24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | مجلس الجالية يَستعرض بالرباط "الوضعية القانونية لمغاربة العالم"

مجلس الجالية يَستعرض بالرباط "الوضعية القانونية لمغاربة العالم"

مجلس الجالية يَستعرض بالرباط "الوضعية القانونية لمغاربة العالم"

في سياق التحضير للمؤتمر الدولي حول الهجرة والتنمية، الذي ستستضيف أشغاله مدينة مراكش ابتداء من دجنبر المقبل، جرى مساء اليوم الثلاثاء، بفضاء كلية أكدال بالرباط، حفل تقديم المؤلف التوثيقي القانوني الذي أنجزه مجلس الجالية المغربية بالخارج حول "الوضعية القانونية للمغاربة المقيمين بالخارج"؛ وذلك بحضور أستاذة باحثين ومسؤولين إداريين وأعضاء وأطر بمجلس الجالية وممثلين لمغاربة العالم.

المؤلف التوثيقي الذي أعدّه ونسق مواده محمد بنيحيى، أستاذ التعليم العالي بجامعة محمد الخامس بالرباط، ومدير المجلة المغربية للإدارة المحلية والتنمية، وقام بتقديمه الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، عبد الله بوصوف، يتضمَّن خمسة مُجلدات تتناول على التوالي: "الجزء الأول: القانون الوطني والدولي (600 صفحة)، الجزء الثاني: الاتفاقيات الثنائية في مجال تشجيع وحماية الاستثمارات على وجه التبادل (496 صفحة).

فيما تناول الجزء الثالث الاتفاقيات والاتفاقات الثنائية بشأن منع الازدواج الضريبي في مادة الضريبة على الدخل (516 صفحة)، أما الجزء الرابع فتناول الاتفاقيات والاتفاقات الثنائية في المجال التعاون القضائي (640 صفحة)، ثم الجزء الخامس الذي همَّ الاتفاقيات والاتفاقات الثنائية في مجال التشغيل والضمان الاجتماعي وفي مجالات متنوعة".

وفي هذا الصدد أكد الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، عبد الله بوصوف، أن "هذا المؤلف التوثيقي القانوني يمكن كلا من المغاربة المقيمين بالخارج، ومختلف المؤسسات والسلطات العمومية والفاعلين المهتمين بقضايا الهجرة، من التعرف على الإطار القانوني الوطني والدولي والاتفاقي المنظم للوضعية القانونية لهذه الفئة الهامة، التي تعتبر من مكونات الأمة المغربية التي تساهم بشكل كبير وفعال في تنمية الوطن".

وأوضح بوصوف في كلمة له خلال اللقاء أن "سياق تقديم هذا الكتاب يتقاطع مع احتضان المغرب في دجنبر المقبل لقاءين دوليين هامين؛ اللقاء الأول يتعلق بالمنتدى الدولي حول الهجرة والتنمية، فيما يتعلق الثاني بـ"الميثاق العالمي للهجرة الآمنة والمنظمة والمنتظمة"، وقال إن "احتضان المغرب لهذين الموعدين المرتبطين بقضية الهجرة يمثل اعترافاً بالدور الريادي الذي تلعبه المملكة في تدبير تدفقات الهجرة على الصعيد العالمي بشكل عام، لاسيما في إفريقيا وفي الفضاء الأورومتوسطي، علما أن الملك محمد السادس رائد الاتحاد الإفريقي في موضوع الهجرة".

وتابع بوصوف: "السياسة التي يَنْهجُها المغرب في مجال الهجرة هي سياسة ذكية تقوم على مقاربة إنسانية وحقوقية بالدرجة الأولى، وهو ما يجعلنا نموذجاً استثنائياً في المنطقة المتوسطية، في وقت جعلت بعض البلدان من قضايا الهجرة قضايا للاستهلاك السياسي"، لافتاً إلى أن "هناك هوة شاسعة بين ما هو نظري وبين واقع الجاليات".

وأورد المتحدث ذاته أن "الخطابات والرسائل الملكية كلُّها تؤكد على الأهمية التي يوليها الملك لقضايا الهجرة؛ بدءا من خطاب 1999، إذ تتوفر على رؤية استشرافية ومستقبلية"، قبل أن يتساءل: "إلى أي مدى نجد في ترسانتنا القانونية أثرا لهذه التوجيهات الملكية؟"، مشيراً إلى أن "الجالية المغربية تعيش تحولات كبرى، من ضمنها أنها أصبحت مؤنثة، إذ إن 50% من مغاربة العالم نساء، حققن أهدافهن في بلاد المهجر"، على حد تعبيره.

التحول الثاني الذي استعرضه بوصوف ضمن كلمته يتعلق بكون الجالية المغربية أصبحت شبابية؛ أي إن المهاجرين المغاربة هم شباب يغادرون وطنهم من أجل استكمال دراساتهم أو للبحث عن العمل، قبل أن يشير إلى أن "هذه التحولات كلها انعكست على واقع مغاربة العالم".

وفي السياق نفسه قال لحبيب الدقاق، عميد كلية الحقوق أكدال بجامعة محمد الخامس، إن "مجلس الجالية ومنذ تأسيسه سنة 2007 يسعى إلى اعتماد إستراتيجيات حديثة للتواصل والتفاعل والتعاون مع بلدان الاستقبال على المستوى الثقافي والاقتصادي والاجتماعي؛ وذلك للحفاظ على مصالح المغاربة المقيمين في الخارج، كما يحرص على تتبع السياسات العمومية ذات الصلة، بهدف تأمين علاقات متينة للجالية المقيمة بالخارج مع وطنهم الأصلي وهويتهم المغربية".

وأشار الدقاق إلى أن "دستور المغرب أقر في الفصل 17 لمغاربة العالم حقوق المواطنة الكاملة، بما فيها حق التصويت والترشيح في الانتخابات انطلاقاً من بلدان الإقامة"، وأضاف: "المؤلف التوثيقي يؤسس لرؤية إستراتيجية مستقبلية للنهوض بمصالح هذه الفئة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - Aalpachino الثلاثاء 15 ماي 2018 - 23:07
لماذا لا يتكلم مجلس الجالية عن الاعوان المحليين التابعين للقنصليات عن اوضاعهم المزرية رغم المجهودات التي يقومون بها في خدمة الجالية خصوصا في باريس ونواحيها
2 - زكرياء الثلاثاء 15 ماي 2018 - 23:51
فعلا لن ينكر أحد الوضعية المزرية للأعوان المحليين . ولكل المتشدقين من مسؤولي وزارة الخارجية أسألكم، إلى جانب الفئة السالف ذكرها، كم يتقاضى دبلوماسيو المملكة ( باستثناء السفراء ) مقارنة مع باقي دبلوماسيى دول العالم الأخرى؟ والله لو تعلمون لعرفتم سبب تذبذب دبلوماسيتنا . نريد أن نبارز دبلوماسية أعدائنا فاسألوا السيد بوريطة كم يتقاضى الدبلوماسي المغربي وأين يسكن وماذا يلبس وكيف يعيش؟ إلاّ من رحم وبّك.
بخلاصة الدبلوماسي المغربي = أجر هزيل = سكن في الأحياء الهامشية + ثقافة براد أتاي والكاشة و2M . ومن له رأي غير ما قيل فليوضح .
3 - متضررون الثلاثاء 15 ماي 2018 - 23:54
هل فكر مجلس الجالية في الموظفين ا لمحليين العاملين بالقنصيات العامة للمملكة وهل اطلع على الرواتب التي يتقاضونها والتي يصرف نصفها فقط في تغطية الكراء الذي يعتبر الحد الادنى حسب بدل الايجار المرتفع باروبا وخاصة بلجيكا فكيف لهذا الموظف ا لذي يملك كفاءة لا تقل عن غيره من ا لموظف المبعوث من الخارجية ان يصمد امام هذا الحيف والتهميش اضن بان هذا ا لموظف الذي يعمل بصمت افضل بكثير من ذلك البرلماني الذي يحجز كرسيه للتفكير فقط فيما يهمه داخل المدة التي يقضيها بقبةالبرلمان وما قد يجنيه من ذلك من راتب خيالي يضمن له مستقبله ولا يعنيه اي شيئ تجاه معاناة الاخيرين اذن على المجلس ان يتمحص ايضا في صفحة هؤلاء جنود الخفاء الذين يعملون في صمت فهم من يستحقون ان نرفع لهم القبعة لكونهم يعملون بكل ما اتي لهم من جهد في سبيل الوطن ولمصلحة الجاليةالمغربية التي تعتبر الدعم القوي لوطنها ماديا ومعنويا
وضعية قانونية هشة ومزرية ...شكرا هسبريس
4 - تلاعبات في قضية الجالية الأربعاء 16 ماي 2018 - 04:36
كل ما تريد الجالية المغربية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالتدخل فوراً لحماية عقارات الجالية المغربية في المغرب.
بحيث المحاكم والإدارة العامة يتلاعبون بالميلافات الجالية المغربية في المغرب.

للأسف الشديد ليس هناك الإصلاحات في المحاكم والإدارة العامة والمستشفيات والمطارات والموانئ ونقطة العبور في طنجة وسبتة والحسيمة والنظور.

إذا أصلحت الإدارة والمحاكم والتعليم والمستشفيات والبنية التحتية في المغرب ستقوم الجالية المغربية بالاستثمار في المغرب وبالخصوص.
5 - omar الأربعاء 16 ماي 2018 - 07:02
هل حقيقة يهمهم مشاكل المهاجر المغربي ؟؟؟؟
الشيء الوحيد الذي يهمهم هو أالعملة الصعبة التي يجلبها المهاجر الى المغرب
ماذا فعلو من احل المهاجر؟؟؟
تايجي الواحد عطلة ويلقى نفسه متخبطاً في مشاكل مثل الضريبة التي تنزل عليه عالصاعقة بأرقام خيالية
لماذا لا يعفى المهاجر من اداء ضريبة السكن
نظرا لان أغلبية المهاجرين يمتلكون شقة واحدة وتبقى طول السنة مغلقة ؟؟؟
ماذا فعلو من اجلك يا مهاجر ؟؟؟؟؟؟
6 - citoyene الأربعاء 16 ماي 2018 - 07:43
اليوم أنت تتحدث عن المهاجرين في البلدان المضيفة المشكلة 90٪ من هؤلاء المغاربة لم يعودوا مغاربة لأنهم يحملون جنسيات الدول المضيفة ، 80٪ ولدوا في هذه الدول التي أعطوها لهم معنى الحياة في التعليم والصحة والعمل ، لذلك لم يعد المهاجرون ، هم من السكان الأصليين في البلدان المضيفة لهم ، أنهوا الأجيال الأولى من السنوات 60 و 70 في القرن الماضي جميعهم إذا أخذنا اليوم بعين الاعتبار أن تبكي ، فإن أطفالهم فهموا أنه في بلد من أجل ورقة يستغرق 100 إلى 1000 ورقة حيث لا يزال الباشوات والمشايخ ينعشوا ويستمر الفساد ، للقنصليات خدماتهم عفا عليه الزمن ، كما هو الحال بالنسبة للمعلمين والأئمة الذين تم إرسالهم إلى الدول المضيفة ، كإهدار للثروة العامة المغربية ، الذين استثمروا هناك في الدول المضيفة لهم ، بحيث يتم اعتبارهم بشرًا يستحقونه جميعًا النظرات ، خلافا لبلدانهم ، الأصلي،
7 - immigréa الأربعاء 16 ماي 2018 - 08:27
les marocaines ont trop de soucis avec Office National Electricité , nous demandons au Roi et au Premier ministère de nous trouver une solution
à cause des problèmes administration les immigrées investirent de moins en moins
8 - مصطفى البيضاء الأربعاء 16 ماي 2018 - 08:29
دهبت سيدة من عائلتى تسكن بفرنسا بباريز الى القنصلية للتصحيح الامضاء لوتيقة فوجدت الموضف يتكلم بعنف و يلوح بيده كانه يريد ان يضربها يقول لها .....جيبى لوراق...... رغم ان كل الوتائق المطلوبة موجودة و يعنى بالاوراق قهيوة الله يعطينا وجوههم فيهم مرض القهيوة .....
بعد جهد نفسى اخدت السيدة الوتيقة و خرجت و تنفست الصعداء و كانها كانت فى ماراطون جهنمى ....... الى متى الى متى ....... و رمضان مبارك و لنصحح سلوكنا مع الاخر ياحسرة نحن مسلمين و اين هو سلوك المسلم الدى يسلم الناس من شيطانه......
9 - مغربي فرنسي الأربعاء 16 ماي 2018 - 08:46
عوض الزبونية والمحسوبية في انتقاء العاملين بالقنصليات والسفرات اعطاء الفرصة لابناء الجالية على الاقل لهم عقلية البلد المستضيف ويتقنون اللغة
وليس كالموظفين القادمين من المغرب بمخسوبية ومستويات يندىولها الجبين
10 - ساخطة الأربعاء 16 ماي 2018 - 09:48
بصراحة تخليت عن الجواز المغربي وحتى البطاقة الوطنية لأنهم لن يفيدونني في شيء آخر مرة ذهبت فيها إلى قنصلية البلد الذي اقيم فيه لتسجيل أبناءي كون ابوهم أجنبي لم يعطوني الوقت لشرح ما اريده فقط رزمة من الاوراق والتعقيدات البيروقراطية وكأن اولادي سيحصلون على جنسية الدانمارك بعدها دخلت للمغرب لبيع منزلي حتى لا يحرم أبناءي من الارث واشتريت شقة بمالقا حتى ابقى غير بعيدة عن بلدي الام اشم راءحته كلما سافرت إلى اسبانيا هم الناس مخلاوناش غربونا ومازال تابعينا.
11 - al7a9ed الأربعاء 16 ماي 2018 - 09:50
الفرصة لابناء الجالية على الاقل لهم عقلية البلد المستضيف ويتقنون اللغة
وليس كالموظفين القادمين من المغرب بمخسوبية ومستويات يندىولها الجبين bravo
12 - الجالية المغربية الأربعاء 16 ماي 2018 - 10:13
الجالية المغربية رغم جلائها و بعدها عن حنين الوطن و هروبا من مستقبل مجهول فهي تناضل و تكافح من أجل التكفل بأسرتها و رعاياتها داخل المغرب و في الأخير يتم النصب عليهم داخل الوطن ولا أحد ينصفهم فعطلتهم في المغرب يقضونها داخل قاعات المحاكم
13 - واحد مابقا فاهم والو الأربعاء 16 ماي 2018 - 11:41
لم أحس يوما وانا هنا في هولندا بان هناك شيء اسمه مجلس الجالية او اي هيئة اخرى تفعل شيئا من أجل المغاربة.ليس لانني اعيش خارج التغطية بالعكس فانا (اعوذ بالله من قول انا) مستشار بالبلدية التي اقيم فيها واشتغل في الميدان الاجتماعي بمعنى اني منفتح على المواطنين وهمومهم لكني لا اسمع اخبار هذه المجالس الا من خلال هسبريس!!!
اتساءل كما يتساءل كثيرون ماهي القيمة المضافة من هذه الهيئات وهل هي ليست مجرد بقرة حلوب للبعض للاستغناء؟؟
اخيرا اقول: مواطنوا اوروبا من اصل مغربي بدأو يستفيقون من الغشاوة التي كانت على اعينهم وعرفوا ان مستقبلهم ومستقبل اولادهم في بلدان المهجر فالافضل ان تصرف هذه الميزانيات في الداخل وعندما تتحسن احوال الداخل سيأتي الرأسمال المهاجر وغيره للاستثمار في البلد لان البيئة مواتية.انتهى عهد التفكير بالعواطف في مثل هذه الامور.
رمضانكم مبارك ان شاء الله.
14 - الفارس الوطني الأربعاء 16 ماي 2018 - 12:41
لدي اقتراح، لماذا لانغير اسم مجلس الجالية الى مجلس المهجرين ومغاربة العالم الى المغاربة المهجرون.
بماذا أفادنا هذا المجلس 50 عاما مرت وانا مهجر ولا اعرف ماذا يقوم به هؤلاء الأشخاص سوى ان بطونهم تزداد انتفاخا سنة بعد اخرى.
15 - سناء الادريسي الأربعاء 16 ماي 2018 - 12:57
ياك ما شميت راحءة الصيف لا مغرب من هنا الفوق الا من علق فيه فليس له من حل الا ان يرحمه ربي.
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.