24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | طالب مغربي يحقق أول نقطة في "الماستر" بإيطاليا

طالب مغربي يحقق أول نقطة في "الماستر" بإيطاليا

طالب مغربي يحقق أول نقطة في "الماستر" بإيطاليا

يحقق الطلبة المغاربة في الديار الإيطالية تفوقاً متواصلاً في مستويات الباكالوريا والدراسات العليا في الجامعات، على غرار نماذج أخرى في الدول الأوروبية، وهي حالات تواجه الغربة وتنجح في الاندماج والتفوق في حصد النتائج الأولى على صعيد المؤسسات التعليمية، وبالتالي تشريف البلاد الأم.

أحمد التاوريري، ابن مدينة خريبكة، واحد من هؤلاء الطلبة الذين غادروا المغرب مباشرة بعد نجاحه في السنة الأولى باكالوريا سنة 2009 نحو الديار الايطالية، وبالضبط إلى مدينة جنوة شمال إيطاليا، لمواصلة مشواره الدراسي، واستطاع سنة 2012 الحصول على شهادة الباكالوريا في علم البيولوجيا بعد تعلم اللغة الايطالية والاندماج في المجتمع الجديد.

مباشرة بعد هذا المكسب، قرر التاوريري الالتحاق بكلية العلوم السياسية بجنوة، شعبة العلوم الدولية والديبلوماسية، واستطاع منذ السنة الأولى التفوق في مساره الجامعي بحصوله سنة 2014 على الرتبة الأولى في جهة ليغوريا، شمال إيطاليا، كأكثر طالب في الجهة استطاع تطوير مستواه التعليمي بعدما تمت مقارنة جميع نقطه بالكلية مع نقطة شهادة الباكالوريا.

حصل ابن خريبكة على الإجازة سنة 2015 بنقطة 106/110 (ما يعادل 19.27/20 بالمغرب)، واعتبر من الأوائل على الصعيد الإيطالي، ليقرر بعدها مواصلة الدراسة بسلك الماستر بالكلية نفسها في تخصص العلوم الدولية والتعاون، قسم العلاقات الدولية والدراسات الأوروبية، وقد تخرج الأسبوع المنصرم بنقطة 110/110 (20/20 بالمغرب)، وهي الأولى على الصعيد الإيطالي، بعد مناقشة أطروحته بعنوان "الفائزون والمنهزمون في منطقة الشرق الأوسط"، التي تضمنت تحليل مشكل الشرق الأوسط، وبالضبط الأزمة السورية.

من جنوة إلى تورينو حيث حققت هالة الراضي نتيجة جد مشرفة، 100/100، خلال السنة الجارية في امتحانات الباكالوريا، محققة بذلك تشريفاً لأبناء الجالية المغربية في الخارج ولعائلتها التي غادرت المغرب سنة 1989، ومنذ ولوجها إلى المدرسة في إيطاليا، تم اختيار هالة كأول تلميذة متفوقة بالمؤسسة، وتم اقتراحها من طرف رئيس الجمهورية الإيطالية لتمثيل مدرستها التعليمية التي تتابع بها دراستها الثانوية في لقاء الطلبة المتفوقين، الذين يطلق عليهم "فرسان إيطاليا"، في رأس السنة المقبلة.

إضافة إلى هالة وأحمد، حقق الشاب المغربي نسيم عبيزة نتيجة مشرفة جداً؛ إذ حصل على الباكالوريا بنقطة 100/100 بثانوية فال سترونا، التي تقع شمال إيطاليا، وهو اليوم على وشك بداية مشوار جديد في الدراسات الجامعية بلندن في شعبة العلوم السياسية والعلاقات الدولية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - Nizar الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 10:11
أحمد التاوريري تبارك الله عليك شرفتي المغرب لأنه في إيطاليا قليل جدا عندما نسمع مثل هذا الخبر عكس فرنسا أو بلجيكا أو......
2 - smail الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 10:19
ليس لكي الحق ايتها الدولة المغربية في ان تفتخري باي مغربي تفوق ونجح خارج اراضيك فانت لم تساهمي باي شيء في نجاحه لو كان هنا في المغرب ربما كان لن يجد له مقعدا في التسجيل بالماستر بسبب باك صاحبي
3 - younes الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 10:51
حصلو على تللك النقط بفضل نظام تعليمي يكفل تكافؤ الفرص و يوفر ظروفا مواتية للتحصيل و ليس كنظام تعليمنا الفاشل الدي يسمح فقط لمن له الامكانيات بالنجاح و لو بالغش نظام ينتشر فيه النهب من طرف المؤسسات الخصوصية لجيوب الاباء و نهب الاساتدة لتلك الجيوب ايضا بالساعات الاضافية التي تفرض علينا فرضا كنوع من الرشوة مقابل التعلم الحمد لله ان هؤلاء الناس اتيحت لهم فرصة الهجرة لتلك الديار و لو بقو في بلدهم لرأيتهم يعملون كماسحي للاحدية في زقاق خريبكة
4 - MOHAMMAD الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 11:15
أولا هنيئا لهذا الطالب المغربي إلا أنه لا بد من مالاحظة أساسية فشعبة البيولوجيا على ألأقل فيما أعرفه وكما هو مطبق في بعض المناهج التربوية الأوروببية يفتح أما م المتفوق يه كليات الطب وطب الأسنان والتمريض التمريض والترويض الطبي وتصحيح البصروكل التكوينات ذات لصلة بالمجال في حين أن هذا الطالب إختار ألإبتعاد عن تخصصه البيولجي ليختار مجا ل مجال دراسة الأزمات السياسية ...إنه مجرد توضيح ....
5 - اجديك الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 11:16
المغربي بفطرته متفوق؛ نسمع كل عام هنا وهناك في ديار المهجر مغاربة يحصلون على نقط أولى متميزة؛ وكدلك الشأن في جميع الميادين؛ بالأمس كان العرس الكروي ولاحظنا التفوق لدى اللاعبين المغاربة ولولا سوء الحظ والتحكيم لصنعوا الحدت وهدا دواليك؛ ربما يجد المغاربة أنفسهم خارج الديار بدل بلدهم الأصلي...
6 - الشلح الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 11:21
شفتوا الواحد الي اديها في قرايتو و مستقبلو ماشي في شعرو وسروالو المقطع، هنيئا لك يا اخي ان شاء الله المزيد في التفوق والنجاح في مسيرتك
7 - رشيد الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 11:32
تحياتي الخالصة و تهاني الحارة لهذا الشاب الإيطالي.. نعم إنه إيطالي و إنتاج خالص للدولة الإيطالية .. هو فقط أصله مغربي. ألاحظ أن ابناء المغاربة ينجحون كأفراد و دائما داخل دول أخرى و أنظمة أخرى و هذا يدل على أننا مجتمع فاشل, ننجح في الفردي و نفشل في الجماعي..
8 - Mohamed الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 11:44
تصوروا لو كان بالمغرب هل كان بإمكانه أن يتسجل في الماستر .المقاعد محدودة والزبونية و والله ادراك ما الزبونية!! الله يوفق في شهادة اكبر ان شاء الله.انا كمواطن مغربي افتخر ولكن المسؤولين يجد عليهم ان يندموا ويتساءلون اين هم ذاهبون بهذه البلاد.ماذا اعدوا لهؤلاء الشباب.
9 - omar الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 11:50
تبارك الله عليهم
نسأل الله أن يزيدهم من نعمه ويفتح لهم مزيدا من ابواب الفلاح والنبوغ
10 - yassine الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 11:56
أقرأ و بحصرة لأني أفكر في أبناء المغرب ماذا لو توفرت لهم الضروف المتوفرة لأبناء أوروبا أين سيصلون فختى الذين كافحو و تعلمو في بلادنا هاجرو لأنهم يحلمون بتطوير أنفسهم وليسو يحلمون بمنصب يضمن لهم العيش الكريم نفتخر بأبناء لا يربطهم بوطنهم سوى أصولهم وإن إحتاجو يوما إلا هدا الوطن فلن يقدم لهم أي شيئ
11 - ساخط على المروووك الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 12:04
كن بقا فهاد الموغريب كراه في أحسن الاحوال عندو اجازة وكيبيع الببوش ، المهم السيد مشا لايطاليا وقرا في ايطاليا وشرف راسو وبين المستوى ديالو اما المغرب راه مكرفس ومشوه معندو ما يشرف به ، الله يدير شي تويل و صافي
12 - متتبع الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 13:30
لغة الأم و ما أدراك لغة الأم .. هذه النتائج تحققت لأن الدراسة بإطاليا تتم باللغة الإطالية (الدارجة الإطالية سابقا) .. في المغرب احفض و اعرط عن قلب ضهر) .. بكري غانتقدموا في هذا البلد السعيد.
13 - المغرب #يتقدم.؟؟؟؟ الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 13:45
إلى إسماعيل عندك الصح.نعرف شباب من الأوائل ويريدون متابعة المستر ولكن ماكاين غير باك صاحبي أصبح بالتدخلات .وعندنا طاقات .تقمع .
14 - khalid الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 15:47
هؤلاء وجدوا خيرا و عملوا خيرا
قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا
15 - محمد من ايطاليا الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 16:08
مبروك للاخ على الانجاز الذي حققه واتمنى له المزيد من الارتقاء في مساره الدرا سي والمهني.
كما اتمنى للتلميذة هالة الراضي التفوق المستمر في كل جوانب حياتها راجيا من العلي القدير ان يحفظها وباقي افراد عائلتها كل في مجال دراسته او عمله.
عقبى للاخرين .... امين
16 - jilali الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 16:58
CHAPEAU ! Félicitations et bonne continuation . . .
17 - traveller الخميس 19 يوليوز 2018 - 08:45
certes, entendre des eytudiants d'origine réussissent a avoir de tres bonne resultat , et arriver en tete de liste des lauréats, c'est une fierté pour le peuple , et non pour le gouvenement, car cela permet de ne pas manquer de confiance en eux , en disant , voila nous aussi, si on a les conditions nous aussi si on est dans pays ou les conditions des reussites sont réunis, on peut aller plus loin, mais malheureusement ce n'est pas le cas , pour etre plus clair, le maroc souffre de la place de dernier eleve en ma tiere d'education selon le rapport de suivie internationale, c'est une honte pour le pays mais nos voisines tunisienne et algerienne leur resulta est superieur a la nontrla corruption, e, et pour quoi , par exemple la fac de salé les records en matiere des corruptions au vu et au su de tout le monde, pour s'inscrire au mastre ça peut aller jusqu' 50000 DH?et le doctorat 300000 DH des gents des pays de petrole, et parfois on redige la thes a leur place,
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.