24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4713:3117:0720:0721:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | الاشتراكي الموحد بهولندا يقارب الأوضاع في المغرب

الاشتراكي الموحد بهولندا يقارب الأوضاع في المغرب

الاشتراكي الموحد بهولندا يقارب الأوضاع في المغرب

قال الحزب الاشتراكي الموحد إن مجلس فرعه بهولندا "اجتمع في إطار اللقاءات التعبوية التي ينظمها مناضلو الحزب بهولندا، وتناول الأوضاع التنظيمية محليا، وكذا الأوضاع المقلقة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية".

وجاء في بيان توصلت به هسبريس أن "مجلس الفرع خص بالتحليل الأوضاع الحرجة التي يمر منها وطننا الجريح، مسجلا التراجعات الكبيرة على كافة الواجهات، من ضرب صارخ للحريات الفردية والجماعية، وكذا الحق في التظاهر، خاصة في المناطق المهمشة؛ ما يؤكد أن جميع الأقواس التي فتحت بعد 20 فبراير 2011 قد تم إغلاقها".

وبهذه المناسبة، يضيف البيان، "حيّا مناضلات ومناضلو الحزب صمود ونضالية الحراك الشعبي الحضاري والسلمي لشعبنا بالريف العظيم، وكذا بجرادة الصامدة وباقي المناطق المناضلة من أجل العيش الكريم"، وزاد: "نخص بالذكر رفاقنا بأوطاط الحاج وزاگورة وطانطان وإميضر وغيرها من المناطق"، مؤكدا تضامن الحزب المطلق مع كافة التظاهرات والاحتجاجات المطلبية والشعبية وإدانته بكل قوة "السياسة الأمنية والاعتقالات التعسفية والمحاكمات الصورية"، كما طالب بـ"إطلاق الفوري واللامشروط لجميع معتقلي الحراك، وإطلاق مبادرات تضامنية واسعة ومستمرة لإنقاذ حياة رمز حراك الريف ناصر الزفزافي، الذي يتعرض لمؤامرة دنيئة وإجرامية تمس بحياته".

وعلى صعيد أوروبا الغربية، هولاندا نموذجا، "سجل الحاضرون والحاضرات التراجعات السياسية والاجتماعية والثقافية التي تتسم بالتطور الخطير للقوى اليمينية العنصرية. وما زاد خطورة الواقع ولوج اليميني المتطرف ترامب رئاسة الولاية المتحدة الأمريكية، الأمر الذي دفع المجتمع المدني عبر العالم إلى رفع راية الاحتجاج السياسي والاجتماعي؛ وما حركة السترات الصفراء في فرنسا إلا تعبير عن تيار سياسي عميق يجتاح العالم للتعبير عن رفض السياسات التي تمليها السيطرة الرأسمالية المتوحشة عبر حكوماتها".

وأهاب الحزب، وفق ما جاء في البيان، "بكل الجمعيات والمؤسسات والمثقفين والسياسيين، وخاصة ذوو الميول الديمقراطية والإنسانية، بذل كل الجهود لتوعية المواطنين -خاصة ذوو الأصول المغربية- بأهمية المشاركة في الاحتجاجات الاجتماعية والانخراط في الأحزاب السياسية التقدمية والديمقراطية لإسماع صوتنا والدفاع عن مطالبنا".

وعلى الصعيد المغاربي، أشار البيان إلى أن "مناضلات ومناضلي الاشتراكي الموحد سجّلوا استمرارية الصراع المفتعل في الصحراء المغربية، وما يتولد عنه من هدر للطاقات يفوت على شعوبنا فرص تكاملنا الاقتصادي والثقافي وتقوية وحدتنا لمواجهة العولمة المتوحشة والاستلاب الثقافي"، وزاد: "أما الوضع في ليبيا الشقيقة فلا يبشر بالخير نتيجة المؤامرة التي تستهدف سيادتها عبر التحالف الإمبريالي وإرهاب تيارات التطرف الديني والرجعيات العربية".

أما على الصعيد العربي، عبر المجلس عن "مساندته لثورة الشعب السوداني، ودعم حقه في تقرير مصيره بعيدا عن كل تدخل خارجي"، وندد بـ"المؤامرة المستمرة التي تحاك لتصفية القضية الفلسطينية، وآخرها صفقة القرن التي يشارك فيها الثالوث الإجرامي الممثل في الامبريالية الأمريكية وربيبتها الصهيونية وعملائها الرجعيين"، مطالبا في الوقت ذاته بـ"إيقاف مسلسل تخريب وتجويع الشعب اليمني، مع إدانته القوى الرجعية التي تتدخل في شؤونه الداخلية لشق وحدته التاريخية".

وعلى الصعيد الدولي، جاء في البيان أن "الرفيقات والرفاق توقفوا عند الوضع السياسي والاجتماعي الذي يمر به الشعب الفنزويلي، والهجوم الشرس الذي يتعرض له من قبل أمريكا وعملائها المحليين". وأكد المجلس على "احترام استقلالية الشعب الفنزويلي في تقرير مصيره، مع الإشادة بالثورة البوليفارية الاجتماعية والثقافية التي دشنها القائد الوطني تشافيز".

وفي الختام، يضيف البيان، "حيّا مناضلات ومناضلو الاشتراكي الموحد بهولندا رفيقاتهم ورفاقهم داخل فروع الحزب بأوروبا، وداخل أرض الوطن؛ كما دعوا كافة مناضلات ومناضلي اليسار إلى المزيد من اليقظة والارتقاء إلى ما تتطلبه المرحلة من تلاحم والتزام لنصر قضايا شعبنا المشروعة والتاريخية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - الفساد القمع النهب الظلم الأربعاء 06 فبراير 2019 - 09:12
الاوظاع في المغرب لا تبشر بخير واخا ما نادتش الثورة ولكن بلادنا حتى هو يعتبر من بين اسوء البلدان يعني كاين القمع والظلم والتعذيب وتكميم الافواه واختطافات والاعتقالات العشوائية وتهديد وتعذيب المناظلين السياسيين في مخافر الشرطة اثناء اختطافهم.
2 - citoyen الأربعاء 06 فبراير 2019 - 09:54
السيدة منيب حضرب يعض فصول المسرحية القضائية التي الفها المخزن حول الريف والتي انتهت باذلال ابناء الريف في عكاشة لكنها اكتفت بالتنديد بان هنكاك خروقات كثيرة
والاشتراكي الموحد كتفي هاهنا كذلك بالتنديد بولغة التراجعات والردة الحقوقية لكن الوضع اخطر بكثير من ذلك اذا مااضفنا وضع الصحة والتعليم والشغل والخدمات الاجتماعية التي اصبحت تباع للمواطن باثمنة لكل وثيقة ثمن
كل ماهناك ان المخزن متحكم في الوضع بوسائل قمعية قوية ولايجرؤ احد ان يقول له كفى
ولايجرؤ اي سياسي ان يخاطب الملك مباشرة اما عبر الاعلام او رسالة مباشرة
هل لهذا الحد لايعرف السياسيونكيف يتواصلون مع الملك بحكم انه لازال بيده سلطات عليا متعددة
واذا استجاب الملك لمراسلاتهم حينها يتعرف كل المواطنين عن الافراد او الجماعات التي تريد ان تضع نفسها فوق القانون وتحكم البلد بالتعليمات والاتصالات الهاتفية
الكل اكد ان القاضي كان يتوصل بمكالمات في محاكمة ابناء الريف
لماذا لا يشكل الاشتراكي موحد جبهة وطنية لرفع ملف للجنة تحقق في كل خروقات محاكمة ابناء الريف وبالخصوص في التحقيق في كل الاختلاسات المالية ويكون المطلب هو اتهام بالخيانة العظمي
3 - Youssef الأربعاء 06 فبراير 2019 - 10:07
لو قدر لي أن أوجه نصيحة لإخواننا الريفيين وخصوصا المتواجدين منهم في الديار الهولندية، لنصحتهم بعدم توكيل هولندا (بكافة مؤسساتها) من أجل الدفاع عن قضاياهم الوطنية التي تخص مشاكلهم الداخلية داخل المغرب، لسبب بسيط وهو أن هذا التوكيل سيضر بمصالحهم ومطالبهم المشروعة والعادلة أكثر مما سيخدمها، فهولندا في الأول وفي الأخير ماهي دولة صغيرة وضعيفة ولا تملك أي نفوذ يذكر من أجل الضغط على أي نظام مهما كان حجمه، سواء كان المغرب أو غيره، وهذا رأيي الشخصي بطبيعة الحال.
4 - الهواري الأربعاء 06 فبراير 2019 - 10:47
إلى citoyen 2
عتابك لمنيب مجانب للصواب، أولا آلمواقف للسيدة وحزبها كان واضحا وجريء منذ آلبداية ولآزال. ثم أنه في كل مرة تخرج ولو بتصريح تتعرض للقذائف من كل جهة، من آلمخزن وآلمتمخزنين ، من آلذباب آلإلكتروني ، وحتى من بعض أبناء آلريف أنفسهم وكأنها مسؤولة عن آلوضع..... . ما يجهله آلإنسان آلمغربي هو أن آلحزب هو تجمع بشري مهيكل توافق للعمل جماعيا لتحقيق مشروع مجتمعي على أساس برنامج يسطر لهذا آلغرض وبقيادة بعض آلأشخاص. إذا قوة آلخطاب للقيادة تُسْتمد من آصطفاف آلجماهير آلواعية وآلملتزمة وراءه.
عندما تواج آلجهل، آلرجعية ، آلإنبطاح ، آلخيانة وآلتسلط آلمخزني ،يصعب آلتأثير في آلأحداث .
5 - عبدالرحمان الأربعاء 06 فبراير 2019 - 11:30
من يرى سوى القدر الفارغ من الكأي لايمكن أن يقدم شيء
6 - اتقوا الله في بلدكم الأربعاء 06 فبراير 2019 - 11:44
انا مع هذا الحزب و السيدة منيب في بعض مواقفها ولكن داخل الوطن. اننا نعرف ان سياسي هولندا سيركبون على هاته التصريحات المفرطة ليعيدوا الكرة مرة اخرى ليتدخلوا في شؤون المغرب.و كلنا نعلم ان ما يدفع هؤلاء السياسيين هي اصوات اخواننا المغاربة ذوو الجنسية الهولندية. و لا زلنا نتذكر تدخلهم السافر و الفضولي في السنة الفارطة و كيف وقف مشكورا و زيرنا في الخارجية وقفته القوية امام الوزير الهولندي ليذكره ان المغرب دولة ذات سيادة كاملة و كيف رجع الى بلده بخفي حنين.
ايانا و الاستقواء بالأجنبي الذي لا يهمه الا مصلحته الخاصة و الضيقة.
7 - لابد من حل حقيقي للشعب الأربعاء 06 فبراير 2019 - 12:43
سنين والمغرب على حاله لاحقوق حقيقية ولا تغيير حقيقي من الأحزاب التي تواعدنا بدلك.
ربما حزب السيدة منيب قد يفعل بعض الشيئ للمغاربة لأن لهم كفائات وجرئة زائدة عن باقي الأحزاب الأخرة وأكترهم حزب تجار الدين.
اللهم فرج لهدا الشعب ولوطنه من التماسيح البشرية.
8 - citoyen الأربعاء 06 فبراير 2019 - 14:01
لابد من اصلاج قانون الاحزاب
الحزب الذي لايحصل علي اكثر من 10٪ لايستفيد من الدعم
من حق اي مواطن ان يصبح عضوا في اي حزب شاء مادام الحزب يمول بمال دافعي الضرائب
ومن ثم يتم التصويت علي اعضاء المجلس الوطني والامانة العامة والامين العام بالتصويت العام المباشر اي باشتراك القاعدة وليس بالولاءات والتزكيات التي تطبق منطق باك صاحبي
ان يتم منح التمويل علي آساس اليمين او اليسار او الوسط
ان يتم التصويت بالبطاقة الوطنية لقطع الطريق امام تلاعبات من قبيل تصويت ببطاقة الناخب في امثر من دائرة انتخابية
ان نعود الي التصويت علي الافراد وليس باللائحة التي تتم الف في المائة بالولاءات وباك صاحبي
الحزب ليس في ملك من انشآه فعو منظمة غير ربحية لتآطير المواطنين وتقريب العمل السياسي البرلماني والجكومي منهم وينبغي ان يفتح بزلومانيوا المغرب مكاتب لتلقي شكاوى المواطنين الادارية كما هو الشآن في كل البلدان الاوروبية والدمقراطية
اما ان نوقع بشيك علي بياض لمدة خمس سنوات لبرلماني لانراه الابعد انتهاء الولاية ونترك يفعل مايريد بل اصلا لايفعل شيئا فهذا لعمري عبث
لنتواصل في هذه الجالة مع المؤسسة الملكية باشرة
9 - عبدالله الأربعاء 06 فبراير 2019 - 15:07
مساكن ، مشيتو حتى لهولاندا باش تعرضو الدرس لي حفظتو ، نسيتو حاجة تسولو استاذة منيب من اين لك هاذا وكيف تعيشين على طهر الكوانب .
كون تعرفو حياتها الشخصية كون ترجموها بالحجر بقوة المسرح والاكاذيب ديال اليسار المنافق. كل واحد تا يتبزنس على ضهر الريف . العالم كله فيه مشاكل اقتصادية وبطالة ولكن الأعداء بغاو الشهرة وحقهم من الكعكعة.
10 - الملاحظون الأربعاء 06 فبراير 2019 - 15:37
عمر المظاهرات الريفية ولا بالشرق منطقة جرادة مكانت تعبير على اختناق سياسي. تظاهرات عفوية ضد الراية المغربية بالحسيمة وحركة خبزية صرفة بجرادة. لما الكذب والبهتان. مناضليين؟! شاط النضال. من حق اخوان واخوات الاشتراكي الموحد ان تتبنى مطالب فئة من الشعب والدفاع عن حقوقها. لكن ليس من حقها الركوب على معاناة الاخرين لتلميع صورة الحزب بالخارج....
11 - ملاحظة الأربعاء 06 فبراير 2019 - 15:53
لقد سبق أن دهبت لإدارة تطالب بوثيقة ليست من حقها
12 - الحقيقة الأربعاء 06 فبراير 2019 - 16:00
إلى الرقم 7 فقدت الثقة في الأحزاب لأنها لم توف بما كانت تقوله والان انت تضع ثقتك في منيب انت متناقض مع نفسك ليكن في علمك أن كل الأحزاب لها هدف واحد وهو الكرسي فهي تموت بين الشعب وعندما تنجح ترمي الشعب وتعيش بين أحضان السلطة هذه هي الأحزاب ونتمنى من العلي القدير أن يحفظ هذا الشعب وينصر ملكنا الهمام رافع راية المغرب والساهر على راحة شعبه وعلى أمن واستقرار وطننا الغالي فلولاه لكان مصيرنا مثل سوريا وليبيا واليمن شكرا لهسبريس الرائدة
13 - amazigh الأربعاء 06 فبراير 2019 - 16:44
منيب تريد الكراسي و لا تهتم بما يقع في المغرب لهذا مطالبها إن كانت فعلا ديمقراطية كما تدعي أن تقول للشعب المغربي من أين اتتها تلك الثورة التي تملكها
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.