24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4608:1713:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | المولد النبوي يجمع مغاربة في عاصمة الدنمارك

المولد النبوي يجمع مغاربة في عاصمة الدنمارك

المولد النبوي يجمع مغاربة في عاصمة الدنمارك

احتضن فضاء المركز الثقافي الإسلامي بالعاصمة الدنماركية، مساء الثلاثاء، احتفالية رمزية بذكرى المولد النبوي، بحضور العشرات من أبناء الجالية المغربية.

واستغل الحاضرون المناسبة من أجل تعزيز روابطهم الاجتماعية، واستعراض تطلعاتهم العقدية، والتداول في شؤون الوطن الأم، بين فقرات أساسها الذكر الرباني والمديح النبوي.

ويحرص المركز الثقافي الإسلامي بكوبنهاغن، الذي يسيره عبد العزيز البوعزاوي، منذ عقود على خدمة الوسطية والاعتدال، والتعريف بعلوم الدين وتحفيظ القرآن الكريم، وهو وجهة لعدد من الباحثين الأكاديميين.

جدير بالذكر أن احتفالية المولد النبوي بعاصمة الدنمارك حرصت، من خلال حاضريها، على رفع الدعاء بالصحة والسداد للملك محمد السادس، وطلب سند البارئ لجهود التنمية في الوطن الأم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - م المصطفى الأربعاء 21 نونبر 2018 - 07:41
أستغرب من الذين يضربون عاداتنا وتقاليدنا وطقوصنا واعيادنا الدينية بدعوى أن بعضها بدع . فعلى سبيل المثال عيد المولد النبوي الشريف الذي داب الشعب المغربي على الاحتفال به منذ عقود، لم نكتفي بالرياح الهوجاء التي تأتينا من الشرق لعدم تخليد هذه المناسبة الدينية، ليطل علينا البعض من ابناء جلدتنا ووطننا، ويصيحون واللعاب يتطاير من افواههم بانه لا وجود ولا مصداقية لهذا العيد لأسباب لا احب حتى ذكرها.
فهل إذا فرحنا بنبينا الكريم وخلدنا هذه الذكرى المجيدة حبا في رسول الله صلى الله عليه وسلم يعتبر ذلك بدعة؟
وهل فقهاؤنا وعلماء الدين المغاربة عبر التاريخ كانوا ينتظرون التيارات الآتية من الشرق ليعرفوهم بان احتفالنا بعيد المولد بدعة؟
كفانا من هذه التراهات الواهية التي يحاول البعض من " الفقهاء " ضرب تقاليدنا وطقوصنا المغربية الأصيلة، وشكرا لهذه النخبة الطيبة من المهاجرين المغاربة الذين اجتمعوا لتخليد ذكرى مولد الحبيب المصطفى صلوات الله وسلامه عليه.
2 - محمد سعيد KSA الأربعاء 21 نونبر 2018 - 12:08
السلام عليكم

إلى زميلي المعلق رقم 1

إذا كانت عادات وتقاليد فليس لي تعليق وأما إذا كان المولد عيد ديني وطقس فيرجى ذكر المذهب الذي تتبعه لأن مذاهب أهل السنة 4 فقط المالكية والحنابلة والشافعية والحنفيه وهذه المذاهب لا يوجد عندها دليل واحد بأن النبي وصحابته وأهل بيته إحتفلوا، إن أول من غحتفلب المولد النبوي هم شيعة مصر العبيديين ولا ننسى بأن يوم المولد هو يوم وفاة النبي نفسه فكيف تحتفلون بوفاة النبي ؟

رب العالمين قفل الطريق من البدايه فجعل يوم الولاده هو نفسه تاريخ الوفاة.

هل تتقون الله وتحبون نبيه أكثر من أهل مكه والمدينه ؟ فما فعلوها فلماذا تصرون على فعلها وتعتبرونها من العبادات ؟
3 - رمزي مسلم عالمي الأربعاء 21 نونبر 2018 - 13:31
كفانا من المزايدات الفارغة ...
دائمآ نسمع يجوز من هذا... لا يجوز من ذاك... تائهين في حلقة المذاهب المفرغة...حكموا المنطق في اموركم... طالما الاحتفال بهذا العيد ،و لو انني شخصيا لست مقتنعا بجدواه، لا يتجاوز حدود الشرع الاصلي و بعيدا عن المزايدات المذهبية فمرحبا بكل يوم نحتفل به نستغله للتقرب من بعضنا البعض و نتبادل الزيارات و التهانى و نكثر من الذكر و الصلاة علي الحبيب المصطفى خصوصا في بلاد المهجر و ما أحوجنا لاستغلال كل مناسبة للتخفيف من فراق الاحبة و الاهل..... لكن يجب للتحذير من بعض التصرفات المشينة التي لا تمد للاسلام بصلة و تدخل في خانة التقاليد و العادات التي تخاف مبادئ ديننا السمحة ...... تحياتي لكل ضمير حي لا يامن بالتفرقة و يحترم كل الاجتهادات الفقهية دون الانسياق لاي مذهب مهما كان لونه و خلفياته السياسية
4 - م المصطفى الأربعاء 21 نونبر 2018 - 13:41
جوابا على الآخ الفاضل أقول له :
اخي الكريم، لنسمي هذه المناسبة ما شئت. لكن من باب اللباقة واحترام الطرق المتبعة في بلادنا، علينا أن نسير في نفس الاتجاه الذي سار عليه اجدادنا المغاربة، بعلمائهم وفقهائهم وأئمتهم المؤطرين للحقل الديني. فلو كان هذا العيد بدعة كما يطبل لذلك من طرف الشرق ومن يرقص على نغماتهم في المغرب، ما خلد شعبنا ذكرى عيد المولد النبوي الشريف،وما احيى امير المؤمنين ليلة هذا العيد المبارك.
فلم نعد نسمع عن هذه الخزعبلات إلا في اواخر القرن الماضي، وإلا فأين كنتم يا ما من تدعون بأن هذا العيد بدعة ؟
نحن المغاربة الغير المبالين بالتيارات الشرقية الواهية نحتفل ونخلد هذه المناسبة الكريمة حبا في رسول الله واملا في السير على نهج محبيه والراجين شفاعته.
وللإشارة فعبد ربه يعيش في فرنسا ومتعصب لعادات وتقاليد بلادي ومعتز بذلك.
5 - سي كوريط الأربعاء 21 نونبر 2018 - 16:06
صراحة كنا نعيش من زمان في أمان، لا نتهجم على يهود ولا على مسيح، نحتفل باعيادنا كما هي، نحافظ على تقاليدنا كما ورثناها من قبل، حتى جاء في التسعينات الفكر الوهابي الظلامي، نغص حياتنا و دمر شبابنا، أصبحنا لا نتعايش مع الأديان الأخرى، اصبح كل شئ بدعة، و لمصيبة مع ذلك كثر الفساد و عقوق الوالدين و ذهب أمان و إيمان. دعونا نعيش مثل زمان.
6 - الحقيقة الأربعاء 21 نونبر 2018 - 16:23
الشيعة هم من يعارضون السنة في أحياء اي ذكرى دينية ونحن في ذكرى عيذ المولد النبوي الشريف لا نغني ولا نرقص ولا نتحير ولا نضرب صدورنا ولا نشرط وجوهنا نحن في أي ذكرى دينية نرتل القرآن فتمتلئ المساجد بالمومنين ويرتلون القرآن وكذلك لغرس القيم الإسلامية في نفوس الكبار والصغاع فهؤلاء المعارضون همهم الوحيد هو محو القيم الدينية التي كانت ولا زالت في نفوس المغاربة الأحرار فهل انتم أيها المعارضون تملكون دلائل أكثر علماء وفقهاء الدولة
7 - البوهالي الأربعاء 21 نونبر 2018 - 17:14
ولماذا لا يدعون مع حكام البلد الذين هم فيه ؟
8 - محمد الأربعاء 21 نونبر 2018 - 19:23
أين الشباب؟ لم ارى شابا واحدا في هذه الصور!!!
9 - Slim الأربعاء 21 نونبر 2018 - 21:43
سبحان الله العضيم. كلام المبتدعة يتناقض. مع السنة. ان الذين يحتفلون. بالمولد ويسمونه عيدا. وهم يعلمون ان الأعياد في دين الاسلام. اثنان لا ثالث لهما. ويتبجحون. بأنهم. يحبون رسول الله. فهم. اما. كدابين وأما منافقين وأما جاهلون ولا يريدون. ان يتعلمو دينهم ولا حتي سماع كبار العلماء. فنقول لهم. حسبنا الله ونعم الوكيل.
10 - محمد سعيد KSA الخميس 22 نونبر 2018 - 04:51
إلى زميلي صاحب التعليق رقم 5 سي كوريط

مصطلح (الوهابية) لوصف المذهب الحنبلي في السعودية هو بدعة شيعية مثلها مثل بدعة المولد، فإذا كان أهل الديار المقدسة ضالين عن دين الله فما هو حال باقي الناس في العالم العربي والإسلامي؟

المنطق سهل لمن يستخدم عقله ولكنه صعب على أهل العواطف.
11 - عدنان القرماشي الجمعة 30 نونبر 2018 - 20:02
لا أدري لماذا يصر البعض على إلصاق احتفالات المغاربة بذكرى المولد النبوي بالممارسات الدينية. لا أحد أقحم هذه الأحتفالات بالطقوس الدينية حتى يبحث البعض في بدعيتها و يقوم بالتالي بتفسيق أو تكفير ممارسيها. ذكرى المولد الشريف تعد من تقاليد و تراث المغاربة على غرار الأمم الأخرى التي تخلد نفس الذكرى بأساليبها الخاص و لا تمت بأي صلة لأي طقس ديني، لا صلاة و لا صيام و لا غير ذلك. و إنما خصصت يوما في السنة يعرف الجميع أصلا أنه ليس بالذات نفس يوم ولادة النبي صلى الله عليه و سلم،و الغاية فقط تذكير أبنائنا بالبلاد الغربية بفضل رسول الله علينا. و لا يأتي أحد فيقول الذكرى تكون بالإتباع و ليس بالإبتداع لأن الثقافات و الممارسات المرتبطة بها باب تركه الشرع مفتوحا ما دامت هذه الممارسات لا تمس عقيدة المسلم أو عباداته. نرجوا تركنا نعيش بسلام و كفى مزايدات.
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.