24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. تقرير يُوصي المغرب بالابتعاد عن نظام الحفظ والتلقين في المدارس (5.00)

  2. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  3. الشوباني: الخازن الإقليمي للرشيدية يعرقل التنمية (5.00)

  4. زيارة "بابا الفاتيكان" إلى المملكة تبهج الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب (5.00)

  5. أستاذة تحوّل قاعة دراسية إلى لوحة فنية بمكناس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | مهرجان السلام ببروكسيل يعلن عن مسابقة فيديو

مهرجان السلام ببروكسيل يعلن عن مسابقة فيديو

مهرجان السلام ببروكسيل يعلن عن مسابقة فيديو

أعلن مهرجان السلام ببروكسيل عن تنظيم مباراة مفتوحة أمام مغاربة العالم لاختيار أحسن مقطع فيديو خاص بدورة سنة 2019.

وأوضحت إدارة المهرجان في بلاغ لها أنها "تفتح الفرصة للمشاركة في هذه المبادرة الرائدة أمام المغاربة خصوصا، والمبدعين بشكل عام من مختلف أنحاء العالم، لعرض مواهبهم في فن الإخراج وطرح أفكارهم للتحسيس بمواضيع السلام، العيش الجماعي، التفاعل الثقافي والديني، وكذا الانفتاح على الآخر".

وأضاف بلاغ المهرجان أن مقطع الفيديو "يمكن أن يكون استقراء لآراء المواطنين، أو تفاعلا مع المحيط، أو نقاشا مفتوحا في فضاء عمومي، أو رسوما متحركة، أو عملا خياليا".

واشترطت المسابقة، حسب المصدر ذاته، عدم تجاوز مقطع الفيديو لمدة 10 دقائق، على أن ترسل قبل 31 يناير 2019 عبر صفحة "فيسبوك" الخاصة بالمسابقة، بينما سيتم منح العمل الفائز جائزة بقيمة 500 يورو، "كما سيعرض العمل الفائز يوم إقامة مهرجان السلام 16 مارس 2019، أمام 3000 من المدعوين لهذه التظاهرة بمعرض بروكسيل بهيسيل".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.