24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | وائل الراجي .. طفل مغربي يتفوق في "الباك" ويلج كلية الطب بفرنسا

وائل الراجي .. طفل مغربي يتفوق في "الباك" ويلج كلية الطب بفرنسا

وائل الراجي .. طفل مغربي يتفوق في "الباك" ويلج كلية الطب بفرنسا

لم يكن وائل الراجي مجرد تلميذ استطاع اجتياز امتحان الباكلوريا بامتياز؛ ولكنه كان أصغر مرشح متفوق لاجتياز امتحانات الباكلوريا، في شعبة العلوم الفيزيائية بأكاديمية "ليل" شمال فرنسا.

وائل، الشاب الموهوب، من أصل مغربي، مكّنه طموحه وتفوقه من الحصول على معدل 145 في ما يخص مستوى ذكائه، وبذلك يكون أصغر حاصل على الباكلوريا بميزة "حسن"، وهو البالغ من العمر 15 سنة.

في أكاديمية "ليل"، سطع نهاية هذه السنة الدراسية اسم الشاب وائل، خريج "فيلينوف داسك"، البلدية الواقعة في إقليم "نور" شمال فرنسا، حيث درس الابتدائي والإعدادي، ليختم فيها سنته الأخيرة من المستوى الثانوي من دون أي دروس دعم إضافية.

الشاب الطموح كان عبقريا منذ صغر سنه؛ فمنذ بلوغه سنتين، لم يكن الصغير وائل، حسب والده رشيد، يكُف عن الكلام والسؤال والحديث إلى والديْه، ويقولُ أبوه: "وائل كان يطرح أسئلة كثيرة وفيها ما يتعلق بالموت والطبيعة، بل كان يدرك كل هذه الأشياء وبدأ يهتم بعلم الكون والديناصورات وعلم الحفريات".

ويضيف والد الشاب وائل، في تصريح لجريدة هسبريس، أن ابنه عندما كان في الحضانة أخبره أساتذته بأنه يجب أن ينتقل إلى المستوى الأول، لأنه يعرف كتابة الحروف؛ وهو ما أثار استغراب أسرة الطفل.

ويقول الأب "أخبروني في الحضانة أنه يعرف كتابة الحروف، بعدها علمتُ أنه كان يركز، من خلال مشاهدة التلفاز، على تعلم الحروف المكتوبة من خلال لعبة سكرابل".

ويُكمل الأب حديثه "بعدها أخذناه إلى المستوى الأول، وكان عمره خمس سنوات، وفي المستوى الثاني لاحظت مُعلمته أنه يكتب بسرعة، وراسلتنا لاختبار مستواه العقلي عند الطبيب ليؤكد لنا أن معدل ذكائه هو 145".

طموح وائل كان وراءه تشجيع أسرته التي دعمته للاستفادة، وهو صغير السن، من معهد الموسيقى إلى جانب المسرح وتعلم الرياضة والمشاركة في كل المسابقات المنظمة، إذ تفوق وائل، يقول أبوه، في مسابقة "الكيندي" المتعلقة بـ"فك التشفير" وتم اختياره فائزا على صعيد الأكاديمية، وعمره 12 سنة.

وهو يتابع دراسته الابتدائية، أخبر مفتش المدرسة والد وائل للانتقال إلى المستوى الرابع دون دراسة المستوى الثالث، مؤكدا أن "مستوى تفكيره أكبر بكثير، ومستوى ذكائه مرتفع مقارنة مع زملائه، وهو كبير منهم بسنتين".

وكانت ثاني مرة ينتقل فيها وائل إلى مستوى آخر، عندما قررت نيابة "ليل" لكي ينتقل إلى الثانوي بعد اختبار مستوى ذكائه مرة أخرى، وعمره 12 سنة.

وائل كان يأمل التميز بـ"حسن جدا"؛ لكن بالرغم من حصوله على ميزة "حسن"، فهو فرح جدا لإقباله على تجربة الدراسة الجامعية وهو أصغر طالب في أكاديمية "ليل"، اختار تخصص الطب لأنها مهنة أكثر إنسانية، موردا في قوله "الطب مهنة نبيلة، تمكنك من مساعدة الناس وتقديم العون لهم".

الشاب الموهوب، الذي قرر الالتحاق العام المقبل بالسنة الأولى في جامعة ليل لدراسة الطب، أشار، في تصريح لهسبريس، إلى ما يطمح إليه مستقبلا، قائلا: "أفكر مستقبلا في إنشاء جمعية في المغرب لمساعدة الناس في المناطق البعيدة، من خلال تنظيم زيارات وقوافل طبية وتقديم المساعدة لذوي الاحتياجات الخاصة".

*صحفية متدربة


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (47)

1 - معاذ الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:10
المغاربة متألقون دائما لهم قدرات عالية في جميع المجالات اين ما حلوا و ارتحلوا و يعتبر هذا الطفل نموذج حي لذلك .
2 - hich الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:12
on est fier de toi frère bonne continuation bravo
3 - HAFIDA الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:16
تبارك الرحمان
مسيرة موفقة بإذن الله
4 - hassan الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:17
لكن غي المغرب تختلف الأمور ، فالامتحانات الجهوية و الوطنية تخضع لتصحيح ناس مختلين عقليا ، وأنا هنا لا أعمم على سائر الاساتذة بل شرذمة مهمة منهم يتعاملون مع أوراق التلاميذ بشكل خطير ، كما حدث هذه السنة بأكاديمية فاس مكناس حيث احتل الكسالى مراكز متقدمة على المتميزين ، وخضع التصحيح الى توجيه الاوراق حسب المؤسسة خاص منها يذهب للأساتذة الذين يهدون النقط ، و العمومية الى من لا يكمل التصحيح و يضع النقطة في 10 ثواني ، صراحة هذا نداء للجهات العليا للتحقيق في النتائج لأنها نتائج ملعوب فيها ، وبقليل من البحث يمكن التأكد، وأنا شخصيا ومن خلال المعلومات المتوفرة لدي أطعن جملة و تفصيلا في نتائج جهة فاس مكناس
5 - MRE الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:18
ما شاء الله لا قوة إلاّ بالله: الله يحفظك آ وليدي "إن يعلم الله في قلوبكم خيرا يوتكم خيرا"
مجرد التفكير منذ اليوم في إنشاء جمعية في المغرب لمساعدة الناس في المناطق البعيدة من خلال تنظيم زيارات وقوافل طبية وتقديم المساعدة لذوي الاحتياجات الخاصة" هو دليل على تشبّعك بفعل الخير فكن على يقين أن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه وسيبلّغك إن شاء الله كل مقاصدك ويجازيك في الدنيا والآخرة
6 - ommi.ommi الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:19
ماشاء الله ،الله يحفظك ويجعلك في اعلى مستوى دائما يارب
7 - ali الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:19
bonne chance et plein de succés inch allah
8 - هشام كولميمة الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:21
أتمنى لك حياة مليئة بالتفوق في جميع المجالات...و أتمنى أن تحقق امنيتك.فعلا لقد اخترت مهنة نبيلة. وفقك الله.
9 - Ziryab الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:25
هذا بالبطبع تلميذ مثابر و استغل الإمكانيات التي توفرت له. مزيدا من التألق.
في بلجيكا نجح هذه السنة طفل إسمه لوران من مدينة أستوند في اجتياز الباك و عمره ثمان سنوات فقط. بينما زملاءه لا زالوا يدرسون في القسم الثاني و الثالث ابتدائي.
أظن أن هذه الحالات مرتبطة خصوصا بالأسرة أكثرمن عامل العبقرية. مثلا زرت عائلة و لاحظت أنهم لا يملكون تلفازا في الصالون باستثناء مكتبة مملوءة عن آخرها بالكتب و ألعاب أغلبها ذهنية، و كذلك أدوات للرسم. و لاحظت أن الأطفال متقدمون جدا في طريقة تفكيرهم و مستواهم العلمي جد مرتفع.
10 - امحمد الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:27
واش التعليم في فرنسا هو التعليم المهمش لي في بلادنا رآه احتى عندنا الأذكياء في المغرب ولكن محبطيين لأن جل الأباء معندهمش الإمكانيات باش يقريوا أولادهم في المدارس الخصوصية وبتالي كيصبح الطفل ضحية باش ميكملش الدراسة ديالوا
11 - bouchra الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:31
يجب على المسؤول في عائلة هدا الطفل التستر و تركه يجتهد بعيدا عن اعين الناس.
12 - إبن الخميسات الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:34
السلام عليكم ورحمة الله الشيء الذي لم تنتبهوا له هو أن التعليم في أوروبا يتماشى مع ذكاء التلميذ فالأستاذ يراقب المتفوقين ويرقيهم إلى مستواهم الحقيقي ، أما هنا في المغرب يعذبونه ثلاث سنوات في الروض ثم ست سنوات متتالية في الإبتداءي ثم زد على ذلك الأعدادي ثم الثانوي ثم ينجح في الباكلوريا بميزة حسن ولا يجد من يستقبله سوى الحي الجامعي إن كان محظوظا وحينها سيتبخر الذكاء والطموح ويبقى ينتظر أجله والله المستعان
13 - Bénévole معلم الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:37
التلميد متابع باهتمام من طرف كل من اشرفوا على تعليمه من الحضانة حتى الباك !؟ ولما كانوا يلاحظون انه متفوق عن زملائه في كل مرحلة يتخد قرار بنقله الى المستوى الدي يستحق ان يكون به، وكل هدا بلا تعقيدات بيروقراطية غير مسئولة ...اما عندنا لا متابعة ولا هم يحزنون...لان المعلم ليس هدا هو همه الاول..بل هناك اشياء اخرى بعيدة عن التعليم...وهنا مربط الفرس..حين كان المعلم همه هو التلميد...تخرج من المدرسة نبغاء...
14 - ام محمد وآدم الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:37
حفظك المولى بما حفظ به الذكر الحكيم
واقر الله عيني برؤية أبنائي في مثل تفوقك وكل من قال امين ياارب
15 - راجي بوشعيب الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:44
من مدينة آسفي
سلام لابن أخي وائل، أتمنى لك التوفيق في مسارك الدراسي إنشاء الله.
16 - فؤاد الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:48
سي حسن لا اعتقد ان كلامك صحيح بخصوص توجيه اوراق الامتحان الى مؤسسة معينة . اتفق معك كون التلاميذ الضعفاء يحصلون على معدلة عالية جدا . السبب واضح اخي العزيز وهو كون هؤلاء التلاميذ يتميزون بالغش بالهواتف الذكية . حتى الاستاذ المسؤول عن الحراسة يلتزم الحيطة و الحذر اثناء تعامله مع مثل هذه النماذج . سؤالي لك اخي العزيز هل يوجد قانون يحمي الاستاذ خارج المؤسسة؟ هل الدولة توفر للاستاذ محاميا ليدافع عنه في حالة مضايقته . لهذا فنحن نحاول ما امكن تجنب التشنجات داخل الفصل .. راه حتا حنا عدنا ولدانتا و خوتنا بنات و ذكور و تقبل مروري
17 - Morocco الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:58
نحن جد فرحين لهذا الشاب ،
لكن للأسف فرنسا تسرق كل الأدمغة المغاربة ، وهي الوحيدة التي تستفيد للأسف ،
كل التعاليق السابقة لم تنتبه لهذا للأسف ، واأسفاه على بلادنا...
18 - مواطن مغربي الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:58
هنيئا له ولوالده ونتمنى له التوفيق في دراسته ونطلب الله ان يحقق له متمنياته
19 - zanga الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:59
s'il etait né auMaroc meme si tu es un genie tu entre au primaire que lorsque tu à 7ans si tu es un genie la maitresse s'en fou meme ce genie lui pose des questions la maitresse les considere bete et traite ce genie de bete et d'idiot ici au Maroc le genie on le matraque on le corrige jusqu'à a ce qu'il devienne NORMAL
20 - AHMED الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 18:01
au numéro 4 hassan vous avez bien dit personnellement j'ai déposé une demande de revoir la correction de l'examen de mon mais sans suite en plus des amis mon dit que il n'aura plus de réponse et pas la peine de perdre mon temps.
الى الله المشتكى !!!!!!!!!!!
21 - Genious الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 18:03
In Great Britain (Uk schools will consider him as special needs child (Autistic). Extreme intelligence is linked to Autism or some other related . conditions in the british schools according to thier early detectors and thier early years programms.The british schools in the Uk will discriminate against him and consider him as special needs child.Normally kids with those sort of conditions are very poor socially. Please
adverise for information
Thank you Hespress.
22 - uodba oujda الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 18:04
هذا إن دل على شيء فإنما يدل على ان المغرب بلد يقتل شبابه.. وانهم بمجرد ان يجدو البيئة السليمة فإنهم يعطون افضل ما لديهم ويتألقون..
شكراً لكل الدول الديموقراطية (الحقّة)
23 - استاذة الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 18:05
جيد أنه وجد كلية الطب ليدخلها بميزة حسن..عندنا تلاميذ حصلوا على ميزة حسن جدا و لم يقبلوا في معاهد و مدارس...حتى كلية الطب في الرباط مثلا المترشحون يفوق عددهم 20مرة عدد المقاعد والذي هو 400 مقعد.!!! و رغم ان عدد الناجحين يزداد كل السنة الا ان الفرص المتاحة امامهم هي هي..إنه العبث..نعم العبث بمستقبل أبناء المغاربة و سد الأبواب أمام طموحهم..
24 - Nour الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 18:09
لا حظت في المقال الاساتذة يتصلون بوالديه ليبشروه بتفوقه اما عندنا يتصلون الا في الكوارث..الغياب.التشرميل.المخدرات...
25 - حماد الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 18:14
كون كنتي فالمغرب اولدي كون راك تاتبيع الميكة فتلسوق.حظ موفق.ومزيدا من التالق.
26 - Ali الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 18:31
. La faculté de médecine en France est ouverte à tous les bacheliers, quels que soient leurs résultats scolaires.
27 - younes الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 18:41
مقدرات البلاد كبيرة جدا من ثروات طبيعية وبشرية٬ ولاكن اين الخلل؟ كثير من الاصوات منذ 20 فبراير اجابت عن السؤال بشعارات واضحة و سياسيون اشاروا بلغة صريحة عن مكمن هذا الخلل و قالوا قولا سديدا . حملة المقاطعة تجسد ايضا تفعيلا على ارض الواقع لمدى وعي الشعب بمكمن الخلل. فهل من حكيم يسمع لهذا التشخيص ام ان على قلوب اقفالها
28 - العلم نور الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 18:43
هنيئا لهذا التلميذ بنجاحه الباهر وهنيئا له باختياره مهنة الطب....سيماهم على وجوههم من أثر الجد والاجتهاد....يظهر أن وراء هذا التلميذ حرص ومتابعة وعناية فائقة زيادة على كونه يدرس في فرنسا ....متنياتنا له إنشاء الله بالتفوق المستمر وأن يستفيد المغرب من خدماته خاصة في المناطق الفقيرة والمعزولة....يبقى السؤال ما السر في تفتق عبقرية المغاربة خارج ترابهم الوطني ؟
29 - Youssef الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 18:46
Pays où l égalité des chances n est pas un slogan mais une réalité. Les conditions sociales et familiales éveillent la curiosité de l enfant à l opposé de notre pays où la majorité des élèves assistent à des altercations entre parents au quotidien .je n ai pas besoin de citer les causes:revenu maigre montant facturé eau électricité surélevé et j en passe
30 - مغربية الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 18:51
ما شاء الله لا قوة إلا بالله العلي العظيم حفظك الله و رعاك نتمنى يكون قدوة حسنة لإخوانه المسلمين و يبعد عنه شر الحاسدين
31 - عالم الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 19:01
هاذوا هما الناس الحمد لله لكايهزوا راية المغرب و كايرفعوا لينا الراس ،و تحية لطارق الق£شي من مدينة برشيد و الذي فاز باولمبيات الرياضيات بفرنسا كذلك متفوقا على اصحاب الارض،
اما العاطلون و المتكاسلون و اصحاب نظرية المؤامرة المخزنية و الذين يعلقون فشلهم الذريع في الحياة على اي شيء باستثناء نفسهم، نقول لكم، نحن لا نحتاج ان ترفعوا راية بلادنا فذلك لا يشرفنا، احتفظوا بشرويطتكم العنصرية,رمز الانحطاط و الانغلاق
32 - سعاد راجي الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 19:06
بالتوفيق لوائل راجي وليست كلية الطب اكبر طموحه ولكن خدمة الانسانية وهذا مايصبو اليه.فنسبة ذكائه تخوله لعلوم اكثر جراة فاختار الطب.شكرا لوالده وامه واسرته ولكل ابناء اسفي النبهاء
33 - فضيلة تارودانت الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 19:14
ماشاء الله يا بني
ارجوك يا بني ان تقرأ سورة الفاتحة كلما خرجت من منزلك
و تردد كلما تدكرت * اللهم اجعل كيد أ عداءي في نحورهم*
حفظك الله و رعاك و سدد خطاك
و تحية لوالديك
34 - مغربي الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 19:17
تبارك الله لوكان في المغرب مستواك مرتبط برضا مسؤوليك
35 - مهندس الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 20:06
بالأمس 80_1998كان التعليم بخير، فبدل تحسينه تم اتلافه، المشكل الوحيد آنذاك هو مواصلة التعليم العالي التقني، المغاربة أذكياء، وكانت الدراسة غير مكلفة، كاين لي تخرج من الجامعة فقط بمدخول البيض و الدجاج، سبب تخلفنا في تخلف تعليمنا، لا تطور بدون تعليم يا وزير
36 - سميرة راجي الخميس 12 يوليوز 2018 - 00:52
ألف مبروك إبن أخي وائل وتهاني الحارة لأخي رشيد وزوجته وأتمنى لك التوفيق والله يحفظك ويحميك يارب
37 - راجي محمد من اسفي الخميس 12 يوليوز 2018 - 00:55
اتمنى لابن اخي راجي وائل احلى التمنيات وكل التوفيق في مساره الدراسي
38 - تيزنتي الخميس 12 يوليوز 2018 - 00:58
هذا التلميذ الذي تحددث عنه الصحفية هو من مدينة تيزنيت. ابوه وأمه من تيزنيت. وهو الان بمديتنة تيزنيت لقضاء عطلته الصيفية
39 - ايمن الخميس 12 يوليوز 2018 - 01:04
بغيتك الفيزيك اولدي. اما الطب عطا الله .
على اي مسيرة موفقة
40 - متتبع الخميس 12 يوليوز 2018 - 01:13
ألف مبروك لكن سؤالي لكاتب المقال هل تأكدت من سن هدا الطالب لأن الحصول على البكالوريا يحتم علينا دراسة 11سنة زيادة على السن القانوني للدراسة هو 6سنوات او 5 وبالتالي السن الادنى هو تقريبا 17سنة يكفيكم من تضخيم الأشياء
41 - حسن راجي الخميس 12 يوليوز 2018 - 01:30
انه ابه اخي العزيز.اتمنى له التوفيق والصحة والعافية لوالديه والنجاح ايضا لاخيه الاكبر.العم حسن راجي.
42 - سعاد راجي الخميس 12 يوليوز 2018 - 01:43
للرد على التدخل الاخير هو طفل فائق الذكاء ارتات وزارة التربية الوطنيه الفرنسية عرضه على اخصائيين ولجن وتجاوزه لعدة اقسام وتقدم لامتحان البكالوريا ولم يكمل 15 سنة. اما بالنسبة للاخ الذي يقول انه من تزنيت بل هو من مدينة اسفي ولايهم الامر فمغربنا واحد
43 - chouaib الخميس 12 يوليوز 2018 - 02:24
Si c'est mon fils je le conseil de faire l'informatique . Allez voir facebook. Et son capital.
44 - هشام الخميس 12 يوليوز 2018 - 03:56
لم يلج كلية الطب بعد. التحق بالسنة اﻷولى و يجب عليه اجتياز المبارة في أخر السنة. فأن كان من اﻷوائل حينها يلج كلية الطب. نتمنى له التوفيق
45 - مهندس القناطر france الخميس 12 يوليوز 2018 - 07:10
تعليق 25,,لا يااخي انا قريت غير فالمغرب فمدارس الشعب ؤاستطاعت الدخول لاحسن ؤاصعب مدرسة فرنسية .ؤقراو معيا مغاربة اخرين فالمغرب,فيهم الان اطباء,ربابنة ,اساتدة جامعيين.
46 - Hina الخميس 12 يوليوز 2018 - 13:30
ماشاء الله.حفظك المولي من العين.التزم بصلاتك تكن لك حصنا بأدن الله.واعانك علي تحقيق أهدافك وخدمة وطنك.والشكر الموصول لفرنسا المتقدمة في مجال التربية والتعليم وتنمية المهارات دون فروق جنسية أو عرقية.وبارك في والديك اللدان حرصا علي مرافقته في كل ترحال ونجاح وهم قليل صراحة. اما طلابنا كان الله في عونهم.ظلمات عتيمة في مستقبلهم.لا حول ولا قوة الا بالله
47 - سفيان الجمعة 13 يوليوز 2018 - 11:32
رغم ان الظروف الاجتماعية والوسط العائلي والمحيط ونوعية التعليم يساهمون في خلق التميز والنبوغ، علما ان النبوغ والعبقرية ليس لهما وطن ولا حدود ولا جنسية . العباقرة عبر التاريخ كانو ينحدرون من أسر فقيرة ولولا أبناء الفقراء لضاع العلم كما يقال. اعرف جارا كان يسكن هو وزوجته وابنه الوحيد بسطح احد المنازل، في ظروف جد مزرية، ومع ذلك فقد تمكن الابن من الحصول على الباكالوريا بامتياز مكنته من التسجيل في كلية الهندسة بأحد الجامعات بفرنسا.
المجموع: 47 | عرض: 1 - 47

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.