24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | عزيز أعراب .. طباخ مغربي يجذب أرقى المدارس الفندقية بهولندا

عزيز أعراب .. طباخ مغربي يجذب أرقى المدارس الفندقية بهولندا

عزيز أعراب .. طباخ مغربي يجذب أرقى المدارس الفندقية بهولندا

تزخر الجالية المغربية المقيمة بالخارج بطاقات رفعت راية الوطن عاليا في سماء بلدان الإقامة. عزيز أعراب واحد من هذه الطاقات. حقق هذا المغربي شهرة واسعة في مجال الطبخ في مملكة هولندا، حتى باتتْ تتهافت عليه مدارس الفندقة الهولندية الكبرى لتلقين طلبتها مبادئ وقواعد الطبخ العالمي والمغربي.

في سنة 1970 رأى عزيز أعراب نور الحياة في بلدة عين حمرة بإقليم تازة، وحين بلغ من العمر أربعَ سنوات هاجر إلى بلاد الأراضي المنخفضة عن طريق التجمّع العائلي. وموازاة مع الدراسة كان حلمه وشغفُه الأكبر، وهو لا يزالُ بعدُ طفلا صغيرا، هو أنْ يشتغل في أحد المطاعم.

وهو في الثانية عشرة من عمره، سيتحقق حلمه، حيث تدبّر عملا بسيطا بأحد المطاعم المختصّة في تقديم الوجبات الإيطالية. ولم يكن عمله في البداية يتعدّى نطاق غسل الأطباق والأواني، وتنظيف طاولات المطعم، من أجل كسْب شيء من المال لتلبية حاجاته اليومية.

لم يتوقّف طموح عزيز أعراب، الذي انطلق من الصفر، عند حدود العثور على فرصة عمل في المطعم الإيطالي، بل سعَى إلى أنْ يكون "سيّد نفسه"، عوض أن يظل أجيرا لدى الآخرين، ولمْ يَخبْ سعْيُه، ففي سنة 1987، أصبح مالكا لمطعم إيطالي، وهو بالكاد في السابعة عشرة من عمره.

بعد ذلك، استطاع عزيز أعراب أن يواصل مشوار التألّق، معتمدا على نفسه، حيث تمكّن من امتلاك مطاعمَ أخرى عديدة، وأهّله إصرارُه وتفانيه في العمل على أن يحتلّ الرتبة الثانية في إحدى المسابقات الخاصة بأفضل أنواع الطبخ، سنة 2013، من بين 1400 مطعم. كما حصل على الرتبة الأولى في صنف المطاعم المختصة في الطبخ الإيطالي.

وفي حديث مع جريدة هسبريس الإلكترونية، قال عزيز أعراب إنّ الإنجاز الذي حققه، بتصدّره قائمة تضمّ 1400 مطعم، لم يكن بالأمر الهيّن، بل تحقق بفضل الجهد الكبير، الذي يبذله جميع العاملين معه في سلسة مطاعم Fratelli التي يديرها.

لم يكن طريق تألق عزيز أعراب في مجال الطبخ بهولندا مفروشا بالورود، ويقول في هذا الصدد: "للأسف الشديد، عملت بعض الجهات كل ما في وسعها للوقوف ضدنا"، مضيفا "لكي تتوفر على مطاعم من هذا الحجم، عليك بالصبر والصمود والاستمرارية، لأننا واجهنا تحديات كبيرة، ماديا ومعنويا، وضحينا بالغالي والنفيس من أجل النجاح".

ولضمان استمرار نجاح سلسلة مطاعم Fratelli، والحفاظ على مكانتها، استعان عزيز أعراب بطباخين ذوي مستوى عالٍ وذوي خبرة كبيرة في مجال الطبخ، مثلBert Van Manen ، الذي اشتغل لما يزيد عن 28 سنة بأحد أشهر الفنادق الهولندية والمعروفة عالميا، .KurHaus hoet

وبالنسبة إلى التسيير والمراقبة، فكل الأشياء تسير وتراقب من طرفLuca Malagnino ، وهو ذو خبرة جد عالية في ميدان الطبخ الإيطالي والهولندي، حيث عمل في هذا المجال أزيد من 25 سنة.

ونظرا إلى الجودة التي عُرفت بها سلسلة مطاعم، Fratelli ، التي يديرها أعراب، فقد باتت قبلة لكبار الشخصيات الهولندية، من وزراء وبرلمانيين وشخصيات أخرى، خاصة أنّ أحد المطاعم التابعة للسلسة يوجد على بعد بضعة أمتار فقط من مقر البرلمان الهولندي.

وبالرغم من النجاح الكبير الذي حققه في بلاد الأراضي المنخفضة، فإنّ عزيز أعراب ظلّ مرتبطا ببلده الأصلي بشكل وثيق، وهو ما جعله يفكّر، حاليا، في إنشاء مطعم خاص بالطبخ المغربي بهولندا، يوفر لزبنائه ليس فقط الأطباق المغربية الشهية، بل أيضا الأجواء التي تجعلهم يشعرون وكأنهم داخل أحد المطاعم الفاخرة في المدن المغربية السياحية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - الريفي الجمعة 27 يوليوز 2018 - 11:23
عين الحمرة هي مجرد ترجمة لاسمها الحقيقي بالريفية " ثارا ثازوكاخت" بإقليم تازة وهي تنتمي لقبيلة جزناية الريفية، منطة معروفة بجهادها ونظالها وهجرة أكثر من 70 في المئة من أهلها إلى أروبا قبل 60 سنة
2 - Abdo الجمعة 27 يوليوز 2018 - 11:23
بارك الله فيك خويا عزيز حفظك الله ورعاك
3 - حسبنا الله ونعم الوكيل الجمعة 27 يوليوز 2018 - 11:47
يقولون ان الطبخ فن وهواية اضيف على ان المطبخ ميدان ميدان تستعمل فيه النار والسكاكين والدخان وكل شىء يحرق ومثلج والحس ومراقبة دكية بالاضافة ان الاكل تستمتع به بكل الحواس النظر والشم والدوق واللمس وتشبع به رغباتك وشهواتك اليس هده هي الحياة وخصوصا ادا كان من ايادي الشاف اعراب وامثاله / الطبخ هوايتي وشغفي وفي دمي / لم امارسها / اتمنى للشاف اعراب كل التفوق والشهرة
4 - صحراوي مغربي حر الجمعة 27 يوليوز 2018 - 12:03
نعم الوطنيين الاحرار المجتهدون الذين يرفعون راية الوطن عاليا باباسلوب الراقي و المفيد.
ليس كالذين يشوهون صورة المغرب بتصرفاتهم البشيعة و القاتمة .
الله يعاونك يا اخي في مسارك المحمود و الايجابي.
تبارك الله عليك و على جميع امثالك في انحاء الوطن.
و تبا للخونة و الغير المتخلقين و الساءبين و السلبيين.
بمزيد من التوفيق.
ان الله يحب العبد القوي. قوي بافكاره و ايجابياته. و الحمد لله.
الله يزيدك مداد على مداد و ديما المغرب و الله اكبر.
تحياتنا لك من القلب الى القلب.
5 - م س الجمعة 27 يوليوز 2018 - 12:03
ما شاء الله تبارك الله .اللهم زد وبارك .اللهم اغننا من فضلك يا رب
6 - حسن أ. الجمعة 27 يوليوز 2018 - 12:22
إن كان عزيز أعراب هو عزير أعراب بن با ميمون، فإني أود أن ابعث له تحية خالصة كصديق قديم لنا ذكريات جميلة عندما كنا تلاميذ بمدرسة زاوية بوكرين خلال السبعينات وكنا نذهب إلى منزله لكي نتدفى من برد الزاوية القارس. وآخر مرة التقينا في أواسط الثمانينات بمدينة المنزل حيث كنا أستاذا للرياضيات.
سررت كثيرة بمعرفة أخبارك الجميلة السي عزيز وبالتوفيق.
7 - مغربي الجمعة 27 يوليوز 2018 - 12:44
إلى حسن التعليق رقم 6
أظن أنك لم تقرأ الموضوع جيدا. عزيز إعراب المعني يقول هاجر إلى هولندا و عمره 4 سنوات بواسطة التجمع العائلي. يعني ترعرع في هولندة.
8 - حسن أ. الجمعة 27 يوليوز 2018 - 13:03
إلى مغربي التعليق 7
أنا بدأت بفرضية "إذا كان السي عزيز هو نفسه الذي عرفته...". كما أن أن السي عزيز اللي في الصورة يشبه صديقي الذي أتكلم عنه.
والله أعلم
9 - Ayman الجمعة 27 يوليوز 2018 - 13:09
الله يعانون ولاد بلادي وجميع المسلمين
10 - majnoun الجمعة 27 يوليوز 2018 - 13:53
عزيز اعراب حفيد صانعي مثلث الموت اما الانتصار او الموت فعزيز اختار النجاح بدل الخمول وطلب الصدقات والريع
11 - حسن الرباطي الجمعة 27 يوليوز 2018 - 15:42
شكرًا السيآعراب ومزيد من التآلق والنجاح
12 - amagous الجمعة 27 يوليوز 2018 - 17:57
Bravo cher compatriote.Vous etes un modele à suivre pour tous les marocains de la diaspora et de l'interieur.
13 - من اكادير الغالية السبت 28 يوليوز 2018 - 00:29
هدا هو الميدان الدي احبه طبخ المالح والحلو واستمتع بوقوفي في المطبخ فامزج اللحم والخضر مع التوابل في توليفة تجعله رائع المذاق.
لكنني لا املك صبر ولا صمود طباخنا الكبير فبدل ان احصد اعجاب اصحاب الذوق الرفيع في كل مكان اكتفي باعجاب اسرتي الصغيرة .
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.