24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2813:4316:2618:5020:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. ألعاب رقمية تدرّ أكثر من مليار دولار على تركيا (5.00)

  2. الحالة الجوية .. أمطار وثلوج وانخفاض درجات الحرارة في المملكة (5.00)

  3. اتحاد الشغل التونسي يتشبث بالإضراب لزيادة الأجور (5.00)

  4. قرار من المحكمة التجارية يمدّد "نشاط لاسامير" شهورا إضافية (5.00)

  5. تحدّي 10 سنوات (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | قنصلية فرانكفورت تبحث عن عائلة مهاجرة مغربية

قنصلية فرانكفورت تبحث عن عائلة مهاجرة مغربية

قنصلية فرانكفورت تبحث عن عائلة مهاجرة مغربية

قالت القنصلية العامة المغربية بفرانكفورت، في مراسلة موجهة إلى رؤساء الجمعيات المغربية التي تنشط بهذا البلد الأوروبي، "يؤسفني أن أخبركم أن هذه القنصلية قد توصلت بمراسلة من السلطات الألمانية تتعلق بوفاة مواطنة مغربية، المسماة قيد حياتها فطومة شوكري، المزدادة بمكناس بتاريخ فاتح مارس 1958".

وأضافت المراسلة ذاتها أنه "لكون المتوفاة ليس لها أقارب معروفة، فإن القنصلية العامة تتقدم بطلب مساعدتها في البحث عن أقاربها أو معارفها، قصد استكمال الإجراءات الإدارية اللازمة لدفنها بأرض الوطن".

وختمت الوثيقة بالقول: "بما أن الوقت ضيق، فالمرجو منكم تكثيف عملية البحث، أملا في أن يتعرف عليها أحد أفراد الجالية المغربية".

وقال مصدر قنصلي مسؤول إن "القنصلية قامت بإجراء احترازي تمثل في تأمين الاحتفاظ بجثة المرحومة لدى شركة لأموات المسلمين، بعد طلب رسمي لعدم التصرف فيها بموجب قرار، وفق ما هو معمول به في القانون الألماني في غياب أفراد عائلة المتوفي".

وأضاف المصدر ذاته أنه تم تعميم الإعلان على الجمعيات قصد المساعدة على البحث عن أحد أقارب المعنية بالأمر، وهو اجراء موازٍ إضافي للمساطر الرسمية بعد عدم كفاية المعلومات المتواجدة في ملفها بالقنصلية، علما بأن السلطات المعنية في المدينة الأصلية للمرحومة تم أخبارها أيضا".

وفي حالة ظهور أحد أفراد العائلة في الأيام المقبلة، يضيف المصدر القنصلي، "سيتم إجراء باقي مراحل مسطرة نقل الجثة إلى المغرب، بالتنسيق مع الوزارة المنتدبة ذات الاختصاص في هذه العملية"، مؤكّدا أنه في حال العكس، "سيتم التنسيق مرة أخرى مع السلطات الألمانية من أجل إكرام الميت بدفنه بإحدى المقابر الإسلامية في ألمانيا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - مجلوق فنيويورك الجمعة 11 يناير 2019 - 06:25
الوقت ؤالزمان هدا خاص الواحد يكون مسجل فالقنصلية او السفارة المغربية فالبلد الدي يقيم فيا ,شحال من واحد كتسولو اش مسجل فالقنصلية ؤلا السفارة كيكول ليك ماعندي ماندير بها ,, ,ؤشحال من مغريبي غبر هنا فامريكا ؤحتى واحد مابقا عارف اش حي ؤلامات.كنعقل على واحد السيد جا كيقلب على ولدو لي جا لمريكان ف1989 ؤتقطعو خبارو ,,دار نيويورك كلها فالاخير القنصلية لي عطاتو العنوان فين كيسكن فbrooklynn.
2 - عبدو ألمانيا الجمعة 11 يناير 2019 - 07:54
انا لله وانا البه راجعون. المرجو من المصالح القنصلية المغربية، و من الوزارة المكلفة بمغاربة العالم ازالة اللبس عن غن هذا الموضوع بصفة عامة. كلما توفي مغربي في أوروبا تبدأ حملات التبرع هبر فايسبوك لإرجاع الهالك الى المغرب. العديد من النصابين يستغلون هذه الظروف.
المرجو اتخاذ موقف واضح بهذا الشأن.
في رأيي المتواضع على الدولة تحمل مصاريف نقل جثمان رعاياها اللذين لا يستطيعون تأدية واجبات هذا النقل
3 - منير الجمعة 11 يناير 2019 - 08:41
أيها السيد القنصل لمادا لا تراسل الامن الوطني فياتوك بكل سجلات عاىلتها في بضع دقائق.
4 - وداعا االقرقوبي الجمعة 11 يناير 2019 - 08:54
اللهم ارحمها و اغفر لها انك القادر على دلك
جزيل الشكر لقنصلية المملكة المغربية الشريفة على حسن تدبير الملف و سرعة الاخبار
نتمنى ان يتقدم احد افراد العائلة ليتم دفنها في المغرب
5 - bidaya الجمعة 11 يناير 2019 - 09:24
السلام عليكم.تغمد الفقيدة واسع الرحمة والمغفرة.أن لله وأن إليه راجعون.أما بخصوص عائلتها فعليكم ب ( المقدم ديال الحومة ) إنشاء الله سيجدهم خلال 5 دقائق
6 - aucun الجمعة 11 يناير 2019 - 10:11
On ne s'occupe pas des Marocains vivants, comme celle ci ignorée de son vivant, pourquoi tout ceci afin d'identifier un cadavre et son appartenance? est ce pour payer les frais du rapatriement ? pourquoi rapatrier un corps?
quel ridicule!!!
7 - أيوب الجمعة 11 يناير 2019 - 10:17
لأول مرة أقرأ خبر أقل مايقال عنه عجب وعجيب وغريب ومثير،فقد كان أهل متوفى في المهجر يتجرع الصبر والمر والعلقم والحنظل وزيد وزيد وروح بيها بعيد لأجل نقل المتوفّى والآن نرى هذا التحمل بالمسؤولية من طرف قنصلية فرانكفورت نتمنى أن يكون هذا تحوّل عام في هذه الخانة المظلمة في كرونولجيا سياسة الهجرة الآخذ عادة لا العاطي عادة،وليس حدث عابر سبيل مقتصر على عقلية ناضجة تسير القنصلية الداخلة لتاريخ الذاكرة،ورحم الله الفقيدة ومكّن من العثور على ذويها وجعلها سبب خير في تغيير الصورة السلبية وخصوصا في هذه الناحية بالضبط عن قنصلياتنا في ديار ماوراء البحار.
8 - ibra الجمعة 11 يناير 2019 - 11:07
Vraiment il faut remercier le consulat c est la première fois que j entend une chose comme ca après 18ans en Europe.
9 - خالد الجمعة 11 يناير 2019 - 11:33
لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم.. اللهم ارحمها واغفر لها وتجاوز عنها.. لذلك وجب على على الانسان ان يتواصل باستمرار مع اهله خاصة اذا كان لوحده في بلاد المهجر.
10 - امجيد الجمعة 11 يناير 2019 - 11:39
إنا لله وإنا إليه راجعون. المرحومة كانت موظفة بالمندوبية السامية للتخطيط بأكادير قبل أن تغادر إلى ألمانيا.
11 - امجيد الجمعة 11 يناير 2019 - 12:05
على حد علمي توجد عائلة المرحومة بمراكش
12 - mosi. الجمعة 11 يناير 2019 - 14:59
انا لله وانا اليه راجعون....
المتوقاة لها جواز سفر مغربي به كل المعلومات واذا اعطي رقمه للبوليس المغربي فسأتون بكل اقاربها في رمش العين حتى ولو اختبأوا في كهف النسور...
ملاحظة بسيطة. قرأت الخبر امس تحت عنوان القنصلية المغربية بفرانكفورت تبحث عن اقارب مغربية من مكناس توفيت بألمانيا...ولا اخفيكم سرا ان كل جوارحي و فرائسي تزعزعت لشيء في نفس يعقوب...
المهم نرجوا من كل من له قرابة بالسيظة المتوفاة ان يسارع الى ربح الكثير من الحسنات بتسهيل نقل جثمانها و دفنها في سبيل الله لا غير.
13 - فؤاد السبت 12 يناير 2019 - 20:38
دبا حتى إلى عرفوها عائلتها مكاينش ليبان جيث خايفين يخلصوا عليها المجيء والدفن.. كون يقولوا ليهوم راه عائلتها غيورثوا واحد المليار كولشي يخرج كيجري.
صافي دابا ماتت تدفن فين ما كان كلها أرض الله. الله يرحم الجميع.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.