24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2506:1413:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. "آمال الامتحانات" تكسر آلام سجناء مغاربة .. سكينة وعدل وطمأنينة (5.00)

  2. بوابة "مسافر" .. "الحاجة أم الاختراع" تحلق بشاب في سماء الإقلاع (5.00)

  3. رئيس وزراء كندا يثمّن الأصوات الانتخابية للمسلمين (5.00)

  4. رسميا.. "حزب الشعب" يطرد أردوغان من إسطنبول (5.00)

  5. إطلاق للرصاص على مسجد في مدينة سبتة المحتلّة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | محكمة أوروبية تدين طرد مغربيَين من إسبانيا

محكمة أوروبية تدين طرد مغربيَين من إسبانيا

محكمة أوروبية تدين طرد مغربيَين من إسبانيا

أدانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، بمدينة ستراسبورغ الفرنسية، قرار طرد مهاجرين مغربيين من إسبانيا، بعدما أدينا من قبل النيابة العامة بتهم تتعلق بـ"تهريب وترويج المخدرات الصلبة بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط".

وقالت الهيئة الأوروبية ذاتها إن قرار الترحيل اُتّخذ دون مراعاة الروابط العائلية للمهاجرين المعنيين، اللذين قضيا سنوات طويلة فوق التراب الأيبيري، مشيرة إلى أن الإجراء يشكل انتهاكا حقيقا للحق في احترام الحياة الخاصة والأسرية المنصوص عليه في المادة الثامنة من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان.

وأشارت المحكمة إلى أن قرار الطرد يهم عزيز صابر وحمزة بوغسال البالغين من العمر 31 و33 سنة على التوالي، موضحة أن "عزيز قدم من المغرب بغرض العيش مع والدته وإخوته بمدينة خيرونا التي تابع بها دراسته لمدة ثلاث سنوات، قبل أن يحصل على العديد من تصاريح الإقامة والعمل طويلة الأمد".

"حمزة هو الآخر دخل التراب الإسباني سنة 1998 رفقة أسرته والتحق بالمدرسة عام 1999، كما حصل على بطاقة إقامة لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد مغربية"، تورد المحكمة الأوروبية، التي أكدت أن القضاء الإسباني لم يراعِ الظروف الشخصية والعائلية لهذا الشاب المغربي المتزوج.

وأفادت صحيفة "إلديارو" بأن المطروديْن تقدّما بطعن في قرار قاضي غرفة الجنايات بمدينة خيرونا، الذي أمر بإدخالهما السجن لمدة عام ومنع أحدهما من دخول إسبانيا لمدة 10 سنوات والآخر لمدة 4 أعوام؛ فيما يرى القضاء الإسباني أنهما "لم يحترما قواعد التعايش، ولا يمكن اعتبارهما متجذرين في إسبانيا".

"لا يمكن طرد أي مواطن أجنبي، فقط لأنه صدر في حقه حكم بالسجن لمدة سنة"، تضيف محكمة حقوق الإنسان الأوروبية، قبل أن تشير إلى أن القانون الأوروبي يحث على توفير حماية معززة للمهاجرين الحاصلين على تصاريح إقامة طويلة الأمد، الذين لا يمكن طردهم بسبب تهم تتعلق بالترويج للمخدرات.

وزادت الهيئة القضائية الأوروبية نفسها أن الطرد يتم فقط إذا كان الشخص "يمثل تهديدا حقيقيا وخطيرا للنظام والسلامة العامة للمواطنين"، مبرزة أن السلطات الأمنية الإسبانية لم تأخذ بعين الاعتبار مدة إقامة الشخصين ورابطهما الاجتماعية والثقافية والأسرية، داعية إلى إلغاء قرار الترحيل والسماح لهما بالعودة إلى إسبانيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - مراد الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 23:02
لقد طرد أهل الأندلس بدون ذنب من وطنهم بسبب أنهم مسلمين... حقوق الانسان التي تتشدق بها الدول الغربية سوى وهم...
بل المصالح هي فوق أي إعتبار...
العيش في كلتا الضفتين أصبح مر...
اللهم أقم الساعة..
2 - هل من مزيد الأربعاء 19 دجنبر 2018 - 00:31
تحية لإسبانيا على هدا القرار الأحادي الدي بدون شك سيردع الكتير بالروع عن أفعاله الإجرامية التي شوهت صمعة وطنهم وأحرارها من يعملون ويعيشون بعرق جبينهم.
المال والبنون زينة الحياة ولاكن يامعشرة القوم الجاهل المنغمس بهم المال أكسبه بحلال بتجارة أو غيرها.
أنتضرو متيلتها في دول أخرى لما تنجح هده المبادرة،إنها أروبا التي يقصدونا الأجانب ولقد حان الوقت لغربلتهم ولا تأخد إلا من وزنه من دهب يعطي أكتر مايأخد.
3 - دمحم الأربعاء 19 دجنبر 2018 - 03:37
المعلقين 1 و 2 أن المغاربة ليسوا وحدهم من يبيعون المخذرات في إسبانيا بل هناك جنسيات أخرى و لن تطردهم اسبانيا ابد حتى و لو وجدوا في حوزتم الكوكايين. أما المسلم (ستقول لي انه حرام عليهم) فلقد أصبح يطرد من كل جانب. كم حكم على آلاف الكولونبيين و الإكوادور أصحاب الكوكايين. أما الثاني من المعلقين فالأفضل لك الصمت و انت تذكرني بالحكومة الجزائرية لما تتهم المغرب بالمخدرات و هم من يشترونها و يبيعونها لأبنائهم في الجزائر و لما حفروا خندق و أصبحوا محرومين من المبادلة بينهم و بين المغاربة سارعوا في شراءها من دول أمريكا اللاتينية و إدخالها مع اللحوم إلى الجزائر. و لما فضح الله الجنرالات استقالتهم حتى لا يعرفهم العالم و يحكم عليهم بالسجن. و لهذا أصبح الجيش ببراءة تامه.
انا لا اعرف الخمر أخطر من الكيف و لا أحد يتكلم عنه في الدول الإسلامية.
4 - abakou الأربعاء 19 دجنبر 2018 - 04:39
اسبانيا ؤايطاليا ؤبريطانيا ؤامريكا ماكيتعاطقوش?????
5 - kamal الأربعاء 19 دجنبر 2018 - 05:48
Il faut que chaque pays nettoie son territoire des mauvaises graines.
Les méfaits des uns font les malheurs des honnêtes gens .
Y a malheureusement quelques personnes qui pensent être à l'abri des lois , s'adonnent aux commerce des stupéfiants , le vol viol, interprètent notre religion à leur têtes, résultats: tous les arabes dans les yeux des européens sont des voleurs trafiquants violeurs et extrémistes .
Je veux que le Maroc fasse pareil: tout violeur voleur trafiquant extrémiste passe un long bail au prison et se fasse dégager de notre pays avec interdiction à vie à remettre les pieds
6 - كمال الأربعاء 19 دجنبر 2018 - 06:04
التجاره بالسموم اي المخدرات اصبحت تجاره عاديه عندنا .يتباهون اصحابها بما تجني عليهم من ارباح. عمارات شاهقه هنا وهناك أراضي شاسعه. فيلات وحسابات بنكيه سمينه والبذخ في السهرات الخ... وكل ذالك بمباركه وتزكيه من قبل الجميع وهؤلاء انفسهم تراهم في الصفوف الاماميه في المساجد مرحبين بهم اشد ترحيب من قبل باقي المؤمنين كأن انتاج وتسويق المخدرات شيئ طبيعي اخلاقي وحلال.
وهنا يتبين وبجلاء ان الاههم في الحقيقه اسمه المال وليس الله.
7 - حيران الأربعاء 19 دجنبر 2018 - 07:13
طردوا من إسبانيا لكي ترتاح من جرائمهم وباتوا إلى المغرب لكي تستمروا في مسيرتهم الإجرامية المهم هي ترتاح منهم
8 - مراد الأربعاء 19 دجنبر 2018 - 22:50
أتحدث عن طرد المسلمين في القرن 15و 16 اقرؤوا التاريخ الذي لم يدسروه لكم لتعتبروا...
أما تجار المخدرات فهذا موضوع آخر..
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.