24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | "الإمام مالك" تحتفي في الدنمارك برخصة الإصلاح

"الإمام مالك" تحتفي في الدنمارك برخصة الإصلاح

"الإمام مالك" تحتفي في الدنمارك برخصة الإصلاح

استطاعت مؤسسة الإمام مالك، بمجهود كبير من المكتب المسير واللجنة التقنية المكونة من مهندسين مغاربة، الحصول على رخصة الإصلاح وإعادة الترميم؛ وهو ما انتظره مغاربة الدنمارك منذ سنة 2009.

عمر زايو نائب رئيس مؤسسة الإمام مالك، وضح، في كلمة قدّمها خلال لقاء تواصلي بهذه المناسبة، حيثيات الحصول على الرخصة النهائية والوقع الإيجابي الذي تركه الخبر في نفوس أبناء الجالية المغربية في الدنمارك.

كما أعطى محمد العزوزي توضيحا جد مهم من الناحية التقنية والهندسية والمسطرة المعقدة التي سلكها الفريق التقني في التفاوض والبحث وتقديم جميع الأبحاث والوثائق، من أجل اقناع بلدية كوبنهاجن بإعطاء الترخيص النهائي.

كما تمت الإشارة من خلال المداخلات التي أعطت معنوية كبيرة للمكتب المسير على مجهوداته وقدرته على تدبير المرحلة، وتم التركيز على الدفع بالتعامل الوثيق مع القطاعات الوصية على الشأن الديني في المملكة المغربية، من أجل تقديم الدعم وتشييد منارة إسلامية بعمارة مغربية تستجيب للعدد الكبير لمنخرطي المؤسسة من مغاربة الدنمارك الذين يلتمسون بناء هذه المنارة الإسلامية التي اتخذ اسم الإمام مالك عنوانا لها ومنهجا في تربية الأجيال على الوسطية والاعتدال واحترام الآخر، وإعطاء نموذج مغربي وسط المجتمع الدنماركي الذي يرى في النموذج المغربي للتدين مثالا قويا يتماشى مع المرتكزات الديمقراطية لمملكة الدنمارك".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - مغربي حر الاثنين 03 دجنبر 2018 - 09:41
انتهاء حلف المد الشرقي على مغاربة الدنمارك واتباعهم من ابناء جلدتنا دشن المكتب المنتخب لمؤسسة الإمام مالك مرحلة جد مهمة بين مغاربة الدنمارك وإخراج المؤسسة من المزاد العلني والطوق الدي كان مضروب عليها باسلوب السماسرة المحترفين وصلت حد تلفيق التهم لشباب كلهم حب لوطنهم الام المغرب واستعمال جميع الاساليب الدنيئة لمحاولة ابعادهم عن الشأن الجمعوي لكن نظافة أيديهم والمامهم بخيوط اللعبة جعل لوبي الاتجار الديني يندثر امام اصرار منخرطي المؤسسة رافعين جميعا راية الوطن رمز الوحدة والتشبت بالهوية والانتماء المغربيين يفخر واعتزاز كبيرين
2 - ح.س الاثنين 03 دجنبر 2018 - 11:14
نتمنى كل خير لمغاربة الدانمارك والتوفيق لبناء منارة دينية و علمية على غرار مسجد ستراسبورغ هذه المعلمة ستلعب دورا مهما لاصلاح ما افسدته الجماعات التخريبية التي استغلت طيبوبة المغربيات والمغاربة باستقطابهم الى الفكر المتشدد فاندمجوا معهم عوض الاندماج داخل بلد الاقامة وزرعوا فيهم كراهية الوطن الام المغرب, ومع الاسف كان ذالك مساعدة المسترزقين المغاربة الذين يفكرون ببطونهم وليس بعقولهم
الله يهدينا اوخلاص
3 - ابو العبد الجمعة 07 دجنبر 2018 - 15:13
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
نتقدم بالتهاني والتبريكات لإخواننا المغاربة في مملكة الدنمرك حصولهم على هذا الإنجاز الرائع الطبيب
حقا انالصوره الجميلة التي يحملها الإبداع الفني المغربي تجعل الناس تتساءل اي روح طيبة تسكن الشعب المغربي العظيم وأي صبر وجلد يجعلهم ينفذون اجمل التصاميم الفنية المبهره التي تعبر عن طيب معدنهم واصول حضارتهم التي هي بالنهاية روح الفن الإسلامي الجذاب الرائع بارك الله لكم وزادكم من فضله ورضاه فقد أعطيتم اروع الأمثلة في تصوير الحضارة الإسلامية على مر التاريخ والعصور .
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.