مع انني لا اظن
3 - شفار مغريبي ؤصل لكندا ؤرجع ههه الخميس 03 ماي 2018 - 04:21
انا ماصدقتش هدا الكلام كان فموريال ؤسرق دراجة هوائية ؤجا باعها فالمغرب ,,هاد الدراجة ماشي ساهل ايجيبها فالطائرة خاص يقلبوها مزيان لايكون فجعابي دلكادر متفجرات خاص recu ديالها ؤشحال هدي يخلص عليها,,,كون كلتو طاليان ؤلافرنسا يصيفطها فلكار ؤلا يجيبها فسيارتو,ok,,كندا بزاف.
4 - Ziryab الخميس 03 ماي 2018 - 04:22
قبل الختام أنوّه أني اقتصرت على بعض تجليات الشوهة المغربية (والشوهة كلمة عربية تعني القبح) خارج أرض الوطن، حتى نتفادى مشجب المخزن والمقدّم والانتخابات البلدية
من ذكرتهم لهم مسؤولية كبيرة في تكليخ الشعب تحت شعار الجهل المقدس كما سمته نبيلة منيب. فالسرقة هي رياضة مفضلة للمسؤولين سواء عن طريق الرشوة أو الريع أو اختلاس الميزانيات حتى أصبحت ثقافة من التراث المخزني ثم تمددت لتشمل شريحة واسعة من الشعب
5 - zakaria canada الخميس 03 ماي 2018 - 04:30
أنا أعيش في مونتريال والله تشوهنا
رسالة إلى صاحب المقال أسلوبك صعب في القراءة الموضوع في جهة و إستشهاداتك و أسلوبك صعب للفهم والقراءة صاحة ضرني راسي باش نفهم شنو باغي تقول
6 - Aziz sallam الخميس 03 ماي 2018 - 04:30
Malgre la CHOUHA des marocains dans le monde qui se sont distingués dans toutes sortes de crimes terroristes aux crimes de droit commun.'le pouvoir central ne se soucie guère de cette situation
dramatique qui ternie la reputation du peuple marocain .e
7 - khalid الخميس 03 ماي 2018 - 04:41
peux etre c est une fausse annonce et que la personne a voulu plaisanter en faisant apparaître cette photo. ce qui est pas une bonne idee. par contre dans un pays de droit les autorités marocaines pourraient l arreter en se passant pour un potentiel acheteur et l obliger a retourner le velo a sa place canadienne.
8 - Abdou de montreal الخميس 03 ماي 2018 - 04:44
Tout ce que je peux dire , nous comme marocains surtout au Canada , on travaille jour et nuit pour améliorer notre image pour essayer de creuser une place dans la société canadienne , mais il y a des stupides comme ce voleur de Bixi qui détruit tout , honte à toi à tes parents qui n ont pas pu te donner une bonne éducation , la prochaine fous penses au marocain avant de voler 200$
9 - Imad-alberta الخميس 03 ماي 2018 - 05:09
أحسن مقال قرأته في موقع هسبرس. إني أشاطرك الرأي في كل ما قلته، و أظن أن مجتمعنا يعاني من أزمة أخلاق عميييييييقة تسائل المنظومة الأسرية أولا ثم النظام التعليمي المغربي، لأن هاتين مسؤولتان عن إنتاج هذه الحالات "اللامعزولة". حشمت من جنسيتي حينما قرأت هذا المقال..... عفوا كندا
10 - يوسف الخميس 03 ماي 2018 - 05:09
أستغرب من اللذين يسعون جاهدين لإثبات أنهم كمغاربة ليسو مثله!!! المهم أنك أنت تكون راض عن نفسك هذا هو الأهم أما ما يعتقده الناس لا يزيدك ولا ينقصك شيئا يا أخي و شكرا.
11 - tornadoguy الخميس 03 ماي 2018 - 05:12
فعلا حوتة تتخنز شواري******************
12 - hmidou l canadi الخميس 03 ماي 2018 - 05:18
التقيت قبل بضع سنوات بأحد الطلبة المغاربة الذين جاؤو ل مونتريال لدراسة الماستر بمنح دراسية مريحة..20 طالب بعد شهور معدودة إنقطعت المنحة..لتبدأ المحنة ..حيت قيل هم في السفارة ..أن المنحة طارت..وبالحرف '' جبناكم ل هنا..يالله كونو رجال ودبرو على راسكم..'' يعني تزوجو الشارفات وديرو لوراق..ماقدره 500 مليون سنتيم مشات فين نمشيو كاملين..ومن قبله السفيرة السابقة التي كانت تأتي بالخدم من المغرب عن طريق الخارجية..وكتاكل ليهم حب وتبن..وتستعبدهم..مثل كثير من السفراء المغاربة في الخارج..عرق الزين طاسيلة (تأصيلة)..باختصار مغربي= شفار(ة)..والإستثناء لا ينفي القاعدة..خلينا ساكتين..
13 - malheureusement الخميس 03 ماي 2018 - 05:37
malheureusement la triste vérité la plus part des marocains sont devenues des opportuniste par excellence. et c généralisé ce n est pas un cas isolé nous avons la meme réputation que les romes on europe .les rois de la debrouille.le vol est devenu un art de vivre l arnaque est devenue une nécessité et la corruption un fleau .voila la foto en 4k 3d full hd .
14 - Abdou de montreal الخميس 03 ماي 2018 - 05:50
Il faut que les marocains du Canada demandent au Maroc d arrêter le voleur de ce Bixi et eu il passe un moment dans le prison , je trouve que c’est grave des stupides comme ça salissent l’inage Des marocains à l’étranger
15 - حسن الخميس 03 ماي 2018 - 06:04
يقول سبحانه:مثل الذين حملوا التورية ثم لم يحملوها كمثل الحمار يحمل أسفارًا .
ذلك مثلنا الْيَوْمَ نحمل قرآنا لكننا كالحمير أصبحنا ثقافة شعب وتربية شعب قارن ...
16 - بامو الخميس 03 ماي 2018 - 06:11
أخرص لساني و لم أجد كلمات أعبر بها أو بالأحرى تهت بين افتخاري بكوني مغربي و كوني أحمل نفس جنسية هذه الآلاف حالة "معزولة" اللهم اهدنا فيمن هديت وتولنا فيمن توليت و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم
17 - حمو رابي الخميس 03 ماي 2018 - 06:17
من أوطاوا مقهى بسلا يحمل شعار كندا واسم عاصمتها اكتب هدا التعليق ..
كل شئ يسرق في هذا الوطن، خيراته،لكن اللصوص انواع...لصوص كبار ينهبون في البر والبحر لا احد يستطيع الإقتراب منهم.
ولصوص صغار يسرقون كل شئ من بالوعات الطرق الحديدية الى حافظات النقود..
خلاصة الكلام
كلنا لصوص ياعزيزي تعلمنا اللصوصية من الكبار وعندما يسجن الكبار سندرك اننا حقا نعيش في دولة العدالة والحقوق التي نص عليها دستور 2011
18 - texas الخميس 03 ماي 2018 - 06:22
هنا في امريكا لما يسرق أحد يتم فضح أمره ويعمل له سجل مع صورته في الانترنت، لكي يتعرف عليه الناس ويأخذون حرصهم منه اما في المغرب فيتسترون علي وجوه المجرمين ،ولا يحق للشعب التعرف عليهم .
19 - امجاد العرب الخميس 03 ماي 2018 - 06:27
سأسرد لكم قصة اخرى لحالة معزولة مرة اخرى
منذ حوالي ثلاث سنوات قام اخونا بمدينة برشلونة بتجهيز معداته داخل سيارته الكبيرة متوجها الى المغرب الحبيب مع أفراد عائلته وفِي طريقه الى هناك وجد أمامه قمامة ازبال مكتوب عليها برشلونة فأوقف سيارته وجعل القمامة داخلها فأتم السفر وعند وصوله الى محطة الجمارك الاسبانية طلب الجمركي فتح باب السيارة فإذا بالقمامة تتقدم معداته فقال له الجمركي وهذه القمامة ماذا تفعل هنا؟ فاعتقلوا اخونا واستدعوا القنوات التلفزية الاسبانية فتم تصويره مع قمامته وتم ادراجه في اغلب المحطات الإخبارية
وسحبت جوازات سفر عائلته
وفِي الأخير طلبوا منه اعادة القمامة الى مدينة برشلونة مع الإدلاء بشهادة التسليم مختومة من طرف السلطات هناك حتى يحن له استعادة جوازات سفر عائلته وكذلك كان .
وفِي الأخير قلنا انها حالة معزولة .
20 - مقاطع الخميس 03 ماي 2018 - 06:40
في البيت وخاصة في المدرسة لم يعلمونا معنى العمل،النزاهة، الأخلاق، النظافة، حب الآخرين... دولة فاشلة تخلق شعب فاشل! لا تقولوا لا يغير الله..... انظروا إلى الدول التي طورت نفسها وشعبها
21 - bob handa الخميس 03 ماي 2018 - 06:49
إليك عني حالة معزولة أخرى : أزيد من طن من الذهب و المعادن النفيسة المغربية وُجدت السنة الماضية بدولة الإمارات... وهيكل عظمي مغربي لأضخم ديناصور لاحم وجد بأمريكا ... من أنتم ! ؟؟؟ أتحداكم جريدة هسبريس بفتح بحث وتحقيق عن هؤلاء " الباندية " الصلبة صناطيحهم وجرد من هم وراء الستار وخلينا من واحد سرق بيسكليت أو واحد تككا على دجاجة فالقريعة ، واحد دخل لحمام بلا ما يخلص فبويزكارن ، تال دالكم الحين نصنف جريدتكم فمراتب تايم نيوز ، الدايلي مايل أو لوفيكاغو
22 - Karim الخميس 03 ماي 2018 - 07:00
أضن أن ثمن شحن الدراجة من كندا للمغرب يفوق ثمن الدراجة نفسها، لا سيما أن دراجات bixi ليست من الدراجات الكهربائية الباهظة الثمن، لذا أشك في مصداقية هذا الخبر. الله يهدي ما خلق
23 - محمد الخميس 03 ماي 2018 - 07:04
احببت الطريقة و الله اعلم ان مثل هده الغيرة قد قلت في الكتابات.
تنويه واصل.
24 - الأخلاق والمبادئ الخميس 03 ماي 2018 - 07:11
الأخلاق والقيم أهم شيء في الإنسان متسائلاً هل الغلط من المنضومة الدراسية التربوية الأولية أم هو المحيط العام في المنشأ أم تلزمنا سنوات لنتخلص من إرث في دم بعض الناس
لكن ورغم كل هذا فلنا بعض الحق لنفتخر ممن رفعوا الراية خارج الوطن بمنجزات باهرة
25 - roma di giorno الخميس 03 ماي 2018 - 07:17
لاحول ولاقوة الا بالله،اصبحت السرقة شطارة والمعقول خسارة.ومدا تقولون عن الهواتف الذكية التي تدخل البلاد??
26 - مغربي الخميس 03 ماي 2018 - 07:21
الجريمةةسيدي لايخلوا منها زمان ولا مكان كيفما كان نوعها.
ولقد أحسست على ما أظن بالعار والهوان بسبب هذا الفعل .كندا ليست اسبانيا كي يحمل الدراجة بسيارته ويعبر المضيق والانتهازية لاتتعلق بالأصل ونحمد الله أن مثل هؤلاء خوواو البلاد وأتمنى أن يلحق بهم البعض على أن هناك من يشرفنا في المحافل الدولية والحمد لله هم كثر لا نحصيهم عددا يشتغلون في صمت وكنت أود بدل مقالك هذا لو ذكرت سيرة أحدهم وذكرت محاسنه نفعا للوطن بذل جلد الذات
27 - Ex Montrealais الخميس 03 ماي 2018 - 07:23
كيف تم شحن دراجة ثقيلة الى المغرب!؟ لا يمكن ذلك بالطائرة و الا قبضوا عليه في الحين في المطار. في الغالب اظن انه تم شحنها عبر البحر اذا كان من العائدين الى المغرب او ممن يمتهنون مهنة جمع الجوطية المستعملة يبعثونها عن طريق الشحن البحري للمغرب و افريقيا لاعادة المتاجرة فيها و يقال انهم يجنون اموالا طائلة و هم افارقة و مغاربيين و عرب بينما يتلقون المساعدات الاجتماعية يقول المثل المغربي ''حوتة تخنز شواري'' انا غادرت منتريال مع عائلتي في 2013 لمدينة تورنتو و لاحظت انه لا يتم محاولة تشويه سمعة اي مهاجرين لسبب ارتكاب احدهم جريمة كما يحصل في كبيك ! بل اؤكد ان الغالبية الساحقة للمغاربة بمنتريال و كندا هم شرفاء ومثقفين الا ان بعضهم و هم قليلون جدا يحاولون تكريس مشاكل غرقنا بها اوربا و لكن يستحيل ذلك في امريكا الشمالية ! اما تزوير النقط فقد عرف البعض بذلك منذ اواخر التسعينات لولوج السلك الثالث الجامعي و منهم من يعمل في المغرب في وظائف عالية بالغش! اتمنى ان لا يكترث مغاربة منتريال شيئ كهذا لانه يبقى فعل طائش و استثنائي و لا يستحق المبالغة والتعميم و هذه الدراما التي تخفي عنصرية بعض صحف الكيبك.
28 - مقاطع الخميس 03 ماي 2018 - 07:23
لماذا المغاربة الشعب الوحيد في العالم الذي يحب بشدة نشر غسيله الوسخ امام العالم لقد تجولت في مواقع لبلدان عربية ورايت كيف يدافعون باستماثة عن وطنهم ونحن ناتي بسهولة وننشر الغسيل الموسخ امام العالم وخاصة امام الشامتين والحاقدين نعم لدينا النماذج التي ذكرت وهي موجودة في اغلب العرب بالمهجر الا ان صاحب المقال لا ادري اسهوا منه ام لحاجة في نفس يعقوب لم يذكر العباقرة واللطباء والمهندسين والمخترعين والاساتذة الجامعيين بكندا واكتفى بتلك النوعية التي ذكر ارجح ان في الامر ان واخواتها واشتم راءحة مؤامرة الهدف منها اضعاف القارىء وجعله يشعر انه كاءن مهين ومشوه عالميا لا يا صديقي نحن شعب نشعر بالاعتزاز بانتماءنا للمغرب ونفتخر باخلاقنا ولسنا من النماذج التي ذكرت وتستمر المقاطعة
ملاحظة اخيرة مرة شاهدت فيديو لبنات الجامعة بمصر بحديقة امام الجامعة وكل واحدة مع شاب اقسم بالله المعلقون لم يتحدثوا بسوء عن البنات بل تدخلوا بشراسة ضد صاحب الفيديو وطلبوا منه مسحه لانه يؤذي البنات ويؤذي بسمعة البلد اكاد اجزم انه لو كان لمغربيات انتم تعرفون البقية ماذا كان سيكون تعليق المغاربة
29 - مغربي فرنسي كندي الخميس 03 ماي 2018 - 07:24
نفس الشي شفتو في مراكش هادي أكثر من 10 سنوات ... دراجة Paris vélib الباريسية تباع في سوق باب دكالة في مراكش ... هههه... أودي عريبان ديالنا كيف كيف ... فين ما مشيتي العقلية هي هي!

مرشد سياحي في مراكش حكي لي يوما ان سائحا (فرنسي أو ألماني) جا ادوز 15 يوم في المغرب فوجد سيارته التي سرقت منه في أوربا ... عرفها لان بيها رسم graphisme في الوراء .... لم يباهي لان شركة التأمين كانت قد عوضت له ثمن السيارة .... اخد صور للسيارة تم وضعهم في الفايسبوك ! الشوهة !
30 - فضيحة صغيرة الخميس 03 ماي 2018 - 07:30
إننا حالة معزولة ، تربينا على الغش والخداع ورضعناه من أثداء أمهاتنا وتلقينا دروسا فيه من أولياء أمورنا ، سقطت رؤوسنا في مستنقع عفن لا تربية ولا أخلاق ولا رعاية ، في الثمانينيات بعث الملك الحسن الثاني رحمه الله بفريق من الشرطة إلى بروكسيل تلبية لطلب بلجيكا لأن شرطتها لم تجد الطريقة الصحيحة للتعامل مع المنحرفين المغاربة، فكيف نربي أبنائنا في مجتمع أتقاهم وأقومهم يسرق ويكذب من القاعدة إلا القمة؟
31 - مواطن2 الخميس 03 ماي 2018 - 07:35
حالات كثيرة من هذا النوع تشاهد في المغرب ....خاصة في الآلات الالكترونية المسروقة ...بدليل تعذر تشغيلها لكونها مغلقة بقن سري لاصحابها...يتعذر فتحه بالنسبة للعديد منها...والذي يؤسف له اكثر هو عربات الاسواق الكبرى....فقد شاهدنها مرارا في مدننا تحمل علامة السوق مما يدل على انها مسروقة....والامثلة كثيرة.....انها مسالة تربية واخلاق وضمير....والمؤسف اكثر اننا سمعنا عن سرقات في بعض الدول الاوروبية وغيرها قام بها اشخاص مثقفون ....فلا غرابة ان تجد دراجة مسروقة تعرض للبيع في بلادنا.....فقد تعودنا على سماع مثل هاته الامور.....وبعد هذا كله نسعى الى تنظيم تظاهرة دولية......في وقت تكتب الصحافة عن سرقة دراجة من دولة منافسة ....فما بالك بامور اخرى.
32 - Ex Montrealais الخميس 03 ماي 2018 - 07:36
كيف تم شحن دراجة ثقيلة الى المغرب!؟ لا يمكن ذلك بالطائرة و الا قبض عليه في الحين في المطار. في الغالب اظن انه تم شحنها عبر البحر اذا كان من العائدين الى المغرب او ممن يمتهنون مهنة جمع الجوطية المستعملة يبعثونها عن طريق الشحن البحري للمغرب و افريقيا لاعادة المتاجرة فيها و يقال انهم يجنون اموالا طائلة و هم افارقة و مغاربيين و عرب بينما يتلقون المساعدات الاجتماعية. يقول المثل المغربي ''حوتة تخنز شواري'' انا غادرت منتريال مع عائلتي في 2013 لمدينة تورنتو و لاحظت انه لا يتم محاولة تشويه سمعة اي مهاجرين لسبب ارتكاب احدهم جريمة كما يحصل في كبيك ! بل اؤكد ان الغالبية الساحقة للمغاربة بمنتريال و كندا هم شرفاء ومثقفين الا ان بعضهم و هم قليلون جدا يحاولون تكريس مشاكل غرقنا بها اوربا و لكن يستحيل ذلك في امريكا الشمالية ! اما تزوير النقط فقد عرف البعض بذلك منذ اواخر التسعينات لولوج السلك الثالث الجامعي و منهم من يعمل في المغرب في وظائف عالية بالغش! اتمنى ان لا يكترث مغاربة منتريال لشيئ كهذا لانه يبقى فعل طائش و استثنائي و لا يستحق كل هذه المبالغة والتعميم و الدراما التي تخفي عنصرية بعض صحف الكيبك.
33 - Amazighi الخميس 03 ماي 2018 - 07:40
سرقوا الدراجة من اجل بيعها و ليس من اجل استعمالها .وهذا يحير و يقلق مركز الهجرة كيف انهم منحوا تاشيرة لمثل هذا النوع من البشر .فاذا سرق دراجة من اجل المال و اخذها اميال و كلومترات فهذا النوع من البشر يمكن ان يقتل بشرا و يلتحق بمنضمات ارهابية و كل شيء اخر من اجل المال و الربح ..بعض المغاربة اغبياء والغباء في دمهم و بعقول ضيقة وصغيرة .لاتصلح لهذا الوقت.وما بالك بمغربي ثم القبض عليه من طرف شرطة نيويوك حيث يسرق السكر كل يوم من محلات starbucks وبكمية كبيرة ..
34 - Vaudois الخميس 03 ماي 2018 - 07:41
Bonjour à tous
Voilà encore une fois une situation catastrophique pour le maroc et on va dire un cas particulier et en Europe des voleurs par milliers des cas particuliers il faut arrêter de se voiler la face ces gens mal éduqués salissent l’imâge de notre pays
35 - citoyen maghribi الخميس 03 ماي 2018 - 07:42
C'est le résultat de notre enseignement ,et notre éducation. Un enseignement qui n'insiste par sur l'essentiel,la science,les mathématiques,la philosophie,l'éducation sociale,civique et sexuelle. Nos médias (télé,radio,et journaux...) ne participent pas à l'information et l'éducation du citoyen,au contraire quand on regarde les émissions par exemple à la télé marocaines ( lala laâroussa, , les sketchs débiles...) on comprend la participation des média à l'abrutissement de la populace, merci Héspress de votre travail.a
36 - عقلية غجرية الخميس 03 ماي 2018 - 07:44
هكذا أغلب المغاربة خصوصا والمغاربيين عموما, بارعون فقط في السرقة والنشل وأكل اموال الناس والنصب والاحتيال على المستضعفين وخيانة الامانات ويعتبرونها فياقة وذكاء, عقلية غجرية لصوصية اجرامية وأخلاق تحت الصفر والمصيبة كلهم يزعمون حبهم للاسلام ولا ينسون تذكيرك في كل لحظة من لحظات نصبهم بشيء من الدين الذي يسيؤون اليه بأفعالهم الاجرامية, مثل احد الشباب المغاربة في مدينة كبيرة الذي نصب علي وباعني هاتفا ذكيا مزيفا وقبل ان اشتريه قلت له اياك ان تكون قد خدعتني فقال لي ما معناه يا صديقي استهد بالله فنحن عرب ومسلمون هههههه
37 - Aziz الخميس 03 ماي 2018 - 07:49
****** Bienvenue au Maroc******
38 - سرباي الخميس 03 ماي 2018 - 07:52
في احد الفنادق الممتازة النجوم بمراكش ، كان شخص يقوم بزيارة الفندق و يمكث به اسبوعا كاملا مع الاكل و الشرب و ما طابت له نفسه وفي الاخير كان يمر على الاستقبال تاركا الفندق و حمالة ااحقيبة وراءه و يقول لهم انا من القصر الملكي اارباط، و لم يكن احد يتردد و يساله عن امره ، وصار الامر هكذا عدة شهور و انكشف امره حينما كان يريد مغادرة الفندق فامر من حمال الحقائب ان يدع حقيبته بالمستودعات الى حين انتهاءه من و جبة الغذاء. حامل الحقائب نفذ الامر و لاحظ بعض التقرقبب بداخل الحقيبة. فاخبر امن الفندق الذين امروا الزبون لعد عودته من المطعم بفتح الحقيبة ، فوجدوا بها الكتير من اواني الفندق الفاخرة و الغالية الثمن ، هذه الاواني كانت تسلم له مع الاكل في غرفته مايسمى ب room servic.بعد ذالك حضرت الشرطة و فضح امره ، ولم يكن من القصر الملكي و عمل نفس الشيء في الكثير من الفنادق المصنفة المراكشية ،
39 - الخوف من الفقر هو العار بذاته الخميس 03 ماي 2018 - 07:56
ذكرتني سيدي الكريم، بحادثة تقريبا مماثلة، شاهدت على قناة M6 الفرنسية يوما ربورتاجا عن حوادث المرور في طرقات فرنسا أيام عطلة ااصيف، فقد اوقفت شرطة المرور مغربيا عائدا إلى الوطن و سيارته محملة فوق الﻻزم، و الشوهة أنه قد قام بسرقة la poubelle عفاكم ملك لبلدية باريس، و عندم سأله الصحفي لماذا فعل ذلك!!! ، قال أنها هدية ﻷخيه الفﻻح ليخزن قمحه فيها، فضحك الجميع و وجهت له الشرطة تهمة الحمولة الزائدة و سرقة ملك عمومي.
هذا هو المغربي في عقليته و هذه هب نظرة اﻷجنبي للمغربي، متسول، منافق، يستعمل الذل ليضرب بعدها بقوة في الخدع و الكذب آﻻ من رحم ربي. الخوف من الفقر و العودة أليه مجددا شتتت نفسية المغربي العميقة و ضربت مصداقيته في الصميم.
المهم السﻻمة و كفى.
40 - رشيد الخميس 03 ماي 2018 - 08:00
كل هذه الإحصائيات و الأرقام التي ذكرت صحيحة و لكن حتى لو قمنا بمضاعفتها 6 أو 10 مرات...فهي تبقى معزولة إذا علمنا أنك تتكلم عن ما يقارب 45 مليون مغربي...
41 - ندى الخميس 03 ماي 2018 - 08:06
اريد ان انوه بأسلوب الكاتب و طريقة السرد اما بخصوص الموضوع فقد كفيت ووفيت سيدي
42 - المهدي الخميس 03 ماي 2018 - 08:09
بل السؤال الواجب طرحه : كم من مغربي يوجد في كندا وكم من دراجة سرقت وكم من مغربية وضعت في مستشفيات كندا وكم منشفة سرقت ؟ أظن ان المقال أوغل في تضخيم الحادثة وان كان هذا لا يعفينا من الاعتراف ان الأمر مخجل بكل المقاييس .. أعيش هنا في فرنسا واعرف حالات لمواطنين فرنسيين أدمنوا السرقة بل ان برنامجا تلفزيا حول هذه الظاهرة أثبت وجود أشخاص بمظاهر لا يرقى اليه الشك أدمنوا السرقة في المتاجر الكبرى ولو علبة شوكولاطة غير ان العذر جاهز متى تعلق الامر بمواطن فرنسي حيث يعتبر الامر حالة مرضية cleptomanie بعد ان اجمع المحللون والخبراء النفسيون على اعتبارها كذلك بينما متى تعلق الامر بمغربي او عربي فيختفي هذا الوصف ليوصف صاحبه باللص المنحرف tout court .
43 - ht.brahim الخميس 03 ماي 2018 - 08:09
أتوسل إليكم يا أبناء وطني الصالحين، مزيدا من الصبر والمتابرة.كل من موقعه نعمل صالحا ونصبر . الصبر الصبر الصبر. معا نحقق الأفضل.
44 - الميلودي الخميس 03 ماي 2018 - 08:09
حقيقة هي شوهة مكتملة الاركان ولا داعي للتعليق أكثر، فقط أريد ذكر شوهة أخرى يفعلها إخواننا المغاربة هنا في إسبانيا حيث أن الدولة تساعد العديد من العائلات المغربية عن طريق المساعدات الاجتماعية كالمواد الغذائية، وبعد تقرير أنجزته احدى القنوات الاسبانية في المغرب تبين ان العديد من تلك المواد الممنوحة و التي تحمل علامة خاصة بها تباع على الارصفة و عند اصحاب الدكاكين. فاي شوهة اكبر من هذه؟
45 - Bonjour الخميس 03 ماي 2018 - 08:17
كلامك اخي في محله ، وهو حقيقة مع الاسف، اتمنى ان يتلقى طلبك القبول من مسؤولينا في كندا، وتكون فرصة للتاكيد على أن ما حصل حالة خاصة. شكرا على غيرتك
46 - محمد الخميس 03 ماي 2018 - 08:17
اذا السؤال المطروح ما هو سبب هجرة المواطن المغربي من بلده الى البلدان الاخرى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
47 - حسن حسون الخميس 03 ماي 2018 - 08:37
اولا كونها موجودة بالمغرب لا يعني بالضرورة أن سارقها مغربي، لكن اكيد ان من اوصلها او من اشتراها مغربي، السوال هو ماهو هامش الربح في هذه الدراجة الهواىية علما ان نقلها من كندا سيكلف الكتير، اما الحديت عن الشوهة فالشوهة فرنسية امريكية اسبانية انجليزية بلجيكية لأنهم نهبوا تروات أفريقيا و سرقوا كل شئ و نحن نصفق لهم شركة طوطال متلا سرقت تروات معضم الدول الافريقية بما فيها الجزائر مقابل ان تومن لهم فرنسا و الدول الكبرى مقاعدهم الرىاسية نفس الشيء ذالنسبة لشركة شيل و شلامبرجي، لكن عندما اردنا المقاطعة قاطعنا افريقيا لولد البلاد و تركنا شركات الميريكان و الفرنسيس يجولون و يصولون كما يريدون، قاطعوا مجموعة فيفاندي و كوكاكولا و الويز و نستلي و ردبول و برنجلز، اعجبتني كتيرا صحوة اولاد بلادي لكن الكيف لا اتفق معه كتيرا، هاتو لا اعجاباتكم لا تنسوا فقط انه ليس من الضروري ان يكون لنا كلنا نفس الراي و لتعرفوا ان الاختلاف رحمة
48 - الحسين الخميس 03 ماي 2018 - 08:39
مفالتك يا يوسف تثلج الصدر لو كان ثلة من امثالك قد حباهم الله بهذه النعمة لكان حالنا افضل.حبك للوطن وللانسان بانسيته تجعل من افكارك واقتراحك نبراسا لمن يريد خيرا لهذا الوطن الحبيب.
49 - ANWAR الخميس 03 ماي 2018 - 08:39
مقال جميل جدا رغم قبح المضمون،دائما كنت أضن أنا المهاجرين المغاربة المستقرين في كندا أحسن حالة من من هم في اوروبا الغربية،لكن كلشي مسقي بمغرفة وحدة،أضن أنها مسألة تربية وأخلاق.
50 - الراي الاخر الخميس 03 ماي 2018 - 08:40
عموما الذي ارتكب هذه السرقة لا يمكنه ان يكون الا منحرفا غالبا و الحقيقة القاتلة هي ان العديد ممن لا يتاقلمون مع المناخ البارد و مع سوق عمل جد تنافسي و قاهر يقصي احيانا المغاربة خاصتا في ولاية كيبيك و لا مع مجتمع كندي كيبيكي بارد و منزوي على نفسه ينتهي بهم الامر الى منحرفين او بياعا و شرايا متبزنسين في كل شيئ لا سيما ان الكثير من المغاربة في المغرب مستعدون لشراء اي شيئ ياتي من الخارج و لو تكون ملابس او احدية مستعملة و ملوثة بالقمل و الامراض الجلدية او سلع مسروقة او تكنلوجيا قديمة لان بلدهم لا يوفر لهم سلع بجودة محترمة و اثمنة مناسبة. و لو انني لا احاول تبرير فعل شنيع كهذا الا انني اظن ان الخلل في التربية عندنا هو مقرون بالظروف الاجتماعية و السياسية و الاقتصادية سواءا في البلد الام المغرب الذي لا زال يهجر الشباب و الاطفال و الكهول خارج بلادهم مكرهين لا مختارين او بلاد الاضافة اذا كان عنصريا و لا يعطي نفس الحقوق للمهاجرين العرب على ارض الواقع و لو انه يزعم ذلك على الورق. الخلاصة هي ان المغاربة مطالبين بثورة شاملة في الداخل و حتى في الخارج لمعرفة حقوقهم و واجباتهم و ما عدى ذلك فلا تغيير!
51 - ابوزيد الخميس 03 ماي 2018 - 08:43
قبل أيام كتب أخ من كندا متهما مهاجري إيطاليا واسبانيا باللصوص وانهم جاؤو من العروبية للطاءرة.
لكن ما جاء في المقال يوضح أن المغاربة في تصرفاتهم و معاملتهم وطابعهم يتشابهون اينما ذهبوا إلا من رحم ربي.
لقد تخلينا عن ديننا فأصبحنا اضحوكة العالم.
52 - Adam الخميس 03 ماي 2018 - 08:44
من المؤسف أن نسمع مثل هذه الأخبار عن جاليتنا في الخارج , والتي تعمل على تشويه صورة المسلمين بصفة عامة،والمغاربة على الخصوص.
هذا من جهة،ومن جهة أخرى أظن أن جريدة مونتريال الكندية إختارت هذا الوقت بالذات لإثارة هذا الموضوع، ربما لأن المغرب من المنافسين على استضافة كأس العالم.
53 - ادم الخميس 03 ماي 2018 - 08:48
صراحة هدا من بين افضل المقلات الصحفية التي قراتها هدا الاسبوع. مين كانشوفو وجهنا في المرايا و ماكايعجبناش الحال كانقولو المرايا عوجة فيها الديفو.
الموضوع كبير و خطير و خاصاه مناظرة وطنية باش نحللو ه و نعرفو مواطن الخلل. ديما عندا المقولة : الاخر لي ما مزيانش. الحكومة. المدينة . الحومة او الجار لي ما مزيانش. خصنا شوية ديال النقد الداتي و التربية الداتية.
54 - سليمان الخميس 03 ماي 2018 - 08:58
بما أن الأمر يتعلق بكل واحد منا، وليس بالقنصل أو السفيرة، فلنشتري الدراجة ونعيدها لبلدية مونتريال، ونقدم لهم اعتذارنا تأكيدا على أن الأمر يتعلق بحالة معزولة.
درهم للواحد أو دولار للواحد.
55 - نبيل الخميس 03 ماي 2018 - 09:04
أنا شبه متأكد أن جميع الدرجات في المغرب فهيا مسروقة من أوروبا يا من تتكلم عن احفاد عبد الكريم الخطابي
56 - Elle الخميس 03 ماي 2018 - 09:11
Bravo à celui qui a écrit cet article , quel style!
Hélas , le pays produit en plus des terroristes , des voleurs !!!
Et là quelle honte !!!!! Vélo !
57 - ملاكmalak الخميس 03 ماي 2018 - 09:12
ههههه هد الشي موجود بلا ما نستغرب . سواء المغاربة ولا ماشي مغاربة .... راه في دول أوروبا عمرات بالجيتان getan وطاليان و الجزائريين الله أكبر عليهم يطيروها من قدام عينيك بلا متحس....أوروبا تخلطات وكثرة فيها الشفارة والإجرام ..... سواء مغاربة تجار المخدرات أو أجانب هد المغربي تلقاه شراها من عند شي شفار اجنبي .... لحقاش هد الدراجات لكيتكراو راه ماشي اجي وهز كيف مابغيتي راه خاصك ضروري تستعمل بطاقة التعريف باش عاد تهزها الدراجة ........
58 - بوتقموت الخميس 03 ماي 2018 - 09:22
جوابي علئ السوال من نحن؟ نحن قوم ياجوج او ماجوج اينما حلوا حل الخراب كالجراد الذي لم يعد ياتينا من موريطانيا.ليس حالات معزولة.الحالة المعزولة هي ان تجد مغربي لا يسرق ولا يكذب ولا ينافق ولا يموه.انها الحالة العامة
59 - الهاشم الإفراني. الخميس 03 ماي 2018 - 09:25
أو شحال من دراجة هوائية مسروقة من فرنسا و هي تجول شوارع المملكة. شفتو غير ديل كندا.
60 - AMABRAA الخميس 03 ماي 2018 - 09:29
Salamou3alikoum
wa llah ya akhi j'ai honte d'entendre ce genre d'infos, surtout que la plus palus part des marocains au canada ont un bon niveau intellectuelle, mais il faut oser comme-même de prendre l'avion avec un vélo volé, et faire 17h d'avion avec avec le transit offf ooffff.
61 - Amine الخميس 03 ماي 2018 - 09:31
هذا ما تسمونه بالشوهة المغربية ؟
أليست الشوهة المغربية الحقيقية هي الاستبداد من طرف المسؤولين. أليست الشوهة هي تدهور التعليم و تدهور الصحة و العديد من المجالات الاخرى. أليست الشوهة الحقيقية هي امتصاص دماء الشعب ؟
62 - مواطن صريح الخميس 03 ماي 2018 - 09:35
من شب على شيء شاب عليه. الحاجة أم الاختراع. شلة ما سرق.
63 - السعيد الخميس 03 ماي 2018 - 09:35
مقال راءع والحرارة والغيرة تفوح منه أتمنى قراءة مقالات اخرى لهذا الكاتب
64 - isamine الخميس 03 ماي 2018 - 09:39
وكثير منهم في فرنسا.....!!!I
هاؤلاء يجلبون العار و الخزي على الدولة
ولكن..... ولكن.... حينما تتمعن كثيرا في الموضوع ترى هذا المرض غريزة.... الشعب يسرق الدولة لا يأدي الضرائب ، الدولة تسرق المواطن لا تأدي له التعويضات و البرلمانيون يستحوذون على أملاك العام و و و.......ء
أنشري يا هسبريس وشكرا
الحقيقة طعمها مر كالحنطل والنفاق أحلى من العسل
الله يلطف بالجميع
65 - العيناوي الخميس 03 ماي 2018 - 09:44
ليست فقط هذه الدراجة .فالمتلاشيات التي يحضرها بعض من جالياتنا بالخارج ويبعنها في الاسواق والمدن تجد بينها اسماء لعناوين شوارع تم اقلاعها من مكانها وايضا كؤوس فارغة للخمر عليها اسماء انواع من النبيذ تمت سرقتها من حانات باسبانيا او ايطاليا وايضا اللوحات التي توضع في بعض المحلات "ممنوع التدخين" وهي اشياء لا توجد في امكنة رمي الازبات او بقايا الثيات بل هي اشياء مازالت يشتغل بها اصحابها ومنزوعة من محلات او زقاق . حقيقة عندما اجد مثل هذه الاشياء باسواقنا اعرف بان الكثير منا " شفارة" وبدون اخلاق وتربية
66 - abou ikram الخميس 03 ماي 2018 - 09:46
نقترح عليهم الأستاذة حبيبة الزموري والسفيرة الأستاذة نزهة الشقروني، الاتصال بصاحب الإعلان وشراء الدراجة منه وإرجاعها إلى أصحابها والاعتذار نيابة عن كل الوطن .
67 - كريم الخميس 03 ماي 2018 - 09:46
كلنا حالات معزولة و كل واحد لا يمثل إلا نفسه و البيئة التي تربى فيها فينا الصالح و فينا الطالح و المجتهد و المنبطح و اكثرنا تشبع بانانية مقيتة وضرب عرض الحائط كل القيم التي ربينا عليها أصبح همه نفسه و الباقي للجحيم .و الغاية تبرر الوسيلة أصبحت هي شعار المرحلة من أعلى الهرم إلى أسفله .
68 - Mann الخميس 03 ماي 2018 - 09:53
أمام أعيننا و لا نبصر ! تربية الوعي و حقوق الانسان التي تنهجها الدول المتطورة أعطت ثمارها فخلقت شعوبا واعية ... التربية الدينية خلقت اجيال من الشيزوفرينيين
69 - ahmed casa الخميس 03 ماي 2018 - 09:56
السؤال المطروح من هو المغربي؟
من ولد خارج المغرب من والدين ولدا خارج المغرب لا يتكلم العربية و لا يعرف شيئا عن تاريخ المغرب و يزور المغرب للسياحة مرة في السنة كأقصى حد هل يمكن إعتباره مغربيا؟
70 - مغربي كندي الخميس 03 ماي 2018 - 09:57
التحليل مبالغ فيه و لا داعي للتعميم في مغاربة المهجر او غيرهم و لو ان بعض السلوكيات لا تشرف المغاربة فالانحراف هو ظاهرة لا تستثني ابناء الكنديين و لو ان من تلك الجرائم الشنعاء لكيبكيين ارتكب احداها مغربي لقامت الدنيا عليه كمؤخرا تلك الام الكبيكية ذو 22 سنة التي قتلت فلذة كبدها ذو العامين فقط بعشرات طعنات السكين او مجرميهم الذين نراهم كل يوم في الاخبار على مدار العام كل ذلك يجدون له تخريجة و اعذار في الصحف و حتى المحاكم باستقطاب الاطباء النفسانيين. و من يعيش في كبيك و يقول غير ذلك فهو يكذب على نفسه و يتملق للكبكيين الذين هم اصلا لا يشغلون مغربي او عربي واحد في اعلامهم مهما كثر اعداد جالياتنا عندهم ! يجب اعطاء الحدث حقه و حجمه الحقيقي بدون مزايدات و الا سنسقط في التشهير و الشعبوية نفسها التي يستعملونها ضد المهاجرين ! و الله مهما تملق المهاجر و بايع و مدح بل و حتى الحد دينه و جلده لاعلامهم فلن يعيرونه اي اهتمام! يا اخي تلك صحيفة متطرفة tabloid تسودها الانتهازية و العدوانية ضد المهاجرين و اللا مهنية يستغلون شعب كله غارق فالديون و المشاكل الاجتماعية لاغراضهم المادية و الفردية.
71 - مهاجر الخميس 03 ماي 2018 - 09:58
أعذروني في البداية لأنني لم أستطع إكمال المقال لطبيعة الأحداث التي سردها والتي تسبب لي إزعاجا كبيرا.
اشكر صاحب المقال على إثارة الموضوع وأضيف ان المغاربة في أوروبا أسوء من الذين في كندا وعلى سبيل المثال فإن المساجد في أوروبا والتي تمول غالبا من طرف المغاربة تجد أن القائمين عليها غالبا ما يعمدون إلى سرقة مبالغة طائلة أضف إلى ذلك الكذب على الدولة هنا والادعاء بالمرض قصد الحصول على التعويضات وعلى مصلحة الضرائب و...و...
كثير هي المشاكل هنا حتى ديننا الحنيف لم يسلم من أفعالنا واصبح ينظر إليه على أنه دين إرهاب وسرقة وعنف و....و...
هذه حقيقتنا المرة والقليل من تجد يتق الله.
72 - LaVéritéQuiBlesse الخميس 03 ماي 2018 - 09:58
L’ironie c’est que si on prend la majorité des gens de notre société, un par un, il dira la même chose tout en se positionnant dans le bon côté, c’est toujours les autres qui ont tort ! du coup personne ne tente de s’améliorer.
On doit arrêter de projeter l’image parfaite de la société qu’on imagine sur la réalité qui est bien loin de là, puis arrêter de vivre dans le passé en mentionnant nos ancêtres (Allah irahmham aljami3) ils ont fait ce qu’il fallait faire à leurs époques (laissez-les se reposer en paix), et surtout arrêtant de se positionner dans le bon coté de la chose et blâmer les autre, j’aurais préféré que l’auteur de l’article parle plutôt de ce qu’il a fait de mal tout en montrant comment il a pu corriger, que plutôt juger d’autres personnes.
73 - صاغرو الخميس 03 ماي 2018 - 09:58
نحن هكذا
ثقافة القرصنة والنهب
المشكلة اننا نعتبر ذلك عاديا بدليل عدة كثرة التعليقات خلافا لموضيع اخرى.
اتعرفون السبب
عندما لا يسأل الاب او الام ابناءه عن مصدر ما يأتون به للبيت
تتكرس ثقافة السرقة والنهب
نحن نعاني من قلة التربية
نسيت وماذا عن هجوم ابو زابل على لاعبي الرجاء ورمي سياراتهم بالحجارة
ما الفرق بين هاذه وتلك
قلة التربية
74 - ابو امير الخميس 03 ماي 2018 - 10:00
الحل هو ان نربي ابناءنا على الاخلاق الفاضلة وكل مسؤول عن رعيته
75 - kader الخميس 03 ماي 2018 - 10:03
يقول الشاعر : ادا رأيت رب البيت بالبطل ضاربا فلا تلمن الصبيان في حالة الرقص . الفاهم يفهم .
76 - مخلص الخميس 03 ماي 2018 - 10:04
لازم نحمد الله اللي هادي بعدا دراجة. آجي تشوف اللي سرق في المانيا سطل مرقم من البلدية للنفايات المنزلية ووجدوه بحوزته في السيارة وهو يغادر الجزيرة الخضراء بإسبانيا متجها الى المغرب. لازم نعيد النظر في تربية الأولاد ونبين لهم أن السرقة مرض و أنه إذا أخدت حاجة لغيرك بدون حق فإن الله يرى ولن تكون بهذا الفعل قد أصبحت بالعامية قافز- مريكل أو مطور بل إنسان مريض ليس إلا.
77 - marocain canadien الخميس 03 ماي 2018 - 10:06
يجب اعطاء الحدث حقه و حجمه الحقيقي بدون مزايدات و الا سنسقط في التشهير و الشعبوية نفسها التي يستعملونها ضد المهاجرين ! و الله مهما تملق المهاجر و بايع و مدح بل و حتى الحد دينه و جلده لاعلامهم فلن يعيرونه اي اهتمام! يا اخي تلك صحيفة متطرفة tabloid تسودها الانتهازية و العدوانية ضد المهاجرين و اللا مهنية يستغلون شعب كله غارق فالديون و المشاكل الاجتماعية لاغراضهم المادية و السياسية. التحليل مبالغ فيه و لا داعي للتعميم في مغاربة المهجر او غيرهم و لو ان بعض السلوكيات لا تشرف المغاربة فالانحراف هو ظاهرة لا تستثني ابناء الكنديين و لو ان من تلك الجرائم الشنعاء لكيبكيين ارتكب احداها مغربي لقامت الدنيا عليه كمؤخرا تلك الام الكبيكية ذو 22 سنة التي قتلت فلذة كبدها ذو العامين فقط بعشرات طعنات السكين او مجرميهم الذين نراهم كل يوم في الاخبار على مدار العام كل ذلك يجدون له تخريجة و اعذار في الصحف و حتى المحاكم باستقطاب الاطباء النفسانيين. و من يعيش في كبيك و يقول غير ذلك فهو يكذب على نفسه و يتملق للكبكيين الذين هم اصلا لا يشغلون مغربي او عربي واحد في اعلامهم مهما كثر اعداد جالياتنا عندهم !
78 - عمران الخميس 03 ماي 2018 - 10:08
هذه أكبر من شوهة للأسف بعض المغاربة يسرقون و يحملون البضاعة للمغرب من أجل البيع، في يوم من الأيام جاء عندي مغربي فوق دراجة و عرض علي بيع دراجة من دراجات جماعة لمدينة ايطالية بمقابل ١٠ يوروهات فأجبته كيف لك ان تبيع دراجة جماعة أجابني لم اكن أعرف أنها للجماعة. من يفهم يفهمني معه قليلا.
79 - abdou الخميس 03 ماي 2018 - 10:10
الإنسان كائن مزود بعقل ذكي يفعل ما يريد طبقا لحالته النفسية والمادية ومبادئه، وفي بعض الحالات يعجز حتى العلم عن تفسير لماذا قام بذلك.
مثلا إنتحار ملياردير أو جريمة قتل لأجل سيجارة أو مباراة كرة القدم .
80 - إسماعيل الخميس 03 ماي 2018 - 10:11
كاتب بحس أدبي راق و أسلوب بديع ،شخص حالنا وواقعنا بدون نفاق و لا مجاملة،
81 - عبد الله عبد الله الخميس 03 ماي 2018 - 10:12
ان كان هذا فلا يمكننا الا ان نقول (لا حول ولا قوة الا بالله).
82 - ل-س الخميس 03 ماي 2018 - 10:14
هذا يعني أن الجمارك والشرطة تعانيان من ضعف واضح في الرقابة على البضائع في كلا البلدين. فكيف لدراجة مسروقة تحمل إسم الشركة كندية معروفة عالميا أن تشحن أمام رجال الجمارك الكنديين وتدخل أمام أعين رجال الجمارك المغاربة؟ أليست هذه هي الشوهة الكبرى قبل شوهة السرقة؟؟
83 - moatin الخميس 03 ماي 2018 - 10:16
غريب هذا الأمر فالسرقة ظاهرة غريبة منتشرة حتى في أوساط التلاميذ في السلك الإبتدائي نعاني منها إذ أصبحنا نخصص حيزا من الوقت للبحث والتقصي عن أغراض زميل أنتشلت منه في لمح البصر والأغرب هو أن السارق عندما ينكشف لا يخجل فيعيد الكرة مرارا يجب البحث في هذه الظاهرة فهي فعلا أصبحت ظاهرة تبدأ في الصغر لتستفحل وتتطور في الكبر ///مرب///
84 - السوسي الخميس 03 ماي 2018 - 10:17
ادا عربت خربت اخي العرب جرب وهم اصل الداء في كل مكان في العالم لا حياء ولا دين كل شي مباح وهدا عار كنا نعيش في سلام تام في قريتنا المحافظة حتى وصل الينا العرب فكقرت السرقة في اليل والنهار ....
85 - Abdellah الخميس 03 ماي 2018 - 10:18
إسأل الفرنسيين والبلجيكيين والهولنديين والإطاليين من هم المغاربة الجواب بسيط جداً أميين ولصوص وعصابات مخدرات وسألهم عن الجزائريين ستجد نفس الجواب وسألهم عن الإسرائيليين ستجد علماء وتجار ومخترعون
86 - مغربي الخميس 03 ماي 2018 - 10:54
هذه مجرد دراجة فقامت الدنيا ولم تقعد، فماذا نقول عن الذهب المسروق من العراق والذي تم العثور عليه في نيويورك وسان فرنسيسكو، وعن الثماثيل التي تعود الى العصر الاشوري والبابيلي التي ثم العثور عليها في متاحف لندن، وباب عشتار الذي سرق بالكامل من طرف الالمان وهو الان في متحف برلين بالمانيا وقص على ذالك؟
87 - Azbouk الخميس 03 ماي 2018 - 11:07
وهناك من يسرق بطريقة اخرى تايسلفو فلوس كثيرة من عند اصدقائهم وعائلتهم وجيرانهم وزملا ئهم في الا خير تانكرك الشفار . التقة ماتت. لي طلب منك تسلف ليه فلوس عطيه طرشة قوية لفم باش ترتاح منو
88 - أمازيغي حر الخميس 03 ماي 2018 - 11:40
ابن خلدون : أينما حل العرب حل الخراب،العرب بدو رحل لا يعرفون الحضارة يتنقلون بماشيتهم أينما كان الكلأ،ينصبون الخيام،يكدسون الأموال و يصرفونها كما الرياح تأتي عليها.هذه شهادة ابن خلدون عن العرب الجرب أنظر إلى همجيتهم في كل مكان لذا يجدر بصاحب المقال التفريق بين هذه المخلوقات التي غزت المغرب و بين السكان الاصليين الأمازيغ أسياد الأرض.ارجعوا إلى صحاريكم في الحجاز و مارسوا السرقة و قطع الطريق كما ألفتم عن أجدادكم قوم قريش أما المغرب فبلاد الحضارات العريقة فأتى الجراد من الشرق و أتى على الشجر و الحجر
89 - بندق الخميس 03 ماي 2018 - 12:00
هذا سرق من لهيه وجاب للبلاد و لي تيسرق من هنا و دي لهيه اش تقولوا عليه و علاش ما تقولوا عليه هم والو حيث تبرد لهم العملة الصعبة ديارهم
90 - عبد الواحد الخميس 03 ماي 2018 - 12:12
الى صاحب التعليق رقم 1 خاصني شي وحدة ولكن الغالب الله
91 - tornadoguy الخميس 03 ماي 2018 - 12:21
إلى صاحب التعليق 2 محمد اذا كنت فعلا تعيش بينهم ليس عليك ان تفسر أي شي ء عش كما انت وليس عليك شيء لانهم هم أنفسهم فيهم الصالح والطالح وإنما يسعون من وراء هذا جعلك تحس بالذنب معهم
92 - مغربي الخميس 03 ماي 2018 - 12:21
مقال رائع يلامس جانب من جوانب واقع المغاربة الذي خرجوا من بلدهم بحثا عن الانجاز باي طريقة فهناك من سلك الطريق الصحيح وهناك غيرهم.
الاصل في المغاربة الصدق والامانة والكرم لكن كثرت الاشرار انستنا وجود الاخيار
93 - omar الخميس 03 ماي 2018 - 12:24
qui vole un bixi volera un taxi
94 - aziz الخميس 03 ماي 2018 - 12:48
هل نحن المغاربة فعلا نريد التنافس مع كندا للمونديال 2026
95 - ح.ع.الله بركاك في الطاليان الخميس 03 ماي 2018 - 13:03
ليس هناك حالة خاصة، انها قاعدة. لا يغير الله ما بقوم حتي يغيرو ما بانفسهم.. اجي شوفو الطاليان،ينامون في مراحيض المطار ميلانو، يرشون علي ابواب بعضهم السحر،جواسيس في المساجد للسلطة ليحصلوا علي عمل و منزل البلدية، ،اه المغاربة يعملون كل شيي من جواسيس،و دعارة.........
الاشكالية ان تري انسان ناجح ،لاكن لا يقال لك كيف صعد السلم الي فوق،يتاجرون بالمخدرات متواطيين مع السلطة....انها ليست حالة خاصة
96 - marokkii الخميس 03 ماي 2018 - 13:05
هدا شيء بسيط اجيو لاوروبا لتشاهدون السرقة بعينها، سيارات دخلوا للمغرب وحصلوها باجيبي ايس ، من اوروبا في الصباح كلشي كنوض يقلب في ابواب العمارات ربما يجدون شئ مرمي لكي ياتو به الى المغرب ، المشكل اللي كجمع انسان له شهرية متقاعد او خدام ونهار السبت والاحد يقوم بالبحت على هده الاشياء العقلية المغربية الانسان وخا يمشي للدانمارك العقلية هي العقلية
97 - amilou الخميس 03 ماي 2018 - 13:05
من يمر على السلطات الامنية الغربية بكل سهولة بدراجته المسروقة.ربما شوهة لامنهم الذي له امكانيات رهيبة.من جهة لماذا عندما يسرق احد مواطنيهم شيئا ما اايسخرو منه .او انهم رفع عنهم القلم
98 - Rida الخميس 03 ماي 2018 - 13:06
Salam tout le monde, je doute fort que l´histoire de cette Bicyclette soit une histoire vraie. c´est surrement une Fake news, comme c´est souvent le cas. Un mot pour l auteur de cet Article: Tu n´a pas indique´ les sources de tout ces Histoires que tu a raconte. En plus, pour le nombre de MRI, je trouve tout ca vraiment negligeable. Il faut arreter de mettre notre nez dans la boue, merci.
99 - كونان الخميس 03 ماي 2018 - 13:17
من قال ان الدراجة تم شحنها مباشرة من كندا الى المغرب؟! احتمال كبير انها مرت عبر عدة دول قبل وصولها المغرب .. ليس هناك اي شيء يثبت ان الذي سرقها مغربي ..
100 - زمان تطوان الخميس 03 ماي 2018 - 13:22
هذا يخجلنا ويوسفنا وعار . وباختصار أين دور الجمارك المغربية.. فمعبري باب سبتة وباب مليلية تمر منهما سلعة تعد بالاطنان من مجموعات ومحرمات وبقايا اثاث غير مرغوب فيها حيث أصبح بلرنا مقرا للنفايات والمسروقات وغيرها.. أين دور الجمارك ...
101 - مغربي والله اعلم الخميس 03 ماي 2018 - 13:28
المغاربة شعب لا مثيل له عبارة عن لغز صعب التأويل فإن بحث في أصحاب الجوائز الدينية على مستوى العالم ستجدهم مغاربة وإن بحث عن أصحاب الجوائز الفنية ستجدهم كذلك مغاربة كما في الاجرام والإرهاب والنصب والمشاعر النبيلة والعواطف الجياشة كما أن كلهم يفهمون في السياسة والرياضة شعب يفهم كل شيء ولا يفهم أي شيئ مسلمون مع المسلمين مسيحيون مع المسيحيون يهوديون مع البهود نحن شعب يصعب تحليله ليس له مثيل.
102 - samadny الخميس 03 ماي 2018 - 14:01
نحن مجتمع وجدت فيه جميع الأجناس: الطيب، الخبيث، الامين، السارق، ....... كجل المجتمعات. ولكن يجب التفكير في تحسين مجتمعنا لنصير من احسن أمة أخرجت للناس.
103 - رشيد الخميس 03 ماي 2018 - 14:09
99% من المغاربة بكندا لديهم شهادات مزورة اذا فهو طبيعي ان نرى هذه التصرفات الا أخلاقية...عدد كبير آخر ذهب الى كندا للعيش عالة على المجتمع! قبل سنة 2000 كان هناك مغاربة ناجحون و في كندا أما الآن فالمغاربة بكندا مثل مغاربة إيطاليا و امريكا
104 - نبيل المغربي الخميس 03 ماي 2018 - 14:12
وفي نفس الرقت و في كتدا ايضا، الصحف هناك تحتفل بالمغربي الشهم الذي ساهم في انقاد ضحايا حادثة الدهس ، و في المغرب الشعب نظم حملة مقاطعة ناجحة اظهرت مدى وعيه و تحضره،...
105 - Jack black idergan الخميس 03 ماي 2018 - 14:26
I really don’t underestand this!Whou would steal a low quality bike and pay tons of money to deliver it by plane??The whole thing doesn’t make any sense!It so exp naive to ship stuff by air from Canada to Morocco!plus that bike is a low quality disposable bike !Why would somebody do that?The whole thing doesn’t make any sense at all!
106 - مهدب الخميس 03 ماي 2018 - 14:46
الأمم المقهورة تسوء أخلاقها
ابن خلدون
107 - roka الخميس 03 ماي 2018 - 15:26
واش نسيتوا الدراجة الهولنديه قبل 5شهور ، التي جاء مندوب من هولندا الى المغرب بعد متابعتها بالاقمار الصناعية وتحديد موقعها في الدارالبيضاء , حالة معزولة أخرى
108 - كريم اليمني الخميس 03 ماي 2018 - 16:22
و الله حرام عليكم
هذه الدراجة من النوع القديم bixi.
كان في 2010 مزاد علني من طرف شركة بيكسبي لبيع كثير من الدراجات القديمة.
هذا ليس بحجة أن المغاربة ذو سوء السمعة.
حنا مغاربة و نريد الشرف لأمتنا و وطننا !
109 - khalid nador الخميس 03 ماي 2018 - 16:35
الأمم المقهورة تسوء أخلاقها
ابن خلدون
110 - مغربي وأفتخر الخميس 03 ماي 2018 - 17:00
خبر لا يصدقه الا ذوي النفوس الضعيفة والتي تحمل الضغينة......فمن المستحيل أن يقوم شخص بشحن هذا النوع من الدراجات بالطائرة دون ان يثير انتباة الجمارك الكنديين والعاملين بالمطار ( وهم البق ما يزهق) ؛
لكن المؤسف ان صاحب المقال لم يكلف نفسه التحري و نقل ما تداوله البعض هناك وتفنن في الانتقاص من مغربيته علما ان هذه الاحصائيات التي ساقها للمعاقبين في اروبا - ولو سلمنا جدلا انها صحيحة - هي كلمة حق أريد بها باطل لأن جل هؤلاء ولدوا بأروبا وترعرعوا بها وتشبعوا بالحياة هماك لا علاقة لهم ببلدهم الأصل حيث اذا أحسنواوتفوقوا ينسبون لبلد المهجر واذا فشلوا فهم مغاربة ؛
وفي الأخير نحمد الله ان الجنسية المغربية - البعبع الذي تحاولون تقديمه - ما زالت تحظى بالاحترام المطلوب ولا علم لي اننا مسجلون باللوائح السوداء التي تمنع المواطنين من دخول احد البلدان الأوربية أو الأمريكية
111 - zara الخميس 03 ماي 2018 - 17:05
Explanations to mister 106: On moving to ”Lbled”, you must take a container as a hole (payed 1100$c) and you can put all you want there. So an “magharbi hargawi representing 95% of lbled” can put also the cat of the neighbor if it ca return money, and you can imagine the following.
Hey brother, everybody do like our representative and leader there. So do not be astonished if an owner stoles his property why stolen it? the answer is, his is hargawi or for the insurance.
or more likely he is a leader in morroco
112 - Tfou Aala Ganss الخميس 03 ماي 2018 - 17:14
Quelle honte!les autorités canadiennes doivent le refouler immédiatement.
En ce que concerne l’immigration au au Canada:90% des immigrants ont falsifié les dossiers de candidature.
113 - Lahcen الخميس 03 ماي 2018 - 17:45
اذا عرضت بضاعه في السوق بنصف الثمن .وقلت لهم مسروقه. 90%سيشتروها منك.حلل وناقش.
114 - ضد الضد الخميس 03 ماي 2018 - 17:51
خبر و مقال يتندى له الجبين.. و خير ما قيل هي الجملة الأخيرة. على وزارة الخارجية ان تسترجع الدراجة من مالكها الحالي مع تعويضه عن المبلغ الذي اقتنى منه الدراجة و ارجاعها إلى شركتها الأصلية و البحث مع الشاري عن الشخص الذي اقتناها منه للوصول إلى السارق.. ليتم تفتيشه تفتيشا دقيقا كلما دخل الى المغرب من اجل مضايقته حتى تصل الأخبار إلى كل سارق مهاجر...
115 - يوسف حبيبي الخميس 03 ماي 2018 - 19:20
الله يرحم الوالدين ديالك ؤ ديال جميع المسلمين،أنتم قي الجبهة تحرصون على سمعة الوطن من مونتريال كندا البعيدة جداً ديمقراطيا و تقدما و رفاهية و جغرافيا،بينما للأسف الشديد أن من يسيرون شؤوننا يلعبون بسمعة الوطن من داخل أرض الوطن،و الشرفاء في السجون و الشفارة و عديمي الضمير و التربية و الأخلاق و القيم،في المجون يلعبون و يمرحون و يفرحون بما جنوه من إعفائم من المحاسبة كمبذأ أخلاقي أو دستوري تعطل منذ ولادته،ليترك الفساد يتغول و يتقوى و ينتعش و يأتي رئيس فرقة تجار الدين من على قناة الجزيرة ليؤكد لنا ما يدور في الكواليس و يبشرنا في إنجاز عظيم عندما قال (عفى الله عمى سلف) فقلت في نفسي و على الدنيا السلام على هذا الوطن الذي باعه القريب قبل البعيد، و الدليل القاطع و الحجج الدامغة خير مثال في تعليم في الحضيض و الصحة كذلك.ماذا بعد؟
116 - noureddine الخميس 03 ماي 2018 - 19:38
ليس حالة معزولة
c'est connu en europe et mettez vous à la sortie du port de tanger et vous verrez
tous les velos voles en europe lol
117 - Tom الخميس 03 ماي 2018 - 20:26
Ce velo a du etre envoye par conteneur. Ils ne sont pas des milliers ni meme des centaines qui oeuvrent dans ce milieu. Le velo a et decouvert vu son unicite. Combien d autres choses sont volees
qui passent inapercues.
118 - الخلاصة الخميس 03 ماي 2018 - 20:28
اعمى او متعامي من لم تفزعه المصابيح الحمراء المشتعلة فى كل زاوية من متظومتنا. و ليس بعد الضوء الاحمر الا الكارثة.
119 - خالد بوغا الجمعة 04 ماي 2018 - 11:53
لاحول ولا قوة الا بالله ، هذا يمكن كان قد فر من غلاء المعيشة في المغرب ، ثم احتاج لشراء الحليب فقام بسرقة دراجة من كندا ليشتري بثمنها الحليب و قنينة ماء
120 - Mohamed الجمعة 04 ماي 2018 - 13:13
أنا أعتقد أن جمارك بلدنا الحبيب المغرب لم تقوم بعملها، يجب منع مثل هده درجات أو ألات أخرى دخول المغرب. والشخص الدي يتورط في إدخال مثل هده أشياء يجب يعاقب بإرجاع أمانة إلى أهلها، وتحمل كل مصارف، تانيا الزامه بإتباع دروس حولا : كيف أحافض على سمعة بلدي.

أخوكم محمد من فرنسا
121 - HOKOUKI الجمعة 04 ماي 2018 - 13:51
ce qui se passe a l etranger n est rien qu une copie conforme de notre pays.
LA CORRUPTION LEGALE DES FONCTIONNAIRE
LA CORRUPTION LEGALE DES GUGES
LA CORRUPTION ENTRE LES GUGES ET LES AVOCATS.
LA CORRUPTION DES MEDECINS DU PUBLIC
LA CORRUPTION DES INFIRMIERS ET INFIRMIERES DU PUBLIC
LA CORRUPTION DES FONCTIONNAIRES DE L INTERIEUR ALMKADAM,LAKHLIFA,...ETC
LA CORRUPTION DES POLICIERS ET LEURS GRADES
LA CORRUPTION DE L ADMINISTRATION.L ESCROCRIE DES INVESTISSEURAS ETRANGERFS
LE PAYS EST PLEIN DE HORS LA LOI
AUCUN RESPETC DU CODE DE LA ROUTE
AUCUN RESPECT DU CODE DES IMPOTS
AUCUN RESPECT DU CODE DE LA CNSS
LA CORRUPTION DES PROF
LA CORRUPTION DES ECOLES PRIVES QUI FALSIFIENT LES NOTES DES ELEVES
LA CORRUPTION DES SUNDICALISTES
LA CORRUPTION DES PARTIES POLITIQUES
AVEC TOUT CE SYSTEME VEUT TU ENCORE PARLER DU MODELE MAROCAIN.
HNA FASSIBA OU BLADE SIBA
122 - abdou/canada الجمعة 04 ماي 2018 - 17:02
c'est un cas isolé et je pense que les québecois ont une grande gueule des chialeux qui chialent surt n'importe quoi. Il est connu que les québecois volent les serviettes, le savon et les telecomandes dans le hotels. Les statistiques sur ce sujet sont tres alaraantes. la nature humaines est comme ca. Il ya des personnes qui aiment prendre des affaires des autres donc arrettons de critiquer les marocains au Canada. les quebecois nesont pas un exemple. je vis depuis 12 au canada et je connais les quebecois tres bien.Ils aiment chialer sur n'importe quoi.
je dis toujours il y a une competetion de chialage au monde les finalistes seront les quebecois et les marocains
123 - مغربي بكندا الأحد 06 ماي 2018 - 18:01
السلام عليكم.عادي بالنسبة لي.فأن سرق فعلا دراجة فالكثير من المغاربة هنا وخصوصا في مقاطعة الكيبيك يسرقون الحكومة.كيف؟عن طريق الجلوس في المنزل أو العمل تحت الطاولة و في نفس الوقت يأخذون المساعدات الحكومية.welfare.والجلوس في المقاهي.
المجموع: 123 | عرض: 1 - 123

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.