24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  3. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  4. الهجهوج: كبريات الشركات العالمية تتسابق على المدينة الذكية "زناتة" (5.00)

  5. صافرة التحرش (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | بنعتيق ينادي بضمان استفادة أكبر من قوة العلاقات بين المغرب وفرنسا

بنعتيق ينادي بضمان استفادة أكبر من قوة العلاقات بين المغرب وفرنسا

بنعتيق ينادي بضمان استفادة أكبر من قوة العلاقات بين المغرب وفرنسا

فِي إطارِ التحضير للمنتدى العالمي للهجرة والتنمية، التي ستحتضنه مراكش، في دجنبر 2018، استقبلت الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، اليوم الأربعاء، أكثر من 100 خبير مغربي مُقِيمٍ بفرنسا، وممثلين عن منظمات دولية حكومية وغير حكومية وأساتذة باحثين، للمشاركة في ورشة موضوعاتية هي الأولى من نوعها للخبراء المغاربة المقيمين بفرنسا تحت شعار: "الابتكار والتكنولوجيات الحديثة: الفرص المتاحة للمغرب"، والتي تُنظِّمُها "وزارة الجالية" بشراكة مع شبكة من الجمعيات المغربية بفرنسا، وذلك يومي 4 و5 يوليوز في الصخيرات.

الورشة الموضوعاتية الأولى، التي يَحْضُرُ أشْغَالَهَا مُشاركون من مختلف بلدان العالم، بالإضافة إلى شخصيات دبلوماسية رفيعة المستوى، يتقدَّمها السفير الفرنسي المعتمد بالمغرب، جون فرونسوا جيرو، تندرج ضمن سلسة تضمُّ 12 ورشة موضوعاتية لتعبئة الكفاءات المغربية المقيمة بفرنسا، "وتهدف إلى تثمين خبرات وتجارب الخبراء المغاربة بفرنسا في مجال الابتكار والتكنولوجيا الحديثة وربط جسور الشراكة بينهم وبين نظرائهم بالمغرب".

عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب لدى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، قال إن "المغاربة المُقيمين بفرنسا يُمثِّلون فاعلين أساسيين في عدد من القطاعات الإستراتيجية داخل الجمهورية الفرنسية، إذ يُسَاهِمُون مساهمة أساسية ضِمن مجتمع الاستقبال ويحْظَوْن بثِقَة ليكُونُوا في مثل هذه القطاعات الهامة"، مُوضحاً أن "هناك حضورا قويا للجالية المغربية بفرنسا، ولها روابط متينة وتاريخية معها".

وأوضح بنعتيق، في كلمة افتتاحية له أمام المشاركين في الورشة الموضوعاتية الأولى التي خُصِّصت لمناقشة عدد من المواضيع الخاصة بالطاقة والتكنولوجيات والرقمنة، أن "العلاقات المغربية الفرنسية مرّت من مراحل مُتعددة، وهي علاقات ثنائية تحظى بالنقاش الصريح؛ وتعرفُ في بعض الأحيان بعض الصعوبات لكن يتمُّ تدبيرها دائما انطلاقاً من المصالح المشتركة"، قبل أن يشير إلى أن "أول زيارة للملك محمد السادس كانت إلى فرنسا، في مارس 2000، وهي زيارة كانت ذات بعد دلالي إستراتيجي".

وتابع المسؤول الحكومي الوصي على قطاع الهجرة والجالية متحدثاً عن "مَتَانَة" العلاقات المغربية الفرنسية: "أولى الاستثمارات الأجنبية بالمغرب هي استثمارات فرنسية، ويبلغ حجمها 34.3% من مجموع الاستثمارات الأجنبية بالبلاد"، قبل أن يلفتَ إلى أن "800 مقاولة فرنسية متواجدة في السوق الوطنية"، متابعاً: "هذا يُتَرْجِمُ قوة الشراكة الاقتصادية والتاريخية التي تجمعنا مع الجمهورية الفرنسية".

كما قال المتحدث ذاته: "عدد المغاربة المقيمين في فرنسا يبلغُ حوالي مليون ونصف المليون نسمة، وهذا يعتبر أكبر تجمع للمغاربة خارج البلاد، الذين يعدون من أكبر الجاليات الأجنبية المقيمة بفرنسا، ومن الجاليات الأكثر دينامية واندماجا، وهو ما يتطلب منا جميعاً التفكير في مواكبة هؤلاء الخبراء من أجل الاستفادة من كفاءتهم".

وأكمل الوزير: "تعبئة الكفاءات والخبرات المغربية بفرنسا يجب أن تكُون مؤطرة من أجل دَعْمِ ومواكبة نجاح الإصلاحات التي بدأها المغرب، وتعزيز قدرات البلاد في المواضيع التي سيتم تناولها، وخلق روابط وشراكات بين هذه الكفاءات ونظيراتها بالمغرب، وتحديد الشركاء المحتملين لمختلف المشاريع في فرنسا والمغرب"، مبرزا في هذا السياق أن "المغاربة يتواجدون في مناصب عليا داخل الإدارة الفرنسية بفضل كفاءتهم وخبراتهم ونجاحهم في الاندماج داخل الجمهورية".

في مقابل ذلك، اعتبر بنعتيق ضمن كلمته أن "هذه الورشات سَتَتَهَيْكَلُ أشغالها حول خمسة محاور هي: المعطيات والتكنولوجيات الرقمية، الطاقة والبيئة، البحث والتطوير والتنمية بالمغرب، الاستثمار وخلق المقاولات، المدن والجهات والمجالات"، مؤكداً في هذا الصدد أن "توصيات هذه الورشات، والتي سيخرجُ بها المشاركون، يجبُ أن تُتَرْجَمَ على أرض الواقع وأن تُوَاكِبَ الإصلاح الذي انطلق في بلادنا".

وتوقَّف المتحدث ذاته عند ما اعتبره "تعاطي المغرب مع أحد أهم التعقيدات الكونية، ويتعلق الأمر بتنقل البشر وتدفق المهاجرين"، وقال: "المغرب كانت له الشجاعة والريادة قاريا في ابتكار حلول ذات طابع إداري لمشاكل المهاجرين، على اعتبار أن أبناء المهاجرين من أبنائنا ولهم الحق في ولوج المدرسة؛ فلا وجود لاندماج حقيقي بدون توفير التعليم والصحة لهؤلاء المهاجرين".

وزاد الوزير: "المغرب، وبفضل توجيهات الملك محمد السادس، تبنى سنة 2013 سياسة جديدة للهجرة ترتكز على حقوق الإنسان وتحاول إيجاد حلول للإشكالات المعقدة، إذ قام بتسوية وضعية 23 ألف مهاجر أجنبي يعيش في المملكة خلال المرحلة الأولى، أما المرحلة الثانية فهمَّت 28 ألف مهاجر"، مبرزا أن "المغرب لا يؤمن بالمقاربة الأمنية ومبدأ إغلاق الحدود، وإنما يجبُ أن تكون هناك حلول ومبادرات إنسانية لحل هذا الإشكال".

وفي السياق نفسه أوْرد السفير الفرنسي المعتمد بالمغرب، جون فرونسوا جيرو، أن "الجمهورية الخامسة ستعمل إلى جانب المغرب من أجل إنجاح أي مبادرة، خاصة في ما يتعلق بمسائل الهجرة والاندماج"، وتابع خلال كلمة له: "السفارة الفرنسية في المغرب سبق أن نظمت العديد من الأنشطة والملتقيات بهدف خلق جسور التواصل بين المقاولين المغاربة والفرنسيين"، مُوضّحاً أن "الهدف من هذه الأنشطة هو تسريع وتيرة التنمية بالمغرب".

"هناك حوالي 38 ألف طالب مغربي في فرنسا، وهذا يدلُّ على الشراكة القوية بين البلدين، كما أن 22 من الشباب المغاربة تم قبولهم في مدرسة بوليتكنيك الشهيرة في فرنسا، وهذا يعكسُ قوة العلاقات بين البلدين. كما أن عددا كبيرا من الجامعات الفرنسية فضلت الاستقرار بالمغرب ومنح الفرصة لعدد من الطبلة من أجل استكمال دراساتهم".

وأضاف الدبلوماسي الفرنسي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "العلاقات المغربية الفرنسية استثنائية بكل المقاييس، إذ تجمع الطرفين روابط ثقافية وتاريخية واقتصادية هامة"، مورداً أن "وكالة التنمية الفرنسية تستثمر بقوة في المغرب وتعتبره شريكاً مهماً، خاصة في الجانب المتعلق بالاستثمارات ومناخ الأعمال".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - HAMID الأربعاء 04 يوليوز 2018 - 17:16
حراك الريف:
١ـ الأسباب = مطالبة الدولة بالتنمية و إلغاء ضهير العسكرة + محسن فكري
٢- الحوار = الإمتناع عن لقاء أعضاء الحكومة والتشبت بالتظاهر
٣- الحلول = قمع المتظاهرين و الأحكام القاسية
كلا الطرفين لم يتطرقوا إلى اللغز العميق في القضية و هو : زراعة و الإتجار في المخدرات بجميع أنواعها و أساسا الحشيش و على صعيد دولي إذا سؤالي هو لماذا لم يطرح هاذا السؤال؟ بتجربتي المتواضعة عشت بالحسيمة لسنين وأعرف أنها عاصمة التجارة في الحشيش ، لماذا إذا لا يناقش هاذا الموضوع ؟
2 - IBN ADAM الأربعاء 04 يوليوز 2018 - 17:59
Premièrement, je voudrais envoyer un message aux Français pour construire une relation stratégique avec les marocains: considérer le Maroc comme un pays libre avec souveraineté et non comme une ancienne colonie où vous avez un droit historique et un marché de consommation où vous vendez des biens manufacturés. Dans son unité territoriale, culturelle et islamique, le respect de la religion, de l'identité et de la culture des Marocains Avez-vous déjà entendu parler d'un Marocain attaquant la religion de Jésus, la paix soit sur lui
3 - عبقري الأربعاء 04 يوليوز 2018 - 18:57
ننادي و نأمل و ندعوا و يجب علينا و ...... هدا ما يمكن ان يقوله المواطن العادي اما السياسيين و الوزراء و الحكام يجب عليهم تقديم الخطط و السهر على تطبيقها ... لقد هرمنا ... فهل علينا ان نبحث عن وزراء ازدادوا و تربوا في الخارج؟ على متال الفريق الوطني
4 - bouaazza الأربعاء 04 يوليوز 2018 - 19:01
La France sans ses anciennes colonies serait pire que la Roumanie!!Juste un exemple qui achète les voitures françaises??Les allemands non les anglais non les Américains non les italiens non les japonais non juste les maghrébins et les pays d'Afrique anciennes colonies française ...les anciennes colonies continu à verser à la France beaucoup d'argent pour les sois-disant infrastructures réalisé par les Français exemple:le Maroc versé 400 millions de dollars jusqu'à 2056, l'Algérie 700 millions de dollars,le Sénégal 200 millions ...les Français vivent sur le dos des africains et si vous dites non la France renverse le dirigeant
5 - Simon الأربعاء 04 يوليوز 2018 - 19:59
السي بنعتيق،من يحتاج منك زيارة فعلا هو البلد الذي يدرس به خمسة آلاف طالب مغربي محرومين من المنحة والساعات زيادة على غلاء تذكرة الطائرة جزاك الله خيرا قم بزيارة إلى كييف،أنهم في حاجة إلى التفاتة من الدولة
6 - م المصطفى الأربعاء 04 يوليوز 2018 - 20:19
بدون مجاملة ولا تملق فإن هذا الوزير يتحرك في الاتجاه الصحيح، بعيدا عن اللقاءات الفارغة التي ألفناها في سنوات ماضية مع من سبقوه لهذه المهمة.
يعتمد على خلق مناخ تواصلي بين الأدمغة المغربية من مغاربة العالم وارض الوطن ومحاولة منه لتوظيف طاقاتها وتجاربها مع زملائهم ببلادنا.
لكن الشيء الذي يجدر بالوزير أن ينتبه إليه هو عدم تمويل بعض المشاريع الواهية لجمعيات لا تمثل إلا نفسها ...
7 - إنعاش اقتصاد الميتروبول الأربعاء 04 يوليوز 2018 - 21:12
ياسيدي مع كل الإحترام ، ابنائنا جاهزون وموكونين ومتعلمين ويحملون الى جانب الشواهد ديبلومات في كل التخصصات هم في حاجة الى ميادين الشغل هم يعرفون لغة وثقافة وحاجيات بلادهم. المغاربة أكفاء لم يعدوا ينتظرون لا من فرنسا ولا من أبناءها المهاجرين لاخدمة ولا منافسة على مناصب الشغل . ابني في حاجة الى الشغل وليس إلى وصاية فرنسية أو أروروبية تعقد حياته .
8 - Amine الأربعاء 04 يوليوز 2018 - 22:14
فرنسا دولة استعمارية انتهازية لا تسمح بنقل التكنولوجيا في علاقاتها .علاقتها مع مستعمراتها القديمة تبنى على الانتهازية و الضرب في الهوية والتوغل في الإدارات و الهياكل المالية و الخدمات وبالتالي السيطرة مع الربح المضمون...هده هي فرنسا يا ناس.والدليل انظروا إلى حالة مستعمراتها الأفريقية القديمة اليوم ثم احكموا...
9 - Air blindê الخميس 05 يوليوز 2018 - 14:23
Si je me rappelle b1..en 1986
Les allemands ont demander le maroc,pour construire 2 usines a casa...Volkswagen et Opel.
A capacite de 40000 mandoeuvre.
Hassan 2 a refuse a l epoque...pourqoui. Puisque mama fransa a dit non.
Les sudcoreans aussi voulaient Investir 600 Million au maroc par hundai.......ect....,.......,
a propos combien pays le maroc chaque Anne a la France et pour sa securete..jai entender Parler de 3-5 Mord deuro.
Ayma ayma 9lbni wja3ni.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.